نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 95

لقاء سري

لقاء سري

لقاء سري

 

 

مثل هذه الفتاة تستمتع بالفعل بكل الأشياء الجيدة في الحياة. ما الأمر الذي قد يثير اهتمامها؟

 

 

 

 

 

 

 

كانت ترتدي سوارًا ذهبيًا على رأسها وحزامًا أخضر زمرديًا عند خصرها. كان معها أيضا مزمار من الخيزران. كان وجهها ناعمًا وجميلًا وعيناها صافيتان كالماء.

 كان تأثير فاكهة الخيزران غير عادي، ولكن بالنسبة للفارس الروحي، كان مجرد مكمل.

“انتِ تمزحين…..”

 

كان فانغ يوان أكثر خبرة من ذي قبل وتمكن من معرفة مستوى تدريبها من خلال النظر فقط.

 

تأتي شي يوتونغ الى هنا بانتظام. عندما أغلق الباب، صنعت بنفسها إبريقًا من شاي الأزهار للينغ يين. تم تعليق بعض بتلات الزهور ذات العروق الذهبية في الشاي، حيث تنبعث منها رائحة الأوركيد.

 

“يا؟ هذا اليشم بارد للغاية يبدو كلعبة جيدة. شكرا جزيلا!”

أنتجت العديد من الحبوب الروحية والزهور الروحية والفواكه الروحية أيضًا تأثيرات مماثلة أو أكبر.

 

 

 

 

حتى لو كانت بذرتها، فإنها لن تنبت في أي أرض روحية عادية.

 

 

إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يكون صاحب المتجر مهذبًا ويستخدم كل الوسائل للحصول على هذه الأشياء الروحية الخاصة!

 

 

 

 

على الرغم من أن الفرسان الروحيين واسياد الخيمياء كانوا أقوياء، إلا أنهم احتاجوا إلى موارد أكثر بكثير مقارنة بـ وو تسونغ.

 

 

فكر فانغ يوان في الأمر قبل إخراج فاكهة الجليد المتشققة التي وجدها في عش ملك الطيور.

 

 

 

 

 

 

إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يكون صاحب المتجر مهذبًا ويستخدم كل الوسائل للحصول على هذه الأشياء الروحية الخاصة!

“متشققة”

 

 

 

 

 

 

 

عندما رأى صاحب المتجر ما أخرجه فانغ يوان، ضحك.

 

 

أعطى فانغ يوان نظرة مريبة لكنه صُدم.

 

 

 

 

“عندما وجدتها، كانت هكذا…”

 

 

 

 

 

 

 

قال فانغ يوان بلا حول ولا قوة، “ومع ذلك، ما زلت أتذكر كيف بدا تأثير الفاكهة. يمكنني وصفها لك بالتفصيل… “

 

 

 

 

 

 

قال فانغ يوان بلا حول ولا قوة، “ومع ذلك، ما زلت أتذكر كيف بدا تأثير الفاكهة. يمكنني وصفها لك بالتفصيل… “

……

 

 

 

 

“نظرًا لأن هذه الفاكهة مطلوبة جيدًا من قِبل فنانين القتال في البوابة التاسعة والعاشرة، فهل يمكن أن يكون لهذه الفاكهة تأثير مماثل مقارنةً بـ يشم يين يانغ، مما يجعل الاختراقات أسهل؟”

 

“نظرًا لأن هذه الفاكهة مطلوبة جيدًا من قِبل فنانين القتال في البوابة التاسعة والعاشرة، فهل يمكن أن يكون لهذه الفاكهة تأثير مماثل مقارنةً بـ يشم يين يانغ، مما يجعل الاختراقات أسهل؟”

“وفقًا لما قلته، يبدو أن هذه الفاكهة هي فاكهة الجليد الناري. تنبت في أول 15 سنة؛ سوف تزهر في السنوات الخمس عشرة القادمة، وستؤتي ثمارها بعد 15 عامًا. يمكن أن تهدئ قلب المرء، وتزيل الشياطين الداخلية، ولديها مزيج من العناصر المتعارضة: يين ويانغ. جعل هذا الأمر فريدًا وغامضًا للغاية، مما جعله شيئًا يمكن أن يحلم به فنانو القتال في البوابتين التاسعة والعاشرة ولكنهم لم يحلموا به!”

 

 

 

 

 

 

“يا؟ هذا اليشم بارد للغاية يبدو كلعبة جيدة. شكرا جزيلا!”

بعد فترة طويلة، فرك صاحب المتجر عينيه وقال بصوت عميق.

 

 

 

 

 

 

شعر فانغ يوان بخيبة أمل لأن صاحب المتجر لم يستطع الإجابة. لم يكن يتوقع أن صاحب المتجر المتمرس هذا في مدينة الجبل المنعزل لا يمكنه تقييم الشيء الروحي.

“نظرًا لأن هذه الفاكهة مطلوبة جيدًا من قِبل فنانين القتال في البوابة التاسعة والعاشرة، فهل يمكن أن يكون لهذه الفاكهة تأثير مماثل مقارنةً بـ يشم يين يانغ، مما يجعل الاختراقات أسهل؟”

 

 

 

 

 

 

 

لمعت عيون فانغ يوان.

 

 

كان فانغ يوان أكثر خبرة من ذي قبل وتمكن من معرفة مستوى تدريبها من خلال النظر فقط.

 

 

 

لقاء سري

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

“لعبة؟”

 

 

 

 

 

 

داعب صاحب المتجر لحيته وقال: “هذه بذرة للأسف! كما أن شروط زراعة هذه البذرة صعبة للغاية “.

أخذ فانغ يوان الفرع بنظرة جادة.

 

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

 

 

 

 

سيستغرق نمو البذرة من 40 إلى 50 عامًا، وهي فترة طويلة جدًا بالنسبة للإنسان العادي. بالطبع، لم تكن هذه هي النقطة الرئيسية.

 

 

 

 

“خالدة من السماء؟ وصف رائع لها! “

 

 

حتى لو كانت بذرتها، فإنها لن تنبت في أي أرض روحية عادية.

شكر فانغ يوان صاحب المتجر. لم يشعر بالأسف لأن زهرة ثعلب النمس قد تناول نصف قضمة من الفاكهة.

 

 

 

 

 

 

“أنا أرى، شكرًا جزيلاً!”

 

 

 

 

 

 

شكر فانغ يوان صاحب المتجر. لم يشعر بالأسف لأن زهرة ثعلب النمس قد تناول نصف قضمة من الفاكهة.

 

 

 

 

 

 

 

بعد كل شيء، كانت هذه الفاكهة عديمة الفائدة بالنسبة له ولم يكن في عجلة من أمره لتحقيق اختراق من خلال تناول هذه الفاكهة.

 

 

 

 

 

 

 

“لقد حصلت على فرع من نبات الوستارية. إذا استطعت أن تقدر أنها حقًا من الوستارية، فسأقدم لك ثمرة روحية أخرى كمكافأة! “

 

 

 

 

 

 

 

أخذ فانغ يوان الفرع بنظرة جادة.

“أنت…”

 

 

 

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

 

 

“ممتاز!”

 

 

شكر فانغ يوان صاحب المتجر. لم يشعر بالأسف لأن زهرة ثعلب النمس قد تناول نصف قضمة من الفاكهة.

 

 

 

 

كان صاحب المتجر متحمسًا للغاية، لكن عندما رأى الوستارية، كان في تفكير عميق لفترة طويلة ولم يقل كلمة واحدة.

 

 

 

 

“يا؟ هذا اليشم بارد للغاية يبدو كلعبة جيدة. شكرا جزيلا!”

 

 

شعر فانغ يوان بخيبة أمل لأن صاحب المتجر لم يستطع الإجابة. لم يكن يتوقع أن صاحب المتجر المتمرس هذا في مدينة الجبل المنعزل لا يمكنه تقييم الشيء الروحي.

 

 

 

 

 

 

 

“هذا الفرع حقًا من الوستارية!”

“عندما وجدتها، كانت هكذا…”

 

 

 

إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يكون صاحب المتجر مهذبًا ويستخدم كل الوسائل للحصول على هذه الأشياء الروحية الخاصة!

 

 

فجأة، قاطع صوت واضح أفكاره. رفع فانغ يوان رأسه ورأى سيدة جميلة ترتدي اللون الأخضر.

 

 

 

 

في بلد شيا، من أجل التدريب تحت قيادة هؤلاء الفرسان الروحيين، هناك حاجة إلى رأس مال كبير. وإلا فسيكون من المستحيل تقريبًا أن يصبح المرء فارسًا روحيًا.

 

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

كانت ترتدي سوارًا ذهبيًا على رأسها وحزامًا أخضر زمرديًا عند خصرها. كان معها أيضا مزمار من الخيزران. كان وجهها ناعمًا وجميلًا وعيناها صافيتان كالماء.

 

 

 كان تأثير فاكهة الخيزران غير عادي، ولكن بالنسبة للفارس الروحي، كان مجرد مكمل.

 

 

 

في نفس الوقت، مرة أخرى في مجتمع الجبل المنعزل.

“أنت…”

انحنت الشابة وحدقت في فانغ يوان بمظهر مختلف.

 

 

 

 

 

 

أعطى فانغ يوان نظرة مريبة لكنه صُدم.

 

 

……

 

مثل هذه الفتاة تستمتع بالفعل بكل الأشياء الجيدة في الحياة. ما الأمر الذي قد يثير اهتمامها؟

 

لقاء سري

كانت هذه المرأة الفارس الروحي الذي ساعد شي يوتونغ خلال القتال على خريطة الكنز.

كانت مباشرة بسبب الشيء الروحي، مما ينقذ صاحب المتجر من الإحراج. وبالتالي، لا يمكن لصاحب المتجر إلقاء اللوم على لينغ يين على المقاطعة. لم يستطع فانغ يوان مساعدة نفسه ولكنه ألقى نظرة أخرى على هذه السيدة.

 

 

 

 

 

 

“لا… هي ليست فارس روحي. إنها مجرد تلميذة روحية!

 

 

 

 

مثل هذه الفتاة تستمتع بالفعل بكل الأشياء الجيدة في الحياة. ما الأمر الذي قد يثير اهتمامها؟

 

 

كان فانغ يوان أكثر خبرة من ذي قبل وتمكن من معرفة مستوى تدريبها من خلال النظر فقط.

 

 

 

 

 

 

“اسمي لينغ يين. لا يسعني إلا أن أقاطع عندما رأيتك تخرجها. اعتذاري!”

“خالدة من السماء؟ وصف رائع لها! “

 

 

 

 

 

 

انحنت الشابة وحدقت في فانغ يوان بمظهر مختلف.

 

 

المدقق : Ghost

 

 

 

 

“لا داعي للاعتذار. هل يمكنني معرفة تأثير هذا الفرع الوستاري؟ “

 

 

 

 

قال فانغ يوان بأدب وأخرج فاكهة أخرى من الخيزران. “الرجاء قبول هديتي الصغيرة كعربون تقديري لمساعدتك!”

 

 

نهض صاحب المتجر وانحنى بشكل متواضع. كان من الواضح أنه يريد معرفة إجابة سؤاله بشدة. إذا لم يتمكن من الحصول على الإجابة، فمن المحتمل أنه لن يكون لديه مزاج لتناول الطعام أو النوم خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

 

 

 

قال فانغ يوان بأدب وأخرج فاكهة أخرى من الخيزران. “الرجاء قبول هديتي الصغيرة كعربون تقديري لمساعدتك!”

 

 

“لا ضرر في إخبارك. الوستارية نبات نادر ولكن ليس له فوائد كثيرة… “

 

 

 

 

 

 

في نفس الوقت، مرة أخرى في مجتمع الجبل المنعزل.

كان صوت لينغ يين رقيقًا ونظرت إلى فانغ يوان بشكل هزلي. واصلت. “ومع ذلك، فإن الوستارية هي أحد المكونات الرئيسية المستخدمة في صنع حبة استمرار الروح!”

 

 

 

 

 

 

 

“حبة استمرار الروح؟”

 

 

 

 

 

 

 

صاح صاحب المتجر، “أليست هذه حبة روحية يشاع أنها تسمح للشخص بالبقاء على قيد الحياة لمدة 10 أيام أخرى عندما يتم تناولها مهما كانت إصابات الشخص خطيرة؟”

 

 

 

 

 

 

 

“نعم!”

 

 

 

 

كانت هذه المرأة الفارس الروحي الذي ساعد شي يوتونغ خلال القتال على خريطة الكنز.

 

 

ثم تابعت لينغ يين قائلة، “لسوء الحظ، فإن تأثير هذه الحبة الروحية سينخفض ​​كثيرًا عندما يستهلكها فارس روحي. إذا لم يكن الأمر كذلك، فستكون هذه الحبة الروحية ذات قيمة أكبر بكثير… “

فكر فانغ يوان في الأمر قبل إخراج فاكهة الجليد المتشققة التي وجدها في عش ملك الطيور.

 

 

 

“نظرًا لأن هذه الفاكهة مطلوبة جيدًا من قِبل فنانين القتال في البوابة التاسعة والعاشرة، فهل يمكن أن يكون لهذه الفاكهة تأثير مماثل مقارنةً بـ يشم يين يانغ، مما يجعل الاختراقات أسهل؟”

 

 

“انتِ تمزحين…..”

 

 

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

 

 

 

 

لم يستطع فانغ يوان التحمل. “نظرًا لأن الوستارية هي أحد المكونات الرئيسية، يجب أن تكون المكونات الأخرى نادرة ويصعب العثور عليها… حتى إذا كان المرء قادرًا على جمع جميع المكونات، أخشى أن المرء سيظل بحاجة إلى مساعد الخيمياء لإنتاج هذه الحبة الروحية. لا ينبغي أن تكون فرص النجاح في صنع هذه الحبة بهذا الارتفاع! “

 

 

 

 

 

 

 

بعد سماع ما قاله فانغ يوان، أصبح صاحب المتجر أقل حماسًا وجلس على كرسيه. ثم تمتم، “أرى….. أخشى أن يكون هناك شخص واحد فقط هنا في محافظة الجبل المنعزل ماهر بما يكفي لصنع مثل هذه الحبوب. ومع ذلك، كيف سيكون هذا الشخص على استعداد لصنع حبوب بسهولة؟ في السابق، كان على شي يوتونغ، قائدة طائفة عودة الروح، الحضور شخصيًا لطلب المساعدة. لقد أنفقت قدرًا كبيرًا من الأشياء والخدمات الروحية قبل أن يوافق بالكاد على المساعدة. لن يكون أي شخص آخر جريئًا بما يكفي ليطلب منه المساعدة، إلا إذا كان حاكم المحافظة هو نفسه… “

بعد كل شيء، كانت هذه الفاكهة عديمة الفائدة بالنسبة له ولم يكن في عجلة من أمره لتحقيق اختراق من خلال تناول هذه الفاكهة.

 

 

 

 

 

 

“شكرا لك على التوضيح، أيتها الشابة!”

 

 

“لينغ يين هذه، لابد أنها شككت بي…”

 

 

 

 

قال فانغ يوان بأدب وأخرج فاكهة أخرى من الخيزران. “الرجاء قبول هديتي الصغيرة كعربون تقديري لمساعدتك!”

 

 

 

 

 

 

 

“يجب أن أشكرك بدلاً من ذلك!”

 

 

“أنت…”

 

“يا؟ كيف كان مثير للاهتمام؟ اخبرِني الآن!”

 

 

ضحكت لينغ يين ثم واصلت حديثها قائلة، “لو لم أشاهدك تخرج فاكهة الخيزران هذه، لما قلت ذلك. اعتذاري لكم الاثنين! “

 

 

 

 

 

 

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

كانت مباشرة بسبب الشيء الروحي، مما ينقذ صاحب المتجر من الإحراج. وبالتالي، لا يمكن لصاحب المتجر إلقاء اللوم على لينغ يين على المقاطعة. لم يستطع فانغ يوان مساعدة نفسه ولكنه ألقى نظرة أخرى على هذه السيدة.

 

 

 

 

 

 

 

“ومع ذلك، فإن جزءً من المعلومات مقابل فاكهة روحية يكون كثيرًا جدًا. لن أستغل هذا وأريدك أن تقبل هذه الهدية! “

 

 

 

 

 

 

 

قبل أن تغادر لينغ يين، أخرجت اليشم الأخضر الزمردي بتعبير مختلف.

ابتسمت لينغ يين بينما شرحت.

 

في الواقع، تم جلب هؤلاء الخدم الروحيين من قبل الفرسان الروحيين حيث كان الفرسان الروحيون يدعون أنهم يجندون تلاميذ روحيين جدد لكن المجندين انتهى بهم الأمر إلى أن يكونوا خدامًا مجانًا.

 

 

 

قبل أن تغادر لينغ يين، أخرجت اليشم الأخضر الزمردي بتعبير مختلف.

“يا؟ هذا اليشم بارد للغاية يبدو كلعبة جيدة. شكرا جزيلا!”

 

 

كانت مباشرة بسبب الشيء الروحي، مما ينقذ صاحب المتجر من الإحراج. وبالتالي، لا يمكن لصاحب المتجر إلقاء اللوم على لينغ يين على المقاطعة. لم يستطع فانغ يوان مساعدة نفسه ولكنه ألقى نظرة أخرى على هذه السيدة.

 

 

 

 

قال فانغ يوان دون تغيير تعبيرات وجهه.

احتفظ فانغ يوان بالنباتات الروحية والبذور بأمان في عبوة صغيرة وودع صاحب المتجر. ثم غادر مجتمع الجبل المنعزل دون النظر إلى الوراء.

 

 

 

 

 

المدقق : Ghost

“لعبة؟”

 

 

 

 

 

 

 

لينغ يين لا يسعها إلا أن تقول، “هذا اليشم لديه شيء مخفي فيه. سيكون قدرك إذا تمكنت من كشف أسراره! سأغادر! “

أمسكت بيد لينغ يين برفق وجلست.

 

 

 

 

 

 

في غضون ثوان، اختفت في الهواء.

 

 

 

 

 

 

 

“مهلا، صاحب متجر…”

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

 

 

 

 

 

 

كان فانغ يوان يلعب باليشم في أصابعه وهو يبتسم بسخرية. “هل تعرف تلك السيدة؟”

 

 

 

 

 

 

 

“انت تمزح…..”

 

 

 

 

 

 

 

فرك صاحب المتجر يديه بشكل عشوائي وقال: “بدت وكأنها خالدة من السماء. كيف لي شرف التعرف عليها؟ “

أخذ فانغ يوان الفرع بنظرة جادة.

 

لم تولد فقط في عائلة ذات خلفية غنية، ولكنها كانت موهوبة أيضًا. تم الاعتراف بها من قبل العديد من المعلمين المشهورين حيث قاموا برعايتها، مما جعلها متغطرسة قليلاً.

 

 

 

 

“خالدة من السماء؟ وصف رائع لها! “

تنهدت شي يوتونغ وفجأة أصبحت جادة. “الأخت لينغ يين، هذه الشائعات حقيقية …… يقترب حاكم محافظة الجبل المنعزل ليو يان من وفاته. هل سيدك يفكر في المنصب؟ “

 

 

 

 

 

 

احتفظ فانغ يوان بالنباتات الروحية والبذور بأمان في عبوة صغيرة وودع صاحب المتجر. ثم غادر مجتمع الجبل المنعزل دون النظر إلى الوراء.

انحنت الشابة وحدقت في فانغ يوان بمظهر مختلف.

 

 

 

 

 

 

“لينغ يين هذه، لابد أنها شككت بي…”

 

 

 

 

 

 

 

بعد أن ذهب إلى زقاق صغير، اختبأ جيدًا قبل أن يلقي نظرة على اليشم بينما كانت الأفكار تدور في ذهنه.

 

 

 

 

قال فانغ يوان بأدب وأخرج فاكهة أخرى من الخيزران. “الرجاء قبول هديتي الصغيرة كعربون تقديري لمساعدتك!”

 

 

ما أعطته اياه لينغ يين كان قطعة من اليشم!

 

 

في الواقع، تم جلب هؤلاء الخدم الروحيين من قبل الفرسان الروحيين حيث كان الفرسان الروحيون يدعون أنهم يجندون تلاميذ روحيين جدد لكن المجندين انتهى بهم الأمر إلى أن يكونوا خدامًا مجانًا.

 

 

 

لم يستطع فانغ يوان التحمل. “نظرًا لأن الوستارية هي أحد المكونات الرئيسية، يجب أن تكون المكونات الأخرى نادرة ويصعب العثور عليها… حتى إذا كان المرء قادرًا على جمع جميع المكونات، أخشى أن المرء سيظل بحاجة إلى مساعد الخيمياء لإنتاج هذه الحبة الروحية. لا ينبغي أن تكون فرص النجاح في صنع هذه الحبة بهذا الارتفاع! “

“يبدو أنها تمكنت من اكتشاف مهارتي في فنون القتال أو طاقتي السحرية العالية… ولكن، ما نوع هذا الموقف؟”

 

 

“انت تمزح…..”

 

 

 

 

كانت طاقته السحرية أعلى من المتوسط ​​ورأى النقوش داخل اليشم.

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

 

 

 

 

 

“متشققة”

’أولئك الذين يمكنهم رؤية هذه الرسالة لديهم طاقة سحرية أعلى من الشخص العادي. أدعوك للذهاب إلى مكان يسمى ثلاثة آراء اولية داخل مدينة المحافظة لتقديم أمنية صادقة، وقد تتاح لك الفرصة لاغتنام الفرصة! ’

“لا داعي للاعتذار. هل يمكنني معرفة تأثير هذا الفرع الوستاري؟ “

 

 

 

 

 

أمسكت بيد لينغ يين برفق وجلست.

بدت النقوش لطيفة لكنها بدت متعجرفة لفانغ يوان، مما جعله غير سعيد.

 

 

“أنا أرى، شكرًا جزيلاً!”

 

“لقد حصلت على فرع من نبات الوستارية. إذا استطعت أن تقدر أنها حقًا من الوستارية، فسأقدم لك ثمرة روحية أخرى كمكافأة! “

 

مثل هذه الفتاة تستمتع بالفعل بكل الأشياء الجيدة في الحياة. ما الأمر الذي قد يثير اهتمامها؟

ومع ذلك، فقد أثبت هذا أيضًا أنها لم تكتشف أي شذوذ مني وشعرت فقط أن طاقتي السحرية كانت فوق الطبيعي. أو ربما كانت تأمل فقط أن أتمكن من قراءة النقوش الموجودة في اليشم؟

 

 

“شكرا لك على التوضيح، أيتها الشابة!”

 

 

 

في نفس الوقت، مرة أخرى في مجتمع الجبل المنعزل.

“إذا اخترت أن أذهب وأبحث عن الفرص، ألن أضطر إلى إعطائها كل أشيائي الروحية كهدايا؟”

 

 

ضحكت لينغ يين ثم واصلت حديثها قائلة، “لو لم أشاهدك تخرج فاكهة الخيزران هذه، لما قلت ذلك. اعتذاري لكم الاثنين! “

 

……

 

 

نظرًا لأن فانغ يوان كان لديه ميراث من سيد الأحلام، فلن يحتاج إلى هذه الفرص.

 

 

 

 

 

 

فرك صاحب المتجر يديه بشكل عشوائي وقال: “بدت وكأنها خالدة من السماء. كيف لي شرف التعرف عليها؟ “

ضحك وألقى بقطعة اليشم في الهواء. عندما تلألأت، سقطت في البالوعة.

“نعم!”

 

 

 

شكر فانغ يوان صاحب المتجر. لم يشعر بالأسف لأن زهرة ثعلب النمس قد تناول نصف قضمة من الفاكهة.

 

 

ضحك بهدوء وغادر دون أن ينظر إلى الوراء.

 

 

نهض صاحب المتجر وانحنى بشكل متواضع. كان من الواضح أنه يريد معرفة إجابة سؤاله بشدة. إذا لم يتمكن من الحصول على الإجابة، فمن المحتمل أنه لن يكون لديه مزاج لتناول الطعام أو النوم خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

 

 

 

…….

 

 

إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يكون صاحب المتجر مهذبًا ويستخدم كل الوسائل للحصول على هذه الأشياء الروحية الخاصة!

 

 

 

 

في نفس الوقت، مرة أخرى في مجتمع الجبل المنعزل.

 

 

 

 

 

 

 

ذهبت لينغ يين إلى قاعة أخرى، كما لو أنها وصلت إلى أرض أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

فُتح باب أمام القاعة وكشف عن شخص يبتسم ابتسامة مشرقة. كانت شي يوتونغ قائدة طائفة عودة الروح!

شعر فانغ يوان بخيبة أمل لأن صاحب المتجر لم يستطع الإجابة. لم يكن يتوقع أن صاحب المتجر المتمرس هذا في مدينة الجبل المنعزل لا يمكنه تقييم الشيء الروحي.

 

 

 

 

 

 

“اتيت في وقت متأخر من جديد!”

 

 

 

 

 

 

ما أعطته اياه لينغ يين كان قطعة من اليشم!

أمسكت بيد لينغ يين برفق وجلست.

 

 

 

 

 

 

داعب صاحب المتجر لحيته وقال: “هذه بذرة للأسف! كما أن شروط زراعة هذه البذرة صعبة للغاية “.

كانت البيئة المحيطة هادئة. كان هناك جسر تتدفق المياه تحته وتغرد الطيور في بعض الأحيان وأصوات الزيز. كان هناك آلة غوكين معلقة على الحائط. تم فصل المكان عن العالم الخارجي بمسار نفق وكان عالمًا مختلفًا تمامًا هنا.

 

 

 

 

 

 

 

تأتي شي يوتونغ الى هنا بانتظام. عندما أغلق الباب، صنعت بنفسها إبريقًا من شاي الأزهار للينغ يين. تم تعليق بعض بتلات الزهور ذات العروق الذهبية في الشاي، حيث تنبعث منها رائحة الأوركيد.

 

 

 

 

 

 

 

“الأخت، أرجوك سامحِني. كان يجب أن أتمكن من الوصول إلى هنا في وقت سابق. حدث شيء مثير للاهتمام عندما كنت في طريقي وواجهت شخصًا مثيرًا للاهتمام، وهذا هو سبب تأخري… “

 

 

 

 

 

 

 

ابتسمت لينغ يين بينما شرحت.

 

 

بالطبع، لم تكن منزعجة من مثل هذه الأمور.

 

 

 

……

“يا؟ كيف كان مثير للاهتمام؟ اخبرِني الآن!”

“أنت على حق. إذا كان فنان القتالي في قمة البوابة العاشرة يستهلك هذه الفاكهة، فإن فرصة تمكنه من تكثيف عناصر القوة المصغرة وتحقيق اختراق في البوابة 11 ستزداد بنسبة 50٪! “

 

 

 

 

 

 

بدت شي يوتونغ مهتمة جدًا. بعد كل شيء، عرفت أن أختها كانت مليئة بالفخر.

“الأخت، أرجوك سامحِني. كان يجب أن أتمكن من الوصول إلى هنا في وقت سابق. حدث شيء مثير للاهتمام عندما كنت في طريقي وواجهت شخصًا مثيرًا للاهتمام، وهذا هو سبب تأخري… “

 

 

 

فُتح باب أمام القاعة وكشف عن شخص يبتسم ابتسامة مشرقة. كانت شي يوتونغ قائدة طائفة عودة الروح!

 

 

لم تولد فقط في عائلة ذات خلفية غنية، ولكنها كانت موهوبة أيضًا. تم الاعتراف بها من قبل العديد من المعلمين المشهورين حيث قاموا برعايتها، مما جعلها متغطرسة قليلاً.

 

 

 

 

 

 

كانت ترتدي سوارًا ذهبيًا على رأسها وحزامًا أخضر زمرديًا عند خصرها. كان معها أيضا مزمار من الخيزران. كان وجهها ناعمًا وجميلًا وعيناها صافيتان كالماء.

مثل هذه الفتاة تستمتع بالفعل بكل الأشياء الجيدة في الحياة. ما الأمر الذي قد يثير اهتمامها؟

 

 

 

 

ومع ذلك، فقد أثبت هذا أيضًا أنها لم تكتشف أي شذوذ مني وشعرت فقط أن طاقتي السحرية كانت فوق الطبيعي. أو ربما كانت تأمل فقط أن أتمكن من قراءة النقوش الموجودة في اليشم؟

 

 

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

“اتيت في وقت متأخر من جديد!”

 

 

 

 

 

“إذا اخترت أن أذهب وأبحث عن الفرص، ألن أضطر إلى إعطائها كل أشيائي الروحية كهدايا؟”

شفة لينغ يين لديها منحنى طفيف. “اكتشفتُ أن الشاب لم يكن مجرد شخص عادي. كان لديه قدر استثنائي من الطاقة السحرية وكان كافياً له أن يصبح خادمًا روحيًا! “

 

 

 

 

 

 

 

سيكون لدى هؤلاء الأشخاص الذين لديهم مثل هذا القدر من الطاقة السحرية القدرة على أن يصبحوا سيدًا في الخيمياء أو فارسًا روحيًا.

 

 

 

 

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

 

“يبدو أنها تمكنت من اكتشاف مهارتي في فنون القتال أو طاقتي السحرية العالية… ولكن، ما نوع هذا الموقف؟”

لكن لسنوات عديدة، أو ربما حتى لبقية حياته، سيبقى المرء على مستوى التلميذ الروحي – أدنى مستوى تنشئة بين الفرسان الروحيين. بالنسبة لبقية حياة المرء، سيكون المرء قادرًا فقط على أداء المهمات للفرسان الروحيين، وسيشار إليه بالخدام الروحيين.

 

 

 

 

 

 

 

في الواقع، تم جلب هؤلاء الخدم الروحيين من قبل الفرسان الروحيين حيث كان الفرسان الروحيون يدعون أنهم يجندون تلاميذ روحيين جدد لكن المجندين انتهى بهم الأمر إلى أن يكونوا خدامًا مجانًا.

 

 

 

 

 

 

 

“مما قلته، كان لهذا الشاب قوة داخلية، وكانت طاقته السحرية ضعف طاقة الشخص العادي وكان لديه أيضًا خلفية غنية. يبدو أنه مرشح مناسب! “

“حبة استمرار الروح؟”

 

 

 

 

 

 

أومأت شي يوتونغ بالموافقة بعد سماع ما قالته لينغ يين.

 

 

كانت هذه المرأة الفارس الروحي الذي ساعد شي يوتونغ خلال القتال على خريطة الكنز.

 

فُتح باب أمام القاعة وكشف عن شخص يبتسم ابتسامة مشرقة. كانت شي يوتونغ قائدة طائفة عودة الروح!

 

 

على الرغم من أن الفرسان الروحيين واسياد الخيمياء كانوا أقوياء، إلا أنهم احتاجوا إلى موارد أكثر بكثير مقارنة بـ وو تسونغ.

 

 

 

 

“نعم!”

 

 

في بلد شيا، من أجل التدريب تحت قيادة هؤلاء الفرسان الروحيين، هناك حاجة إلى رأس مال كبير. وإلا فسيكون من المستحيل تقريبًا أن يصبح المرء فارسًا روحيًا.

 

 

 

 

 

 

“لعبة؟”

بالطبع، لم تكن منزعجة من مثل هذه الأمور.

 

 

 

 

 

 

 

تنهدت شي يوتونغ وفجأة أصبحت جادة. “الأخت لينغ يين، هذه الشائعات حقيقية …… يقترب حاكم محافظة الجبل المنعزل ليو يان من وفاته. هل سيدك يفكر في المنصب؟ “

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

“لا ضرر في إخبارك. الوستارية نبات نادر ولكن ليس له فوائد كثيرة… “

 

 

 

 

 

 

 

شكر فانغ يوان صاحب المتجر. لم يشعر بالأسف لأن زهرة ثعلب النمس قد تناول نصف قضمة من الفاكهة.

المترجم : Dark Night

“بدأ هذا الشيء من فاكهة الخيزران…”

 

“يجب أن أشكرك بدلاً من ذلك!”

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فجأة، قاطع صوت واضح أفكاره. رفع فانغ يوان رأسه ورأى سيدة جميلة ترتدي اللون الأخضر.

المدقق : Ghost

“نظرًا لأن هذه الفاكهة مطلوبة جيدًا من قِبل فنانين القتال في البوابة التاسعة والعاشرة، فهل يمكن أن يكون لهذه الفاكهة تأثير مماثل مقارنةً بـ يشم يين يانغ، مما يجعل الاختراقات أسهل؟”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط