نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

desolate era 11

11-تدريب السيف

11-تدريب السيف

(نينج)، وهو يستمع إلى كل هذا، شعر بالحيرة تماما، كما لو أن رأسه كان مغطى بالضباب والغيوم.  “أبي، أنت تقول هيء جسدك قبل ان التدرب على السيف. أنا بالكاد فهمت ذلك، ولكن يجب أن أهيئ عقلي ايضا؟ ماذا يعني ذلك؟”

 

 

وفي الواقع، احتوت خطوات الظل أيضا على بعض المبادئ المتعلقة باستخدام القوة، لكنَّ [خطوات الظل] كانت تتعلق بشكل رئيسي باستعمال القوة في الأرجل. وبسبب الخبرة السابقة لديه …. تعلم (نينج) بسرعة نسبيا.

 

 

“لا تكن غير صبور”

أشار (يي تشوان) إلى منطقة خالية، ليظهر غولم معدني من العدم حاملا سيفا واحدا.

 

 

 

 

نظر (يي تشوان) إلى إبنه ثم رمى كتاب سميك، ظهر من العدم، نحو (نينج)  “أولا، إقرأ عن كثب دليل الملاكمة هذا.  هناك 16 موقفاً في تقنية الملاكمة هاته، إنه يحتوي على أبسط الوسائل الأساسية للسماح لجسدنا بممارسة قوته.  حالما تتقن هاته التقنية، سيتصرف جسدك بكامله كما تشاء وستتمكن من ضبط قوتك بسهولة”

“يي تشوان”  وقفت (سنو) من بعيد تشاهد إبنها يتدرب بصعوبة.

 

“مفهوم” أومأ (نينج) برأسه.

 

الغولم المعدني لن يتعب، سيرسل ضربات لا نهائية بالسيف ليجبر (نينج) على الدفاع.

السيف ولد من جسدك. إن لم تتحكم في جسدك كما تريد، فكيف لسيفك أن يفعل؟”  نظر (يي تشوان) إلى ابنه وأكمل  “أولاً، يجب أن تهدئ عقلك”

 

 

 

 

“حاوِل طعن النقطة الحمراء على جبهته”  قال (يي تشوان) “يجب أن تكون سريعا”

من المؤكد أن (نينج) فهم منطق والده.  عملية شحذ السكين لا تبطئ من عملية التقطيع.

 

 

 

 

 

“نعم يا أبي”  قال (نينج) بينما أنزل رأسه للبدء بقراءة الكتاب.

“إثنتا عشرة سنة؟”  حبس (نينج) أنفاسه.

 

 

 

بمجرد سماع (سنو) لكلمات زوجها، حدَّقت إلى إبنها الذي كان يتدرب من بعيد. لقد أومأت برفق  “أنا اؤمن به ايضا!”

بدأ يراجع بدقة اسرار الملاكمة الموصوفة في الكتاب.

لحسن الحظ، لدى (نينج) قدرات رائعة للتجديد وبحكم التعذيب الذي حصل له في حياته الماضية … فقد كان شخصا لا يستسلم بسهولة.

 

“يي تشوان”  وقفت (سنو) من بعيد تشاهد إبنها يتدرب بصعوبة.

 

تتطلب الرماية أن يكون المرء دقيقاً للغاية.

وبعد حفظ الأسرار العميقة، بدأ يتدرب.  كان والده يعطيه النصائح ويشير إلى أخطائه أو حتى يطبق الأمر بنفسه ليساعد (نينج) على الفهم.

 

 

“من الصعب القول”  هز (يي تشوان) رأسه  “في الماضي، كنت قد قضيت ست سنوات لتعلم الأساسيات، ثم ست سنوات أخرى قبل ان اصير [واحدا مع السيف]. يمكنك القول أن ذلك إستغرقني اثني عشر سنة”

 

“بعد ذلك، سوف تكون قادرا على بدء التدريب على تقنيات السيف”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه  “تقنيات السيوف معقدة جداً لكنها تتكون من الحركات الثلاثة عشر الأساسية. إن لم تكن قادرا على حفظ واستيعاب هذه الحركات الثلاثة عشر الأساسية …. فكيف ستتمكن من تحقيق أي إنجازات في التدريب على استعمال السيف؟”

وفي الواقع، احتوت خطوات الظل أيضا على بعض المبادئ المتعلقة باستخدام القوة، لكنَّ [خطوات الظل] كانت تتعلق بشكل رئيسي باستعمال القوة في الأرجل. وبسبب الخبرة السابقة لديه …. تعلم (نينج) بسرعة نسبيا.

 

 

 

 

الغولم المعدني لن يتعب، سيرسل ضربات لا نهائية بالسيف ليجبر (نينج) على الدفاع.

 

 

 

 

 

 

بعد مرور ساعتين.

 

 

“معلم (بلايند فيش)”  وضع (نينج) القوس جانباً.

 

“لا تفكر أكثر من اللازم، خذ الأمور خطوة بخطوة”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه  “فلنبدأ. دعني أعلمك أولاً حركة الإختراق!”

“استرح قليلاً”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه المتعرق  “في المستقبل، ستقضي ساعتين يوميا في تدريبك على الملاكمة. ما لم أقر، أنا، أن جسمك مستعد للتدريب بالسيف، ستظل تتدرب على الملاكمة”

 

 

المستوى الأول من السيف (المستوى الأساسي): خبير المهارات الأساسية.

 

 

“إعداد جسدك للتدريب بالسيف هو جانب واحد فقط”

 

 

 

 

 

“يجب أيضا أن تهيِّء عقلك لإستعمال السيف”  ظهر سيفان حديديان أسودان في يدي (يي تشوان)، ورماهم إلى ابنه  “خذهم!”

“حاضر” طعن (نينج) بضراوة بيده اليمنى.

 

 

 

بعد التدريب على الهجوم لمدة ساعتين، بدأ يتدرب على الدفاع لمدة ساعتين أيضا.

أمسك (نينج) السيفان.

المستوى الأول من السيف (المستوى الأساسي): خبير المهارات الأساسية.

 

 

 

 

أشار (يي تشوان) إلى منطقة خالية، ليظهر غولم معدني من العدم حاملا سيفا واحدا.

 

 

وجّه (يي تشوان) بصره نحو الغولم المعدني  “هذا الغولم لا يتحرك البتة، ولديه تسع نقاط حمراء على جسمه. فلتنفذ التقطيع، الثقب، الخدش، الذبح، الإختراق، والنقر عليه. سأعلمك أسرار كل حركة وكيفية التحرك بانسجام مع هجماتك، فكل حركة اساسية يجب ان تُمارَس عشر ملايين مرة على الاقل!”

 

 

“هذا غولم”  قال (يي تشوان)  “غالبا ما يكون ممارس تنقية الكي بارعا في إنتاج هذه الأنواع من الغولم. هذا مجرد غولم عادي مع قوة مقاتل من مستوى [هوتيان]، لكنَّ جسده قاسٍ جدا”

“حاوِل طعن النقطة الحمراء على جبهته”  قال (يي تشوان) “يجب أن تكون سريعا”

 

 

 

بعد سنة.

“أبي، ما تلك البقع الحمراء على جسده؟” تساءل (نينج).

 

 

 

 

 

امتلك الغولم الحديدي الأسود أكثر من عشر نقاط حمراء على جسمه، كانت النقاط الحمراء تقع بين جبينه، حلقه، صدره، ذراعيه، يديه، ظهره، وبعض المناطق الاخرى.

أشار (يي تشوان) إلى منطقة خالية، ليظهر غولم معدني من العدم حاملا سيفا واحدا.

 

 

 

 

“حاوِل طعن النقطة الحمراء على جبهته”  قال (يي تشوان) “يجب أن تكون سريعا”

 

 

 

 

 

“حاضر” طعن (نينج) بضراوة بيده اليمنى.

“يجب أيضا أن تهيِّء عقلك لإستعمال السيف”  ظهر سيفان حديديان أسودان في يدي (يي تشوان)، ورماهم إلى ابنه  “خذهم!”

 

(بلايند فيش)، وقف بعيداً، ثم رمى أربعة أحجار في الهواء. أنزلَ (نينج)، الأطول قليلا، قوسه بينما مَسكَ أربعة سهام، مَسكَهم بإحكام بين أصابعِه الخمسة.

 

 

استطاع طرف السيف أن يحدث ثقبا في رأس الغولم، لكنه كان على بعد شبر واحد، تقريباً، من النقطة الحمراء.

 

 

 

 

 

“لكن …”  (نينج) كان مذهولاً قليلاً، من الواضح أنه صوب نحو النقطة الحمراء. لم يستطع منع نفسه من محاولة الطعن ثلاث مرات أخرى، لكن النتيجة ظلت نفسها؛ منحرفة قليلا.

 

 

“معلم (بلايند فيش)”  وضع (نينج) القوس جانباً.

 

 

“هل اكتشفت ذلك؟”  قال (يي تشوان) بهدوء  “رغم أنك تريد طعنه في وسط جبينه، فأنت لا تستطيع أن تطعنه بدقة. كيف تطعن بدقة؟ أولاً، عليك أن تتحكم بجسدك تماماً. ثانيا، عليك أن تتدرب مرات لا تحصى”

 

 

 

 

 

“القطع، الثقب، الخدش، الذبح، النقر، الإختراق؛ هذه تستخدم للهجوم”

 

 

 

 

 

“الدعم، الكسر، الاعتراض، التحريف، الرفع، السحب، استخدام الغمد؛ هذه تستخدم للدفاع”

لحسن الحظ، لدى (نينج) قدرات رائعة للتجديد وبحكم التعذيب الذي حصل له في حياته الماضية … فقد كان شخصا لا يستسلم بسهولة.

 

 

 

 

وجّه (يي تشوان) بصره نحو الغولم المعدني  “هذا الغولم لا يتحرك البتة، ولديه تسع نقاط حمراء على جسمه. فلتنفذ التقطيع، الثقب، الخدش، الذبح، الإختراق، والنقر عليه. سأعلمك أسرار كل حركة وكيفية التحرك بانسجام مع هجماتك، فكل حركة اساسية يجب ان تُمارَس عشر ملايين مرة على الاقل!”

 

 

 

 

 

“في المستقبل، سيبدأ الغولم بالتحرّك وسيعترضك بتقنيات السيف الخاصّة به. حينها ستستعمل حركات الدعم، الاعتراض، التحريف، الرفع، السحب، الكسر، والغمد، وهي الحركات الدفاعية السبع الاساسية، لتدافع عن نفسك. ستتدرب على كل هاته الحركات عشرة ملايين مرة أيضاً”

“نعم يا أبي”  قال (نينج) بينما أنزل رأسه للبدء بقراءة الكتاب.

 

 

 

 

“الهجوم!”

 

“الدفاع!”

“أبي، كم من الوقت احتاج أن أتدرب قبل ان أصل الى مستوى واحد مع السيف؟”  لم يستطع  (نينج) سوى السؤال.

 

بدأ يراجع بدقة اسرار الملاكمة الموصوفة في الكتاب.

 

“أبي، ما تلك البقع الحمراء على جسده؟” تساءل (نينج).

“بعد إتقانك لهذين الاثنين، سيشتبك الغولم ضدك، حينها ستستخدم المواقف الثلاثة عشر مجتمعة لمحاربته”  نظر (يي تشوان) إلى ابنه  “عندما يأتي اليوم الذي تُغرَس فيه المواقف الثلاث عشرة في عقلك وعظامك، وحين تصبح دقيقا تماما، حينها ستكون قد امتصصت جوهر السيف في عقلك. عندئذ فقط سيصبح عقلك جاهزا لتدريب السيف”

“نعم” أومأ (نينج) برأسه بقوة.

 

“بعد إتقانك لهذين الاثنين، سيشتبك الغولم ضدك، حينها ستستخدم المواقف الثلاثة عشر مجتمعة لمحاربته”  نظر (يي تشوان) إلى ابنه  “عندما يأتي اليوم الذي تُغرَس فيه المواقف الثلاث عشرة في عقلك وعظامك، وحين تصبح دقيقا تماما، حينها ستكون قد امتصصت جوهر السيف في عقلك. عندئذ فقط سيصبح عقلك جاهزا لتدريب السيف”

 

 

كان (نينج) يستمع بأنفاس محبوسة.

“الدعم، الكسر، الاعتراض، التحريف، الرفع، السحب، استخدام الغمد؛ هذه تستخدم للدفاع”

 

“إبتداءً من الغد، أنا لَنْ أحضر إلى هنا.  أيها السيد الصغير، أنت أكثر الطلاب الموهوبين الذين علمتهم في حياتي”  نظر (بلايند) إلى (نينج)  “لا تهدر موهبتك وفي المستقبل، ستصير بالتأكيد رامي السهام الأكثر رعبا في منطقة جبل [سوالو]”

 

 

“حضر جسدك”

استطاع طرف السيف أن يحدث ثقبا في رأس الغولم، لكنه كان على بعد شبر واحد، تقريباً، من النقطة الحمراء.

 

 

“حضر عقلك”

 

 

 

“بعد ذلك، سوف تكون قادرا على بدء التدريب على تقنيات السيف”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه  “تقنيات السيوف معقدة جداً لكنها تتكون من الحركات الثلاثة عشر الأساسية. إن لم تكن قادرا على حفظ واستيعاب هذه الحركات الثلاثة عشر الأساسية …. فكيف ستتمكن من تحقيق أي إنجازات في التدريب على استعمال السيف؟”

“عندما كان يتدرب على حركة قدميه في الصباح ….”  شعرت (سنو) بالأسى على طفلها.  “رغم أنه قال أنه تعب، إلا أنه لم يتوقف، ولو مرة واحدة، للراحة. ست ساعات في الصباح وست ساعات بعد الظهر، اثنتا عشرة ساعة من اليوم سيقضيها في التدريب. مازال (نينج) يافعا”

 

 

 

 

“بعد أن تصبح معتادا على تقنيات السيف، التي  سأمررها لك، سيتم إعتبارك في المرحلة الأولى من استخدام السيف”

ومتعبا للغاية.

 

 

 

المستوى الثالث: واحد مع العالم.

“السيف له ثلاثة مستويات أيضاً”

 

 

 

 

 

“المستوى الاساسي، المستوى المتقدم، والمستوى واحد مع العالم!”

 

 

 

 

 

“المستوى المتقدم لحركات الأقدام يتطلب تحكما دقيقا في الجسم.  لكنَّ المستوى المتقدم للسيف يتطلب ان يكون لدى المرء سيطرة تامة على الجسد والسيف معا، ثم يدمجهما في واحد! انه اصعب عشر مرات!”

 

 

 

 

السيف ولد من جسدك. إن لم تتحكم في جسدك كما تريد، فكيف لسيفك أن يفعل؟”  نظر (يي تشوان) إلى ابنه وأكمل  “أولاً، يجب أن تهدئ عقلك”

“أن تصبح واحدا مع العالم؟ هو مستوى أبعد بكثير”

 

 

“المستوى الاساسي، المستوى المتقدم، والمستوى واحد مع العالم!”

 

 

نظر (يي تشوان) إلى إبنه “(جي نينج)، هل فهمت الآن الطريق الذي يجب أن تسلكه؟”

“حضر عقلك”

 

 

 

 

“نعم” أومأ (نينج) برأسه بقوة.

 

 

 

 

 

إن تقنية تنقية الجسد، المخطط القرمزي المشرق للسماوات التسعة، ستعطيه جسدا سماويا وقوة لا يمكن تصورها.

“حضر عقلك”

 

“لقد أتقنت بالفعل الجزء العقلي. حتى أنك سرعان ما أتقنت، فخري ومتعتي، مهارة الأربع طلقات”  مدح (بلايند) بينما يومئ برأسه  “لم يعد لدي شيء لأعلمك إياه عندما يتعلق الأمر بالرماية.  بعد هذا، يجب ان تتدرب بإستمرار وتكوِّن الخبرة.  مع نمو قوتك، ستتمكن من إطلاق المزيد من السهام القوية.  فناء التدريب هذا صغير جداً بالنسبة لك، عليك أن تذهب إلى مكان أكبر وأوسع وتطلق السهام من مسافة كيلومتر أو إثنين أو حتى ثلاثة أو أربعة كيلومترات! فكلما إبتعدت عن مسارك، ازداد تأثرك بالريح والبيئة”

 

 

لكن التدريب على القدمين و المبارزة سيقرران … كم سيستفيد من هذه القوة!

 

 

 

 

 

“أبي، كم من الوقت احتاج أن أتدرب قبل ان أصل الى مستوى واحد مع السيف؟”  لم يستطع  (نينج) سوى السؤال.

 

 

 

 

 

“من الصعب القول”  هز (يي تشوان) رأسه  “في الماضي، كنت قد قضيت ست سنوات لتعلم الأساسيات، ثم ست سنوات أخرى قبل ان اصير [واحدا مع السيف]. يمكنك القول أن ذلك إستغرقني اثني عشر سنة”

امتلك الغولم الحديدي الأسود أكثر من عشر نقاط حمراء على جسمه، كانت النقاط الحمراء تقع بين جبينه، حلقه، صدره، ذراعيه، يديه، ظهره، وبعض المناطق الاخرى.

 

 

 

 

“إثنتا عشرة سنة؟”  حبس (نينج) أنفاسه.

 

 

 

 

 

والده، على الرغم من صغر سنه، أصبح الخبير الأول في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية. شخص لا نظير له من الموهبة إحتاج اثني عشر عاما. العديد من الناس العاديين … سيقضون حياتهم في التدريب دون أن يكونوا قادرين على الوصول لمستوى واحد مع السيف.

“هل اكتشفت ذلك؟”  قال (يي تشوان) بهدوء  “رغم أنك تريد طعنه في وسط جبينه، فأنت لا تستطيع أن تطعنه بدقة. كيف تطعن بدقة؟ أولاً، عليك أن تتحكم بجسدك تماماً. ثانيا، عليك أن تتدرب مرات لا تحصى”

 

 

 

 

“لا تفكر أكثر من اللازم، خذ الأمور خطوة بخطوة”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه  “فلنبدأ. دعني أعلمك أولاً حركة الإختراق!”

السيف ولد من جسدك. إن لم تتحكم في جسدك كما تريد، فكيف لسيفك أن يفعل؟”  نظر (يي تشوان) إلى ابنه وأكمل  “أولاً، يجب أن تهدئ عقلك”

 

 

 

“ما زلت اتذكر عندما كنت صغيرا”  قال (يي تشوان) بنعومة  “في ذلك الوقت، اجبرني أبي أن أتدرب. شعرت بالتعب الشديد، كما أنني كنت على وشك الانهيار، ولكن كلما استسلمت، كان أبي يضربني بسوطه.  بكيت في كل مرة أسحب فيها سيفي أو أستخدمه لثقب الغولم ….. استمر ذلك حتى بلغت العاشرة. قُتل والدي على يد وحش من جبل المستنقع الشرقي. مكانتي وحالتي أنا وأمي تدهورت بألف مرة، أن ترى كيف أصبح الجميع باردين تجاهنا …… بعد ذلك توفيت أمي بسبب مرض. حينها استيقظت أخيراً لم أعد أقول أنني متعب أو أنني أتألم، كل يوم كنت اركز على تدريبي فقط”

كان هذا مملاً جداً.

“لكن …”  (نينج) كان مذهولاً قليلاً، من الواضح أنه صوب نحو النقطة الحمراء. لم يستطع منع نفسه من محاولة الطعن ثلاث مرات أخرى، لكن النتيجة ظلت نفسها؛ منحرفة قليلا.

 

 

 

ومتعبا للغاية.

 

 

 

 

 

لحسن الحظ، لدى (نينج) قدرات رائعة للتجديد وبحكم التعذيب الذي حصل له في حياته الماضية … فقد كان شخصا لا يستسلم بسهولة.

 

 

 

 

 

بعد التدريب على الهجوم لمدة ساعتين، بدأ يتدرب على الدفاع لمدة ساعتين أيضا.

 

 

 

 

 

الغولم المعدني لن يتعب، سيرسل ضربات لا نهائية بالسيف ليجبر (نينج) على الدفاع.

 

 

 

 

 

“يي تشوان”  وقفت (سنو) من بعيد تشاهد إبنها يتدرب بصعوبة.

 

 

 

 

 

إتجه (يي تشوان) الى جانب زوجته، وشاهدا كلاهما معركة الغولم المعدني ضد إبنهما.  “(سنو)، أنا لم أتوقع هذا، أنا حقا لم أتوقع هذا ….. أن يكون لإبننا قوة إرادة قوية، حتى أنني كنت أعتقد أنه سيتذمر من التعب، واستعددت لإجباره على الاستمرار في التدريب.  لم اتوقع انني لست بحاجة إلى إجباره على الاطلاق!”

“إبتداءً من الغد، أنا لَنْ أحضر إلى هنا.  أيها السيد الصغير، أنت أكثر الطلاب الموهوبين الذين علمتهم في حياتي”  نظر (بلايند) إلى (نينج)  “لا تهدر موهبتك وفي المستقبل، ستصير بالتأكيد رامي السهام الأكثر رعبا في منطقة جبل [سوالو]”

 

وعلى الرغم من أن الأمر معقد، فطالما كان بوسع المرء أن يستشعر إتجاه وقوة الرياح، فسوف يكون بوسعه أن يطلق السهم من دون أن يحتاج حتى إلى التصويب. والسبب في ذلك هو ان مسألة تحديد زاوية السهم وكيفية إطلاقها كانت قد بُنيت فعلا في عظام المرء من تمارين تدريبية متكررة لا تحصى.  على الأقل، بالنسبة ل(نينج) …… ضمن مدى خمسمائة متر، لن تستطيع حتى ذبابة الهروب من سهامه.

 

 

“عندما كان يتدرب على حركة قدميه في الصباح ….”  شعرت (سنو) بالأسى على طفلها.  “رغم أنه قال أنه تعب، إلا أنه لم يتوقف، ولو مرة واحدة، للراحة. ست ساعات في الصباح وست ساعات بعد الظهر، اثنتا عشرة ساعة من اليوم سيقضيها في التدريب. مازال (نينج) يافعا”

 

 

“الدفاع!”

 

أمسك (نينج) السيفان.

“ما زلت اتذكر عندما كنت صغيرا”  قال (يي تشوان) بنعومة  “في ذلك الوقت، اجبرني أبي أن أتدرب. شعرت بالتعب الشديد، كما أنني كنت على وشك الانهيار، ولكن كلما استسلمت، كان أبي يضربني بسوطه.  بكيت في كل مرة أسحب فيها سيفي أو أستخدمه لثقب الغولم ….. استمر ذلك حتى بلغت العاشرة. قُتل والدي على يد وحش من جبل المستنقع الشرقي. مكانتي وحالتي أنا وأمي تدهورت بألف مرة، أن ترى كيف أصبح الجميع باردين تجاهنا …… بعد ذلك توفيت أمي بسبب مرض. حينها استيقظت أخيراً لم أعد أقول أنني متعب أو أنني أتألم، كل يوم كنت اركز على تدريبي فقط”

“إبتداءً من الغد، أنا لَنْ أحضر إلى هنا.  أيها السيد الصغير، أنت أكثر الطلاب الموهوبين الذين علمتهم في حياتي”  نظر (بلايند) إلى (نينج)  “لا تهدر موهبتك وفي المستقبل، ستصير بالتأكيد رامي السهام الأكثر رعبا في منطقة جبل [سوالو]”

 

 

 

والده، على الرغم من صغر سنه، أصبح الخبير الأول في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية. شخص لا نظير له من الموهبة إحتاج اثني عشر عاما. العديد من الناس العاديين … سيقضون حياتهم في التدريب دون أن يكونوا قادرين على الوصول لمستوى واحد مع السيف.

شخص لم يتدرب من قبل لن يعرف كم هو مرهق التدريب.

 

 

امتلك الغولم الحديدي الأسود أكثر من عشر نقاط حمراء على جسمه، كانت النقاط الحمراء تقع بين جبينه، حلقه، صدره، ذراعيه، يديه، ظهره، وبعض المناطق الاخرى.

 

 

جسدي متعب.  عقلي متعب.

 

 

 

 

شخص لم يكن مصمما عقليا بشكل كاف أو لم يمتلك الرغبة الكافية لن يكون قادرا على الإستمرار في هذا الطريق.

 

 

 

 

 

“شككت في إنجازات إبننا المستقبلية”  قال (يي تشوان) بلطف  “مع أن مقدرته على تنقية جسد الإمبراطور عالية جدا، إلا أن تكاسله في التدريب سيمنع إنجازاته الكبيرة ….. لكن الآن، بعد رؤيتي لمثابرته، أعتقد أن إبني سيصبح بالتأكيد أحد الخبراء الحقيقيين لهذا العالم. بالتأكيد سيفعل!”

 

 

 

 

 

بمجرد سماع (سنو) لكلمات زوجها، حدَّقت إلى إبنها الذي كان يتدرب من بعيد. لقد أومأت برفق  “أنا اؤمن به ايضا!”

 

 

المستوى الثاني من السيف (المستوى المتقدم): واحد مع السيف.

 

“من الصعب القول”  هز (يي تشوان) رأسه  “في الماضي، كنت قد قضيت ست سنوات لتعلم الأساسيات، ثم ست سنوات أخرى قبل ان اصير [واحدا مع السيف]. يمكنك القول أن ذلك إستغرقني اثني عشر سنة”

بعد سنة.

 

 

“استرح قليلاً”  نظر (يي تشوان) إلى إبنه المتعرق  “في المستقبل، ستقضي ساعتين يوميا في تدريبك على الملاكمة. ما لم أقر، أنا، أن جسمك مستعد للتدريب بالسيف، ستظل تتدرب على الملاكمة”

 

 

(بلايند فيش)، وقف بعيداً، ثم رمى أربعة أحجار في الهواء. أنزلَ (نينج)، الأطول قليلا، قوسه بينما مَسكَ أربعة سهام، مَسكَهم بإحكام بين أصابعِه الخمسة.

 

 

 

 

 

شياو! شياو! شياو! شياو!

“السيف له ثلاثة مستويات أيضاً”

 

 

 

“المستوى الاساسي، المستوى المتقدم، والمستوى واحد مع العالم!”

ثم ظهرت أربعة أسهم في وقت واحد، مخلِّفة وراءها أربعة مسارات هواء في السماء، فارتطمت بالصخور الاربعة التي رُميت، لتتحطم هاته الأخيرة إلى قطع صغيرة التي سقطت، بدورها، على الأرض.

 

 

 

 

كان على المرء ان يتأمل في قوة الجذب، مسار السهم، وأيضا سحب الجاذبية للسهم نزولا. في الوقت نفسه، كان على المرء ان يأخذ في الاعتبار سرعة الرياح.

“جيد”  مشى (بلايند فيش) بينما يضحك بصوت عال مثل الرعد.

 

 

 

 

 

“معلم (بلايند فيش)”  وضع (نينج) القوس جانباً.

 

 

وجّه (يي تشوان) بصره نحو الغولم المعدني  “هذا الغولم لا يتحرك البتة، ولديه تسع نقاط حمراء على جسمه. فلتنفذ التقطيع، الثقب، الخدش، الذبح، الإختراق، والنقر عليه. سأعلمك أسرار كل حركة وكيفية التحرك بانسجام مع هجماتك، فكل حركة اساسية يجب ان تُمارَس عشر ملايين مرة على الاقل!”

 

“لا تكن غير صبور”

“لقد أتقنت بالفعل الجزء العقلي. حتى أنك سرعان ما أتقنت، فخري ومتعتي، مهارة الأربع طلقات”  مدح (بلايند) بينما يومئ برأسه  “لم يعد لدي شيء لأعلمك إياه عندما يتعلق الأمر بالرماية.  بعد هذا، يجب ان تتدرب بإستمرار وتكوِّن الخبرة.  مع نمو قوتك، ستتمكن من إطلاق المزيد من السهام القوية.  فناء التدريب هذا صغير جداً بالنسبة لك، عليك أن تذهب إلى مكان أكبر وأوسع وتطلق السهام من مسافة كيلومتر أو إثنين أو حتى ثلاثة أو أربعة كيلومترات! فكلما إبتعدت عن مسارك، ازداد تأثرك بالريح والبيئة”

شخص لم يتدرب من قبل لن يعرف كم هو مرهق التدريب.

 

 

“مفهوم” أومأ (نينج) برأسه.

شخص لم يكن مصمما عقليا بشكل كاف أو لم يمتلك الرغبة الكافية لن يكون قادرا على الإستمرار في هذا الطريق.

 

 

 

 

تتطلب الرماية أن يكون المرء دقيقاً للغاية.

نظر (يي تشوان) إلى إبنه ثم رمى كتاب سميك، ظهر من العدم، نحو (نينج)  “أولا، إقرأ عن كثب دليل الملاكمة هذا.  هناك 16 موقفاً في تقنية الملاكمة هاته، إنه يحتوي على أبسط الوسائل الأساسية للسماح لجسدنا بممارسة قوته.  حالما تتقن هاته التقنية، سيتصرف جسدك بكامله كما تشاء وستتمكن من ضبط قوتك بسهولة”

 

نظر (يي تشوان) إلى إبنه “(جي نينج)، هل فهمت الآن الطريق الذي يجب أن تسلكه؟”

 

 

كان على المرء ان يتأمل في قوة الجذب، مسار السهم، وأيضا سحب الجاذبية للسهم نزولا. في الوقت نفسه، كان على المرء ان يأخذ في الاعتبار سرعة الرياح.

لحسن الحظ، لدى (نينج) قدرات رائعة للتجديد وبحكم التعذيب الذي حصل له في حياته الماضية … فقد كان شخصا لا يستسلم بسهولة.

 

 

 

 

وعلى الرغم من أن الأمر معقد، فطالما كان بوسع المرء أن يستشعر إتجاه وقوة الرياح، فسوف يكون بوسعه أن يطلق السهم من دون أن يحتاج حتى إلى التصويب. والسبب في ذلك هو ان مسألة تحديد زاوية السهم وكيفية إطلاقها كانت قد بُنيت فعلا في عظام المرء من تمارين تدريبية متكررة لا تحصى.  على الأقل، بالنسبة ل(نينج) …… ضمن مدى خمسمائة متر، لن تستطيع حتى ذبابة الهروب من سهامه.

 

 

 

 

 

لكن هذا كان بعيد كل البعد عن ما أراده.

 

 

“حاوِل طعن النقطة الحمراء على جبهته”  قال (يي تشوان) “يجب أن تكون سريعا”

 

 

مع تعاظم قوته، ستكون سهامه أقوى أيضاً. بعض سهام أشكال حياة زيانتيان ستطير عدة كيلومترات مع إحتفاظها بقوة هائلة.  كلما كانت المسافة أكبر كلما كان من الصعب التصويب بدقة بل إنه يتطلب المزيد من التدريب والخبرة.

 

 

 

 

 

“إبتداءً من الغد، أنا لَنْ أحضر إلى هنا.  أيها السيد الصغير، أنت أكثر الطلاب الموهوبين الذين علمتهم في حياتي”  نظر (بلايند) إلى (نينج)  “لا تهدر موهبتك وفي المستقبل، ستصير بالتأكيد رامي السهام الأكثر رعبا في منطقة جبل [سوالو]”

 

 

 

 

 

المستوى الأول من السيف (المستوى الأساسي): خبير المهارات الأساسية.

كان هذا مملاً جداً.

المستوى الثاني من السيف (المستوى المتقدم): واحد مع السيف.

 

المستوى الثالث: واحد مع العالم.

 

هناك مستويات أخرى سيتم ذكرها في الفصول القادمة.

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط