نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

desolate era 25

25- واحد ضد سبعة؟

25- واحد ضد سبعة؟

جلس (جي جادويتش) في مكانه المعتاد “ربما (جي يي تشوان) يريد أن يترك ابنه يحظى بمحاولة مبكرة.  حتى لو فشل، بعد اربع سنوات، يستطيع (جي نينج) ان يحاول مرة اخرى”

 

 

استخدم (نينج) سيفا في يديه، محدِّقا بهمم بهدوء.

 

الغضب؟

“لديهم فرصتين، لكن لا يمكنني أن أفشل ولو لمرة واحدة” أظهر (جي لي) لمحة من الابتسامة على وجهه.  “لحسن الحظ، في ذلك الوقت، أخذت ابني بالتبني، (جريزلي)”

 

 

لقد فهم. لقد كان، بعد كل شيء، مجرد ابن متبنى.  لكن (جي نينج)؟ كان الابن الوحيد لسيف قطرة المطر، جي يي تشوان، وأيضا الوريث المفترض لمنصب حاكم المقاطعة. وكان الفارق في المركز بين الاثنين كبيراً للغاية بكل بساطة.  يمكن ل(نينج) بسهولة الحصول على تقنيات عشيرة [جي]، لكن هو … مجرد طفل متبنى.

 

(جي نينج) الابن الوحيد لسيف قطرة المطر (جي يي تشوان) أكثر الشباب موهبة من عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية.

على الفور، قال (لي) لخادم قريب “ليأتِ (جريزلي) ويراني!”

 

 

 

 

 

“حاضر يا سيدي” انحنى الخادم حافي القدمين ثم غادر بسرعة.

 

 

 

 

 

بعد ذلك بوقت قصير، جاء شاب طويل القامة يرتدي فرو ذهبي. هذا الشاب كان لديه هالة شديدة، وكان وجهه مغطى بالفرو الذهبي، كما كانت عيناه تنظران بنظرة ذهبية خافتة، بخلاف الناس العاديين.  طوال الوقت، كان يحمل سيفا أسودا مستقيما على ظهره.

فجأة …

 

 

 

 

خطا نحو (لي)، وكما فعل … بدا وكأنه دب رمادي ذهبي نحيف. على الرغم من أنه كان في الثالثة عشر فقط، كان أطول قليلاً من (لي).

“هوا”  بموجة من يدها، صنعت المرأة ذات الشعر الطويل عددا كبيرا من الاسلحة من العدم على منصة المبارزة.  كانت هناك جميع أنواع الأسلحة، لكن لا أحد منهم كان مشحوذا!

 

تحدث (لي) مجدداً  “هذه المرة، الشخص الذي يجب أن تنتبه منه هو الابن الوحيد لـ (جي يي تشوان — جي نينج)! على الرغم من أنه لم يخض أي معارك حياة أو موت حقيقية حتى الآن، ورغم ان الاساليب التي علّمتك اياه هي ايضا اساليب رفيعة المستوى، فهي لا تزال ادنى منه بقليل”

 

 

“أبتاه”  نادى (جريزلي) باحترام.

“إنهم هنا”

 

جنون مطلق … ضجة مطلقة …

 

 

“جريزلي”  نظر (لي) إلى ابنه بالتبني وهو يومئ برأسه  “مراسم السيف الذهبي تقام مرة كل أربع سنوات، سأرتب لك لتسجل في مراسم السيف الذهبي لهذا العام. لدي طلب واحد فقط؛ اقبض على السيف الذهبي!”

 

 

 

 

 

“حاضر”  كان صوت (جريزلي) عميقا وسميكا.

 

 

 

 

 

“حسناً”  أومأ (لي) برأسه بارتياح.  من بين العديد من أبنائه بالتبني الذين احتضنهم، لم يشبع منه سوى قِلة قليلة منهم، وكان (جريزلي) بينهم الأكثر رضاءً.  كان (لي) واثقاً تماماً من قدرة (جريزلي) على منع (نينج) من الاستيلاء على السيف الذهبي في مراسم هذا العام.

في وسط حقول التدريب الواسعة، كانت هنالك منصة مبارزة ضخمة بجانبها ثمانية من شباب القبائل.  كان في الخارج عدد كبير من الفرسان السود المدرعين الذين يطوقون ساحة المبارزة لتأمينها، الأمر الذي منع عشرات الآلاف من شباب القبائل ومواطني مدينة المقاطعة الغربية الذين أتوا لمشاهدة المعارك من الاقتراب أكثر من منطقة المبارزة.

 

“توقفوا!”  رن صوت بارد.

 

 

تحدث (لي) مجدداً  “هذه المرة، الشخص الذي يجب أن تنتبه منه هو الابن الوحيد لـ (جي يي تشوان — جي نينج)! على الرغم من أنه لم يخض أي معارك حياة أو موت حقيقية حتى الآن، ورغم ان الاساليب التي علّمتك اياه هي ايضا اساليب رفيعة المستوى، فهي لا تزال ادنى منه بقليل”

 

 

 

 

لقد فهم. لقد كان، بعد كل شيء، مجرد ابن متبنى.  لكن (جي نينج)؟ كان الابن الوحيد لسيف قطرة المطر، جي يي تشوان، وأيضا الوريث المفترض لمنصب حاكم المقاطعة. وكان الفارق في المركز بين الاثنين كبيراً للغاية بكل بساطة.  يمكن ل(نينج) بسهولة الحصول على تقنيات عشيرة [جي]، لكن هو … مجرد طفل متبنى.

أومأ (نينج) قليلا.

 

 

 

 

“جريزلي”  نظر (لي) إلى ابنه بالتبني وهو يومئ برأسه  “مراسم السيف الذهبي تقام مرة كل أربع سنوات، سأرتب لك لتسجل في مراسم السيف الذهبي لهذا العام. لدي طلب واحد فقط؛ اقبض على السيف الذهبي!”

لقد فهم. لقد كان، بعد كل شيء، مجرد ابن متبنى.  لكن (جي نينج)؟ كان الابن الوحيد لسيف قطرة المطر، جي يي تشوان، وأيضا الوريث المفترض لمنصب حاكم المقاطعة. وكان الفارق في المركز بين الاثنين كبيراً للغاية بكل بساطة.  يمكن ل(نينج) بسهولة الحصول على تقنيات عشيرة [جي]، لكن هو … مجرد طفل متبنى.

“همف. في اليوم الأخير، عندما يلتقي بالخبراء السبعة الآخرين ….”

 

 

 

 

“بالإضافة إلى ذلك، (نينج) وصل لمستوى واحد مع السيف هذا العام” نظر (لي) إلى ابنه بالتبني. “لا تفرط في الثقة بنفسك”

 

 

 

 

الغضب؟

“أنا، ابنك، سأكون منتصراً بالتأكيد”  دمدم (جريزلي).

 

 

 

 

 

 

في اليوم الأخير من مراسم السيف الذهبي، العديد من أشكال حياة زيانتيان تأتي وتشاهد!

 

 

 

 

 

 

 

 

بدأت مراسم السيف الذهبي.

 

 

شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا!

 

 

كانت أعداد كبيرة من شباب القبائل في القاع يتقاتلون بعنف.  طُرد شاب تلو الآخر، وتُرك اقوى الشباب وراءهم. بعد شهر كامل من المعارك، تم اختيار اخيرا اقوى ثمانية شبان. أكثر دقة … تم اختيار سبعة شبان.  هناك شخص آخر مسجل تلقائياً كواحد من الثمانية النهائيين، دون أن يكون مضطراً لخوض أي مسابقات؛  (جي نينج)!

 

(جي نينج) الابن الوحيد لسيف قطرة المطر (جي يي تشوان) أكثر الشباب موهبة من عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية.

 

وفقاً لما قالته عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية للغرباء “(جي نينج) كان قوياً جداً لدرجة أنه لم يكن بحاجة لدخول المنافسة على الإطلاق. من الممكن أن يكون في خطر”

كانت أعداد كبيرة من شباب القبائل في القاع يتقاتلون بعنف.  طُرد شاب تلو الآخر، وتُرك اقوى الشباب وراءهم. بعد شهر كامل من المعارك، تم اختيار اخيرا اقوى ثمانية شبان. أكثر دقة … تم اختيار سبعة شبان.  هناك شخص آخر مسجل تلقائياً كواحد من الثمانية النهائيين، دون أن يكون مضطراً لخوض أي مسابقات؛  (جي نينج)!

 

قفزت ثمانية ظلال على المنصة بالتتابع.

 

 

الغضب؟

 

 

 

 

 

فقط؟

“إنهم هنا”

 

 

 

 

“همف. في اليوم الأخير، عندما يلتقي بالخبراء السبعة الآخرين ….”

“إذا خسر، سيعترف بالهزيمة، ولا علاقة له بالسيف الذهبي!”  قال  (يي تشوان) بهدوء.

 

رغم انهم كانوا شبابا، فقد كانوا جميعا بارعين في تدريباتهم، وكان معظمهم في سن السادسة عشرة تقريبا.  فقط (نينج) من كان في العاشرة من عمره، بطبيعة الحال، كان أقصر منهم.

 

 

“هو حقاً سَيَنْحدرُ إلى لا شيءِ!”

 

 

 

 

 

“إنه يجلب العار لعشيرة [جي]”

الغضب؟

 

تقدَّم (نينج) والشبان السبعة الآخرون بسرعة واختاروا اسلحتهم.  اختار (نينج) سيف طويل أسود متين، يزن حوالي 50 باوند.

 

 

كان بعض شباب القبائل يتمتمون سرا فيما بينهم.  لم يسمع سوى عدد قليل جدا من شباب القبائل نبأ أن (جي نينج) قد بلغ بالفعل مستوى واحد مع لسيف.

 

 

“واحد ضد سبعة؟  الشباب الآخرين موهوبين جدا”

 

 

“هواهواهوا …”  رفرف علم المعركة بصوت عالي.

 

 

“حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، ظهر أيضا”

 

كان بعض شباب القبائل يتمتمون سرا فيما بينهم.  لم يسمع سوى عدد قليل جدا من شباب القبائل نبأ أن (جي نينج) قد بلغ بالفعل مستوى واحد مع لسيف.

اطفأت الرياح الباردة المقفرة النيران الهائجة في قلوب كثيرين، لأن اليوم سيكون آخر يوم لمراسم السيف الذهبي!

استخدم (نينج) سيفا في يديه، محدِّقا بهمم بهدوء.

 

“هواهواهوا …”  رفرف علم المعركة بصوت عالي.

 

 

في وسط حقول التدريب الواسعة، كانت هنالك منصة مبارزة ضخمة بجانبها ثمانية من شباب القبائل.  كان في الخارج عدد كبير من الفرسان السود المدرعين الذين يطوقون ساحة المبارزة لتأمينها، الأمر الذي منع عشرات الآلاف من شباب القبائل ومواطني مدينة المقاطعة الغربية الذين أتوا لمشاهدة المعارك من الاقتراب أكثر من منطقة المبارزة.

“حاكم الولاية”

 

“بما أنكم اتخذتم قراركم”  لوحت المرأة ذات الشعر الطويل بيدها، مرجعة كومة الاسلحة الغير حادة التي كانت على جانبها وهي تقول “إذا يمكنكم البدء”

 

 

“إنهم هنا”

 

 

 

 

 

“وصلت أشكال حياة زيانتيان”

 

 

 

 

 

عشرات الآلاف من المشاهدين المجتمعين هنا أصبحوا متحمسين جداً.  بدأت مراسم السيف الذهبي منذ فترة طويلة لكن اليوم كان مميزاً، لأن اليوم كان اليوم الأخير لمراسم السيف الذهبي، و المتنافسين الثمانية النهائيين، في القتال الأخير، سيحدد من هو الأقوى ومن سيستولي على السيف الذهبي.

 

 

رغم انهم كانوا شبابا، فقد كانوا جميعا بارعين في تدريباتهم، وكان معظمهم في سن السادسة عشرة تقريبا.  فقط (نينج) من كان في العاشرة من عمره، بطبيعة الحال، كان أقصر منهم.

 

 

في اليوم الأخير من مراسم السيف الذهبي، العديد من أشكال حياة زيانتيان تأتي وتشاهد!

“لكنَّ هؤلاء الشباب السبعة حقا طوال القامة.  حتى أقصرهم، امرأة، هي على الأقل بطول 1.7 متر، أطول قليلا مني … وهذا الرجل الكبير الغبي من المحتمل طوله 2.3 متر”

 

“حسناً”  أومأ (لي) برأسه بارتياح.  من بين العديد من أبنائه بالتبني الذين احتضنهم، لم يشبع منه سوى قِلة قليلة منهم، وكان (جريزلي) بينهم الأكثر رضاءً.  كان (لي) واثقاً تماماً من قدرة (جريزلي) على منع (نينج) من الاستيلاء على السيف الذهبي في مراسم هذا العام.

 

 

“ذلك الشخص الذي يركب الوحش طويل العنق، ذلك هو مطرقة النار السماوية”

 

 

“اختاروا”  قالت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

“الشخص الذي يمتطي ذلك النمر الأبيض هو رامي السهام الأول لعشيرة [جي] في المقاطعة الغربية”

 

 

 

 

 

“هذا … هذا إمبراطور النار، (جي لي)!”

الغضب؟

 

 

 

 

“أنظر سيف قطرة المطر!  الشخص الذي بجانب الكلب الكبير ذو اللون الأبيض الثلجي هو سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)! الكلب الكبير الذي بجانبه هو شكل من أشكال حياة زيانتيان يدعى كلب الماء الأبيض”

لقد فهم. لقد كان، بعد كل شيء، مجرد ابن متبنى.  لكن (جي نينج)؟ كان الابن الوحيد لسيف قطرة المطر، جي يي تشوان، وأيضا الوريث المفترض لمنصب حاكم المقاطعة. وكان الفارق في المركز بين الاثنين كبيراً للغاية بكل بساطة.  يمكن ل(نينج) بسهولة الحصول على تقنيات عشيرة [جي]، لكن هو … مجرد طفل متبنى.

 

 

 

 

“حاكم الولاية”

 

 

 

 

 

“حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، ظهر أيضا”

 

 

 

 

 

“العديد من أشكال حياة زيانتيان”

حضر كل المشرفين العشرة جميعا، ولم يغب ايّ منهم.

 

 

 

 

جنون مطلق … ضجة مطلقة …

بدأ العديد من المشاهدين يشعرون بالتعاطف مع (نينج). فلقد كان (نينج) اصغر وأقصر الشبان الثمانية الذين كانوا على منصة المبارزة. بالإضافة إلى أن (نينج) كان وسيماً جداً. هذا الصغير النحيل الوسيم لديه أب كان أسطوريا، باردا و قاسيا، يمكن للمرء أن يتخيل مدى صرامة والد هذا الصغير في الحكم عليه عادة.

 

بمجرد قولها لذلك …

 

 

مراسم السيف الذهبي كانت تعقد مرة واحدة فقط كل أربع سنوات. بشكل عام، عدد قليل من أشكال حياة زيانتيان فقط تأتي للمشاهدة، ولكن اليوم، العديد من الشخصيات الأسطورية، كالخبير الأول لعشيرة [جي] في المقاطعة الغربية، سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان) أو كالرجل الجامح والمتغطرس، إمبراطور النار، (جي لي)، قد أتت بالفعل.

“سيف قطرة المطر يبدو كجبل جليدي عملاق يقف هناك، أشعر ببرودة في قلبي عندما أنظر إليه” اشتعلت أعين عشرات الآلاف من المشاهدين بنظرات متحمسة. كان كل أشكال حياة زيانتيان الحاضرين اشبه بأباطرة في نظرهم، لكنّ (جي يي تشوان) كان الاكثر روعة في هذه الاراضي، شخصية اسطورية.

 

“حاضر يا سيدي” انحنى الخادم حافي القدمين ثم غادر بسرعة.

 

 

حضر كل المشرفين العشرة جميعا، ولم يغب ايّ منهم.

 

 

 

 

 

هذا لأنه لم يكن مجرد احتفال بالسيف الذهبي، الأهم من ذلك … كان هذا اختباراً سيحدد من سيكون حاكم المقاطعة القادم. طالما (نينج) قادر على الاستيلاء على السيف الذهبي فسيكون حاكم المقاطعة القادم.

قفزت ثمانية ظلال على المنصة بالتتابع.

 

 

 

 

“اليوم هو اليوم الأخير لمراسم السيف الذهبي”  انتشر صوت بارد من امرأة ذات شعر طويل، تقف على منصة المبارزة. “الآن، ليصعد الشباب الثمانية إلى المنصة”

 

 

 

 

“ماذا؟”

شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا! شوا!

تفاجأت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

 

لمحهم (نينج) ووجد ان كل الخصوم السبعة الآخرين تقريبا كانوا يحدقون اليه.  من الواضح أنهم شعروا بالازدراء لأنه سُمِح له بأن يوضع مباشرة بين الثمانية النهائيين دون أن يضطر إلى التقدم عبر مراحل عديدة من المعركة، كما فعلوا.

قفزت ثمانية ظلال على المنصة بالتتابع.

جلس (يي تشوان) هناك وقال ببرود “إن اليوم الأخير من مراسم السيف الذهبي هو لاختيار أقوى المرشحين الثمانية النهائيين لكي يستولي على السيف الذهبي.  كما أرى … دعوا (جي نينج) يقاتل السبعة الآخرين!”

 

 

 

 

لمحهم (نينج) ووجد ان كل الخصوم السبعة الآخرين تقريبا كانوا يحدقون اليه.  من الواضح أنهم شعروا بالازدراء لأنه سُمِح له بأن يوضع مباشرة بين الثمانية النهائيين دون أن يضطر إلى التقدم عبر مراحل عديدة من المعركة، كما فعلوا.

“هوا”  بموجة من يدها، صنعت المرأة ذات الشعر الطويل عددا كبيرا من الاسلحة من العدم على منصة المبارزة.  كانت هناك جميع أنواع الأسلحة، لكن لا أحد منهم كان مشحوذا!

 

لقد فهم. لقد كان، بعد كل شيء، مجرد ابن متبنى.  لكن (جي نينج)؟ كان الابن الوحيد لسيف قطرة المطر، جي يي تشوان، وأيضا الوريث المفترض لمنصب حاكم المقاطعة. وكان الفارق في المركز بين الاثنين كبيراً للغاية بكل بساطة.  يمكن ل(نينج) بسهولة الحصول على تقنيات عشيرة [جي]، لكن هو … مجرد طفل متبنى.

 

 

“أتظنني أردت أن يكون الأمر هكذا؟”  رفع (نينج) رفع شفتيه. لقد كان قرار حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، أن يتم تعيينه كواحد من الثمانية.

 

 

 

 

“أبتاه”  نادى (جريزلي) باحترام.

“لكنَّ هؤلاء الشباب السبعة حقا طوال القامة.  حتى أقصرهم، امرأة، هي على الأقل بطول 1.7 متر، أطول قليلا مني … وهذا الرجل الكبير الغبي من المحتمل طوله 2.3 متر”

“هو حقاً سَيَنْحدرُ إلى لا شيءِ!”

 

 

 

 

رغم انهم كانوا شبابا، فقد كانوا جميعا بارعين في تدريباتهم، وكان معظمهم في سن السادسة عشرة تقريبا.  فقط (نينج) من كان في العاشرة من عمره، بطبيعة الحال، كان أقصر منهم.

“أنتم الثمانية ستحاربون بعضكم البعض، الواحد تلو الآخر.  الخاسر سيرحل وسيبقى أربعة منكم. بعد ذلك، سوف تبارزون بعضكم حتى يتبقى اثنان فقط، ثم في النهاية، سيتم اختيار الأقوى”  قالت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

“توقفوا!”  رن صوت بارد.

 

 

“أنتم الثمانية ستحاربون بعضكم البعض، الواحد تلو الآخر.  الخاسر سيرحل وسيبقى أربعة منكم. بعد ذلك، سوف تبارزون بعضكم حتى يتبقى اثنان فقط، ثم في النهاية، سيتم اختيار الأقوى”  قالت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

بمجرد قولها لذلك …

 

 

كان (نينج) والشبان السبعة الآخرون يستمعون بهدوء.

 

 

 

 

 

فجأة …

 

 

 

 

 

“توقفوا!”  رن صوت بارد.

 

 

انهمك عشرات الآلاف من المتفرجين في الاسفل جميعا في محادثة.  لم يرى أغلبهم سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)، قبل الآن، فشعروا وكأن (يي تشوان) كانت كقطعة من الجليد المتجمد، فارتعدت قلوبهم. “(جي يي تشوان) ربما متغطرس جدا ومتعب، حتى أنه يعامل ابنه بنفس الطريقة. واحد ضد سبعة؟ حتى لو كانت قوة (جي نينج) الحقيقية أكبر من قوة السبعة الآخرين، فكيف يستطيع أن يضربهم جميعاً في نفس الوقت؟”

 

 

استدار الشباب القبلي المشاهد والمواطنون من عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية، حتى أن المرأة ذات الشعر الطويل استدارت و عبست.  كانت أحد أشكال زيانتيان لعشيرة [جي] للمقاطعة الغربية، وقد أتت فقط لأنه اليوم الأخير.  من كان يسبب مثل هذه الجلبة في وقت مثل هذا؟  أدارت رأسها و رأت …
أن المتكلم كان رجل قاسي المظهر يرتدي فرو أبيض.

 

 

 

 

تحدث (لي) مجدداً  “هذه المرة، الشخص الذي يجب أن تنتبه منه هو الابن الوحيد لـ (جي يي تشوان — جي نينج)! على الرغم من أنه لم يخض أي معارك حياة أو موت حقيقية حتى الآن، ورغم ان الاساليب التي علّمتك اياه هي ايضا اساليب رفيعة المستوى، فهي لا تزال ادنى منه بقليل”

تفاجأت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

نظرت المرأة ذات الشعر الطويل الى الشبان الثمانية  “تعالوا هنا واختاروا أسلحتكم. بعد اختيار أسلحتكم … انتظروا أوامري. بمجرد أن أعطي الأمر سوف يكون القتال واحد ضد سبعة. إذا خسر (جي نينج)، أو إذا خسرتم أنتم السبعة جميعا … فقط حينها سينتهي هذا القتال”

 

 

“سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)”

 

 

 

 

 

“سيف قطرة المطر”

 

 

 

 

 

“سيف قطرة المطر يبدو كجبل جليدي عملاق يقف هناك، أشعر ببرودة في قلبي عندما أنظر إليه” اشتعلت أعين عشرات الآلاف من المشاهدين بنظرات متحمسة. كان كل أشكال حياة زيانتيان الحاضرين اشبه بأباطرة في نظرهم، لكنّ (جي يي تشوان) كان الاكثر روعة في هذه الاراضي، شخصية اسطورية.

 

 

 

 

“توقفوا!”  رن صوت بارد.

جلس (يي تشوان) هناك وقال ببرود “إن اليوم الأخير من مراسم السيف الذهبي هو لاختيار أقوى المرشحين الثمانية النهائيين لكي يستولي على السيف الذهبي.  كما أرى … دعوا (جي نينج) يقاتل السبعة الآخرين!”

 

 

 

 

“واحد ضد سبعة؟”  ذهلت المرأة ذات الشعر الطويل “لكن … لكن …”

 

 

 

 

“هوا”  بموجة من يدها، صنعت المرأة ذات الشعر الطويل عددا كبيرا من الاسلحة من العدم على منصة المبارزة.  كانت هناك جميع أنواع الأسلحة، لكن لا أحد منهم كان مشحوذا!

“ماذا؟”

“إذا خسر، سيعترف بالهزيمة، ولا علاقة له بالسيف الذهبي!”  قال  (يي تشوان) بهدوء.

 

“حسناً”  أومأ (لي) برأسه بارتياح.  من بين العديد من أبنائه بالتبني الذين احتضنهم، لم يشبع منه سوى قِلة قليلة منهم، وكان (جريزلي) بينهم الأكثر رضاءً.  كان (لي) واثقاً تماماً من قدرة (جريزلي) على منع (نينج) من الاستيلاء على السيف الذهبي في مراسم هذا العام.

 

حتى أن حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، الجالس الى جانب (يي تشوان) كان مذهولا.  أما الرجل العجوز صاحب الافعى الحمراء، (جي لي)، الذي جلس على الجانب الآخر من (جي يونغ)، سرعان ما ضحك بصوت عالٍ. “رائع. واحد ضد سبعة. (جي نينغ) أكثر الشباب موهبة في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية. حتى لو خسر، سيكون هذا نوعا من التدريب له.  لكن (يي تشوان). إذا خسر ابنك معركته ضد السبعة، فماذا بعد؟”

“واحد ضد سبعة؟  الشباب الآخرين موهوبين جدا”

 

 

 

 

 

“لكن …”

 

 

“أنظر سيف قطرة المطر!  الشخص الذي بجانب الكلب الكبير ذو اللون الأبيض الثلجي هو سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)! الكلب الكبير الذي بجانبه هو شكل من أشكال حياة زيانتيان يدعى كلب الماء الأبيض”

 

 

حتى أن حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، الجالس الى جانب (يي تشوان) كان مذهولا.  أما الرجل العجوز صاحب الافعى الحمراء، (جي لي)، الذي جلس على الجانب الآخر من (جي يونغ)، سرعان ما ضحك بصوت عالٍ. “رائع. واحد ضد سبعة. (جي نينغ) أكثر الشباب موهبة في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية. حتى لو خسر، سيكون هذا نوعا من التدريب له.  لكن (يي تشوان). إذا خسر ابنك معركته ضد السبعة، فماذا بعد؟”

كان سبعة من الشبان يقفون على جانب من منصة المبارزة.  لقد جهزوا اسلحتهم، سواء كانت منجلا، رمحا، سيفا مستقيما، او خنجرا.  كلّهم حدّقوا في (نينج).

 

 

 

في وسط حقول التدريب الواسعة، كانت هنالك منصة مبارزة ضخمة بجانبها ثمانية من شباب القبائل.  كان في الخارج عدد كبير من الفرسان السود المدرعين الذين يطوقون ساحة المبارزة لتأمينها، الأمر الذي منع عشرات الآلاف من شباب القبائل ومواطني مدينة المقاطعة الغربية الذين أتوا لمشاهدة المعارك من الاقتراب أكثر من منطقة المبارزة.

“إذا خسر، سيعترف بالهزيمة، ولا علاقة له بالسيف الذهبي!”  قال  (يي تشوان) بهدوء.

 

 

تقدَّم (نينج) والشبان السبعة الآخرون بسرعة واختاروا اسلحتهم.  اختار (نينج) سيف طويل أسود متين، يزن حوالي 50 باوند.

 

كان بعض شباب القبائل يتمتمون سرا فيما بينهم.  لم يسمع سوى عدد قليل جدا من شباب القبائل نبأ أن (جي نينج) قد بلغ بالفعل مستوى واحد مع لسيف.

“جيد”  أومأ (لي) برأسه.

 

 

 

 

“حاكم الولاية”

نظر (جي يونغ) إلى (يي تشوان) بغرابة، ثم قال  “ليكن الأمر كما قال (يي تشوان)”

 

 

 

 

 

“أمرك يا سيد المحافظة” أومأت المرأة ذات الشعر الطويل، مراقبة للوضع، برأسها. كان العضوان الأقوى في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية قد اتفقا، بطبيعة الحال، لم يكن لديها ما تقوله حول ذلك.  كل ما كان يمكنها فعله هو أن تتنهد في داخلها أن سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)، ربما كان متغطرس جدا.

“أنتم الثمانية”

 

 

 

“أنظر سيف قطرة المطر!  الشخص الذي بجانب الكلب الكبير ذو اللون الأبيض الثلجي هو سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)! الكلب الكبير الذي بجانبه هو شكل من أشكال حياة زيانتيان يدعى كلب الماء الأبيض”

“أنتم الثمانية”

استخدم (نينج) سيفا في يديه، محدِّقا بهمم بهدوء.

 

 

 

 

نظرت المرأة ذات الشعر الطويل الى الشبان الثمانية  “تعالوا هنا واختاروا أسلحتكم. بعد اختيار أسلحتكم … انتظروا أوامري. بمجرد أن أعطي الأمر سوف يكون القتال واحد ضد سبعة. إذا خسر (جي نينج)، أو إذا خسرتم أنتم السبعة جميعا … فقط حينها سينتهي هذا القتال”

على الفور، قال (لي) لخادم قريب “ليأتِ (جريزلي) ويراني!”

 

 

 

 

“هوا”  بموجة من يدها، صنعت المرأة ذات الشعر الطويل عددا كبيرا من الاسلحة من العدم على منصة المبارزة.  كانت هناك جميع أنواع الأسلحة، لكن لا أحد منهم كان مشحوذا!

“سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)”

 

في اليوم الأخير من مراسم السيف الذهبي، العديد من أشكال حياة زيانتيان تأتي وتشاهد!

 

حتى أن حاكم المقاطعة، (جي يونغ)، الجالس الى جانب (يي تشوان) كان مذهولا.  أما الرجل العجوز صاحب الافعى الحمراء، (جي لي)، الذي جلس على الجانب الآخر من (جي يونغ)، سرعان ما ضحك بصوت عالٍ. “رائع. واحد ضد سبعة. (جي نينغ) أكثر الشباب موهبة في عشيرة [جي] في المقاطعة الغربية. حتى لو خسر، سيكون هذا نوعا من التدريب له.  لكن (يي تشوان). إذا خسر ابنك معركته ضد السبعة، فماذا بعد؟”

“اختاروا”  قالت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

 

 

 

تقدَّم (نينج) والشبان السبعة الآخرون بسرعة واختاروا اسلحتهم.  اختار (نينج) سيف طويل أسود متين، يزن حوالي 50 باوند.

جنون مطلق … ضجة مطلقة …

 

 

 

 

انهمك عشرات الآلاف من المتفرجين في الاسفل جميعا في محادثة.  لم يرى أغلبهم سيف قطرة المطر، (جي يي تشوان)، قبل الآن، فشعروا وكأن (يي تشوان) كانت كقطعة من الجليد المتجمد، فارتعدت قلوبهم. “(جي يي تشوان) ربما متغطرس جدا ومتعب، حتى أنه يعامل ابنه بنفس الطريقة. واحد ضد سبعة؟ حتى لو كانت قوة (جي نينج) الحقيقية أكبر من قوة السبعة الآخرين، فكيف يستطيع أن يضربهم جميعاً في نفس الوقت؟”

 

 

تفاجأت المرأة ذات الشعر الطويل.

 

 

“إنه مجنون حقاً”

 

 

 

 

 

“سمعت أن (جي نينج) عمره عشر سنوات فقط، ولكن والده أمره أن يأتي إلى هنا ويحضر مراسم السيف الذهبي، بل ويريده أن يقاتل واحد ضد سبعة. زميلنا المسكين”

فجأة …

 

 

 

 

بدأ العديد من المشاهدين يشعرون بالتعاطف مع (نينج). فلقد كان (نينج) اصغر وأقصر الشبان الثمانية الذين كانوا على منصة المبارزة. بالإضافة إلى أن (نينج) كان وسيماً جداً. هذا الصغير النحيل الوسيم لديه أب كان أسطوريا، باردا و قاسيا، يمكن للمرء أن يتخيل مدى صرامة والد هذا الصغير في الحكم عليه عادة.

 

 

“إذا خسر، سيعترف بالهزيمة، ولا علاقة له بالسيف الذهبي!”  قال  (يي تشوان) بهدوء.

 

استخدم (نينج) سيفا في يديه، محدِّقا بهمم بهدوء.

“هل انتهيتم من الاختيار؟”  نظرت المرأة ذات الشعر الطويل الى الشبان الثمانية.

 

 

 

 

سوووش! سوووش! سوووش! تحركت الأشكال السبعة على الجانب الآخر من المنصة بسرعة عالية، وانطلقت في نفس الوقت إلى (نينج)، الذي ظل واقفا على الجانب الآخر.

كان سبعة من الشبان يقفون على جانب من منصة المبارزة.  لقد جهزوا اسلحتهم، سواء كانت منجلا، رمحا، سيفا مستقيما، او خنجرا.  كلّهم حدّقوا في (نينج).

 

 

كان (نينج) والشبان السبعة الآخرون يستمعون بهدوء.

 

 

على الجانب الآخر من المنصة، وقف منفردا.

 

 

بدأت مراسم السيف الذهبي.

 

“جيد”  أومأ (لي) برأسه.

استخدم (نينج) سيفا في يديه، محدِّقا بهمم بهدوء.

 

 

 

 

أومأ (نينج) قليلا.

“بما أنكم اتخذتم قراركم”  لوحت المرأة ذات الشعر الطويل بيدها، مرجعة كومة الاسلحة الغير حادة التي كانت على جانبها وهي تقول “إذا يمكنكم البدء”

 

 

 

 

 

بمجرد قولها لذلك …

“لكنَّ هؤلاء الشباب السبعة حقا طوال القامة.  حتى أقصرهم، امرأة، هي على الأقل بطول 1.7 متر، أطول قليلا مني … وهذا الرجل الكبير الغبي من المحتمل طوله 2.3 متر”

 

“توقفوا!”  رن صوت بارد.

 

 

سوووش! سوووش! سوووش! تحركت الأشكال السبعة على الجانب الآخر من المنصة بسرعة عالية، وانطلقت في نفس الوقت إلى (نينج)، الذي ظل واقفا على الجانب الآخر.

“الشخص الذي يمتطي ذلك النمر الأبيض هو رامي السهام الأول لعشيرة [جي] في المقاطعة الغربية”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط