نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

اله القتال ذو علامة التنين 2858

الفصل 2858

“صعود التنانين التسعة!” استدعى لونغ شينغيون أشباح التنين وألقاها باتجاه جيانغ تشن.

“إنه لأمر مؤسف، يمكنني بسهولة ضربك بذراع واحدة فقط، هل أنت غاضب؟ قمامة”.

لماذا اخترت تحدي جيانغ تشن؟ وخسرت في النهاية؟!

عاد تعبير لونغ شينغيون إلى طبيعته. ومع ذلك، كانت نظرته الحقيرة مثيرة للغثيان لجيانغ تشن. لونغ شينغهوا، أنا، جيانغ تشن، أنا آسف، لم أكن أتوقع أن تعانيِ بسببي.

“انتهى وقتك.”

سيدة جميلة لكنها سقطت في هذا المكان، إنه لأمر محزن حقًا. . . دون أن يفكر فيها أحد.

كانت قبضة جيانغ تشن مثل نيزك، تضرب مباشرة نحو صدر لونغ شينغيون. لم يستطع لونغ شينغيون التهرب منها وقذف بعيدًا من القوة، وأصبح تنفسه ضحلا للغاية عندما اصطدم بصخرة.

“القمامة. قتلك لن يكون كافيًا”.

واحد يمكنه هزيمة غوي غو و لونغ شينغيون، هل سيكون ضعيفًا ؟! على الرغم من إصابته بجروح رهيبة، إلا أنه ليس شخصًا يمكن الاستخفاف به، فقد حفر لونغ شينغيون قبره الخاص.

قال جيانغ تشن عندما أصبحت عيناه باردتين، ارتفعت هالته فجأة عندما أغلق على لونغ شينغيون.

“صعود التنانين التسعة!” استدعى لونغ شينغيون أشباح التنين وألقاها باتجاه جيانغ تشن.

“جيد، لست مهتمًا بقتل حشرة ضعيفة، همف.” زأر لونغ شينغيون أثناء اشتباكهما.

“قوة إرادة جيدة جدًا، للاعتقاد بأنه لا يزال بإمكانه القتال. هيه، مثير للاهتمام.” ابتسم شوان شينجي وهو ينظر نحو جيانغ تشن.

“القمامة!” قال جيانغ تشن بينما أطلق لكمة عادية.

بدا جيانغ تشن وكأنه على وشك الموت لكنه لا يزال قادرا على القتال بقوة مرة أخرى، ضد لونغ شينغيون. هذا يعني أن موهبته كانت استثنائية، إنه لأمر مؤسف أن السماء لن تكون قادرة على مساعدته على تجاوز هذا.

“إنه لأمر مؤسف، يمكنني بسهولة ضربك بذراع واحدة فقط، هل أنت غاضب؟ قمامة”.

“صعود التنانين التسعة!” استدعى لونغ شينغيون أشباح التنين وألقاها باتجاه جيانغ تشن.

“يبدو أنني قللت من شأنك.” وأضاف لونغ شينغيون.

“القمامة!” قال جيانغ تشن بينما أطلق لكمة عادية.

كانت قبضة جيانغ تشن مثل نيزك، تضرب مباشرة نحو صدر لونغ شينغيون. لم يستطع لونغ شينغيون التهرب منها وقذف بعيدًا من القوة، وأصبح تنفسه ضحلا للغاية عندما اصطدم بصخرة.

تم تدمير صعود التنانين التسعة بواسطة لكمة جيانغ تشن، وكان التنين المرعب عديم الفائدة ضد التنين المتحول جيانغ تشن.

سوف ينتقم من لونغ شينغهوا البريئة!

“يا لها من هيبة تنين حقيقية عظيمة!” شهق لونغ شينغيون وهو يتراجع بتعبير رسمي.

“لم لا؟ ألا أقف هنا بخير؟” قال جيانغ تشن بثقة.

“يبدو أنني قللت من شأنك.” وأضاف لونغ شينغيون.

“يا لها من هيبة تنين حقيقية عظيمة!” شهق لونغ شينغيون وهو يتراجع بتعبير رسمي.

“هدير التنين المجنون!”

واحد يمكنه هزيمة غوي غو و لونغ شينغيون، هل سيكون ضعيفًا ؟! على الرغم من إصابته بجروح رهيبة، إلا أنه ليس شخصًا يمكن الاستخفاف به، فقد حفر لونغ شينغيون قبره الخاص.

كانت أذرع لونغ شينغيون مليئة بظلال البرق والتنين، وبدا قويًا جدًا.

“هل تعتقد أنني خائف؟ خيالك جامح، من تعتقد أنه يمكنه محاربتي في هذه المعركة الملكية للحدود التسعة؟

“لا يمكنك فعل أي شيء ضدي بغض النظر عما تفعله!”

بدا جيانغ تشن وكأنه على وشك الموت لكنه لا يزال قادرا على القتال بقوة مرة أخرى، ضد لونغ شينغيون. هذا يعني أن موهبته كانت استثنائية، إنه لأمر مؤسف أن السماء لن تكون قادرة على مساعدته على تجاوز هذا.

لم يكن جيانغ تشن خياليا مثل خصمه، فكل من لكماته بسيطة ولكنها مذهلة وقوية ومهيمنة. كانت تقنيات تنين لونغ شينغيون عديمة الفائدة ضد جيانغ تشن.

“حتى أنني قتلت غوي غو ولم افكر في طائفته، هل تعتقد أن مجرد قصر التنانين التسعة يمكن أن يهددني؟” قال جيانغ تشن بازدراء.

“الآن، تذوق قبضة أخرى مني.” جيانغ تشن لم يتوقف. اندفع بلكمة قوية.

سيدة جميلة لكنها سقطت في هذا المكان، إنه لأمر محزن حقًا. . . دون أن يفكر فيها أحد.

لكمة لا يجرؤ حتى الملك السامي على مواجهتها وجها لوجه. أصبحت نظرة شوان شينجي جادة، على عكس النظرة المرحة التي كان يتمتع بها سابقًا. كما أنه لا يريد تجاهل تلك اللكمة.

بدا جيانغ تشن وكأنه على وشك الموت لكنه لا يزال قادرا على القتال بقوة مرة أخرى، ضد لونغ شينغيون. هذا يعني أن موهبته كانت استثنائية، إنه لأمر مؤسف أن السماء لن تكون قادرة على مساعدته على تجاوز هذا.

“لا!” تقلص بؤبؤي لونغ شينغيون وهو يتراجع بسرعة.

“الآن، تذوق قبضة أخرى مني.” جيانغ تشن لم يتوقف. اندفع بلكمة قوية.

تم دفع هدير التنين المجنون من قبل جيانغ تشن، وشعر بغضبه يحترق من عينيه.

عاد تعبير لونغ شينغيون إلى طبيعته. ومع ذلك، كانت نظرته الحقيرة مثيرة للغثيان لجيانغ تشن. لونغ شينغهوا، أنا، جيانغ تشن، أنا آسف، لم أكن أتوقع أن تعانيِ بسببي.

“انتهى وقتك.”

“إنه لأمر مؤسف، يمكنني بسهولة ضربك بذراع واحدة فقط، هل أنت غاضب؟ قمامة”.

كانت قبضة جيانغ تشن مثل نيزك، تضرب مباشرة نحو صدر لونغ شينغيون. لم يستطع لونغ شينغيون التهرب منها وقذف بعيدًا من القوة، وأصبح تنفسه ضحلا للغاية عندما اصطدم بصخرة.

“يبدو أنني قللت من شأنك.” وأضاف لونغ شينغيون.

“لا يمكنك قتلي، جيانغ تشن! سعال قصر التنانين التسعة لن يغفر لك أبدا! أبدا!” صرخ لونغ شينغيون وصرخ في رعب وندم.

سيدة جميلة لكنها سقطت في هذا المكان، إنه لأمر محزن حقًا. . . دون أن يفكر فيها أحد.

لماذا اخترت تحدي جيانغ تشن؟ وخسرت في النهاية؟!

“هل تعتقد أنني خائف؟ خيالك جامح، من تعتقد أنه يمكنه محاربتي في هذه المعركة الملكية للحدود التسعة؟

“حتى أنني قتلت غوي غو ولم افكر في طائفته، هل تعتقد أن مجرد قصر التنانين التسعة يمكن أن يهددني؟” قال جيانغ تشن بازدراء.

“حتى أنني قتلت غوي غو ولم افكر في طائفته، هل تعتقد أن مجرد قصر التنانين التسعة يمكن أن يهددني؟” قال جيانغ تشن بازدراء.

سوف ينتقم من لونغ شينغهوا البريئة!

“لا يمكنك فعل أي شيء ضدي بغض النظر عما تفعله!”

“لا، لا، لا …!” ظل لونغ شينغيون يهز رأسه بينما بؤبؤيه يتوسع.

أصبحت عيون شوان شينجي ثقيلة وهو يقول ببرود:

ومع ذلك، فقد هبطت قبضة جيانغ تشن بالفعل. اختفى لونغ شينغيون من على وجه العالم بلكمة واحدة.

تم تدمير صعود التنانين التسعة بواسطة لكمة جيانغ تشن، وكان التنين المرعب عديم الفائدة ضد التنين المتحول جيانغ تشن.

أصيب الجميع بالذهول، ارتفعت هالة جيانغ تشن مرة أخرى.

الفصل 2858

واحد يمكنه هزيمة غوي غو و لونغ شينغيون، هل سيكون ضعيفًا ؟! على الرغم من إصابته بجروح رهيبة، إلا أنه ليس شخصًا يمكن الاستخفاف به، فقد حفر لونغ شينغيون قبره الخاص.

“قوة إرادة جيدة جدًا، للاعتقاد بأنه لا يزال بإمكانه القتال. هيه، مثير للاهتمام.” ابتسم شوان شينجي وهو ينظر نحو جيانغ تشن.

أعطت وفاة لونغ شينغيون الجميع درسًا. على الرغم من إصابة جيانغ تشن بجروح رهيبة، لم يجرؤ أحد على محاربته الآن، حيث كانت هالته ترتفع، باستثناء شوان شينجي.

كانت أذرع لونغ شينغيون مليئة بظلال البرق والتنين، وبدا قويًا جدًا.

“الصغير تشين …” نظرت يان تشينغ تشنغ إلى جيانغ تشن بقلب مؤلم وهي تتذمر.

لم يكن جيانغ تشن خياليا مثل خصمه، فكل من لكماته بسيطة ولكنها مذهلة وقوية ومهيمنة. كانت تقنيات تنين لونغ شينغيون عديمة الفائدة ضد جيانغ تشن.

كانت تعلم أن النتيجة لن تكون مؤكدة، ولكن طالما أنه لا يزال يتنفس، فلن يسمح لها أبدا بأن تكون في خطر.

بدا جيانغ تشن وكأنه على وشك الموت لكنه لا يزال قادرا على القتال بقوة مرة أخرى، ضد لونغ شينغيون. هذا يعني أن موهبته كانت استثنائية، إنه لأمر مؤسف أن السماء لن تكون قادرة على مساعدته على تجاوز هذا.

“ربما لم يتبق لديه الكثير من القوة القتالية الحالية.” قال شين ليانتشياو بهدوء.

“صعود التنانين التسعة!” استدعى لونغ شينغيون أشباح التنين وألقاها باتجاه جيانغ تشن.

ومع ذلك، حتى طائفة شين يينغ التي تحمل عداء كبيرًا تجاه جيانغ تشن لم ترغب في تقديم تضحيات غير ضرورية.

ومع ذلك، حتى طائفة شين يينغ التي تحمل عداء كبيرًا تجاه جيانغ تشن لم ترغب في تقديم تضحيات غير ضرورية.

“يبدو أن موهبتك صادمة للغاية.” ابتسم شوان شينجي وهو ينظر إلى جيانغ تشن.

تم تدمير صعود التنانين التسعة بواسطة لكمة جيانغ تشن، وكان التنين المرعب عديم الفائدة ضد التنين المتحول جيانغ تشن.

“ربما ليس لدي المؤهل لأقول إنني الأول في الحدود التسعة دون هزيمتك أولا.” ابتسم جيانغ تشن أيضًا، على الرغم من أن شفتيه كانت جافة بعض الشيء.

الفصل 2858

على الرغم من أن تشي جيانغ تشن تعافى قليلا، إلا أنه استنزف تقريبًا من المعركة مع غوي غو في وقت سابق. بدون روح الخشب وجسد تشي الوافر، كانت المعركة مع لونغ شينغيون خطيرة.

“لا!” تقلص بؤبؤي لونغ شينغيون وهو يتراجع بسرعة.

“أوه؟ ما زلت تريد القتال ضدي مع وضعك الحالي؟ ابتسم شوان شينجي.

واحد يمكنه هزيمة غوي غو و لونغ شينغيون، هل سيكون ضعيفًا ؟! على الرغم من إصابته بجروح رهيبة، إلا أنه ليس شخصًا يمكن الاستخفاف به، فقد حفر لونغ شينغيون قبره الخاص.

“لم لا؟ ألا أقف هنا بخير؟” قال جيانغ تشن بثقة.

قال جيانغ تشن عندما أصبحت عيناه باردتين، ارتفعت هالته فجأة عندما أغلق على لونغ شينغيون.

“ربما يكون من الأفضل أن تستسلم الآن. أنت موهوب جدًا، طائفة الإمبراطور الشرقي لديها مثل هذا التلميذ الموهوب. أنت حقًا استثنائي. سيكون ضد إرادة السماء إذا كنت سأقتلك “. قال شوان شينجي بابتسامة وهو ينظر إلى الجميع.

لماذا اخترت تحدي جيانغ تشن؟ وخسرت في النهاية؟!

“هل أنت خائف؟” ابتسم جيانغ تشن.

“لا يمكنك فعل أي شيء ضدي بغض النظر عما تفعله!”

أصبحت عيون شوان شينجي ثقيلة وهو يقول ببرود:

كانت تعلم أن النتيجة لن تكون مؤكدة، ولكن طالما أنه لا يزال يتنفس، فلن يسمح لها أبدا بأن تكون في خطر.

“هل تعتقد أنني خائف؟ خيالك جامح، من تعتقد أنه يمكنه محاربتي في هذه المعركة الملكية للحدود التسعة؟

أصيب الجميع بالذهول، ارتفعت هالة جيانغ تشن مرة أخرى.

“أنت لا تخاف مني ولكن من تدمير شهرتك. ربما تكون قد صدمت للتو لأنني تمكنت من تحمل انفجار غوي غو. ومع ذلك، لن ترغب في الذهاب إلى هذا الحد ضدي، وبهذه الطريقة، لن تجني أي فائدة من ذلك، بالإضافة إلى ذلك، مع وفاة لونغ شينغيون، تبدو الرغبة في الفوز دون قتال مستحيلة الآن “.

“لم لا؟ ألا أقف هنا بخير؟” قال جيانغ تشن بثقة.

غرق قلب شوان شينجي من كلمات جيانغ تشن. هذا الحقير، لقد خمن ما أفكر فيه بشكل صحيح، أنا لست خائفًا منه، قد لا يكون هؤلاء المتفرجون مطيعين إذا أصبت من القتال، ثم، قد يحدث قتال الكلاب مرة أخرى.

“الآن، تذوق قبضة أخرى مني.” جيانغ تشن لم يتوقف. اندفع بلكمة قوية.

كانت أفضل طريقة هي جعل جيانغ تشن يخضع ويفوز دون قتال. ستكون هذه العديد من الفرص له للقتال ضد جيانغ تشن عندما يكونون في القصر السامي للاتصال العميق

“هل أنت خائف؟” ابتسم جيانغ تشن.

أعطت وفاة لونغ شينغيون الجميع درسًا. على الرغم من إصابة جيانغ تشن بجروح رهيبة، لم يجرؤ أحد على محاربته الآن، حيث كانت هالته ترتفع، باستثناء شوان شينجي.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط