نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

dragon-marked-war-god-31

القتل بالسيف

القتل بالسيف

القتل بالسيف

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
“هاها، سنصل إلى المدينة الحمراء بعد اجتياز هذا التل. وبمجرد وصولنا إلى المدينة الحمراء، سنقوم بدخول أراضي برج المطر الضبابي لن يجرؤ أحد على محاولة إزعاجنا. هذه مهمة غريبة. لقد ربحت 20 حبوب استعادة مورتال بدون القيام بأي شيء تقريبا! ”

كانت مجرد بداية المعركة، وكان رجل من المرتزقة قد أصيب بالفعل، و قطعت ذراعه. يان منغ كان يقاتل اثنين من المحاربين في مرحلة متأخرة من مستوى تشي هاي، ويبدو أنه لن يكون قادرا على الاستمرار لمدة طويلة. انه لا يمكنه سوى ان يدافع عن نفسه دون ان يهاجم

وانغ تينغ وبقية المرتزقة كانوا جميعا سعداء ومريحين. عندما تصل إلى مدينة الحمراء، سيتم انجاز هذه المهمة.

وقال يان منغ.

وكان عدد قليل من المرتزقة متحمسين و ينظرون إلى وجوه بعضهم البعض، و يتخيلون الحبوب التي ستكون قريبا في أيديهم. ولم يلاحظ أي منهم التعبير على وجه يان منغ.

جيانغ تشن لم يكن احمق، لقد اكتشف على الفور الغرض الحقيقي من هذه الإجراءات. والسبب في ان عائلة لي تريد الفاكهة النقية يانغ لم يكن بسبب قيمتها، ولكن لأنهم لا يريدون لسيدة الشابة لعائلة يان ان تتعافى هذه السيدة الشابة عوملت كجوهره من قبل الجميع في عائله يان، وإذا ماتت فان أسرة يان سوف تكون حزينة. كان هناك قول انه إذا كنت تستطيع ان تجعل عدوك يشعر بالم ، حينها انت ستشعر بسعادة غامره. عائله لي ستكون لها ميزه عندما تكون عائله يان حزينه وعلاوة علي ذلك ، كانت فرصة لقتل شخص قوي من برج المطر الضبابي والحاق الاضرار بعائلتهم لذلك على عائله لي ان تغتنم القرصة مهما كان الثمن.

كان لجيانغ تشن حواس حادة، فهو قد فتح شعوره الايلاهى، مما سمح له باستخدام قوة العقل. اكتشف أن يان منغ كان متوترا اكثر من اللزوم. وكان الرجلان الآخران من عائلة يان متوترين أيضا.

تكسر!

“كنت أعرف أنه لن يكون بهذه البساطة.”

“صبي صغير لا يزال يشرب حليب امه، كيف تجرؤ على الانضمام إلى المرتزقة!؟ “ساقتلك.”

ابتسم جيانغ تشن سرا. يان منغ لم يكن احمق. إذا لم تكن هذه مهمة خطيرة، لم يكن ليفق الكثير من المال بتوظيف الكثير من محاربي تشي هاي. لم يبدأ لرحلة حتى جمع 8 رجال.

جيانغ تشن أرجح سيفه بسرعة البرق. طار رأس الرجل إلى السماء، والدماء تقطر من أسفل الرأس الذي تم تجميد وجهه مع الخوف.

وعلاوة على ذلك، بعد استخدامه شعوره الايلاهي، اكتشف أن النقل كان فارغا. و لم يكن هناك شيء فيه. لقد كانوا يستخدموه كتمويه

“أبناء الكلاب! سأقتلكم جميعا “.

“علي الجميع لبقاء يقضا “.

قام رجال من عائلة لي باستلال أسلحتهم و احاطوا بالقافلة. من النظرة في عينيهم، كان من الواضح أنه ليس لديهم نية للسماح لأي شخص بالمغادرة على قيد الحياة اليوم.

ذكر يان منغ الجميع. ولم يكن المرتزقة يفكرون حقا بما قاله.

ما كان يمكن أن يرى كان جيانغ تشن يتحرك مثل نمر البرية بين الرجال ذوي الملابس السوداء. ظل السيف في يديه يتحول إلى ضربات البرق الباردة. في كل مرة يضرب بسيفه، سيقتل رجل. قتل الجميع بضربة واحدة، ولم يضرب نفس الرجل مرتين.

“الأخ وانغ، هل يمكنني أن أسألك سؤالا؟ كيف هي العلاقة بين برج المطر الضباب وعائلة لي؟ ”

امسك جيانغ تشن مقبض السيف الذى كان يسقط من السماء ووجهه نحو الرجل، وقطع رأسه مباشرة.

جيانغ تشن يهمس.

امسك جيانغ تشن مقبض السيف الذى كان يسقط من السماء ووجهه نحو الرجل، وقطع رأسه مباشرة.

“انه جواب واضح جدا لهذا السؤال. نمران لا يستطيعان العيش في نفس الجبل. . انها مسألة حياة وموت “.

“الأخ وانغ، هل يمكنني أن أسألك سؤالا؟ كيف هي العلاقة بين برج المطر الضباب وعائلة لي؟ ”

وقال وانغ تينغ.

كلانغ……

“هل تعرف ما هو الكنز في هذا النقل؟”

قام رجال من عائلة لي باستلال أسلحتهم و احاطوا بالقافلة. من النظرة في عينيهم، كان من الواضح أنه ليس لديهم نية للسماح لأي شخص بالمغادرة على قيد الحياة اليوم.

لا اعرف! الرجل العجوز لا يريد أن يقول لنا عن ذلك، ولا يمكننا أن نسأل عنه. وهذه إحدى قواعد المرتزقة. إذا كان لي أن اخمن، سأقول أن لديها علاقة مع السيدة شابة من عائلة يان “.

“الأخ وانغ، هل يمكنني أن أسألك سؤالا؟ كيف هي العلاقة بين برج المطر الضباب وعائلة لي؟ ”

وقال وانغ تينغ.

كانت عيون وانغ تينغ بالدم. بدا وكانه كان علي وشك المخاطرة بكل شيء للخروج من هناك

“سيدة شابة من عائلة يان؟”

فوجئ جيانغ تشن.

فوجئ جيانغ تشن.

“إذا كان هذا هو الحال، اذا سوف تموت. اقتلهم جميعا!”

“الأخ جيانغ تشن، هذه هي المرة الأولى لك إلى المدينة الحمراء، لذلك ربما كنت لا تعرف أن رئيس عائلة يان لديه ابنة واحدة فقط. انها تفاحة حلوة في عيون الجميع، ولكن ولدت السيدة الشابة مع هيئة ضعيفة، لذلك هي دائما مريضة. وقد استأجرت عائلة يان العديد من الأطباء المعروفين والعديد من اسياد (الماجستير) الخيمياء، ولكن كانوا جميعا جهلة. لقد توصلوا جميعا إلى استنتاج مفاده أن هذه الشابة لا يمكن أن تعيش اكتر 15 سنة. و هي الآن في 14 سنة، لذلك أنا اخمن أنه يجب أن يكون هناك بعض الكنوز في النقل له علاقة مع مرض الشابة. وبطبيعة الحال، هذا مجرد تخمين. ”

كلانغ……

“هذا أمر مؤسف، هل تعرف أي نوع من المرض لدى هذه الشابة ؟”

سمع ضحك بصوت عال من امامهم مجموعة من الرجال يرتدون ملابس سوداء خرجوا من مخباهم، وكلهم لديهم نية القتل. اغلقوا تماما طريق يان منغ والآخرين.

“أنا لا أعرف عن ذلك، ولكن الناس قالوا لي أنه في كل مرة تصاب السيدة شابة بالمرض، قالوا انها ستعاني من برودة تقشعر لها الأبدان من شأنها أن تقتلها تقريبا. إنه أمر مؤسف، فهي تبلغ من العمر 14 عاما فقط “.

وانغ تينغ تنهد وهز رأسه و بدا كأنه رجل مع قلب رحيم.

وانغ تينغ تنهد وهز رأسه و بدا كأنه رجل مع قلب رحيم.

“اقتلوا!”

دعنا نذهب.

“صبي صغير لا يزال يشرب حليب امه، كيف تجرؤ على الانضمام إلى المرتزقة!؟ “ساقتلك.”

في الطلام حدق يان منغ في سلسلة الجبال أمامه ثم صرخ محذرا الجميع.

تغير تعبير يان منغ. كان قد فكر في نفسه أن يكونوا آمنين بعد اجتياز التل، ولكن الخطر لا يزال يأتي لهم.

تكسر!

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا “الأخ جيانغ تشين ، اركض عندما تسنح لك الفرصة! انت لا تزال شاب، وهذه هي المرة الأولى التي خرجت للحصول على الخبرة. لا تقتل نفسك هنا! “ وقال وانغ تينغ لجيانغ تشن.

كانت المجموعة الآن تتحرك إلى الأمام حين سمع تكسر عجلة العربة

“لي لونغ، عائلة لي قد بذلت الكثير من الجهد للقيام بذلك”.

السماء قد اصبحة مظلمة تماما بعد المشي لمدة سبعة إلى ثمانية أميال أخرى. يمكن أن يشعر جيانغ تشن بأن التعبيرات على يان منغ ووجوه الرجلين الآخرين قد أصبحت أكثر شدة من ذي قبل، حتى أن تنفسهم قد تسارع.

“صبي صغير لا يزال يشرب حليب امه، كيف تجرؤ على الانضمام إلى المرتزقة!؟ “ساقتلك.”

وفي الوقت نفسه، استخدم جيانغ تشن شعوره الايلاهي واكتشف العشرات من الرجال كانوا مخبأين أمامهم، و كل واحد منهم تنبعث منه هالة قتل قوية

في أقل من دقيقة واحدة، كان الجميع من عائلة لي ساقط على الأرض مغطا بالدم. وكانت أجسادهم الجرحى لا تزال ترتعش هذا المشهد يشبه شيء يمكن أن تراه فقط في الجحيم. كان الجميع يحدق في شاب يرتدي رداء أبيض. لم يكن هناك بقعة دماء واحده علي جسده حتى بعد قتل الكثير من الناس. وعلى النقيض من المشهد الدامي، لم يكن بإمكانهم سوى رؤية تعبير هادئ على وجهه.

بدا جيانغ تشن ينظر الى القمر في السماء المظلمة، وابتسامة ظاهرة على فمه. وكانت ليلة مظلمة، ليلة مناسبة لإراقة الدماء.

رجل في بدلة سوداء استل سيفه وارجحه نحو جيانغ تشن، وكان الانعكاس علي السيف ساطع كان يحاول قطع جيانغ تشن الى نصفين عندما كان السيف على وشك أن يلمس رأسه ، أشار باصبعه خارجا، إنطلق منه شعاع مشرق. سمع صوت منخفض ،لقد تم قطع ذراعه على الفور و انسكب الدم مثل نافورة المياه.

“هاها، يان منغ، لقد كنا تنتظر هنا لفترة طويلة.”

“سيدة شابة من عائلة يان؟”

سمع ضحك بصوت عال من امامهم مجموعة من الرجال يرتدون ملابس سوداء خرجوا من مخباهم، وكلهم لديهم نية القتل. اغلقوا تماما طريق يان منغ والآخرين.

الآن فهم جيانغ تشن أن البعثة كانت لتسليم الفاكهة النقية يانغ بأمان. وكانت هذه الفاكهة بند نادر وكان شيئا قد نمت لسنوات عديدة. وكانت هذه الفاكهة النقية يانغ شيء من شأنه أن يوفر فوائد هائلة حتى لمحارب مستوى سماوي

قام جيانغ تشن باستخدام شعوره الايلاهي، واكتشف وجود 11 شخص أمامهم. وكان اثنان منهم في مرحلة متأخرة من مستوى تشى هاي، وأربعة في المنتصف ، والباقي كانوا جميعا في المراحل المبكرة.

بدا جيانغ تشن ينظر الى القمر في السماء المظلمة، وابتسامة ظاهرة على فمه. وكانت ليلة مظلمة، ليلة مناسبة لإراقة الدماء.

لم يهم ما إذا كانت قوة العدو أو أعداده، فقد تجاوزوهم هم تماما.

في أقل من دقيقة واحدة، كان الجميع من عائلة لي ساقط على الأرض مغطا بالدم. وكانت أجسادهم الجرحى لا تزال ترتعش هذا المشهد يشبه شيء يمكن أن تراه فقط في الجحيم. كان الجميع يحدق في شاب يرتدي رداء أبيض. لم يكن هناك بقعة دماء واحده علي جسده حتى بعد قتل الكثير من الناس. وعلى النقيض من المشهد الدامي، لم يكن بإمكانهم سوى رؤية تعبير هادئ على وجهه.

تغير تعبير يان منغ. كان قد فكر في نفسه أن يكونوا آمنين بعد اجتياز التل، ولكن الخطر لا يزال يأتي لهم.

كان رجل بمزاج سيئ. كان الجرح طبيعيا لأي مرتزق، وكان الجميع يعرفون أنهم ليسوا إلا إنسان بجسد حقيقي. عندما أصبحوا مرتزقة، وضعوا حياتهم على المحك. كانوا يعرفون أن يوم مثل هذا سيأتي في نهاية المطاف.

“لي لونغ، عائلة لي قد بذلت الكثير من الجهد للقيام بذلك”.

وفي الوقت نفسه، أطلق بقية الرجال الذين يرتدون بدلات سوداء قوة يوان وبدأوا في مهاجمة المرتزقة.

وقال يان منغ مع ابتسامة على وجهه.

وقد بدأت المعركة المكثفة. ما يقارب عشرين شخص في مستوى تشي هاي كانوا يقاتلون بعضهم البعض. كانت هجماتهم قوية لدرجة أنه حتى الصخور على جانب الطريق تحطمت إلى قطع.

وانغ تينغ والآخرين فقدوا كل حالتهم في استرخاء. وبالنظر إلى الوضع أمامهم، بدأوا يلعنون في عقولهم. كانوا يعتقدون أن هذه المهمة سنتتهي بسلاسة، ولكن فجأة تغير كل شيء.

وانغ تينغ وبقية المرتزقة كانوا جميعا سعداء ومريحين. عندما تصل إلى مدينة الحمراء، سيتم انجاز هذه المهمة.

يجب أن يكون الرجال أمامهم من عائلة لي من االمدينة الحمراء

وقال يان منغ.

“يان منغ،سلم الفاكهة النقية يانغ!”

“هاها، يان منغ، لقد كنا تنتظر هنا لفترة طويلة.”

وقال لي لونغ بقوة.

كان رجل بمزاج سيئ. كان الجرح طبيعيا لأي مرتزق، وكان الجميع يعرفون أنهم ليسوا إلا إنسان بجسد حقيقي. عندما أصبحوا مرتزقة، وضعوا حياتهم على المحك. كانوا يعرفون أن يوم مثل هذا سيأتي في نهاية المطاف.

الفاكهة النقية يانغ مهمة لإنقاذ حياه سيدتنا الشابة ، وأود ان الكفاح من أجل الموت بدلا من تسليمها لك!

كان رجل بمزاج سيئ. كان الجرح طبيعيا لأي مرتزق، وكان الجميع يعرفون أنهم ليسوا إلا إنسان بجسد حقيقي. عندما أصبحوا مرتزقة، وضعوا حياتهم على المحك. كانوا يعرفون أن يوم مثل هذا سيأتي في نهاية المطاف.

وقال يان منغ.

“هذا أمر مؤسف، هل تعرف أي نوع من المرض لدى هذه الشابة ؟”

الآن فهم جيانغ تشن أن البعثة كانت لتسليم الفاكهة النقية يانغ بأمان. وكانت هذه الفاكهة بند نادر وكان شيئا قد نمت لسنوات عديدة. وكانت هذه الفاكهة النقية يانغ شيء من شأنه أن يوفر فوائد هائلة حتى لمحارب مستوى سماوي

“يان منغ،سلم الفاكهة النقية يانغ!”

“إذا كان هذا هو الحال، اذا سوف تموت. اقتلهم جميعا!”

تم سحب السيف الصلب البارد من الخلف. وانغ تينغ يمكن ان يرى جيانغ تشن وراء هذا الرجل.

أمر لي لونغ الرجال بطريقة قاسية.

تم سحب السيف الصلب البارد من الخلف. وانغ تينغ يمكن ان يرى جيانغ تشن وراء هذا الرجل.

جيانغ تشن لم يكن احمق، لقد اكتشف على الفور الغرض الحقيقي من هذه الإجراءات. والسبب في ان عائلة لي تريد الفاكهة النقية يانغ لم يكن بسبب قيمتها، ولكن لأنهم لا يريدون لسيدة الشابة لعائلة يان ان تتعافى هذه السيدة الشابة عوملت كجوهره من قبل الجميع في عائله يان، وإذا ماتت فان أسرة يان سوف تكون حزينة. كان هناك قول انه إذا كنت تستطيع ان تجعل عدوك يشعر بالم ، حينها انت ستشعر بسعادة غامره.
عائله لي ستكون لها ميزه عندما تكون عائله يان حزينه
وعلاوة علي ذلك ، كانت فرصة لقتل شخص قوي من برج المطر الضبابي والحاق الاضرار بعائلتهم لذلك على عائله لي ان تغتنم القرصة مهما كان الثمن.

الآن فهم جيانغ تشن أن البعثة كانت لتسليم الفاكهة النقية يانغ بأمان. وكانت هذه الفاكهة بند نادر وكان شيئا قد نمت لسنوات عديدة. وكانت هذه الفاكهة النقية يانغ شيء من شأنه أن يوفر فوائد هائلة حتى لمحارب مستوى سماوي

كلانغ……

تم سحب السيف الصلب البارد من الخلف. وانغ تينغ يمكن ان يرى جيانغ تشن وراء هذا الرجل.

قام رجال من عائلة لي باستلال أسلحتهم و احاطوا بالقافلة. من النظرة في عينيهم، كان من الواضح أنه ليس لديهم نية للسماح لأي شخص بالمغادرة على قيد الحياة اليوم.

وقال وانغ تينغ.

“اللعنة ، ما الحظ السيئ بالنسبة لي للحصول علي مهمة من هذا القبيل!”

سحق، سحق ……

وكان وانغ تينغ يشتم مثل مجنون كما انه بدا عصبي جدا كما بدا بقية الرجال عصبيين كذلك، كانوا مرتزقة، وكانوا يعرفون بوضوح ما هي واجباتهم. كانوا يعرفون أيضا أن عدوهم لن يسمح لأي شخص بالمغادرة على قيد الجياة إذا أرادوا ان يعيشوا ، فعليهم ان يقاتلوا من أجله.

يجب أن يكون الرجال أمامهم من عائلة لي من االمدينة الحمراء

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا
“الأخ جيانغ تشين ، اركض عندما تسنح لك الفرصة!
انت لا تزال شاب، وهذه هي المرة الأولى التي خرجت للحصول على الخبرة. لا تقتل نفسك هنا! “
وقال وانغ تينغ لجيانغ تشن.

السماء قد اصبحة مظلمة تماما بعد المشي لمدة سبعة إلى ثمانية أميال أخرى. يمكن أن يشعر جيانغ تشن بأن التعبيرات على يان منغ ووجوه الرجلين الآخرين قد أصبحت أكثر شدة من ذي قبل، حتى أن تنفسهم قد تسارع.

ظهر منحنى على فم جيانغ تشن. كان وانغ تينغ رجل لطيف. و لا يزال يظهر قلقه على جيانغ تشن حتى في هذا الوقت الحرج. لهذا السبب وحده، سيتعين على جيانغ تشن التأكد من أن وانغ تينغ سيتمكن من البقاء على قيد الحياة اليوم. وعلاوة على ذلك، كان خصومه رجالا من عائلة لي (أعدائه).

رجل في بدلة سوداء استل سيفه وارجحه نحو جيانغ تشن، وكان الانعكاس علي السيف ساطع كان يحاول قطع جيانغ تشن الى نصفين عندما كان السيف على وشك أن يلمس رأسه ، أشار باصبعه خارجا، إنطلق منه شعاع مشرق. سمع صوت منخفض ،لقد تم قطع ذراعه على الفور و انسكب الدم مثل نافورة المياه.

“اقتلوا!”

ظهر منحنى على فم جيانغ تشن. كان وانغ تينغ رجل لطيف. و لا يزال يظهر قلقه على جيانغ تشن حتى في هذا الوقت الحرج. لهذا السبب وحده، سيتعين على جيانغ تشن التأكد من أن وانغ تينغ سيتمكن من البقاء على قيد الحياة اليوم. وعلاوة على ذلك، كان خصومه رجالا من عائلة لي (أعدائه).

صاح لى لونغ. وبدأ هو وشخص آخر في مرحلة متأخرة من مستوى تشى هاي بدا يالركض نحو يان منغ من كلا الجانبين لم يرغبوا في منح يان منغ الفرصة للهروب.

تم حظر شفرة وانغ تينغ من قبل أحد الرجلين، وكان الهجوم الآخر يقترب منه. تعرض للهجوم من قبل رجلين، وبغض النظر عن كيفية محاولته، لن يتمكن من الدفاع عن نفسه من هجوم الرجل الآخر. كان سيموت، و شعور باليأس ينبثق من ذهنه.

وفي الوقت نفسه، أطلق بقية الرجال الذين يرتدون بدلات سوداء قوة يوان وبدأوا في مهاجمة المرتزقة.

“هذا أمر مؤسف، هل تعرف أي نوع من المرض لدى هذه الشابة ؟”

بوووووووووم

هز وانغ تينغ رأسه بعنف. أدرك أنه ارتكب خطأ. وكان قد التقى بشخص لم يتظاهر إلا بأنه عديم الخبرة.

وقد بدأت المعركة المكثفة. ما يقارب عشرين شخص في مستوى تشي هاي كانوا يقاتلون بعضهم البعض. كانت هجماتهم قوية لدرجة أنه حتى الصخور على جانب الطريق تحطمت إلى قطع.

يجب أن يكون الرجال أمامهم من عائلة لي من االمدينة الحمراء

اهههه …

اهههه …

كانت مجرد بداية المعركة، وكان رجل من المرتزقة قد أصيب بالفعل، و قطعت ذراعه. يان منغ كان يقاتل اثنين من المحاربين في مرحلة متأخرة من مستوى تشي هاي، ويبدو أنه لن يكون قادرا على الاستمرار لمدة طويلة. انه لا يمكنه سوى ان يدافع عن نفسه دون ان يهاجم

سواش!

“صبي صغير لا يزال يشرب حليب امه، كيف تجرؤ على الانضمام إلى المرتزقة!؟ “ساقتلك.”

ششووش!

رجل في بدلة سوداء استل سيفه وارجحه نحو جيانغ تشن، وكان الانعكاس علي السيف ساطع
كان يحاول قطع جيانغ تشن الى نصفين
عندما كان السيف على وشك أن يلمس رأسه ، أشار باصبعه خارجا، إنطلق منه شعاع مشرق. سمع صوت منخفض ،لقد تم قطع ذراعه على الفور و انسكب الدم مثل نافورة المياه.

“اللعنة ، ما الحظ السيئ بالنسبة لي للحصول علي مهمة من هذا القبيل!”

امسك جيانغ تشن مقبض السيف الذى كان يسقط من السماء ووجهه نحو الرجل، وقطع رأسه مباشرة.

وكانت العملية برمتها على نحو سلس وسريعة جدا ، الرجل في اللباس الاسود لم يكن لديه حتى فرصة للصراخ، ومات على الفور.

وكانت العملية برمتها على نحو سلس وسريعة جدا ، الرجل في اللباس الاسود لم يكن لديه حتى فرصة للصراخ، ومات على الفور.

القتل بالسيف \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ “هاها، سنصل إلى المدينة الحمراء بعد اجتياز هذا التل. وبمجرد وصولنا إلى المدينة الحمراء، سنقوم بدخول أراضي برج المطر الضبابي لن يجرؤ أحد على محاولة إزعاجنا. هذه مهمة غريبة. لقد ربحت 20 حبوب استعادة مورتال بدون القيام بأي شيء تقريبا! ”

كان الجميع الحاضرين مشغولين مع المعارك الخاصة بهم، لذلك لم يتمكن أحد من ملاحظة ما حدث للتو.

ما حدث بعد ذلك فاجأ وانغ تينغ وبقية المرتزقة. وكانت كل أفواههم مفتوحة على مصراعيها. كان الأمر كما لو أنهم جميعا في حلم مجنون.

سواش!

السماء قد اصبحة مظلمة تماما بعد المشي لمدة سبعة إلى ثمانية أميال أخرى. يمكن أن يشعر جيانغ تشن بأن التعبيرات على يان منغ ووجوه الرجلين الآخرين قد أصبحت أكثر شدة من ذي قبل، حتى أن تنفسهم قد تسارع.

وكان وانغ تينغ يتعرض لهجوم من رجلين. أصيب في صدره وكان ينزف بجنون من القطع.

“الأخ وانغ، هل يمكنني أن أسألك سؤالا؟ كيف هي العلاقة بين برج المطر الضباب وعائلة لي؟ ”

“أبناء الكلاب! سأقتلكم جميعا “.

قام رجال من عائلة لي باستلال أسلحتهم و احاطوا بالقافلة. من النظرة في عينيهم، كان من الواضح أنه ليس لديهم نية للسماح لأي شخص بالمغادرة على قيد الحياة اليوم.

كان رجل بمزاج سيئ. كان الجرح طبيعيا لأي مرتزق، وكان الجميع يعرفون أنهم ليسوا إلا إنسان بجسد حقيقي. عندما أصبحوا مرتزقة، وضعوا حياتهم على المحك. كانوا يعرفون أن يوم مثل هذا سيأتي في نهاية المطاف.

في الطلام حدق يان منغ في سلسلة الجبال أمامه ثم صرخ محذرا الجميع.

كانت عيون وانغ تينغ بالدم. بدا وكانه كان علي وشك المخاطرة بكل شيء للخروج من هناك

رجل في بدلة سوداء استل سيفه وارجحه نحو جيانغ تشن، وكان الانعكاس علي السيف ساطع كان يحاول قطع جيانغ تشن الى نصفين عندما كان السيف على وشك أن يلمس رأسه ، أشار باصبعه خارجا، إنطلق منه شعاع مشرق. سمع صوت منخفض ،لقد تم قطع ذراعه على الفور و انسكب الدم مثل نافورة المياه.

كلانغ……

سيف طويل اختراق جسم الرجل المهاجم، من خلف ظهره توقفت حركات الرجل تماما، ولم يتمكن أبدا من التحرك مرة أخرى.

تم حظر شفرة وانغ تينغ من قبل أحد الرجلين، وكان الهجوم الآخر يقترب منه. تعرض للهجوم من قبل رجلين، وبغض النظر عن كيفية محاولته، لن يتمكن من الدفاع عن نفسه من هجوم الرجل الآخر. كان سيموت، و شعور باليأس ينبثق من ذهنه.

كان وانغ تينغ مندهش، كان هذا سريع جدا! كان سريع جدا حتى انه الذي وقف بالقرب من جيانغ تشن لا يمكن أن يرى كيف قتل الرجل.

ششووش!

وكان عدد قليل من المرتزقة متحمسين و ينظرون إلى وجوه بعضهم البعض، و يتخيلون الحبوب التي ستكون قريبا في أيديهم. ولم يلاحظ أي منهم التعبير على وجه يان منغ.

سيف طويل اختراق جسم الرجل المهاجم، من خلف ظهره توقفت حركات الرجل تماما، ولم يتمكن أبدا من التحرك مرة أخرى.

وقال وانغ تينغ.

تم سحب السيف الصلب البارد من الخلف. وانغ تينغ يمكن ان يرى جيانغ تشن وراء هذا الرجل.

“أبناء الكلاب! سأقتلكم جميعا “.

“الأخ جيانغ تشن!”

“اللعنة ، ما الحظ السيئ بالنسبة لي للحصول علي مهمة من هذا القبيل!”

وصدم وانغ تينغ. وقال انه لا يمكن ان يصدق ما رأى.

دعنا نذهب.

رجل آخر رأى شريكه يقتل من الخلف. تخلى على الفور عن مهاجمة وانغ تينغ وبدأ بالهجوم على جيانغ تشن.

“هاها، يان منغ، لقد كنا تنتظر هنا لفترة طويلة.”

شششوش

وقال وانغ تينغ.

جيانغ تشن أرجح سيفه بسرعة البرق. طار رأس الرجل إلى السماء، والدماء تقطر من أسفل الرأس الذي تم تجميد وجهه مع الخوف.

دعنا نذهب.

كان وانغ تينغ مندهش، كان هذا سريع جدا! كان سريع جدا حتى انه الذي وقف بالقرب من جيانغ تشن لا يمكن أن يرى كيف قتل الرجل.

“سيدة شابة من عائلة يان؟”

هذه هي الطريقة التي استخدمها جيانغ تشن السيف. لم تكن هناك تقنيات خاصة، فقط السرعة، سرعة أسرع من البرق نفسه. هذا النوع من السيف كان سيفا قاتلا

وما كان أكثر رعبا هو أن جميع الرجال الذين قتلهم لم يكن لديهم حتى فرصة الصراخ. وكأن سيف جيانغ تشن سلب حقهم في الصراخ.

“السماء!”

كان الجميع الحاضرين مشغولين مع المعارك الخاصة بهم، لذلك لم يتمكن أحد من ملاحظة ما حدث للتو.

هز وانغ تينغ رأسه بعنف. أدرك أنه ارتكب خطأ. وكان قد التقى بشخص لم يتظاهر إلا بأنه عديم الخبرة.

“لي لونغ، عائلة لي قد بذلت الكثير من الجهد للقيام بذلك”.

اعطى جيانغ تشن وانغ تينغ ابتسامة واستمر فى القتل بسيفه.

سحق، سحق ……

سحق، سحق ……

كلانغ……

ما حدث بعد ذلك فاجأ وانغ تينغ وبقية المرتزقة. وكانت كل أفواههم مفتوحة على مصراعيها. كان الأمر كما لو أنهم جميعا في حلم مجنون.

“أنا لا أعرف عن ذلك، ولكن الناس قالوا لي أنه في كل مرة تصاب السيدة شابة بالمرض، قالوا انها ستعاني من برودة تقشعر لها الأبدان من شأنها أن تقتلها تقريبا. إنه أمر مؤسف، فهي تبلغ من العمر 14 عاما فقط “.

ما كان يمكن أن يرى كان جيانغ تشن يتحرك مثل نمر البرية بين الرجال ذوي الملابس السوداء. ظل السيف في يديه يتحول إلى ضربات البرق الباردة. في كل مرة يضرب بسيفه، سيقتل رجل. قتل الجميع بضربة واحدة، ولم يضرب نفس الرجل مرتين.

وكانت العملية برمتها على نحو سلس وسريعة جدا ، الرجل في اللباس الاسود لم يكن لديه حتى فرصة للصراخ، ومات على الفور.

وما كان أكثر رعبا هو أن جميع الرجال الذين قتلهم لم يكن لديهم حتى فرصة الصراخ. وكأن سيف جيانغ تشن سلب حقهم في الصراخ.

قام جيانغ تشن باستخدام شعوره الايلاهي، واكتشف وجود 11 شخص أمامهم. وكان اثنان منهم في مرحلة متأخرة من مستوى تشى هاي، وأربعة في المنتصف ، والباقي كانوا جميعا في المراحل المبكرة.

في أقل من دقيقة واحدة، كان الجميع من عائلة لي ساقط على الأرض مغطا بالدم. وكانت أجسادهم الجرحى لا تزال ترتعش
هذا المشهد يشبه شيء يمكن أن تراه فقط في الجحيم.
كان الجميع يحدق في شاب يرتدي رداء أبيض. لم يكن هناك بقعة دماء واحده علي جسده حتى بعد قتل الكثير من الناس. وعلى النقيض من المشهد الدامي، لم يكن بإمكانهم سوى رؤية تعبير هادئ على وجهه.

جيانغ تشن لم يكن احمق، لقد اكتشف على الفور الغرض الحقيقي من هذه الإجراءات. والسبب في ان عائلة لي تريد الفاكهة النقية يانغ لم يكن بسبب قيمتها، ولكن لأنهم لا يريدون لسيدة الشابة لعائلة يان ان تتعافى هذه السيدة الشابة عوملت كجوهره من قبل الجميع في عائله يان، وإذا ماتت فان أسرة يان سوف تكون حزينة. كان هناك قول انه إذا كنت تستطيع ان تجعل عدوك يشعر بالم ، حينها انت ستشعر بسعادة غامره. عائله لي ستكون لها ميزه عندما تكون عائله يان حزينه وعلاوة علي ذلك ، كانت فرصة لقتل شخص قوي من برج المطر الضبابي والحاق الاضرار بعائلتهم لذلك على عائله لي ان تغتنم القرصة مهما كان الثمن.

قام جيانغ تشن باستخدام شعوره الايلاهي، واكتشف وجود 11 شخص أمامهم. وكان اثنان منهم في مرحلة متأخرة من مستوى تشى هاي، وأربعة في المنتصف ، والباقي كانوا جميعا في المراحل المبكرة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط