نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

dragon-marked-war-god-60

الاضطراب المفاجئ

الاضطراب المفاجئ

الاضطراب المفاجئ

……………………………………………………………………………..
“الشيخ الكبير، عليك أن تذهب إلى مدينة السماء العطرة والتأكد من أن الأسرة جيانغ آمنة!”

تكلم الرجل بعناية. كان خائفا من أنه إذا أثار غضب لي شان يوي الغاضب الآن، فلي شان يوي قد يطلق سراح غضبه ويصفعه حتى الموت. لم يرغب أحد بالموت هكذا ، وكان يعلم ان لي شان يو قد قتل للتو اثنين من رجاله قبل هذا.

حدق يان تشان يون في يان هونغ تاي. أما بالنسبة لمدينة الحمراء، فلم تكن هناك حاجة للقلق. وكان كل من جيانغ تشن والاصفر الكبير قويين. وكانوا مساوين لمحاربي مورتال، وإذا كان يمكن ليان تشن يو إطلاق العنان لقوة خطوط الطول التسعة ين، فانها سوف تكون قادرة على سد الفجوة التي تركها يان هونغ تاي.

تكلم الرجل بعناية. كان خائفا من أنه إذا أثار غضب لي شان يوي الغاضب الآن، فلي شان يوي قد يطلق سراح غضبه ويصفعه حتى الموت. لم يرغب أحد بالموت هكذا ، وكان يعلم ان لي شان يو قد قتل للتو اثنين من رجاله قبل هذا.

“حسنا، سأترككم الآن للذهاب إلى مدينة السماء العطرة! الأخ جيانغ تشن اطمئن طالما انا هناك، لن اسمح لأحد أن يلمس عشبة واحدة أو حتى قطعة من الخشب من قصر عائلة جيانغ! ”

وقال لي شان يوي بهدوء.

وعده يان هونغ تاي.

غادر يان هونغ تاي المدينة الحمراء وبدأ يسير نحو مدينة السماء العطرة. أما بالنسبة لأسرة يان، فقد بدأوا في التحضير للحرب. كانوا يستعدون لانه عندما تبدأ عائلة لي هجومها ،عليهم ان يكونوا مستعدين.

“شكرا لك ايها الكبير!”

كان لي شان يوي رجل لا يرحم. لو لم يكن كذلك لما تمكن من الحصول علي منصبه في المدينة الحمراء ……….. في هذه اللحظة، على بعد ألف ميل من المدينة الحمراء، صقر أسود ضخم طار من جبل الأصل. وكانت سرعته سريعة بشكل لا يصدق. كان طوله 10 أمتار، وكان له زوج من الأجنحة السوداء التي كانت صلبة مثل المعدن.

وضم جيانغ تشن قبضاته باحترام تجاه يان هونغ تاي. مع وعد يان هونغ تاي، يمكن ان يكون جيانغ تشن الآن مرتاحا أخيرا. بعد ذلك، سوف يسوي الامور مع عائلة لي، وبعد الانتهاء من ذلك، لن يكون هناك مزيد من المخاوف. عند ذلك سوف يدخل جبال الاصل ويبدء رحلته.

“هاها،لقد تم سجني لمده عشرين عاما! وأخيرا أنا حر! ”

غادر يان هونغ تاي المدينة الحمراء وبدأ يسير نحو مدينة السماء العطرة. أما بالنسبة لأسرة يان، فقد بدأوا في التحضير للحرب. كانوا يستعدون لانه عندما تبدأ عائلة لي هجومها ،عليهم ان يكونوا مستعدين.

“رأيت أن العديد من المحلات لعائلية لي قد أغلقت أبوابها، كما أغلق برج المطر الضبابي أيضا. يبدو أن العائلتين تسيران حقا إلى الحرب … المدينة الحمراء سوف تتحول إلى مكان من الفوضى! ”

عائلة لي!

كان لي شان يوي رجل لا يرحم. لو لم يكن كذلك لما تمكن من الحصول علي منصبه في المدينة الحمراء ……….. في هذه اللحظة، على بعد ألف ميل من المدينة الحمراء، صقر أسود ضخم طار من جبل الأصل. وكانت سرعته سريعة بشكل لا يصدق. كان طوله 10 أمتار، وكان له زوج من الأجنحة السوداء التي كانت صلبة مثل المعدن.

في الأيام القليلة الماضية، كانت عائلة لي غارقة في الحزن والحزن. ولم تنتهي جنازة لي تشانغ هاو حتى الآن، والآن كانوا بحاجة إلى جنازة أخرى للي تشانغ مينغ. وكان الجو بين أفراد عائلة لي مكتئبا. وجاء الجو المحبط من غضب لي شان يو. حتى اصبح ادني رتبه للحراس والموظفين خائفين. ونتيجة لذلك، لم يجرؤ احدا على التنفس بصوت عال جدا.

“لورد شيطاني في مستوى السماء الاساسية!”

داخل فناء عائلة لي، تم تسييد قاعة حداد ضخمة مع الملابس سوداء. في وسط القاعة، كان هناك اثنين من النعش الاسود. وكانت هناك ثلاث كلمات مرسومة باللون الأبيض على رأس كل نعش، “تذكر الموتى”. وكان لي شان يوي وعدد قليل من محاربي مورتال يقفون أمام المذبح.

“لا نتحدث عن ذلك بعد الآن! لابد ان تكون هناك طريقة.سأستخدم دم جيانغ تشن والرجال من أسرة يان للصلاة من أجل أبنائي الثلاثة ولأولئك العباقرة الشباب الذين ماتوا الآن! ”

في هذه اللحظة، هرع جاسوس من عائلة لي مع تعبير من الذعر على وجهه كما كان يقطر من العرق.

داخل فناء عائلة لي، انتبها الجميع إلى الصقر الأسود الكبير. الصقر الأسود الكبير الذي كان لديه الآن مظهر كرجل عجوز هبط فجاه امام لي شان يوي وقد حدق في الجميع قبل أن يهبط أخيرا امام لي شان يوي.

ما المشكلة ؟

…………………..

سأل محارب مورتال مع عبوس على وجهه.

سأل محارب مورتال مع عبوس على وجهه.

“رئيس ان جيانغ تشن على قيد الحياة!”

بوووووووووم

قال ذلك الرجل بعناية.

وقال أحد كبار عائله لي وقد جعلهم نمو جيانغ تشن خائفين. وكان وجوده وحده أكبر تهديد لأسرة لي. لذلك كانوا بحاجة للتخلص منه في أقرب وقت ممكن.

بوووووووووم

رأى كثير من الناس الصقر الأسود وصدموا. في المدينة الحمراء،و كان الوجود في مستوى السماء الأساسية لم يسبق له مثيل من قبل.

عند سماع هذا، غضب لي شان يو انفجر على الفور. والتفت براسه إلى الجانب ، والندبه علي وجهه اصبحت مروعة.

وقال رجل كما انه جعد حواجبه.

“ماذا قلت للتو؟ ما الذي يفعله تشين شوانغ؟! لماذا لم يقتله بعد ؟! “

هذه المدينة كانت ستصبح مكانا من الفوضى، وشعر الجميع بالعجز حول هذا الموضوع. لا يمكنك الذهاب إلى أي مكان في هذه المدينة دون سماع شخص يتحدث عن جيانغ تشن. من مدينة السماء العطرة إلى المدينة الحمراء، جيانغ تشن قد اصبح شيطان مجدد. أينما يذهب، تأتي المشاكل!

كان لي شانغ يوي غاضبا جداا.

كانت فصيلة الصقور المجنحة نوعا من الصقور النادرة. وكان لديها أنبل سلالة بين الصقور. وكان الصقور الأسود الكبير صقر ايضا، لذلك كان لديه شعور أفضل للأشياء من سلالته هذا هو السبب في أنه على الرغم من أن الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح كانت مخفية بعمق، الا ان الصقر الأسود الكبير لا يزال بامكنها الشعور بها بسهولة.

“جيانغ تشن لا يزال على قيد الحياة! رأى خادمك بأم عينيه أنه دخل برج المطر الضبابي مع ذلك الكلب الأصفر الكبير! أوه، وكان هناك فتاة شابة ترتدي الأرجواني معهم كذلك. بدا أنها كانت في 14او15 سنة! وانا لم أر قط أي تلميذ من طائفة السيف السماوي يخرج من الجبل! ”

رأى كثير من الناس الصقر الأسود وصدموا. في المدينة الحمراء،و كان الوجود في مستوى السماء الأساسية لم يسبق له مثيل من قبل.

تكلم الرجل بعناية. كان خائفا من أنه إذا أثار غضب لي شان يوي الغاضب الآن، فلي شان يوي قد يطلق سراح غضبه ويصفعه حتى الموت. لم يرغب أحد بالموت هكذا ، وكان يعلم ان لي شان يو قد قتل للتو اثنين من رجاله قبل هذا.

وضم جيانغ تشن قبضاته باحترام تجاه يان هونغ تاي. مع وعد يان هونغ تاي، يمكن ان يكون جيانغ تشن الآن مرتاحا أخيرا. بعد ذلك، سوف يسوي الامور مع عائلة لي، وبعد الانتهاء من ذلك، لن يكون هناك مزيد من المخاوف. عند ذلك سوف يدخل جبال الاصل ويبدء رحلته.

الجاسوس لم يتعرف علي يان تشين يو فبعد معاناتها من المرض منذ كانت فتاة صغيرة، يان تشن يولم تاخذ ابدا خطوة خارج عائلة يان. كما انها كبرت الى سيده شابه جميله ، وكان واضحا فقط أن هذا الرجل لم يتمكن من التعرف عليها.

لي شان يوي لوح بيده فهو يجب ان يقتل جيانغ تشن بغض النظر عن ما يحدث.

“شقي محظوظ ، ان من الصعب قتله!”

الاضطراب المفاجئ …………………………………………………………………………….. “الشيخ الكبير، عليك أن تذهب إلى مدينة السماء العطرة والتأكد من أن الأسرة جيانغ آمنة!”

لي شان يوي شد قبضة بقوة بحيث يمكن سماع صوت تكسير فهو كان يعتقد انه مع قوة وقدرات تشن شوانغ، فانه بالتأكيد سيكون قادرا على قتل جيانغ تشن. وإذا كان هذا هو الحال، حتى لو كان غير قادر على قتل جيانغ تشن شخصيا والحصول على الانتقام منه، فهو لا يزال يمكن ان يركز على عائلة جيانغ في مدينة السماء العطرة، بحثا عن فرصة لإنهائهم.

أيها الرئيس ، هذا الفتي غامض حقا حتى رجال من السيف السماوي لم يتمكن من قتله … هل تعتقد ان تشن شوانغ وروان لينغ قتلوا من قبل جيانغ تشن ؟

لكنه لم يعتقد أبدا أن جيانغ تشن هذا سيكون محظوظا حتى انه كان قادرا علي مغادرة جبل الأصل حيا. كيف يمكن لهذا الا يجعله غاضبا؟ أما بالنسبة لهذه الفتاة التي يرتدي الأرجواني، فلي شان يوي لم يولي أي اهتمام لها. واعرب عن قلقه فقط نحو قتل جيانغ تشن.

غادر يان هونغ تاي المدينة الحمراء وبدأ يسير نحو مدينة السماء العطرة. أما بالنسبة لأسرة يان، فقد بدأوا في التحضير للحرب. كانوا يستعدون لانه عندما تبدأ عائلة لي هجومها ،عليهم ان يكونوا مستعدين.

أيها الرئيس ، هذا الفتي غامض حقا حتى رجال من السيف السماوي لم يتمكن من قتله … هل تعتقد ان تشن شوانغ وروان لينغ قتلوا من قبل جيانغ تشن ؟

“أيها الرئيس ، لقد فقدنا للتو عددا كبيرا من الرجال ، ومعنوياتنا منخفضه. … وإذا بدأنا حربا مع عائلة يان … أنا لا أعتقد أن ذلك مناسب!”

وقال رجل كما انه جعد حواجبه.

“سلم الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح الآن! وإذا كنت لا تريد تسليمها، سوف اقتل كل واحد منكم! ”

“أعتقد أنه قتلهم! رئيس، هذا الصبي ينمو بسرعة حقا. نحن بحاجة إلى إيجاد وسيلة للتخلص منه بسرعة. إذا سمحنا له بمواصلة النمو، فأنا أعتقد أن الأمر لن سيستغرق الكثير من الوقت قبل أن يصبح الانتقام صعبا. ومن المحتمل أن يتم تدمير عائلة لي من قبل هذا الصبي!”

حدق الأصفر الكبير في الصقر الأسود، وفجأة ظهرت ابتسامة على وجهه لسبب غير معروف.

وقال أحد كبار عائله لي وقد جعلهم نمو جيانغ تشن خائفين. وكان وجوده وحده أكبر تهديد لأسرة لي. لذلك كانوا بحاجة للتخلص منه في أقرب وقت ممكن.

حدق جيانغ تشن في السماء مع عبوس على وجهه. مع رؤيته يمكنه بسهولة معرفة مستوى هذا الصقر الأسود. كان الصقر الأسود في ذروة مستوى السماء الأساسية المبكر، وعلى بعد خطوة من منتصف السماء الأساسية.

“هل أنت متأكد من أن جيانغ تشن عاد إلى أسرة يان، وليس العودة إلى مدينة السماء العطرة؟”

“هاها،لقد تم سجني لمده عشرين عاما! وأخيرا أنا حر! ”

حدق لي شان يوي في هذا الجاسوس.

“هذا الرجل هو تجسد الشيطان! سمعت أن الفوضى في مدينة السماء العطرة كانت بسببه أيضا! كما تم تدمير عائلة مو رونغ في مدينة السماء العطرة تماما من قبله! انه شرس وقاسي! ”

“لقد شهد خادمك ذلك بوضوح. معلوماتي ليست خاطئة!

“رئيس ان جيانغ تشن على قيد الحياة!”

أجاب الجاسوس.

وقال شخص ما قلقا.

“يبدو أن الوقت للحرب مع عائلة يان قد حان! اجمع كل قواتنا، للاستعداد للحرب مع عائلة يان، وقتل جيانغ تشن بأي ثمن! ”

“هذا الرجل هو تجسد الشيطان! سمعت أن الفوضى في مدينة السماء العطرة كانت بسببه أيضا! كما تم تدمير عائلة مو رونغ في مدينة السماء العطرة تماما من قبله! انه شرس وقاسي! ”

وقال لي شان يوي بينما يطحن أسنانه. وقد توفي ثلاثة من أبنائه. و لم يستطع تحمله أكثر من ذلك ، حتى انه اضطر للدخول في المعركة الآن. فإذا سمحوا لجيانغ تشن بالعودة إلى مدينة السماء العطرة فانه سيكون خائفا جدا من محارب السماء الاساسية (سماوي) ولن يكون له الشجاعة لمهاجمته. ولكن بالنسبة لعائلة يان، كانت هناك فرصة للي شان يو لقتل جيانغ تشن طالما كان معهم.

قال ذلك الرجل بعناية.

“أيها الرئيس ، لقد فقدنا للتو عددا كبيرا من الرجال ، ومعنوياتنا منخفضه. … وإذا بدأنا حربا مع عائلة يان … أنا لا أعتقد أن ذلك مناسب!”

“لا نتحدث عن ذلك بعد الآن! لابد ان تكون هناك طريقة.سأستخدم دم جيانغ تشن والرجال من أسرة يان للصلاة من أجل أبنائي الثلاثة ولأولئك العباقرة الشباب الذين ماتوا الآن! ”

وقال رجل بقلق.

“توقف عن الكلام، ليس هناك عودة! حتى لو كان كلا الجانبين يعاني، وحتى لو كانت أسرة لي لي سوف تلفي نهايتها اليوم، انا لا ازال ساقتل جيانغ تشن هذه الليلة! إذا لم أفعل ذلك، فانه سوف يستمر فقط في النمو، وسوف يكون علينا فقط انتظاره للعثور علينا وقتلنا! ”

“لا نتحدث عن ذلك بعد الآن! لابد ان تكون هناك طريقة.سأستخدم دم جيانغ تشن والرجال من أسرة يان للصلاة من أجل أبنائي الثلاثة ولأولئك العباقرة الشباب الذين ماتوا الآن! ”

الصقر الأسود حلق فوق السماء فجأة تملأ جسده. وتطلعت رؤيته الحادة نحو الاتجاه الذي تقع فيه عائلة لي.

لي شان يوي لوح بيده فهو يجب ان يقتل جيانغ تشن بغض النظر عن ما يحدث.

لي شان يوي شد قبضة بقوة بحيث يمكن سماع صوت تكسير فهو كان يعتقد انه مع قوة وقدرات تشن شوانغ، فانه بالتأكيد سيكون قادرا على قتل جيانغ تشن. وإذا كان هذا هو الحال، حتى لو كان غير قادر على قتل جيانغ تشن شخصيا والحصول على الانتقام منه، فهو لا يزال يمكن ان يركز على عائلة جيانغ في مدينة السماء العطرة، بحثا عن فرصة لإنهائهم.

في نفس الليلة، كانت عائلة لي وعائلة يان تستعد للحرب في نفس الوقت. كان الناس في المدينة لديهم شعور بأن الرياح كانتالبداية فقط قبل وصول العاصفة الثقيلة. ومن التغييرات المرئية في الاعمال التجارية للعائلات ، وبدا ان كلا الأسرتين كانت جادة هذه المرة.

“رئيس، كل شيء جاهز!”

“رأيت أن العديد من المحلات لعائلية لي قد أغلقت أبوابها، كما أغلق برج المطر الضبابي أيضا. يبدو أن العائلتين تسيران حقا إلى الحرب … المدينة الحمراء سوف تتحول إلى مكان من الفوضى! ”

سأل محارب مورتال مع عبوس على وجهه.

“هذا كله بسبب ذلك الجيانغ تشن! وقد قتل هذا الرجل جميع أبناء لي شان يوي. حتى ان لي تشانغ مينغ الذي كان قد كسر مؤخرا إلى مستوى مورتال في وقت مبكر قد قتل من قبله! لذلك ليس من المستغرب ان يصبح لي شان يوي غاضبا جدا! ”

كانت فصيلة الصقور المجنحة نوعا من الصقور النادرة. وكان لديها أنبل سلالة بين الصقور. وكان الصقور الأسود الكبير صقر ايضا، لذلك كان لديه شعور أفضل للأشياء من سلالته هذا هو السبب في أنه على الرغم من أن الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح كانت مخفية بعمق، الا ان الصقر الأسود الكبير لا يزال بامكنها الشعور بها بسهولة.

“جميعا لقد سمعة هذا الآن! خلال الاختبار في جبل الأصل اليوم، كل عبقرة من جيل الشباب لعائلة لي قتلوا من قبل جيانغ تشن! هذا جيانغ تشن هو رجل جريئ حقا. حتى انه تجرأ على قتل تلاميذ طائفة السيف السماوي! ”

لكنه لم يعتقد أبدا أن جيانغ تشن هذا سيكون محظوظا حتى انه كان قادرا علي مغادرة جبل الأصل حيا. كيف يمكن لهذا الا يجعله غاضبا؟ أما بالنسبة لهذه الفتاة التي يرتدي الأرجواني، فلي شان يوي لم يولي أي اهتمام لها. واعرب عن قلقه فقط نحو قتل جيانغ تشن.

“انه شرس جدا. بما انه تجرؤ على قتل التلاميذ من السيف السماوي هذا هو أشرس رجل رأيته في حياتي! وكان اشتعال الفوضى في هذه المدينة بسببه! ”

لي شان يوي لوح بيده فهو يجب ان يقتل جيانغ تشن بغض النظر عن ما يحدث.

“هذا الرجل هو تجسد الشيطان! سمعت أن الفوضى في مدينة السماء العطرة كانت بسببه أيضا! كما تم تدمير عائلة مو رونغ في مدينة السماء العطرة تماما من قبله! انه شرس وقاسي! ”

حدق لي شان يوي في هذا الجاسوس.

…………………..

“السماء! انه هو شيطان في مستوى السماء الاساسية. لماذا جاء إلى هنا؟! ”

هذه المدينة كانت ستصبح مكانا من الفوضى، وشعر الجميع بالعجز حول هذا الموضوع. لا يمكنك الذهاب إلى أي مكان في هذه المدينة دون سماع شخص يتحدث عن جيانغ تشن. من مدينة السماء العطرة إلى المدينة الحمراء، جيانغ تشن قد اصبح شيطان مجدد. أينما يذهب، تأتي المشاكل!

“يبدو أن الوقت للحرب مع عائلة يان قد حان! اجمع كل قواتنا، للاستعداد للحرب مع عائلة يان، وقتل جيانغ تشن بأي ثمن! ”

في الأيام الثلاثة التالية، كانت كلا الأسر تستعد بشكل مكثف. و لي شان يوي لم يدفن حتى ابنيه وأراد أن ينتقم لهم قبل السماح لهم بالنوم في سلام.

“هاها،لقد تم سجني لمده عشرين عاما! وأخيرا أنا حر! ”

وفي وقت لاحق من المساء، جمعت عائلة لي كل قواتها القتالية، وكانوا ينتظرون الأوامر. كان لي شان يوي يرتدي رداء أسود ويجلس في المقعد الرئيسي في القاعة.

الصقر الأسود حلق فوق السماء فجأة تملأ جسده. وتطلعت رؤيته الحادة نحو الاتجاه الذي تقع فيه عائلة لي.

“رئيس، كل شيء جاهز!”

بدأ الصقر الأسود يضحك بصوت عال. تراجعت أجنحته إلى الوراء، وتحول إلى رجل عجوز. وهبط مباشرة أمام قصر العائلة لي.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا
وقال محارب مورتال كور.

الاضطراب المفاجئ …………………………………………………………………………….. “الشيخ الكبير، عليك أن تذهب إلى مدينة السماء العطرة والتأكد من أن الأسرة جيانغ آمنة!”

جيد. هذه الليلة ستكون المعركة النهائية بين عائلة لي وعائلة يان! ”

في نفس الليلة، كانت عائلة لي وعائلة يان تستعد للحرب في نفس الوقت. كان الناس في المدينة لديهم شعور بأن الرياح كانتالبداية فقط قبل وصول العاصفة الثقيلة. ومن التغييرات المرئية في الاعمال التجارية للعائلات ، وبدا ان كلا الأسرتين كانت جادة هذه المرة.

وقال لي شان يوي بهدوء.

وقال رجل بقلق.

“رئيس، ان معنويات رجالنا منخفضة ، والجواسيس لدينا ارسول تقرير لى أن أسرة يان تستعد كذلك! في ظل هذه الظروف، أخشى أننا لن نكون ندا لهم! ”

“جيانغ تشن لا يزال على قيد الحياة! رأى خادمك بأم عينيه أنه دخل برج المطر الضبابي مع ذلك الكلب الأصفر الكبير! أوه، وكان هناك فتاة شابة ترتدي الأرجواني معهم كذلك. بدا أنها كانت في 14او15 سنة! وانا لم أر قط أي تلميذ من طائفة السيف السماوي يخرج من الجبل! ”

وقال شخص ما قلقا.

وفي وقت لاحق من المساء، جمعت عائلة لي كل قواتها القتالية، وكانوا ينتظرون الأوامر. كان لي شان يوي يرتدي رداء أسود ويجلس في المقعد الرئيسي في القاعة.

“توقف عن الكلام، ليس هناك عودة! حتى لو كان كلا الجانبين يعاني، وحتى لو كانت أسرة لي لي سوف تلفي نهايتها اليوم، انا لا ازال ساقتل جيانغ تشن هذه الليلة! إذا لم أفعل ذلك، فانه سوف يستمر فقط في النمو، وسوف يكون علينا فقط انتظاره للعثور علينا وقتلنا! ”

في الأيام الثلاثة التالية، كانت كلا الأسر تستعد بشكل مكثف. و لي شان يوي لم يدفن حتى ابنيه وأراد أن ينتقم لهم قبل السماح لهم بالنوم في سلام.

كان لي شان يوي رجل لا يرحم. لو لم يكن كذلك لما تمكن من الحصول علي منصبه في المدينة الحمراء
………..
في هذه اللحظة، على بعد ألف ميل من المدينة الحمراء، صقر أسود ضخم طار من جبل الأصل. وكانت سرعته سريعة بشكل لا يصدق. كان طوله 10 أمتار، وكان له زوج من الأجنحة السوداء التي كانت صلبة مثل المعدن.

كان الصقر الأسود يضحك بصوت عال. وقام بتحويل شكله ليتحول إلى رجل عجوز الذي بدا وكأنه في الخمسينيات. كان الرجل نحيلا ويرتدي رداء أسود، وكان لديه زوج من العيون الباردة و الحادة كالصقر

“هاها،لقد تم سجني لمده عشرين عاما! وأخيرا أنا حر! ”

رأى كثير من الناس الصقر الأسود وصدموا. في المدينة الحمراء،و كان الوجود في مستوى السماء الأساسية لم يسبق له مثيل من قبل.

كان الصقر الأسود يضحك بصوت عال. وقام بتحويل شكله ليتحول إلى رجل عجوز الذي بدا وكأنه في الخمسينيات. كان الرجل نحيلا ويرتدي رداء أسود، وكان لديه زوج من العيون الباردة و الحادة كالصقر

قال ذلك الرجل بعناية.

“هناك مدينة في الامام. دعنا نلقي نظرة عليها. ”

“هناك مدينة في الامام. دعنا نلقي نظرة عليها. ”

حول الرجل العجوز شكله وتحول مرة أخرى إلى الصقر الأسود قبل أن يبدأ التحليق نحو المدينة الحمراء بسرعته القصوى. باعتبارها شيطان في مستوى السماء الاساسية (سماوي)، كانت سرعته سريعة بشكل لا يصدق. وعلاوة على ذلك، كان وحشي شيطان جوي وفي لحظة فقط، وصل إلى وسط المدينة الحمراء.

“رئيس، كل شيء جاهز!”

سوااااش!

“هل أنت متأكد من أن جيانغ تشن عاد إلى أسرة يان، وليس العودة إلى مدينة السماء العطرة؟”

وقد أدى وصول الصقور الأسود إلى ظهور العديد من الأعاصير فوق المدينة. وكان جوهره السماوي يضغط على الجميع.

…………………..

انظرا! الصقر ضخم، مع قوه قوية من هذا القبيل!

حدق جيانغ تشن في السماء مع عبوس على وجهه. مع رؤيته يمكنه بسهولة معرفة مستوى هذا الصقر الأسود. كان الصقر الأسود في ذروة مستوى السماء الأساسية المبكر، وعلى بعد خطوة من منتصف السماء الأساسية.

“السماء! انه هو شيطان في مستوى السماء الاساسية. لماذا جاء إلى هنا؟! ”

حول الرجل العجوز شكله وتحول مرة أخرى إلى الصقر الأسود قبل أن يبدأ التحليق نحو المدينة الحمراء بسرعته القصوى. باعتبارها شيطان في مستوى السماء الاساسية (سماوي)، كانت سرعته سريعة بشكل لا يصدق. وعلاوة على ذلك، كان وحشي شيطان جوي وفي لحظة فقط، وصل إلى وسط المدينة الحمراء.

…………………..

حدق لي شان يوي في هذا الجاسوس.

رأى كثير من الناس الصقر الأسود وصدموا. في المدينة الحمراء،و كان الوجود في مستوى السماء الأساسية لم يسبق له مثيل من قبل.

وعده يان هونغ تاي.

عائلة يان!

“لقد شهد خادمك ذلك بوضوح. معلوماتي ليست خاطئة!

حدق جيانغ تشن في السماء مع عبوس على وجهه. مع رؤيته يمكنه بسهولة معرفة مستوى هذا الصقر الأسود. كان الصقر الأسود في ذروة مستوى السماء الأساسية المبكر، وعلى بعد خطوة من منتصف السماء الأساسية.

كانت فصيلة الصقور المجنحة نوعا من الصقور النادرة. وكان لديها أنبل سلالة بين الصقور. وكان الصقور الأسود الكبير صقر ايضا، لذلك كان لديه شعور أفضل للأشياء من سلالته هذا هو السبب في أنه على الرغم من أن الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح كانت مخفية بعمق، الا ان الصقر الأسود الكبير لا يزال بامكنها الشعور بها بسهولة.

حدق الأصفر الكبير في الصقر الأسود، وفجأة ظهرت ابتسامة على وجهه لسبب غير معروف.

“لورد شيطاني في مستوى السماء الاساسية!”

بوووووووووم

وقد صدم يان تشان يون كذلك. الحرب بين عائلة لي والأسرة يان بدأت تقريبا، ولكن شيطانفي مستوى السماء الأساسية ظهر فجأة. وبمجرد ظهوره وحده قد أزعج المدينة، وربما من شأنه أن يسبب المزيد من الاضطرابات.

“هل أنت متأكد من أن جيانغ تشن عاد إلى أسرة يان، وليس العودة إلى مدينة السماء العطرة؟”

الصقر الأسود حلق فوق السماء فجأة تملأ جسده. وتطلعت رؤيته الحادة نحو الاتجاه الذي تقع فيه عائلة لي.

حدق جيانغ تشن في السماء مع عبوس على وجهه. مع رؤيته يمكنه بسهولة معرفة مستوى هذا الصقر الأسود. كان الصقر الأسود في ذروة مستوى السماء الأساسية المبكر، وعلى بعد خطوة من منتصف السماء الأساسية.

“هناك بعض الكنوز! على الرغم من أنها مخبأة بعمق، لا يزال بإمكاني العثور عليها! مثل هذه الرائحة المالوفه… انها الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح هاهاها ، االصقر الدموي المجنح!

في الأيام القليلة الماضية، كانت عائلة لي غارقة في الحزن والحزن. ولم تنتهي جنازة لي تشانغ هاو حتى الآن، والآن كانوا بحاجة إلى جنازة أخرى للي تشانغ مينغ. وكان الجو بين أفراد عائلة لي مكتئبا. وجاء الجو المحبط من غضب لي شان يو. حتى اصبح ادني رتبه للحراس والموظفين خائفين. ونتيجة لذلك، لم يجرؤ احدا على التنفس بصوت عال جدا.

بدأ الصقر الأسود يضحك بصوت عال. تراجعت أجنحته إلى الوراء، وتحول إلى رجل عجوز. وهبط مباشرة أمام قصر العائلة لي.

في نفس الليلة، كانت عائلة لي وعائلة يان تستعد للحرب في نفس الوقت. كان الناس في المدينة لديهم شعور بأن الرياح كانتالبداية فقط قبل وصول العاصفة الثقيلة. ومن التغييرات المرئية في الاعمال التجارية للعائلات ، وبدا ان كلا الأسرتين كانت جادة هذه المرة.

كانت فصيلة الصقور المجنحة نوعا من الصقور النادرة. وكان لديها أنبل سلالة بين الصقور. وكان الصقور الأسود الكبير صقر ايضا، لذلك كان لديه شعور أفضل للأشياء من سلالته هذا هو السبب في أنه على الرغم من أن الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح كانت مخفية بعمق، الا ان الصقر الأسود الكبير لا يزال بامكنها الشعور بها بسهولة.

جيد. هذه الليلة ستكون المعركة النهائية بين عائلة لي وعائلة يان! ”

الصقور الأسود الكبير لم يظن أنه سيكون هناك روح شيطانية ل الصقر الدموي المجنح في هذه المدينة الصغيرة. وإذا كان قادرا على الحصول على هذه الروح الشيطانية، فانه سيكون قادرا على استيعاب سلالته و وراثة قدراته الفطرية، وإعادة تشكيلها تماما بنفسه.

عائلة يان!

داخل فناء عائلة لي، انتبها الجميع إلى الصقر الأسود الكبير. الصقر الأسود الكبير الذي كان لديه الآن مظهر كرجل عجوز هبط فجاه امام لي شان يوي وقد حدق في الجميع قبل أن يهبط أخيرا امام لي شان يوي.

“شقي محظوظ ، ان من الصعب قتله!”

“سلم الروح الشيطانية للصقر الدموي المجنح الآن! وإذا كنت لا تريد تسليمها، سوف اقتل كل واحد منكم! ”

حدق الأصفر الكبير في الصقر الأسود، وفجأة ظهرت ابتسامة على وجهه لسبب غير معروف.

قام الصقر الأسود االكبير بتهديدهم.
…………………………………………………………………………………….

…………………..

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط