نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

إرادة%أبدية%كول 687

لا تقلق يا صاحب السمو!

لا تقلق يا صاحب السمو!

الفصل 687: لا تقلق يا صاحب السمو!

صُدم ملِك الشبح العملاق قليلًا من كمية الدم التي سعل بها باي شياوتشون للتو، ومدى ضعفه. بعد مسحه ببعض الحس السامي، استطاع أن يشعر بعدم الاستقرار في قاعدة زراعته، حيث أظلم وجهه.

 

“اسم هذه الحبة هو حبة تَمَسّك السماء. يُمكِنك أن تأكل تسعة فقط في حياتك، والسبب في أن فترة الاضمحلال كانت قصيرة جدًا لأنني استهلكت تسعة في وقت واحد. أي شخص آخر يستهلكها في ظل الظروف العادية سيشهد الشفاء التام من جميع الإصابات في نفس واحد فقط من الوقت.

لم يكن الحس السامي لملِك الشبح العملاق قويا لدرجة أنه يُمكِنه الحفاظ على التدقيق اليومي في كل مدينة الشبح العملاق. كان هذا هو الحال أقل بالنظر إلى مدى اختتامه في خططه الحالية. في الواقع، بعد إصدار الاستدعاء إلى باي شياوتشون، بدأ بالفعل في تغيير خطته الشاملة تمامًا.

ومع ذلك، أدرك أيضًا أن الآن ليس الوقت المناسب للضعف أو الخوف. وقف بشكل مستقيم أكثر من ذي قبل، صفع نفسه بصوت عالٍ على صدره وقال، “أنت تتوهم، دوق منادي الموت. لم أكن عابِسًا، كنت أفكَّر! وهذا ليس جبين مجعد، إنه تعبير عن نية القتل!

 

 

زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق مهمة جدًا بالنسبة له. لم يصل أي من ملوك الشبح السابقين إلى مستوى تقدّمَه الحالي. لقد جمع أربعة من الثمار حتى الآن، واحتاج فقط إلى واحدة أخرى لصنع مجموعة كاملة من العناصر الخمسة. مع هذه المجموعة الكاملة، سيكون قادرًا على إزالة الضعف في التقنية التي زرعها.

 

 

 

لذلك، لم يكن على استعداد لقبول احتمال وقوع أي حوادث. كان بحاجة إلى أن يضمن بيقين مائة بالمائة أنه سيحصل على زهرة أوركيد ملك الشبح. بعد كل شيء، إذا حصل عليه شخص آخر، فسيكون في وضع سلبي، ومن المستحيل تحديد الأشياء غير المتوقعة التي ستنتج.

**

 

 

ستكون النتيجة المثلى بالنسبة له هي الحصول على الزهرة بوسائله الخاصة.

“لكن لا تقلق يا صاحب السمو، كل ما أحتاجه هو نصف عام، وسأعود إلى طبيعتي!” يبدو أنه استدعى الجهد، صفع صدره للتأكيد على كلماته، وبدا وكأنه من النوع الذي لن يتردد في الموت من أجل سيده. في الوقت نفسه، كان يحجيم ملِك الشبح العملاق سرا، وتعهد بأنه لن يذهب إلى أي مناطق خطرة بغض النظر عما حدث. مدينة الشبح العملاق بالتأكيد المكان الأكثر أمانًا….

 

 

كان ملِك الشبح العملاق في منتصف التفكير في كل هذه الأمور عندما عاد الحارسان بأخبار غير متوقعة مفادها أن باي شياوتشون قد دخل في جلسة مطولة لمدة نصف عام من التأمل المنعزل….

 بيضاء نقية، وأشرقت بضوء مُبهِر. بداخلها يُمكِن رؤية صورة تنين، وانبثقت رائحة طبية مروعة. بمجرد أن رأى باي شياوتشون ذلك، اتسعت عيناه، حتى أنه شهق. كانت هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها حبة طبية في الأراضي البرية.

 

زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق مهمة جدًا بالنسبة له. لم يصل أي من ملوك الشبح السابقين إلى مستوى تقدّمَه الحالي. لقد جمع أربعة من الثمار حتى الآن، واحتاج فقط إلى واحدة أخرى لصنع مجموعة كاملة من العناصر الخمسة. مع هذه المجموعة الكاملة، سيكون قادرًا على إزالة الضعف في التقنية التي زرعها.

اتسعت عيون ملِك الشبح العملاق، وبدأ غضبه يحترق على الفور. قفز على قدميه، واختفى، ليظهر مرة أخرى خارج الفناء الإضافي لباي شياوتشون. متجاهلًا تمامًا تشكيل التعويذة الذي يحمي غرفة التأمل المنعزلة، تقدّمَ للأمام ليظهر في الداخل.

 

 

 

في اللحظة التي ظهر فيها، رأى باي شياوتشون، وجهه شاحب وعيناه غائمتان، يضغط على صدره وهو يسعل فم هائل من الدم…. على الرُغمِ من أنه بدا متفاجئًا عندما وجد شخصا آخر في غرفة التأمل المنعزلة، إلا أنه تمكن من النضال على قدميه، حيث شبك يديه وانحنى.

 

 

ومع ذلك، كلما استمع أكثر، اتسعت عيناه، وبدأ قلبه ينبض بحقيقة أن الجميع تقريبًا كانوا يتعاونون ضد ملِك الشبح العملاق.

“تحياتي يا صاحب السمو”.

ومع ذلك، أدرك أيضًا أن الآن ليس الوقت المناسب للضعف أو الخوف. وقف بشكل مستقيم أكثر من ذي قبل، صفع نفسه بصوت عالٍ على صدره وقال، “أنت تتوهم، دوق منادي الموت. لم أكن عابِسًا، كنت أفكَّر! وهذا ليس جبين مجعد، إنه تعبير عن نية القتل!

 

“إيه؟ لقد قلتها حتى قبل أن ألاحظها يا صاحب السمو! واو، هذا رائع! جاء اختراق قاعدة زراعتي لأنه كان لدي لقاء معك، والآن تعافيت لنفس السبب! حدث كل من هذه التطورات بسبب لقائك وجها لوجه! صاحب السمو، قوتك تفوق كل الكائنات الحيّة، مثل تنين يحلق إلى أعلى السماوات. مجرد نظرة منك تشبه تناول دواء مقدس للشفاء! تملقه باي شياوتشون دون أدنى خجل وتم التحدث به بأقصى درجات الإخلاص.

صُدم ملِك الشبح العملاق قليلًا من كمية الدم التي سعل بها باي شياوتشون للتو، ومدى ضعفه. بعد مسحه ببعض الحس السامي، استطاع أن يشعر بعدم الاستقرار في قاعدة زراعته، حيث أظلم وجهه.

زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق مهمة جدًا بالنسبة له. لم يصل أي من ملوك الشبح السابقين إلى مستوى تقدّمَه الحالي. لقد جمع أربعة من الثمار حتى الآن، واحتاج فقط إلى واحدة أخرى لصنع مجموعة كاملة من العناصر الخمسة. مع هذه المجموعة الكاملة، سيكون قادرًا على إزالة الضعف في التقنية التي زرعها.

 

ستكون النتيجة المثلى بالنسبة له هي الحصول على الزهرة بوسائله الخاصة.

“كيف حدث هذا؟” سأل مع هدير.

كان باي شياوتشون قد وصل بالفعل مبكرًا، ولم يكن هناك أحد آخر في المنطقة. كان الأول.

 

 

“صاحب السمو….” ابتسم باي شياوتشون بمرارة وهز رأسه. أخذ نفسًا عميقًا، ومسح الدم من شفتيه، وخفض صوته، وتابع، “لقد مر تابعيك بالجحيم والماء العالي من أجلك. لسوء الحظ، لم تكن قاعدة زراعتي قوية بما يكفي، وفي دفعتي المتسرعة إلى مرحلة الروح الوليدة المُبكِرة، ارتكبت بعض الأخطاء …

الفصل 687: لا تقلق يا صاحب السمو!

 

بعد تقديم بضع كلمات أخرى، سلم ملِك الشبح العملاق باي شياوتشون زجاجة حبوب طبية، بداخلها ثماني حبات تمسك السماء! بما في ذلك الشخص الذي أعطاه له قبل لحظات، مما جعل المجموع تسعة!

على الرُغمِ من أرتجاف صوته، إلا أن عينيه لمعت بتصميم على الاستمرار في الكلام.

 

 

“اللعنة، كيف يُمكِن لمزارعي الروح الوليدة فقط الذهاب !؟ سيكون من الأفضل بكثير لو ان مُعظَمِ الناس في مرحلة تكوين النواة…” على الرُغمِ من أنه يرغب في البكاء، إلا أن الدموع لن تأتي. الحقيقة هي أنه حتى لو كان أقوى مما هو عليه، فإنه لا يزالُ غير واثق. ومع ذلك، بالنظر إلى النظرة العنيدة على وجه ملِك الشبح العملاق، علِمَ أنه لا يوجد شيء يُمكِنه فِعلُه سوى الإيماءة بالموافقة.

“لكن لا تقلق يا صاحب السمو، كل ما أحتاجه هو نصف عام، وسأعود إلى طبيعتي!” يبدو أنه استدعى الجهد، صفع صدره للتأكيد على كلماته، وبدا وكأنه من النوع الذي لن يتردد في الموت من أجل سيده. في الوقت نفسه، كان يحجيم ملِك الشبح العملاق سرا، وتعهد بأنه لن يذهب إلى أي مناطق خطرة بغض النظر عما حدث. مدينة الشبح العملاق بالتأكيد المكان الأكثر أمانًا….

صُعق باي شياوتشون وأدرك أكثر من ذي قبل أن غلّاية مستحضر الأرواح هذه كانت بوضوح مكانًا غير عادي، وأيضًا مكانًا خطيرًا. مرت ساعتان أخريان، والآن، باتت البارجة في المنطقة الفعلية للغلّاية الضخمة.

 

 

تغير تعبير ملِك الشبح العملاق وهو يفكَّر في الموقف. بعد النظر إلى باي شياوتشون لأعلى ولأسفل، قرر أخيرًا أن كل شيء كان من قبيل الصدفة. كيف يُمكِن أن يكون ذلك، عندما ازدهرت زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق، مما تسبب في ضجة كبيرة بين جميع المختارين، أن قاعدة زراعة باي هاو ستواجه مشكلة فجأة؟ ومع ذلك، لم يكن الآن هو الوقت المناسب لتفكيك كلمات باي شياوتشون. لوح بيده، استدعى حبة طبية.

 

 

 

 بيضاء نقية، وأشرقت بضوء مُبهِر. بداخلها يُمكِن رؤية صورة تنين، وانبثقت رائحة طبية مروعة. بمجرد أن رأى باي شياوتشون ذلك، اتسعت عيناه، حتى أنه شهق. كانت هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها حبة طبية في الأراضي البرية.

 

 

وقف باي شياوتشون حاليًا على سطح البارجة، ويتنهد باستمرار. بجانبه دوق منادي الموت، الذي كان ينظر إليه بتعبير مرتبك. قال دوق منادي الموت ضاحكًا، “ما بك مجعد حواجبك، القَهرَمان باي؟ لم تعبس هكذا حتى عندما كان ثلاثة ديفا يطاردونك “.

بصفته كميائيًا كبيرًا، يُمكِنه أن يقول على الفور أن هذا نوعا من الطب المقدس المصمم لعلاج الإصابات. في الواقع، يبدو أنه يتجاوز حبوب أثر الإلهية التي استخدمها في الماضي. شيء غير مسبوق تمامًا!

 

 

يُمكِن اعتبار الحبة الطبية مثل هذه نادرة حتى في منطقة نهر إمتداد السماء، ناهيك عن الأراضي البرية، حيث لم تكن الحبوب الطبية موجودة تقريبًا. من الواضح أنها عنصرًا عزيزًا لملِك الشبح العملاق.

يُمكِن اعتبار الحبة الطبية مثل هذه نادرة حتى في منطقة نهر إمتداد السماء، ناهيك عن الأراضي البرية، حيث لم تكن الحبوب الطبية موجودة تقريبًا. من الواضح أنها عنصرًا عزيزًا لملِك الشبح العملاق.

عندما لاحظ دوق منادي الموت ما كان ينظر إليه، قدم شرحًا موجزًا. “عندما يتم فتح غلّاية مستحضر الأرواح، فإنها تجذب الكثير من الأرواح الشرّيرة. إنهم يحاولون غريزيًا الدخول إلى المكان …”

 

 

“اسم هذه الحبة هو حبة تَمَسّك السماء. يُمكِنك أن تأكل تسعة فقط في حياتك، والسبب في أن فترة الاضمحلال كانت قصيرة جدًا لأنني استهلكت تسعة في وقت واحد. أي شخص آخر يستهلكها في ظل الظروف العادية سيشهد الشفاء التام من جميع الإصابات في نفس واحد فقط من الوقت.

بعد رؤية كل هذه الحبوب، شعر باي شياوتشون بثقة أكبر من ذي قبل.

 

 

“فكر جيدًا. حتى لو كنت مصابًا بجروح خطيرة، فأنت ذاهب في هذه المهمة، سواء أردت ذلك أم لا. إذا رفضت تناول الحبة، وفشلت في المهمة، فلن أتسبب في أي مشاكل لك. ولكن إذا كنت تستهلكها، فعليك بالتأكيد أن تنجح في المهمة! تحدث ملِك الشبح العملاق بنبرة لا تحتمل أي جدال، ثم نظر إلى باي شياوتشون بعيون متلألئة وهو ينقر بإصبعه ويُرسِل الحبة الطبية تطير نحوَ فم باي شياوتشون.

 

 

“تحياتي يا صاحب السمو”.

ارتجف باي شياوتشون من الخوف، لكنه تمكن من الوصول وانتزاع الحبة من الهواء. أصبح على وشك البكاء، ونظر إلى الملِك، وشتم داخليا، لكنه علِمَ أنه ليس لديه خيار في هذه المسألة. بالنظر إلى مدى حسم ملِك الشبح العملاق، يُمكِن لباي شياوتشون أن يقول إنه تمامًا كما قال الرجل: إنه سيذهب في هذه المهمة سواء أراد ذلك أم لا….

 

 

 

على الرُغمِ من أنه شعر بالظلم الشديد بشأن الأمر برمته، إلا أنه لم يدع ذلك يظهر على وجهه. في الواقع، في هذه المرحلة، رن فجأة بعض أصوات التكسير من داخله، وعادت قاعدة زراعته غير المستقرة سابقا فجأة إلى طبيعتها.

“لا تقلق يا صاحب السمو، سأنجز المهمة بالتأكيد!” قال بصوت عالٍ.

 

أصبح تعبير دوق منادي الموت أكثر إثارة للتساؤل، لكنه لم يقل أي شيء آخر.

“لا تقلق يا صاحب السمو، سأنجز المهمة بالتأكيد!” قال بصوت عالٍ.

استطاع ملِك الشبح العملاق أن يشعر بتأمل باي شياوتشون، لذلك بعد لحظة، تنهد وقال، “ومع ذلك، لا تشعر بالكثير من الضغط. مع رمحي، وبعض حبوبي، يجب أن تكون آمنا جدًا. علاوة على ذلك، سأقوم بترتيبات أخرى للتأكد من أن كل شيء سيسير بسلاسة في غلّاية مستحضر الأرواح “.

 

“لا تقلق يا صاحب السمو، سأنجز المهمة بالتأكيد!” قال بصوت عالٍ.

“لقد تعافيت؟” سأل ملِك الشبح العملاق وعيناه تضيقان وهو يبتسم.

 

 

 

“إيه؟ لقد قلتها حتى قبل أن ألاحظها يا صاحب السمو! واو، هذا رائع! جاء اختراق قاعدة زراعتي لأنه كان لدي لقاء معك، والآن تعافيت لنفس السبب! حدث كل من هذه التطورات بسبب لقائك وجها لوجه! صاحب السمو، قوتك تفوق كل الكائنات الحيّة، مثل تنين يحلق إلى أعلى السماوات. مجرد نظرة منك تشبه تناول دواء مقدس للشفاء! تملقه باي شياوتشون دون أدنى خجل وتم التحدث به بأقصى درجات الإخلاص.

اتسعت عيون ملِك الشبح العملاق، وبدأ غضبه يحترق على الفور. قفز على قدميه، واختفى، ليظهر مرة أخرى خارج الفناء الإضافي لباي شياوتشون. متجاهلًا تمامًا تشكيل التعويذة الذي يحمي غرفة التأمل المنعزلة، تقدّمَ للأمام ليظهر في الداخل.

 

على الرُغمِ من أنه شعر بالظلم الشديد بشأن الأمر برمته، إلا أنه لم يدع ذلك يظهر على وجهه. في الواقع، في هذه المرحلة، رن فجأة بعض أصوات التكسير من داخله، وعادت قاعدة زراعته غير المستقرة سابقا فجأة إلى طبيعتها.

تنهد ملِك الشبح العملاق، مدركًا جيدًا لما يفعَلُه باي شياوتشون. غير مهتم بمدى مكر باي شياوتشون، أصبح تعبير ملِك الشبح العملاق حزينًا بينما استمر في تقديم المزيد من المعلومات حول ما سيأتي.

“لقد تعافيت؟” سأل ملِك الشبح العملاق وعيناه تضيقان وهو يبتسم.

 

“كل ما عليك فِعلُه هو وضع يديك على ثمارها، وبعد ذلك بعد أخرج، سأحميك. إذا تجرأ أي شخص على مهاجمتك أو سرقة الثمرة منك في ذلك الوقت، فإن صاحب السمو الملِك سيأتي شخصيًا للتعامل مع الموقف.

استمع باي شياوتشون باهتمام شديد، وبعد ذلك، تنهد بارتياح بالفعل. بعد كل شيء، علِمَ أنه، بالنظر إلى مدى روعته، يُمكِنه سحق أي شخص يحاول اتخاذ خطوة ضده.

 

 

لم يكن الحس السامي لملِك الشبح العملاق قويا لدرجة أنه يُمكِنه الحفاظ على التدقيق اليومي في كل مدينة الشبح العملاق. كان هذا هو الحال أقل بالنظر إلى مدى اختتامه في خططه الحالية. في الواقع، بعد إصدار الاستدعاء إلى باي شياوتشون، بدأ بالفعل في تغيير خطته الشاملة تمامًا.

ومع ذلك، كلما استمع أكثر، اتسعت عيناه، وبدأ قلبه ينبض بحقيقة أن الجميع تقريبًا كانوا يتعاونون ضد ملِك الشبح العملاق.

 

 

 

“نحن نتحدث عن العديد من الورثة الظاهرين للملوك السماويين، بالإضافة إلى اختيارهم من طبقة النبلاء والأرستقراطية في مدينة الامبراطور اللدود! على الرُغمِ من أنهم لم يصلوا جميعًا إلى مرحلة الروح الوليدة مع أرواح وحش ديفا، إلا أنه لا بد أن يكون هناك عدد قليل…. بالإضافة إلى ذلك، سيعملون جميعًا معًا ضدي … سرعان ما عاد عبوسه. تم اختيار جميع المزارعين الذين سيذهبون إلى هذه المحاكمة بقوة. على الرُغمِ من أن باي شياوتشون يعرف أنه لا يصدق، حتى النمر لم يستطع محاربة مجموعة من الذئاب المفترسة. أدنى زلة من منه، وحياته الصغيرة المسكينة ستكون في خطر….

وقف باي شياوتشون حاليًا على سطح البارجة، ويتنهد باستمرار. بجانبه دوق منادي الموت، الذي كان ينظر إليه بتعبير مرتبك. قال دوق منادي الموت ضاحكًا، “ما بك مجعد حواجبك، القَهرَمان باي؟ لم تعبس هكذا حتى عندما كان ثلاثة ديفا يطاردونك “.

 

عدد لا يُحصى من الأرواح الشرّيرة تحوم حولها في منطقة زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق، وتملأ السماء والأرض على حد سواء، مما يخلق دوامة صُراخ لا يجرؤ أحد على الاقتراب منها.

“اللعنة، كيف يُمكِن لمزارعي الروح الوليدة فقط الذهاب !؟ سيكون من الأفضل بكثير لو ان مُعظَمِ الناس في مرحلة تكوين النواة…” على الرُغمِ من أنه يرغب في البكاء، إلا أن الدموع لن تأتي. الحقيقة هي أنه حتى لو كان أقوى مما هو عليه، فإنه لا يزالُ غير واثق. ومع ذلك، بالنظر إلى النظرة العنيدة على وجه ملِك الشبح العملاق، علِمَ أنه لا يوجد شيء يُمكِنه فِعلُه سوى الإيماءة بالموافقة.

“إنه كبير جدًا من الداخل، لكن كل ما عليك فِعلُه هو الطيران إلى وسط المكان، وستجد هذا الحوض … بالمناسبة، وفقًا لجميع السجلات التي لدينا، سيستغرق الأمر في الواقع بعض الوقت بعد أن تتشكل زهرة الضباب حتى ينضج الشكل الحقيقي لـ زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق.

 

 

استطاع ملِك الشبح العملاق أن يشعر بتأمل باي شياوتشون، لذلك بعد لحظة، تنهد وقال، “ومع ذلك، لا تشعر بالكثير من الضغط. مع رمحي، وبعض حبوبي، يجب أن تكون آمنا جدًا. علاوة على ذلك، سأقوم بترتيبات أخرى للتأكد من أن كل شيء سيسير بسلاسة في غلّاية مستحضر الأرواح “.

 

 

“اسم هذه الحبة هو حبة تَمَسّك السماء. يُمكِنك أن تأكل تسعة فقط في حياتك، والسبب في أن فترة الاضمحلال كانت قصيرة جدًا لأنني استهلكت تسعة في وقت واحد. أي شخص آخر يستهلكها في ظل الظروف العادية سيشهد الشفاء التام من جميع الإصابات في نفس واحد فقط من الوقت.

ومع ذلك، لم تمسح حتى هذه التأكيدات العبوس من وجه باي شياوتشون. في هذه المرحلة، خفض ملِك الشبح العملاق صوته وقال، “لا تنس تلك التعويذة التقييدية التي تربطنا نحن الاثنين. هل تعتقد حقًا أنني سأرسلك إلى مكان ما لتقتل؟

 

 

 

عند سماع ذلك، أضاء وجه باي شياوتشون قليلًا. كلما فكَّر في الأمر، قل احتمال أن يحاول أي شخص التسبب في مشاكل له. إلى جانب ذلك، بناء على ما قاله ملِك الشبح العملاق للتو، يبدو أنه سيكون هناك أشخاص في الداخل سيساعدونه إذا احتاج إليه.

كانت هذه غلّاية مستحضر الأرواح!

 

بعد رؤية كل هذه الحبوب، شعر باي شياوتشون بثقة أكبر من ذي قبل.

بعد تقديم بضع كلمات أخرى، سلم ملِك الشبح العملاق باي شياوتشون زجاجة حبوب طبية، بداخلها ثماني حبات تمسك السماء! بما في ذلك الشخص الذي أعطاه له قبل لحظات، مما جعل المجموع تسعة!

 

 

 

بعد رؤية كل هذه الحبوب، شعر باي شياوتشون بثقة أكبر من ذي قبل.

 

 

 

مع ذلك، غادر ملِك الشبح العملاق، وأصدر في نفس الوقت أوامر إلى دوق منادي الموت لمرافقة باي شياوتشون على متن بارجة الشبح العملاق إلى غلّاية مستحضر الأرواح.

كان باي شياوتشون قد وصل بالفعل مبكرًا، ولم يكن هناك أحد آخر في المنطقة. كان الأول.

 

 

**

 

 

 

كانت بارجة الشبح العملاق عبارة عن منطاد أسود هائل اخترق السماء بسرعة لا تُصدق. عليه تمثال شبح عملاق يشع ضوءًا أسود، بالإضافة إلى هالة مخيفة.

لم يتحدث الاثنان كثيرًا خلال بقية الرحلة. في النهاية، أدرك باي شياوتشون أن هناك مجموعة ضخمة من الأرواح الشرّيرة تتحرك على الأرض تحته.

 

 

وقف باي شياوتشون حاليًا على سطح البارجة، ويتنهد باستمرار. بجانبه دوق منادي الموت، الذي كان ينظر إليه بتعبير مرتبك. قال دوق منادي الموت ضاحكًا، “ما بك مجعد حواجبك، القَهرَمان باي؟ لم تعبس هكذا حتى عندما كان ثلاثة ديفا يطاردونك “.

 

 

 

“يا له من ابله ….” فكَّر باي شياوتشون داخليًا. عندما كان الديفا الثلاثة يطاردونه، كان لديه الكثير من الأسلحة السرية. علِمَ أن ملِك الشبح العملاق سيتعافى في غضون أيام، وبالتالي كان على استعداد لتحمل مخاطرة كبيرة. الوضع الحالي ليس شيئًا من هذا القبيل.

“لكن لا تقلق يا صاحب السمو، كل ما أحتاجه هو نصف عام، وسأعود إلى طبيعتي!” يبدو أنه استدعى الجهد، صفع صدره للتأكيد على كلماته، وبدا وكأنه من النوع الذي لن يتردد في الموت من أجل سيده. في الوقت نفسه، كان يحجيم ملِك الشبح العملاق سرا، وتعهد بأنه لن يذهب إلى أي مناطق خطرة بغض النظر عما حدث. مدينة الشبح العملاق بالتأكيد المكان الأكثر أمانًا….

 

كانت هذه غلّاية مستحضر الأرواح!

ومع ذلك، أدرك أيضًا أن الآن ليس الوقت المناسب للضعف أو الخوف. وقف بشكل مستقيم أكثر من ذي قبل، صفع نفسه بصوت عالٍ على صدره وقال، “أنت تتوهم، دوق منادي الموت. لم أكن عابِسًا، كنت أفكَّر! وهذا ليس جبين مجعد، إنه تعبير عن نية القتل!

“لقد تعافيت؟” سأل ملِك الشبح العملاق وعيناه تضيقان وهو يبتسم.

 

 

أصبح تعبير دوق منادي الموت أكثر إثارة للتساؤل، لكنه لم يقل أي شيء آخر.

 

 

 

لم يتحدث الاثنان كثيرًا خلال بقية الرحلة. في النهاية، أدرك باي شياوتشون أن هناك مجموعة ضخمة من الأرواح الشرّيرة تتحرك على الأرض تحته.

“اسم هذه الحبة هو حبة تَمَسّك السماء. يُمكِنك أن تأكل تسعة فقط في حياتك، والسبب في أن فترة الاضمحلال كانت قصيرة جدًا لأنني استهلكت تسعة في وقت واحد. أي شخص آخر يستهلكها في ظل الظروف العادية سيشهد الشفاء التام من جميع الإصابات في نفس واحد فقط من الوقت.

 

“فكر جيدًا. حتى لو كنت مصابًا بجروح خطيرة، فأنت ذاهب في هذه المهمة، سواء أردت ذلك أم لا. إذا رفضت تناول الحبة، وفشلت في المهمة، فلن أتسبب في أي مشاكل لك. ولكن إذا كنت تستهلكها، فعليك بالتأكيد أن تنجح في المهمة! تحدث ملِك الشبح العملاق بنبرة لا تحتمل أي جدال، ثم نظر إلى باي شياوتشون بعيون متلألئة وهو ينقر بإصبعه ويُرسِل الحبة الطبية تطير نحوَ فم باي شياوتشون.

عندما لاحظ دوق منادي الموت ما كان ينظر إليه، قدم شرحًا موجزًا. “عندما يتم فتح غلّاية مستحضر الأرواح، فإنها تجذب الكثير من الأرواح الشرّيرة. إنهم يحاولون غريزيًا الدخول إلى المكان …”

 

 

“كيف حدث هذا؟” سأل مع هدير.

صُعق باي شياوتشون وأدرك أكثر من ذي قبل أن غلّاية مستحضر الأرواح هذه كانت بوضوح مكانًا غير عادي، وأيضًا مكانًا خطيرًا. مرت ساعتان أخريان، والآن، باتت البارجة في المنطقة الفعلية للغلّاية الضخمة.

 

 

 

حل المساء، والسماء الصافية سابقًا اختنقت الآن بالغيوم. علاوة على ذلك، بات من الممكن رؤية زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق الصادمة  من بعيد!

 

 

استمع باي شياوتشون باهتمام شديد، وبعد ذلك، تنهد بارتياح بالفعل. بعد كل شيء، علِمَ أنه، بالنظر إلى مدى روعته، يُمكِنه سحق أي شخص يحاول اتخاذ خطوة ضده.

عدد لا يُحصى من الأرواح الشرّيرة تحوم حولها في منطقة زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق، وتملأ السماء والأرض على حد سواء، مما يخلق دوامة صُراخ لا يجرؤ أحد على الاقتراب منها.

 

 

استمع باي شياوتشون باهتمام شديد، وبعد ذلك، تنهد بارتياح بالفعل. بعد كل شيء، علِمَ أنه، بالنظر إلى مدى روعته، يُمكِنه سحق أي شخص يحاول اتخاذ خطوة ضده.

كان باي شياوتشون قد وصل بالفعل مبكرًا، ولم يكن هناك أحد آخر في المنطقة. كان الأول.

 

 

في اللحظة التي ظهر فيها، رأى باي شياوتشون، وجهه شاحب وعيناه غائمتان، يضغط على صدره وهو يسعل فم هائل من الدم…. على الرُغمِ من أنه بدا متفاجئًا عندما وجد شخصا آخر في غرفة التأمل المنعزلة، إلا أنه تمكن من النضال على قدميه، حيث شبك يديه وانحنى.

ومع ذلك، فقد مَنَحَهُ ذلك متسعًا من الوقت لدراسة المنطقة المحيطة. لم يمضٍ وقت طويل، بات بإمكانه رؤية غلّاية ضخمة تحت زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق!

“كل ما عليك فِعلُه هو وضع يديك على ثمارها، وبعد ذلك بعد أخرج، سأحميك. إذا تجرأ أي شخص على مهاجمتك أو سرقة الثمرة منك في ذلك الوقت، فإن صاحب السمو الملِك سيأتي شخصيًا للتعامل مع الموقف.

 

 

كان الظلام قاتمًا، وبدا قديمًا للغاية. علاوة على ذلك، الضباب الأسود المتدفق من الغلّاية نفسِها هو الذي خلق زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق الهائلة والضبابية أعلاه.

 

 

“إيه؟ لقد قلتها حتى قبل أن ألاحظها يا صاحب السمو! واو، هذا رائع! جاء اختراق قاعدة زراعتي لأنه كان لدي لقاء معك، والآن تعافيت لنفس السبب! حدث كل من هذه التطورات بسبب لقائك وجها لوجه! صاحب السمو، قوتك تفوق كل الكائنات الحيّة، مثل تنين يحلق إلى أعلى السماوات. مجرد نظرة منك تشبه تناول دواء مقدس للشفاء! تملقه باي شياوتشون دون أدنى خجل وتم التحدث به بأقصى درجات الإخلاص.

كانت هذه غلّاية مستحضر الأرواح!

كانت هذه غلّاية مستحضر الأرواح!

 

“إيه؟ لقد قلتها حتى قبل أن ألاحظها يا صاحب السمو! واو، هذا رائع! جاء اختراق قاعدة زراعتي لأنه كان لدي لقاء معك، والآن تعافيت لنفس السبب! حدث كل من هذه التطورات بسبب لقائك وجها لوجه! صاحب السمو، قوتك تفوق كل الكائنات الحيّة، مثل تنين يحلق إلى أعلى السماوات. مجرد نظرة منك تشبه تناول دواء مقدس للشفاء! تملقه باي شياوتشون دون أدنى خجل وتم التحدث به بأقصى درجات الإخلاص.

شهق باي شياوتشون وارتجف قلبه. حتى بنظرة واحدة، بات بإمكانه معرفة أن هذه الغلّاية هي نوعًا من العناصر السحرية….

 

 

 

“هناك سماء وأرض أخرى داخل غلّاية مستحضر الأرواح”، أوضح دوق منادي الموت. “أصلها لغز، ولكن وفقًا لبعض الأساطير، جاءت من وراء السماء. تقول قصص أخرى أنها كانت عنصرًا عزيزًا ينتمي إلى امبراطور الجيل الأول. في هذه المرحلة الزمنية، من المستحيل حقًا تحديد الحقيقة. أما بالنسبة لـ زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق، فهي تنمو بالفعل في حوض في منتصف عالم الغلّاية.

حل المساء، والسماء الصافية سابقًا اختنقت الآن بالغيوم. علاوة على ذلك، بات من الممكن رؤية زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق الصادمة  من بعيد!

 

 

“إنه كبير جدًا من الداخل، لكن كل ما عليك فِعلُه هو الطيران إلى وسط المكان، وستجد هذا الحوض … بالمناسبة، وفقًا لجميع السجلات التي لدينا، سيستغرق الأمر في الواقع بعض الوقت بعد أن تتشكل زهرة الضباب حتى ينضج الشكل الحقيقي لـ زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق.

 

 

 

“كل ما عليك فِعلُه هو وضع يديك على ثمارها، وبعد ذلك بعد أخرج، سأحميك. إذا تجرأ أي شخص على مهاجمتك أو سرقة الثمرة منك في ذلك الوقت، فإن صاحب السمو الملِك سيأتي شخصيًا للتعامل مع الموقف.

ستكون النتيجة المثلى بالنسبة له هي الحصول على الزهرة بوسائله الخاصة.

 

لم يتحدث الاثنان كثيرًا خلال بقية الرحلة. في النهاية، أدرك باي شياوتشون أن هناك مجموعة ضخمة من الأرواح الشرّيرة تتحرك على الأرض تحته.

“داخل الغلّاية، ستكون بمفردك.” ثم ذهب دوق منادي الموت لتقديم المزيد من التحذيرات والنصائح.

 

 

تغير تعبير ملِك الشبح العملاق وهو يفكَّر في الموقف. بعد النظر إلى باي شياوتشون لأعلى ولأسفل، قرر أخيرًا أن كل شيء كان من قبيل الصدفة. كيف يُمكِن أن يكون ذلك، عندما ازدهرت زهرة أوركيد ملك الشبح العملاق، مما تسبب في ضجة كبيرة بين جميع المختارين، أن قاعدة زراعة باي هاو ستواجه مشكلة فجأة؟ ومع ذلك، لم يكن الآن هو الوقت المناسب لتفكيك كلمات باي شياوتشون. لوح بيده، استدعى حبة طبية.

كان باي شياوتشون يشعر بالتوتر أكثر من أي وقت مضى، لكنه ظل يخبر نفسه أن كل شيء سيكون على ما يرام.

صُدم ملِك الشبح العملاق قليلًا من كمية الدم التي سعل بها باي شياوتشون للتو، ومدى ضعفه. بعد مسحه ببعض الحس السامي، استطاع أن يشعر بعدم الاستقرار في قاعدة زراعته، حيث أظلم وجهه.

 

كانت بارجة الشبح العملاق عبارة عن منطاد أسود هائل اخترق السماء بسرعة لا تُصدق. عليه تمثال شبح عملاق يشع ضوءًا أسود، بالإضافة إلى هالة مخيفة.

بعد ذلك بقليل، أصبحت أشعة الضوء مرئية من بعيد، بعضها قادم من اتجاه مدينة الإمبراطور، والبعض الآخر قادم من المدن الملكية الثلاث الأخرى. اقترب عدد قليل آخر من بوابات النقل الآني في المنطقة.

 

 

 

صُدم ملِك الشبح العملاق قليلًا من كمية الدم التي سعل بها باي شياوتشون للتو، ومدى ضعفه. بعد مسحه ببعض الحس السامي، استطاع أن يشعر بعدم الاستقرار في قاعدة زراعته، حيث أظلم وجهه.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط