نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Emperors domination 5

خطيبة

خطيبة

5 – خطيبة

5 – خطيبة

أي تلميذ أخر لكان قد فقد وعيه من شدة ضغط القائد عليه، لكن لي تشي يي واصل وكأن قوة وضغط القائد لم يؤثروا عليه على الإطلاق.
“أيها القائد، لا داعي للغضب. فلو إستطعت تزاوج الإختبار، فإن ذلك سيكون مساهمي كبيرة للطائفة وكما قلتم فمن يساهم للطائفة يحضى بمكافات جيدة. لذلك فإنه من الطبيعي أن يكون لدي بعض الشروط من أجل مغامرة حياتي في مهمة خطيرة مثل هذه ”
“إذا إنتظر إلى أن تتزاوج الإختبار بنجاح قبل مناقشة طلباتك ”
بسبب هدوء لي تشي يي فإن القائد قد أصبح غاضبا أكثر
“حسنا، كما تريد.”
القائد الأول و اصل كلام القائد من قبله
“لا تقلق. فلو قمت بتزاوج الإختبار، فإننا سنعطيك أي تقنية تريدها ما عدا تقنية إرادة السماء السرية أو تقنيات من مستوى الإمبراطور. لا أظن بأن للقادة الأخرين إعتراض على ما قلته؟”
القادة الأخرون قاموا بإيماء رأسهم، فالمكافئة التي عرضها القائد الأول مناسبة مع خطورة مهمته هذه المرة “أما طلبتك الأخرى سوف نسمعها بعد نجاحك ” لي تشي يي قام بالإبتسام قليلا
“لكن، هنالك شرط واحط يجب أن أقوله مسبقا، كي يكون لديكم وقت كافي للتجهز عندما أصل إلى مرحلت يون الجسدية فإني أريد الحصول على معجون طبي من درجة القديس”
بعد سماع طلب لي تشي پي جميع أوجه القادة المتة أصبحت سوداوية تماما. “إلى أي درجة يصل جشعك؟” لي تشي يي واصل كلامه وكأنه لم يسمعهم على الإطلاق.
“أيها القادة، الزواج بين طائتينا مهم للغاية، لذلك فبالرغم من أن معجون من درجة القديس إلا أني أعتقد أنه مناسب مع ما ستكتسبونه لو نجحت ”
غالي الثمن قليل
“همف، هل تعتقد أنه من السهل الحصول على معجون من درجة القديس” القائد و اصل صياحه | القائد الأول بدا التكلم مسكتا القائد الذي كان يصرخ من قبله
“لو نجحت، فإن تقديم معجون من درجة القديس لك هو مبادلة عادلة. لكن حاليا لا نستطيع تنفيذ هذا الطلب للأنا لا نملك بعضا من المكونات الرئيسية للمعجون من درجة القديس”
بعد سماع نبرة صوت القائد والنظر إلى تعبير الخجل الذي كان يعلوا وجهه قليلا، لي تشي يي تنهد بخيبة أمل. فلم يعتقد بأن الطائفة قد سقطت إلى هذه الدرجة، ففي الماضي خزينة كنوزهم كانت مملوءة للغاية، ولم يضعوا

5 – خطيبة

حتى معجونا من درجة إمبراطور خالد في أعينهم، أما الأن فلم يعد بإمكانهم تقديم حتى معجون من درجة
القديس.
“حسنا، سوف اتراجع قليلا وسأرضى بمعجون طبي من درجة الملك ” “ذلك نستطيع تقديمهلك، لكن طالما فقط أنك تستطيع النجاح في الإختبار” القادة الستة قاموا بالنظر إلى بعضهم البعض قبل قبول طلب لي تشي يي. الي تشي يي قام بالإبتسام ثم قام بالتكلم إلى القائد الأول.
“بالإضافة إلى ذلك، فبما أنني لا أعرف درجة الخطورة التي سأواجهها في الإختبار القادم، فإني أريد الحصول على بعض التقنيات كي أتعلمها وأكون قادرا على حماية نفسي”
“حسنا، يمكنك إختيار أي سلاح وتقنية تعجبك من المنطقة الداخلية للطائفة، ما رأي القادة الأخرين في قراري؟”
بالرغم من كره القادة للي تشي يي، إلا أنهم وافقوا مع قرار القائد الأول. فبالرغم من أنهم كانوا مدركين تماما أن فرص فان في تزاوج الإختبار القادم معدومة تماما، إلا أنهم كانوا أملين أن يمنح بعض الأسلحات و التقنيات، فإن ذلك سيرغع من فرص نجاحه حتى ولو بواحد بالمنة
“لا داعي للقلق أيها القائد، فإني لست جشعا لتلك الدرجة ”
لي تشي كان مدركا من أن القادة كانوا خائفين من إختياره لسلاح أو تقنية مهمة للغاية
“لقد سمعت بأنه لدينا تقنية مسماة “تقنية السيفين الخفيين وأنه يمكن تعلمها بسرعة. أريد تلك التقنية بالإضافة إلى سيفين كي أستخدمهما مع التقنية. هل أنت موافقون مع هذا ؟”
القادة قاموا بتنهد نهدة خيبة أمل. فبالرغم من خوفهم من أن لي تشي يي لربما سيطالب الحصول على تقية من درجة الإمبراطور، إلا أنه في النهاية إختار تقنية فنون قتالية عادية للغاية
“تقنية السيفين الخفيين؟” القائد الأول بدا بمحاولة تذكر أين سمع هذا الإسم
قائد واحد قام بإجاب تساؤلاته بسرعة
أيها القائد الأول، إنها مجرد تقنية فنون قتالية في عالمنا، أي تقينة قانونية تفوق قوتها بعدة أضعاف “إذا ليس هنالك أي إعتراض هواي رين، أحضر التقنية التي يريدها لي تشي يبي وأفضل سيفين تستطيع إجادهما إلى منزله ”
القائد الأول كان سعيدا بسبب إختيار لي تشي يي وفي نفس الوقت أمل قد خاب وصورة لي تشي پي قد سقطت من عينيه اكثر “هل لديك أي طلبات أخرى؟”
بعد رؤية أن لي تشي يي لم يكن جشعا لتلك الدرجة؟، قائد قام بسؤال لي تشي بي باسترخاء
“لا ليس لدي أي طلب أخر حاليا۔”

الي تشي رد على القائد بهدوء تام. “حسنا، إذا عد إلى منزلك، فبعد ثلاثة أيام ستغادرون إلى طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع. وبعد عودتك ستقوم بتعظيم الأسلاف لتصبح التلميذ الجوهري بشكل رسمي تماما.” القائد الأول قال ليضيف في أفكاره: هذا لو عدت حيا بعد مدة قصيرة، تم إحضار التقية والسيفين إلى منزل لي تشي پي الي تشي پي كان راضيا تجاه السيفين المسيمان بسفي القمر وقد سميا بهذا الإسم لأن نهاية المبيف كانت منحينة قليلة مثل القمر في الليل. لكن بالرغم من حدة السيفين، إلا أنهما كانا مجرد سيفين عاديين ولا يمكن مقارنتهما على الإطلاق مع أي من الأسلحة السحرية بعد مغادرة هواي رين، لي تشي پي بدا بقراءة تقنية السيفين الخفيين. كل جملة قام بقرائتها بدأت تظهر في عقله وكل سر خلف تلك الجمل بدأ بالظهور في عقله بسرعة فسابقا، عندما كان في جسد الغراب، وقبل عودته إلى هذا الجسم، كان قد سبق وأن نجح في الهروب من قبضة الشيطان السماوي، لكن حالته لم تكن مستقرة. وفي بعض الأحيان الشيطان كان قادرا على التأثير فيه. وكلما أحس بأن الشيطان قد بدأ بالتأثير عليه مجددا، لي تشي يي كان ليقوم بختم نفسه والوقوع في سبات عميق. وأثناء رحلاته التي جاب فيها كامل العوالم، وخلال قالته التي هزت الكون بكامله، لي تشيي كان قادر على تعلم مختلف أنواع التقنيات، من تقيات من درجة إمبراطور خالد، إلى فون سرية العالم قد فقدها تماما، ووصولا إلى تقنيات إرادة السماء السرية وبسبب خوفه من أنه لربما سيفقد السيطرة في يوما ما على نفسه ويقوم بالعودة إلى كهف الشيطان السماوی، لی تشي قام دائما بمحو جميع ذكرياه تجاه جميع التقنيات التي تعلمها، كي يتفادا وقوعهم في يد الشيطان السماوي. لكن إله الطب الأسطوري، والإمبراطور الخالد شوي شي تعلونا لخلق طريقة مذهلة، حيث تقوم تلك التقنية بإستعادة ذكرياته تجاه أي تقية قد تعلمها سابقا فور رؤيتها مجددا . والأن تلك التقنية قد تفعلت، وكل شيء كان يعرفه بخصوص تقنية السيفين الخفيين قد عاد إليه. وبعد أخذ نفس عميق، لي تشي يي بدأ بمقارنة التقنية الموجودة في علقه مع التي قد حصل عليها ليجد أنه هنالك فرق كبيرا وبعض الأشياء الناقصة من تلك التي في يده بعد مدة قصيرة من التفكير، لي تشي يي أدرك لماذا كانت هنالك بعض الأجزاء الناقصة في التقية في يده، ففي نظر المتدربين الأخرين هذه التقنية كانت مجرد فنا قتاليا عاديا للغاية، وبعض مرور ملايين السنين وهي جالسة في مكتبة الطائفة، لم يعرها أي إهتمام سوى بعض الأشخاص القليلين، لذلك هذه التقنية بدأت بالتعفن و الناس بدأوا بنسيانها. بعد مرور مدة قصيرة، لي تشي بي قد إنتها من فهمه لجميع الأسرار الموجودة في هذه التقية. فبالرغم من أن بنية جسده وعجلة حياته وقصر قدره كانوا من درجة فان إلا أن معرفته و عزيمة إرادته قد فاقت أي كائن على وجه هذه العوالم والأكثر من هذا، أنه قد تم سجنه مرة عندما كان في جسد الغراب لمئات آلاف السنين بدون التحرك وبدون رؤية الشمس مما عزز إرادته إلى درجات لا يمكن تخيلها بعد إنتهانه من تذكر تلك الأيام السيئة، لي تشي يي قام بوضع التقية بعيدا، كي يبدأ بالتركيز على الذكريات التي إستعادها بعد تعلم التقنية ففي ذلك الوقت، وقبل وصول مين رين إلى أقصى درجات القوة، قام بتعلم تقنية السيفين الخفيين. ولاحقا عندما أصبح الإمبراطور الخالد الذي يحكم العوالم التسعة والسموات العشرة، مین رين إفتقد أول تقنية تعلمها. ليبدأ من جديد بتعلم التقنية ويتقنها ويحسنها إلى أكبر درجة

الي تشي رد على القائد بهدوء تام.
“حسنا، إذا عد إلى منزلك، فبعد ثلاثة أيام ستغادرون إلى طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع. وبعد عودتك ستقوم بتعظيم الأسلاف لتصبح التلميذ الجوهري بشكل رسمي تماما.” القائد الأول قال ليضيف في أفكاره: هذا لو عدت حيا
بعد مدة قصيرة، تم إحضار التقية والسيفين إلى منزل لي تشي پي
الي تشي پي كان راضيا تجاه السيفين المسيمان بسفي القمر وقد سميا بهذا الإسم لأن نهاية المبيف كانت منحينة قليلة مثل القمر في الليل. لكن بالرغم من حدة السيفين، إلا أنهما كانا مجرد سيفين عاديين ولا يمكن مقارنتهما على الإطلاق مع أي من الأسلحة السحرية
بعد مغادرة هواي رين، لي تشي پي بدا بقراءة تقنية السيفين الخفيين. كل جملة قام بقرائتها بدأت تظهر في عقله وكل سر خلف تلك الجمل بدأ بالظهور في عقله بسرعة
فسابقا، عندما كان في جسد الغراب، وقبل عودته إلى هذا الجسم، كان قد سبق وأن نجح في الهروب من قبضة الشيطان السماوي، لكن حالته لم تكن مستقرة. وفي بعض الأحيان الشيطان كان قادرا على التأثير فيه. وكلما أحس بأن الشيطان قد بدأ بالتأثير عليه مجددا، لي تشي يي كان ليقوم بختم نفسه والوقوع في سبات عميق. وأثناء رحلاته التي جاب فيها كامل العوالم، وخلال قالته التي هزت الكون بكامله، لي تشيي كان قادر على تعلم مختلف أنواع التقنيات، من تقيات من درجة إمبراطور خالد، إلى فون سرية العالم قد فقدها تماما، ووصولا إلى تقنيات إرادة السماء السرية
وبسبب خوفه من أنه لربما سيفقد السيطرة في يوما ما على نفسه ويقوم بالعودة إلى كهف الشيطان السماوی، لی تشي قام دائما بمحو جميع ذكرياه تجاه جميع التقنيات التي تعلمها، كي يتفادا وقوعهم في يد الشيطان السماوي. لكن إله الطب الأسطوري، والإمبراطور الخالد شوي شي تعلونا لخلق طريقة مذهلة، حيث تقوم تلك التقنية بإستعادة ذكرياته تجاه أي تقية قد تعلمها سابقا فور رؤيتها مجددا .
والأن تلك التقنية قد تفعلت، وكل شيء كان يعرفه بخصوص تقنية السيفين الخفيين قد عاد إليه. وبعد أخذ نفس عميق، لي تشي يي بدأ بمقارنة التقنية الموجودة في علقه مع التي قد حصل عليها ليجد أنه هنالك فرق كبيرا وبعض الأشياء الناقصة من تلك التي في يده
بعد مدة قصيرة من التفكير، لي تشي يي أدرك لماذا كانت هنالك بعض الأجزاء الناقصة في التقية في يده، ففي نظر المتدربين الأخرين هذه التقنية كانت مجرد فنا قتاليا عاديا للغاية، وبعض مرور ملايين السنين وهي جالسة في مكتبة الطائفة، لم يعرها أي إهتمام سوى بعض الأشخاص القليلين، لذلك هذه التقنية بدأت بالتعفن و الناس بدأوا بنسيانها.
بعد مرور مدة قصيرة، لي تشي بي قد إنتها من فهمه لجميع الأسرار الموجودة في هذه التقية. فبالرغم من أن بنية جسده وعجلة حياته وقصر قدره كانوا من درجة فان إلا أن معرفته و عزيمة إرادته قد فاقت أي كائن على وجه هذه العوالم
والأكثر من هذا، أنه قد تم سجنه مرة عندما كان في جسد الغراب لمئات آلاف السنين بدون التحرك وبدون رؤية الشمس مما عزز إرادته إلى درجات لا يمكن تخيلها
بعد إنتهانه من تذكر تلك الأيام السيئة، لي تشي يي قام بوضع التقية بعيدا، كي يبدأ بالتركيز على الذكريات التي إستعادها بعد تعلم التقنية
ففي ذلك الوقت، وقبل وصول مين رين إلى أقصى درجات القوة، قام بتعلم تقنية السيفين الخفيين. ولاحقا عندما أصبح الإمبراطور الخالد الذي يحكم العوالم التسعة والسموات العشرة، مین رين إفتقد أول تقنية تعلمها. ليبدأ من جديد بتعلم التقنية ويتقنها ويحسنها إلى أكبر درجة

أي تلميذ أخر لكان قد فقد وعيه من شدة ضغط القائد عليه، لكن لي تشي يي واصل وكأن قوة وضغط القائد لم يؤثروا عليه على الإطلاق. “أيها القائد، لا داعي للغضب. فلو إستطعت تزاوج الإختبار، فإن ذلك سيكون مساهمي كبيرة للطائفة وكما قلتم فمن يساهم للطائفة يحضى بمكافات جيدة. لذلك فإنه من الطبيعي أن يكون لدي بعض الشروط من أجل مغامرة حياتي في مهمة خطيرة مثل هذه ” “إذا إنتظر إلى أن تتزاوج الإختبار بنجاح قبل مناقشة طلباتك ” بسبب هدوء لي تشي يي فإن القائد قد أصبح غاضبا أكثر “حسنا، كما تريد.” القائد الأول و اصل كلام القائد من قبله “لا تقلق. فلو قمت بتزاوج الإختبار، فإننا سنعطيك أي تقنية تريدها ما عدا تقنية إرادة السماء السرية أو تقنيات من مستوى الإمبراطور. لا أظن بأن للقادة الأخرين إعتراض على ما قلته؟” القادة الأخرون قاموا بإيماء رأسهم، فالمكافئة التي عرضها القائد الأول مناسبة مع خطورة مهمته هذه المرة “أما طلبتك الأخرى سوف نسمعها بعد نجاحك ” لي تشي يي قام بالإبتسام قليلا “لكن، هنالك شرط واحط يجب أن أقوله مسبقا، كي يكون لديكم وقت كافي للتجهز عندما أصل إلى مرحلت يون الجسدية فإني أريد الحصول على معجون طبي من درجة القديس” بعد سماع طلب لي تشي پي جميع أوجه القادة المتة أصبحت سوداوية تماما. “إلى أي درجة يصل جشعك؟” لي تشي يي واصل كلامه وكأنه لم يسمعهم على الإطلاق. “أيها القادة، الزواج بين طائتينا مهم للغاية، لذلك فبالرغم من أن معجون من درجة القديس إلا أني أعتقد أنه مناسب مع ما ستكتسبونه لو نجحت ” غالي الثمن قليل “همف، هل تعتقد أنه من السهل الحصول على معجون من درجة القديس” القائد و اصل صياحه | القائد الأول بدا التكلم مسكتا القائد الذي كان يصرخ من قبله “لو نجحت، فإن تقديم معجون من درجة القديس لك هو مبادلة عادلة. لكن حاليا لا نستطيع تنفيذ هذا الطلب للأنا لا نملك بعضا من المكونات الرئيسية للمعجون من درجة القديس” بعد سماع نبرة صوت القائد والنظر إلى تعبير الخجل الذي كان يعلوا وجهه قليلا، لي تشي يي تنهد بخيبة أمل. فلم يعتقد بأن الطائفة قد سقطت إلى هذه الدرجة، ففي الماضي خزينة كنوزهم كانت مملوءة للغاية، ولم يضعوا

بالطبع، هذه التقنية لا يمكن مقارنتها مع تقنية الإمبراطور التي صنع، بالإضافة إلى أن مين رين لم يرد أحفاده أن يتعلموا هذه التقنية، لذلك قام بإخفاء هذه التقنية على شكل فن قتالي عادي في المكتبة لتظل هنالك لملايين السنين، دون أن يقدر أي شخص على رؤية الأسرار الخفية التي وضعها إمبراطور خالد في هذه التقنية
وعندما رأى لي تشي يي، مين رين وهو يتقن ويحسن التقنية من جديد قام بالمزح معه قائلا بأنه حتى ولو حسن التقنية إلى أقصى درجة حيث تكون قادرة على ذبح نبلاء ملكيون بسهولة فإنه لن يقوم أي شخص بتعلمها، لأن أغلب المتدربين يركزون على الشكل الخارجي لأي تقنية بدون محاولة النظر إلى الأسرار التي تكمن في داخلها. بعد سماع مزحة لي تشي يي، مين رين إبتسم دون الرد عليه لأنه كان مدركا تماما أن ما قاله لي تشي يي هو الحقيقة
بعد الإنتهاء من إستعادة كل هذه الذكريات، لي شي يي قام بالإمساك بالسيفين والبدء بتدريب جسده على إستخدام التقنية، كل حركة من مطالبة الكمال التام
TLC:Jaouad Azzouzi

حتى معجونا من درجة إمبراطور خالد في أعينهم، أما الأن فلم يعد بإمكانهم تقديم حتى معجون من درجة القديس. “حسنا، سوف اتراجع قليلا وسأرضى بمعجون طبي من درجة الملك ” “ذلك نستطيع تقديمهلك، لكن طالما فقط أنك تستطيع النجاح في الإختبار” القادة الستة قاموا بالنظر إلى بعضهم البعض قبل قبول طلب لي تشي يي. الي تشي يي قام بالإبتسام ثم قام بالتكلم إلى القائد الأول. “بالإضافة إلى ذلك، فبما أنني لا أعرف درجة الخطورة التي سأواجهها في الإختبار القادم، فإني أريد الحصول على بعض التقنيات كي أتعلمها وأكون قادرا على حماية نفسي” “حسنا، يمكنك إختيار أي سلاح وتقنية تعجبك من المنطقة الداخلية للطائفة، ما رأي القادة الأخرين في قراري؟” بالرغم من كره القادة للي تشي يي، إلا أنهم وافقوا مع قرار القائد الأول. فبالرغم من أنهم كانوا مدركين تماما أن فرص فان في تزاوج الإختبار القادم معدومة تماما، إلا أنهم كانوا أملين أن يمنح بعض الأسلحات و التقنيات، فإن ذلك سيرغع من فرص نجاحه حتى ولو بواحد بالمنة “لا داعي للقلق أيها القائد، فإني لست جشعا لتلك الدرجة ” لي تشي كان مدركا من أن القادة كانوا خائفين من إختياره لسلاح أو تقنية مهمة للغاية “لقد سمعت بأنه لدينا تقنية مسماة “تقنية السيفين الخفيين وأنه يمكن تعلمها بسرعة. أريد تلك التقنية بالإضافة إلى سيفين كي أستخدمهما مع التقنية. هل أنت موافقون مع هذا ؟” القادة قاموا بتنهد نهدة خيبة أمل. فبالرغم من خوفهم من أن لي تشي يي لربما سيطالب الحصول على تقية من درجة الإمبراطور، إلا أنه في النهاية إختار تقنية فنون قتالية عادية للغاية “تقنية السيفين الخفيين؟” القائد الأول بدا بمحاولة تذكر أين سمع هذا الإسم قائد واحد قام بإجاب تساؤلاته بسرعة أيها القائد الأول، إنها مجرد تقنية فنون قتالية في عالمنا، أي تقينة قانونية تفوق قوتها بعدة أضعاف “إذا ليس هنالك أي إعتراض هواي رين، أحضر التقنية التي يريدها لي تشي يبي وأفضل سيفين تستطيع إجادهما إلى منزله ” القائد الأول كان سعيدا بسبب إختيار لي تشي يي وفي نفس الوقت أمل قد خاب وصورة لي تشي پي قد سقطت من عينيه اكثر “هل لديك أي طلبات أخرى؟” بعد رؤية أن لي تشي يي لم يكن جشعا لتلك الدرجة؟، قائد قام بسؤال لي تشي بي باسترخاء “لا ليس لدي أي طلب أخر حاليا۔”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط