نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Emperor’s Domination 76

الجنود قد وصلوا إلى الطائفة (2)

الجنود قد وصلوا إلى الطائفة (2)

الفصل 76 : الجنود قد وصلوا إلى الطائفة (2)

عينا القائد الثاني أصبحتا باردة تماما، ونية قتل هائلة ظهرت فيهما:

“القائد الأول في خطر، فحتى ولو لم يقدر زهان هو على تفعيل سوى جزء من قوة التشكيلة، فإن هذا سيكون كافي لهزيمته.”

“أيها القائد الثاني، الوقت متأخر للغاية الأن، فمالذي تفعله هنا؟”

بعد رؤية هذا المشهد، جميع المشاهدين أحسوا بأن القتال كان على وشك الإنتهاء،  بينما القادة الأربعة قد أصبح وجههم شاحبا تماما فور رؤية أن القائد الأول قد تم إحتجازه داخل التشكيلة، فلو هزم القائد الأول فإنه لن يبقى أحد في طائفتهم قادر على الوقوف في وجه زهان هو.

القائد الثاني بدأ بالضحك مجددا وقال:

ولكن ما لم يتوقعه أحد هو أن قوة القائد الأول كانت أعلى بكثير مما توقعوه، وبالرغم من إستخدام زهان هو كامل قوته مرفقا بإستخدام التشكيلة لمهاجمته، إلا أن القائد الأول قد واصل القتال دون أن يخسر أو يتعرض لأي أذى.

“أيها القائد كاو، ألست واثقا للغاية في خطتك؟ ألست خائفا أن يكتشف القادة أمرك؟”

وفي غمضة عين، ثلاثة أيام قد مرت منذ بدئهما القتال. فبالرغم من كون القائد الأول محتجزا في الداخل دون القدرة على الخروج، إلا أنه وبإستخدام حركات الكون بينغ الستة فإنه قد إستطاع تفادي جميع ضربات زهان هو لثلاثة أيام متواصلة، وفي نفس الوقت زهان هو إضطر إلى تفادي ضربات القائد الاول مما تركهما في تعادل طويل.

لي تشي يي نظر إلى الشخص أمامه وإبتسم قليلا قبل أن يقول:

“القائد الأول لحقا مخيف للغاية، ففي بادئ الأمر فإنني اعتقدته بأن قد وصل إلى مستويات النبيل النبيل الملكي الأولى لكن فعلى ما يبدوا أنه قد وصل إلى المستويات الأخيرة.”

“القائد الأول في خطر، فحتى ولو لم يقدر زهان هو على تفعيل سوى جزء من قوة التشكيلة، فإن هذا سيكون كافي لهزيمته.”

جميع القادة الأربعة قد ظلوا في مكانهم وهم يشاهدون القائد الأول وهو يقاتل بكامل قوته، فبالرغم من رغبتهم في المساعدة، إلا أنه وبقوتهم الصغيرة فإنهم لن يستطيعوا تحمل ولا حتى ضربة واحدة من زهان هو. لذلك فإن كل ما إستطاعوا فعله هو المشاهدة من داخل الطائفة والأمل بحدوث معجزة ما.

“القائد الأول في خطر، فحتى ولو لم يقدر زهان هو على تفعيل سوى جزء من قوة التشكيلة، فإن هذا سيكون كافي لهزيمته.”

وفي نفس الوقت فإن جميع التلاميذ كانوا مدركين نزول كارثة هائلة على الطائفة، لذلك فإن جميعهم قد تجمعوا أمام مدخل الطائفة لمساندة القائد الأول لو إحتاج الأمر. أما بالنسبة للي تشي يي فإنه ظل في قصر الأشباح ولم يتحرك من مكانه على الإطلاق، وفي لحظة بدأ المعركة بين القائد الأول وزهان هو فإنه فقط قام بالنظر في إتجاههم من داخل القصر وليبتسم قليلا قبل أن يعود إلى تأمله وكأن ما يحدث خارج الطائفة ليس لديه أي علاقة به على الإطلاق.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا بعد رؤية تعبير لي تشي يي، فإن القائد الثاني قد ضحك قليلا وقرر التوقف عن التمثيل:

وبعد مرور يومان أخرين، وفي منتصف الليل، فإن ضباب كثيفا للغاية أحاط بقصر الأشباح، وبعد مدة قصيرة رياح هائلة هبة وفور فتح لي تشي يي لأعينه فإنه قد وجد شخصا واقفا أمامه.

“كو شيونغ، أنا لم أتوقع أن خائن الطائفة سيكون حقا أنت.”

لي تشي يي نظر إلى الشخص أمامه وإبتسم قليلا قبل أن يقول:

“أيها القائد كاو، أنا أسف لكن هذا لن ينفع أيضا، فأنا حاليا معاقب بالبقاء هنا. ولا أستطيع المغادرة متى ما أردت”

“أيها القائد الثاني، الوقت متأخر للغاية الأن، فمالذي تفعله هنا؟”

تعابير كاو شيونغ قد أصبحت سيئة للغاية، فإنه كان مركزا للغاية على الإمساك بلي تشي يي، لذلك فإنه لم يحس بالحامي مو وهو يلاحقه.

في هذه اللحظة، أمامه كان واقفا القائد الثاني الذي قد إختفت جميع جروحه التي تلقاها من زهان هو.

عينا القائد الثاني أصبحتا باردة تماما، ونية قتل هائلة ظهرت فيهما:

القائد الثاني حدق إلى لي تشي يي بنظرة باردة للغاية ولكنه قد بدأ بالتكلم بصوت فرح قليلا:

بعد سماع كلماته، لي تشي يي إبتسم قليلا وقال:

“أيها التلميذ لي، لقد أرسلني القادة إلى هنا لأعلمك تقنية السماء الصافية.”

في هذه اللحظة، لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد فهم شيئا ما وبدأ بالتراجع، بينما في نفس الوقت قام بوضع تعبير خائف قليلا على وجهه:

“تقنية السماء الصافية؟”

“حاليا، كارثة هائلة قد وصلت إلى بوابة طائفتنا، والقائد الأول محتجز داخل تشكيلة هائلة. ولذلك فإن طائفتا بحاجة إلى معجزة كبيرة، وتقنية إرادة السماء المحرمة هي تلك المعجزة التي نحتاجها. لذلك فإنني أمل أنك ستستطيع تعلم التقنية من الإمبراطور الخالد مين رين في أحلامك.”

بعد سماع كلماته، لي تشي يي إبتسم قليلا وقال:

القائد الثاني بدأ بالضحك مجددا وقال:

“أيها القائد كاو، لقد سمعت بأن تقنية السماء الصافية هي جزء من تقنية إرادة السماء المحرمة الخاصة بطائفتنا. وبالرغم من كونها جزء فقط، فإن أهميتها كبيرة للغاية، ولذلك فإنه يجب الحصول على موافقة القادة جميعا قبل تعليم هذه التقنية لشخص ما.”

القائد الثاني قال بتعبير قد بدأ الغضب بالظهور عليه قبل أن يواصل كلامه:

“مجيئيإلى هنا هو أمر قد إتفق عليه جميع القادة.”

“حاليا، كارثة هائلة قد وصلت إلى بوابة طائفتنا، والقائد الأول محتجز داخل تشكيلة هائلة. ولذلك فإن طائفتا بحاجة إلى معجزة كبيرة، وتقنية إرادة السماء المحرمة هي تلك المعجزة التي نحتاجها. لذلك فإنني أمل أنك ستستطيع تعلم التقنية من الإمبراطور الخالد مين رين في أحلامك.”

القائد الثاني توقف قليلا ثم واصل كلامه:

AdamAborome

“حاليا، كارثة هائلة قد وصلت إلى بوابة طائفتنا، والقائد الأول محتجز داخل تشكيلة هائلة. ولذلك فإن طائفتا بحاجة إلى معجزة كبيرة، وتقنية إرادة السماء المحرمة هي تلك المعجزة التي نحتاجها. لذلك فإنني أمل أنك ستستطيع تعلم التقنية من الإمبراطور الخالد مين رين في أحلامك.”

في هذه اللحظة، لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد فهم شيئا ما وبدأ بالتراجع، بينما في نفس الوقت قام بوضع تعبير خائف قليلا على وجهه:

بعد سماع كلماته، لي تشي يي هز رأسه وبسمته إزدادت قليلا:

في هذه اللحظة، أمامه كان واقفا القائد الثاني الذي قد إختفت جميع جروحه التي تلقاها من زهان هو.

“أنا أسف أيها القائد كاو ولكنني لا أظن بأن ذلك الأمر سينجح، فإنني سأحتاج على الأقل بضعة أشهر لتعلم التقنية من مين رين في أحلامي.”

ولكن وفي هذه اللحظة، صوت مدوي صدر من الخارج، وفي نفس الوقت، حمسة أشخاص دخلوا إلى القصر بسرعة. وهؤلاء الأشخاص هم القادة الأربعة والحامي مو.

القائد الثاني قاطع كلامه بسرعة:

“يبدوا أنك تريد الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة، ولكن حتى ولو علمني إياها الإمبراطور الخالد مين رين فإنني لن أعطيها لك.”

“ذلك لا يهم، فقط حاول لترى إن كائن الإمبراطور الخالد مين رين سيظهر لك في أحلامك.”

“ولكن لو حقا تريد لقاء القادة، فإنني سآخذك إليهم، كل ما عليك فعله هو مرافقتي.”

لي تشي يي ظهر عليه الأمر وكأن كان يفكر في الأمر قليلا قبل أن يومأ رأسه قليلا ثم يقول:

القائد الثاني قام بسحب كتاب جديد الشكل وقدمه للي تشي يي وقال:

“حسنا، سوف أجرب الأمر قليلا. هل أحضرت تقنية الشمس الصافية؟”

“القائد الأول لحقا مخيف للغاية، ففي بادئ الأمر فإنني اعتقدته بأن قد وصل إلى مستويات النبيل النبيل الملكي الأولى لكن فعلى ما يبدوا أنه قد وصل إلى المستويات الأخيرة.”

القائد الثاني قام بسحب كتاب جديد الشكل وقدمه للي تشي يي وقال:

“حاليا، كارثة هائلة قد وصلت إلى بوابة طائفتنا، والقائد الأول محتجز داخل تشكيلة هائلة. ولذلك فإن طائفتا بحاجة إلى معجزة كبيرة، وتقنية إرادة السماء المحرمة هي تلك المعجزة التي نحتاجها. لذلك فإنني أمل أنك ستستطيع تعلم التقنية من الإمبراطور الخالد مين رين في أحلامك.”

“هذه مسألة طارئة للغاية، لذلك فإنني لم أملك الوقت لإحضار تقنية السماء الصافية  الأصلية وأحضرت نسخة منها فقط.”

ولكن وفي هذه اللحظة، صوت مدوي صدر من الخارج، وفي نفس الوقت، حمسة أشخاص دخلوا إلى القصر بسرعة. وهؤلاء الأشخاص هم القادة الأربعة والحامي مو.

لي تشي يي أمسك بالكتاب، ولكن عندما كان على وشك فتح، فإنه تردد قليلا ووضع الكتاب جانبا ويقول:

“أيها القائد كاو، الحامي مو هو مراقبي، ولا أستطيع المراقبة بدون اللقاء معه أولا. ما رأيك في هذا، أنا سأنتظر هنا وأنت إذهب وأحضر الحامي مو وسنغادر كلنا معا.”

“أيها القائد كاو، أنا أعرف درجة أهمية التقنية لطائفتنا، فهذه التقنية هي أساس طائفتنا ولها أهمية أكبر حتى من تقنية حركات الكون بينغ الستة، ولذلك فإنني أريد اللقاء بالقادة الأخرين. هذا ليس لأنني لا أثق بك أيها القائد الثاني، لكن هذه المسألة مهمة للغاية وأريد لقاء القادة لأتأكد من أنهم قد وافقوا على هذا الأمر.”

“أيها القائد كاو، أنا أسف لكن هذا لن ينفع أيضا، فأنا حاليا معاقب بالبقاء هنا. ولا أستطيع المغادرة متى ما أردت”

“أيها التلميذ لي، الطائفة في خطر محدق للغاية، والقادة حاليا في الخارج مشغولون بمنع الأعداء من الدخول، ولم يملكوا أي خيار سوى إعطاء هذه المهمة لي.”

وفي نفس الوقت فإنه قد تمت محاصرته من القادة الأربعة.

القائد الثاني قال بتعبير قد بدأ الغضب بالظهور عليه قبل أن يواصل كلامه:

الحامي مو قاطع كلامه بتعبير بارد تماما على وجهه:

“ولكن لو حقا تريد لقاء القادة، فإنني سآخذك إليهم، كل ما عليك فعله هو مرافقتي.”

القائد الثاني فقط صبره وبدأ بالتكلم الأن بصوت بارد للغاية:

بعد سماع كلماته، لي تشي يي قام بهز رأسه مجددا وقال:

لي تشي يي نظر إلى الشخص أمامه وإبتسم قليلا قبل أن يقول:

“أيها القائد كاو، أنا أسف لكن هذا لن ينفع أيضا، فأنا حاليا معاقب بالبقاء هنا. ولا أستطيع المغادرة متى ما أردت”

بعد رؤية دخول القادة، فإن تعابير القائد الثاني أصبحت سيئة لغاية، وفي نفس الوقت فإنه قد امسك بلي تشي يي وتراجع إلى الوراء بسرعة.

“إن الأن وقت خطير للغاية بالنسبة لطائفتنا، ولذلك فإن القادة قد قرروا إلغاء عقوبتك، والسماح لك بالخروج، لذلك هيا أسرع ورافقني.”

“ولكن لو حقا تريد لقاء القادة، فإنني سآخذك إليهم، كل ما عليك فعله هو مرافقتي.”

لي تشي يي مجددا هز رأسه وتعبير قلق على وجهه:

بعد سماع كلماته، لي تشي يي إبتسم قليلا وقال:

“أيها القائد كاو، الحامي مو هو مراقبي، ولا أستطيع المراقبة بدون اللقاء معه أولا. ما رأيك في هذا، أنا سأنتظر هنا وأنت إذهب وأحضر الحامي مو وسنغادر كلنا معا.”

في هذه اللحظة، لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد فهم شيئا ما وبدأ بالتراجع، بينما في نفس الوقت قام بوضع تعبير خائف قليلا على وجهه:

“توقف عن هرائك.”

AdamAborome

القائد الثاني فقط صبره وبدأ بالتكلم الأن بصوت بارد للغاية:

وبعد مرور يومان أخرين، وفي منتصف الليل، فإن ضباب كثيفا للغاية أحاط بقصر الأشباح، وبعد مدة قصيرة رياح هائلة هبة وفور فتح لي تشي يي لأعينه فإنه قد وجد شخصا واقفا أمامه.

“لو أخبرتك أن ترافقني، فرافقني بدون ثرثرة.”

“توقف عن هرائك.”

لي تشي يي نظر إلى القائد الثاني وقال ببسمة صغيرة:

في هذه اللحظة، أمامه كان واقفا القائد الثاني الذي قد إختفت جميع جروحه التي تلقاها من زهان هو.

“أيها القائد الثاني ما معنى هذا؟ أنا كل ما أريد فعله هو إتباع القوانين، وأنا متأكد بأنك تعرف قوانين الطائفة كونك قائدا من القادة الستة.”

عينا القائد الثاني أصبحتا باردة تماما، ونية قتل هائلة ظهرت فيهما:

“يكفي من هرائك، إتبعني الأن.”

وبعد مرور يومان أخرين، وفي منتصف الليل، فإن ضباب كثيفا للغاية أحاط بقصر الأشباح، وبعد مدة قصيرة رياح هائلة هبة وفور فتح لي تشي يي لأعينه فإنه قد وجد شخصا واقفا أمامه.

عينا القائد الثاني أصبحتا باردة تماما، ونية قتل هائلة ظهرت فيهما:

القائد الثاني قاطع كلامه بسرعة:

“هل سترافقني، أم تريد أن أرغمك على مرافقتي؟”

وبعد مرور يومان أخرين، وفي منتصف الليل، فإن ضباب كثيفا للغاية أحاط بقصر الأشباح، وبعد مدة قصيرة رياح هائلة هبة وفور فتح لي تشي يي لأعينه فإنه قد وجد شخصا واقفا أمامه.

في هذه اللحظة، لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد فهم شيئا ما وبدأ بالتراجع، بينما في نفس الوقت قام بوضع تعبير خائف قليلا على وجهه:

لي تشي يي مجددا هز رأسه وتعبير قلق على وجهه:

“أيها القائد كاو، أنت لم تأت إلى هنا تحت أمر القادة.”

القائد الثاني قام بسحب كتاب جديد الشكل وقدمه للي تشي يي وقال:

“هاهاها، يبدوا أنك لست بتلك الدرجة من الغباء.”

وفي نفس الوقت، فإن صوت هادئ صدر من خارج القصر:

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

بعد رؤية تعبير لي تشي يي، فإن القائد الثاني قد ضحك قليلا وقرر التوقف عن التمثيل:

تعابير كاو شيونغ قد أصبحت سيئة للغاية، فإنه كان مركزا للغاية على الإمساك بلي تشي يي، لذلك فإنه لم يحس بالحامي مو وهو يلاحقه.

“لو تريد مواصلة العيش فإتبعني حالا، وإلا فإنني سأقوم بتحطيم جميع عظام جسدك.”

بعد سماع كلماته، لي تشي يي هز رأسه وبسمته إزدادت قليلا:

لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد هدئ قليلا قبل أن يقول ببسمة على وجهه:

في هذه اللحظة، أمامه كان واقفا القائد الثاني الذي قد إختفت جميع جروحه التي تلقاها من زهان هو.

“يبدوا أنك تريد الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة، ولكن حتى ولو علمني إياها الإمبراطور الخالد مين رين فإنني لن أعطيها لك.”

“أيها التلميذ لي، الطائفة في خطر محدق للغاية، والقادة حاليا في الخارج مشغولون بمنع الأعداء من الدخول، ولم يملكوا أي خيار سوى إعطاء هذه المهمة لي.”

“هاها، لا داعي لأن تقلق بشأن ذلك الأمر، فإنتظر حتى أبدأ بتعذيبك وسنرى إن كنت ستعطيني التقنية أم لا”

“مجيئيإلى هنا هو أمر قد إتفق عليه جميع القادة.”

القائد الثاني إبتسم ببسمة باردة للغاية على وجهه، بينما لي تشي يي هز رأسه وقال:

كاو شيونغ رد عليه هو الأخر صارخا:

“لو إختفيت، فإن الحامي مو سيكتشف الأمر.”

“لو إختفيت، فإن الحامي مو سيكتشف الأمر.”

القائد الثاني بدأ بالضحك مجددا وقال:

لي تشي يي نظر إلى الشخص أمامه وإبتسم قليلا قبل أن يقول:

“وماذا لو إكتشف الأمر؟ هيهي، في هذه اللحظة، الطائفة في فوضى عارمة، ولا يوجد أي مراقب هنا. ومن يمكنه القول بأنك لم تستخدم هذه الفرصة للهروب، وفي نفس الوقت لو إختفت بعض النسخ من تقنية السماء الصافية، فإنك ستكون المتهم الوحيد بسرقتها، بينما الحامي مو سيكون شريكك في الجريمة.”

لي تشي يي مجددا هز رأسه وتعبير قلق على وجهه:

لي تشي يي هز رأسه مجددا وبسمة هائلة على وجهه:

القائد الثاني كان واثقا للغاية من خطته لدرجة أنه قد بدأ بالتباهي امام لي تشي يي.

“أيها القائد كاو، ألست واثقا للغاية في خطتك؟ ألست خائفا أن يكتشف القادة أمرك؟”

“كاو شيونغ، لم يفت الأوان على إستسلامك.”

“هاهاها، القادة سيكتشفون أمري؟ هاها بعد مرور هذه الحادثة فإنه سيكون هنالك رئيس جديد لطائفتنا، فالقائد الأول سيتم قتله داخل تشكيلة زهان هو بينما رئيس الطائفة الحالي جبان للغاية، فحتى ومع وقوع كارثة لهذه الدرجة على الطائفة، فإنه لم يعد بعد، ولذلك فإنه لن يظل رئيس طائفتنا أكثر من هذا ولن يبقى أي شخص سوى أنا ليصبح الرئيس.”

تعابير القائد الثاني قد أصبحت سيئة للغاية بعد سماع أن لي تشي يي قد كشفه تماما، وقام بمد يده للإمساك بلي تشي يي.

القائد الثاني كان واثقا للغاية من خطته لدرجة أنه قد بدأ بالتباهي امام لي تشي يي.

“القائد الأول في خطر، فحتى ولو لم يقدر زهان هو على تفعيل سوى جزء من قوة التشكيلة، فإن هذا سيكون كافي لهزيمته.”

لي تشي يي قد كبرت بسمته أكثر وقال:

“هل سترافقني، أم تريد أن أرغمك على مرافقتي؟”

“هممم، بما أنك ستصبح رئيس الطائفة، فلما العجلة في الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة؟”

“ل…..لما أنتم هنا؟ لما لستم في الخارج تقاتلون ؟”

السعادة قد إختفت من أعين القائد الثاني، ووجه قد اصبح عبوسا قليلا:

ولكن ما لم يتوقعه أحد هو أن قوة القائد الأول كانت أعلى بكثير مما توقعوه، وبالرغم من إستخدام زهان هو كامل قوته مرفقا بإستخدام التشكيلة لمهاجمته، إلا أن القائد الأول قد واصل القتال دون أن يخسر أو يتعرض لأي أذى.

“كفا كلاما.”

ولكن ما لم يتوقعه أحد هو أن قوة القائد الأول كانت أعلى بكثير مما توقعوه، وبالرغم من إستخدام زهان هو كامل قوته مرفقا بإستخدام التشكيلة لمهاجمته، إلا أن القائد الأول قد واصل القتال دون أن يخسر أو يتعرض لأي أذى.

لي تشي يي نظر إلى القائد الثاني قليلا قبل أن ينفجر ضاحكا:

ولكن وفي هذه اللحظة، صوت مدوي صدر من الخارج، وفي نفس الوقت، حمسة أشخاص دخلوا إلى القصر بسرعة. وهؤلاء الأشخاص هم القادة الأربعة والحامي مو.

“كما توقعت، فإنك قد طلبت مساعدتهم. ممن طلبتها. دونغ لونغ أم زهان هو؟ يبدوا أنهم لن يقوموا بالتراجع من طائفتنا قبل أن تعطيهم تقنية إرادة السماء المحرمة أليس كذلك؟”

“يبدوا أنك تريد الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة، ولكن حتى ولو علمني إياها الإمبراطور الخالد مين رين فإنني لن أعطيها لك.”

تعابير القائد الثاني قد أصبحت سيئة للغاية بعد سماع أن لي تشي يي قد كشفه تماما، وقام بمد يده للإمساك بلي تشي يي.

لي تشي يي مجددا هز رأسه وتعبير قلق على وجهه:

“كو شيونغ، أنا لم أتوقع أن خائن الطائفة سيكون حقا أنت.”

“ذلك لا يهم، فقط حاول لترى إن كائن الإمبراطور الخالد مين رين سيظهر لك في أحلامك.”

ولكن وفي هذه اللحظة، صوت مدوي صدر من الخارج، وفي نفس الوقت، حمسة أشخاص دخلوا إلى القصر بسرعة. وهؤلاء الأشخاص هم القادة الأربعة والحامي مو.

تعابير كاو شيونغ قد أصبحت سيئة للغاية، فإنه كان مركزا للغاية على الإمساك بلي تشي يي، لذلك فإنه لم يحس بالحامي مو وهو يلاحقه.

بعد رؤية دخول القادة، فإن تعابير القائد الثاني أصبحت سيئة لغاية، وفي نفس الوقت فإنه قد امسك بلي تشي يي وتراجع إلى الوراء بسرعة.

القائد كيان إنفجر صارخا:

وفي نفس الوقت فإنه قد تمت محاصرته من القادة الأربعة.

وجه كاو شيونغ قد أصبح محمرا للغاية وقام بالصراخ برعب:

القائد كيان إنفجر صارخا:

“ولكن لو حقا تريد لقاء القادة، فإنني سآخذك إليهم، كل ما عليك فعله هو مرافقتي.”

“كاو شيونغ، لقد خنت طائفتنا وبعت تقنياتنا، كيف لك أن تفعل هذا وحتى بعد كل ما قدمته لك الطائفة؟”

“كفا كلاما.”

وجه كاو شيونغ قد أصبح محمرا للغاية وقام بالصراخ برعب:

“كفا كلاما.”

“ل…..لما أنتم هنا؟ لما لستم في الخارج تقاتلون ؟”

تعابير كاو شيونغ قد أصبحت سيئة للغاية، فإنه كان مركزا للغاية على الإمساك بلي تشي يي، لذلك فإنه لم يحس بالحامي مو وهو يلاحقه.

الحامي مو قاطع كلامه بتعبير بارد تماما على وجهه:

“ل…..لما أنتم هنا؟ لما لستم في الخارج تقاتلون ؟”

“كاو شيونغ، لقد كنت أراقب تحركاتك منذ البداية، بالرغم من أن تمثيلك أنت وزهان هو قد أقنع القادة إلا أنه لم يقنعني أنا.”

“أيها القائد الثاني ما معنى هذا؟ أنا كل ما أريد فعله هو إتباع القوانين، وأنا متأكد بأنك تعرف قوانين الطائفة كونك قائدا من القادة الستة.”

تعابير كاو شيونغ قد أصبحت سيئة للغاية، فإنه كان مركزا للغاية على الإمساك بلي تشي يي، لذلك فإنه لم يحس بالحامي مو وهو يلاحقه.

“أيها القائد كاو، أنا أعرف درجة أهمية التقنية لطائفتنا، فهذه التقنية هي أساس طائفتنا ولها أهمية أكبر حتى من تقنية حركات الكون بينغ الستة، ولذلك فإنني أريد اللقاء بالقادة الأخرين. هذا ليس لأنني لا أثق بك أيها القائد الثاني، لكن هذه المسألة مهمة للغاية وأريد لقاء القادة لأتأكد من أنهم قد وافقوا على هذا الأمر.”

القائد وو بدأ هو الأخر بالصراخ:

لي تشي يي ظهر عليه وكأنه قد هدئ قليلا قبل أن يقول ببسمة على وجهه:

“كاو شيونغ، لم يفت الأوان على إستسلامك.”

وبعد مرور يومان أخرين، وفي منتصف الليل، فإن ضباب كثيفا للغاية أحاط بقصر الأشباح، وبعد مدة قصيرة رياح هائلة هبة وفور فتح لي تشي يي لأعينه فإنه قد وجد شخصا واقفا أمامه.

كاو شيونغ رد عليه هو الأخر صارخا:

“إن الأن وقت خطير للغاية بالنسبة لطائفتنا، ولذلك فإن القادة قد قرروا إلغاء عقوبتك، والسماح لك بالخروج، لذلك هيا أسرع ورافقني.”

“لو نجحت فإنني سأصبح الرئيس، ولو فشلت فإنه سينتهي بي الأمر كالشرير. هذا كل ما لدي لأقوله، لذلك إبتعدوا عن طريقي وإلا فإنني أقتل لي تشي يي ولن تستطيعوا أبدا الحصول على أي تقنية أخرى.”

تعابير القائد الثاني قد أصبحت سيئة للغاية بعد سماع أن لي تشي يي قد كشفه تماما، وقام بمد يده للإمساك بلي تشي يي.

بعد رؤية أن يد كاو شيونغ كانت ممسكة رقبة لي تشي يي، فإن القادة لم يستطيعوا التحرك من مكانهم خائفين أن ينفذ كاو شيونغ تهديده.

“ولكن لو حقا تريد لقاء القادة، فإنني سآخذك إليهم، كل ما عليك فعله هو مرافقتي.”

وفي نفس الوقت، فإن صوت هادئ صدر من خارج القصر:

تعابير القائد الثاني قد أصبحت سيئة للغاية بعد سماع أن لي تشي يي قد كشفه تماما، وقام بمد يده للإمساك بلي تشي يي.

“إذا ذلك الفتى هو المفتاح للحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة.”

“هاهاها، القادة سيكتشفون أمري؟ هاها بعد مرور هذه الحادثة فإنه سيكون هنالك رئيس جديد لطائفتنا، فالقائد الأول سيتم قتله داخل تشكيلة زهان هو بينما رئيس الطائفة الحالي جبان للغاية، فحتى ومع وقوع كارثة لهذه الدرجة على الطائفة، فإنه لم يعد بعد، ولذلك فإنه لن يظل رئيس طائفتنا أكثر من هذا ولن يبقى أي شخص سوى أنا ليصبح الرئيس.”


AdamAborome

“إن الأن وقت خطير للغاية بالنسبة لطائفتنا، ولذلك فإن القادة قد قرروا إلغاء عقوبتك، والسماح لك بالخروج، لذلك هيا أسرع ورافقني.”

جميع القادة الأربعة قد ظلوا في مكانهم وهم يشاهدون القائد الأول وهو يقاتل بكامل قوته، فبالرغم من رغبتهم في المساعدة، إلا أنه وبقوتهم الصغيرة فإنهم لن يستطيعوا تحمل ولا حتى ضربة واحدة من زهان هو. لذلك فإن كل ما إستطاعوا فعله هو المشاهدة من داخل الطائفة والأمل بحدوث معجزة ما.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط