نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Emperor’s Domination 77

يد واحدة تقتل ألف عدو (1)

يد واحدة تقتل ألف عدو (1)

الفصل 77 : يد واحدة تقتل ألف عدو (1).

“لقد سمعت بعض الإشاعات حول هذا المكان، وحول كيف أن مؤسسنا قد أمضى سنين طويلة هنا، ولكنني لم أتوقع أن يحتوي هذا المكان على هذا القدر الهائل من طاقة الإمبراطور.”

في هذه اللحظة، شخص قد دخل إلى القصر، ورفقة دخوله، فإن هالة نبيل ملكي قد ملأت المكان.

“أمسكوا به.”

بعد رؤية من هو الشخص الذي دخل إلى القصر، فإن تعابير القائد سون قد أصبحت بشعة للغاية:

“لقد سمعت بعض الإشاعات حول هذا المكان، وحول كيف أن مؤسسنا قد أمضى سنين طويلة هنا، ولكنني لم أتوقع أن يحتوي هذا المكان على هذا القدر الهائل من طاقة الإمبراطور.”

“دونغ شينغ لونغ……..”

“زهانغ…..”

دونغ لونغ تجاهل القائد سون وإلتفت إلى كاو شيونغ وقال:

“القائد الثاني سيصبح رئيس الطائفة، بينما أنا سأنفذ واجبي كالقائد الزائر لطائفتكم بعد مدة طويلة من البقاء هنا منهيا بذلك واجبي تجاهكم.”

“كاو شيونغ، أنت لم تخبرني بأن هذا الطفل هو مفتاح الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة.”

“خطتك ليست بذلك السوء في مواجهة أشخاص أخرين، لكن للأسف فإن حظك سيء وقد واجهتني أنا. وقبل أن أدفنكما هنا، فإنني أريد أن أقول لكما شيء واحدا فقط. أي شخص يتجرأ على الوقوف في وجه هدفي فإن مصيره سيكون الموت.”

وبعد مدة من الصمت فإنه قد إنفجر ضاحكا:

“أثناء تدربي هنا، مين رين قد ظهر في أحلامي مجددا وأخبرني أنه في الطابق السفلي للقصر يوجد هنالك قيثارة عتيقة، وأنه كان يعزف سابقا على هذه القيثارة.”

“فببساطة، الحصول على هذ الفتى، هو بمثابة الحصول على جميع تقنيات طائفتكم من مستوى الإمبراطور.”

AdamAborome

تعابير كاو شيونغ تغيرت هو الأخر قبل أن يقول:

” لا…….”

“أيها الأخ دونغ، الأن ليس وقتا جيدا لنلوم فيه بعضنا البعض. فحاليا يجب علينا العمل مع بعضنا البعض، ويمكننا التكلم بعد مغادرتنا هذا المكان.”

لي تشي يي إبتسم قليلا وقال:

دونغ لونغ قام بالنظر إلى كاو شيونغ وقال ساخرا:

الفصل 77 : يد واحدة تقتل ألف عدو (1).

“كاو شيونغ، هل تتجرأ على امري بقوتك الضعيفة؟ همف، هل تعتقد بأنك ستحقق شيئا ما بدوني؟ أن مجرد حشرة بدون مساعدتي.”

“لا داعي للقلق، فبوجودي هنا فإنني لن أسمح لأي شخص بالموت تحت حمايتي.”

“كاو شيونغ، كيف لك أن يطاوعك قلبك أن تتعاون مع طائفة الإله السماوي وتبيع أسرار طائفتنا لهم. يا ناكر الجميل.”

في هذه اللحظة، القائد زهو إنفجر صارخا، فجميع القادة كانوا على وشك الإنفجار غضبا بسبب هذه الخيانة.

القائد سون قال بتحمس:

بينما وجه كاو شيونغ قد تغيرت ألوانه لمدة طويلة، وبعد مدة طويلة فإنه قرر عدم الرد على كلمات القادة، فإن الأن ما حدث قد حدث.

“لا.لا هذا مستحيل، لا أرجوك، هذا مستحيل……..”

دونغ لونغ إلتفت إلى القادة الاربعة وقال:

ومرفقا بصوت صرخة ضعيفة، فإن رأس كاو شيونغ قد فصل عن رأسه دون أن يكون قادرا على فعل أي شيء أمام قوة السيف الهائلة. وبعد مدة قصيرة رأسه قد سقط إلى الأرض مفارقا الحياة.

“يا أيها العجوز زهو، بالرغم من كلماتك حقيقة الأن، إلا أنها لن تظل الحقيقة لمدة طويلة. هاهاها، لي تشي يي قد تعاون مع طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع لسرقة تقنيات طائفة البخور المطهرة، وهذا الأمر قد تم إكتشافه من قبل القادة الأربعة مسببا معركة طاحنة بين لي تشي يي ولي شوانغ يان، وفي النهاية الجميع قد مات في هذه المعركة بسبب جروحهم البليغة.”

بعد سماع كلمات لي تشي يي، القادة كانوا مصدومين للغاية، فإنهم لم يعتقدوا على الإطلاق أن قصر الأشباح الذي خاف منه الجميع في الحقيقة يحتوي على كنز مذهل مثل هذا.

“أما بالنسبة للقائد الأول فإنني أنا وكاو شيونغ سنتعاون معه داخل تشكيلة زهان هو على هزيمته وطرده من أرضي الطائفة، ولكن للأسف فإن القائد الأول سيموت بسبب جرحه هو الأخر، بينما رئيس الطائفة الحالي، سو يونغ هوانغ كان جبانا للغاية ولم يعد لمساعدة طائفته، لذلك فإن لن يظل رئيس الطائفة لأكثر من هذا، وبسبب مساهمة القائد كاو الكبيرة فإنه سيصبح الرئيس الجديد للطائفة.”

“وتحت توجيهاته، فإنني قمت بحفر الأرض وإيجاد هذه القيثارة، وليخبرني بعدها مين رين أسرار هذه الأعمدة الأربعة، وكيف أنه قد أمضى أغلب سنينه بعد الحصول على إرادة السماء هنا وهو يعزف الموسيقى. ومع مرور الوقت فإن هذه الأعمدة قد تغيرت بسبب تواجده هنا، وقد بدأت بإمتصاص بعض من طاقته الزائدة.”

دونغ لونغ واصل حكي قصته وكأن كل شيء قد سبق وحدث، بينما تعابير القادة الأأربعة قد أصبحت سيئة للغاية، فبالرغم من قدرتهم على هزيمة كاو شيونغ، إلا أنه ضد دونغ لونغ، فإنهم لا يملكون أي فرصة على الإطلاق.

“وفي نفس الوقت الذي ستغادر فيه، فإنك ستأخذ معك تقنياتنا أليس كذلك؟”

“ما رأيكم في ما سيحدث؟ هذه الأحداث ستدخل في تاريخ طائفتكم أليس كذلك؟”

“ما……ماالذي حدث الأن؟”

دونغ لونغ إبتسم وقال بسعادة:

AdamAborome

“القائد الثاني سيصبح رئيس الطائفة، بينما أنا سأنفذ واجبي كالقائد الزائر لطائفتكم بعد مدة طويلة من البقاء هنا منهيا بذلك واجبي تجاهكم.”

بعد قول ذلك لي تشي يي جلس على الأرض وبدأ بعزف القيثارة ببسمة على وجهه، وفي نفس الوقت فإن الأعمدة قد بدأت تشع بضوء ساطع للغاية…………

“وفي نفس الوقت الذي ستغادر فيه، فإنك ستأخذ معك تقنياتنا أليس كذلك؟”

دونغ لونغ بدأ بالصراخ برعب، وهو يتدحرج على الأرض.

ولكن في هذه اللحظة، صوت ضحك شديد قد قاطعه، الضحك قد صدر من لي تشي يي الذي مازال كاو شيونغ ممسكا به.

بعد قول ذلك لي تشي يي جلس على الأرض وبدأ بعزف القيثارة ببسمة على وجهه، وفي نفس الوقت فإن الأعمدة قد بدأت تشع بضوء ساطع للغاية…………

لي تشي يي واصل الضحك قليلا قبل أن يتوقف ثم يقول:

في هذه اللحظة، لي تشي يي قام بأمر القادة وبسمة صغيرة على وجهه.

“خطتك ليست بذلك السوء في مواجهة أشخاص أخرين، لكن للأسف فإن حظك سيء وقد واجهتني أنا. وقبل أن أدفنكما هنا، فإنني أريد أن أقول لكما شيء واحدا فقط. أي شخص يتجرأ على الوقوف في وجه هدفي فإن مصيره سيكون الموت.”

دونغ لونغ حاول مهاجمة لي تشي يي لكنه لم يستطع التحرك حتى تحت قبضة القائد كيان.

“زهانغ…..”

“كاو شيونغ، كيف لك أن يطاوعك قلبك أن تتعاون مع طائفة الإله السماوي وتبيع أسرار طائفتنا لهم. يا ناكر الجميل.”

بعد قوله هذا، لي تشي يي قام بتحريك أصابعه محركا أوتار القيثارة العتيقة، وفي غمضة عين القيثارة بدأت باللمعان وتحت قوة هذا اللمعان، كاو شيونغ لم يستطع مواصلة الإمساك بلي تشي يي وإضطر إلى إطلاقه.

بعد رؤية من هو الشخص الذي دخل إلى القصر، فإن تعابير القائد سون قد أصبحت بشعة للغاية:

“زهانغ…….”

“زهانغ…..”

وفي نفس الوقت، النقوش على الأعمدة الأربعة قد بدأت باللمعان بضوء ساطع ومن ذلك الضوء تكون سيفان صغيران ورقيقان للغاية، ولكن هالة هذان السيفان كانتا كافيتان لتحطيم الزمان والمكان بأكمله.

ولكن بالرغم من هذا فإن الواقع أمامهم وبسبب هذا فإن مكانة لي تشي يي قد إرتفعت كثير في قلوب القادة ليصبح شخصا مهما للغاية.

وفور ظهور السيفان فإنهما إتجها إلى كاو شيونغ ودونغ لونغ بسرعة لا يمكن رؤيتها وكأنهما قد إخترقا جميع قوانين العالم.

في هذه اللحظة، القائد زهو إنفجر صارخا، فجميع القادة كانوا على وشك الإنفجار غضبا بسبب هذه الخيانة.

“أهههههه………….”

تعابير كاو شيونغ تغيرت هو الأخر قبل أن يقول:

ومرفقا بصوت صرخة ضعيفة، فإن رأس كاو شيونغ قد فصل عن رأسه دون أن يكون قادرا على فعل أي شيء أمام قوة السيف الهائلة. وبعد مدة قصيرة رأسه قد سقط إلى الأرض مفارقا الحياة.

القادة الأربعة إستعادوا رباطة جأشهم وقام القائد كيان بالإمساك به بسهولة تامة.

“أ…..”

لي تشي يي واصل الضحك قليلا قبل أن يتوقف ثم يقول:

دونغ لونغ صرخ بألم وسقط إلى الأرض. فالسيف الذي هاجمه لم يستهدف حياته، بل السيف قام بمهاجمة وسط معدته مخترقا مكان تجمع طاقته وقوته مسببا ضياع كل ما كان يملكه من قوة.

“أيها الأخ دونغ، الأن ليس وقتا جيدا لنلوم فيه بعضنا البعض. فحاليا يجب علينا العمل مع بعضنا البعض، ويمكننا التكلم بعد مغادرتنا هذا المكان.”

” لا…….”

القائد سون سأل وهو ينظر إلى القيثارة والخوف يملأ قلبه، فتحت قوة هذه القيثارة، حتى نبيل ملكي مثل دونغ لونغ قد إنتهى أمره.

دونغ لونغ بدأ بالصراخ برعب، وهو يتدحرج على الأرض.

دونغ لونغ حاول مهاجمة لي تشي يي لكنه لم يستطع التحرك حتى تحت قبضة القائد كيان.

“لا.لا هذا مستحيل، لا أرجوك، هذا مستحيل……..”

“يا أيها العجوز زهو، بالرغم من كلماتك حقيقة الأن، إلا أنها لن تظل الحقيقة لمدة طويلة. هاهاها، لي تشي يي قد تعاون مع طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع لسرقة تقنيات طائفة البخور المطهرة، وهذا الأمر قد تم إكتشافه من قبل القادة الأربعة مسببا معركة طاحنة بين لي تشي يي ولي شوانغ يان، وفي النهاية الجميع قد مات في هذه المعركة بسبب جروحهم البليغة.”

بينما القادة الأربعة فإنهم كانوا مصدومين لدرجة انهم كان على وشك أن يغمى عليهم من شدة الصدمة والخوف. فقتل كاو شيونغ لأمر يمكن تقبله مهما كان غريبا، لكن تحطيم دونغ لونغ في ضرب واحدة لأمر لن يقدر عليه حتى القائد الاول.

دونغ لونغ بدأ بمحاولة النهوض، بينما جسده قد أصبح عجوزا للغاية بعد فقدانه كامل قوته، فشعره قد سقط بالكامل وعظامه قد أصبحت هشة للغاية وعلى وشك التحطم في أي لحظة.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

“جهدي طوال ثلاثة ألف سنة…..”

“وتحت توجيهاته، فإنني قمت بحفر الأرض وإيجاد هذه القيثارة، وليخبرني بعدها مين رين أسرار هذه الأعمدة الأربعة، وكيف أنه قد أمضى أغلب سنينه بعد الحصول على إرادة السماء هنا وهو يعزف الموسيقى. ومع مرور الوقت فإن هذه الأعمدة قد تغيرت بسبب تواجده هنا، وقد بدأت بإمتصاص بعض من طاقته الزائدة.”

دونغ لونغ بدأ بمحاولة النهوض، بينما جسده قد أصبح عجوزا للغاية بعد فقدانه كامل قوته، فشعره قد سقط بالكامل وعظامه قد أصبحت هشة للغاية وعلى وشك التحطم في أي لحظة.

لي تشي يي بدأ بالتكلم مازجا الحقيقة مع الأكاذيب وبسبب هذا فإن القادة لم يستطيعوا الشك حتى في كلماته.

“أيها الوغد الملعون، اليوم سأوف أقتلك، اليوم سوف أقتلك………”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا “جهدي طوال ثلاثة ألف سنة…..”

بعد الوقوف بعد صراع طويل، فإن دونغ لونغ قد جن جنونه تماما، وبدأ بالركض في إتجاه لي تشي يي. ولكن في هذه اللحظة، فإنهة قد فقد جميع قواه وقد أصبح مثل أي عجوز عادي.

“القائد الثاني سيصبح رئيس الطائفة، بينما أنا سأنفذ واجبي كالقائد الزائر لطائفتكم بعد مدة طويلة من البقاء هنا منهيا بذلك واجبي تجاهكم.”

“أمسكوا به.”

دونغ لونغ قام بالصراخ بجنون وهو ينظر إلى لي تشي يي بكراهية لا حدود له، فجميع تدربه وقوته التي أمضى ألاف السنين للحصول عليها ضد ضاعت اليوم. فلأي متدرب، فقدان قوتهم التي أمضوا سنين للحصول عليها لشيء أسوء حتى من الموت.

في هذه اللحظة، لي تشي يي قام بأمر القادة وبسمة صغيرة على وجهه.

القادة الأربعة قاموا بالنظر إلى القيثارة العتيقة في يد لي تشي يي مدركين تماما أنها سبب ما حدث، بينما الحامي مو قام بأخذ دونغ لونغ بعيدا وحبسه.

القادة الأربعة إستعادوا رباطة جأشهم وقام القائد كيان بالإمساك به بسهولة تامة.

“تلك السيوف قد صنعت من طاقة من مستوى الإمبراطور، وأنا متأكد أنكم تعرفون مدى قوة شيء مصنوع من طاقة من مستوى الإمبراطور.”

“أيها الوغد، إقتلني. إقتلني الأن.”

“أيها الوغد، إقتلني. إقتلني الأن.”

دونغ لونغ قام بالصراخ بجنون وهو ينظر إلى لي تشي يي بكراهية لا حدود له، فجميع تدربه وقوته التي أمضى ألاف السنين للحصول عليها ضد ضاعت اليوم. فلأي متدرب، فقدان قوتهم التي أمضوا سنين للحصول عليها لشيء أسوء حتى من الموت.

“ما……ماالذي حدث الأن؟”

لي تشي يي نظر إليه ثم قال:

وهذا التغير في الأوضاع قد صدم القادة لدرجة أن صدمتهم قد تحولت إلى خوف. فحتى لو تقاتلوا جميعهم ضد دونغ لونغ ماكانوا ليستطيعوا حتى على خدشه، ولكن الأن فإنه قد أصبح ضغيفا لهذه الدرجة.

“لا تقلق، فإنني سأقتلك، ولكن ليس الأن.”

القادة الأربعة كانوا متحمسين للغاية، ففي بادئ الأمر كان التعلم في الأحلام، والأن إيجاد الكنوز في الأأحلام، هذا الأمر قد جعل القادة يشككون في أن ما يحدث الأن هو مجرد وهم.

دونغ لونغ حاول مهاجمة لي تشي يي لكنه لم يستطع التحرك حتى تحت قبضة القائد كيان.

“خطتك ليست بذلك السوء في مواجهة أشخاص أخرين، لكن للأسف فإن حظك سيء وقد واجهتني أنا. وقبل أن أدفنكما هنا، فإنني أريد أن أقول لكما شيء واحدا فقط. أي شخص يتجرأ على الوقوف في وجه هدفي فإن مصيره سيكون الموت.”

وهذا التغير في الأوضاع قد صدم القادة لدرجة أن صدمتهم قد تحولت إلى خوف. فحتى لو تقاتلوا جميعهم ضد دونغ لونغ ماكانوا ليستطيعوا حتى على خدشه، ولكن الأن فإنه قد أصبح ضغيفا لهذه الدرجة.

القائد كيان إستعاد رباطة جأشه قليلا وقال:

القادة الأربعة قاموا بالنظر إلى القيثارة العتيقة في يد لي تشي يي مدركين تماما أنها سبب ما حدث، بينما الحامي مو قام بأخذ دونغ لونغ بعيدا وحبسه.

في هذه اللحظة، لي تشي يي قام بأمر القادة وبسمة صغيرة على وجهه.

“ما……ماالذي حدث الأن؟”

لي تشي يي بدأ بالتكلم وهو ممسك بالقيثارة العتيقة.

القادة قد صدقوا تماما أن كاو شيونغ قد خان الطائفة وتعاون مع دونغ لونغ، ولكن ما لم يصدقوه هو قتل لي تشي يي لكاو شيونغ بضربة واحدة وتحطيم دونغ لونغ بضربة واحدة هو الأخر.

وهذا التغير في الأوضاع قد صدم القادة لدرجة أن صدمتهم قد تحولت إلى خوف. فحتى لو تقاتلوا جميعهم ضد دونغ لونغ ماكانوا ليستطيعوا حتى على خدشه، ولكن الأن فإنه قد أصبح ضغيفا لهذه الدرجة.

“تلك السيوف قد صنعت من طاقة من مستوى الإمبراطور، وأنا متأكد أنكم تعرفون مدى قوة شيء مصنوع من طاقة من مستوى الإمبراطور.”

القادة الأربعة قاموا بالنظر إلى القيثارة العتيقة في يد لي تشي يي مدركين تماما أنها سبب ما حدث، بينما الحامي مو قام بأخذ دونغ لونغ بعيدا وحبسه.

لي تشي يي بدأ بالتكلم وهو ممسك بالقيثارة العتيقة.

“ما……ماالذي حدث الأن؟”

وبعد سماع كلماته فإن القادة بدأوا بالنظر إلى الأعمدة الأربعة، فسابقا عندما قام لي تشي يي بعزف القيثارة، فإنهم قد أحسوا بطاقة هائلة تصدر من الأعمدة. ولكن وبالرغم من هذا، فإنهم الأن لم يجدوا أي شيء غريب في الأعمدة.

بينما القادة الأربعة فإنهم كانوا مصدومين لدرجة انهم كان على وشك أن يغمى عليهم من شدة الصدمة والخوف. فقتل كاو شيونغ لأمر يمكن تقبله مهما كان غريبا، لكن تحطيم دونغ لونغ في ضرب واحدة لأمر لن يقدر عليه حتى القائد الاول.

“ومن أين لك بتلك القيثارة العتيقة؟”

“يا أيها العجوز زهو، بالرغم من كلماتك حقيقة الأن، إلا أنها لن تظل الحقيقة لمدة طويلة. هاهاها، لي تشي يي قد تعاون مع طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع لسرقة تقنيات طائفة البخور المطهرة، وهذا الأمر قد تم إكتشافه من قبل القادة الأربعة مسببا معركة طاحنة بين لي تشي يي ولي شوانغ يان، وفي النهاية الجميع قد مات في هذه المعركة بسبب جروحهم البليغة.”

القائد سون سأل وهو ينظر إلى القيثارة والخوف يملأ قلبه، فتحت قوة هذه القيثارة، حتى نبيل ملكي مثل دونغ لونغ قد إنتهى أمره.

القادة قد صدقوا تماما أن كاو شيونغ قد خان الطائفة وتعاون مع دونغ لونغ، ولكن ما لم يصدقوه هو قتل لي تشي يي لكاو شيونغ بضربة واحدة وتحطيم دونغ لونغ بضربة واحدة هو الأخر.

لي تشي يي إبتسم وقال:

دونغ لونغ قام بالنظر إلى كاو شيونغ وقال ساخرا:

“أثناء تدربي هنا، مين رين قد ظهر في أحلامي مجددا وأخبرني أنه في الطابق السفلي للقصر يوجد هنالك قيثارة عتيقة، وأنه كان يعزف سابقا على هذه القيثارة.”

“لي تشي يي هو الشص الذي إختاره مؤسسنا، وهذا يعني أن مؤسسنا يريد طائفتنا أن تعود إلى مكانتها السابقاة وقد إختار لي تشي يي ليحقق هذا.”

“وتحت توجيهاته، فإنني قمت بحفر الأرض وإيجاد هذه القيثارة، وليخبرني بعدها مين رين أسرار هذه الأعمدة الأربعة، وكيف أنه قد أمضى أغلب سنينه بعد الحصول على إرادة السماء هنا وهو يعزف الموسيقى. ومع مرور الوقت فإن هذه الأعمدة قد تغيرت بسبب تواجده هنا، وقد بدأت بإمتصاص بعض من طاقته الزائدة.”

بعد قول ذلك لي تشي يي جلس على الأرض وبدأ بعزف القيثارة ببسمة على وجهه، وفي نفس الوقت فإن الأعمدة قد بدأت تشع بضوء ساطع للغاية…………

لي تشي يي بدأ بالتكلم مازجا الحقيقة مع الأكاذيب وبسبب هذا فإن القادة لم يستطيعوا الشك حتى في كلماته.

لي تشي يي واصل الضحك قليلا قبل أن يتوقف ثم يقول:

لي تشي يي إبتسم وأكمل كلامه:

“تلك السيوف قد صنعت من طاقة من مستوى الإمبراطور، وأنا متأكد أنكم تعرفون مدى قوة شيء مصنوع من طاقة من مستوى الإمبراطور.”

“ومي رين قد علمني في أحلامي كيف أعزف الموسيقى وأفعل الطاقة الموجودة في هذه الأعمدة.”

دونغ لونغ صرخ بألم وسقط إلى الأرض. فالسيف الذي هاجمه لم يستهدف حياته، بل السيف قام بمهاجمة وسط معدته مخترقا مكان تجمع طاقته وقوته مسببا ضياع كل ما كان يملكه من قوة.

بعد سماع كلمات لي تشي يي، القادة كانوا مصدومين للغاية، فإنهم لم يعتقدوا على الإطلاق أن قصر الأشباح الذي خاف منه الجميع في الحقيقة يحتوي على كنز مذهل مثل هذا.

الفصل 77 : يد واحدة تقتل ألف عدو (1).

القائد وو قال وهو متحمس:

“لقد سمعت بعض الإشاعات حول هذا المكان، وحول كيف أن مؤسسنا قد أمضى سنين طويلة هنا، ولكنني لم أتوقع أن يحتوي هذا المكان على هذا القدر الهائل من طاقة الإمبراطور.”

“لي تشي يي هو الشص الذي إختاره مؤسسنا، وهذا يعني أن مؤسسنا يريد طائفتنا أن تعود إلى مكانتها السابقاة وقد إختار لي تشي يي ليحقق هذا.”

القادة الأربعة كانوا متحمسين للغاية، ففي بادئ الأمر كان التعلم في الأحلام، والأن إيجاد الكنوز في الأأحلام، هذا الأمر قد جعل القادة يشككون في أن ما يحدث الأن هو مجرد وهم.

القادة الأربعة كانوا متحمسين للغاية، ففي بادئ الأمر كان التعلم في الأحلام، والأن إيجاد الكنوز في الأأحلام، هذا الأمر قد جعل القادة يشككون في أن ما يحدث الأن هو مجرد وهم.

لي تشي يي بدأ بالتكلم مازجا الحقيقة مع الأكاذيب وبسبب هذا فإن القادة لم يستطيعوا الشك حتى في كلماته.

ولكن بالرغم من هذا فإن الواقع أمامهم وبسبب هذا فإن مكانة لي تشي يي قد إرتفعت كثير في قلوب القادة ليصبح شخصا مهما للغاية.

وهذا التغير في الأوضاع قد صدم القادة لدرجة أن صدمتهم قد تحولت إلى خوف. فحتى لو تقاتلوا جميعهم ضد دونغ لونغ ماكانوا ليستطيعوا حتى على خدشه، ولكن الأن فإنه قد أصبح ضغيفا لهذه الدرجة.

القائد كيان إستعاد رباطة جأشه قليلا وقال:

القائد وو قال وهو متحمس:

“لقد سمعت بعض الإشاعات حول هذا المكان، وحول كيف أن مؤسسنا قد أمضى سنين طويلة هنا، ولكنني لم أتوقع أن يحتوي هذا المكان على هذا القدر الهائل من طاقة الإمبراطور.”

“كاو شيونغ، أنت لم تخبرني بأن هذا الطفل هو مفتاح الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة.”

القائد سون قال بتحمس:

“القائد الأول مازال محتجزا في داخل تشكيلة زهان هو، وإن لم نسرع لمساعدته فإنه سينتهي به الأمر ميتا.”

“والفضل كله يعود للي تشي يي، فمن دونه ما كنا لنكتشف كنزا مذهلا مثل هذا.”

بعد سماع كلمات لي تشي يي، القادة كانوا مصدومين للغاية، فإنهم لم يعتقدوا على الإطلاق أن قصر الأشباح الذي خاف منه الجميع في الحقيقة يحتوي على كنز مذهل مثل هذا.

القادة الأربعة جميعهم قد نسوا تماما ما حدث سابقا مع كاو شيونغ بسبب سعادتهم الغامرة، فالأن فإنهم قد بدأوا برؤية أمل جديد وأكبر لطائفتهم.

“كاو شيونغ، أنت لم تخبرني بأن هذا الطفل هو مفتاح الحصول على تقنية إرادة السماء المحرمة.”

“سيء……..”

الفصل 77 : يد واحدة تقتل ألف عدو (1).

ولكن في هذه اللحظة، القائد وو إستعاد رباطة جأشه وقال بسرعة:

الفصل 77 : يد واحدة تقتل ألف عدو (1).

“القائد الأول مازال محتجزا في داخل تشكيلة زهان هو، وإن لم نسرع لمساعدته فإنه سينتهي به الأمر ميتا.”

في هذه اللحظة، القائد زهو إنفجر صارخا، فجميع القادة كانوا على وشك الإنفجار غضبا بسبب هذه الخيانة.

لي تشي يي إبتسم قليلا وقال:

“كاو شيونغ، كيف لك أن يطاوعك قلبك أن تتعاون مع طائفة الإله السماوي وتبيع أسرار طائفتنا لهم. يا ناكر الجميل.”

“لا داعي للقلق، فبوجودي هنا فإنني لن أسمح لأي شخص بالموت تحت حمايتي.”

لي تشي يي واصل الضحك قليلا قبل أن يتوقف ثم يقول:

بعد قول ذلك لي تشي يي جلس على الأرض وبدأ بعزف القيثارة ببسمة على وجهه، وفي نفس الوقت فإن الأعمدة قد بدأت تشع بضوء ساطع للغاية…………


AdamAborome

“أيها الوغد، إقتلني. إقتلني الأن.”

لي تشي يي واصل الضحك قليلا قبل أن يتوقف ثم يقول:

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط