نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Emperor’s Domination 118

إله (2)

إله (2)

 الفصل 118: إله (2)

الملفت بخصوصه الهالة الزرقاء المنبعثة من بصره، كبزوغ صباح سماوي، حيث أنه قادر على الرؤية من خلال كل شيء

بسماع هذا “ضوء الهي جميل كالدم” علا لي تشي تعبير باهت، ضوء الهي جميل مثل الدم، كان هذا أكثر شيء لا يريد أن يراه، كان لابد من معرفة أنه خلال العصور القديمة، كان شر التلال المنتشر عالمه الخاص، وقطعة سماء منفصلة، ولكن لم يكن أبدا أرضا سلمية

هذا الشاب كان ممتازا، ذو تعبير جدي كصمود الجبال، على الرغم من أن وجوده لم يكن مرعبا كالأمير السماوي شينغ شوان، لكن لا يزال كبيرا جدا

برؤية تعبير لي تشي، شعرت لي شوان جيان أن شيئا ما كان خاطئا “ما الأمر؟”

هذا الشاب كان ممتازا، ذو تعبير جدي كصمود الجبال، على الرغم من أن وجوده لم يكن مرعبا كالأمير السماوي شينغ شوان، لكن لا يزال كبيرا جدا

 قال لي تشي “سنذهب ونتحقق من ذلك ونعرف ما إذا كانت الوحوش السماوية وأرواح طول العمر في سبات، أو إذا ما كانوا قد لاذوا بالفرار إلى مكان ما”

على مسافة بعيدة، كانت هناك هالة زرقاء امتدت لألف ميل، في ومضة عبر هذا الضوء الأزرق السماوي فوق رؤوس كثير من الناس

في الماضي اعتقد تماما أن هذا الشيء لن يظهر، كان هذا الوجود الغريب ليس فقط ذو قوة غامضة، ولكن كان أيضا من الصعب التعامل معه، كان عنيدا للغاية مثل الأعشاب الضارة، وكان من المستحيل أساسا تدمير جذوره

برؤية تعبير لي تشي، شعرت لي شوان جيان أن شيئا ما كان خاطئا “ما الأمر؟”

في الواقع، في المرة الأولى التي جاء إلى هنا كغراب الظلام، اجتاح بالفعل كل شيء مرة واحدة مع الإمبراطور الخالد زيو زي، في وقت لاحق، فعل ذلك مرة أخرى مع الإمبراطور الخالد مين رين، وقلب تقريبا هذا المكان رأسا على عقب، ومع ذلك، إذا كان هذا الشيء المروع ترك خلفه القليل من الجذور، فيمكنه أن يرتفع بضراوة مرة أخرى

لي تشي اتجه شرقا، بطبيعة الحال ليس لأجل الكنز الإلهي، سواء كان موجودا أو لا، فقد كان يعلم جيدا حياله، هو هنا فقط لأجل الضفدع

وهم يتجهون شرقا، ذكرت لي شوان جيان لـ لي تشي “العديد من المتدربين يسارعون شرقا وبعضهم عبر حتى المنطقة الخطيرة، ومع ذلك لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية”

 قال لي تشي “سنذهب ونتحقق من ذلك ونعرف ما إذا كانت الوحوش السماوية وأرواح طول العمر في سبات، أو إذا ما كانوا قد لاذوا بالفرار إلى مكان ما”

لي تشي تمتم “إذا لقد كان حقا ذلك، أريد أيضا أن أرى نوع ظهوره بعد حمله ملايين السنين”

في فترة قصيرة من الزمن انتشر هذا الخبر في كامل أنحاء التلال، قال أحدهم “سمعت أن هناك كنز إلهي ظهر في الشرق، ونبه الطوائف والدول الكبرى”

نظر لي شوان جيان في لي تشي وقالت “كنز الآلهة؟ هذه ليست سوى إشاعة، ولكن قال أحدهم أن شر التلال المنتشر كان أرض الآلهة، وأن هذا المكان يملك كنوزا إلهية!”

الأمير السماوي شينغ شوان، سليل مملكة أزور الغامضة القديمة، قال البعض أنه كان ابن الملك الفاني شينغ شوان، وقال البعض أنه كان سليل السلف، الإمبراطور الخالد شينغ شوان، والبعض يعتقد أنه يمكن أن يكون من سلالة الإمبراطور الخالد سان داو

فيما يتعلق بهذه المسألة، ابتسم لي تشي وتحدث ببطء “كنوز الآلهة؟ أنا لم أرهم، لكن يمكن أن يكون هناك عظم إلهي أو اثنان في بحر عظام الآلهة!”

في فترة قصيرة من الزمن انتشر هذا الخبر في كامل أنحاء التلال، قال أحدهم “سمعت أن هناك كنز إلهي ظهر في الشرق، ونبه الطوائف والدول الكبرى”

لي شوان جيان سألت عاطفيا لي تشي “هناك آلهة في هذا العالم؟”

لم يكن لدى بوابة قديس الشيطان التاسعة عبقرية واحدة وهي لي شوان جيان فقط، في الواقع، كان أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة أيضا رائعا للغاية، ومع ذلك، لأسباب غير معروفة، كأقدم تلميذ، لم يختر أن يكون سليلا، بدلا من ذلك، تم اختيار لي شوان جيان

فيما يتعلق بالخالدين والآلهة، ليس فقط إمبراطور العالم الفاني، كانت هناك أيضا العديد من الأساطير في العوالم التسعة، قال البعض أن هذا العالم كان للخالدين، لكنهم أبيدوا في وقت لاحق

هذا الشاب كان ممتازا، ذو تعبير جدي كصمود الجبال، على الرغم من أن وجوده لم يكن مرعبا كالأمير السماوي شينغ شوان، لكن لا يزال كبيرا جدا

حتى أن بعضهم قال أنه خلال العصور القديمة، كان هناك عصر الآلهة، حكمت فيه الآلهة العوالم التسعة والأراضي العشر، ومع ذلك إذا كانت هناك آلهة أو لا، لا أحد يمكنه الجزم بذلك، هناك عدد قليل من الذين حصلوا على كنوز وحتى كنوز حياة، ليس من قبل الحكماء العقلاء من عصر الخراب، ولكن من عصر سابق حتى

رأى بعض الناس هذا المشهد وقالوا عاطفيا “لينغ شينغ فينغ من بوابة قديس الشيطان التاسعة والأمير السماوي شينغ شوان يذهبان معا… هل يمكن أن تكون بوابة قديس الشيطان التاسعة تريد بناء علاقات جيدة مع مملكة أزور الغامضة القديمة؟”

كانت تلك الكنوز تتحدى السماء، ولكن لا يمكن للمرء أن يعود في الزمن ليكتشف ذلك، بعض المتدربين يعتبر هذه الكنوز كنوز آلهة

ومع ذلك، لم تكن هذه النقاط الأساسية، ما كان مدهشا أكثر هو أن هناك شائعات بأن الأمير السماوي شينغ شوان، يتدرب على قانوني جدارة إمبراطور في نفس الوقت، كما أنه هناك حتى شائعات على أنه يتدرب على سر قانوني إرادة السماء للإمبراطورين الخالدين معا، الإمبراطور الخالد شينغ شوان، والإمبراطور الخالد سان داو

لي تشي ضحك بصوت عال، وعلى مهل قال “آلهة؟ إذا كان هناك آلهة في هذا العالم، فأنا سيد الآلهة، إذا كان هناك خالدين في هذا العالم، أنا ملك الخالدين”

هذا الخبر مر بسرعة كالنار في الهشيم، في فترة قصيرة من الزمن، كل المتدربين هرعوا بجنون شرقا، رغبة في إيجاد كنوز، حيث أن الوحوش الضارية لم تعد موجودة

كانت هذه الكلمات جامحة للغاية، سيد الآلهة، ملك الخالدين، أي أحد يسمع هذه الكلمات يظن أن لي تشي يكذب، ولكن لي شوان جيان اعتادت على ذلك، أحيانا، لي تشي يقول بعض الأشياء المتعجرفة، ولكن في يديه، المسائل تحل بسهولة، كان هذا مخيفا بصراحة

على أي حال، كانت بوابة قديس الشيطان التاسعة تملك اثنين من العباقرة العظام، وكان هذا أمر تحسده عليه العديد من الطوائف، لي شوان جيان، غنية عن التعريف، تملك طبيعيا قدر قديس وبنية ملك، وإمكانيات غير محدودة، على الرغم من أن المواهب الطبيعية لـ لينغ شينغ فينغ لم تكن كبيرة مثل لي شوان جيان، لكنه كان قويا جدا، يعتقد البعض أن الرقم 1 في الجيل الشاب لبوابة قديس الشيطان التاسعة كان لينغ شينغ فينغ، ويعتقد أنه أقوى من لي شوان جيان

استمروا شرقا، العديد من المتدربين كانوا يبحثون كالفئران في كل مكان، كانوا إما يبحثون عن حبوب الروح والأعشاب الطبية أو ينقبون عن الكنوز والمعادن الملكية، هرع الكثير من الناس إلى هنا عندما علموا أنه لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية

برؤية تعبير لي تشي، شعرت لي شوان جيان أن شيئا ما كان خاطئا “ما الأمر؟”

في فترة قصيرة من الزمن انتشر هذا الخبر في كامل أنحاء التلال، قال أحدهم “سمعت أن هناك كنز إلهي ظهر في الشرق، ونبه الطوائف والدول الكبرى”

لم يكن لدى بوابة قديس الشيطان التاسعة عبقرية واحدة وهي لي شوان جيان فقط، في الواقع، كان أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة أيضا رائعا للغاية، ومع ذلك، لأسباب غير معروفة، كأقدم تلميذ، لم يختر أن يكون سليلا، بدلا من ذلك، تم اختيار لي شوان جيان

قال متدرب آخر “صحيح، حتى شينغ تيان داو كان متوجها شرقا بسرعة”

الأمير السماوي شينغ شوان، سليل مملكة أزور الغامضة القديمة، قال البعض أنه كان ابن الملك الفاني شينغ شوان، وقال البعض أنه كان سليل السلف، الإمبراطور الخالد شينغ شوان، والبعض يعتقد أنه يمكن أن يكون من سلالة الإمبراطور الخالد سان داو

وأضاف آخر “الناس رأوا وحوشا ضارية تغادر الشرق، ربما كان لأنهم لم يستطيعوا التعامل مع وجود كنز إلهي، لذلك غادروا المكان، يجب علينا أن نذهب بسرعة، في هذه اللحظة، الجميع ذهبوا إلى هناك، سوف يكون هناك الكثير من الكنوز في كل مكان والتي ستكون جاهزة للأخذ، إذا كانت المنقطة خطرة فلم تعد خطرة، ثم أن الجميع سيصبحون أغنياء”

أما لما الناس آمنوا فعلا بظهور كنز إلهي، كان هذا لأن الخبر جاء من تلاميذ مملكة أزور الغامضة القديمة

هذا الخبر مر بسرعة كالنار في الهشيم، في فترة قصيرة من الزمن، كل المتدربين هرعوا بجنون شرقا، رغبة في إيجاد كنوز، حيث أن الوحوش الضارية لم تعد موجودة

بينما هالة الأمير السماوي شينغ شوان تضيء الميدان، صدم الكثير من الناس “سليل المملكة القديمة، إنه حقا تنين”، مهما كانت أفكار الموهوبين من جيل الشباب، أمام الأمير السماوي شينغ شوان، جميعهم شعروا بالنقص

أما بالنسبة للشائعات عن وجود كنز إلهي، لم يكن أحد يعلم على وجه اليقين، لأنهم لم يعرفوا ما هو أو ما إذا كانت الآلهة موجودة أصلا

برؤية الشاب بجانب الأمير السماوي، عرف أحد ما أصله فقال مدهوشا “أليس هذا أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة، لينغ شينغ فينغ؟”

أما لما الناس آمنوا فعلا بظهور كنز إلهي، كان هذا لأن الخبر جاء من تلاميذ مملكة أزور الغامضة القديمة

لم يكن لدى بوابة قديس الشيطان التاسعة عبقرية واحدة وهي لي شوان جيان فقط، في الواقع، كان أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة أيضا رائعا للغاية، ومع ذلك، لأسباب غير معروفة، كأقدم تلميذ، لم يختر أن يكون سليلا، بدلا من ذلك، تم اختيار لي شوان جيان

بشكل خاص، الأمير السماوي شينغ شوان، لم يكن يحب قائد النهر الشرقي وشينغ تيان داو، اللذان كانا يقتلان الوحوش السماوية وأرواح طول العمر من أجل نخاع الوحش ودم طول العمر، هو كان يبحث فقط في المنطقة الخطرة، كما لو كان يبحث عن شيء ما

الملفت بخصوصه الهالة الزرقاء المنبعثة من بصره، كبزوغ صباح سماوي، حيث أنه قادر على الرؤية من خلال كل شيء

وأخيرا تم تأكيد هذا الخبر من قبل السلحفاة العاهل القديم لبحيرة التنين الطائر “الأمير السماوي شينغ شوان بالتأكيد جاء إلى هنا لهدف، إن مملكة أزور القديمة الخالدة كانت دائما تقف بقوة مع جبلين من الأباطرة الخالدين، داو العظام بالنسبة لهم غير موجود، وإرادة السماء الحقيقية مجرد حجر يطلب، خزينة مملكة أزور الغامضة القديمة مخيفة كالسماء، الآن، الأمير السماوي شينغ شوان هو بالتأكيد ليس هنا فقط لأجل نخاعات الوحوش وداو العظام، أخشى أنه هو هنا فقط للحصول على الكنز الإلهي، إذا كان هناك شيء ما يمكن أن يسبب حركة ضد مملكة أزور الغامضة القديمة، فسيكون ذاك”

قال متدرب آخر “صحيح، حتى شينغ تيان داو كان متوجها شرقا بسرعة”

كان السلحفاة العاهل لبحيرة التنين الطائر عاش فترة طويلة جدا، وكان غنيا بالمعرفة، إذا قال ذلك، فالعديد من المتدربين سيسلمون به، أنه كان هناك حقا كنز إلهي ظهر في الشرق

في هذه اللحظة صاح أحد المتدربين غير المعروفين “الأمير السماوي شينغ شوان وصل” رفعوا الجميع رؤوسهم وحدقوا نحو الأفق

لي تشي اتجه شرقا، بطبيعة الحال ليس لأجل الكنز الإلهي، سواء كان موجودا أو لا، فقد كان يعلم جيدا حياله، هو هنا فقط لأجل الضفدع

حتى أن بعضهم قال أنه خلال العصور القديمة، كان هناك عصر الآلهة، حكمت فيه الآلهة العوالم التسعة والأراضي العشر، ومع ذلك إذا كانت هناك آلهة أو لا، لا أحد يمكنه الجزم بذلك، هناك عدد قليل من الذين حصلوا على كنوز وحتى كنوز حياة، ليس من قبل الحكماء العقلاء من عصر الخراب، ولكن من عصر سابق حتى

ومع ذلك، وهو ذاهب إلى المنطقة الخطرة، التقى بشخصية لامعة

الملفت بخصوصه الهالة الزرقاء المنبعثة من بصره، كبزوغ صباح سماوي، حيث أنه قادر على الرؤية من خلال كل شيء

في هذه اللحظة صاح أحد المتدربين غير المعروفين “الأمير السماوي شينغ شوان وصل” رفعوا الجميع رؤوسهم وحدقوا نحو الأفق

لي تشي ضحك بصوت عال، وعلى مهل قال “آلهة؟ إذا كان هناك آلهة في هذا العالم، فأنا سيد الآلهة، إذا كان هناك خالدين في هذا العالم، أنا ملك الخالدين”

على مسافة بعيدة، كانت هناك هالة زرقاء امتدت لألف ميل، في ومضة عبر هذا الضوء الأزرق السماوي فوق رؤوس كثير من الناس

ضوء أزرق سماوي اجتاح السماء مرورا مع وجود عظيم، كأنه ملك يقوم بدورية على أرضه، هناك الكثير من الناس يحلقون داخل هذا الضوء الأزرق السماوي يقودهم شاب

ضوء أزرق سماوي اجتاح السماء مرورا مع وجود عظيم، كأنه ملك يقوم بدورية على أرضه، هناك الكثير من الناس يحلقون داخل هذا الضوء الأزرق السماوي يقودهم شاب

لي تشي تمتم “إذا لقد كان حقا ذلك، أريد أيضا أن أرى نوع ظهوره بعد حمله ملايين السنين”

كان هذا الشاب فخورا وطويل القامة، وقد شمله ضوء أخضر، كما لو أنه ولد في الفوضى كابن للسماوات، على الرغم من أن الشخص لا يمكن أن يرى ملامحه بوضوح، لكنه كان يعتمر تاجا إلهيا ويرتدي رداء إمبراطوريا، وكأنه ملك سماوي يقوم بدوريات في هذا العالم

رأى بعض الناس هذا المشهد وقالوا عاطفيا “لينغ شينغ فينغ من بوابة قديس الشيطان التاسعة والأمير السماوي شينغ شوان يذهبان معا… هل يمكن أن تكون بوابة قديس الشيطان التاسعة تريد بناء علاقات جيدة مع مملكة أزور الغامضة القديمة؟”

الملفت بخصوصه الهالة الزرقاء المنبعثة من بصره، كبزوغ صباح سماوي، حيث أنه قادر على الرؤية من خلال كل شيء

وأضاف آخر “الناس رأوا وحوشا ضارية تغادر الشرق، ربما كان لأنهم لم يستطيعوا التعامل مع وجود كنز إلهي، لذلك غادروا المكان، يجب علينا أن نذهب بسرعة، في هذه اللحظة، الجميع ذهبوا إلى هناك، سوف يكون هناك الكثير من الكنوز في كل مكان والتي ستكون جاهزة للأخذ، إذا كانت المنقطة خطرة فلم تعد خطرة، ثم أن الجميع سيصبحون أغنياء”

الأمير السماوي شينغ شوان، سليل مملكة أزور الغامضة القديمة، قال البعض أنه كان ابن الملك الفاني شينغ شوان، وقال البعض أنه كان سليل السلف، الإمبراطور الخالد شينغ شوان، والبعض يعتقد أنه يمكن أن يكون من سلالة الإمبراطور الخالد سان داو

لي تشي ضحك بصوت عال، وعلى مهل قال “آلهة؟ إذا كان هناك آلهة في هذا العالم، فأنا سيد الآلهة، إذا كان هناك خالدين في هذا العالم، أنا ملك الخالدين”

ومع ذلك، لم تكن هذه النقاط الأساسية، ما كان مدهشا أكثر هو أن هناك شائعات بأن الأمير السماوي شينغ شوان، يتدرب على قانوني جدارة إمبراطور في نفس الوقت، كما أنه هناك حتى شائعات على أنه يتدرب على سر قانوني إرادة السماء للإمبراطورين الخالدين معا، الإمبراطور الخالد شينغ شوان، والإمبراطور الخالد سان داو

استمروا شرقا، العديد من المتدربين كانوا يبحثون كالفئران في كل مكان، كانوا إما يبحثون عن حبوب الروح والأعشاب الطبية أو ينقبون عن الكنوز والمعادن الملكية، هرع الكثير من الناس إلى هنا عندما علموا أنه لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية

بينما هالة الأمير السماوي شينغ شوان تضيء الميدان، صدم الكثير من الناس “سليل المملكة القديمة، إنه حقا تنين”، مهما كانت أفكار الموهوبين من جيل الشباب، أمام الأمير السماوي شينغ شوان، جميعهم شعروا بالنقص

على مسافة بعيدة، كانت هناك هالة زرقاء امتدت لألف ميل، في ومضة عبر هذا الضوء الأزرق السماوي فوق رؤوس كثير من الناس

حتى النبلاء الملكيين كبار السن تباكوا “مملكة واحدة وإمبراطورين خالدين،طائفة واحدة وقانوني سر إرادة السماء، في هذا العالم كله لا يوجد أحد يستطيع الدفاع عن نفسه ضدهم”

وهم يتجهون شرقا، ذكرت لي شوان جيان لـ لي تشي “العديد من المتدربين يسارعون شرقا وبعضهم عبر حتى المنطقة الخطيرة، ومع ذلك لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية”

غني عن القول، أن جميع النبلاء الملكيين كانوا حذرين منه، أو حتى تجنبوه خوفا من احتمال استفزازه، كان الأمير السماوي شينغ شوان ليس قويا فقط، ولكن وراءه كانت مملكة أزور الغامضة القديمة

برؤية تعبير لي تشي، شعرت لي شوان جيان أن شيئا ما كان خاطئا “ما الأمر؟”

كان هناك رجل آخر بجانب الأمير السماوي شينغ شوان، كان هذا الأخير قوي وشهم دون أقرانه، لكن هذا الشاب الذي بجانبه كان يتبعه دون أن يفقد الكثير من سحره الخاص

على مسافة بعيدة، كانت هناك هالة زرقاء امتدت لألف ميل، في ومضة عبر هذا الضوء الأزرق السماوي فوق رؤوس كثير من الناس

هذا الشاب كان ممتازا، ذو تعبير جدي كصمود الجبال، على الرغم من أن وجوده لم يكن مرعبا كالأمير السماوي شينغ شوان، لكن لا يزال كبيرا جدا

استمروا شرقا، العديد من المتدربين كانوا يبحثون كالفئران في كل مكان، كانوا إما يبحثون عن حبوب الروح والأعشاب الطبية أو ينقبون عن الكنوز والمعادن الملكية، هرع الكثير من الناس إلى هنا عندما علموا أنه لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية

بصرف النظر عن هذا الشاب، كان هناك العديد من الشيوخ بجانب الأمير السماوي شينغ شوان، على الرغم من أنهم قمعوا هالاتهم، ولكن فقط بنظراتهم يسببون الفتور لقلوب الآخرين، يمكن للمرء أن يتصور أن هؤلاء الشيوخ كانوا خبراء من المملكة القديمة، ويجب أن تكون تدريباتهم هائلة

استمروا شرقا، العديد من المتدربين كانوا يبحثون كالفئران في كل مكان، كانوا إما يبحثون عن حبوب الروح والأعشاب الطبية أو ينقبون عن الكنوز والمعادن الملكية، هرع الكثير من الناس إلى هنا عندما علموا أنه لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية

برؤية الشاب بجانب الأمير السماوي، عرف أحد ما أصله فقال مدهوشا “أليس هذا أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة، لينغ شينغ فينغ؟”

بصرف النظر عن هذا الشاب، كان هناك العديد من الشيوخ بجانب الأمير السماوي شينغ شوان، على الرغم من أنهم قمعوا هالاتهم، ولكن فقط بنظراتهم يسببون الفتور لقلوب الآخرين، يمكن للمرء أن يتصور أن هؤلاء الشيوخ كانوا خبراء من المملكة القديمة، ويجب أن تكون تدريباتهم هائلة

لم يكن لدى بوابة قديس الشيطان التاسعة عبقرية واحدة وهي لي شوان جيان فقط، في الواقع، كان أقدم تلميذ لبوابة قديس الشيطان التاسعة أيضا رائعا للغاية، ومع ذلك، لأسباب غير معروفة، كأقدم تلميذ، لم يختر أن يكون سليلا، بدلا من ذلك، تم اختيار لي شوان جيان

وأضاف آخر “الناس رأوا وحوشا ضارية تغادر الشرق، ربما كان لأنهم لم يستطيعوا التعامل مع وجود كنز إلهي، لذلك غادروا المكان، يجب علينا أن نذهب بسرعة، في هذه اللحظة، الجميع ذهبوا إلى هناك، سوف يكون هناك الكثير من الكنوز في كل مكان والتي ستكون جاهزة للأخذ، إذا كانت المنقطة خطرة فلم تعد خطرة، ثم أن الجميع سيصبحون أغنياء”

قال البعض كان هذا بسبب أن لـ لي شوان جيان تملك قصر قدر قديس وبنية ملك، لذلك كانت في موضع تقدير كبير من قبل الملك الشيطان فاختارها أن تكون السليلة، وقال بعضهم أن لينغ شينغ فينغ لم يكن تلميذا للملك الشيطان، لذا لم يملك المؤهلات لوراثة هذا المنصب

في الماضي اعتقد تماما أن هذا الشيء لن يظهر، كان هذا الوجود الغريب ليس فقط ذو قوة غامضة، ولكن كان أيضا من الصعب التعامل معه، كان عنيدا للغاية مثل الأعشاب الضارة، وكان من المستحيل أساسا تدمير جذوره

على أي حال، كانت بوابة قديس الشيطان التاسعة تملك اثنين من العباقرة العظام، وكان هذا أمر تحسده عليه العديد من الطوائف، لي شوان جيان، غنية عن التعريف، تملك طبيعيا قدر قديس وبنية ملك، وإمكانيات غير محدودة، على الرغم من أن المواهب الطبيعية لـ لينغ شينغ فينغ لم تكن كبيرة مثل لي شوان جيان، لكنه كان قويا جدا، يعتقد البعض أن الرقم 1 في الجيل الشاب لبوابة قديس الشيطان التاسعة كان لينغ شينغ فينغ، ويعتقد أنه أقوى من لي شوان جيان

وهم يتجهون شرقا، ذكرت لي شوان جيان لـ لي تشي “العديد من المتدربين يسارعون شرقا وبعضهم عبر حتى المنطقة الخطيرة، ومع ذلك لا توجد أرواح طول عمر أو وحوش سماوية”

رأى بعض الناس هذا المشهد وقالوا عاطفيا “لينغ شينغ فينغ من بوابة قديس الشيطان التاسعة والأمير السماوي شينغ شوان يذهبان معا… هل يمكن أن تكون بوابة قديس الشيطان التاسعة تريد بناء علاقات جيدة مع مملكة أزور الغامضة القديمة؟”

لي شوان جيان سألت عاطفيا لي تشي “هناك آلهة في هذا العالم؟”

Adam

بسماع هذا “ضوء الهي جميل كالدم” علا لي تشي تعبير باهت، ضوء الهي جميل مثل الدم، كان هذا أكثر شيء لا يريد أن يراه، كان لابد من معرفة أنه خلال العصور القديمة، كان شر التلال المنتشر عالمه الخاص، وقطعة سماء منفصلة، ولكن لم يكن أبدا أرضا سلمية

كانت تلك الكنوز تتحدى السماء، ولكن لا يمكن للمرء أن يعود في الزمن ليكتشف ذلك، بعض المتدربين يعتبر هذه الكنوز كنوز آلهة

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط