نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Emperor’s Domination 134

جذور الشر تحت الأرض (2)

جذور الشر تحت الأرض (2)

الفصل 134: جذور الشر تحت الأرض (2)

لي تشي تحدث ببطء “مع مثل هذا الموقف المتعجرف، ليس سيئا أن أدعها تعاني قليلا” لم يكن في عجلة من أمره على الإطلاق

بسماع هذا الاسم “شجرة الشر تيفا”، قشعريرة اكتسحت نيو فين في جميع أنحاء جسده وخسر ألوانه “لقد سمعت عن الأساطير المتعلقة بهذا الوجود، هذا الشيء مثل شيطان لا يموت حتى بعد ذبحه للعديد من المرات، بغض النظر عن من يلتقي بهم، فالموت سيكون مصيرهم الوحيد، وسوف يصبحون وجبة له، ومع ذلك، على مر العصور إلى الآن، لم أسمع أن شخصا رأى شجرة الشجر تيفا”

لأن هناك الكثير من النباتات الغامضة والمعادن تحت الأرض، أصبح كل المتدربين أكثر اقتناعا بأن هناك كنز آلهة هنا، تماما كما ادعت الأساطير

شين باو جياو التي كانت تقف بالجانب سمعت عن الآلهة، لم يسعها إلا أن تسأل “هناك آلهة؟، هناك حقا آلهة في هذا العالم؟”

برؤية حالة لي تشي المرتاحة، حدقت لي شوان جيان له وقالت “ألن توقفها؟ في ٍرأيي، هي على استعداد للذهاب معك”

حدق لي تشي نحوها وقال “أنت أخبريني، لماذا أنت هنا؟ لكنز الآلهة أو سلاح العاهل الإلهي؟”

في بعض الأحيان كانت هناك العديد من الصرخات البائسة تنبعث داخل المتاهة المعقدة “آه…” العديد من المتدربين واجهوا الكارثة التي تخترقهم وتجفف دمائهم

عندما سألها لي تشي، رفعت شين باو جياو رأسها لتلتقي بنظرته، وأجابت بلهجة جدية “أساطير القوانين الكونية للآلهة، أقدم القوانين، قادرة على اختراق جميع العقبات والعودة إلى الأصل”

حلل لي تشي موقعه الحالي قليلا “تعالوا، سنذهب للعثور على هدفنا”، ذهب أخيرا إلى اتجاه مختلف داخل كهف آخر

فهم لي تشي “إذا أنت هنا من أجل القوانين الكونية للآلهة”، كانت شين باو جياو محدودة البنية وأرادت تخترق مأزقها هذا، وهكذا، عندما سمعت أن هناك كنز آلهة، أرادت أن تهدف للقوانين الكونية للآلهة

في بعض الأحيان كانت هناك العديد من الصرخات البائسة تنبعث داخل المتاهة المعقدة “آه…” العديد من المتدربين واجهوا الكارثة التي تخترقهم وتجفف دمائهم

ابتسك لي تشي ثم هز رأسه وقال “أخشى أنك سوف تصابين بخيبة الأمل، لا يوجد قوانين كونية للآلهة، هنا، أنا لست متأكدا إذا ما كانت هناك آلهة في هذا العالم، ولكن على الأقل لا توجد قوانين آلهة في هذا المكان”

*وووش**وووووش**ووووووش*

تنهدت شين باو جياو ببرود “همف، هذه مرتك الأولى هنا، كيف يمكنك أن تعرف ما إذا كان هذا المكان لا يحوي كنوزا أو قوانين كونية للآلهة؟ أنت فقط تراهن على الأفضل” بطبيعة الحال لم تكن مستعدة للاستسلام، عندما أنهت كلامها، رحلت هي والرجل العجوز نحو الاتجاه الآخر

برؤية حالة لي تشي المرتاحة، حدقت لي شوان جيان له وقالت “ألن توقفها؟ في ٍرأيي، هي على استعداد للذهاب معك”

قال نيو فين “ذلك الرجل العجوز، سائقها بجانبها ليس بسيطا، أعتقد أنه كائن مستنير، حتى لو كانت ستعاني، فلن يكون الأمر خطيرا جدا”

لي تشي تحدث ببطء “مع مثل هذا الموقف المتعجرف، ليس سيئا أن أدعها تعاني قليلا” لم يكن في عجلة من أمره على الإطلاق

قال نيو فين “ذلك الرجل العجوز، سائقها بجانبها ليس بسيطا، أعتقد أنه كائن مستنير، حتى لو كانت ستعاني، فلن يكون الأمر خطيرا جدا”

حدث التغيير المفاجئ بسرعة كبيرة جد، ما جعل زملاؤه التلاميذ يصدمون “الأخ الأصغر…”

حلل لي تشي موقعه الحالي قليلا “تعالوا، سنذهب للعثور على هدفنا”، ذهب أخيرا إلى اتجاه مختلف داخل كهف آخر

في نهر الين تحت الأرض، شخص أمسك سمكة غامضة “سمكة العظم المتحول…”

لي شوان جيان أرجحت سيفها وجرفته في الهواء، تخللت حافة سيفها كل جذور الشجرة

في اللحظة التي ذهب فيها لي تشي، كان المتدربون الآخرون تحت الأرض متحمسون للغاية أيضا، كانوا يرغبون فقط أن يتمكنوا من البحث في الحفرة بأكملها والعثور على جميع الكنوز

شخص آخر “إلى أين أنت هارب؟ فأر مثقاب الرياح هذا عثر عليه من قبلنا”

كانت هناك أكثر من 100 طائفة وبلاد مختلفة هنا، بجانب أكثر من 10 آلاف متدرب، عندما ذهب الأمير السماوي شينغ شوان، بجانب طفل الداو شينغ تيان وتلاميذهم في الكهف، اتبعته بعض الطوائف في حين اختار آخرون مساراتهم الخاصة

شخص آخر “إلى أين أنت هارب؟ فأر مثقاب الرياح هذا عثر عليه من قبلنا”

ومع ذلك، سواء كان المتدربون الذين اتبعوهم أو الذين اختاروا مساراتهم الخاصة، امتلكوا جميعا نتائج مذهلة

قال نيو فين “ذلك الرجل العجوز، سائقها بجانبها ليس بسيطا، أعتقد أنه كائن مستنير، حتى لو كانت ستعاني، فلن يكون الأمر خطيرا جدا”

كانت الكهوف معقدة، ولكن في ظل هذا العالم الشاسع تحت الأرض، كان هناك العديد من الكنوز المخفية، لم يكن هناك فقط نباتات نادرة وغريبة، ولكن أيضا كنوز معدنية وخامات إلهية، حتى خام القدر الحقيقي الإلهي النادر جدا كان موجودا

لي شوان جيان أرجحت سيفها وجرفته في الهواء، تخللت حافة سيفها كل جذور الشجرة

رأى سيد طائفة كبرى ينبوع الروح فهتف متحمسا “ماء ينبوع ين…، عجلوا، عجلوا، اجلبوا كل ماء الينبوع لي، ماء ينبوع ين، آه! هذا أفضل مياه لتغذية أسماك ين”

حدث التغيير المفاجئ بسرعة كبيرة جد، ما جعل زملاؤه التلاميذ يصدمون “الأخ الأصغر…”

العاهل الشيطان لم يستطع أن يصدق ذلك “شجرة الجزع…” لأنه كان ينظر إلى شجرة قديمة بارتفاع 3 أقدام، تحرك بحماس وقال “شجرة الجزع، هذا كنز فرعنا فرع الشيطان، آه”

*بوووووف*

ثم حفر فورا تحت هذا الكنز المذهل “ههههه! كنز معدني بـ 6 أحرف رونية، أنا غني الآن!”

قام لي تشي بتفعيل قصر قدره فقفز كون بينغ، فتح كون بينغ فمه، مثل عملاق يمكنه أن يستهلك المحيط بأكمله، ابتلع بسهولة جميع فروع الجذر، ومن ثم بقوة الإمبراطور لمتغيرات كون بينغ الستة سحق بسهولة كل قطع جذور الشجرة

استخرج متدرب نحاس قديس نادر جدا، فقفز بشكل لا إرادي من الحماسة

لي شوان جيان أرجحت سيفها وجرفته في الهواء، تخللت حافة سيفها كل جذور الشجرة

في نهر الين تحت الأرض، شخص أمسك سمكة غامضة “سمكة العظم المتحول…”

ثم حفر فورا تحت هذا الكنز المذهل “ههههه! كنز معدني بـ 6 أحرف رونية، أنا غني الآن!”

شخص آخر “إلى أين أنت هارب؟ فأر مثقاب الرياح هذا عثر عليه من قبلنا”

تنهدت شين باو جياو ببرود “همف، هذه مرتك الأولى هنا، كيف يمكنك أن تعرف ما إذا كان هذا المكان لا يحوي كنوزا أو قوانين كونية للآلهة؟ أنت فقط تراهن على الأفضل” بطبيعة الحال لم تكن مستعدة للاستسلام، عندما أنهت كلامها، رحلت هي والرجل العجوز نحو الاتجاه الآخر

—————–

بدأ العديد من الخبراء باتخاذ خطوات، وخاصة النبلاء الملكيين *بانغ* كانوا مستبدين للغاية، كل حركة منهم تدمر جذورا مهاجمة

كان هناك العديد من الكنوز الغريبة والرائعة تحت الأرض، في هذه اللحظة، كان العديد من المتدربين متحمسين جدا وتمنوا أن يتمكنوا من حفر كل شبر من هذه الأرض

طفل الداو شينغ تيان أيضا لم يقبع وراء “تفعيل” دمر موجات وموجات من جذور الشجرة المهاجمة

هذا المكان أعتيد أن يكون أرض كنز في حد ذاته، ثم ترسخت فيها شجرة الشر تيفا، الكنوز هنا قد ابتعدت بعيدا، ولكن بعد ملايين السنين، كانت هذه الأرض قادرة على أن تلد العديد من النباتات الغريبة والأعشاب، بجانب الكنوز المعدنية والخامات الإلهية!

*وووش**وووووش**ووووووش*

عندما كان هؤلاء المتدربون منتشون بحصادهم، من تحت الأرض، العديد من جذور الشجرة خرجت بصمت من الطين، كانت بعضها كبيرة مثل الذراع بينما البعض الآخر بحجم الشعر، كانوا مثل ثعابين روحية من المستحيل أن يلاحظوا، جذور الشجرة هذه كانت تتحرك مثل ثعبان سام يختبئ في الظلام، يتحرك منتظرا

حدق لي تشي نحوها وقال “أنت أخبريني، لماذا أنت هنا؟ لكنز الآلهة أو سلاح العاهل الإلهي؟”

كانت هناك أصوات كثيرة في الكهف “أقتل…”، كانت هناك أصوات قتل وصراخ وكذلك هتافات من أناس حصلوا على كنوز، كانت جميعها منسوجة في لحن واحد

فجأة، كان هناك صراخ بائس “آه…”، جذر شجرة بحجم الذراع، زحف خارجا فجأة وتوغل في صدر متدرب

الأقوى كان لا يزال الأمير السماوي شينغ شوان، محاطا بارتفاع هالة أزور، اجتاح أي مكان مرتبط به، كل الجذور، مهما كانت ضخمة، اضطرت للتراجع في وجود هذا الضوء الأزرق السماوي

حدث التغيير المفاجئ بسرعة كبيرة جد، ما جعل زملاؤه التلاميذ يصدمون “الأخ الأصغر…”

كانت هناك أكثر من 100 طائفة وبلاد مختلفة هنا، بجانب أكثر من 10 آلاف متدرب، عندما ذهب الأمير السماوي شينغ شوان، بجانب طفل الداو شينغ تيان وتلاميذهم في الكهف، اتبعته بعض الطوائف في حين اختار آخرون مساراتهم الخاصة

*بووووف…*

بدأ العديد من الخبراء باتخاذ خطوات، وخاصة النبلاء الملكيين *بانغ* كانوا مستبدين للغاية، كل حركة منهم تدمر جذورا مهاجمة

ولكن في ومضة، سحب جذر الشجرة هذا الدم من المتدرب لحد الجفاف، مثل ثعبان، حفر أسفل الأرض، ثم ظهر على جانب آخر وطعن متدربا آخر

في نهر الين تحت الأرض، شخص أمسك سمكة غامضة “سمكة العظم المتحول…”

المتدرب الخائف انخفض إلى الأمام “تفعيل…” وقطع بسيفه جذر الشجرة، لكن الجزء المتبقي فص صدره، لا زال يثقبه كالسهم

عندما كان هؤلاء المتدربون منتشون بحصادهم، من تحت الأرض، العديد من جذور الشجرة خرجت بصمت من الطين، كانت بعضها كبيرة مثل الذراع بينما البعض الآخر بحجم الشعر، كانوا مثل ثعابين روحية من المستحيل أن يلاحظوا، جذور الشجرة هذه كانت تتحرك مثل ثعبان سام يختبئ في الظلام، يتحرك منتظرا

المتدرب شبه الميت لم يتمكن من تصديق المشهد “آآآآآه…”، الجذر المتبقي في صدره غزاه ممتصا كل دمه مثل علقة، ثم غار فجأة تحت الأرض مرة أخرى

لي شوان جيان أرجحت سيفها وجرفته في الهواء، تخللت حافة سيفها كل جذور الشجرة

برؤية الأحداث التي تجلت أمام أعينهم، شعر الجميع ببرد قارس يتردد جميع أنحاء أجسادهم “أي نوع من الوحوش هذا…”

الطريقة الأبسط والأكثر مباشرة كانت من نيو فين، اختبأ داخل صدفته العملاقة، التي كان أصلها كبيرا ومحصنة بشكل لا يصدق، لا يمكن للجذور أن تخترقها، نزل نحو أعماق الكهف مثل صخرة، وسحق ببساطة كل الجذور التي مر بها

*وووش**وووووش**ووووووش*

حلل لي تشي موقعه الحالي قليلا “تعالوا، سنذهب للعثور على هدفنا”، ذهب أخيرا إلى اتجاه مختلف داخل كهف آخر

في غمضة عين، هرعت موجات من جذور الشجرة من الأرض وهاجمت المتدربين الآخرين

رؤية مثل هذه الهالة القوية، صدم العديد من المتدربين الذين كانوا وراءه “كنز شينغ شوان الإمبراطوري…” مع افتتاح الأمير السماوي شينغ شوان الطريق، أصبحوا آمنين أكثر

قام نبيل ملكي أخيرا بخطوة “تفرخ الشيطان”، أطلق العنان لهالة غريبة مع ضوء إلهي كانت قادرة على تدمير كل شيء، في ومضة دمر جذور الشجرة الواحد تلو الآخر، ومع ذلك، كانت هذه الجذور أكثر إخافة بكثير مما تخيلوا، حتى لو تم قطعها إلى النصف، فلا يزال يمكنها الهرب والاختباء تحت الأرض، فقط التدمير الكامل سيكون النهاية الحقيقية لها

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا كان جذر الشجرة سريعا، ولكن لي تشي كان أسرع، أمسك فجأة هذا الجذر وسحقه بين يديه، ومع ذلك، على الرغم من سحقه، تحول إلى جذور أصغر مثل إبر، وذهب مباشرة لجلد لي تشي، راغبا في اختراق عضلاته

في بعض الأحيان كانت هناك العديد من الصرخات البائسة تنبعث داخل المتاهة المعقدة “آه…” العديد من المتدربين واجهوا الكارثة التي تخترقهم وتجفف دمائهم

كانت هناك أصوات كثيرة في الكهف “أقتل…”، كانت هناك أصوات قتل وصراخ وكذلك هتافات من أناس حصلوا على كنوز، كانت جميعها منسوجة في لحن واحد

بدأ العديد من الخبراء باتخاذ خطوات، وخاصة النبلاء الملكيين *بانغ* كانوا مستبدين للغاية، كل حركة منهم تدمر جذورا مهاجمة

بالمقارنة مع لي تشي، لي شوان جيان كانت كجنية مع بنيتها الفراغ الناقص، كانت مثل لوتس مقدسة مزهرة تبعث أضواء مقدسة، جذور الشجرة الراغبة في طعن لي شوان جيان لا يمكنها الاقتراب منها، كانوا يخافون من هالتها

الأقوى كان لا يزال الأمير السماوي شينغ شوان، محاطا بارتفاع هالة أزور، اجتاح أي مكان مرتبط به، كل الجذور، مهما كانت ضخمة، اضطرت للتراجع في وجود هذا الضوء الأزرق السماوي

قال نيو فين “ذلك الرجل العجوز، سائقها بجانبها ليس بسيطا، أعتقد أنه كائن مستنير، حتى لو كانت ستعاني، فلن يكون الأمر خطيرا جدا”

رؤية مثل هذه الهالة القوية، صدم العديد من المتدربين الذين كانوا وراءه “كنز شينغ شوان الإمبراطوري…” مع افتتاح الأمير السماوي شينغ شوان الطريق، أصبحوا آمنين أكثر

ثم حفر فورا تحت هذا الكنز المذهل “ههههه! كنز معدني بـ 6 أحرف رونية، أنا غني الآن!”

طفل الداو شينغ تيان أيضا لم يقبع وراء “تفعيل” دمر موجات وموجات من جذور الشجرة المهاجمة

حلل لي تشي موقعه الحالي قليلا “تعالوا، سنذهب للعثور على هدفنا”، ذهب أخيرا إلى اتجاه مختلف داخل كهف آخر

كانت هناك أصوات كثيرة في الكهف “أقتل…”، كانت هناك أصوات قتل وصراخ وكذلك هتافات من أناس حصلوا على كنوز، كانت جميعها منسوجة في لحن واحد

تنهدت شين باو جياو ببرود “همف، هذه مرتك الأولى هنا، كيف يمكنك أن تعرف ما إذا كان هذا المكان لا يحوي كنوزا أو قوانين كونية للآلهة؟ أنت فقط تراهن على الأفضل” بطبيعة الحال لم تكن مستعدة للاستسلام، عندما أنهت كلامها، رحلت هي والرجل العجوز نحو الاتجاه الآخر

كلما كان المسار أعمق، أصبح هجوم الجذور أقوى، عانى العديد من المتدربين، ولكن الطوائف الكبيرة لا تزال مستمرة في التعمق، بالنسبة لهم، الكنوز هنا كانت مغرية جدا، بالإضافة، لا أحد رأى كنز الآلهة حتى الآن، لذلك لا أحد كان مستعدا للاستسلام

بالمقارنة مع لي تشي، لي شوان جيان كانت كجنية مع بنيتها الفراغ الناقص، كانت مثل لوتس مقدسة مزهرة تبعث أضواء مقدسة، جذور الشجرة الراغبة في طعن لي شوان جيان لا يمكنها الاقتراب منها، كانوا يخافون من هالتها

لأن هناك الكثير من النباتات الغامضة والمعادن تحت الأرض، أصبح كل المتدربين أكثر اقتناعا بأن هناك كنز آلهة هنا، تماما كما ادعت الأساطير

كلما كان المسار أعمق، أصبح هجوم الجذور أقوى، عانى العديد من المتدربين، ولكن الطوائف الكبيرة لا تزال مستمرة في التعمق، بالنسبة لهم، الكنوز هنا كانت مغرية جدا، بالإضافة، لا أحد رأى كنز الآلهة حتى الآن، لذلك لا أحد كان مستعدا للاستسلام

وجد لي تشي طريقه، والتقى أيضا بهجمات جذور الشجرة مثل الطوائف الأخرى، ولكن لي تشي لم يكن في مشكلة

عندما كان هؤلاء المتدربون منتشون بحصادهم، من تحت الأرض، العديد من جذور الشجرة خرجت بصمت من الطين، كانت بعضها كبيرة مثل الذراع بينما البعض الآخر بحجم الشعر، كانوا مثل ثعابين روحية من المستحيل أن يلاحظوا، جذور الشجرة هذه كانت تتحرك مثل ثعبان سام يختبئ في الظلام، يتحرك منتظرا

*بوووووف*

العاهل الشيطان لم يستطع أن يصدق ذلك “شجرة الجزع…” لأنه كان ينظر إلى شجرة قديمة بارتفاع 3 أقدام، تحرك بحماس وقال “شجرة الجزع، هذا كنز فرعنا فرع الشيطان، آه”

فجأة، هرع جذر شجرة بحجم الذراع من الأرض، متوجها نحو لي تشي بسرعة البرق

الفصل 134: جذور الشر تحت الأرض (2)

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

كان جذر الشجرة سريعا، ولكن لي تشي كان أسرع، أمسك فجأة هذا الجذر وسحقه بين يديه، ومع ذلك، على الرغم من سحقه، تحول إلى جذور أصغر مثل إبر، وذهب مباشرة لجلد لي تشي، راغبا في اختراق عضلاته

قال نيو فين “ذلك الرجل العجوز، سائقها بجانبها ليس بسيطا، أعتقد أنه كائن مستنير، حتى لو كانت ستعاني، فلن يكون الأمر خطيرا جدا”

مع ذلك، حينما بدت البنية الإلهية المحطمة للجحيم، أصبح جسده مرعبا، ببساطة لا يمكن لجذور الشجرة أن تخترقه، ضحك لي تشي برفق وسحبهم بقوة كارثية

*بووووف…*

*بانغ**بانغ**بانغ*

في سحبة واحدة، سحب لي تشي جذور الشجرة الطويلة وهي حية، في كل مرة يجذب لي تشي جذور الشجرة البادية من الأرض، كانوا مثل الثعابين تلتف حوله، فجأة، كان لي تشي مغطى بكثافة 3 طبقات من هذه الجذور

فجأة، كان هناك صراخ بائس “آه…”، جذر شجرة بحجم الذراع، زحف خارجا فجأة وتوغل في صدر متدرب

لي تشي هز قليلا جسده مع البنية الإلهية المحطمة للجحيم، ومارس ملايين الأطنان “انصرفوا…” مجرد هزة بسيطة كانت كافية لسحق كل شيء، الجذور حول جسده تحطمت لقطع متلألئة، وحاولوا الهروب تحت الأرض

كانت هناك أصوات كثيرة في الكهف “أقتل…”، كانت هناك أصوات قتل وصراخ وكذلك هتافات من أناس حصلوا على كنوز، كانت جميعها منسوجة في لحن واحد

حلل لي تشي موقعه الحالي قليلا “تعالوا، سنذهب للعثور على هدفنا”، ذهب أخيرا إلى اتجاه مختلف داخل كهف آخر

قام لي تشي بتفعيل قصر قدره فقفز كون بينغ، فتح كون بينغ فمه، مثل عملاق يمكنه أن يستهلك المحيط بأكمله، ابتلع بسهولة جميع فروع الجذر، ومن ثم بقوة الإمبراطور لمتغيرات كون بينغ الستة سحق بسهولة كل قطع جذور الشجرة

العاهل الشيطان لم يستطع أن يصدق ذلك “شجرة الجزع…” لأنه كان ينظر إلى شجرة قديمة بارتفاع 3 أقدام، تحرك بحماس وقال “شجرة الجزع، هذا كنز فرعنا فرع الشيطان، آه”

بالمقارنة مع لي تشي، لي شوان جيان كانت كجنية مع بنيتها الفراغ الناقص، كانت مثل لوتس مقدسة مزهرة تبعث أضواء مقدسة، جذور الشجرة الراغبة في طعن لي شوان جيان لا يمكنها الاقتراب منها، كانوا يخافون من هالتها

في سحبة واحدة، سحب لي تشي جذور الشجرة الطويلة وهي حية، في كل مرة يجذب لي تشي جذور الشجرة البادية من الأرض، كانوا مثل الثعابين تلتف حوله، فجأة، كان لي تشي مغطى بكثافة 3 طبقات من هذه الجذور

لي شوان جيان أرجحت سيفها وجرفته في الهواء، تخللت حافة سيفها كل جذور الشجرة

حدق لي تشي نحوها وقال “أنت أخبريني، لماذا أنت هنا؟ لكنز الآلهة أو سلاح العاهل الإلهي؟”

الطريقة الأبسط والأكثر مباشرة كانت من نيو فين، اختبأ داخل صدفته العملاقة، التي كان أصلها كبيرا ومحصنة بشكل لا يصدق، لا يمكن للجذور أن تخترقها، نزل نحو أعماق الكهف مثل صخرة، وسحق ببساطة كل الجذور التي مر بها

*بوووووف*

لي تشي تحدث ببطء “مع مثل هذا الموقف المتعجرف، ليس سيئا أن أدعها تعاني قليلا” لم يكن في عجلة من أمره على الإطلاق

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط