نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 173

لوحة السماء السماوية (1)

لوحة السماء السماوية (1)

الفصل 173: لوحة السماء السماوية (1)

في هذه المرحلة، أصبح العديد من المتدربين صامتين. أدركوا أخيرا أنه لم يكن هناك شيء مثل فطيرة تسقط من السماء. اخرج هذا الرجل العجوز كنز حقيقي لذو القوى المثالية وكنز طول العمر، لكنه ألقاهم لاأسفل مثل القمامة. يمكن للمرء أن يتصور فقط كيف يجب ان تكون قدرته الشخصية عظيمة! إذا لم يتمكن من فتحه، وأراد استخدام الكنوز للطلب من الحكماء، كيف يمكنهم أن يفتحوه؟

بعد ان وقفت سليل السيف الإلهي للأرض المقدسة إلى الجانب، لا يوجد مزيد من المتدربين كانوا على استعداد للمحاولة. حتى القديس القديم لا يمكنه فتح هذا الصندوق الحجري، وأشخاص آخرين اقوى من ذلك.

“حيازة الإمبراطور…” لاحظ هالة الإمبراطور تنضب على نحو ضعيف من جوهرة الحبر، كائن مستنير صرخ لا إراديا.

“أي شخص آخر؟” جلس الرجل العجوز في مكانه واستدار بعينيه للنظر في الجميع.

في هذه المرحلة، أصبح العديد من المتدربين صامتين. أدركوا أخيرا أنه لم يكن هناك شيء مثل فطيرة تسقط من السماء. اخرج هذا الرجل العجوز كنز حقيقي لذو القوى المثالية وكنز طول العمر، لكنه ألقاهم لاأسفل مثل القمامة. يمكن للمرء أن يتصور فقط كيف يجب ان تكون قدرته الشخصية عظيمة! إذا لم يتمكن من فتحه، وأراد استخدام الكنوز للطلب من الحكماء، كيف يمكنهم أن يفتحوه؟

ومع ذلك، كانت كلمة الإمبراطور هذه لا تزال غير قادرة على فتح الصندوق الحجري. هذه هي المرة الأولى التي شهد جيكونغ جيان مثل هذه المسألة التي لا تصدق. في عينيه، لم يكن هناك شيء لا يمكن أن يفعله حيازة الإمبراطور!

“سأحاول قليلا!” عندما فقد الجميع، ظهر صوت عال. وخرج شاب مذهل إلى الأمام بخطوات التنين وخطى نمر.

“فتح هذا الصندوق الحجري، هذه المسألة ليست صعبة بأي حال من الأحوال، كمجرد وجبة الإفطار”. ولكن عندما كان الجميع صامتا، رن صوت مريح وعلى مهل.

هذا الشاب المتحمس داس الأرض ومضى قدما مع زخم مثير للإعجاب. كشفت نظرته عن ازدراء للجميع تحت السماوات، وكان لديه سيف إلهي على ظهره. على الرغم من كونه مغمد، فإنه لا يزال يبعث هدير التنين خافت وصرخة طائر العنقاء جنبا إلى جنب مع هالة قوية. مع هذا السيف على ظهره، أصبح هذا الشاب أكثر استثنائية. كان كما لو كان التنين و العنقاء أصدقائه. هذا سمح له أن يرتفع إلى السماوات العالية!

رفع جوهرة الحبر في يده. لم تكن جوهرة الحبر كبيرة، وكانت مثل لفة تنين. ومع ذلك، عندما امسك جوهرة الحبر في يده، كان مثل جبل مقدس مع هيبة عليا. تدعم السماء فوقه ويقمع التسعة اراض أدناه، مما جعل الآخرين مدهوشين. من مجرد لمحة، كان من الواضح أنه عنصر الاهي.

“تلميذ سحق جبل الفراغ”! رأى متدرب شارة هذا الشاب وانفجر عاطفيا.

على الرغم من أن الفتاة في الاسود نية قتلها كانت وحشية وشرسة تماما، انها تعرف انها التقت شخص قوي هذه المرة، أنها لم تجرؤ على اتخاذ خطوة متهورة.

تعبيرات العديد من المتدربين، بعد سماع اسم، سحق جبل الفراغ، سحبوا سرا نفس بارد. كان اسم سحق جبل الفراغ شهير في العصر الحالي، و أي نسب إمبراطور خالد سوف يكون حذرا في التعامل معهم!

كلمات الرجل العجوز تركت الجميع عاجزين عن الكلام. الفرد يريد حتى أن يقفز ويسب في وجهه، كان هذا مجرد خداع، أليس كذلك؟ حتى كلمة الإمبراطور لم تكن قادرة على فتح هذا الصندوق الحجري، كيف يمكن لأي شخص آخر فتحه؟ إلا إذا كان كنز الحياة للإمبراطور الخالد أو الكنز الحقيقي، وإلا، ما الشيئ الذي سيكون قادرا على فتح هذه اللعبة؟!

كان سحق جبل الفراغ تراث أنشأه الإمبراطور الخالد تا كونغ. الإمبراطور الخالد تا كونغ كان الإمبراطور الخالد الأخير. وكان تأثيره في العصر الحالي أكبر من الأباطرة الخالدين القدماء.

كان لي تشي، الذي كان يقف دائما على الجانب لمشاهدة المرح، يسير ببطء إلى الأمام في هذا الوقت، ونظر إلى هذا الصندوق الحجري كما قال بهدوء: “بالنسبة لي، فتح هذا الصندوق الحجري هو مجرد وجبة سهلة”.

في الأرض الحالية تحت السماوات، سيتم سيثار أي شخص عندما يذكر سحق جبل الفراغ. قبل خمسين ألف سنة مضت، حمل الإمبراطور الخالد تا كونغ إرادة السماء وأصبح لا يقهر. قبل ثلاثين ألف سنة، الإمبراطور الخالد تا كونغ حارب ضد الملك التنين الأسود حتى العوالم التسعة تمزقت بالكامل.

“فتح هذا الصندوق الحجري، هذه المسألة ليست صعبة بأي حال من الأحوال، كمجرد وجبة الإفطار”. ولكن عندما كان الجميع صامتا، رن صوت مريح وعلى مهل.

على الرغم من اختفاء الإمبراطور الخالد تا كونغ بالفعل، ولكن في العصور المعاصرة، كانت هيبته لا تزال كافية لجعل الآلهة خائفة وتتراجع.

“تلميذ سحق جبل الفراغ”! رأى متدرب شارة هذا الشاب وانفجر عاطفيا.

اليوم، عندما ظهر تلميذ الإمبراطور الخالد تا كونغ هنا في الشارع القديم، كيف يمكن لتعبيرات الناس هنا ان لا تتغير كثيرا!؟ في عقل الجميع، كان سحق جبل الفراغ وجود لا يمكن الوصول إليه حتى في السماوات التسع، لا يمكن تصوره مع سلطة الإمبراطور التي لا نهاية لها لا يمكن المنافسة من قبل أي شخص!

حدق لي تشي في الكنوز الثلاث وقال بهدوء: “هذه الكنوز الثلاث، لقول الحقيقة، على الرغم من أنها ليست سيئة، لكنها ليست كافية لدخول نظري!”

“جيكونغ جيان، تلميذ من سحق جبل الفراغ”. نبيل ملكي قدم الشاب أمامه، وتمتم في لهجة متأثرة.

جيكونغ جيان صعد إلى الأمام ونظر في الصندوق الحجري أمامه. ثم تذمر قليلا وأخرج عنصر بجدية.

“كلمات الأخ الصغير واثقة حقا”. الرجل العجوز رفع رأسه وقلص عينيه، يحدق في هذا الشاب الذي يبدو عاديا.

رفع جوهرة الحبر في يده. لم تكن جوهرة الحبر كبيرة، وكانت مثل لفة تنين. ومع ذلك، عندما امسك جوهرة الحبر في يده، كان مثل جبل مقدس مع هيبة عليا. تدعم السماء فوقه ويقمع التسعة اراض أدناه، مما جعل الآخرين مدهوشين. من مجرد لمحة، كان من الواضح أنه عنصر الاهي.

الرجل العجوز حدق ونظر في لي تشي، ثم قال: “إذا كان الأخ الصغير متأكد جدا، إذا عجل وافتحه. وبمجرد فتحه، يمكنك اختيار أي كنز من الكنوز الثلاثة أمامي، لماذا تتردد؟”

لم يكن هناك الكثير من الحبر متبقى داخل جوهرة الحبر كما كان لا يزال يدور في الداخل. ومع ذلك، فقد تم اشتقاق عالمها الكبير مع كل أنواع المشاهد الغريبة والمذهلة.

“افتح!”

“حيازة الإمبراطور…” لاحظ هالة الإمبراطور تنضب على نحو ضعيف من جوهرة الحبر، كائن مستنير صرخ لا إراديا.

لم يكن هناك الكثير من الحبر متبقى داخل جوهرة الحبر كما كان لا يزال يدور في الداخل. ومع ذلك، فقد تم اشتقاق عالمها الكبير مع كل أنواع المشاهد الغريبة والمذهلة.

سماع كلمتين “حيازة الإمبراطور”، أخذ العديد من المتدربين دون وعي خطوة إلى الوراء في دهشة. حيازة الإمبراطور الخالد، كان هذا العنصر الذي يمكن قمع التسعة سماوات والعشرة أراض!

بعد ان وقفت سليل السيف الإلهي للأرض المقدسة إلى الجانب، لا يوجد مزيد من المتدربين كانوا على استعداد للمحاولة. حتى القديس القديم لا يمكنه فتح هذا الصندوق الحجري، وأشخاص آخرين اقوى من ذلك.

رؤية الجميع أثاروا هكذا، جيكونغ جيان – الذي امسك جوهرة الحبر في يده – كان سعيدا جدا وقال ببطء: “هذه هي جوهرة الحبر التي استخدمها سلفي. سلفي استخدم هذا الحبر هنا لكتابة التصريحات الامبراطورية لأجل السماوات التسعة والعشرة أراض، والسيادة على جميع الوجود!

“سأحاول قليلا!” عندما فقد الجميع، ظهر صوت عال. وخرج شاب مذهل إلى الأمام بخطوات التنين وخطى نمر.

جيكونغ جيان لا يمكن أن يكون لومه لكونه فخور جدا من نفسه. لم يكن هذا فقط ببساطة حيازة من قبل الإمبراطور الخالد تا كونغ، انه طحن الحبر لكتابة الإعلانات الإمبراطورية والأوامرر في العالم. كانت قوة الإمبراطور ونية الخالد في الداخل قوية جدا حقا!

كلمات الرجل العجوز تركت الجميع عاجزين عن الكلام. الفرد يريد حتى أن يقفز ويسب في وجهه، كان هذا مجرد خداع، أليس كذلك؟ حتى كلمة الإمبراطور لم تكن قادرة على فتح هذا الصندوق الحجري، كيف يمكن لأي شخص آخر فتحه؟ إلا إذا كان كنز الحياة للإمبراطور الخالد أو الكنز الحقيقي، وإلا، ما الشيئ الذي سيكون قادرا على فتح هذه اللعبة؟!

“افتح!”

على الرغم من أن القانون العالمي لهذا الإمبراطور الخالد كانت ناعمة مثل الحرير، قوة الإمبراطور والنية الخالدة انفجرت فجأة وقفزت إلى السماء العالية، مما تسبب لجميع الحاضرين للانتعاش ودون وعي يريد أن يسجدوا للعبادة.

في هذا الوقت، جيكونغ جيان نطق هدير طويل وأطلق العنان لكفه مع جوهرة الحبر. الحبر بالداخل خرج ليدور مثل تنين طائر حقيقي. كمية صغيرة من الحبر تركت التشكيل القطرة العائمة سقطت، وتحولت إلى كلمة الإمبراطور – كلمة “فتح”. عندما شكلت كلمة الإمبراطور ، فروع وخيوط للقوانين العالمية للإمبراطور الخالد بعثت أصوات كلانك.

على الرغم من اختفاء الإمبراطور الخالد تا كونغ بالفعل، ولكن في العصور المعاصرة، كانت هيبته لا تزال كافية لجعل الآلهة خائفة وتتراجع.

على الرغم من أن القانون العالمي لهذا الإمبراطور الخالد كانت ناعمة مثل الحرير، قوة الإمبراطور والنية الخالدة انفجرت فجأة وقفزت إلى السماء العالية، مما تسبب لجميع الحاضرين للانتعاش ودون وعي يريد أن يسجدوا للعبادة.

“حيازة الإمبراطور…” لاحظ هالة الإمبراطور تنضب على نحو ضعيف من جوهرة الحبر، كائن مستنير صرخ لا إراديا.

ولكن في هذه اللحظة، عندما اعتقد الجميع أنه سيكون قادرا على فتح الصندوق الحجري، كلمة الإمبراطور سقطت من الاعلى وخرج صوت “بوب” فقط؛ لم يكن قادرا على فتح الصندوق الحجري! وكان الصندوق الحجري لا يزال بلا حراك ودون أن يصاب بأذى. كان كما لو أن شيئا لا يمكنه أن يحركه أبداً!

على الرغم من أن الفتاة في الاسود نية قتلها كانت وحشية وشرسة تماما، انها تعرف انها التقت شخص قوي هذه المرة، أنها لم تجرؤ على اتخاذ خطوة متهورة.

“مستحيل!” جيكونغ جيان لا يسعه سوى ان يصرخ. لا يمكنه أن يصدق هذه المسألة المستحيلة!

في هذه المرحلة، أصبح العديد من المتدربين صامتين. أدركوا أخيرا أنه لم يكن هناك شيء مثل فطيرة تسقط من السماء. اخرج هذا الرجل العجوز كنز حقيقي لذو القوى المثالية وكنز طول العمر، لكنه ألقاهم لاأسفل مثل القمامة. يمكن للمرء أن يتصور فقط كيف يجب ان تكون قدرته الشخصية عظيمة! إذا لم يتمكن من فتحه، وأراد استخدام الكنوز للطلب من الحكماء، كيف يمكنهم أن يفتحوه؟

أصبحت عيون الجميع أكبر في عددم التصديق الكامل! كانت حيازة الإمبراطور تحديا للسماء. كان قليلا من قوة الإمبراطور كافية لذبح القديس القديم! ومع ذلك، فإن كلمة الإمبراطور هذه لم تكن قادرة على فتح هذا الصندوق الحجري تعارض مع توقعات الجميع!

“ايتها الفتاة الصغيرة، كنت لا تزالين تفتقرين الكثير. حتى لو جاء سلفك، فإنه لا يزال يتعين عليه أن يسير على الطريق الطويل من حولي!” الرجل العجوز تحدث على مهل ولم يضع الفتاة في الاسود بنية القتل في عينيه. سقطت نية قتلها عند الوصول إلى جسده كما لو كانت نسيم الربيع – لا يكفي للوصول إلى القمة.

“كيف يمكن هذا…” أخذ جيكونغ جيان نفسا عميقا. على الرغم من أن حيازة الإمبراطور لن تجرؤ على المطالب المستحيلة، فإن كلمة الإمبراطور لا تزال على مستوى من القوة التي لا يمكن تصورها!

“تلميذ سحق جبل الفراغ”! رأى متدرب شارة هذا الشاب وانفجر عاطفيا.

ومع ذلك، كانت كلمة الإمبراطور هذه لا تزال غير قادرة على فتح الصندوق الحجري. هذه هي المرة الأولى التي شهد جيكونغ جيان مثل هذه المسألة التي لا تصدق. في عينيه، لم يكن هناك شيء لا يمكن أن يفعله حيازة الإمبراطور!

جيكونغ جيان صعد إلى الأمام ونظر في الصندوق الحجري أمامه. ثم تذمر قليلا وأخرج عنصر بجدية.

“حيازة الإمبراطور ليست سيئة”. الرجل العجوز انحرف بعينيه، لكنه ضحك وقال: “ومع ذلك، بالمقارنة مع السيف الأسود من السيدة الصغيرة هناك، فإنه ليس حتى قريبا. وقد استخدم السيف الأسود من قبل الإمبراطور الخالد يي تي في سن مبكرة، واغرق السماء مع محيط من الدم. انه حتى انزل الآلهة فوقه وقطع رأس الشياطين الشرسة أدناه. وبطبيعة الحال، إذا كنت ترغب في المحاولة مرة أخرى، تابع، لا يزال لديك اثنين من الفرص الأخرى.

رؤية الجميع أثاروا هكذا، جيكونغ جيان – الذي امسك جوهرة الحبر في يده – كان سعيدا جدا وقال ببطء: “هذه هي جوهرة الحبر التي استخدمها سلفي. سلفي استخدم هذا الحبر هنا لكتابة التصريحات الامبراطورية لأجل السماوات التسعة والعشرة أراض، والسيادة على جميع الوجود!

كلمات الرجل العجوز اخافت جميع الحاضرين، وكانوا جميعا يحملقون في السيف الأسود الذي تحتضنه الفتاة باللون الأسود قبل اتخاذ خطوة إلى الوراء من الخوف. لا أحد يعتقد أن هذا السيف الأسود كان سيفا إلهيا من قبل الإمبراطور الخالد يي تي! حتى لو كان فقط خلال شبابه، كان لا يزال مخيفا للغاية وكان شيئا مروعا!

وعندما خرجت هذه الكلمات، كان الجميع ينظرون إلى أصلها ليشاهدون طفلا عاديا. أصبحوا على الفور غير راضين، ثم رأوا الجمال الأعلى من جانب هذا الطفل العادي وأصبحوا أكثر إزعاجا. حتى جيكونغ جيان تذمر ببرود.

منذ الكشف عن أصل السيف الأسود، الفتاة في الاسود نظرت ببرود في سيف نية القتل الذي يبدو كما لو كان يمكنه أن يبيد السماء.

“همف، تفخر لا تعتمد على مجرد كلمات ولكن أيضا الخبرة والقدرة!” كلمات لي تشي اشعرت العديد من الناس الحاضرين بالضيق. كان هناك النبلاء الملكي، الكائنات المستنيرة، وحتى القديسين القدامى – لعن من قبل الجميع – هنا! لم يتمكنوا من فتح هذا الصندوق الحجري، ولكن، هذا الصبي الصغير البالغ من العمر خمسة عشر عاما أمامهم تجرأ على التفاخر!

“ايتها الفتاة الصغيرة، كنت لا تزالين تفتقرين الكثير. حتى لو جاء سلفك، فإنه لا يزال يتعين عليه أن يسير على الطريق الطويل من حولي!” الرجل العجوز تحدث على مهل ولم يضع الفتاة في الاسود بنية القتل في عينيه. سقطت نية قتلها عند الوصول إلى جسده كما لو كانت نسيم الربيع – لا يكفي للوصول إلى القمة.

تعبيرات العديد من المتدربين، بعد سماع اسم، سحق جبل الفراغ، سحبوا سرا نفس بارد. كان اسم سحق جبل الفراغ شهير في العصر الحالي، و أي نسب إمبراطور خالد سوف يكون حذرا في التعامل معهم!

على الرغم من أن الفتاة في الاسود نية قتلها كانت وحشية وشرسة تماما، انها تعرف انها التقت شخص قوي هذه المرة، أنها لم تجرؤ على اتخاذ خطوة متهورة.

“كلمات الأخ الصغير واثقة حقا”. الرجل العجوز رفع رأسه وقلص عينيه، يحدق في هذا الشاب الذي يبدو عاديا.

“لا تزال تريد أن تحاول؟” الرجل القديم أخذ نظره، ثم نظر الى الوراء في جيكونغ جيان، الواقف أمام الصندوق الحجري، كما سأل.

كلمات الرجل العجوز تركت الجميع عاجزين عن الكلام. الفرد يريد حتى أن يقفز ويسب في وجهه، كان هذا مجرد خداع، أليس كذلك؟ حتى كلمة الإمبراطور لم تكن قادرة على فتح هذا الصندوق الحجري، كيف يمكن لأي شخص آخر فتحه؟ إلا إذا كان كنز الحياة للإمبراطور الخالد أو الكنز الحقيقي، وإلا، ما الشيئ الذي سيكون قادرا على فتح هذه اللعبة؟!

جيكونغ جيان ضرب بغضب قدمه وسحب جوهرة الحبر. على الرغم من أنه كان غير راغب، فإنه لا يزال تراجع إلى الهامش. كان حبره بالفعل متحديا السماء، ولكن كحيازة الإمبراطور، الحبر المتبقي كان قليلا جدا، ولا يمكن استخدامه عدة مرات أكثر من ذلك. انه بطبيعة الحال يديد هذا الكنز حيث ان هذا الشيئ يمكنه أن ينقذ حياته في مأزق خطير!

الرجل العجوز حدق ونظر في لي تشي، ثم قال: “إذا كان الأخ الصغير متأكد جدا، إذا عجل وافتحه. وبمجرد فتحه، يمكنك اختيار أي كنز من الكنوز الثلاثة أمامي، لماذا تتردد؟”

“أي شخص آخر يريد أن يحاول؟” الرجل العجوز يضحك ويحدق في الجميع، ثم تحدث ببطء:” هذا الرجل العجوز سوف يستمر في المماطلة هنا حتى ينتهي الشارع القديم. إذا كان أي شخص يريد أن يحاول، لا تتردد في القيام بذلك. وبطبيعة الحال، أنا أيضا ارحب بالجميع للاتصال بأصدقائك. قل هذا الخبر السار لأصدقائك وكبار السن. لا يهم من هو، طالما أنه يمكن أن يفتح هذا الصندوق الحجري، يمكنه اختيار بحرية أي واحد من الكنوز الثلاثة”.

على الرغم من اختفاء الإمبراطور الخالد تا كونغ بالفعل، ولكن في العصور المعاصرة، كانت هيبته لا تزال كافية لجعل الآلهة خائفة وتتراجع.

كلمات الرجل العجوز تركت الجميع عاجزين عن الكلام. الفرد يريد حتى أن يقفز ويسب في وجهه، كان هذا مجرد خداع، أليس كذلك؟ حتى كلمة الإمبراطور لم تكن قادرة على فتح هذا الصندوق الحجري، كيف يمكن لأي شخص آخر فتحه؟ إلا إذا كان كنز الحياة للإمبراطور الخالد أو الكنز الحقيقي، وإلا، ما الشيئ الذي سيكون قادرا على فتح هذه اللعبة؟!

جيكونغ جيان ضرب بغضب قدمه وسحب جوهرة الحبر. على الرغم من أنه كان غير راغب، فإنه لا يزال تراجع إلى الهامش. كان حبره بالفعل متحديا السماء، ولكن كحيازة الإمبراطور، الحبر المتبقي كان قليلا جدا، ولا يمكن استخدامه عدة مرات أكثر من ذلك. انه بطبيعة الحال يديد هذا الكنز حيث ان هذا الشيئ يمكنه أن ينقذ حياته في مأزق خطير!

على الرغم من أن أي من الكنوز الثلاثة التي تنتظرهم كانت مطمعا من قبل الجميع، ولكن عندما فشلت حتى كلمة الإمبراطور، البعض الآخر لا يمكن حتى الحلم بفتحه. ما كان يعتبر فطيرة سهلة تسقط من السماء كان الآن الفكرة الميت لجميع هؤلاء الناس. فتح هذا الصندوق الحجر كان أصعب من الصعود الى السماوات!

“فتح هذا الصندوق الحجري، هذه المسألة ليست صعبة بأي حال من الأحوال، كمجرد وجبة الإفطار”. ولكن عندما كان الجميع صامتا، رن صوت مريح وعلى مهل.

“فتح هذا الصندوق الحجري، هذه المسألة ليست صعبة بأي حال من الأحوال، كمجرد وجبة الإفطار”. ولكن عندما كان الجميع صامتا، رن صوت مريح وعلى مهل.

في هذا الوقت، جيكونغ جيان نطق هدير طويل وأطلق العنان لكفه مع جوهرة الحبر. الحبر بالداخل خرج ليدور مثل تنين طائر حقيقي. كمية صغيرة من الحبر تركت التشكيل القطرة العائمة سقطت، وتحولت إلى كلمة الإمبراطور – كلمة “فتح”. عندما شكلت كلمة الإمبراطور ، فروع وخيوط للقوانين العالمية للإمبراطور الخالد بعثت أصوات كلانك.

وعندما خرجت هذه الكلمات، كان الجميع ينظرون إلى أصلها ليشاهدون طفلا عاديا. أصبحوا على الفور غير راضين، ثم رأوا الجمال الأعلى من جانب هذا الطفل العادي وأصبحوا أكثر إزعاجا. حتى جيكونغ جيان تذمر ببرود.

في الأرض الحالية تحت السماوات، سيتم سيثار أي شخص عندما يذكر سحق جبل الفراغ. قبل خمسين ألف سنة مضت، حمل الإمبراطور الخالد تا كونغ إرادة السماء وأصبح لا يقهر. قبل ثلاثين ألف سنة، الإمبراطور الخالد تا كونغ حارب ضد الملك التنين الأسود حتى العوالم التسعة تمزقت بالكامل.

“كلمات الأخ الصغير واثقة حقا”. الرجل العجوز رفع رأسه وقلص عينيه، يحدق في هذا الشاب الذي يبدو عاديا.

“افتح!”

كان لي تشي، الذي كان يقف دائما على الجانب لمشاهدة المرح، يسير ببطء إلى الأمام في هذا الوقت، ونظر إلى هذا الصندوق الحجري كما قال بهدوء: “بالنسبة لي، فتح هذا الصندوق الحجري هو مجرد وجبة سهلة”.

ومع ذلك، كانت كلمة الإمبراطور هذه لا تزال غير قادرة على فتح الصندوق الحجري. هذه هي المرة الأولى التي شهد جيكونغ جيان مثل هذه المسألة التي لا تصدق. في عينيه، لم يكن هناك شيء لا يمكن أن يفعله حيازة الإمبراطور!

“همف، تفخر لا تعتمد على مجرد كلمات ولكن أيضا الخبرة والقدرة!” كلمات لي تشي اشعرت العديد من الناس الحاضرين بالضيق. كان هناك النبلاء الملكي، الكائنات المستنيرة، وحتى القديسين القدامى – لعن من قبل الجميع – هنا! لم يتمكنوا من فتح هذا الصندوق الحجري، ولكن، هذا الصبي الصغير البالغ من العمر خمسة عشر عاما أمامهم تجرأ على التفاخر!

الفصل 173: لوحة السماء السماوية (1)

(تعليق المترجم الاجنبي: في الراو “جلد البقر لا يعتمد فقط على الهبة!” هي نسخة معدلة من اللغة. الحفاظ عليها حرفيا لا يجعل لها أي معنى هنا، وخاصة مع النسخة المختصرة والمفاجئة وجدت هذه الجملة، لذلك أنا فقط استخدمت المعنى المقصود بدلا من ذلك)

اليوم، عندما ظهر تلميذ الإمبراطور الخالد تا كونغ هنا في الشارع القديم، كيف يمكن لتعبيرات الناس هنا ان لا تتغير كثيرا!؟ في عقل الجميع، كان سحق جبل الفراغ وجود لا يمكن الوصول إليه حتى في السماوات التسع، لا يمكن تصوره مع سلطة الإمبراطور التي لا نهاية لها لا يمكن المنافسة من قبل أي شخص!

“مثل هذه الكلمات الكبيرة!” حتى جيكونغ جيان تذمر ببطء. وأخرج وتحكم في حيازة الإمبراطور في وقت سابق لاستخدام كلمة “فتح” ولكن لا يزال فشل في فتح الصندوق الحجري. الآن، هذا الصغير المجهول قدما تجرأ على فتح صنبور الكلمات المتغطرسة، قائلا أنه كان سهلا كوجبة الإفطار لفتح هذا الصندوق. كيف يمكن ان يبقى جيكونغ جيان هادئا؟

“فتح هذا الصندوق الحجري، هذه المسألة ليست صعبة بأي حال من الأحوال، كمجرد وجبة الإفطار”. ولكن عندما كان الجميع صامتا، رن صوت مريح وعلى مهل.

لي تشي ببساطة لم يهمه الحشد ونظر في الصندوق الحجري امامه وكشف عن ابتسامة.

كلمات الرجل العجوز اخافت جميع الحاضرين، وكانوا جميعا يحملقون في السيف الأسود الذي تحتضنه الفتاة باللون الأسود قبل اتخاذ خطوة إلى الوراء من الخوف. لا أحد يعتقد أن هذا السيف الأسود كان سيفا إلهيا من قبل الإمبراطور الخالد يي تي! حتى لو كان فقط خلال شبابه، كان لا يزال مخيفا للغاية وكان شيئا مروعا!

الرجل العجوز حدق ونظر في لي تشي، ثم قال: “إذا كان الأخ الصغير متأكد جدا، إذا عجل وافتحه. وبمجرد فتحه، يمكنك اختيار أي كنز من الكنوز الثلاثة أمامي، لماذا تتردد؟”

بعد ان وقفت سليل السيف الإلهي للأرض المقدسة إلى الجانب، لا يوجد مزيد من المتدربين كانوا على استعداد للمحاولة. حتى القديس القديم لا يمكنه فتح هذا الصندوق الحجري، وأشخاص آخرين اقوى من ذلك.

حدق لي تشي في الكنوز الثلاث وقال بهدوء: “هذه الكنوز الثلاث، لقول الحقيقة، على الرغم من أنها ليست سيئة، لكنها ليست كافية لدخول نظري!”

لي تشي ببساطة لم يهمه الحشد ونظر في الصندوق الحجري امامه وكشف عن ابتسامة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط