نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 174

لوحة السماء السماوية (2)

لوحة السماء السماوية (2)

الفصل – لوحة السماء السماوية (2)

“ما هذا؟” في هذه المرحلة، رأى الناس بعيون متحمسة أن بداخل الصندوق الحجري كان تابوت ذهبي صغير. رؤية هذا العنصر، فاجأوا لفترة من الوقت. اعتقد الجميع أن بداخل الصندوق الحجر سيكون كنزا يحطم السماء، لكنه كان نعش ذهبي صغير!

هذه الكلمات التي خرجت للتو من لي تشي، فجأة رسمت العديد من النظرات. أي نوع من المزحة كانت هذه؟ كنز حقيقي وكنز طول العمر لذو قوة مثالية لم يكن كافيا لدخول عينيه!؟ هذا النوع من التفاخر كان كبيرا جدا.

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

“هاه، لهجة كبيرة حقا اليس كذلك”. قال متدرب يعرف خلفية لي تشي لا يسعه سوى  السخرية ويقول: “قبل ثلاثين ألف سنة، طائفة البخور المطهرة العتيقة ربما كانت تتباهى بمثل هذا، ولكن طائفة البخور المطهرة العتيقة اليوم هي مجرد طائفة من الدرجة الثالثة. أنا أخشى ان بحشد كل قوتها لن تكون حتى قادرة على إخراج كنز حقيقي لذو قوة مثالية واحد. اليوم، مجرد صغير من طائفة البخور المطهرة العتيقة لا يزال لديه العصبية لتنفجر وعدم وضع كنز حقيقي لذو قوة مثالية في عينيه، هذا أمر مثير للسخرية تماما!”

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

وفيما يتعلق بهذا النوع من السخرية، لم يكلف لى تشى عناء تقديم اي انتباه له ولو مرة واحدة. من الكنوز الثلاثة، اخرج تشكيلة الوحوش الستة وقال: “هذه التشكيلة يمكنها الايفاء بالامر. ومع ذلك، تريد مني أن افتح هذا الصندوق الحجري، فقط قيمة هذه التشكيلة وحدها لن تفعل، عليك إضافة عنصر آخر.”

هذه المرة، كان الرجل العجوز حقا في عجلة من امرنا، وسرعان ما قال: “انتظر، انتظر، الأخ الصغير، هذا الرجل العجوز هو حقا محب لمواهبك ويرغب حقا في قبولك كتلميذ! أنا بالتأكيد لا احاول خداعك. إذا كان الأخ الصغير يخشى أن أحاول أن أخدعك، إذا ماذا عن هذا، هيهي، هذان الكنزان لذو القوة المثالية ستكون تحية تقديم لنا ك سيد والتلميذ!” بعد أن قال هذا، الرجل العجوز بسرعة أمسك الكنوز لذو القوة المثالية من الأرض ووضعها في صدر لي تشي.

“ماذا تريد؟” الرجل العجوز لا يسعه سوى ان يصبح جادا كما انه نظر مباشرة الى لي تشي.

كان الرجل العجوز حاذق جدا وأمسك التابوت الذهبي الصغير داخل صدره في آن واحد. وكان تعبيره مثل وصي الكنز يحتضن ذهبه. بدا وكأنه خائف من أن يسرق منه من قبل الآخرين.

لي تشي أجاب بشكل مريح وعلى مهل: “إن العنصر الذي اريده بسيط جدا، إذا كان لديك لوحة السماء السماوية على جسمك، واعطتها لي. ثم، سوف اساعدك على فتح الصندوق الحجري!”

في هذا الوقت، كان لي تشي لديه تشكيلة الوحوش الستة والصندوق القديم في يده. نظر في عيون الرجل العجوز وقال بهدوء: “لا شيء مستحيل، لأنني لي تشي!”

تسببت كلمات لى تشى فى تغييرات كبيرة على تعابير الرجل العجوز. في ومضة، تحولت عيناه إلى دوامة بين السماء والأرض – متألق بشكل لا يقاس. كان قادرا على استقبال السماء والأرض وصقل السعة عوالم مع الآلهة التي ولدت في الداخل.

“ما زال الجسد فان والقدر فان على ما يرام”.واكمل الرجل العجوز بنشاط: “منذ الماضي القديم حتى الآن، كان عدد لا يحصى من الحكماء الحكيمين ببنية جسدية وقدر فان. في النهاية، صعدوا للذروة واصبحوا لا يقهرون. منذ الماضي القديم حتى الآن، والاشخاص الذين أصبحوا إمبراطور خالد مع بنية جسدية فان ليسوا بالعدد القليل. طالما الأخ الصغير لديه قلب على استعداد للحصول على الداو، البنيات اللجسدية وقصور القدر ليست شيئا. هذا الرجل العجوز سوف امرر لك تقنية الهية عليا قادرة على كسر سلاسل البدنية الجسدية…”

تألق مفاجئ في عيون الرجل العجوز تسبب للجميع لخسارة ألوانهم. حتى القديسين القدامى كان عليهم أن يأخذوا نفسا باردا ولم يسعهم سوى ان يأخذوا خطوة إلى الوراء. وفجأة، فهم الجميع أن هذا الرجل العجوز الغامض الذي لا يمكن قياسه يجب ألا يكون مغتاظا.

“سوف يكون لدينا نزهة في أماكن أخرى.” ابتسم لي تشي وقال.

ومع ذلك، بعد فترة وجيزة جدا، تلاشت عيون الرجل العجوز مرة أخرى إلى مظهر خافت. وحول عينيه ونظر إلى لي تشي، ثم قال ببطء: “الشقي الصغير، ليس لديك شهية صغيرة اليس كذلك”.

ضيق الرجل العجوز عينيه في لي تشي، وقال ببطء: “أيها الشقي الصغير، حان دورك. ومع ذلك، من الأفضل أن لا تتبجح إلى السماء العالية. إذا لم تتمكن من فتح الصدنوق الحجري، احترس وإلا سوف اكسر كل أسنانك وصولا الى الارض!”

كان لي تشي لا يزال مبتهج وابتسم. ثم قال: ” كانت شهيتي كبيرة دائماً. ومع ذلك، لا أفكار الأخرين لا ينبغي أن تقال. ليس هناك عنصر في هذا العالم لا أستطيع أن أكله! يمكنك التفكير في ذلك قليلا، وأنا لن اجبرك على البيع!”

“كراك” خرج صوت واضح وواضح عندما واقف لي تشي. حدث ما لا يمكن تصوره، والصندوق الحجري فتح فعلا.

الرجل العجوز لا يسعه سوى تضييق عينيه. كان من الواضح أنه كان متردد قليلا. الناس الآخرين هنا لا يعرفون ما لوحة السماء السماوية من كلمات لى تشي، ولكن هذا كان الرجل العجوز الذي اخرك بسهولة الكنز الحقيقي لذو القوة المثالية وطول العمر، لكنه كان تردد في هذه اللحظة. هذا يكفي أن نقول إن لوحة السماء السماوية لا تصدق على الاطلاق.

هذه المرة، كان الرجل العجوز حقا في عجلة من امرنا، وسرعان ما قال: “انتظر، انتظر، الأخ الصغير، هذا الرجل العجوز هو حقا محب لمواهبك ويرغب حقا في قبولك كتلميذ! أنا بالتأكيد لا احاول خداعك. إذا كان الأخ الصغير يخشى أن أحاول أن أخدعك، إذا ماذا عن هذا، هيهي، هذان الكنزان لذو القوة المثالية ستكون تحية تقديم لنا ك سيد والتلميذ!” بعد أن قال هذا، الرجل العجوز بسرعة أمسك الكنوز لذو القوة المثالية من الأرض ووضعها في صدر لي تشي.

نقر لي تشي ببطء على الصندوق الحجري وقال بمهل: “الرغبة في الحصول على هذا الشيئ هنا، كيف يكون من الممكن دون دفع القليل من السعر؟ اغتنم هذه الفرصة، أخشى أن أحدا لن يكون قادرا على فتحه”.

” يجب على صديقب ألا يرفض رفضا قاطعا، وينبغي أن يعيد النظر فيه قليلا”. قال جي كونغ جيان بشكل خطير:” إن القيام بمصلحة ودية لسحق جبل الفارغ خاصتي هو شيء مفيد جدا لمستقبلك!”

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

لي تشي التقطته وفتح الصندوق القديم. على الفور، هرعت أضواء النجوم التي لا نهاية لها خارج المنطقة، وإضاءت السماء، وتحولت إلى مجرة ​​متعرجة لا حدود لها مع الشمس والقمر التي تظهر مع الظواهر الغريبة التي لا تنضب!

الفصل – لوحة السماء السماوية (2)

عندما أغلق الصندوق القديم، اختفت الظواهر الغريبة على الفور. على الرغم من أن لا أحد رأى بوضوح ما لوحة السماء السماوية، ولكن رؤية مثل هذه الظاهرة الغريبة هكذا، الجميع يعرف أن الشيء الذي يسمى لوحة السماء السماوية كان كبيرا للغاية.

كان لي تشي لا يزال مبتهج وابتسم. ثم قال: ” كانت شهيتي كبيرة دائماً. ومع ذلك، لا أفكار الأخرين لا ينبغي أن تقال. ليس هناك عنصر في هذا العالم لا أستطيع أن أكله! يمكنك التفكير في ذلك قليلا، وأنا لن اجبرك على البيع!”

“انها حقا لوحة السماء السماية”. لي تشي كان راضيا وأمأ ببطء رأسه كما قال.

هذه المرة، كان الرجل العجوز حقا في عجلة من امرنا، وسرعان ما قال: “انتظر، انتظر، الأخ الصغير، هذا الرجل العجوز هو حقا محب لمواهبك ويرغب حقا في قبولك كتلميذ! أنا بالتأكيد لا احاول خداعك. إذا كان الأخ الصغير يخشى أن أحاول أن أخدعك، إذا ماذا عن هذا، هيهي، هذان الكنزان لذو القوة المثالية ستكون تحية تقديم لنا ك سيد والتلميذ!” بعد أن قال هذا، الرجل العجوز بسرعة أمسك الكنوز لذو القوة المثالية من الأرض ووضعها في صدر لي تشي.

ضيق الرجل العجوز عينيه في لي تشي، وقال ببطء: “أيها الشقي الصغير، حان دورك. ومع ذلك، من الأفضل أن لا تتبجح إلى السماء العالية. إذا لم تتمكن من فتح الصدنوق الحجري، احترس وإلا سوف اكسر كل أسنانك وصولا الى الارض!”

لم يحرك لي تشي حتى جفنه كما أجاب: “عنصر خاص، وليس للبيع”.

“ما هو الصعب في هذا.” ابتسم لي تشي ووصل إلى بيده بلطف الصندوق الحجري. لمسته كانت ناعم جدا. كان كما لو كان يفرك كتف حبيبته.

تسببت كلمات لى تشى فى تغييرات كبيرة على تعابير الرجل العجوز. في ومضة، تحولت عيناه إلى دوامة بين السماء والأرض – متألق بشكل لا يقاس. كان قادرا على استقبال السماء والأرض وصقل السعة عوالم مع الآلهة التي ولدت في الداخل.

“همف، حتى لو لمسته عشرة آلاف مرة، فإنه لا يزال من المستحيل فتح هذا الصندوق الحجري.” رؤية لي تشي يداعب الصندوق الحجري، شخص ما تذمر وسخر ببرود.

“هاه، لهجة كبيرة حقا اليس كذلك”. قال متدرب يعرف خلفية لي تشي لا يسعه سوى  السخرية ويقول: “قبل ثلاثين ألف سنة، طائفة البخور المطهرة العتيقة ربما كانت تتباهى بمثل هذا، ولكن طائفة البخور المطهرة العتيقة اليوم هي مجرد طائفة من الدرجة الثالثة. أنا أخشى ان بحشد كل قوتها لن تكون حتى قادرة على إخراج كنز حقيقي لذو قوة مثالية واحد. اليوم، مجرد صغير من طائفة البخور المطهرة العتيقة لا يزال لديه العصبية لتنفجر وعدم وضع كنز حقيقي لذو قوة مثالية في عينيه، هذا أمر مثير للسخرية تماما!”

ومع ذلك، تجاهل لي تشي وجلس القرفصاء. ثم همس بهدوء بجانب الصندوق الحجري. كان كما لو كان يهمس عن كثب لحبيبته! لا يمكن لأحد أن يسمع هذه الكلمات الناعمة التي قيلت.

وكانت المنطقة بأكملها فجأة في صمت تام. لم يتمكن الجميع من الاعتقاد – مع عيونهم المفتوحة على مصراعيها – أن الصندوق الحجري غير قادر على أن يفتح حتى من قبل كلمة الإمبراطور تصدع بسهولة.

“كراك” خرج صوت واضح وواضح عندما واقف لي تشي. حدث ما لا يمكن تصوره، والصندوق الحجري فتح فعلا.

“ماذا تريد؟” الرجل العجوز لا يسعه سوى ان يصبح جادا كما انه نظر مباشرة الى لي تشي.

وكانت المنطقة بأكملها فجأة في صمت تام. لم يتمكن الجميع من الاعتقاد – مع عيونهم المفتوحة على مصراعيها – أن الصندوق الحجري غير قادر على أن يفتح حتى من قبل كلمة الإمبراطور تصدع بسهولة.

 

“ما هذا؟” في هذه المرحلة، رأى الناس بعيون متحمسة أن بداخل الصندوق الحجري كان تابوت ذهبي صغير. رؤية هذا العنصر، فاجأوا لفترة من الوقت. اعتقد الجميع أن بداخل الصندوق الحجر سيكون كنزا يحطم السماء، لكنه كان نعش ذهبي صغير!

وفيما يتعلق بهذا النوع من السخرية، لم يكلف لى تشى عناء تقديم اي انتباه له ولو مرة واحدة. من الكنوز الثلاثة، اخرج تشكيلة الوحوش الستة وقال: “هذه التشكيلة يمكنها الايفاء بالامر. ومع ذلك، تريد مني أن افتح هذا الصندوق الحجري، فقط قيمة هذه التشكيلة وحدها لن تفعل، عليك إضافة عنصر آخر.”

كان الرجل العجوز حاذق جدا وأمسك التابوت الذهبي الصغير داخل صدره في آن واحد. وكان تعبيره مثل وصي الكنز يحتضن ذهبه. بدا وكأنه خائف من أن يسرق منه من قبل الآخرين.

ومع ذلك، قبل أن يغادر لى تشى، لوح الرجل العجوز فجأة فى لى تشى. ابتسم لي تشي ودخل إلى الأمام، ثم سأل على مهل: “إذا؟ لديك المزيد من الكنوز لإعطاءها لي؟”

فشل الكثير من الناس في رؤية هذا التابوت الذهبي الصغير، ولكن نظرا لأنه كان مخزنا بالفعل داخل صندوق الرجل العجوز، لم يجرؤ أحد على أن يطلب منه إخراجه بحيث يمكن للجميع أن يلقوا نظرة بسيطة.

في هذه اللحظة، رفع لي تشي رأسه وحدق في جي كونغ جيان مرة واحدة، ثم رد ببطء: “ماذا عن سحق جبل الفارغ؟ إذا العم لا يريد أن يبيع، ناهيك عن لسحق جبل الفارغ ، ولكن حتى لو جاءت الجدة من جبل الخيزران الغامض، ما زلت لن ابيع. لا ترغب في ذلك؟ هاجمني!”

لحظيا، شعر عدد لا يحصى من الناس بحكة في الداخل وأرادوا أن يعرفوا ماذا يتضمن التابوت الذهبي الصغير، ولكن، لأن الرجل العجوز لم يقل، لم يكن لدى الآخرين وسيلة لمعرفة ذلك.

تسببت كلمات لى تشى فى تغييرات كبيرة على تعابير الرجل العجوز. في ومضة، تحولت عيناه إلى دوامة بين السماء والأرض – متألق بشكل لا يقاس. كان قادرا على استقبال السماء والأرض وصقل السعة عوالم مع الآلهة التي ولدت في الداخل.

بعد فترة من الوقت، خبأ الرجل العجوز أخيرا تابوته الذهبي جيدا بما فيه الكفاية، لذلك زوجه من العيون القديمة تجلت في لي تشي وسأل في دهشة: “كيف يمكن هذا؟”

“ما زال الجسد فان والقدر فان على ما يرام”.واكمل الرجل العجوز بنشاط: “منذ الماضي القديم حتى الآن، كان عدد لا يحصى من الحكماء الحكيمين ببنية جسدية وقدر فان. في النهاية، صعدوا للذروة واصبحوا لا يقهرون. منذ الماضي القديم حتى الآن، والاشخاص الذين أصبحوا إمبراطور خالد مع بنية جسدية فان ليسوا بالعدد القليل. طالما الأخ الصغير لديه قلب على استعداد للحصول على الداو، البنيات اللجسدية وقصور القدر ليست شيئا. هذا الرجل العجوز سوف امرر لك تقنية الهية عليا قادرة على كسر سلاسل البدنية الجسدية…”

في هذا الوقت، كان لي تشي لديه تشكيلة الوحوش الستة والصندوق القديم في يده. نظر في عيون الرجل العجوز وقال بهدوء: “لا شيء مستحيل، لأنني لي تشي!”

الرجل العجوز أحرق عينيه من الضحك وقال: “الكنز آه، هذا ليس أمرا صعبا. هيه، الأخ الصغير، أرى أن لديك أساس نقي رائع – البنية الجسدية الخالدة و القدر الخالد. من الصعب أن يأتي لا من قبل مثل هذه العبقرية المذهلة كل عشرة ملايين سنة! هذا الرجل العجوز هو غير موهوب، ولكن لدي تقنيات إلهية لا تنضب، ولدي ولع فجأة بموهبة الأخ الصغير. لماذا لا تفكر في ذلك قليلا والانضمام طائفتي؟ هذا الرجل العجوز سوف يمرر لك تقنيات الهية عليا. في المستقبل، سوف تحمل إرادة السماء وتكتساح من خلال السماوات التسعة والعشرة أراض. وهذا لن يكون مسألة صعبة”.

لمثل هذه الكلمات العادية، حتى لى شوان جيان وتشن باو جياو لا يسعهم سوى إلقاء نظرة على بعضهم البعض. هذه العبارة هي على الأرجح التصريح الأكثر ثقة في هذا العالم. كل من أشد الخطابات في هذا العالم لن تكون مساوية لهذه العبارة واحدة – “أنا لي تشي!”

تألق مفاجئ في عيون الرجل العجوز تسبب للجميع لخسارة ألوانهم. حتى القديسين القدامى كان عليهم أن يأخذوا نفسا باردا ولم يسعهم سوى ان يأخذوا خطوة إلى الوراء. وفجأة، فهم الجميع أن هذا الرجل العجوز الغامض الذي لا يمكن قياسه يجب ألا يكون مغتاظا.

في الواقع، ليس فقط الرجل العجوز، ولكن الجميع كان مندهشا كما حدقوا في لي تشي. فتح لي تشي بسهولة شيئا حتى حيازة الإمبراطور لا يمكنها – كان هذا الأمر مستحيلا ببساطة! ومع ذلك، كانت الحقيقة أمامهم، فإنهم لا يمكنهم أن ينكروا ذلك. وكان هذا النوع من الشيء شيطاني تماما!

هذه الكلمات التي خرجت للتو من لي تشي، فجأة رسمت العديد من النظرات. أي نوع من المزحة كانت هذه؟ كنز حقيقي وكنز طول العمر لذو قوة مثالية لم يكن كافيا لدخول عينيه!؟ هذا النوع من التفاخر كان كبيرا جدا.

ابتسم لي تشي وابتسم أكثر من ذلك، و تراجع في حين امسك على العنصرين في يديه مع الارتياح. لم يعتقد انه سيحصل على مثل هذا الحصاد. ومع ذلك، بالتفكير في التابوت الذهبي الصغير، تنهد بلطف.

وكانت المنطقة بأكملها فجأة في صمت تام. لم يتمكن الجميع من الاعتقاد – مع عيونهم المفتوحة على مصراعيها – أن الصندوق الحجري غير قادر على أن يفتح حتى من قبل كلمة الإمبراطور تصدع بسهولة.

“صديقي، ماذا عن بيع لوحة السماء السماوية لي؟” عندما كان لي تشى يتراجع، قال جي كونغ جيان في لهجة عميقة.

في هذه اللحظة، رفع لي تشي رأسه وحدق في جي كونغ جيان مرة واحدة، ثم رد ببطء: “ماذا عن سحق جبل الفارغ؟ إذا العم لا يريد أن يبيع، ناهيك عن لسحق جبل الفارغ ، ولكن حتى لو جاءت الجدة من جبل الخيزران الغامض، ما زلت لن ابيع. لا ترغب في ذلك؟ هاجمني!”

لم يحرك لي تشي حتى جفنه كما أجاب: “عنصر خاص، وليس للبيع”.

نقر لي تشي ببطء على الصندوق الحجري وقال بمهل: “الرغبة في الحصول على هذا الشيئ هنا، كيف يكون من الممكن دون دفع القليل من السعر؟ اغتنم هذه الفرصة، أخشى أن أحدا لن يكون قادرا على فتحه”.

لم يستسلم جي كونغ جيان واستمر قائلا: “طالما أن صديقي يدرج سعرا، فلا يوجد أي عنصر لا يستطيع سحق جبل الفراغ تحمله. طالما صديقي على استعداد لبيعه، سوف يكون بالتأكيد صديقي راض عن السعر!”

وكانت المنطقة بأكملها فجأة في صمت تام. لم يتمكن الجميع من الاعتقاد – مع عيونهم المفتوحة على مصراعيها – أن الصندوق الحجري غير قادر على أن يفتح حتى من قبل كلمة الإمبراطور تصدع بسهولة.

“ليس للبيع!” كان لي تشي كسول جدا لإضاعة الكلمات مع جي كونغ جيان. وسلم تشكيلة الوحوش الستة جنبا إلى جنب مع لوحة السماء السماوية إلى لي شوان جيان.

هذه المرة، كان الرجل العجوز حقا في عجلة من امرنا، وسرعان ما قال: “انتظر، انتظر، الأخ الصغير، هذا الرجل العجوز هو حقا محب لمواهبك ويرغب حقا في قبولك كتلميذ! أنا بالتأكيد لا احاول خداعك. إذا كان الأخ الصغير يخشى أن أحاول أن أخدعك، إذا ماذا عن هذا، هيهي، هذان الكنزان لذو القوة المثالية ستكون تحية تقديم لنا ك سيد والتلميذ!” بعد أن قال هذا، الرجل العجوز بسرعة أمسك الكنوز لذو القوة المثالية من الأرض ووضعها في صدر لي تشي.

” يجب على صديقب ألا يرفض رفضا قاطعا، وينبغي أن يعيد النظر فيه قليلا”. قال جي كونغ جيان بشكل خطير:” إن القيام بمصلحة ودية لسحق جبل الفارغ خاصتي هو شيء مفيد جدا لمستقبلك!”

في هذا الوقت، كان لي تشي لديه تشكيلة الوحوش الستة والصندوق القديم في يده. نظر في عيون الرجل العجوز وقال بهدوء: “لا شيء مستحيل، لأنني لي تشي!”

في هذه اللحظة، رفع لي تشي رأسه وحدق في جي كونغ جيان مرة واحدة، ثم رد ببطء: “ماذا عن سحق جبل الفارغ؟ إذا العم لا يريد أن يبيع، ناهيك عن لسحق جبل الفارغ ، ولكن حتى لو جاءت الجدة من جبل الخيزران الغامض، ما زلت لن ابيع. لا ترغب في ذلك؟ هاجمني!”

“سوف يكون لدينا نزهة في أماكن أخرى.” ابتسم لي تشي وقال.

بقول لى تشى هذا على الفور غرق تعبير جي كونغ جيان. كثير من الناس هنا حملقوا على بعضهم البعض. كان هذا الشقي متعجرف جدا، حتى انه تجرأ على الإساءة ل جي كونغ جيان!

الفصل – لوحة السماء السماوية (2)

“همف-” وأخيرا، جي كونغ جيان تذمر ببطء واستدار لمغادرة. على الرغم من أن الغضب في ذهنه كان يحترق، ولكن لأنه جاء من سلالة الإمبراطور الخالد، لا يمكن فرض القوة لللبيع أمام العديد من العيون الساهرة. بعد كل شيء، كان لسحق جبل الفارغ تراث مع وجه!

في هذا الوقت، كان لي تشي لديه تشكيلة الوحوش الستة والصندوق القديم في يده. نظر في عيون الرجل العجوز وقال بهدوء: “لا شيء مستحيل، لأنني لي تشي!”

“أوه، ياللشفقة…” رؤية شخص آخر التقط فطيرة تسقط من السماء، كثير من الناس نحبوا وتذمرو واحدا تلو الآخر. كان هناك بعض مع عيونهم وامضة بالأضواء الباردة، والتفكير في أفكار مختلفة. ومع ذلك، داخل الشارع القديم، لم يجرؤ أحد على سرقة واضحة لأن هذا كان محرما لجميع المتدربين! كان السرقة بشكل واضح في السوق يكسر القاعدة، وكان ما يعادل خلق العداوة مع كل الشخصيات العظيمة الذين كانوا يبيعون العناصر!

“كراك” خرج صوت واضح وواضح عندما واقف لي تشي. حدث ما لا يمكن تصوره، والصندوق الحجري فتح فعلا.

“سوف يكون لدينا نزهة في أماكن أخرى.” ابتسم لي تشي وقال.

الرجل العجوز أحرق عينيه من الضحك وقال: “الكنز آه، هذا ليس أمرا صعبا. هيه، الأخ الصغير، أرى أن لديك أساس نقي رائع – البنية الجسدية الخالدة و القدر الخالد. من الصعب أن يأتي لا من قبل مثل هذه العبقرية المذهلة كل عشرة ملايين سنة! هذا الرجل العجوز هو غير موهوب، ولكن لدي تقنيات إلهية لا تنضب، ولدي ولع فجأة بموهبة الأخ الصغير. لماذا لا تفكر في ذلك قليلا والانضمام طائفتي؟ هذا الرجل العجوز سوف يمرر لك تقنيات الهية عليا. في المستقبل، سوف تحمل إرادة السماء وتكتساح من خلال السماوات التسعة والعشرة أراض. وهذا لن يكون مسألة صعبة”.

ومع ذلك، قبل أن يغادر لى تشى، لوح الرجل العجوز فجأة فى لى تشى. ابتسم لي تشي ودخل إلى الأمام، ثم سأل على مهل: “إذا؟ لديك المزيد من الكنوز لإعطاءها لي؟”

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

الرجل العجوز أحرق عينيه من الضحك وقال: “الكنز آه، هذا ليس أمرا صعبا. هيه، الأخ الصغير، أرى أن لديك أساس نقي رائع – البنية الجسدية الخالدة و القدر الخالد. من الصعب أن يأتي لا من قبل مثل هذه العبقرية المذهلة كل عشرة ملايين سنة! هذا الرجل العجوز هو غير موهوب، ولكن لدي تقنيات إلهية لا تنضب، ولدي ولع فجأة بموهبة الأخ الصغير. لماذا لا تفكر في ذلك قليلا والانضمام طائفتي؟ هذا الرجل العجوز سوف يمرر لك تقنيات الهية عليا. في المستقبل، سوف تحمل إرادة السماء وتكتساح من خلال السماوات التسعة والعشرة أراض. وهذا لن يكون مسألة صعبة”.

“ما هو الصعب في هذا.” ابتسم لي تشي ووصل إلى بيده بلطف الصندوق الحجري. لمسته كانت ناعم جدا. كان كما لو كان يفرك كتف حبيبته.

كلمات الرجل العجوز تسبب ل لي تشي ليكون غير قادر على عقد ضحكه. نظر إلى الرجل العجوز وقال: “هذه الكلمات تبدو وكأنها جاءت من كذاب. أنا مع بنية الجسدية فان، وقدر فان، وعجلة فان، كيف يمكن أن يكون لي بنية جسدية خالدة وقدر خالد؟ الرغبة في خداع طفل… في المرة القادمة، اعثر على شخص أكثر غباء”.

“أوه، ياللشفقة…” رؤية شخص آخر التقط فطيرة تسقط من السماء، كثير من الناس نحبوا وتذمرو واحدا تلو الآخر. كان هناك بعض مع عيونهم وامضة بالأضواء الباردة، والتفكير في أفكار مختلفة. ومع ذلك، داخل الشارع القديم، لم يجرؤ أحد على سرقة واضحة لأن هذا كان محرما لجميع المتدربين! كان السرقة بشكل واضح في السوق يكسر القاعدة، وكان ما يعادل خلق العداوة مع كل الشخصيات العظيمة الذين كانوا يبيعون العناصر!

“ما زال الجسد فان والقدر فان على ما يرام”.واكمل الرجل العجوز بنشاط: “منذ الماضي القديم حتى الآن، كان عدد لا يحصى من الحكماء الحكيمين ببنية جسدية وقدر فان. في النهاية، صعدوا للذروة واصبحوا لا يقهرون. منذ الماضي القديم حتى الآن، والاشخاص الذين أصبحوا إمبراطور خالد مع بنية جسدية فان ليسوا بالعدد القليل. طالما الأخ الصغير لديه قلب على استعداد للحصول على الداو، البنيات اللجسدية وقصور القدر ليست شيئا. هذا الرجل العجوز سوف امرر لك تقنية الهية عليا قادرة على كسر سلاسل البدنية الجسدية…”

لم يحرك لي تشي حتى جفنه كما أجاب: “عنصر خاص، وليس للبيع”.

“على الرغم من أنك تقنع مع طوفان من الزهور السماوية مع إغواء لا يضاهى، لسوء الحظ، أنا لست مهتما”. لي تشي استدار وغادر.

لم يستسلم جي كونغ جيان واستمر قائلا: “طالما أن صديقي يدرج سعرا، فلا يوجد أي عنصر لا يستطيع سحق جبل الفراغ تحمله. طالما صديقي على استعداد لبيعه، سوف يكون بالتأكيد صديقي راض عن السعر!”

هذه المرة، كان الرجل العجوز حقا في عجلة من امرنا، وسرعان ما قال: “انتظر، انتظر، الأخ الصغير، هذا الرجل العجوز هو حقا محب لمواهبك ويرغب حقا في قبولك كتلميذ! أنا بالتأكيد لا احاول خداعك. إذا كان الأخ الصغير يخشى أن أحاول أن أخدعك، إذا ماذا عن هذا، هيهي، هذان الكنزان لذو القوة المثالية ستكون تحية تقديم لنا ك سيد والتلميذ!” بعد أن قال هذا، الرجل العجوز بسرعة أمسك الكنوز لذو القوة المثالية من الأرض ووضعها في صدر لي تشي.

الرجل العجوز توقف قليلا، وفي النهاية اتخذ قرارا كما قال: “صبي جيد، سوف اخسر المال هذه المرة! وطالما يمكنك فتح هذا الصندوق الحجري، تشكيلة الوحوش الستة هي لك، ولوحة السماء السماوية سوف تنتمي لك أيضا!” انهى الكلام، واخرج صندوق قديم ووضعه على الأرض.

تسبب هذا المشهد لمجموعة عيون لي شوان جيان أن تحدق في حالة ذهول. لأي متدرب، لا أحد لا يريد أن يقبل رجل حكيما كمعلم. إذا تمكنوا من الحصول على تعليمات اللداو الحكيم، مستقبلهم سيكون واعد، وتدريب الداو لهم سيثمر نتائج عظيمة مع القليل من العمل.

فشل الكثير من الناس في رؤية هذا التابوت الذهبي الصغير، ولكن نظرا لأنه كان مخزنا بالفعل داخل صندوق الرجل العجوز، لم يجرؤ أحد على أن يطلب منه إخراجه بحيث يمكن للجميع أن يلقوا نظرة بسيطة.

 

تألق مفاجئ في عيون الرجل العجوز تسبب للجميع لخسارة ألوانهم. حتى القديسين القدامى كان عليهم أن يأخذوا نفسا باردا ولم يسعهم سوى ان يأخذوا خطوة إلى الوراء. وفجأة، فهم الجميع أن هذا الرجل العجوز الغامض الذي لا يمكن قياسه يجب ألا يكون مغتاظا.

لمثل هذه الكلمات العادية، حتى لى شوان جيان وتشن باو جياو لا يسعهم سوى إلقاء نظرة على بعضهم البعض. هذه العبارة هي على الأرجح التصريح الأكثر ثقة في هذا العالم. كل من أشد الخطابات في هذا العالم لن تكون مساوية لهذه العبارة واحدة – “أنا لي تشي!”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط