نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 175

القرميد المزخرف الذي يجلب كارثة (1)

القرميد المزخرف الذي يجلب كارثة (1)

الفصل 175: القرميد المزخرف الذي يجلب كارثة (1)

 

الفصل 175: القرميد المزخرف الذي يجلب كارثة (1)  

إلى أي متدرب من الجيل السابق، قبول التلميذ كانت مسألة حريصة جدا. بدون ذكر الرجل الحكيم، حتى الخبراء في مستوى النبيل الملكي كان من الصعب إرضاءهم جدا عند اختيار تلميذ!

الرجل العجوز أمامهم كان – بلا أدنى شك – رجل حكيم خفي لا يمكن تصوره، ولكن في هذه اللحظة، كان يتسول ل لي تشي ليكون متدربه. مثل هذا الشيء كان نادرا حقا أن نراه.

ما فاجأ مجموعة لي شوان جيان أكثر من ذلك أن هذا الرجل العجوز بدأ على الفور مع كنوز مستوى القوة المثالية كهدية تحية. كان هذا باهظا جدا وتركهم في صدمة الوجوم(عدم الكلام).

مع هذا السيد الفخم، عدد لا يحصى من الأبطال الشباب في هذا العالم سوف يبكون لانهم يريدون أن يصبحوا تلاميذه. لتكون قادرا على مثل هذا الرجل الحكيم كسيدهم، فإنه لا داعي للقلق حول تكاليف الأكل والشرب لبقية حياتهم.

لي تشي، من ناحية أخرى، لم يكن مهتما. هز رأسه وقال: “أنا غير مهتم، يجب أن تستمر فقط للعثور على شخص آخر ليكون تلميذك.”

“هيه، فكر في ذلك، فكر في ذلك، أولا اقبل هذه الكنوز. انتظر حتى تستخدمها، ثم سوف تفهم ميزة الكنوز.” الرجل العجوز أبقى على تسليم الكنوز على طول الطريق إلى الباب. وضع الكنوز في اذرع لي تشي مرارا وتكرارا.

“أنا متأثر جدا من حماسك، ولكن أنا لست بحاجة إلى سيد”. قال لي تشي مع ابتسامة واعاد كنوز القوة المثالية إلى الرجل العجوز.

الرجل العجوز اصابه الوجوم ومن ثم لا يسعه سوى ان يقول: “مهلا، مهلا، ايها الصبي الصغير، هل تحتاج إلى أن تكون هكذا؟ تبجيلي كمعلم لك هو مفيد جدا! ماذا عن هذا؟ طالما كنت تتبع سيدك، هذه الكنوز ليست أي شيء. أنت قل الكلمات، ما الكنوز التي سوف ترضيك لقبولي كسيدك؟”

ارتفعت عبارة الرجل العجوز طوليا على طول الطريق إلى السماء مع نظرة من خلال جميع الرياح المحيطة!

“جيد، جد عشرة كنوز إمبراطور خالد حقيقية لي، ثم سوف ابجلك كسيدي”. لي تشي حملق في الرجل العجوز الذي كان فخره وصل إلى السماء وقال بمرح.

“عشرة كنوز إمبراطور خالد حقيقية!؟ هل تعتقد أنها مجرد لفيفة!” بسماع الرجل العجوز هذا تعابيره غرقت كثيرا.

“سواء كانوا لفيفة أم لا، أنا لا أعرف”. لي تشي استهجن(او هز كتفيه) وقال مبتسما: “هذا هو عملك، فكر في ذلك بعناية”. مع ذلك، انه انفجر في الضحك ثم استدار للمغادرة.

مجموعة لي شوان جيان لا يسعها سوى ان تبتسم بجنون. الناس الآخرين يرغبون في تبجيل مثل هذا الرجل الحكيم كسيدهم، ولكن لي تشي تصرف كما لو أنه لا شيء يدعو للقلق!

“ايها الفتى الصغير، فكر حقا في ذلك. سأبقى في الشارع القديم لبعض الوقت. عندما تحسبها، يمكنك دائما العودة والعثور علي. طالما أنك تبجلني كسيدك، سوف تكون قادرا على تناول الطعام بشكل جيد والشراب الباهظ – هذه ليست صفقة كبيرة!” الرجل العجوز لم يستسلم وصرخ في ظهر لى تشي بينما كان يغادر.

لي تشي فقط استهجن وابتسم من بعيد مع مظهر غير مهتم.

مع مثل هذا الحماس والإخلاص من الرجل العجوز، حتى تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل: “لماذا الشاب النبيل متردد جدا؟ من وجهة نظري، هذا الرجل العجوز غامض. لديه بالتأكيد خلفية كبيرة”.

قال لي تشي على مهل: “قد تكون العوالم التسعة كبيرة، ولكن، لا يزال ليس هناك أحد مؤهل ليكون سيدي”.

تبجيل أخر كسيده؟ أي نوع من المزحة كان هذا؟ حتى انه اعد الإباطرة الخالدين. لم يستطع حتى أن يعول على كل الوجود الذي علمهم ليكونوا قادرين على اجتياح الثماني المهجورة والاتجاهات الستة! شخص قادر على أن يكون سيده في هذا العالم… حقا لا يمكن العثور علي واحد.

“ومع ذلك، شيخالطائفة سو هو سيدك.” أرادت لي شوان جيان قمع لي تشي، قالت على مهل مع سلوكها الدائم البارد- كالجليد.

حدق بها لي تشي وقال في نفس واحد: “هذه مصادفة، مصادفة. هل تعرفين ما هي المصادفة؟”

جعل سلوك لي تشي هذا لي شوان جيان وتشن باو جياو يضحكون لحظة. كان الجمالان المبتسمان اللذان كانا يبتسمان جميلين جدا، مما تسبب في أناس لا تعد ولا تحصى من الناس ليصبحوا مجنونين وهم يسيرون بجانب الجدران، غير مدركين.

شي غاندانغ، الذي كان دائما يتابعهم من الخلف، يمكن أن يتنهد الصعداء فقط. وكان هذا هو العجز. إذا كان عليه، عندما يقبله رجل حكيم كهذا تلميذا، يمكنه حتى ترك كل وجه(بمعنى شرفه طبعا) وعلى الفور يخضع لتبجيله كسيده. هذا السيد الفخم سيكون من الصعب العثور عليه في ملايين السنين. ومع ذلك، لم لى تشى لا يعتقد حتى أنه كان شيئا. حتى عندما تم استخدم كنوز القوة المثالية كهدية تحية، لم تدخل حتى عينيه. كانت هذه فجوة في الحياة لم يتمكن من اللحاق بها.

“لماذا يمكنك فتح الصندوق الحجري؟” بالتفكير في هذه المسألة من وقت سابق، تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل عن مثل هذه المسألة التي لا تصدق. على الرغم من أنها شهدت العديد من الأشياء المدهشة في حين تبعت لي تشي، لا يمكنها أن تساعد نفسها.

توقف لي تشي قليلا بعد سماع سؤالها. تنهد بلطف في قلبه. كيف يمكن أن لا يعرف كيفية فتح هذا الصندوق؟ إذا كان لا يمكنه فتحه، إذا أيمكن أن يكون هناك شخص آخر في هذا العالم الذي كان قادرا على ذلك؟ كان على المرء أن يعرف أنه دفن شخصيا هذا الصندوق الحجري في ذلك العام. كانت هذه قصة قديمة…

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

“هذا سر. عند كشفه، فإنه لن يكون غامضا”. في النهاية، أجاب لى تشى تشن باو جياو هكذا.

وكانت تشن باو جياو، بالطبع، غير راضية عن مثل هذا الجواب وغضبت في لي تشي.

ومع ذلك، فهمت لى شوان جيان لى تشى أفضل. في هذه اللحظة، أدركت أن الصندوق الحجري ذكر لي تشي ببعض المسائل القديمة! ولكن ما كان في ذهنه، كان من المستحيل لها أن تعرف!

قال لى تشى ل لى شوان جيان: “تشكيلة الوحوش الستة ولوحة السماء السماوية، خذيهم وقومي بعمل جيد في التدريب عليهم. وهذان العنصران سوف يسببان العديد من الأشياء الجيدة لك.”

لي شوان جيان أحبت التشكيلات، لذلك لي تشي اراد تشكيلة الوحوش الستة ولوحة السماء السماوية مصممة خصيصا ل لي شوان جيان. وإلا فإنه لن يفتح الصندوق الحجري للرجل العجوز.

“ماذا عن الاخت الصغرى باو جياو؟” سألت لي شوان جيان على النقيض هذا السؤال. لم تكن تفتقر إلى الكنوز. بالإضافة إلى ذلك، كان لديها أيضا سيف الداو الستة. ومع ذلك، تشن باو جياو – بعد مغادرتها عشيرة تشن – لم تحصل على أي كنز.

“هذه الكنوز ليست مناسبة لها”. هز لي تشي رأسه وقال: “انتظري حتى اجد كنوز مناسبة، وسوف اساعدها على العثور على واحد أو اثنين”.

كان تشن باوجياو شعور بالباقة ولم تسأل لى تشي للحصول على كنز. على الرغم من أن مجموعة نان هوارين اخذت كنوزا، إلا أنها لم تاخذ واحدا، لكنها ما زالت لم تسأل. كانت تعرف أن لي تشي كان لديه اهتمام لمن تابعوه. الوقت الذي اتبعته كان أقصر بكثير من مجموعة لي شوان جيان، لذلك مشاركة الكنوز معهم لم يكن مفاجئا.

“ما هو الشيء في هذا التابوت الذهبي الصغير؟” بعد المشي لمسافة قصيرة، لي شوان جيان، التي كانت دائما تفهم لي تشي، لا يسعها سوى ان تسأل بهدوء. برؤية هذا العنصر داخل الصندوف الحجري، كان من الواضح أن الرجل العجوز يقدر كثيرا هذا التابوت الذهبي الصغيرة. فقط لفتح الصندوف الحجري والحصول على هذا التابوت، الرجل العجوز لم يمانع في استخدام كنوز القوة المثالية للتجارة. وهذا يعني أن العنصر داخل التابوت الذهبي الصغير كان يهز السماء للغاية، أو ان التابوت الذهبي الصغير نفسه كان كنز يهز السماء.

وفى اشارة الى التابوت الذهبي الصغير، تنهد لى تشى برفق، وقال فى النهاية “الشيء الذى لا يتوقعه احد فى هذا العالم”.

كان جواب لى تشى هو نفسه كانه لم يرد على الاطلاق، لكن لى شوان جيان لم تستفسر عن ذلك. في الواقع، كانت تشن باو جياو أيضا فضولية جدا بشأن هذا العنصر داخل التابوت الذهبي الصغيرة. حيث لي تشي لم يجيب، لا يمكن أن تسأل مرة أخرى.

كان الشارع القديم حي جدا مع الناس القادمة والذهابة للتجارة دون توقف. بعض الناس باعوا أدوية الهية في حين اكتسب آخرون الكنوز. ثم كان هناك بعض الذين يرغبون في العثور على قدرهم… كانت هناك جميع أنواع الناس في هذا المكان.

وبالمقارنة مع صقور الشوارع في طرق مدينة السماء القديمة، الباعة في الشارع القديم ببساطة لم يصيحوا. إذا أرادوا بيع الكنوز، وضعوها ببساطة على الأرض وانتظروا للمشترين أن يأتوا ويستفسروا عنها.

ومع ذلك، كانت هناك استثناءات. في زاوية من الشارع القديم، كان هناك كشك مقام. وكان هذا متجر طبي مع شخصين. كان أحدهم رجل عجوز، والآخر كانت فتاة شابة. صاح الرجل العجوز لجذب الزبائن بينما كانت الفتاة رأسها إلى أسفل، على ما يبدو تعرض الأدوية العشبية.

“صيدلية سو تشوي القديمة، 3.000.000 سنة من السمعة الذهبية. أصدقاء السفر، أنت لا يمكن أن تفوتها على الاطلاق. دواء الروح، نخاع الوحش، دم طول العمر – كل ما هو مطلوب هنا. دواء طول العمر، حبة الحياة، المعجون الذهبي… لا شيء مفقود. دواء لتمديد مائة سنة، واخر دان لتلبية جميع الاحتياجات التسعة، عجينة ذهبية لإنقاذ شخص ميت… السعر هو الحقيقي فقط، والثمن هو عادل… في جميع أنحاء المنطقة الوسطى الكبرى بأكملها، لا، في جميع أنحاء عالم الإمبراطور القاتل بأكمله، لا يوجد متجر طبي أرخص”. الرجل العجوز في ماطل حشد حوله وصرخ بصرامة.

مع لحية، عيون بحجم حبة الفول، وجها مليئا بالتجاعيد، كان هذا الرجل العجوز مضحك قليلا في المظهر. عندما ابتسم وصاح، بدت التجاعيد مثل موجات متموجة!

ومع ذلك، كانت أعماله مزدهرة جدا. بالنسبة لكثير من المتدربين، كانت أدوية طول العمر وحبوب الحياة اشياء ضرورية. بالإضافة إلى ذلك، كان سيد الكيمياء في كل طائفة محدودا. داخل الطوائف العظيمة، كان التلاميذ القادرون على إعطاء هذه الأدوية الكثير، لذلك فإن الكثير من المتدربين لا يستطيعون شراء هذه المواد إلا في الخارج.

وبطبيعة الحال، فإن الأدوية التي تباع في الخارج ليست رخيصة. المتدربون الذين كانوا قادرين على تحملها جاءوا بالتأكيد من الطوائف الكبيرة.

أدوية طول العمر وحبوب القدر جنبا إلى جنب مع عشب الروح و نخاع الوحش مع هذا الرجل العجوز لم تكن قليلة كما كان لديه تيار مستمر من المشترين.

“هل لديك خمسة حبوب تحول القدر أم لا؟ ما هو الثمن؟” دخل قديس قديم في الكشك الطبي للرجل العجوز وسأل.

“خمسة حبوب تحول القدر؟ نعم، نعم، نعم، ومع ذلك، تبقت ثلاثة حبوب فقط.” ضحك رجل الطب القديم وقال: “واحدة من حبوب القدر تباع ب 600.000 يشم النبيل الملكي المنقى!”

“600.000 يشم النبيل الملكي المنقى!” سماع الجواب من الرجل العجوز، القديس القديم قفز وقال: “الرجل العجوز، انت مضلل جدا، تذهب هكذا لسرقة الناس! تستخدام خمسة حبوب تحول القدر أساسا من قبل القديسين القدامى، ولكن ماتزال تبيعه بيشم النبيل الملكي المنقى. 600.000 يشم قديس قديم منقى هو أكثر معقولية!”

“صديقي، انت بالفعل قديس القديم، وهو خبير نادر في هذا الوقت، يجب أن تكون أيضا على بينة من هذا. بالنسبة إلى سيد الكيمياء، حبوب القدر هي الأصعب لصقلها. حبوب القدر خاصتي هي ستة تحول وسبعة التحصيل، وهذه بالتأكيد تجميها. يستغرق وقتا طويلا جدا لي لصقل حبة واحدة فقط، وجمع عشب الدان جنبا إلى جنب مع الأدوية الروحية ليس سهلا. بالإضافة إلى ذلك، احتمال سبعة تحصيل… هذا دواء الجد سو تشوي يمكن الرهان عليه عبر مدينة السماء القديمة، وليس العديد من الأماكن يمكن أن تبيع سبعة التحصيل. إذا كان هذا النوع من حبوب القدر كانت تباع مع يشم قديس قديم منقى، ألن يكون الجميع هنا لسرقتهم؟”

أصبح هذا القديس القديم صامتا على الفور. على الرغم من أن هذا السعر ليس من المنطق السليم، ولكن ما قاله صحيح. للمتدربين، معاجين البينة الجسدية وأدوية طول العمر كانت تأتي بسهولة عن حبوب القدر. خصوصا حبوب القدر مستوى قديس قديم، كانوا أكثر صعوبة في العثور عليهم.

إلى أي متدرب من الجيل السابق، قبول التلميذ كانت مسألة حريصة جدا. بدون ذكر الرجل الحكيم، حتى الخبراء في مستوى النبيل الملكي كان من الصعب إرضاءهم جدا عند اختيار تلميذ! الرجل العجوز أمامهم كان – بلا أدنى شك – رجل حكيم خفي لا يمكن تصوره، ولكن في هذه اللحظة، كان يتسول ل لي تشي ليكون متدربه. مثل هذا الشيء كان نادرا حقا أن نراه. ما فاجأ مجموعة لي شوان جيان أكثر من ذلك أن هذا الرجل العجوز بدأ على الفور مع كنوز مستوى القوة المثالية كهدية تحية. كان هذا باهظا جدا وتركهم في صدمة الوجوم(عدم الكلام). مع هذا السيد الفخم، عدد لا يحصى من الأبطال الشباب في هذا العالم سوف يبكون لانهم يريدون أن يصبحوا تلاميذه. لتكون قادرا على مثل هذا الرجل الحكيم كسيدهم، فإنه لا داعي للقلق حول تكاليف الأكل والشرب لبقية حياتهم. لي تشي، من ناحية أخرى، لم يكن مهتما. هز رأسه وقال: “أنا غير مهتم، يجب أن تستمر فقط للعثور على شخص آخر ليكون تلميذك.” “هيه، فكر في ذلك، فكر في ذلك، أولا اقبل هذه الكنوز. انتظر حتى تستخدمها، ثم سوف تفهم ميزة الكنوز.” الرجل العجوز أبقى على تسليم الكنوز على طول الطريق إلى الباب. وضع الكنوز في اذرع لي تشي مرارا وتكرارا. “أنا متأثر جدا من حماسك، ولكن أنا لست بحاجة إلى سيد”. قال لي تشي مع ابتسامة واعاد كنوز القوة المثالية إلى الرجل العجوز. الرجل العجوز اصابه الوجوم ومن ثم لا يسعه سوى ان يقول: “مهلا، مهلا، ايها الصبي الصغير، هل تحتاج إلى أن تكون هكذا؟ تبجيلي كمعلم لك هو مفيد جدا! ماذا عن هذا؟ طالما كنت تتبع سيدك، هذه الكنوز ليست أي شيء. أنت قل الكلمات، ما الكنوز التي سوف ترضيك لقبولي كسيدك؟” ارتفعت عبارة الرجل العجوز طوليا على طول الطريق إلى السماء مع نظرة من خلال جميع الرياح المحيطة! “جيد، جد عشرة كنوز إمبراطور خالد حقيقية لي، ثم سوف ابجلك كسيدي”. لي تشي حملق في الرجل العجوز الذي كان فخره وصل إلى السماء وقال بمرح. “عشرة كنوز إمبراطور خالد حقيقية!؟ هل تعتقد أنها مجرد لفيفة!” بسماع الرجل العجوز هذا تعابيره غرقت كثيرا. “سواء كانوا لفيفة أم لا، أنا لا أعرف”. لي تشي استهجن(او هز كتفيه) وقال مبتسما: “هذا هو عملك، فكر في ذلك بعناية”. مع ذلك، انه انفجر في الضحك ثم استدار للمغادرة. مجموعة لي شوان جيان لا يسعها سوى ان تبتسم بجنون. الناس الآخرين يرغبون في تبجيل مثل هذا الرجل الحكيم كسيدهم، ولكن لي تشي تصرف كما لو أنه لا شيء يدعو للقلق! “ايها الفتى الصغير، فكر حقا في ذلك. سأبقى في الشارع القديم لبعض الوقت. عندما تحسبها، يمكنك دائما العودة والعثور علي. طالما أنك تبجلني كسيدك، سوف تكون قادرا على تناول الطعام بشكل جيد والشراب الباهظ – هذه ليست صفقة كبيرة!” الرجل العجوز لم يستسلم وصرخ في ظهر لى تشي بينما كان يغادر. لي تشي فقط استهجن وابتسم من بعيد مع مظهر غير مهتم. مع مثل هذا الحماس والإخلاص من الرجل العجوز، حتى تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل: “لماذا الشاب النبيل متردد جدا؟ من وجهة نظري، هذا الرجل العجوز غامض. لديه بالتأكيد خلفية كبيرة”. قال لي تشي على مهل: “قد تكون العوالم التسعة كبيرة، ولكن، لا يزال ليس هناك أحد مؤهل ليكون سيدي”. تبجيل أخر كسيده؟ أي نوع من المزحة كان هذا؟ حتى انه اعد الإباطرة الخالدين. لم يستطع حتى أن يعول على كل الوجود الذي علمهم ليكونوا قادرين على اجتياح الثماني المهجورة والاتجاهات الستة! شخص قادر على أن يكون سيده في هذا العالم… حقا لا يمكن العثور علي واحد. “ومع ذلك، شيخالطائفة سو هو سيدك.” أرادت لي شوان جيان قمع لي تشي، قالت على مهل مع سلوكها الدائم البارد- كالجليد. حدق بها لي تشي وقال في نفس واحد: “هذه مصادفة، مصادفة. هل تعرفين ما هي المصادفة؟” جعل سلوك لي تشي هذا لي شوان جيان وتشن باو جياو يضحكون لحظة. كان الجمالان المبتسمان اللذان كانا يبتسمان جميلين جدا، مما تسبب في أناس لا تعد ولا تحصى من الناس ليصبحوا مجنونين وهم يسيرون بجانب الجدران، غير مدركين. شي غاندانغ، الذي كان دائما يتابعهم من الخلف، يمكن أن يتنهد الصعداء فقط. وكان هذا هو العجز. إذا كان عليه، عندما يقبله رجل حكيم كهذا تلميذا، يمكنه حتى ترك كل وجه(بمعنى شرفه طبعا) وعلى الفور يخضع لتبجيله كسيده. هذا السيد الفخم سيكون من الصعب العثور عليه في ملايين السنين. ومع ذلك، لم لى تشى لا يعتقد حتى أنه كان شيئا. حتى عندما تم استخدم كنوز القوة المثالية كهدية تحية، لم تدخل حتى عينيه. كانت هذه فجوة في الحياة لم يتمكن من اللحاق بها. “لماذا يمكنك فتح الصندوق الحجري؟” بالتفكير في هذه المسألة من وقت سابق، تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل عن مثل هذه المسألة التي لا تصدق. على الرغم من أنها شهدت العديد من الأشياء المدهشة في حين تبعت لي تشي، لا يمكنها أن تساعد نفسها. توقف لي تشي قليلا بعد سماع سؤالها. تنهد بلطف في قلبه. كيف يمكن أن لا يعرف كيفية فتح هذا الصندوق؟ إذا كان لا يمكنه فتحه، إذا أيمكن أن يكون هناك شخص آخر في هذا العالم الذي كان قادرا على ذلك؟ كان على المرء أن يعرف أنه دفن شخصيا هذا الصندوق الحجري في ذلك العام. كانت هذه قصة قديمة… أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا “هذا سر. عند كشفه، فإنه لن يكون غامضا”. في النهاية، أجاب لى تشى تشن باو جياو هكذا. وكانت تشن باو جياو، بالطبع، غير راضية عن مثل هذا الجواب وغضبت في لي تشي. ومع ذلك، فهمت لى شوان جيان لى تشى أفضل. في هذه اللحظة، أدركت أن الصندوق الحجري ذكر لي تشي ببعض المسائل القديمة! ولكن ما كان في ذهنه، كان من المستحيل لها أن تعرف! قال لى تشى ل لى شوان جيان: “تشكيلة الوحوش الستة ولوحة السماء السماوية، خذيهم وقومي بعمل جيد في التدريب عليهم. وهذان العنصران سوف يسببان العديد من الأشياء الجيدة لك.” لي شوان جيان أحبت التشكيلات، لذلك لي تشي اراد تشكيلة الوحوش الستة ولوحة السماء السماوية مصممة خصيصا ل لي شوان جيان. وإلا فإنه لن يفتح الصندوق الحجري للرجل العجوز. “ماذا عن الاخت الصغرى باو جياو؟” سألت لي شوان جيان على النقيض هذا السؤال. لم تكن تفتقر إلى الكنوز. بالإضافة إلى ذلك، كان لديها أيضا سيف الداو الستة. ومع ذلك، تشن باو جياو – بعد مغادرتها عشيرة تشن – لم تحصل على أي كنز. “هذه الكنوز ليست مناسبة لها”. هز لي تشي رأسه وقال: “انتظري حتى اجد كنوز مناسبة، وسوف اساعدها على العثور على واحد أو اثنين”. كان تشن باوجياو شعور بالباقة ولم تسأل لى تشي للحصول على كنز. على الرغم من أن مجموعة نان هوارين اخذت كنوزا، إلا أنها لم تاخذ واحدا، لكنها ما زالت لم تسأل. كانت تعرف أن لي تشي كان لديه اهتمام لمن تابعوه. الوقت الذي اتبعته كان أقصر بكثير من مجموعة لي شوان جيان، لذلك مشاركة الكنوز معهم لم يكن مفاجئا. “ما هو الشيء في هذا التابوت الذهبي الصغير؟” بعد المشي لمسافة قصيرة، لي شوان جيان، التي كانت دائما تفهم لي تشي، لا يسعها سوى ان تسأل بهدوء. برؤية هذا العنصر داخل الصندوف الحجري، كان من الواضح أن الرجل العجوز يقدر كثيرا هذا التابوت الذهبي الصغيرة. فقط لفتح الصندوف الحجري والحصول على هذا التابوت، الرجل العجوز لم يمانع في استخدام كنوز القوة المثالية للتجارة. وهذا يعني أن العنصر داخل التابوت الذهبي الصغير كان يهز السماء للغاية، أو ان التابوت الذهبي الصغير نفسه كان كنز يهز السماء. وفى اشارة الى التابوت الذهبي الصغير، تنهد لى تشى برفق، وقال فى النهاية “الشيء الذى لا يتوقعه احد فى هذا العالم”. كان جواب لى تشى هو نفسه كانه لم يرد على الاطلاق، لكن لى شوان جيان لم تستفسر عن ذلك. في الواقع، كانت تشن باو جياو أيضا فضولية جدا بشأن هذا العنصر داخل التابوت الذهبي الصغيرة. حيث لي تشي لم يجيب، لا يمكن أن تسأل مرة أخرى. كان الشارع القديم حي جدا مع الناس القادمة والذهابة للتجارة دون توقف. بعض الناس باعوا أدوية الهية في حين اكتسب آخرون الكنوز. ثم كان هناك بعض الذين يرغبون في العثور على قدرهم… كانت هناك جميع أنواع الناس في هذا المكان. وبالمقارنة مع صقور الشوارع في طرق مدينة السماء القديمة، الباعة في الشارع القديم ببساطة لم يصيحوا. إذا أرادوا بيع الكنوز، وضعوها ببساطة على الأرض وانتظروا للمشترين أن يأتوا ويستفسروا عنها. ومع ذلك، كانت هناك استثناءات. في زاوية من الشارع القديم، كان هناك كشك مقام. وكان هذا متجر طبي مع شخصين. كان أحدهم رجل عجوز، والآخر كانت فتاة شابة. صاح الرجل العجوز لجذب الزبائن بينما كانت الفتاة رأسها إلى أسفل، على ما يبدو تعرض الأدوية العشبية. “صيدلية سو تشوي القديمة، 3.000.000 سنة من السمعة الذهبية. أصدقاء السفر، أنت لا يمكن أن تفوتها على الاطلاق. دواء الروح، نخاع الوحش، دم طول العمر – كل ما هو مطلوب هنا. دواء طول العمر، حبة الحياة، المعجون الذهبي… لا شيء مفقود. دواء لتمديد مائة سنة، واخر دان لتلبية جميع الاحتياجات التسعة، عجينة ذهبية لإنقاذ شخص ميت… السعر هو الحقيقي فقط، والثمن هو عادل… في جميع أنحاء المنطقة الوسطى الكبرى بأكملها، لا، في جميع أنحاء عالم الإمبراطور القاتل بأكمله، لا يوجد متجر طبي أرخص”. الرجل العجوز في ماطل حشد حوله وصرخ بصرامة. مع لحية، عيون بحجم حبة الفول، وجها مليئا بالتجاعيد، كان هذا الرجل العجوز مضحك قليلا في المظهر. عندما ابتسم وصاح، بدت التجاعيد مثل موجات متموجة! ومع ذلك، كانت أعماله مزدهرة جدا. بالنسبة لكثير من المتدربين، كانت أدوية طول العمر وحبوب الحياة اشياء ضرورية. بالإضافة إلى ذلك، كان سيد الكيمياء في كل طائفة محدودا. داخل الطوائف العظيمة، كان التلاميذ القادرون على إعطاء هذه الأدوية الكثير، لذلك فإن الكثير من المتدربين لا يستطيعون شراء هذه المواد إلا في الخارج. وبطبيعة الحال، فإن الأدوية التي تباع في الخارج ليست رخيصة. المتدربون الذين كانوا قادرين على تحملها جاءوا بالتأكيد من الطوائف الكبيرة. أدوية طول العمر وحبوب القدر جنبا إلى جنب مع عشب الروح و نخاع الوحش مع هذا الرجل العجوز لم تكن قليلة كما كان لديه تيار مستمر من المشترين. “هل لديك خمسة حبوب تحول القدر أم لا؟ ما هو الثمن؟” دخل قديس قديم في الكشك الطبي للرجل العجوز وسأل. “خمسة حبوب تحول القدر؟ نعم، نعم، نعم، ومع ذلك، تبقت ثلاثة حبوب فقط.” ضحك رجل الطب القديم وقال: “واحدة من حبوب القدر تباع ب 600.000 يشم النبيل الملكي المنقى!” “600.000 يشم النبيل الملكي المنقى!” سماع الجواب من الرجل العجوز، القديس القديم قفز وقال: “الرجل العجوز، انت مضلل جدا، تذهب هكذا لسرقة الناس! تستخدام خمسة حبوب تحول القدر أساسا من قبل القديسين القدامى، ولكن ماتزال تبيعه بيشم النبيل الملكي المنقى. 600.000 يشم قديس قديم منقى هو أكثر معقولية!” “صديقي، انت بالفعل قديس القديم، وهو خبير نادر في هذا الوقت، يجب أن تكون أيضا على بينة من هذا. بالنسبة إلى سيد الكيمياء، حبوب القدر هي الأصعب لصقلها. حبوب القدر خاصتي هي ستة تحول وسبعة التحصيل، وهذه بالتأكيد تجميها. يستغرق وقتا طويلا جدا لي لصقل حبة واحدة فقط، وجمع عشب الدان جنبا إلى جنب مع الأدوية الروحية ليس سهلا. بالإضافة إلى ذلك، احتمال سبعة تحصيل… هذا دواء الجد سو تشوي يمكن الرهان عليه عبر مدينة السماء القديمة، وليس العديد من الأماكن يمكن أن تبيع سبعة التحصيل. إذا كان هذا النوع من حبوب القدر كانت تباع مع يشم قديس قديم منقى، ألن يكون الجميع هنا لسرقتهم؟” أصبح هذا القديس القديم صامتا على الفور. على الرغم من أن هذا السعر ليس من المنطق السليم، ولكن ما قاله صحيح. للمتدربين، معاجين البينة الجسدية وأدوية طول العمر كانت تأتي بسهولة عن حبوب القدر. خصوصا حبوب القدر مستوى قديس قديم، كانوا أكثر صعوبة في العثور عليهم.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط