نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 184

قانون قفل السماء التسعة شموس (2)

قانون قفل السماء التسعة شموس (2)

الفصل 184: قانون قفل السماء التسعة شموس (2)

في هذا الوقت، حدث شيء لا يصدق. احاطت بجسد لينغ تشنغ فنغ هالة القديس القديم كما لو كان قديس قديم من الشمس في حيز الوجود، مما تسبب ل تشي يون و الشيخ يون ليفقدوا ألوانهم. وكان لينغ تشنغ فنغ تلميذا من بوابة الشياطين التسعة المقدسة. كانوا يعرفون عالم تدريبه بشكل جيد جدا، وكان ليس قديس قديم على الإطلاق!

في هذه اللحظة عندما لي تشي بادر بإنكار الأشياء، هذا تسبب ل لينغ تشنغ فنغ ولى شي أن يكونوا مشتبهين فيه جدا. تقنية المهاجمة العليا هذه قد تؤخذ فقط من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل مملكة أزور الغامضة القديمة، وأنهم لم يقوموا بنقل قانون الجدارة الكاملة له!

بدأ يثق في كلمات لي تشي أكثر وأكثر وبدأ في التهام اللهب الحقيقي للشمس الحارقة التي نزلت من فوق بجنون.

وهنا، كان لينغ تشنغ فنغ قد اشتعل بشكل مكثف فى لى تشى للقبض على كل ردة فعل يقوم بها للحكم على ما اذا كانت هذه الكلمات موثوقة.

اصطاد لينغ تشنغ فنغ نظرة، هز لي تشي بسرعة رأسه ولوح يديه ويقول: “هذه مجرد مزحة، بالتأكيد ليست الحقيقة. بالتفكير ان أن طائفة البخور المطهرة العتيقة خاصتي فقدت قانون قفل السماء التسعة شموس، نحن لم نكن لنصدق في هذه الشائعات.”

“حقا هذه هي الحقيقة…” الشعور بقوة الشعلة الحقيقية، شعر لينغ تشنغ فنغ بنشوة. لم يعد يتراجع، بذل كل من طاقة الدم له لتوجيه قانون قفل السماء التسعة شموس لالتهام بجنون اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في السماء.

رؤية تعابير لي تشي عن الذعر, لينغ تشنغ فنغ اصبح أكثر ثقة في تلك العبارة. وقال: “سواء كان صحيحا أم لا، يمكننا أن نعرف بعد إطلاقها”.

“أوم-اوم-” من لينغ تشنغ فنغ الملتهم المحموم للهب الحقيقي للشمس الحارقة، ثم يقودها إلى أوجها وتحويلها إلى اللهب حقيقي! في ومضة، تحول جسده إلى مرجل اللهب الحقيقي، ومرجل الحياة خاصته فجأة اشعل النيران مع حريق قوي.

“اوم-” رن صوت واضح ونقي. انهى الكلام، لينغ تشنغ فنغ فعل قانون قفل السماء التسعة شموس. في غمضة عين، أصبحت الشمس خلفه أكثر سخونة كما لو كانت الشمس الحقيقية.

تشي يون و الشيخ يون صدموا من رؤية مثل هذا المشهد. كلاهما شعروا بمدى ضخامة هذه القوة!

“تجميع…” بعد هدير لينغ تشنغ فنغ، تحولت الشمس وراءه إلى دوامة النار التي أرادت أن تمتص في اللهب الحقيقي للشمس الحارقة أعلاه.

لقترب لي تشي أكثر فأخذ ينظر إلى الرماد كما استمر ببطء: “للأسف، لم تستمع إلى هذا الرجل العجوز وعانيت الآن فقط. اللهب الحقيقي للشمس الحارقة هو فقط مرجل الحياة يحترق المرجل لصقل قانون اللهب الحقيقي وليس أكثر من ذلك!” مع ذلك، مد إصبعه.

“أوم-اوم-اوم” العديد من رشقات نارية من الأصوات الواضحة صدرت، مما يجعل لينغ تشنغ فنغ ولى شي يعتقدان أن هذا كان ناجحا. تحولت أشعة الشمس إلى العديد من الحزم على شكل خيط بعد خيط من الضوء، ناعم كخيط من الحرير مثل شرر اللهب الصغيرة، الذي يطير في دوامة النار، مما تسبب في لهب لينغ تشنغ فنغ ليصبح أكثر سخونة.

في هذه اللحظة عندما لي تشي بادر بإنكار الأشياء، هذا تسبب ل لينغ تشنغ فنغ ولى شي أن يكونوا مشتبهين فيه جدا. تقنية المهاجمة العليا هذه قد تؤخذ فقط من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل مملكة أزور الغامضة القديمة، وأنهم لم يقوموا بنقل قانون الجدارة الكاملة له!

“حقا هذه هي الحقيقة…” الشعور بقوة الشعلة الحقيقية، شعر لينغ تشنغ فنغ بنشوة. لم يعد يتراجع، بذل كل من طاقة الدم له لتوجيه قانون قفل السماء التسعة شموس لالتهام بجنون اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في السماء.

خلال الماضي السحيق، كان أول فرع من جنس الروح الساحرة عبقرية مشرقة للغاية. خلق هذه التقنية الشريرة، قانون قفل السماء التسعة شموس. في الواقع، لم تكن هذه التقنية الهجومية تسمى “قانون قفل السماء التسعة شموس” ولكن كان يشار إليها باسم “قانون إبادة الاله التسعة الشمس”. على الرغم من أنه بدا جيدا جدا، فإنه لم يكن لإبادة الآلهة ولكن للمتدربين الذين كانوا المراجل.

“أوم-اوم-” من لينغ تشنغ فنغ الملتهم المحموم للهب الحقيقي للشمس الحارقة، ثم يقودها إلى أوجها وتحويلها إلى اللهب حقيقي! في ومضة، تحول جسده إلى مرجل اللهب الحقيقي، ومرجل الحياة خاصته فجأة اشعل النيران مع حريق قوي.

بعد حرق لي شي حتى الموت، النار القوية على جسده اختفت ببطء تماما مثل النيران التي أنهيت حرق قطعة من الورق.

في اللحظة التالية، شعر أن مرجل الحياة خاصته كان قادرا على حرق العالم بأسره عندما تشتعل نيرانه، لكنه لم يتوقف عن تأجيج طاقة حياته ليصبح أقوى.

هذا صحيح، قانون قفل السماء التسعة شموس تستخدم لتكون تقنية هجومية عليا من طائفة البخور المطهرة العتيقة. يمكن أن يضر الكائن المستنير مينغ أعلاه ومعاقبة الملك الشيطان أدناه. ومع ذلك، خلال العصور القديمة، حتى طائفة البخور المطهرة العتيقة لا يعرفون أن قانون جدارة هذا يستخدم ليكون تقنية شريرة للغاية.

بدأ يثق في كلمات لي تشي أكثر وأكثر وبدأ في التهام اللهب الحقيقي للشمس الحارقة التي نزلت من فوق بجنون.

لقترب لي تشي أكثر فأخذ ينظر إلى الرماد كما استمر ببطء: “للأسف، لم تستمع إلى هذا الرجل العجوز وعانيت الآن فقط. اللهب الحقيقي للشمس الحارقة هو فقط مرجل الحياة يحترق المرجل لصقل قانون اللهب الحقيقي وليس أكثر من ذلك!” مع ذلك، مد إصبعه.

“أوم-اوم -” في غمضة عين، أشتد اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في الأفق وصدى مع أصوات واضحة كما نزل بشدة مثل بحر من اللهب، لتصبح أكبر وأكبر، وصنعت اضطرابات أعلى وأعلى صوتا. كان اللهب مثل الفيضانات من الأفق تحتدم لأسفل.

رؤية اللهب الحقيقي للشمس الحارقة ينهمر من تلقاء نفسه، لي تشي علم أن هذا لم يكن شيئا أن يتمكن لينغ تشنغ فنغ من السيطرة عليها. حافظ على مظهره المهزوم وهز رأسه نحو لينغ تشنغ فنغ ليقول: “توقف، لا تستمر في امتصاص اللهب الحقيقي للشمس الحارقة. ألم تخبرك المملكة أزور القديمة الغامضة أن هذه ليست سوى إشاعة؟ هذا أمر مستحيل تماما!”

“ماذا حدث؟” كان تشي يون و الشيخ  يون قد عادوا مرة أخرى وشعروا باللهب الحقيقي للشمس الحارقة يسطع لاسفل. في دهشة، هرعوا على الفور إلى مكان وقوع الحادث.

بعد حرق لي شي حتى الموت، النار القوية على جسده اختفت ببطء تماما مثل النيران التي أنهيت حرق قطعة من الورق.

“بانغ- بانج-” في هذه المرحلة، لم يعد لينغ تشنغ فنغ بحاجة إلى اللهب الحقيقي للشمس الحارقة. هرع تلقائيا لأسفل كما تحول جسده إلى مرجل الشمس التي كانت قادرة على الاستيلاء على جميع المحيطات في العالم. أراد أن يلتهم حتى الشمس في السماء!

“لشيء مستحيل؟” ضحك لينغ تشنغ فنغ بجنون وقال: “سأسمح لك أن تشهد ما يعتبر تقنية هجومية منقطعة النظير حقيقية! لسوء الحظ، على الرغم من أن قانون قفل السماء التسعة شموس هذا جاء من طائفة البخور المطهرة العتيقة الخاصة بك، ولكن منذ لم يعد لديك، اليوم سوف أترك لكم طعم قوتها”. وكما جاءت هذه الكلمات، كامل جسد لينغ تشنغ فنغ اطلق اللهب الحقيقي للشمس الحارقة لا نهاية له. وكان جسده محاط باللهب، ويبدو  كانه طفل إلهي من الشمس، كان مثل ان لهيبه يمكنه حرق السماء والأرض.

تشي يون و الشيخ يون صدموا من رؤية مثل هذا المشهد. كلاهما شعروا بمدى ضخامة هذه القوة!

اللهب الحقيقي للشمس الحارقة – قوي مثل الوحوش الشرسة القديمة – أحترق فجأة جسم لينغ تشنغ فنغ كله. لا يسعه سوى ان يصرخ بشدة: “لا…”

رؤية اللهب الحقيقي للشمس الحارقة ينهمر من تلقاء نفسه، لي تشي علم أن هذا لم يكن شيئا أن يتمكن لينغ تشنغ فنغ من السيطرة عليها. حافظ على مظهره المهزوم وهز رأسه نحو لينغ تشنغ فنغ ليقول: “توقف، لا تستمر في امتصاص اللهب الحقيقي للشمس الحارقة. ألم تخبرك المملكة أزور القديمة الغامضة أن هذه ليست سوى إشاعة؟ هذا أمر مستحيل تماما!”

رؤية تعابير لي تشي عن الذعر, لينغ تشنغ فنغ اصبح أكثر ثقة في تلك العبارة. وقال: “سواء كان صحيحا أم لا، يمكننا أن نعرف بعد إطلاقها”.

“لشيء مستحيل؟” ضحك لينغ تشنغ فنغ بجنون وقال: “سأسمح لك أن تشهد ما يعتبر تقنية هجومية منقطعة النظير حقيقية! لسوء الحظ، على الرغم من أن قانون قفل السماء التسعة شموس هذا جاء من طائفة البخور المطهرة العتيقة الخاصة بك، ولكن منذ لم يعد لديك، اليوم سوف أترك لكم طعم قوتها”. وكما جاءت هذه الكلمات، كامل جسد لينغ تشنغ فنغ اطلق اللهب الحقيقي للشمس الحارقة لا نهاية له. وكان جسده محاط باللهب، ويبدو  كانه طفل إلهي من الشمس، كان مثل ان لهيبه يمكنه حرق السماء والأرض.

“دام-” عندما ذهب قانون اللهب الحقيقي هذا داخل قصر قدر لي تشي، وتحول إلى قفل كبير. عندما سقط هذا القفل لأسفل، بدا كما لو كان قفل السماء والأرض، مما يجعل قصر قدر لي تشي في وجود غير قابل للكسر! ببطء، كانت هان رونية سحرية تطفو حول القفل الكبير. كانت صغيرة جدا ولكنها مشرقة للغاية. كان كما لو أن كل من هذه الرونية السحرية تم إنشاؤها من المعدن الصلب الذائب!

في هذا الوقت، حدث شيء لا يصدق. احاطت بجسد لينغ تشنغ فنغ هالة القديس القديم كما لو كان قديس قديم من الشمس في حيز الوجود، مما تسبب ل تشي يون و الشيخ يون ليفقدوا ألوانهم. وكان لينغ تشنغ فنغ تلميذا من بوابة الشياطين التسعة المقدسة. كانوا يعرفون عالم تدريبه بشكل جيد جدا، وكان ليس قديس قديم على الإطلاق!

“حقا هذه هي الحقيقة…” الشعور بقوة الشعلة الحقيقية، شعر لينغ تشنغ فنغ بنشوة. لم يعد يتراجع، بذل كل من طاقة الدم له لتوجيه قانون قفل السماء التسعة شموس لالتهام بجنون اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في السماء.

“بانغ بانغ بانغ” في هذه اللحظة، كان اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في السماء مثل الفيضان الذي كسر من خلال السد وأصبح لا يمكن وقفه. اخترق من خلال المحيط بأكمله مثل السيول التي لا نهاية لها من الماء الناري وجاءت تتحطم لاسفل.

رؤية تعابير لي تشي عن الذعر, لينغ تشنغ فنغ اصبح أكثر ثقة في تلك العبارة. وقال: “سواء كان صحيحا أم لا، يمكننا أن نعرف بعد إطلاقها”.

وقد شهد هذا المشهد من قبل العديد من الناس في مدينة السماء القديمة. كانت الشمس مثل عمود اللهب الحقيقي للشمس الحارقة ينحدر لأسفل دون نهاية! ذهل العديد من الناس بشكل واضح من رؤية مثل هذا المشهد.

رؤية هذا المشهد، السيد و التلميذ تشي يون كانوا مرعوبين. الشيخ يون أراد أن يقوم بخطوة لكن تشي يون اوقفه وهز رأسه قليلا.

“آه…” ومع ذلك، في غمضة عين، لينغ تشنغ فنغ اخرج صراخ شديد. اشتعلت جثته من النار كما انه لم يعد قادرا على السيطرة على اللهب الحقيقي للشمس الحارقة مع قانون قفل السماء التسعة شموس!

“بانغ بانغ بانغ” في هذه اللحظة، كان اللهب الحقيقي للشمس الحارقة في السماء مثل الفيضان الذي كسر من خلال السد وأصبح لا يمكن وقفه. اخترق من خلال المحيط بأكمله مثل السيول التي لا نهاية لها من الماء الناري وجاءت تتحطم لاسفل.

اللهب الحقيقي للشمس الحارقة – قوي مثل الوحوش الشرسة القديمة – أحترق فجأة جسم لينغ تشنغ فنغ كله. لا يسعه سوى ان يصرخ بشدة: “لا…”

“لشيء مستحيل؟” ضحك لينغ تشنغ فنغ بجنون وقال: “سأسمح لك أن تشهد ما يعتبر تقنية هجومية منقطعة النظير حقيقية! لسوء الحظ، على الرغم من أن قانون قفل السماء التسعة شموس هذا جاء من طائفة البخور المطهرة العتيقة الخاصة بك، ولكن منذ لم يعد لديك، اليوم سوف أترك لكم طعم قوتها”. وكما جاءت هذه الكلمات، كامل جسد لينغ تشنغ فنغ اطلق اللهب الحقيقي للشمس الحارقة لا نهاية له. وكان جسده محاط باللهب، ويبدو  كانه طفل إلهي من الشمس، كان مثل ان لهيبه يمكنه حرق السماء والأرض.

“فينج الصغير…” لي شي هتف واتخذ على الفور خطوة. تحت يده كان الجبل الجليدي الذي امتد عدة أميال. وحوله إلى التجمد الغامض الذي لا نهاية له لختم جسم لينغ تشنغ فنغ.

“أوم-اوم-” من لينغ تشنغ فنغ الملتهم المحموم للهب الحقيقي للشمس الحارقة، ثم يقودها إلى أوجها وتحويلها إلى اللهب حقيقي! في ومضة، تحول جسده إلى مرجل اللهب الحقيقي، ومرجل الحياة خاصته فجأة اشعل النيران مع حريق قوي.

ومع ذلك، كان اجراء لي شي لا شيء. صناعته للجليد كان لا معنى له، تماما مثل رمي الملح في المحيط. وقد تبخر الجليد الغامض على الفور. وكان اللهب مثل الثعبان الروحي التف على الفور على معصم لي شي.

وقد شهد هذا المشهد من قبل العديد من الناس في مدينة السماء القديمة. كانت الشمس مثل عمود اللهب الحقيقي للشمس الحارقة ينحدر لأسفل دون نهاية! ذهل العديد من الناس بشكل واضح من رؤية مثل هذا المشهد.

رؤية هذا المشهد، السيد و التلميذ تشي يون كانوا مرعوبين. الشيخ يون أراد أن يقوم بخطوة لكن تشي يون اوقفه وهز رأسه قليلا.

“لشيء مستحيل؟” ضحك لينغ تشنغ فنغ بجنون وقال: “سأسمح لك أن تشهد ما يعتبر تقنية هجومية منقطعة النظير حقيقية! لسوء الحظ، على الرغم من أن قانون قفل السماء التسعة شموس هذا جاء من طائفة البخور المطهرة العتيقة الخاصة بك، ولكن منذ لم يعد لديك، اليوم سوف أترك لكم طعم قوتها”. وكما جاءت هذه الكلمات، كامل جسد لينغ تشنغ فنغ اطلق اللهب الحقيقي للشمس الحارقة لا نهاية له. وكان جسده محاط باللهب، ويبدو  كانه طفل إلهي من الشمس، كان مثل ان لهيبه يمكنه حرق السماء والأرض.

“آه” “لينغ تشنغ فنغ صرخ صراخا كما ان جسده أصبح فجأة كجبل يسقط كعمود اليشم المترنح. سقط على الأرض و جسده على الفور انهار. لم يعد مصنوع من اللحم لأنه قد أحرق الى رماد!

في هذه اللحظة عندما لي تشي بادر بإنكار الأشياء، هذا تسبب ل لينغ تشنغ فنغ ولى شي أن يكونوا مشتبهين فيه جدا. تقنية المهاجمة العليا هذه قد تؤخذ فقط من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل مملكة أزور الغامضة القديمة، وأنهم لم يقوموا بنقل قانون الجدارة الكاملة له!

“أوه” في هذا الوقت، لي شي تحول إلى الصراخ. تم حرق لينغ تشنغ فنغ حتى الموت لذا اللهب الحقيقي للشمس الحارقة المنحدر توقف، ولكن اللهب كان مثل الطفيلي. بعد أن توفي مضيفها، انتقلت على الفور الى جثة لي شي، وجسده كله اشتعلت فيه النيران أيضا.

في هذا الوقت، حدث شيء لا يصدق. احاطت بجسد لينغ تشنغ فنغ هالة القديس القديم كما لو كان قديس قديم من الشمس في حيز الوجود، مما تسبب ل تشي يون و الشيخ يون ليفقدوا ألوانهم. وكان لينغ تشنغ فنغ تلميذا من بوابة الشياطين التسعة المقدسة. كانوا يعرفون عالم تدريبه بشكل جيد جدا، وكان ليس قديس قديم على الإطلاق!

“لا” “لي شي صرخت واستخدم الطاقة الباردة التي لا نهاية لها لقمع اللهب الحقيقي للشمس الحارقة على جسده. “أوم-أوم-اوم -” خرج صوت نار قويا. حتى لو كانت الطاقة الباردة ل لي شي أقوى، كانت لا تزال بلا معنى. في غمضة عين، تم حرق جثته كلها وسقطت على الأرض، وحرقت تماما.

” قانون قفل السماء التسعة شموس – أنتم على حد سواء لن تكونوا قادرين على فهم عمقها الحقيقي!” نظر لي تشي في رماد لينغ تشنغ فنغ ولي شي وقال مبتسما.

بعد حرق لي شي حتى الموت، النار القوية على جسده اختفت ببطء تماما مثل النيران التي أنهيت حرق قطعة من الورق.

في هذه اللحظة عندما لي تشي بادر بإنكار الأشياء، هذا تسبب ل لينغ تشنغ فنغ ولى شي أن يكونوا مشتبهين فيه جدا. تقنية المهاجمة العليا هذه قد تؤخذ فقط من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل مملكة أزور الغامضة القديمة، وأنهم لم يقوموا بنقل قانون الجدارة الكاملة له!

“لماذا…” لي شي، ككائن سماوي في المرحلة الثامنة للقديس القديم، وأحرق إلى رماد. بعد الموت، مع آخر نفس، عينيه التي كانت مكوية في الرماد فتحت على مصرعيها للنظر في لى تشي. كان لا يزال خسر في لحظة وفاته!

وهنا، كان لينغ تشنغ فنغ قد اشتعل بشكل مكثف فى لى تشى للقبض على كل ردة فعل يقوم بها للحكم على ما اذا كانت هذه الكلمات موثوقة.

لي تشي الذي أخذ مجموعة لي شوان جيان بعيدا في وقت سابق ظهر فجأة بجانبه.

“دام-” عندما ذهب قانون اللهب الحقيقي هذا داخل قصر قدر لي تشي، وتحول إلى قفل كبير. عندما سقط هذا القفل لأسفل، بدا كما لو كان قفل السماء والأرض، مما يجعل قصر قدر لي تشي في وجود غير قابل للكسر! ببطء، كانت هان رونية سحرية تطفو حول القفل الكبير. كانت صغيرة جدا ولكنها مشرقة للغاية. كان كما لو أن كل من هذه الرونية السحرية تم إنشاؤها من المعدن الصلب الذائب!

“لقد قلت بالفعل أنها كانت شائعة، ولكن يا رفاق لم تصدقوني مرة بعد مرة. أخذت المملكة أزور الغامضة القديمة قفل السماء التسعة شموس من طائفة البخور المطهرة العتيقة خاصتي، لم يخبروك أنها كان تستخدم كتقنية شريرة؟ ابتلاع اللهب الحقيقي للشمس الحارقة – كان المقصود فقط جعل جسمك ليصبح مرجل” لي تشي قال ببطء.

اصطاد لينغ تشنغ فنغ نظرة، هز لي تشي بسرعة رأسه ولوح يديه ويقول: “هذه مجرد مزحة، بالتأكيد ليست الحقيقة. بالتفكير ان أن طائفة البخور المطهرة العتيقة خاصتي فقدت قانون قفل السماء التسعة شموس، نحن لم نكن لنصدق في هذه الشائعات.”

وللأسف، تم حرق لينغ تشنغ فنغ ولى شي بالفعل إلى رماد، ولا يمكن أن يسمعوا كلمات لى تشي.

بعد حرق لي شي حتى الموت، النار القوية على جسده اختفت ببطء تماما مثل النيران التي أنهيت حرق قطعة من الورق.

لقترب لي تشي أكثر فأخذ ينظر إلى الرماد كما استمر ببطء: “للأسف، لم تستمع إلى هذا الرجل العجوز وعانيت الآن فقط. اللهب الحقيقي للشمس الحارقة هو فقط مرجل الحياة يحترق المرجل لصقل قانون اللهب الحقيقي وليس أكثر من ذلك!” مع ذلك، مد إصبعه.

“لشيء مستحيل؟” ضحك لينغ تشنغ فنغ بجنون وقال: “سأسمح لك أن تشهد ما يعتبر تقنية هجومية منقطعة النظير حقيقية! لسوء الحظ، على الرغم من أن قانون قفل السماء التسعة شموس هذا جاء من طائفة البخور المطهرة العتيقة الخاصة بك، ولكن منذ لم يعد لديك، اليوم سوف أترك لكم طعم قوتها”. وكما جاءت هذه الكلمات، كامل جسد لينغ تشنغ فنغ اطلق اللهب الحقيقي للشمس الحارقة لا نهاية له. وكان جسده محاط باللهب، ويبدو  كانه طفل إلهي من الشمس، كان مثل ان لهيبه يمكنه حرق السماء والأرض.

من مرجل الحياة داخل لي تشي قصر القدر اخرج نار ثائرة. ببطء، انبعث من إصبع لي تشي مجموعة من اللهب. في هذه اللحظة، حدث لا يمكن تخيله. من رماد لينغ تشنغ فنغ ولي شي كانت اثنين من الخيوط القرمزية الصغيرة من النار. كانت حمراء للغاية مثل المعدن الصلب الذي يجري حرقه في الفرن.

اللهب الحقيقي للشمس الحارقة – قوي مثل الوحوش الشرسة القديمة – أحترق فجأة جسم لينغ تشنغ فنغ كله. لا يسعه سوى ان يصرخ بشدة: “لا…”

“تشانغ، تشانغ، تشانغ…” خرج صوت سلاسل الحديد لتصطدم معا. تم سحب الاثنين من خيوط النار من الرماد للخارج. كان إصبع لي تشي مثل المغناطيس تحت توجيه مرجل الحياة، امتص خيوط النار الاثنين. تداخلت الخيوط في واحد وتحولت إلى قانون لهب حقيقي. في هذه اللحظة، قانون اللهب الحقيقي – مثل ثعبان روحي – حفر فجأة في إصبع لي تشي وذهب داخل قصر قدره.

“دام-” عندما ذهب قانون اللهب الحقيقي هذا داخل قصر قدر لي تشي، وتحول إلى قفل كبير. عندما سقط هذا القفل لأسفل، بدا كما لو كان قفل السماء والأرض، مما يجعل قصر قدر لي تشي في وجود غير قابل للكسر! ببطء، كانت هان رونية سحرية تطفو حول القفل الكبير. كانت صغيرة جدا ولكنها مشرقة للغاية. كان كما لو أن كل من هذه الرونية السحرية تم إنشاؤها من المعدن الصلب الذائب!

“دام-” عندما ذهب قانون اللهب الحقيقي هذا داخل قصر قدر لي تشي، وتحول إلى قفل كبير. عندما سقط هذا القفل لأسفل، بدا كما لو كان قفل السماء والأرض، مما يجعل قصر قدر لي تشي في وجود غير قابل للكسر! ببطء، كانت هان رونية سحرية تطفو حول القفل الكبير. كانت صغيرة جدا ولكنها مشرقة للغاية. كان كما لو أن كل من هذه الرونية السحرية تم إنشاؤها من المعدن الصلب الذائب!

“لقد قلت بالفعل أنها كانت شائعة، ولكن يا رفاق لم تصدقوني مرة بعد مرة. أخذت المملكة أزور الغامضة القديمة قفل السماء التسعة شموس من طائفة البخور المطهرة العتيقة خاصتي، لم يخبروك أنها كان تستخدم كتقنية شريرة؟ ابتلاع اللهب الحقيقي للشمس الحارقة – كان المقصود فقط جعل جسمك ليصبح مرجل” لي تشي قال ببطء.

لحظة أن هذه الرونية السحرية استيقظت أخيرا، جزء ممحو داخل بحر لي تشي من الذكريات عاد إلى الظهور. ظهر واحد من الفن السماوي الأعلى – وكان هذا قانون قفل السماء التسعة شموس الكامل!

لحظة أن هذه الرونية السحرية استيقظت أخيرا، جزء ممحو داخل بحر لي تشي من الذكريات عاد إلى الظهور. ظهر واحد من الفن السماوي الأعلى – وكان هذا قانون قفل السماء التسعة شموس الكامل!

” قانون قفل السماء التسعة شموس – أنتم على حد سواء لن تكونوا قادرين على فهم عمقها الحقيقي!” نظر لي تشي في رماد لينغ تشنغ فنغ ولي شي وقال مبتسما.

“ماذا حدث؟” كان تشي يون و الشيخ  يون قد عادوا مرة أخرى وشعروا باللهب الحقيقي للشمس الحارقة يسطع لاسفل. في دهشة، هرعوا على الفور إلى مكان وقوع الحادث.

هذا صحيح، قانون قفل السماء التسعة شموس تستخدم لتكون تقنية هجومية عليا من طائفة البخور المطهرة العتيقة. يمكن أن يضر الكائن المستنير مينغ أعلاه ومعاقبة الملك الشيطان أدناه. ومع ذلك، خلال العصور القديمة، حتى طائفة البخور المطهرة العتيقة لا يعرفون أن قانون جدارة هذا يستخدم ليكون تقنية شريرة للغاية.

“أوه” في هذا الوقت، لي شي تحول إلى الصراخ. تم حرق لينغ تشنغ فنغ حتى الموت لذا اللهب الحقيقي للشمس الحارقة المنحدر توقف، ولكن اللهب كان مثل الطفيلي. بعد أن توفي مضيفها، انتقلت على الفور الى جثة لي شي، وجسده كله اشتعلت فيه النيران أيضا.

خلال الماضي السحيق، كان أول فرع من جنس الروح الساحرة عبقرية مشرقة للغاية. خلق هذه التقنية الشريرة، قانون قفل السماء التسعة شموس. في الواقع، لم تكن هذه التقنية الهجومية تسمى “قانون قفل السماء التسعة شموس” ولكن كان يشار إليها باسم “قانون إبادة الاله التسعة الشمس”. على الرغم من أنه بدا جيدا جدا، فإنه لم يكن لإبادة الآلهة ولكن للمتدربين الذين كانوا المراجل.

وقد شهد هذا المشهد من قبل العديد من الناس في مدينة السماء القديمة. كانت الشمس مثل عمود اللهب الحقيقي للشمس الحارقة ينحدر لأسفل دون نهاية! ذهل العديد من الناس بشكل واضح من رؤية مثل هذا المشهد.

لحظة أن هذه الرونية السحرية استيقظت أخيرا، جزء ممحو داخل بحر لي تشي من الذكريات عاد إلى الظهور. ظهر واحد من الفن السماوي الأعلى – وكان هذا قانون قفل السماء التسعة شموس الكامل!

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط