نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 204

أنا متغطرس، أنا استبدادي (2)

أنا متغطرس، أنا استبدادي (2)

الفصل 204: أنا متغطرس، أنا استبدادي (2)

رؤية هذا المشهد، كان جميع الخبراء المشاهدون صامتين دون كلمات. المملكة الجنوبية السماوية، عشيرة جيانغ تسو، مدرسة جوهرة العمود المقدس… كل من هذه الطوائف القوية لم تجرؤ على إعطاء أي آراء!

 

بعد فترة وجيزة، تلقت مجموعة تشي كيي الأخبار من تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

السماء، الأرض، الجذر! كانت هذه التعويذات الثلاثة ولدت من معادن الكنز. وكانت مظاهرهم قادرة بالفعل على سحق جميع المعارضين.

 

 

“جيد، سنذهب”. كان لي تشي سعيدا مسرورا من قرار تشي يون، لذا قام بإيماء رأسه بلطف.

إذا كانت لي شوان جيان ليست صعبة بما فيه الكفاية كنبيلة الداو العظيم، شخص كان قادرا على قمع طفل الداو شينغ تيان تماما، لم يكن طفل داو سيستخدم هذه التعويذات الثلاثة لتغيير المد والجزر.

أرادت لي شوان جيان ملاحقته، ولكن لي تشي لوح كمه وتحدث مبتسما: “يمكن للراهب الفرار ولكن المعبد لا يمكن أن يختفي!”

 

 

في الواقع، كان السيف في يد لى شوان جيان ليس عاديا. كان هذا السيف حياة المثل الفاضل خاص منحه لها الملك الشيطان لون ري! ولكن بالمقارنة مع كنز طفل الداو شينغ تيان، كان لا يزال هناك فجوة كبيرة!

وظل شي يون يرغب في إقناع لي تشي، أملا في تبديد هذا المفهوم لمهاجمة المملكة القديمة من عقله، ولكن لي شوان جيان هزت سرا رأسها نحوه.

 

بعد فترة وجيزة، تلقت مجموعة تشي كيي الأخبار من تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

“كنز حياة بثلاثة تعويذات”. لي تشي حملق في ساحة المعركة وقال برفق: “شوان جيان، سيفك لن يكون قادرا على اختراق تعويذات السماء، الأرض، الجذر هذه. استخدمي اللوحة السماوية الخاص بك!”

“بووم!” بعد انفجار صاخب كانت السماء تحل محلها سماء جديدة. أصبح كل شيء وهمي كما ظهرت لوحة السماء السماوية، التي تسود على الكون. اسقطت لوحة السماء نجوم بعد نجوم!

 

 

بعد أن استمعت لنصيحة لي تشي، لي شوان جيان لم تعد تخفي قوتها كما ضوء مقدس اخترق الأفق!

قفز جسد تشي يون بقلب مذعور بسبب ان هذا السلف الصغير لم يهتم بالقانون وطبيعة السماوات. مملكة أزور القديمة الغامضة – عملاقة في الإقليم الأوسط الكبير، كم من الناس يمكن أن تثيرها فعلا؟ ولكن من فم هذا السلف الصغير، بدت أنها لم تكن سوى طائفة صغيرة تافهة. كما أنه يفهم بوضوح أن هذا السلف الصغير لم يهتم بأي شيء أو وضع أي أعداء في عينيه. كان يعتقد حقا أنه مع وجوده، المستحيل سيتحقق!

 

“كنز حياة بثلاثة تعويذات”. لي تشي حملق في ساحة المعركة وقال برفق: “شوان جيان، سيفك لن يكون قادرا على اختراق تعويذات السماء، الأرض، الجذر هذه. استخدمي اللوحة السماوية الخاص بك!”

“بووم!” بعد انفجار صاخب كانت السماء تحل محلها سماء جديدة. أصبح كل شيء وهمي كما ظهرت لوحة السماء السماوية، التي تسود على الكون. اسقطت لوحة السماء نجوم بعد نجوم!

فقط أحمق من شأنه أن يهاجم مغارة المملكة القديمة. وكان هذا إعلان الحرب مباشرة.

 

في الواقع، كان السيف في يد لى شوان جيان ليس عاديا. كان هذا السيف حياة المثل الفاضل خاص منحه لها الملك الشيطان لون ري! ولكن بالمقارنة مع كنز طفل الداو شينغ تيان، كان لا يزال هناك فجوة كبيرة!

كانت لوحة السماء السماوية كنز سحري مع أصل مذهل. خلال معركة الآلهة القديمة، كان لها سمعة متميزة، لكنها اختفت في وقت لاحق دون أن تترك أثرا! في هذه اللحظة، هذا الكنز الساحر قد سقط في أيدي لي شوان جيان كما تمارس سلطتها المقدسة التي لا مثيل لها!

 

 

” اكتسح وأبيد مغارة طائفة الاله السماوية!” بعد المعركة مباشرة، لي تشى أرجح يده على العربة الحربية الرباعية البرونزية وأمر.

“السماء، الأرض، الجذر…” برؤية تفعيل لوحة السماء السماوية، خسر طفل الداو شينغ تيان ألوانه وصرخ بينما كما وجه عجلة حياته لتدور، تحرك دم طول العمر خاصته. كل طاقة الدم هذه غذت كنز حياة المثل الفاضل له تضحية للتعويذات الثلاثة. في ومضة، تحولت التعويذات الثلاثة إلى عالم لا حدود له مثل بداية الفوضى البدائية!

 

 

 

“بووم…” انفجار فجر السماء والأرض، حتى الطبقات من القوانين العالمية لحماية مدينة السماء القديمة تآكلت بعيدا. تحت هذا الهجوم ، السماء قد تحطمت وتحولت مباشرة إلى ثقب أسود.

 

 

“جيد، سنذهب”. كان لي تشي سعيدا مسرورا من قرار تشي يون، لذا قام بإيماء رأسه بلطف.

كما انتشر الدم الملوث السماء الزرقاء، اطيح بطفل الداو شينغ تيان ليطير بعيدا. حتى التعويذات الثلاثة من كنز حياة المثل الفاضل لا يمكنها انقاذه. تم اختراق صدره، وكشف عن فجوة رهيبة التي أشارت إلى اصابته بأضرار هائلة.

“بووم!” بعد انفجار صاخب كانت السماء تحل محلها سماء جديدة. أصبح كل شيء وهمي كما ظهرت لوحة السماء السماوية، التي تسود على الكون. اسقطت لوحة السماء نجوم بعد نجوم!

 

 

“انسحاب…” كان طفل الداو شينغ تيان يلهث الهواء قبل الصراخ. في هذا الوقت، لا شيء آخر يهمه. انه جر جسده الموشك على الموت على الفور للهروب بعيدا. حتى لو دمر جسده في هذه اللحظة، فإنه لا يزال لن يلاحظ ذلك خلال اندفاعه.

 

 

“طفل الداو تشنغ تشيان وقادة قطاعات طائفة الاله السماوية يختبئون جميعا في مغارة مملكة أزور الغامضة القديمة”.

أرادت لي شوان جيان ملاحقته، ولكن لي تشي لوح كمه وتحدث مبتسما: “يمكن للراهب الفرار ولكن المعبد لا يمكن أن يختفي!”

 

 

 

“قتل!” بعد أن توفي وان شينغ جيان في المعركة وهرب طفل الداو شينغ تيان، الشيوخ الاثنين المتبقيين لا يمكنهم التصرف وتوفوا على الفور. هذا دمر إرادة القتال لتلاميذ طائفة الاله السماوية كما استداروا ليهربوا! ومع ذلك، كيف يمكن لتلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة التخلي عن مثل هذه الفرصة للهجوم. إذا لم يقاتلوا حتى النهاية، فستكون جريمة ضد أشقائهم القتلى. وظهرت العديد من الصواعق بصوت عال كما وصلت معنوياتهم للذروة – مثل الأسود والنمور – كما أنها ذبحوا أعدائهم وقايضوا الدم بالدم. لن يتركوا أبدا أي من تلاميذ طائفة الاله السماوية.

 

 

 

لحظات بعد أن جاءت أصوات القتل. في النهاية، لم يهرب الكثير من تلاميذ طائفة الاله السماوية مع حياتهم! الدم لطخ الأرض كما سعى تلاميذ البوابة المقدسة نحو تلاميذ طائفة الاله السماوية من شارع إلى شارع!

 

 

كان تشي يون بوضوح يثير وجود وحشي مثل المملكة القديمة كانت مسألة كبيرة، ولكن كان عليه أن يقف على نفس المعسكر كما لي تشي!

رؤية هذا المشهد، كان جميع الخبراء المشاهدون صامتين دون كلمات. المملكة الجنوبية السماوية، عشيرة جيانغ تسو، مدرسة جوهرة العمود المقدس… كل من هذه الطوائف القوية لم تجرؤ على إعطاء أي آراء!

 

 

ومع ذلك، في غضون يوم واحد فقط، جلب لي تشي الناس للشروع في رحلة أخرى مما تسبب للعديد من الرجال ليصبحوا مندهشين.

قتال بوابة الشياطين التسعة المقدسة وطائفة الاله السماوية – كانت هذه الحرب بين الوحوش تماما. مع مملكة آزور الغامضة القديمة التي تلوح في الأفق كذلك، مهما كانت قوية أو كيف كانت الطائفة كبيرة، لم يجرؤ أحد على أن يمتص في دوامة الحرب هذه!

 

 

 

” اكتسح وأبيد مغارة طائفة الاله السماوية!” بعد المعركة مباشرة، لي تشى أرجح يده على العربة الحربية الرباعية البرونزية وأمر.

 

 

 

هز امر لي تشي هذا المحيط، ناهيك عن الصغار مثل كو داولي، حتى كل تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة كانت متحمسة مع غليان الدم. أعطى تشي يون، وهو الأكبر سنا، أوامره، وتلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة على الفور اندفعوا إلى الأمام مثل الرياح والغيوم نحو مغارة طائفة الاله السماوية.

 

 

قفز جسد تشي يون بقلب مذعور بسبب ان هذا السلف الصغير لم يهتم بالقانون وطبيعة السماوات. مملكة أزور القديمة الغامضة – عملاقة في الإقليم الأوسط الكبير، كم من الناس يمكن أن تثيرها فعلا؟ ولكن من فم هذا السلف الصغير، بدت أنها لم تكن سوى طائفة صغيرة تافهة. كما أنه يفهم بوضوح أن هذا السلف الصغير لم يهتم بأي شيء أو وضع أي أعداء في عينيه. كان يعتقد حقا أنه مع وجوده، المستحيل سيتحقق!

كان لطائفة الاله السماوية أيضا منطقة للاستراحة في مدينة السماء القديمة، ولم تكن أسوأ من بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

 

 

 

“قتل!” مع موجات من الصرخات، تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة، مثل الذئاب والنمور، هرعوا إلى الأمام ودخلوا مغارة طائفة الاله السماوية.

كان تشي يون بوضوح يثير وجود وحشي مثل المملكة القديمة كانت مسألة كبيرة، ولكن كان عليه أن يقف على نفس المعسكر كما لي تشي!

 

 

“اهربوا…” رؤية ضراوة(وحشية/شراسة) تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة، التلاميذ الحرس لطائفة الاله السماوية على مغارة السماوية لم تعد لديهم الرغبة في القتال واستداروا على الفور للفرار.

“جيد، سنذهب”. كان لي تشي سعيدا مسرورا من قرار تشي يون، لذا قام بإيماء رأسه بلطف.

 

 

في مجرد غمضة عين، اجتاحت بوابة الشياطين التسعة المقدسة المغارة بأكملها في حين لم تحتاج مجموعة لي تشي إلى القيام بأي شيء لأنهم احتلوا بسهولة مغارة طائفة الاله السماوية.

 

 

وبعد ذلك قال تشي يون قبل ان يعض على أسنانه في نهاية المطاف: “سأتي مع الشاب النبيل لي جنبا إلى جنب مع شيوخ وقادة القطاعات!” في هذه المرحلة، اتخذ تشي يون قراره. كانت بوابة الشياطين التسعة المقدسة حليفا صارما ل لي تشي. وعندما عانوا من هجوم، قام لى تشى بإنقاذهم. حاليا، حين أراد لي تشي مهاجمة مغارة المملكة القديمة، إذا لم يجلب الخبراء للمساعدة، سيكون غير المعقول جدا. وسوف يؤثر بشكل كبير على العلاقة بين الجانبين!

في الواقع، انقضت مجموعة لى تشي وبوابة الشياطين التسعة المقدسة من الهواء. طفل الداو شينغ تيان ببساطة لم يعود على الإطلاق. حتى بعض الشخصيات الكبرى من طائفة الاله السماوية المتمركزة في المغارة كل هربوا لأنهم يعرفون ان بوابة الشياطين التسعة المقدسة بالتأكيد ستنتقم، إلا أنهم تركوا وراءهم بعض التلاميذ العاديين تافهين لحراسة المغارة!

“مجنون!” سماع أن لي تشي أراد مهاجمة المغارة السماوية لمملكة أزور القديمة الغامضة، العديد من سادة الطوائف والنبلاء الملكيين من القوى العظمى كلهم اتسعت عيونهم.

 

“الشيخ يون، أنت لست بحاجة إلى اتخاذ إجراء لهذه المسألة. وبما أن لديكم بعض التحفظات، سأأخذ عائلتي فقط”. لي تشي حدق في تشي يون كما قال.

على الرغم من أنها كانت فارغة، كانت لا تزال فرحة كبيرة لتلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة. كانوا في الأصل على الجانب الخاسر، لكنهم تمكنوا من عكس الوضع واحتلال مغارة طائفة الاله السماوية. بالنسبة لهم، كان حدث فجائي في يوم مشؤوم.

 

 

“وماذا في ذلك؟ تعبث معي، حتى لو كانت السماوات العالية، لا أزال سوف اسحقها!” قال لي تشي، في سلوكه الهادىء والمريح، بابتسامة.

فقط الشيخ الكبير تشي يون حمل التعبير الجدي. على الرغم من أنه كان انتصارا كبيرا، لم يكن سعيدا. يفهم بوضوح أنه بمجرد أن انضمت مملكة أزور الغامضة القديمة، ستكون هناك كارثة كبيرة ضد بوابة الشياطين التسعة المقدسة!

 

 

“طفل الداو تشنغ تشيان وقادة قطاعات طائفة الاله السماوية يختبئون جميعا في مغارة مملكة أزور الغامضة القديمة”.

ثم أجاب تشى يون قائلا: “هذه، هذه, هذه هي مملكة آزور الغامضة القديمة!”

 

رؤية هذا المشهد، كان جميع الخبراء المشاهدون صامتين دون كلمات. المملكة الجنوبية السماوية، عشيرة جيانغ تسو، مدرسة جوهرة العمود المقدس… كل من هذه الطوائف القوية لم تجرؤ على إعطاء أي آراء!

بعد فترة وجيزة، تلقت مجموعة تشي كيي الأخبار من تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

 

 

 

“مملكة ازور الغامض القديمة!” أصبح تعبير تشي يون مظلم(كئيب). أيدت مملكة أزور الغامضة القديمة بالتأكيد هذا الغزو ضد بوابة الشياطين التسعة المقدسة. كان غاضبا للغاية بشأن هذه المسألة، ولكن حتى لو وصل غضبه الناري إلى السماء، فإنه لا يمكنه إلا أن يخفيه في داخله لأنه كان على علم بأن بوابة الشياطين التسعة المقدسة الحالية لا يمكنها أن تعارض المملكة القديمة.

 

 

 

“مغارة مملكة آزور الغامضة القديمة؟” خلافا لشي يون، ضاقت عيون لي تشي، ثم قال: “يجب أن يكونوا شاكرين للسماء عندما لم أكن سأسحق مغاراتهم، لكنهم يخبئون أعدائي. جيد، اليوم، أريد أن أرى قوة المملكة القديمة! تعالوا، سنذهب إلى مغارة مملكة أزور الغامضة القديمة!”

 

 

 

ثم أجاب تشى يون قائلا: “هذه، هذه, هذه هي مملكة آزور الغامضة القديمة!”

 

 

 

“وماذا في ذلك؟ تعبث معي، حتى لو كانت السماوات العالية، لا أزال سوف اسحقها!” قال لي تشي، في سلوكه الهادىء والمريح، بابتسامة.

 

 

 

قفز جسد تشي يون بقلب مذعور بسبب ان هذا السلف الصغير لم يهتم بالقانون وطبيعة السماوات. مملكة أزور القديمة الغامضة – عملاقة في الإقليم الأوسط الكبير، كم من الناس يمكن أن تثيرها فعلا؟ ولكن من فم هذا السلف الصغير، بدت أنها لم تكن سوى طائفة صغيرة تافهة. كما أنه يفهم بوضوح أن هذا السلف الصغير لم يهتم بأي شيء أو وضع أي أعداء في عينيه. كان يعتقد حقا أنه مع وجوده، المستحيل سيتحقق!

“مغارة مملكة آزور الغامضة القديمة؟” خلافا لشي يون، ضاقت عيون لي تشي، ثم قال: “يجب أن يكونوا شاكرين للسماء عندما لم أكن سأسحق مغاراتهم، لكنهم يخبئون أعدائي. جيد، اليوم، أريد أن أرى قوة المملكة القديمة! تعالوا، سنذهب إلى مغارة مملكة أزور الغامضة القديمة!”

 

 

“مثل هذه المسألة العظيمة هكذا، لماذا لا، لماذا لا نطلب من سموه أن يأتي.” أجاب تشي يون بتردد. وباعتباره شيخ كبير، لم يتمكن من عكس هذا السلوك الجريء والمتهور للسلف الصغير.

“ولكن… ولكن…” تعبير تشي يون أصبح قبيحة على الفور. مهاجمة المغارة السماوية لمملكة أزور الغامضة القديمة، ألم يكن يريد أن يأخذ ما تبقى من حياته العتيقة؟

 

الفصل 204: أنا متغطرس، أنا استبدادي (2)

هز لي تشي رأسه وابتسم: “فقط مسألة صغيرة، لا تكفي للوصول إلى قمة. يكفي أن تقول للملك شيطان لون ري بعد وصوله”.

 

 

 

“ولكن… ولكن…” تعبير تشي يون أصبح قبيحة على الفور. مهاجمة المغارة السماوية لمملكة أزور الغامضة القديمة، ألم يكن يريد أن يأخذ ما تبقى من حياته العتيقة؟

هز امر لي تشي هذا المحيط، ناهيك عن الصغار مثل كو داولي، حتى كل تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة كانت متحمسة مع غليان الدم. أعطى تشي يون، وهو الأكبر سنا، أوامره، وتلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة على الفور اندفعوا إلى الأمام مثل الرياح والغيوم نحو مغارة طائفة الاله السماوية.

 

 

وظل شي يون يرغب في إقناع لي تشي، أملا في تبديد هذا المفهوم لمهاجمة المملكة القديمة من عقله، ولكن لي شوان جيان هزت سرا رأسها نحوه.

 

 

لم يكن هناك أحد هنا يعرف لي تشي أفضل منها. منذ أن أثارته المملكة القديمة، لن يمكنه السماح لها أن تذهب هكذا بسهولة على الاطلاق! إن إقناع تشي يون سيغضبه فقط.

في مجرد غمضة عين، اجتاحت بوابة الشياطين التسعة المقدسة المغارة بأكملها في حين لم تحتاج مجموعة لي تشي إلى القيام بأي شيء لأنهم احتلوا بسهولة مغارة طائفة الاله السماوية.

 

 

“الشيخ يون، أنت لست بحاجة إلى اتخاذ إجراء لهذه المسألة. وبما أن لديكم بعض التحفظات، سأأخذ عائلتي فقط”. لي تشي حدق في تشي يون كما قال.

السماء، الأرض، الجذر! كانت هذه التعويذات الثلاثة ولدت من معادن الكنز. وكانت مظاهرهم قادرة بالفعل على سحق جميع المعارضين.

 

“قتل!” مع موجات من الصرخات، تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة، مثل الذئاب والنمور، هرعوا إلى الأمام ودخلوا مغارة طائفة الاله السماوية.

وبعد ذلك قال تشي يون قبل ان يعض على أسنانه في نهاية المطاف: “سأتي مع الشاب النبيل لي جنبا إلى جنب مع شيوخ وقادة القطاعات!” في هذه المرحلة، اتخذ تشي يون قراره. كانت بوابة الشياطين التسعة المقدسة حليفا صارما ل لي تشي. وعندما عانوا من هجوم، قام لى تشى بإنقاذهم. حاليا، حين أراد لي تشي مهاجمة مغارة المملكة القديمة، إذا لم يجلب الخبراء للمساعدة، سيكون غير المعقول جدا. وسوف يؤثر بشكل كبير على العلاقة بين الجانبين!

هز لي تشي رأسه وابتسم: “فقط مسألة صغيرة، لا تكفي للوصول إلى قمة. يكفي أن تقول للملك شيطان لون ري بعد وصوله”.

 

وبعد ذلك قال تشي يون قبل ان يعض على أسنانه في نهاية المطاف: “سأتي مع الشاب النبيل لي جنبا إلى جنب مع شيوخ وقادة القطاعات!” في هذه المرحلة، اتخذ تشي يون قراره. كانت بوابة الشياطين التسعة المقدسة حليفا صارما ل لي تشي. وعندما عانوا من هجوم، قام لى تشى بإنقاذهم. حاليا، حين أراد لي تشي مهاجمة مغارة المملكة القديمة، إذا لم يجلب الخبراء للمساعدة، سيكون غير المعقول جدا. وسوف يؤثر بشكل كبير على العلاقة بين الجانبين!

كان تشي يون بوضوح يثير وجود وحشي مثل المملكة القديمة كانت مسألة كبيرة، ولكن كان عليه أن يقف على نفس المعسكر كما لي تشي!

 

 

“الشيخ يون، أنت لست بحاجة إلى اتخاذ إجراء لهذه المسألة. وبما أن لديكم بعض التحفظات، سأأخذ عائلتي فقط”. لي تشي حدق في تشي يون كما قال.

“جيد، سنذهب”. كان لي تشي سعيدا مسرورا من قرار تشي يون، لذا قام بإيماء رأسه بلطف.

 

 

 

أصبح تشي يون جدياً. كشيخ كبير، كان رجل من ذوي الخبرة. وبمجرد أن يتم الاختيار، كان حاسما جدا واتخذ إجراءات رهيبة. حشد على الفور شيوخ وحماة وزعماء القطاعات داخل مدينة السماء القديمة، ولكن ليس التلاميذ العاديين.

 

بعد فترة وجيزة، تلقت مجموعة تشي كيي الأخبار من تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

ضد وحش مثل المملكة القديمة، التلاميذ العاديين سيذهبون فقط للبحث عن وفاتهم. كان من الأفضل أن يستخدم فقط النخب وفريق أقوى لمواجهة العدو!

 

 

“السماء، الأرض، الجذر…” برؤية تفعيل لوحة السماء السماوية، خسر طفل الداو شينغ تيان ألوانه وصرخ بينما كما وجه عجلة حياته لتدور، تحرك دم طول العمر خاصته. كل طاقة الدم هذه غذت كنز حياة المثل الفاضل له تضحية للتعويذات الثلاثة. في ومضة، تحولت التعويذات الثلاثة إلى عالم لا حدود له مثل بداية الفوضى البدائية!

“هذه المغارة، من اليوم فصاعدا، سوف تنتمي إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة. سوف تعتنون بها قليلا من أجلي…” قبل مغادرته، قال لى تشي مثل هذه الجملة! احتل فورا مغارة طائفة الاله السماوية لنفسه، مجموعة تشي يون ليست في وضع يمكنها من التنافس على ملكية المغارة، لذلك اتفقوا أيضا.

 

 

في مجرد غمضة عين، اجتاحت بوابة الشياطين التسعة المقدسة المغارة بأكملها في حين لم تحتاج مجموعة لي تشي إلى القيام بأي شيء لأنهم احتلوا بسهولة مغارة طائفة الاله السماوية.

عندما سافر لي تشي، جنبا إلى جنب مع مجموعته، نحو منطقة المملكة القديمة، كان كثير من الناس خائفين.

 

 

 

وقد افترضت جميع الطوائف الكبرى والدول القوية أن هذه المسألة قد انتهت عندما هزمت بوابة الشياطين التسعة المقدسة طائفة الاله السماوية. كان بالفعل انتصارا كبيرا عندما بوابة الشياطين التسعة المقدسة المغارة وفرت طائفة الاله السماوية.

كانت لوحة السماء السماوية كنز سحري مع أصل مذهل. خلال معركة الآلهة القديمة، كان لها سمعة متميزة، لكنها اختفت في وقت لاحق دون أن تترك أثرا! في هذه اللحظة، هذا الكنز الساحر قد سقط في أيدي لي شوان جيان كما تمارس سلطتها المقدسة التي لا مثيل لها!

 

 

ومع ذلك، في غضون يوم واحد فقط، جلب لي تشي الناس للشروع في رحلة أخرى مما تسبب للعديد من الرجال ليصبحوا مندهشين.

 

 

“قتل!” مع موجات من الصرخات، تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة، مثل الذئاب والنمور، هرعوا إلى الأمام ودخلوا مغارة طائفة الاله السماوية.

“مجنون!” سماع أن لي تشي أراد مهاجمة المغارة السماوية لمملكة أزور القديمة الغامضة، العديد من سادة الطوائف والنبلاء الملكيين من القوى العظمى كلهم اتسعت عيونهم.

ومع ذلك، في غضون يوم واحد فقط، جلب لي تشي الناس للشروع في رحلة أخرى مما تسبب للعديد من الرجال ليصبحوا مندهشين.

 

“مثل هذه المسألة العظيمة هكذا، لماذا لا، لماذا لا نطلب من سموه أن يأتي.” أجاب تشي يون بتردد. وباعتباره شيخ كبير، لم يتمكن من عكس هذا السلوك الجريء والمتهور للسلف الصغير.

فقط أحمق من شأنه أن يهاجم مغارة المملكة القديمة. وكان هذا إعلان الحرب مباشرة.

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

 

إعلان الحرب يعني أن عدد لا يحصى من النبلاء الملكيين، الكائنات المستنيرة، وحتى القديسين القدامى من مملكة أزور القديمة الغامضة ستشارك. ربما حتى الملوك السماويين والسادة السماويين المنعزلين سوف يتخذوا أيضا الإجراءات. كان حقا تدمير للذات بإعلان الحرب ضد المملكة القديمة!

 

 

بعد فترة وجيزة، تلقت مجموعة تشي كيي الأخبار من تلاميذ بوابة الشياطين التسعة المقدسة.

 

 

“جيد، سنذهب”. كان لي تشي سعيدا مسرورا من قرار تشي يون، لذا قام بإيماء رأسه بلطف.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط