نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 208

لا يقهر حقا (2)

لا يقهر حقا (2)

الفصل 208: لا يقهر حقا (2)

“من الذي يستخدم كنز حياة الإمبراطور الخالد!؟” في هذه اللحظة، كانت عيون لا تعد ولا تحصى تتجه نحو اتجاه مدينة السماء القديمة!

 

يد واحدة تهيمن على كنز حياة الإمبراطور الخالد! كان على المرء أن يعرف أن سلاح الإمبراطور هذا أطلق بواسطة واحد من أسلاف المملكة القديمة التسعة. كانت هذه ضربة مرعبة للغاية. إذا كان ضربها فوق الإقليم الأوسط الكبير، فإنه سيكون قادرا على إغراق كمية هائلة من الأرض!

“أيها الشيطان الصغير، اقبل موتك!” غضب على الفور، واستدعى الشخص داخل تابوت القديم كنزا.

 

 

هذا الحدث قد يكون مجرد اللحظة الأكثر هدوءا في مدينة السماء القديمة في غضون العشرة آلاف سنة الماضية. يمكن للمرء أن يسمع حتى صوت اسقاط إبرة داخل هذه المدينة الضخمة.

“بووم!” في هذه اللحظة، السماء والأرض أصبحت شاحبة كما سقط الكائنات المستنيرة. وكان صرخ عدد لا يحصى من الداو كما تراجعت إرادة السماء! خروج الكنز، أجبر العديد من الناس على الركوع على الأرض.

 

 

“ومع ذلك، حيث ان بوابة الشياطين التسعة المقدسة – ضحية – انا على استعداد للسماح لهذه المسألة بالمرور، ليس موضعي أن أقول خلاف ذلك.” لي تشي حدق بشدة في تشي يون.

صوت كراك صدى في الهواء، ولكن القوانين العالمية لا تعد ولا تحصى لمدينة السماء القديمة قامت بحماية المدينة مع الخوف العالق بأن هذا الكنز الذي لا يقهر من شأنه أن يخلق حفرة في هذا المجال.

 

 

 

“كنز حياة الإمبراطور الخالد!” شخص شاحب صرخ بشدة.

صدم اعلان لى تشى الرجل العجوز. لم تكن مملكتهم القديمة خائفة من المتاعب، ولكن في ظل هذه الظروف اليوم، فإنها لا تستطيع تحمل ان لا تنحني إلا إذا كانوا يريدون حقا المحاربة اليائسة حتى النهاية! ومع ذلك، لم يعرفوا بعد ما إذا كان سلفهم المدفون تحت الأرض ميتا أو حيا، ولا شيء أكثر أهمية من إخراجه!

 

 

لحظة ظهور هذا الكنز، ارتفعت قوة لا نهاية لها من سلطة الإمبراطور ونية الخالد. ليس فقط مدينة السماء القديمة، ولكن عدد لا يحصى من الشخصيات في منطقة الشرق الأوسط الكبير شعرت بهذه القوة الغزيرة الشاسعة.

 

 

 

“من الذي يستخدم كنز حياة الإمبراطور الخالد!؟” في هذه اللحظة، كانت عيون لا تعد ولا تحصى تتجه نحو اتجاه مدينة السماء القديمة!

 

 

 

في غمضة عين، امتصت قوة الداو العظيم في هذا العالم باعتبارها جوهر السماء والأرض وجميعها دعمت كنز حياة الإمبراطور الخالد هذا!

 

 

في هذا الوقت، سيطر لى تشى على العربة البرونزية ودخل ببطء قصر المملكة القديمة. مجموعة تشي يون أيضا هدأت وسرعان ما اتبعت لي تشي.

كان كنز حياة الإمبراطور الخالد تماما مثل وصول إمبراطور الخالد. لم يكن شيئا يمكن مقارنته مع حيازة الإمبراطور أو مرسوم الإمبراطور!

لي تشي حدق في تشي يون دون أن يقول أي شيء!

 

 

“انتهى…” في هذه المرحلة، أصبحت مجموعة تشي يون شاحبة كانت بيضاء كصفحات من الورق. أنهم بالتأكيد ستتم إبادتهم لحظة الهجوم بكنز الحياة هذا. حتى تعبير نيو فين غرق كثيرا كما كان في حالة ذهول.

 

 

 

“كنز حياة الإمبراطور الخالد”. في هذه اللحظة، لي تشي، واقفا على رأس العربة الحربية الرباعية البرونزية، ضاقت عينيه.

الفصل 208: لا يقهر حقا (2)

 

 

“بانغ!” انفجار مدوي ضرب مباشرة في مدينة السماء القديمة. وفي هذه الثانية تماما، لم يتخذ لي تشي أي إجراء، ولم يفعل نيو فين. فجأة، في زاوية من مدينة السماء القديمة، ظهرت يد ذابلة. وجاءت هذه اليد من الأعلى، في نفس مستوى حتى ارتفاع كنز حياة الإمبراطور الخالد.

“صاخب!” بعد دفن التابوت القديم كنز حياة الإمبراطور الخالد في الأرض، اختفت اليد وصدر صوت ببطء من السماء!

 

لحظة ظهور هذا الكنز، ارتفعت قوة لا نهاية لها من سلطة الإمبراطور ونية الخالد. ليس فقط مدينة السماء القديمة، ولكن عدد لا يحصى من الشخصيات في منطقة الشرق الأوسط الكبير شعرت بهذه القوة الغزيرة الشاسعة.

“بانغ بانغ بانغ!” أصوات واضحة لا تعد ولا تحصى صدت كما اهتزت كل مدينة السماء القديمة كان مثل نهاية العالم. من الذين عرفوا كم من الناس فقدوا عقولهم من الخوف داخل المدينة.

 

 

فهم لي تشي أن بوابة الشياطين التسعة المقدسة لا تريد أن تشن حربا ضد مملكة أزور الغامضة القديمة. لم يسترضوا بعد معبد اله الحرب. وبدون دعمها المطلق، فإن بوابة الشياطين التسعة المقدسة حقا لم يكن لديها الشجاعة لشن الحرب ضد المملكة القديمة!

دفعت اليد ببطء إلى أسفل، على حد سواء كنز حياة الإمبراطور الخالد والتابوت القديم كلاهما قمعوا تماما. داخل المغارة السماوية للمملكة القديمة، انهارت الغرف القديمة وأجنحة اليشم واحدا تلو الآخر لأن الأرض نفسها كانت تغرق.

لحظة ظهور هذا الكنز، ارتفعت قوة لا نهاية لها من سلطة الإمبراطور ونية الخالد. ليس فقط مدينة السماء القديمة، ولكن عدد لا يحصى من الشخصيات في منطقة الشرق الأوسط الكبير شعرت بهذه القوة الغزيرة الشاسعة.

 

لحظة ظهور هذا الكنز، ارتفعت قوة لا نهاية لها من سلطة الإمبراطور ونية الخالد. ليس فقط مدينة السماء القديمة، ولكن عدد لا يحصى من الشخصيات في منطقة الشرق الأوسط الكبير شعرت بهذه القوة الغزيرة الشاسعة.

“بانغ!” وأخيرا، بعد انفجار مدوي، شهد الجميع مشهد صادم. تم الضغط على التابوت القديم كنز حياة الإمبراطور الخالد في الأرض – تحت الطين – جنبا إلى جنب مع المباني المنهارة. في ومضة، تم دفن هذه الحفرة الكبيرة تماما.

“الجيل الأصغر لا يعرفون أي شيء هو الأفضل؟” من الغطرسة إلى الاحترام، رؤية التغيير المفاجئ في موقف المملكة القديمة تسبب ل لي تشي بأن ينفجر من الضحك كما قال: “إذا الرجل العجوز المستلقي في هذا التابوت هو أيضا صغير من مملكة أزور القديمة الغامضة خاصتك؟”

 

القصر داخل المغارة السماوية للمملكة القديمة كان أكبر بكثير مما بدا من الخارج. كانت هذه المغارة السماوية شكلت طبيعيا. لم يكن هناك فقط الغرف القديمة والأجنحة السماوية في كل مكان، ولكن كان هناك أيضا نطاقات السلاسل الجبلية.

تجمد الجميع مع أفواههم مفتوحة على مصراعيها. لم يتمكنوا من إغلاقها لفترة طويلة!

 

 

“بانغ بانغ بانغ!” أصوات واضحة لا تعد ولا تحصى صدت كما اهتزت كل مدينة السماء القديمة كان مثل نهاية العالم. من الذين عرفوا كم من الناس فقدوا عقولهم من الخوف داخل المدينة.

“صاخب!” بعد دفن التابوت القديم كنز حياة الإمبراطور الخالد في الأرض، اختفت اليد وصدر صوت ببطء من السماء!

“بانغ بانغ بانغ!” أصوات واضحة لا تعد ولا تحصى صدت كما اهتزت كل مدينة السماء القديمة كان مثل نهاية العالم. من الذين عرفوا كم من الناس فقدوا عقولهم من الخوف داخل المدينة.

 

“الشاب النبيل، حتى أثناء القتل، لا يزال يجب علينا تجنب مسار حياة الشخص…” رؤية شيخ حقيقي من المملكة القديمة يتقبل هزيمتهم، تشي يون لا يسعه سوى التحدث بلطف. ومع ذلك، خرجت نصف الجملة فقط. لم يكن في مكانه ليقول أكثر من ذلك. في هذه الحالة، كان ل لي تشي القول الفاصل.

بعد سماع هذا الصوت، لي شوان جيان وتشن باو جياو تفاجؤ كما أذهلت عقولهم! كان ذلك لأنهم سمعوا عن هذا الصوت قبل… الشبح القديم! صوت الشبح العجوز من المتجر الصغير!

 

 

بعد فترة من الوقت، عاد الحشد المشوش أخيرا وفركوا أعينهم. بعد رؤية المباني المنهارة في المملكة القديمة، كانوا يعرفون أن هذا لم يكن حلما!

فقط كانوا يعرفون – في هذا الوقت – أن الشبح العجوز هو الذي قام بالأمر! مع حركة واحدة فقط، صدم الجميع. مع يد واحدة فقط، قمع بسهولة كنز حياة الإمبراطور الخالد تحت الأرض. على الرغم من أنه لم يتمكن من تدمير كنز حياة الإمبراطور الخالد، ولكن لمحاصرته مباشرة تحت الأرض، يمكن للمرء أن يتخيل فقط كم كان مرعب هذا الشبح العجوز.

 

 

 

في هذه اللحظة، فهموا أخيرا القوة الكارثية للشبح العجوز ولماذا الشاب النبيل يريد أن يدين الشبح العجوز له بخدمة!

“ضد أعدائي، كنت دائما أقطع رأس كل منهم!” لي تشي حدق في الرجل العجوز من المملكة القديمة.

 

ثم حدقوا في نبيلهم الشاب، ولكن لي تشي كان لا يزال يقف بهدوء على رأس العربة الحربية الرباعية البرونزية كما لو كان كل شيء ضمن توقعاته!

ثم حدقوا في نبيلهم الشاب، ولكن لي تشي كان لا يزال يقف بهدوء على رأس العربة الحربية الرباعية البرونزية كما لو كان كل شيء ضمن توقعاته!

 

 

 

المشاهدين، مع أفواههم مفتوحة، لا يزالوا لم يغلقوهم لان ارواحهم لم تعد بعد! كان هذا كنز حياة الإمبراطور الخالد اليس كذلك، ولكن تم الضغط عليه من قبل شخص مع مجرد يده العارية. هذا، كان هذا غير منطقي تماما.

تجمد الجميع مع أفواههم مفتوحة على مصراعيها. لم يتمكنوا من إغلاقها لفترة طويلة!

 

 

بعد فترة من الوقت، عاد الحشد المشوش أخيرا وفركوا أعينهم. بعد رؤية المباني المنهارة في المملكة القديمة، كانوا يعرفون أن هذا لم يكن حلما!

 

ويمكن القول أن لي تشي كان يعطي تشي يون بعض الوجه، فضلا عن بوابة الشياطين التسعة المقدسة. وكان هذا نتيجة ان تشي يون والبوابة تدعمه حقا!

“من…” استغرق الأمر وقتا طويلا قبل أن يبدأ الناس في التفكير في مسألة تدور في أذهانهم. كائنات مستنيرة، القديسين القدماء، وحتى الرجال العجائز الذين على وشك الموت المختبئين الذين جاءوا إلى حيز الوجود لم يجرؤ على القيام بصوت واحد. كما لو كانوا يخشون من إزعاج نوم العملاق الذي لا مثيل له في مدينة السماء القديمة!

 

 

“من الذي يستخدم كنز حياة الإمبراطور الخالد!؟” في هذه اللحظة، كانت عيون لا تعد ولا تحصى تتجه نحو اتجاه مدينة السماء القديمة!

يد واحدة تهيمن على كنز حياة الإمبراطور الخالد! كان على المرء أن يعرف أن سلاح الإمبراطور هذا أطلق بواسطة واحد من أسلاف المملكة القديمة التسعة. كانت هذه ضربة مرعبة للغاية. إذا كان ضربها فوق الإقليم الأوسط الكبير، فإنه سيكون قادرا على إغراق كمية هائلة من الأرض!

“بانغ بانغ بانغ!” أصوات واضحة لا تعد ولا تحصى صدت كما اهتزت كل مدينة السماء القديمة كان مثل نهاية العالم. من الذين عرفوا كم من الناس فقدوا عقولهم من الخوف داخل المدينة.

 

 

ومع ذلك، هجوم كنز حياة الإمبراطور الخالد هذا كان قادرا على قتل الآلهة وقطع رأس الشياطين خضع في الأرض من قبل يد واحدة، كان مصير السلف داخل النعش غير معروف كذلك!

 

 

“الجيل الأصغر لا يعرفون أي شيء هو الأفضل؟” من الغطرسة إلى الاحترام، رؤية التغيير المفاجئ في موقف المملكة القديمة تسبب ل لي تشي بأن ينفجر من الضحك كما قال: “إذا الرجل العجوز المستلقي في هذا التابوت هو أيضا صغير من مملكة أزور القديمة الغامضة خاصتك؟”

في هذه اللحظة، كل الشخصيات العظيمة، سادة الطوائف، اللوردات المقدسين، الملوك القتلة… كلهم ​​توقفوا عن التنفس داخل مدينة السماء القديمة، ولا يجرؤ بالقيام بأي أصوات بصوت عال خوفا من العملاق الذي لا مثيل له في المدينة! فقط بهذه الكلمة واحدة “صاخب” كانت ثقيلة مثل الملايين من جين! هذه الكلمة وحدها كانت كافية لإظهار موقف نوم هذا العملاق.

الفصل 208: لا يقهر حقا (2)

 

بعد سماع هذا الصوت، لي شوان جيان وتشن باو جياو تفاجؤ كما أذهلت عقولهم! كان ذلك لأنهم سمعوا عن هذا الصوت قبل… الشبح القديم! صوت الشبح العجوز من المتجر الصغير!

في هذا الوقت، كان عدد لا يحصى من الناس فقط يتطلعون إلى بعضهم البعض ولم يجرؤوا على المناقشة.

 

 

“ضد أعدائي، كنت دائما أقطع رأس كل منهم!” لي تشي حدق في الرجل العجوز من المملكة القديمة.

هذا الحدث قد يكون مجرد اللحظة الأكثر هدوءا في مدينة السماء القديمة في غضون العشرة آلاف سنة الماضية. يمكن للمرء أن يسمع حتى صوت اسقاط إبرة داخل هذه المدينة الضخمة.

 

 

 

كانت مملكة أزور القديمة الغامضة غير محظوظة للغاية. ايقظ كنز حياة الإمبراطور الخالد حتى عملاق لا مثيل له من النوم، لذلك كان كل من الكنز والسلف على حد سواء ضغطوا في الأرض!

في هذه اللحظة، كل الشخصيات العظيمة، سادة الطوائف، اللوردات المقدسين، الملوك القتلة… كلهم ​​توقفوا عن التنفس داخل مدينة السماء القديمة، ولا يجرؤ بالقيام بأي أصوات بصوت عال خوفا من العملاق الذي لا مثيل له في المدينة! فقط بهذه الكلمة واحدة “صاخب” كانت ثقيلة مثل الملايين من جين! هذه الكلمة وحدها كانت كافية لإظهار موقف نوم هذا العملاق.

 

 

“إن كنز حياة الإمبراطور الخالد لا يعني انه لا تقهر. حتى الكنز الحقيقي للإمبراطور الخالد ليس بالضرورة انه الذي لا يقهر”. في النهاية، لي تشي، واقفا على رأس العربة البرونزية، تحدث ببطء.

بعد سماع هذا الصوت، لي شوان جيان وتشن باو جياو تفاجؤ كما أذهلت عقولهم! كان ذلك لأنهم سمعوا عن هذا الصوت قبل… الشبح القديم! صوت الشبح العجوز من المتجر الصغير!

 

 

لي تشي كان أول من تحدث مرة أخرى أخيرا ارتاح الجميع. وبدأوا يتنفسون مرة أخرى بينما ظلوا حذرين للغاية. بغض النظر عمن كان، كانوا جميعا يخافون من استيقاظ العملاق من النوم.

بعد سماع هذا الصوت، لي شوان جيان وتشن باو جياو تفاجؤ كما أذهلت عقولهم! كان ذلك لأنهم سمعوا عن هذا الصوت قبل… الشبح القديم! صوت الشبح العجوز من المتجر الصغير!

 

 

في هذا الوقت، سيطر لى تشى على العربة البرونزية ودخل ببطء قصر المملكة القديمة. مجموعة تشي يون أيضا هدأت وسرعان ما اتبعت لي تشي.

 

 

“ومع ذلك، حيث ان بوابة الشياطين التسعة المقدسة – ضحية – انا على استعداد للسماح لهذه المسألة بالمرور، ليس موضعي أن أقول خلاف ذلك.” لي تشي حدق بشدة في تشي يون.

القصر داخل المغارة السماوية للمملكة القديمة كان أكبر بكثير مما بدا من الخارج. كانت هذه المغارة السماوية شكلت طبيعيا. لم يكن هناك فقط الغرف القديمة والأجنحة السماوية في كل مكان، ولكن كان هناك أيضا نطاقات السلاسل الجبلية.

 

 

 

كان لا يزال هناك العديد من تلاميذ المملكة القديمة، بما في ذلك النبلاء الملكيين، الكائنات المستنيرة، وحتى القديسين القدماء، متمركزين في الداخل!

 

 

 

كانت هذه قوة طائفة مع اثنين من الأباطرة. وبالمقارنة مع الطوائف الكبرى والبلدان، كان من الصعب بالنسبة لهم أن يكونوا قديسين قدامى خلال عصر الداو الصعب، ولكن كانت المملكة القديمة قادرة على إرسال القديسين القدامى خارجا لحماية الميدان!

 

 

ومع ذلك، هجوم كنز حياة الإمبراطور الخالد هذا كان قادرا على قتل الآلهة وقطع رأس الشياطين خضع في الأرض من قبل يد واحدة، كان مصير السلف داخل النعش غير معروف كذلك!

على الرغم من أن هناك كائنات مستنيرة قوية وقديسين قدماء في المغارة، ولكن في هذا الوقت، فإنهم يمكنهم مشاهدة لي تشي فقط يجلب الآخرين الى الداخل. حتى القديسين القدماء على مستوى قديس كبير لن تتخذ خطوة بسهولة!

 

 

 

اليد من وقت سابق قمعت سلفهم و كنز حياة الإمبراطور الخالد, قد تحطمت معنوياتهم تماما. حتى القديسين القدامى الأقوياء كانوا يخافون في أذهانهم وهم يرتجفون ولا يجرؤون على صنع أي ضوضاء عالية، ويخافون من استيقاظ العملاق الذي لا مثيل له مرة أخرى!

 

 

“كنز حياة الإمبراطور الخالد!” شخص شاحب صرخ بشدة.

دخل لى تشي هذه المغارة كما لو كان يأخذ نزهة فى فناءه الخاص – مسترخي تماما ومرتاح.

 

 

كان الرجل العجوز حقا شخصية قادرة على إنجاز المهام العظيمة بتفكيره السريع. على الرغم من أن هذا كان من الصعب ابتلاعه، لا يزال يجز قليلا على أسنانه لقبول أنه كان خطأهم. بالنسبة لهم، في هذا الوقت، لا شيء كان أكثر أهمية من إخراج سلفهم، وبالتالي فإن الرجل العجوز ليس لديه خيار آخر سوى أن يرضخ!

في هذه المرحلة، كراهية العديد من النبلاء الملكيين للمملكة القديمة نحو لي تشي تتخلل عميقا في عظامهم، لكنهم لم يجرؤوا على فعل أي شيء!

“إن كنز حياة الإمبراطور الخالد لا يعني انه لا تقهر. حتى الكنز الحقيقي للإمبراطور الخالد ليس بالضرورة انه الذي لا يقهر”. في النهاية، لي تشي، واقفا على رأس العربة البرونزية، تحدث ببطء.

 

“أيها الشيطان الصغير، اقبل موتك!” غضب على الفور، واستدعى الشخص داخل تابوت القديم كنزا.

في نهاية المطاف، رحب رجل عجوز بسرعة ب لي تشي كما انه انحنى في حين تشابكت قبضتيه معا وقال بنشاط: “يجب أن يكون هذا الشخص الشاب النبيل لي. هذه المسألة بدأت فقط مع عدد قليل من الناس من جيل الشباب الذين لم يعرفوا أي شيء هو الأفضل، وهذا هو سبب ان لدينا هذا النوع من الصراع”.

“صاخب!” بعد دفن التابوت القديم كنز حياة الإمبراطور الخالد في الأرض، اختفت اليد وصدر صوت ببطء من السماء!

 

 

“الجيل الأصغر لا يعرفون أي شيء هو الأفضل؟” من الغطرسة إلى الاحترام، رؤية التغيير المفاجئ في موقف المملكة القديمة تسبب ل لي تشي بأن ينفجر من الضحك كما قال: “إذا الرجل العجوز المستلقي في هذا التابوت هو أيضا صغير من مملكة أزور القديمة الغامضة خاصتك؟”

“من…” استغرق الأمر وقتا طويلا قبل أن يبدأ الناس في التفكير في مسألة تدور في أذهانهم. كائنات مستنيرة، القديسين القدماء، وحتى الرجال العجائز الذين على وشك الموت المختبئين الذين جاءوا إلى حيز الوجود لم يجرؤ على القيام بصوت واحد. كما لو كانوا يخشون من إزعاج نوم العملاق الذي لا مثيل له في مدينة السماء القديمة!

 

 

كلمات لي تشي غيرت على الفور تعابير هذا الرجل العجوز، لكنه تمكن من تسوية غضبه. اليوم، كان الوضع غير مؤات لمملكتهم القديمة. وكان مصير سلفهم مجهولا بعد الضغط عليه تحت الأرض. في هذه الثانية، حتى لو لم يتمكنوا من تحمل هذا الإذلال لفترة أطول، لا يزال عليهم جز أسنانهم وابتلاع هذا العداء!

في هذه اللحظة، كل الشخصيات العظيمة، سادة الطوائف، اللوردات المقدسين، الملوك القتلة… كلهم ​​توقفوا عن التنفس داخل مدينة السماء القديمة، ولا يجرؤ بالقيام بأي أصوات بصوت عال خوفا من العملاق الذي لا مثيل له في المدينة! فقط بهذه الكلمة واحدة “صاخب” كانت ثقيلة مثل الملايين من جين! هذه الكلمة وحدها كانت كافية لإظهار موقف نوم هذا العملاق.

 

 

“هذه المرة، مملكة أزور غامضة القديمة خاصتي قد أساءت…” كان الرجل العجوز شخصية من ذوي الخبرة وشهد موجات ورياح لا تعد ولا تحصى. في هذه اللحظة الرئيسية، أخذ نفسا عميقا وانحنى ليقول: “هذه المرة، مملكة أزور غامضة القديمة خاصتي على استعداد لدفع ثمن جميع الأضرار. طالما يقول الشاب النبيل لي الكلمة، نحن سوف نتفق بالتأكيد!”

لحظة ظهور هذا الكنز، ارتفعت قوة لا نهاية لها من سلطة الإمبراطور ونية الخالد. ليس فقط مدينة السماء القديمة، ولكن عدد لا يحصى من الشخصيات في منطقة الشرق الأوسط الكبير شعرت بهذه القوة الغزيرة الشاسعة.

 

كان الرجل العجوز حقا شخصية قادرة على إنجاز المهام العظيمة بتفكيره السريع. على الرغم من أن هذا كان من الصعب ابتلاعه، لا يزال يجز قليلا على أسنانه لقبول أنه كان خطأهم. بالنسبة لهم، في هذا الوقت، لا شيء كان أكثر أهمية من إخراج سلفهم، وبالتالي فإن الرجل العجوز ليس لديه خيار آخر سوى أن يرضخ!

كان الرجل العجوز حقا شخصية قادرة على إنجاز المهام العظيمة بتفكيره السريع. على الرغم من أن هذا كان من الصعب ابتلاعه، لا يزال يجز قليلا على أسنانه لقبول أنه كان خطأهم. بالنسبة لهم، في هذا الوقت، لا شيء كان أكثر أهمية من إخراج سلفهم، وبالتالي فإن الرجل العجوز ليس لديه خيار آخر سوى أن يرضخ!

“هذه المرة، مملكة أزور غامضة القديمة خاصتي قد أساءت…” كان الرجل العجوز شخصية من ذوي الخبرة وشهد موجات ورياح لا تعد ولا تحصى. في هذه اللحظة الرئيسية، أخذ نفسا عميقا وانحنى ليقول: “هذه المرة، مملكة أزور غامضة القديمة خاصتي على استعداد لدفع ثمن جميع الأضرار. طالما يقول الشاب النبيل لي الكلمة، نحن سوف نتفق بالتأكيد!”

 

لي تشي كان أول من تحدث مرة أخرى أخيرا ارتاح الجميع. وبدأوا يتنفسون مرة أخرى بينما ظلوا حذرين للغاية. بغض النظر عمن كان، كانوا جميعا يخافون من استيقاظ العملاق من النوم.

“الشاب النبيل، حتى أثناء القتل، لا يزال يجب علينا تجنب مسار حياة الشخص…” رؤية شيخ حقيقي من المملكة القديمة يتقبل هزيمتهم، تشي يون لا يسعه سوى التحدث بلطف. ومع ذلك، خرجت نصف الجملة فقط. لم يكن في مكانه ليقول أكثر من ذلك. في هذه الحالة، كان ل لي تشي القول الفاصل.

 

 

 

لي تشي حدق في تشي يون دون أن يقول أي شيء!

 

 

 

فهم لي تشي أن بوابة الشياطين التسعة المقدسة لا تريد أن تشن حربا ضد مملكة أزور الغامضة القديمة. لم يسترضوا بعد معبد اله الحرب. وبدون دعمها المطلق، فإن بوابة الشياطين التسعة المقدسة حقا لم يكن لديها الشجاعة لشن الحرب ضد المملكة القديمة!

فقط كانوا يعرفون – في هذا الوقت – أن الشبح العجوز هو الذي قام بالأمر! مع حركة واحدة فقط، صدم الجميع. مع يد واحدة فقط، قمع بسهولة كنز حياة الإمبراطور الخالد تحت الأرض. على الرغم من أنه لم يتمكن من تدمير كنز حياة الإمبراطور الخالد، ولكن لمحاصرته مباشرة تحت الأرض، يمكن للمرء أن يتخيل فقط كم كان مرعب هذا الشبح العجوز.

 

 

“ضد أعدائي، كنت دائما أقطع رأس كل منهم!” لي تشي حدق في الرجل العجوز من المملكة القديمة.

 

 

 

صدم اعلان لى تشى الرجل العجوز. لم تكن مملكتهم القديمة خائفة من المتاعب، ولكن في ظل هذه الظروف اليوم، فإنها لا تستطيع تحمل ان لا تنحني إلا إذا كانوا يريدون حقا المحاربة اليائسة حتى النهاية! ومع ذلك، لم يعرفوا بعد ما إذا كان سلفهم المدفون تحت الأرض ميتا أو حيا، ولا شيء أكثر أهمية من إخراجه!

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

فقط كانوا يعرفون – في هذا الوقت – أن الشبح العجوز هو الذي قام بالأمر! مع حركة واحدة فقط، صدم الجميع. مع يد واحدة فقط، قمع بسهولة كنز حياة الإمبراطور الخالد تحت الأرض. على الرغم من أنه لم يتمكن من تدمير كنز حياة الإمبراطور الخالد، ولكن لمحاصرته مباشرة تحت الأرض، يمكن للمرء أن يتخيل فقط كم كان مرعب هذا الشبح العجوز.

“ومع ذلك، حيث ان بوابة الشياطين التسعة المقدسة – ضحية – انا على استعداد للسماح لهذه المسألة بالمرور، ليس موضعي أن أقول خلاف ذلك.” لي تشي حدق بشدة في تشي يون.

“صاخب!” بعد دفن التابوت القديم كنز حياة الإمبراطور الخالد في الأرض، اختفت اليد وصدر صوت ببطء من السماء!

 

 

ويمكن القول أن لي تشي كان يعطي تشي يون بعض الوجه، فضلا عن بوابة الشياطين التسعة المقدسة. وكان هذا نتيجة ان تشي يون والبوابة تدعمه حقا!

بعد سماع هذا الصوت، لي شوان جيان وتشن باو جياو تفاجؤ كما أذهلت عقولهم! كان ذلك لأنهم سمعوا عن هذا الصوت قبل… الشبح القديم! صوت الشبح العجوز من المتجر الصغير!

 

 

لم يكن تشي يون احمق، كان يعلم أن لي تشي كان يعطيه بعض المراعاة، حتى انه انحنى برأسه بنشاط.

ويمكن القول أن لي تشي كان يعطي تشي يون بعض الوجه، فضلا عن بوابة الشياطين التسعة المقدسة. وكان هذا نتيجة ان تشي يون والبوابة تدعمه حقا!

لي تشي كان أول من تحدث مرة أخرى أخيرا ارتاح الجميع. وبدأوا يتنفسون مرة أخرى بينما ظلوا حذرين للغاية. بغض النظر عمن كان، كانوا جميعا يخافون من استيقاظ العملاق من النوم.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط