نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 212

سر نهر الجحيم (2)

سر نهر الجحيم (2)

الفصل 212: سر نهر الجحيم (2)

 

 

 

لا يمكن للمتدربين الهروب من نوعين من المحن خلال حياتهم – الحد من الحياة وكارثة القدر. لا يمكن لأحد أن يتجنب هاتين الكارثتين، ولكن محنة البنية الجسدية لم تكن شيئا يريد أي متدرب أن يواجهه. إذا كان لم يتدرب الشخص على قانون البنية الجسدية، لم يكن عليه الخضوع لمحنة البنية الجسدية في المستقبل!

قرر بعض اللوردات الكهنة(بدلا من الاباطرة الكهنة) و الخالدون الأرضيون التوجه نحو المعبر، ولكن أكثر منهم اختار العودة إلى داخل توابيتهم كما غرقوا مرة أخرى في الأرض.

 

 

كانت محنة البنية الجسدية المتوسطة ل لي تشي تقترب، ولكن لي تشي لا يزال يقمعها. إذا كان شخص آخر، فإنه سوف يحاول اجتيازها في أقرب وقت ممكن لأن محنة البنية الجسدية تصبح أكبر في القوة مع مرور الوقت.

بالنسبة الى الاحياء والموتى، عند دخول قارب الجحيم، إذا ارتكبوا خطأ ودخلوا قارب الموت، هذا يعني أنه سوف يصبح جثة أرض الى الأبد!

 

في هذه اللحظة داخل أرض المقابر ، بغض النظر عما إذا كان عميقا داخل الوديان، قمم عالية، أو الأنهار، تركت أعداد لا تحصى من التوابيت القديمة وتوجهت نحو المعبر.

ومع ذلك، لم يأخذ لى تشى مثل هذا الاجراء لأنه اعد(درب-جهز) عدد لا يحصى من الشخصيات وفهم بعض المعضلات(الصعوبات). على الرغم من أنه كان أكثر أمانا لاخضاع محنة البنية الجسدية في وقت مبكر، فإن هذا من شأنه أن يسبب الإزالة غير المكتملة لشيطان البنية الجسدية. مع أنه يبقى في البنية الجسدية، فإنه يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على تحقيق الاكمال النهائي للبنية الجسدية الخالدة في المستقبل!

أما بالنسبة للولادة من جديد والعيش لجيل آخر، هذا النوع من القوارب لم يظهر دائما في كل مرة. الشائعات تقول أن قوارب الجحيم التي تسمح للولادة الجديدة، منذ العصور القديمة حتى الآن، لم تظهر أكثر من ثلاث مرات!

 

لحظة أخذ لي تشي نفسا عميقا وسحب قوانين الجدارة، العالم اهتز فجأة. كل مدينة السماء القديمة ترتجف كما لو كان زلزال يقترب.

ومع اقتراب لحظة المحنة، حافظ لى تشي على قمعه لأنه مازال هناك بعض الوقت قبل اللحظة المثالية.

 

 

 

“بوم! بوم! بوم!”

 

 

وعندما كان يراقب النهر يتدفق من السماء، هز لي تشي رأسه بلطف وأجاب مبتسما: “ما تراه ليس صحيحا بالضرورة، وما تسمعه ليس بالضرورة حقيقيا أيضا! ليس حقيقيا أنك ترى النهر ينزل من السماء، وهو ليس حقيقيا فقط لأنك سمعت أنه أسفل الأرض! منذ التواريخ الخالدة، بحث عدد لا يحصى من الناس عن نهر الجحيم من أجل العثور على المصدر وكذلك الدخول إلى الجحيم، ولكن لم يعد أي منهم على قيد الحياة! الجحيم الذي يوجد تحت الأرض ليس سوى أسطورة”.

لحظة أخذ لي تشي نفسا عميقا وسحب قوانين الجدارة، العالم اهتز فجأة. كل مدينة السماء القديمة ترتجف كما لو كان زلزال يقترب.

كان هناك الكثير من الأساطير في هذا العالم. ناقش عدد لا يحصى من المتدربين ما إذا كانت هناك أشباح وشرور فضلا عن الخالدون، ولكن كان كل شيء للاشيء. إذا كان هذا العالم حقا به الشياطين والأشباح، إذا سيكون هناك الجحيم من الأساطير، ولكن لا أحد قد رأى أبداً الجحيم الحقيقي منذ العصور القديمة.

 

وعندما كان يراقب النهر يتدفق من السماء، هز لي تشي رأسه بلطف وأجاب مبتسما: “ما تراه ليس صحيحا بالضرورة، وما تسمعه ليس بالضرورة حقيقيا أيضا! ليس حقيقيا أنك ترى النهر ينزل من السماء، وهو ليس حقيقيا فقط لأنك سمعت أنه أسفل الأرض! منذ التواريخ الخالدة، بحث عدد لا يحصى من الناس عن نهر الجحيم من أجل العثور على المصدر وكذلك الدخول إلى الجحيم، ولكن لم يعد أي منهم على قيد الحياة! الجحيم الذي يوجد تحت الأرض ليس سوى أسطورة”.

مع تغيير في تعبيره، لي تشي على الفور حسبها في ذهنه، مما تسبب له أن يفاجأ كما هرع على الفور للخارج.

 

 

 

في هذا الوقت، كان هناك العديد من الناس يركضون بالخارج. لي شوان جيان وتشن باو جياو، الذين كانوا يتدربون، خرجوا أيضا كما نظر الجميع نحو الاتجاه البعيد.

 

 

لم تشك لى شوان جيان فى كلمات لى تشى. عند هذه النقطة، كان كثير من الناس يتجهون نحو المقابر؛ فقط لي تشي لا يزال يقوم بالتدريب من أجل اختراق مستواه!

في هذه اللحظة، كانت هناك ظاهرة بصرية تظهر في الأفق فوق أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. كان هناك نهر سماوي يتدفق من السماء وعلى أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. نزل نهر الجحيم السماوي وتحولت أرض المقابر إلى الجحيم نفسه. في هذه اللحظة، فوق أرض المقابر كانت هناك ترتيلات التي تسبب للمستمعين الرثاء في الحزن الكئيب.

“نهر الجحيم… ظهر أخيرا…” رؤية النهر المتدفق لأسفل من السماء، عدد لا يحصى من العجائز الذين على وشك الموت تمتموا بحماس.

 

لا يمكن للمتدربين الهروب من نوعين من المحن خلال حياتهم – الحد من الحياة وكارثة القدر. لا يمكن لأحد أن يتجنب هاتين الكارثتين، ولكن محنة البنية الجسدية لم تكن شيئا يريد أي متدرب أن يواجهه. إذا كان لم يتدرب الشخص على قانون البنية الجسدية، لم يكن عليه الخضوع لمحنة البنية الجسدية في المستقبل!

في السماء فوق أرض المقابر على طول الطريق إلى مصدر النهر، كانت ترفرف قطع من النقود الورقية وكذلك الاسلاف في ملابس العزاء، يحرقون ورقة المراسيم. حملوا لافتة كما لو كان الملك الخالد قد سقط، أو وفاة اله الحقيقي وقع للتو. عدد كبير من القديسين كانوا يرسلونهم…

 

 

 

“جاء نهر الجحيم أخيرا…” كل شخص فقد ألوانه من رؤية مثل هذا المشهد. أصبح الأطفال مثل لى شوان جيان وتشن باو جياو تأثروا وفوجئوا من مثل هذا المشهد لأنها كانت المرة الأولى.

ومع ذلك، لم يأخذ لى تشى مثل هذا الاجراء لأنه اعد(درب-جهز) عدد لا يحصى من الشخصيات وفهم بعض المعضلات(الصعوبات). على الرغم من أنه كان أكثر أمانا لاخضاع محنة البنية الجسدية في وقت مبكر، فإن هذا من شأنه أن يسبب الإزالة غير المكتملة لشيطان البنية الجسدية. مع أنه يبقى في البنية الجسدية، فإنه يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على تحقيق الاكمال النهائي للبنية الجسدية الخالدة في المستقبل!

 

 

كما أشار ظهور نهر الجحيم إلى مجيء قوارب الجحيم. الطوائف من جميع أنحاء العالم كانت هنا لقوارب الجحيم، واليوم الذي كانوا ينتظرون بفارغ الصبر وصل أخيرا.

حتى جثث الأرض الغير واعية أيضا حدقت في الظاهرة في الأفق. على الرغم من أنهم كانوا من دون أي معلومات، إلا أنهم لا يزالون يعرفون أن هذه كانت فرصة للإنبعاث.

 

 

“أليس نهر الجحيم الأسطوري يقع في الجحيم؟ لماذا هو ينزل من السماء!” رؤية النهر الهابط، تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل لي تشي.

بين عشية وضحاها، عدد لا يحصى من جثث الأرض زحفت خارجا من أماكن اختباءها وبدأت تتجه شمالا نحو معبر نهر الجحيم! حتى من دون أي حكمة، قالت غرائزهم لهم ان يتوجهوا نحو المعبر. كما ذهب العديد من جثث الأرض في رحلتهم، أصبحت السماء مغطاة بكمية لا نهاية لها من سموم الجثث! وصلت سموم الجثث السميكة إلى السماوات نفسها، وتحول أي شخص أصيب إلى جثة الأرض.

 

الفصل 212: سر نهر الجحيم (2)

في هذا الوقت، كان جميع الشباب ينظرون الى لي تشي. إذا كان هناك أي شخص يمكن أن يبدد شكوكهم، سيكون الأخ الأكبر.

ولا يمكن وصف هذه الحالة إلا بأنها أعمال شغب للجثث. أي شخص رأى مثل هذا المشهد سوف يضطر إلى الابتعاد في أسرع وقت ممكن!

 

 

وعندما كان يراقب النهر يتدفق من السماء، هز لي تشي رأسه بلطف وأجاب مبتسما: “ما تراه ليس صحيحا بالضرورة، وما تسمعه ليس بالضرورة حقيقيا أيضا! ليس حقيقيا أنك ترى النهر ينزل من السماء، وهو ليس حقيقيا فقط لأنك سمعت أنه أسفل الأرض! منذ التواريخ الخالدة، بحث عدد لا يحصى من الناس عن نهر الجحيم من أجل العثور على المصدر وكذلك الدخول إلى الجحيم، ولكن لم يعد أي منهم على قيد الحياة! الجحيم الذي يوجد تحت الأرض ليس سوى أسطورة”.

 

 

هنا، حدق لى تشى فى تشي يون قليلا واستمر قائلا: “إذا كان معبد اله الحرب يريد أن يذهب إلى هناك أولا، اسمح لهم بذلك. تشي يون لا داعي للقلق حولي، سوف أذهب إلى المعبر عند هذه النقطة.”

“الجحيم حقا موجود في هذا العالم؟” نان هوارين سأل بإستغراب. في الواقع، لم يكن فقط الصغار المهتمين، ولكن مجموعة شي غاندانغ و تو بويو كانوا فضوليين أيضا.

“هل سنتوجه غدا؟” حين ظهر نهر الجحيم، سرعان ما سأل تشي يون لي تشي.

 

 

كان هناك الكثير من الأساطير في هذا العالم. ناقش عدد لا يحصى من المتدربين ما إذا كانت هناك أشباح وشرور فضلا عن الخالدون، ولكن كان كل شيء للاشيء. إذا كان هذا العالم حقا به الشياطين والأشباح، إذا سيكون هناك الجحيم من الأساطير، ولكن لا أحد قد رأى أبداً الجحيم الحقيقي منذ العصور القديمة.

 

 

رد لى لى تشى قائلا “ليس هناك حاجة الى القلق، نحن لا نتنافس مع الاشباح. في هذه اللحظة، كل من جثث الأرض، اللوردات الكهنة، والخالدون الأرضيون يتدفقون هناك مثل النحل من خلية مكسورة. سم الجثث في كل مكان. لما الحاجة إلى أن تتعرض لهذه الاشياء؟ فقط انتظرهم وسيكون لدينا وقت أسهل بكثير بعد تشتت سم الجثث”.

لم يجيب لى تشى على سؤال نان هوارين. انه ببساطة حدق في السماء نحو نهاية النهر حيث عدد لا يحصى من القديسين كانوا يحضرون الجنازة. كانت هذه الظاهرة غامضة جدا، لكنها كانت واضحة للغاية في عيون لي تشي.

“الجحيم حقا موجود في هذا العالم؟” نان هوارين سأل بإستغراب. في الواقع، لم يكن فقط الصغار المهتمين، ولكن مجموعة شي غاندانغ و تو بويو كانوا فضوليين أيضا.

 

 

“من هم قديسين العزاء؟” وفي النهاية، سألت لي شوان جيان بلطف من الفضول.

إذا كان شاهد أي شخص داخل أرض المقابر في هذه اللحظة هذا المشهد، فإنه سوف يرتعب تماما في حين أن الجبان أكثر منهم سوف يغمى عليه من الرعب.

 

 

برؤية المشهد المهيب وغير الواضح في السماء حيث كان عدد كبير من القديسين يحرقون ورقا للمراسم أثناء حملهم لافتات معركة بهذا الحزن، لكن لي تشي لا يستطيع إلا أن يتنفس الصعداء في النهاية كما أنه قال: “لا أحد يعلم أن هذا كان دائما لغزا”.

في هذا الوقت، كان هناك العديد من الناس يركضون بالخارج. لي شوان جيان وتشن باو جياو، الذين كانوا يتدربون، خرجوا أيضا كما نظر الجميع نحو الاتجاه البعيد.

 

“لا تقلقي، سنذهب بعد يومين أو ثلاثة أيام”. هز لي تشي رأسه واستمر قائلا: “إن قوارب الجحيم سوف تتطلب عدة أيام على الأقل قبل أن تطير. إذا جعلنا للذهاب إلى المعبر الآن، فإننا سوف نضغط جنبا إلى جنب مع الكثير من الناس الاموات سيكون غير مريح للغاية!”

في هذه المرحلة الثانية، كان الجميع في مدينة السماء القديمة يراقب هذا المشهد المدهش في دهشة، وخاصة العجائز الذين على وشك الموت في التوابيت.

 

 

 

“نهر الجحيم… ظهر أخيرا…” رؤية النهر المتدفق لأسفل من السماء، عدد لا يحصى من العجائز الذين على وشك الموت تمتموا بحماس.

 

 

“سمعت ان الكثير من القوى العظمى تنوي المغادرة غدا، على أمل أن تصل في وقت مبكر الى المعبر والاستيلاء على أفضل موقع لأخذ قوارب الجحيم بعد ظهورهم.” قال تشي يون

في الواقع، في هذه اللحظة بالذات، فتحت عيون لا تعد ولا تحصى داخل أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. لا يهم ما إذا كان كنز الأرض فنغ شوي أو عروق التنين للأرضيين الخالدين، كل زوج من العيون التي فتحت تومض بأشعة دموية مرعبة إلى الخارج.

في هذه المرحلة الثانية، كان الجميع في مدينة السماء القديمة يراقب هذا المشهد المدهش في دهشة، وخاصة العجائز الذين على وشك الموت في التوابيت.

 

 

داخل عرين التنين، كان هناك حتى الوجود الذي لا يقهر مع عيون مثل محيطات الدم، يحدق نحو نهاية نهر الجحيم كما لو كانوا يريدون رؤية الحقيقة وراء هذا المشهد!

 

 

على توتر شديد، تم فتح تابوت خشبي معلق في هذا الوقت. وجلس رجل في منتصف العمر، ونظر أيضا الى المعبر. وبعد مرور بعض الوقت، تنهد أخيرا بلطف ثم عاد إلى داخل تابوته.

وكان ظهور نهر الجحيم كافيا لإثارة كل من الأحياء والموتى داخل أرض المقابر. من خلال دفنه في كنز الأرض فنغ شوي أو عروق التنين، كانت هناك فرصة في ولادة جديدة، ولكن هذه كانت مجرد فرصة. دفن عدد لا يحصى من الناس هناك لملايين السنين دون فرصة لمغادرة أرض المقابر.

في هذه المرحلة الثانية، كان الجميع في مدينة السماء القديمة يراقب هذا المشهد المدهش في دهشة، وخاصة العجائز الذين على وشك الموت في التوابيت.

 

 

ومع ذلك، مع ظهور النهر، إلى كل من الموتى والذين على وشك الموت، كانت هذه فرصة. إن الدفن على متن قارب الجحيم سوف يمنحهم على الأقل عشرات السنين من العمر، وأفضل السيناريوهات ستكون ولادة جديدة لجيل آخر. ثم، فإنه يمكنه أن يهرب حقا من أرض المقابر وإعادة دخول العالم!

في هذه اللحظة، كانت هناك ظاهرة بصرية تظهر في الأفق فوق أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. كان هناك نهر سماوي يتدفق من السماء وعلى أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. نزل نهر الجحيم السماوي وتحولت أرض المقابر إلى الجحيم نفسه. في هذه اللحظة، فوق أرض المقابر كانت هناك ترتيلات التي تسبب للمستمعين الرثاء في الحزن الكئيب.

 

 

حتى جثث الأرض الغير واعية أيضا حدقت في الظاهرة في الأفق. على الرغم من أنهم كانوا من دون أي معلومات، إلا أنهم لا يزالون يعرفون أن هذه كانت فرصة للإنبعاث.

 

 

“جاء نهر الجحيم أخيرا…” كل شخص فقد ألوانه من رؤية مثل هذا المشهد. أصبح الأطفال مثل لى شوان جيان وتشن باو جياو تأثروا وفوجئوا من مثل هذا المشهد لأنها كانت المرة الأولى.

بين عشية وضحاها، عدد لا يحصى من جثث الأرض زحفت خارجا من أماكن اختباءها وبدأت تتجه شمالا نحو معبر نهر الجحيم! حتى من دون أي حكمة، قالت غرائزهم لهم ان يتوجهوا نحو المعبر. كما ذهب العديد من جثث الأرض في رحلتهم، أصبحت السماء مغطاة بكمية لا نهاية لها من سموم الجثث! وصلت سموم الجثث السميكة إلى السماوات نفسها، وتحول أي شخص أصيب إلى جثة الأرض.

في هذا الوقت، كان جميع الشباب ينظرون الى لي تشي. إذا كان هناك أي شخص يمكن أن يبدد شكوكهم، سيكون الأخ الأكبر.

 

إذا كان شاهد أي شخص داخل أرض المقابر في هذه اللحظة هذا المشهد، فإنه سوف يرتعب تماما في حين أن الجبان أكثر منهم سوف يغمى عليه من الرعب.

في الوقت نفسه، عدد لا يحصى من الشخصيات التي لا تقهر فتحت توابيتها القديمة ووقفت للنظر الى المعبر في كنز الأرض فنغ شوي وعروق التنين.

 

 

فى اليوم الثانى قدمت لى شوان جيان الاخبار الى لى تشى وقالت “ان معبد اله الحرب دخل ارض مقابر الجثث السماوية القديمة. وتبعهم الشيوخ أيضا حملوا التابوت الى هناك. الشيوخ، جنبا إلى جنب مع شيوخ معبد اله الحرب، أرادوا مني أن أسألك متى تخطط لمغادرة”.

إذا كان شاهد أي شخص داخل أرض المقابر في هذه اللحظة هذا المشهد، فإنه سوف يرتعب تماما في حين أن الجبان أكثر منهم سوف يغمى عليه من الرعب.

 

 

 

في هذه اللحظة داخل أرض المقابر ، بغض النظر عما إذا كان عميقا داخل الوديان، قمم عالية، أو الأنهار، تركت أعداد لا تحصى من التوابيت القديمة وتوجهت نحو المعبر.

 

 

 

ولا يمكن وصف هذه الحالة إلا بأنها أعمال شغب للجثث. أي شخص رأى مثل هذا المشهد سوف يضطر إلى الابتعاد في أسرع وقت ممكن!

مع تغيير في تعبيره، لي تشي على الفور حسبها في ذهنه، مما تسبب له أن يفاجأ كما هرع على الفور للخارج.

 

 

على قمة وصلت إلى الغيوم، كان هناك جميلة لا مثيل لها تقف على القمة تحت ضوء القمر. كان مظهرها غامض وغير واضح، لكنه لا يزال يحتوي على سحر منقطع النظير! فتحت عيونها الجميلة للنظر إلى المعبر البعيد وظلت صامتة لفترة طويلة.

على قمة وصلت إلى الغيوم، كان هناك جميلة لا مثيل لها تقف على القمة تحت ضوء القمر. كان مظهرها غامض وغير واضح، لكنه لا يزال يحتوي على سحر منقطع النظير! فتحت عيونها الجميلة للنظر إلى المعبر البعيد وظلت صامتة لفترة طويلة.

 

مع تغيير في تعبيره، لي تشي على الفور حسبها في ذهنه، مما تسبب له أن يفاجأ كما هرع على الفور للخارج.

على توتر شديد، تم فتح تابوت خشبي معلق في هذا الوقت. وجلس رجل في منتصف العمر، ونظر أيضا الى المعبر. وبعد مرور بعض الوقت، تنهد أخيرا بلطف ثم عاد إلى داخل تابوته.

 

 

 

قرر بعض اللوردات الكهنة(بدلا من الاباطرة الكهنة) و الخالدون الأرضيون التوجه نحو المعبر، ولكن أكثر منهم اختار العودة إلى داخل توابيتهم كما غرقوا مرة أخرى في الأرض.

هنا، حدق لى تشى فى تشي يون قليلا واستمر قائلا: “إذا كان معبد اله الحرب يريد أن يذهب إلى هناك أولا، اسمح لهم بذلك. تشي يون لا داعي للقلق حولي، سوف أذهب إلى المعبر عند هذه النقطة.”

 

 

وعلى الرغم من أن الشائعات أشارت إلى أن قوارب الجحيم سمحت بإطالة عمر الفرد بعد أن يتم دفن المرء في الداخل، إلا أن هذه الفرصة كانت تافهة للغاية. وأشارت أساطير أن هناك أكثر من عشرة آلاف قوارب جحيم في كل مرة ظهر نهر الجحيم. ومع ذلك، منذ العصور السحيقة، يعتقد كثير من الناس أن فرصة لإطالة عمر أصغر من الصغيرة. حتى أن البعض قد خمن أن ثلاثة قوارب فقط يمكنها أن تزيد من عمر الفرد، والباقي كانت قوارب الموت!

على قمة وصلت إلى الغيوم، كان هناك جميلة لا مثيل لها تقف على القمة تحت ضوء القمر. كان مظهرها غامض وغير واضح، لكنه لا يزال يحتوي على سحر منقطع النظير! فتحت عيونها الجميلة للنظر إلى المعبر البعيد وظلت صامتة لفترة طويلة.

 

 

أما بالنسبة للولادة من جديد والعيش لجيل آخر، هذا النوع من القوارب لم يظهر دائما في كل مرة. الشائعات تقول أن قوارب الجحيم التي تسمح للولادة الجديدة، منذ العصور القديمة حتى الآن، لم تظهر أكثر من ثلاث مرات!

ومع ذلك، لم يأخذ لى تشى مثل هذا الاجراء لأنه اعد(درب-جهز) عدد لا يحصى من الشخصيات وفهم بعض المعضلات(الصعوبات). على الرغم من أنه كان أكثر أمانا لاخضاع محنة البنية الجسدية في وقت مبكر، فإن هذا من شأنه أن يسبب الإزالة غير المكتملة لشيطان البنية الجسدية. مع أنه يبقى في البنية الجسدية، فإنه يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على تحقيق الاكمال النهائي للبنية الجسدية الخالدة في المستقبل!

 

 

بالنسبة الى الاحياء والموتى، عند دخول قارب الجحيم، إذا ارتكبوا خطأ ودخلوا قارب الموت، هذا يعني أنه سوف يصبح جثة أرض الى الأبد!

“من هم قديسين العزاء؟” وفي النهاية، سألت لي شوان جيان بلطف من الفضول.

 

 

“ابدأ، اذهب إلى المعبر!” الليلة كانت ليلة بلا نوم للجميع في مدينة السماء القديمة. هذه الليلة، حتى الاموات كانوا متحمسين. هذه الليلة، كان عدد كبير من الطوائف الكبرى والبلدان قد أكملت استعداداتها وكانوا ينتظرون الوقت لنقل توابيتهم لدخول أرض مقابر الجثث السماوية القديمة.

لحظة أخذ لي تشي نفسا عميقا وسحب قوانين الجدارة، العالم اهتز فجأة. كل مدينة السماء القديمة ترتجف كما لو كان زلزال يقترب.

 

“أليس نهر الجحيم الأسطوري يقع في الجحيم؟ لماذا هو ينزل من السماء!” رؤية النهر الهابط، تشن باو جياو لا يسعها سوى ان تسأل لي تشي.

“هل سنتوجه غدا؟” حين ظهر نهر الجحيم، سرعان ما سأل تشي يون لي تشي.

وعندما كان يراقب النهر يتدفق من السماء، هز لي تشي رأسه بلطف وأجاب مبتسما: “ما تراه ليس صحيحا بالضرورة، وما تسمعه ليس بالضرورة حقيقيا أيضا! ليس حقيقيا أنك ترى النهر ينزل من السماء، وهو ليس حقيقيا فقط لأنك سمعت أنه أسفل الأرض! منذ التواريخ الخالدة، بحث عدد لا يحصى من الناس عن نهر الجحيم من أجل العثور على المصدر وكذلك الدخول إلى الجحيم، ولكن لم يعد أي منهم على قيد الحياة! الجحيم الذي يوجد تحت الأرض ليس سوى أسطورة”.

 

لحظة أخذ لي تشي نفسا عميقا وسحب قوانين الجدارة، العالم اهتز فجأة. كل مدينة السماء القديمة ترتجف كما لو كان زلزال يقترب.

رد لى لى تشى قائلا “ليس هناك حاجة الى القلق، نحن لا نتنافس مع الاشباح. في هذه اللحظة، كل من جثث الأرض، اللوردات الكهنة، والخالدون الأرضيون يتدفقون هناك مثل النحل من خلية مكسورة. سم الجثث في كل مكان. لما الحاجة إلى أن تتعرض لهذه الاشياء؟ فقط انتظرهم وسيكون لدينا وقت أسهل بكثير بعد تشتت سم الجثث”.

 

 

 

“سمعت ان الكثير من القوى العظمى تنوي المغادرة غدا، على أمل أن تصل في وقت مبكر الى المعبر والاستيلاء على أفضل موقع لأخذ قوارب الجحيم بعد ظهورهم.” قال تشي يون

في هذا الوقت، كان هناك العديد من الناس يركضون بالخارج. لي شوان جيان وتشن باو جياو، الذين كانوا يتدربون، خرجوا أيضا كما نظر الجميع نحو الاتجاه البعيد.

 

 

لم يتمكن لي تشي سوى ان ينفجر من الضحك، ثم قال: “سيكون هناك أكثر من عشرة آلاف قارب جحيم قادمين مع نهر الجحيم. في ذلك الوقت، كل شيء سيكون فوضويا. مهما كان جيدا موقعك، فلن تكون بالضرورة قادرا على الاستيلاء على قارب الحياة.”

أما بالنسبة للولادة من جديد والعيش لجيل آخر، هذا النوع من القوارب لم يظهر دائما في كل مرة. الشائعات تقول أن قوارب الجحيم التي تسمح للولادة الجديدة، منذ العصور القديمة حتى الآن، لم تظهر أكثر من ثلاث مرات!

 

 

هنا، حدق لى تشى فى تشي يون قليلا واستمر قائلا: “إذا كان معبد اله الحرب يريد أن يذهب إلى هناك أولا، اسمح لهم بذلك. تشي يون لا داعي للقلق حولي، سوف أذهب إلى المعبر عند هذه النقطة.”

تشي يون ثم تنهد بلطف ولم يقل أي شيء. كان ل لي تشي طرقه الخاصة، وأنه لم يكن شيئا يمكن السيطرة عليه.

 

 

تشي يون ثم تنهد بلطف ولم يقل أي شيء. كان ل لي تشي طرقه الخاصة، وأنه لم يكن شيئا يمكن السيطرة عليه.

 

 

 

فى اليوم الثانى قدمت لى شوان جيان الاخبار الى لى تشى وقالت “ان معبد اله الحرب دخل ارض مقابر الجثث السماوية القديمة. وتبعهم الشيوخ أيضا حملوا التابوت الى هناك. الشيوخ، جنبا إلى جنب مع شيوخ معبد اله الحرب، أرادوا مني أن أسألك متى تخطط لمغادرة”.

“سمعت ان الكثير من القوى العظمى تنوي المغادرة غدا، على أمل أن تصل في وقت مبكر الى المعبر والاستيلاء على أفضل موقع لأخذ قوارب الجحيم بعد ظهورهم.” قال تشي يون

 

 

“لا تقلقي، سنذهب بعد يومين أو ثلاثة أيام”. هز لي تشي رأسه واستمر قائلا: “إن قوارب الجحيم سوف تتطلب عدة أيام على الأقل قبل أن تطير. إذا جعلنا للذهاب إلى المعبر الآن، فإننا سوف نضغط جنبا إلى جنب مع الكثير من الناس الاموات سيكون غير مريح للغاية!”

وعندما كان يراقب النهر يتدفق من السماء، هز لي تشي رأسه بلطف وأجاب مبتسما: “ما تراه ليس صحيحا بالضرورة، وما تسمعه ليس بالضرورة حقيقيا أيضا! ليس حقيقيا أنك ترى النهر ينزل من السماء، وهو ليس حقيقيا فقط لأنك سمعت أنه أسفل الأرض! منذ التواريخ الخالدة، بحث عدد لا يحصى من الناس عن نهر الجحيم من أجل العثور على المصدر وكذلك الدخول إلى الجحيم، ولكن لم يعد أي منهم على قيد الحياة! الجحيم الذي يوجد تحت الأرض ليس سوى أسطورة”.

 

 

لم تشك لى شوان جيان فى كلمات لى تشى. عند هذه النقطة، كان كثير من الناس يتجهون نحو المقابر؛ فقط لي تشي لا يزال يقوم بالتدريب من أجل اختراق مستواه!

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط