نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 221

جرة الكنز بيكسيو (1)

جرة الكنز بيكسيو (1)

الفصل 221: جرة الكنز بيكسيو (1)

 

 

“توقف!” صاح نان تيان هودو كما فتحت بوابة قصره الواسعة وانتقل لتغطية لي تشي.

بخروج هراء لي تشي المتغطرس ترك الجميع صامتين. كانت المملكة الجنوبية السماوية وجود قديم جدا، والامبراطور الخالد فاي يانغ نشأ بها.

“هذا الشقي متمرد حقا، لا يهتم بأي شيء!” متدرب أكبر سنا حتى لم يسعه سوى ان يتمتم. كان نان تيان هودو – كمدرس وطني – بالتأكيد غير معروف. قديس قديم بثمانية قصور، وقديس الداو العظيم – كيف كان هذا يتحدى السماء؟

 

 

كان على المرء أن يعرف أن الإمبراطور الخالد فاي يون كان بالتأكيد واحدا من أعظم الأباطرة الخالدين على مر العصور! تقول الأسطورة أن ظهور رايته المرفوعة كانت قادرة على صقل العالم وقمع عدد لا يحصى من العوالم!

في هذا الوقت، نان تيان هودو حدق بشكل مخيف في لي تشي مع هالة قمعية. في عينيه، كان لي تشي بالفعل سمكة تم صيدها في شبكة!

 

 

“هذا الشقي متمرد حقا، لا يهتم بأي شيء!” متدرب أكبر سنا حتى لم يسعه سوى ان يتمتم. كان نان تيان هودو – كمدرس وطني – بالتأكيد غير معروف. قديس قديم بثمانية قصور، وقديس الداو العظيم – كيف كان هذا يتحدى السماء؟

 

 

 

“هذا الطفل لا يعرف الحياة من الموت”. في هذا الوقت، خرج تجهم بارد. هالة ملكية اشتعلت كما تكلم شخص بشكل مخيف: “هل تعتقد حقا أنك لا تقهر فقط بسبب عدد قليل من الكنوز على جسمك؟”

 

 

 

في هذه اللحظة، ستة خبراء ملكيين خطوا على الهواء للوصول، يليهم ستة فرسان على نحو سلس مثل المياه المتدفقة. وكانوا متزامنين تماما كما لو كان الفرسان الستة جزءا من الخبراء الملكيين الستة. وكان الخبراء الستة يترأسون التنانين بينما كان الفرسان الستة أجساد التنين التى تطفو فى الهواء.

 

 

 

” ملوك جيانغ تسو الستة…” رؤية الفرسان الستة يتبعوا بسلاسة كل عمل صغير من الخبراء الملكيين الستة، شخص هتف بانفعال: “تشكيلة ملوك الحكيم الستة!”

شكل الأربعة قصور مجال، شكل الثمانية قصور المملكة، والاثني عشر قصر شكلوا السماوات! يخشى الناس القديسين القدامى بثمانية قصور لأنهم يمكنهم أن يذبحوا أعدائهم دون القيام بأي شيء.

 

 

“أسطورة تقول أن ملوك جيانغ تسو الستة لديهم خريطة مصفوفة خلفها العاهل الحكيم جيانغ تسو!” رؤية هؤلاء الخبراء الملكيين الستة، شخص ما تمتم.

“توقف!” صاح نان تيان هودو كما فتحت بوابة قصره الواسعة وانتقل لتغطية لي تشي.

 

” تشكيل مملكة الثمانية قصور، مما أدى إلى قوة قادرة على صد عشرة آلاف الأعداء – مخيف حقا”. قديس قديم من الجيل السابق هتف بعد رؤية لي تشي امتص داخل عالم القصور الثمانية. ضد مثل هذا الخصم القوي هكذا، حتى هو نفسه لا يمكنه أن يفعل أي شيء إلا الهرب.

اصبح الكثير من الناس شاحبين على مرأى من ملوك جيانغ تسو الستة. من وجهة نظر قديسة قديم، كل واحد منهم فقط كانوا لا شيء يخاف منه، ولكن الستة معا كانت قصة مختلفة. وقد أشير إلى مجيء تشكيلة ملوك الحكيم الستة. كانت هذه هي تشكيلة العشيرة الخاصة التي تم إنشاؤها من قبل العاهل الحكيم الذي لا يقهر – تتحدى السماء تماما.

“أيها الطفل، هل تريد أن تموت!” أصبح الملوك ستة غاضبين كما أصبحت عيونهم على الفور خطيرة. وقد خرج الخبراء الملكيون الستة، وتابعوا التشكيل العظيم أيضا بزخم يريد قتل لي تشي.

 

وكان قديسين الداو العظيم بثمانية قصور تحدي للسماء. مملكتهم التي تشكلت من القصور الثمانية سوف تحصل على قوة المملكة لهزيمة أعدائهم دون استخدام الكنوز وقوانين الجدارة!

كان لى تشى قد رأى تشكيلة ملوك الحكيم الستة ل جيانغ تسوو هوى من قبل. وبطبيعة الحال، فإن تشكيلة جيانغ تسو هوي لا يمكن مقارنتها بتشكيلة الملوك الستة! كان جيانغ تسو هوى وصل لتشكيلة متوسطة فقط في أحسن الأحوال في حين أن تشكيلة الملوك الستة كانت تشكيلة ملوك الحكيم الستة الحقيقية!

 

 

 

لي تشي حدق في الملوك الستة وهتف بهدوء: “هذا ليس من شأنك!”

صوت صاخب أخر “بووم!” زاد ضغط القبضة العملاقة، وكان نصف جسد لي تشي تحت الأرض. كانت يديه منحنية من القمع وعظامه في جميع أنحاء جسده كله صاخبة كما لو أنه يمكن أن ينقسم إلى قطع في أي لحظة!

 

رد فعل لي تشي ترك الجميع دون كلمات. يبدو وكأنه لم يكن هناك أحد في هذا العالم لن يتبجح أمامه هذا الطفل.

رد فعل لي تشي ترك الجميع دون كلمات. يبدو وكأنه لم يكن هناك أحد في هذا العالم لن يتبجح أمامه هذا الطفل.

 

 

 

“أيها الطفل، هل تريد أن تموت!” أصبح الملوك ستة غاضبين كما أصبحت عيونهم على الفور خطيرة. وقد خرج الخبراء الملكيون الستة، وتابعوا التشكيل العظيم أيضا بزخم يريد قتل لي تشي.

الفصل 221: جرة الكنز بيكسيو (1)

 

صوت صاخب أخر “بووم!” زاد ضغط القبضة العملاقة، وكان نصف جسد لي تشي تحت الأرض. كانت يديه منحنية من القمع وعظامه في جميع أنحاء جسده كله صاخبة كما لو أنه يمكن أن ينقسم إلى قطع في أي لحظة!

لم يكن غريبا أن الملوك الستة يريدون قتل لي تشي. أكثر من ألف تلميذ – جنبا إلى جنب مع جيانغ تسو هوي – دفنوا من قبل لي تشي، وكانت عشيرتهم تريد دائما الانتقام! اليوم، وبطبيعة الحال لن يسمحوا له بالذهاب في فرصة اللقاء هذه.

وكان للمتدربين ثلاث فرص طوال حياتهم لفتح قصور القدر. وهذا يعني أنه بمجرد وصولهم إلى عالم القديس القديم، سيكون لديهم أربعة قصور قدر! وكان هذا مطلبا مطلقا لتصبح قديسا قديما.

 

كان على المرء أن يعرف أن الإمبراطور الخالد فاي يون كان بالتأكيد واحدا من أعظم الأباطرة الخالدين على مر العصور! تقول الأسطورة أن ظهور رايته المرفوعة كانت قادرة على صقل العالم وقمع عدد لا يحصى من العوالم!

“أيها الطفل، لإهانة مملكتي، لم يفت الأوان للانحناء برأسك والاعتذار الآن. وإلا، لا تحلم حتى بترك هذا المكان على قيد الحياة!”

 

 

 

في هذا الوقت، نان تيان هودو حدق بشكل مخيف في لي تشي مع هالة قمعية. في عينيه، كان لي تشي بالفعل سمكة تم صيدها في شبكة!

الفصل 221: جرة الكنز بيكسيو (1)

 

” ملوك جيانغ تسو الستة…” رؤية الفرسان الستة يتبعوا بسلاسة كل عمل صغير من الخبراء الملكيين الستة، شخص هتف بانفعال: “تشكيلة ملوك الحكيم الستة!”

كلمات نان تيان هودو تركت الانزعاج في قلوب العديد من المتدربين والمجموعات الصغيرة، جنبا إلى جنب مع الانتقادات. الملك الشاب نان تيان طعن لى تشى بالظهر بوضوح أولا، لكنه لم يكن يقاران ب لى تشي، الآن، كان على لي تشي ان يعتذر!؟

وتحت ضغط الطحن للقبضة العملاقة، تحول لى تشي من الهجوم الى الدفاع. دفعت يديه ضد السماء والقبضة العملاقة قادمة، ولكن حتى البنية الجسدية قمع الجحيم الالهية خاصته لم تكن قادرة على إيقاف قوة المملكة. وظهرت موجة من الضجيج الشديد عندما بدأت الأرض تحت أقدام لي تشي في التجزؤ.

 

“هذا الشقي متمرد حقا، لا يهتم بأي شيء!” متدرب أكبر سنا حتى لم يسعه سوى ان يتمتم. كان نان تيان هودو – كمدرس وطني – بالتأكيد غير معروف. قديس قديم بثمانية قصور، وقديس الداو العظيم – كيف كان هذا يتحدى السماء؟

على الرغم من أنهم كانوا هائجئين، فإنهم لا يستطيعوا أن يفعلوا أي شيء. الطوائف الكبرى والدول القوية كانت دائما تحمي نفسها. بالنسبة لهم، الصحيح أو الخطأ لا يهم. الموت هو الخيار الوحيد لمعارضتهم!

 

 

كان على المرء أن يعرف أن الإمبراطور الخالد فاي يون كان بالتأكيد واحدا من أعظم الأباطرة الخالدين على مر العصور! تقول الأسطورة أن ظهور رايته المرفوعة كانت قادرة على صقل العالم وقمع عدد لا يحصى من العوالم!

ثم إبتسم لي تشي بتكلف وقال: “ليس من الصعب جعلي أغادر. سلم لي رأس الشقي الصغير نان تيان، ثم سأغادر دون أن أقول كلمة واحدة!”

صوت صاخب أخر “بووم!” زاد ضغط القبضة العملاقة، وكان نصف جسد لي تشي تحت الأرض. كانت يديه منحنية من القمع وعظامه في جميع أنحاء جسده كله صاخبة كما لو أنه يمكن أن ينقسم إلى قطع في أي لحظة!

 

 

وكان الملك الشاب نان تيان شاحب تماما من الغضب لأنه كان يعامل إلى الجانب بينما كان جسده كله يهتز في كل مكان. وكان عبقريا من الإقليم الأوسط الكبير، ونموذجا للجيل الأصغر سنا؛ كان لا يضاهى مع أي شخص. اليوم، بدا حياته وموته مثل هذه المسألة غير هامة من فم لي تشي! كيف يمكن أن لا يتقيأ الدم من الغضب!؟

 

 

الملك الشاب نان تيان، بعد رؤية نضال لي تشي المؤلم، سعيدا جدا. انه أيضا سخر وقال: “همف، البنية الجسدية الخالدة العليا؟ انه لا يزال يكافح فقط ضد وفاته في الوقت الراهن!”

“أيها المعلم، لماذا تضيع الكلمات معه، اقبض عليه فقط!” الملك الشاب نان تيان استمر بشكل خطير: “دعوه يفهم أن هناك الموت فقط عند إثارة هيبة مملكتنا!”

كان على المرء أن يعرف أن الإمبراطور الخالد فاي يون كان بالتأكيد واحدا من أعظم الأباطرة الخالدين على مر العصور! تقول الأسطورة أن ظهور رايته المرفوعة كانت قادرة على صقل العالم وقمع عدد لا يحصى من العوالم!

 

لم يكن غريبا أن الملوك الستة يريدون قتل لي تشي. أكثر من ألف تلميذ – جنبا إلى جنب مع جيانغ تسو هوي – دفنوا من قبل لي تشي، وكانت عشيرتهم تريد دائما الانتقام! اليوم، وبطبيعة الحال لن يسمحوا له بالذهاب في فرصة اللقاء هذه.

ثم نان تيان هودو تقدم امام لي تشي وأعلن: “فات الأوان بالنسبة لك للمغادرة الآن، إلا إذا قمت بشل ذراعيك وساقيك جنبا إلى جنب مع تدريبك. مملكتي سوف تكون خيرة وتتجنب حياتك!”

 

 

 

“هراءك مليئ بالرائحة النتنة!” لي تشي تكلم بهدير طويل مع ارتفاع طاقة دمه. حطم بيديه إلى أسفل مع قوة لا تحصى مثل قمع العديد من الجبال المقدسة.

 

 

في هذا الوقت، وجه لي تشي أصبح أحمر. حتى مع الجهد المتفجر الكامل من قوته، كان لا يزال غير كاف لوقف هذه القبضة العملاقة التي كانت تضغط عليه! هذه هي قوة هذا العالم. لم يكن لدى لى تشى اى وسيلة لوقفه اثناء وجوده فى الداخل.

“توقف!” صاح نان تيان هودو كما فتحت بوابة قصره الواسعة وانتقل لتغطية لي تشي.

“لا تكن متغطرسا جدا”. وجه لي تشي أصبح أحمر. كان لا يزال يقوي(إمدادها بالطاقة) قبضة يده، وسخر وقال: “النتيجة لا تزال غير محسومة!”

 

“كرانك-كرانك-كراكك!” إن تقسيم الأرض يمكن حتى أن يسمع من قبل المتدربين بالخارج! مع لي تشي في المركز، بدأ تجزؤ ضخم من الأرض تحت قدميه للانفتاح.

“بووم!” ذراع لي تشي حطمت الأرض المحيطة كما انهارت الجبال، لكنه لم يضر نان تيان هودو ولو قليلا. وعلاوة على ذلك، فإن العالم أمام لي تشي قد تغير. لم يكن هناك أرض مقابر الجثث السماوية القديمة ولا نهر الجحيم! كان أمامه عالم شاسع، وضربته القوية في وقت سابق ضربها على قمة هذا التوسع الذي لا نهاية له!

في هذه اللحظة، ستة خبراء ملكيين خطوا على الهواء للوصول، يليهم ستة فرسان على نحو سلس مثل المياه المتدفقة. وكانوا متزامنين تماما كما لو كان الفرسان الستة جزءا من الخبراء الملكيين الستة. وكان الخبراء الستة يترأسون التنانين بينما كان الفرسان الستة أجساد التنين التى تطفو فى الهواء.

 

 

وفي هذا الوقت، ظهرت ثمانية قصور قدر فوق رأس نان تيان هودو. وكان القصر الرئيسي الأكبر، وسائر قصور القدر السبعة تدور حول الرئيسي.

 

 

“أيها الطفل، هل تريد أن تموت!” أصبح الملوك ستة غاضبين كما أصبحت عيونهم على الفور خطيرة. وقد خرج الخبراء الملكيون الستة، وتابعوا التشكيل العظيم أيضا بزخم يريد قتل لي تشي.

وكانت القصور الثمانية قادرة على تشكيل عالمهم ومملكتهم الخاص، وامتص لي تشي داخلهم في مجرد ومضة. لم يهاجم هجوم لى تشى سوى داخل هذا العالم ولا يمكن ان يضر ب نان تيان هودو.

وفي هذا الوقت، ظهرت ثمانية قصور قدر فوق رأس نان تيان هودو. وكان القصر الرئيسي الأكبر، وسائر قصور القدر السبعة تدور حول الرئيسي.

 

“أيها الشقي، اليوم هو جنازتك!” في هذه المرحلة، صوت نان تيان هودو صدى من فوق هذا العالم. كان صوته متسلط للغاية. داخل هذا العالم التي أنشأته القصور الثمانية، كان الوجود الأعلى، إله مع سلطة مطلقة.

“تشكيلة مملكة الثمانية قصور…” برؤية مثل هذا المشهد، أصبح الجميع مرعوبين. كان هذا الجزء المخيف من القديس القديم بثمانية قصور.

“بووم، بووم!” ومع ذلك، فإن قبضة لي تشي التي تحتوي على قوة لا تقدر ولا تحصى لا تزال غير قادرة على تدمير القبضة العملاقة في السماء.

 

وكان للمتدربين ثلاث فرص طوال حياتهم لفتح قصور القدر. وهذا يعني أنه بمجرد وصولهم إلى عالم القديس القديم، سيكون لديهم أربعة قصور قدر! وكان هذا مطلبا مطلقا لتصبح قديسا قديما.

وكان للمتدربين ثلاث فرص طوال حياتهم لفتح قصور القدر. وهذا يعني أنه بمجرد وصولهم إلى عالم القديس القديم، سيكون لديهم أربعة قصور قدر! وكان هذا مطلبا مطلقا لتصبح قديسا قديما.

 

 

“قديس الداو العظيم! كيف يمكن لأي شخص أن يقاوم قوة مملكة القصور الثمانية!” برؤية مثل هذا المشهد، ناهيك عن الكائنات المستنيرة، حتى القديسين القدامى أصبحوا شاحبين مثل قطعة من الورق. مواجهة قديس الداو العظيم، حتى الاكمال النهائي للبنية الجسدية قديس سيكون عليه ان يهرب لأنه لم يكن يقارن!

ولكن للعباقرة، كانت أربعة قصور قدر فقط الحد الأدنى! كلما كانت قصور القدر أكثر قد ضمن المزيد من السلطة ومسار أعلى في المستقبل. ربما، سيكون بمسار حيث يمكن أن يحمل إرادة السماء ويصبح إمبراطور الخالد.

 

 

 

شكل الأربعة قصور مجال، شكل الثمانية قصور المملكة، والاثني عشر قصر شكلوا السماوات! يخشى الناس القديسين القدامى بثمانية قصور لأنهم يمكنهم أن يذبحوا أعدائهم دون القيام بأي شيء.

وكانت القصور الثمانية قادرة على تشكيل عالمهم ومملكتهم الخاص، وامتص لي تشي داخلهم في مجرد ومضة. لم يهاجم هجوم لى تشى سوى داخل هذا العالم ولا يمكن ان يضر ب نان تيان هودو.

 

ثم نان تيان هودو تقدم امام لي تشي وأعلن: “فات الأوان بالنسبة لك للمغادرة الآن، إلا إذا قمت بشل ذراعيك وساقيك جنبا إلى جنب مع تدريبك. مملكتي سوف تكون خيرة وتتجنب حياتك!”

وكان قديسين الداو العظيم بثمانية قصور تحدي للسماء. مملكتهم التي تشكلت من القصور الثمانية سوف تحصل على قوة المملكة لهزيمة أعدائهم دون استخدام الكنوز وقوانين الجدارة!

 

 

 

” تشكيل مملكة الثمانية قصور، مما أدى إلى قوة قادرة على صد عشرة آلاف الأعداء – مخيف حقا”. قديس قديم من الجيل السابق هتف بعد رؤية لي تشي امتص داخل عالم القصور الثمانية. ضد مثل هذا الخصم القوي هكذا، حتى هو نفسه لا يمكنه أن يفعل أي شيء إلا الهرب.

“توقف!” صاح نان تيان هودو كما فتحت بوابة قصره الواسعة وانتقل لتغطية لي تشي.

 

 

المحاصر داخل المملكة، نظر لى تشي حوله لرؤية المشاهد الرائعة مع الجبال والأنهار – بحيوية لا نهاية لها. كان كما لو كان هناك عدد لا يحصى من الكائنات الحية تسكن وتبجل هذا التوسع.

“أيها الطفل، لإهانة مملكتي، لم يفت الأوان للانحناء برأسك والاعتذار الآن. وإلا، لا تحلم حتى بترك هذا المكان على قيد الحياة!”

 

 

“أيها الشقي، اليوم هو جنازتك!” في هذه المرحلة، صوت نان تيان هودو صدى من فوق هذا العالم. كان صوته متسلط للغاية. داخل هذا العالم التي أنشأته القصور الثمانية، كان الوجود الأعلى، إله مع سلطة مطلقة.

 

 

 

بعد انحدار صوته، قبضة ضخمة شملت السماء اتبعت، واستهدفت لي تشي.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا  

 

 

“اخترق من أجلي!” لي تشي صرخ وعجلة حياته دارت مع موجة بحر دم اليين يانغ.ظهر قمر وشمس الدم عندما اجتازت الكون بينغ السماء. ذراعين لي تشي تأرجحوا ورافقهم جناحين الكون بينغ خلفهم تماما، تماما مثل اثنين من الشفرات الإلهية تقطع هذا الجزء من العالم.

وكانت القصور الثمانية قادرة على تشكيل عالمهم ومملكتهم الخاص، وامتص لي تشي داخلهم في مجرد ومضة. لم يهاجم هجوم لى تشى سوى داخل هذا العالم ولا يمكن ان يضر ب نان تيان هودو.

 

ثم نان تيان هودو تقدم امام لي تشي وأعلن: “فات الأوان بالنسبة لك للمغادرة الآن، إلا إذا قمت بشل ذراعيك وساقيك جنبا إلى جنب مع تدريبك. مملكتي سوف تكون خيرة وتتجنب حياتك!”

“بووم، بووم!” ومع ذلك، فإن قبضة لي تشي التي تحتوي على قوة لا تقدر ولا تحصى لا تزال غير قادرة على تدمير القبضة العملاقة في السماء.

 

 

 

إذا تمكنت قوة لي تشي من تقسيم جبل مقدس، فإن هذه القبضة العملاقة لديها قوة عالم بأسره لأن هذا هو عالم القصور الثمانية ل نان تيان هودو. وبالمقارنة مع العالم بأسره، كان لي تشي فقط حشرة. كيف يمكن أن يتنافس ضد كل الطاقة المتراكمة في هذا المكان؟

 

 

“بووم، بووم!” ومع ذلك، فإن قبضة لي تشي التي تحتوي على قوة لا تقدر ولا تحصى لا تزال غير قادرة على تدمير القبضة العملاقة في السماء.

“قعقعة…!”

في هذا الوقت، وجه لي تشي أصبح أحمر. حتى مع الجهد المتفجر الكامل من قوته، كان لا يزال غير كاف لوقف هذه القبضة العملاقة التي كانت تضغط عليه! هذه هي قوة هذا العالم. لم يكن لدى لى تشى اى وسيلة لوقفه اثناء وجوده فى الداخل.

 

صوت صاخب أخر “بووم!” زاد ضغط القبضة العملاقة، وكان نصف جسد لي تشي تحت الأرض. كانت يديه منحنية من القمع وعظامه في جميع أنحاء جسده كله صاخبة كما لو أنه يمكن أن ينقسم إلى قطع في أي لحظة!

وتحت ضغط الطحن للقبضة العملاقة، تحول لى تشي من الهجوم الى الدفاع. دفعت يديه ضد السماء والقبضة العملاقة قادمة، ولكن حتى البنية الجسدية قمع الجحيم الالهية خاصته لم تكن قادرة على إيقاف قوة المملكة. وظهرت موجة من الضجيج الشديد عندما بدأت الأرض تحت أقدام لي تشي في التجزؤ.

وكان قديسين الداو العظيم بثمانية قصور تحدي للسماء. مملكتهم التي تشكلت من القصور الثمانية سوف تحصل على قوة المملكة لهزيمة أعدائهم دون استخدام الكنوز وقوانين الجدارة!

 

“أيها الشقي، اليوم هو جنازتك!” في هذه المرحلة، صوت نان تيان هودو صدى من فوق هذا العالم. كان صوته متسلط للغاية. داخل هذا العالم التي أنشأته القصور الثمانية، كان الوجود الأعلى، إله مع سلطة مطلقة.

“كرانك-كرانك-كراكك!” إن تقسيم الأرض يمكن حتى أن يسمع من قبل المتدربين بالخارج! مع لي تشي في المركز، بدأ تجزؤ ضخم من الأرض تحت قدميه للانفتاح.

 

 

 

صوت صاخب أخر “بووم!” زاد ضغط القبضة العملاقة، وكان نصف جسد لي تشي تحت الأرض. كانت يديه منحنية من القمع وعظامه في جميع أنحاء جسده كله صاخبة كما لو أنه يمكن أن ينقسم إلى قطع في أي لحظة!

 

 

 

في هذا الوقت، وجه لي تشي أصبح أحمر. حتى مع الجهد المتفجر الكامل من قوته، كان لا يزال غير كاف لوقف هذه القبضة العملاقة التي كانت تضغط عليه! هذه هي قوة هذا العالم. لم يكن لدى لى تشى اى وسيلة لوقفه اثناء وجوده فى الداخل.

لي تشي حدق في الملوك الستة وهتف بهدوء: “هذا ليس من شأنك!”

 

 

“قديس الداو العظيم! كيف يمكن لأي شخص أن يقاوم قوة مملكة القصور الثمانية!” برؤية مثل هذا المشهد، ناهيك عن الكائنات المستنيرة، حتى القديسين القدامى أصبحوا شاحبين مثل قطعة من الورق. مواجهة قديس الداو العظيم، حتى الاكمال النهائي للبنية الجسدية قديس سيكون عليه ان يهرب لأنه لم يكن يقارن!

 

 

في هذا الوقت، وجه لي تشي أصبح أحمر. حتى مع الجهد المتفجر الكامل من قوته، كان لا يزال غير كاف لوقف هذه القبضة العملاقة التي كانت تضغط عليه! هذه هي قوة هذا العالم. لم يكن لدى لى تشى اى وسيلة لوقفه اثناء وجوده فى الداخل.

“هذا الشقي تدرب حقا على البنية الجسدية الخالدة العليا. إلا أنه لا يزال ميتا في ظل القوة المذهلة للمملكة”. كان العديد من المتدربين حسودين من لي تشي الذي ما زال يعاني من النضال. البنية الجسدية الخالدة العليا، حفز هذا العنصر على عدد لا يحصى من الناس!

في هذا الوقت، وجه لي تشي أصبح أحمر. حتى مع الجهد المتفجر الكامل من قوته، كان لا يزال غير كاف لوقف هذه القبضة العملاقة التي كانت تضغط عليه! هذه هي قوة هذا العالم. لم يكن لدى لى تشى اى وسيلة لوقفه اثناء وجوده فى الداخل.

 

داخل مملكة القصور الثمانية، جاء صوت نان تيان هودو مثل إله هذا الإقليم الذي حكم على حياة جميع الوجود داخله.

متدرب اصغر سنا سخر وعلق: “ماذا لو كانت البنية الجسدية الخالدة العليا؟ لا يزال سيموت تحت سلطة الثمانية قصور لقديس القديم. هذا الشيء الاحمق حاول معارضة قديس الداو العظيم مع مثل هذا التدريب الضحل – حقا لا يعرف السماء من والارض!”

 

 

“هذا الشقي تدرب حقا على البنية الجسدية الخالدة العليا. إلا أنه لا يزال ميتا في ظل القوة المذهلة للمملكة”. كان العديد من المتدربين حسودين من لي تشي الذي ما زال يعاني من النضال. البنية الجسدية الخالدة العليا، حفز هذا العنصر على عدد لا يحصى من الناس!

الملك الشاب نان تيان، بعد رؤية نضال لي تشي المؤلم، سعيدا جدا. انه أيضا سخر وقال: “همف، البنية الجسدية الخالدة العليا؟ انه لا يزال يكافح فقط ضد وفاته في الوقت الراهن!”

 

 

“بووم، بووم!” ومع ذلك، فإن قبضة لي تشي التي تحتوي على قوة لا تقدر ولا تحصى لا تزال غير قادرة على تدمير القبضة العملاقة في السماء.

“أيها الطفل، سلم البنية الجسدية الخالدة العليا خاصتك وأنا سوف اتجنب حياتك! وإلا، سوف تعذب ببطء حتى تسلمها! في ذلك الوقت، سوف تفهم القدر حيث الحياة أسوأ من الموت!”

“أيها الطفل، لإهانة مملكتي، لم يفت الأوان للانحناء برأسك والاعتذار الآن. وإلا، لا تحلم حتى بترك هذا المكان على قيد الحياة!”

 

 

داخل مملكة القصور الثمانية، جاء صوت نان تيان هودو مثل إله هذا الإقليم الذي حكم على حياة جميع الوجود داخله.

في هذه اللحظة، ستة خبراء ملكيين خطوا على الهواء للوصول، يليهم ستة فرسان على نحو سلس مثل المياه المتدفقة. وكانوا متزامنين تماما كما لو كان الفرسان الستة جزءا من الخبراء الملكيين الستة. وكان الخبراء الستة يترأسون التنانين بينما كان الفرسان الستة أجساد التنين التى تطفو فى الهواء.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

“أسطورة تقول أن ملوك جيانغ تسو الستة لديهم خريطة مصفوفة خلفها العاهل الحكيم جيانغ تسو!” رؤية هؤلاء الخبراء الملكيين الستة، شخص ما تمتم.

لم يكن هناك شك في أن نان تيان هودو تم إغراءه من قبل البنية الجسدية الخالدة ل لي تشي ولم يكن في اندفاع لقتله. اختار أن يطحن ببطء لي تشي بدلا من ذلك.

 

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا  

“لا تكن متغطرسا جدا”. وجه لي تشي أصبح أحمر. كان لا يزال يقوي(إمدادها بالطاقة) قبضة يده، وسخر وقال: “النتيجة لا تزال غير محسومة!”

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط