نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 228

الأميرة تشونغ تشو (2)

الأميرة تشونغ تشو (2)

الفصل 228: الأميرة تشونغ تشو (2)

قاطعه لي تشي ببرود وقال بجفاف: “لا تحاول اختباري. حتى لو كانت قوة معبد اله الحرب كبيرة، هناك بعض المحرمات من الأفضل ان تترك غير مستكشفة في هذا العالم!”

 

 

“كيف يمكن أن يحدث لي أي شيء خاطئ ؟” لي تشي هز كتفيه مع ابتسامة، ثم واصل: “التعامل معهم كان سهلا كوجبة الإفطار”.

أصبح الرجال العجائز من معبد اله الحرب صامتين. وكان هذا الشيطان الصغير جامح جدا. كان متعجرفا جدا لدرجة دفعهتم إلى الجنون. المرء يجب أن يعرف أن اله الحرب مو كان واحدا من أسلافهم الأقوى! ولكن هذا الشيطان الصغير هو في الواقع يدعوه رجل عجوز.

 

 

رؤية لي تشي آمن وسليم يمزح مع كل من السيدتين. افترضوا الأسوأ عندما كانوا محاصرين من قبل القرص المكاني لعالم منفصل دون أي وسيلة للهروب. لم يتوقعوا أن تكون العربة الحربية الرباعية البرونزية قوية جدا؛ فإنها في الواقع اندلعت من العالم المنفصل في حين اخضعت القرص.

“تقول الأسطورة أن العربة الحربية الرباعية البرونزية كانت عرشا عاليا. سمعت مرة واحدة أسطورة ذكرت أنه خلال عصر توسع ديسولاس، عندما وصلت العربة الحربية الرباعية البرونزية ، تراجعت حتى الآلهة في حين جاء إمبراطوران خالدان لتقديم تحياتهم…” صوت العجوز من النعش الخشبي صدى.

 

 

“العربة الحربية الرباعية البرونزية!” في هذا الوقت، الأميرة تشونغ تشو حدقت بهدوء في مجموعة لي تشي مع تركيز تقشعر له الأبدان على لي تشي.

وصل لي تشي وسرعان ما كان يحدق في جميع شيوخ الذين يجلسون على الأرض. جميعهم كان غامضا جدا، وحاولوا قصارى جهدهم لقمع الطاقة الخاصة بهم حتى أن البعض الآخر لا يمكن الكشف عن من ارتفاع وعويل قوتهم.

 

وبعد أن سمعوا كلام الأميرة، لي شوان جيان وتشن باو جياو لم يسعهم سوى التحديق في لي تشي، ثم مرة أخرى في الأميرة. بدا لي تشي محرج قليلا و بابتسامة كئيبة دون أن يقول كلمة واحدة.

لي شوان جيان وتشن باو جياو – بعد الهدوء – لم يسعهم سوى ان يصدموا مرة أخرى عندما رأوا الأميرة تشونغ تشو تقف في الهواء. التقيا الأميرة من قبل في يوم الصفقة، لكنهم لم يتوقعوا أن يكون لم شملهم اليوم!

“حقا رفيعة المستوى” نظر لي تشي إلى جميع شيوخ قبل أن تسقط نظرته على النعش العادي، وقال: “أعطني قليلا من الوقت لتخمين من هو الشخص في هذا التابوت. لقد ادعى انه كان سلف من معبد اله الحرب، ولكن أليس سلف كل واحد منكم هنا في هذا المكان الآن؟ كل شيء عن دفن السلف كان مجرد هراء. مع طريقة معبد اله الحرب الخاصة بك في القيام بهذه الأمور، إذا لم أكن مخطئا، الشخص في هذا التابوت يجب ان يكون إما أن يكون الحامي الإلهي للمعبد الخاص بكم، أو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة!”

 

 

“ألم يخبركم يا رفاق؟” أغلقت الأميرة تشونغ تشو عينيها، ثم استدارت نحو لي شوان جيان وتشن باو جياو لتقول: “هو الكاذب الأكثر خداعا في العالم! كونوا حذرين، وإلا يوما ما، سيتم بيعكم من قبله في حين لا تزالون لا تعرفون من هو حتى!”

الفصل 228: الأميرة تشونغ تشو (2)

 

“العربة الحربية الرباعية البرونزية!” في هذا الوقت، الأميرة تشونغ تشو حدقت بهدوء في مجموعة لي تشي مع تركيز تقشعر له الأبدان على لي تشي.

وبعد أن سمعوا كلام الأميرة، لي شوان جيان وتشن باو جياو لم يسعهم سوى التحديق في لي تشي، ثم مرة أخرى في الأميرة. بدا لي تشي محرج قليلا و بابتسامة كئيبة دون أن يقول كلمة واحدة.

حتى يمكن القول أن مجموعة الملوك الستة جيانغ تسو ونان تيان هودو يمكن أن يقتلوه بسهولة! ومع ذلك، اليوم، قتلهم جميعا، حتى وجود لا ينكر مثل المبجل مو شين وسليل العاهل الحكيم!

 

 

موقف لي تشي اربك حقا لي شوان جيان وتشن باو جياو. لماذا دعت الأميرة لي تشي بالكاذب؟ في ذلك اليوم عندما قاموا بالصفقة للكنز العظيم من القارة الوسطى، كان كلا الجانبين على استعداد تام!

في هذه المرحلة، أصبحت نظرات الشيوخ على الأرض مخيفة. وكان أولئك الذين يجلسون هنا لحماية هذا التابوت أسلافا منعزلين من معبد اله الحرب. بعضهم لم يكن يفكر حتى في ترك أحجار عصر الدم فقط ليأتوا إلى هنا من أجل إرسال النعش بعيدا!

 

إذا كان تشي يون هنا، سيكسر من الخوف بسبب كلمات لى تشي. وكان أسلاف معبد اله الحرب الوجود الذي لا يقهر، وكان هناك أكثر من واحد. كانوا يعيشون بأعداد لا تعد ولا تحصى، وكان هناك بعض الأجداد الذين عاشوا في حقبة قديمة جدا وما زالوا على قيد الحياة تحت الأرض إلى هذا اليوم! من يمكنه ألا يحترم شخصيات هذا العيار؟ ومع ذلك، لم يضعهم لي تشي في نظره.

على الرغم من أنهم شعروا أن شيئا غريبا حول هذه المسألة، فإنهم لم يسألوا لي تشي إذا كان لا يريد أن يتحدث عن ذلك.

“حقا رفيعة المستوى” نظر لي تشي إلى جميع شيوخ قبل أن تسقط نظرته على النعش العادي، وقال: “أعطني قليلا من الوقت لتخمين من هو الشخص في هذا التابوت. لقد ادعى انه كان سلف من معبد اله الحرب، ولكن أليس سلف كل واحد منكم هنا في هذا المكان الآن؟ كل شيء عن دفن السلف كان مجرد هراء. مع طريقة معبد اله الحرب الخاصة بك في القيام بهذه الأمور، إذا لم أكن مخطئا، الشخص في هذا التابوت يجب ان يكون إما أن يكون الحامي الإلهي للمعبد الخاص بكم، أو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة!”

 

“كان دائما يقمع محنة البنية الجسدية خصاته! فقط لانتظار تلك اللحظة!” أصبحت عيون الطفل المقدس باو تشو باردة مثل الثلج كما كان يتمتم. قلبه لم يسعه سوى ان يشعر بالإحساس بالبرد. كان قد تجاوز محنة البنية الجسدية خاصته وكان يعلم أنه كلما كان ذلك أسرع، سيكون أسهل لتجاوز هذه المحنة! ومع ذلك، لي تشي قمع بوضوح محنته! ربما كان ينتظر نهر الجحيم وأراد أن يستفيد من مياه الجحيم!

انتهت المعركة. وبموجب مخطط لى تشى، لم يكن الشاب نان تيان هو الحادث الوحيد. حتى موت العجوز من عشيرة جيانغ تسو – الذي يمكن وصفه بأنه لا يقهر – جنبا إلى جنب مع الرجل العجوز من المملكة الجنوبية السماوية توفيا. في النهاية، تم أيضا إبادة السلف الثامن للمملكة القديمة التي اجتاح العالم فقط مثلهم!

وفيما يتعلق بالتدريب، على الرغم من انه تدرب على كلا القوانين، لا يمكنه أساسا المقارنة مع السلف الثامن للمملكة القديمة. مثل هذا الوجود الذي لا يقهر مثل السلف الثامن يمكن أن يسحقه بيد واحدة مثل الحشرات!

 

شكلوا دائرة على الأرض مع التابوت قديم في الوسط. لم يكن شكل هذا التابوت خاصا بشكل مميز. كان كما لو كان مجرد دفن تلميذ عادي. وكان هذا على الأرجح ان معبد اله الحرب خفضت عمدا اي ميزة لها من أجل تبديد أي التخمينات ممكنة من الغرباء.

هذه النتيجة ارعبت حقا الجميع، وخلقت صمت زاحف في جميع أنحاء معبر الجحيم. في هذا الوقت، بغض النظر عن الطوائف أو التراث، سيد طائفة أو لورد ملكي، أو حتى قديم على وشك الموت دفن لأجيال عديدة، كان هناك الخوف فقط في عقولهم.

من وجهة نظرهم، على الرغم من أن هذا الشيطان الصغير كان تدريبه ضحل، كان أكثر إخافة من القديسين القدماء. كان، وحده، يحمل اثنين من القوانين العليا التي لا تقهر. ومع ذلك، فإن لديه القانون إرادة السماء السري والقانون الذي لا يقهر البنية الجسدية الخالدة ألم يكن الشيئ الأكثر إثارة للخوف. هو مخططاته!

 

“تقول الأسطورة أن العربة الحربية الرباعية البرونزية كانت عرشا عاليا. سمعت مرة واحدة أسطورة ذكرت أنه خلال عصر توسع ديسولاس، عندما وصلت العربة الحربية الرباعية البرونزية ، تراجعت حتى الآلهة في حين جاء إمبراطوران خالدان لتقديم تحياتهم…” صوت العجوز من النعش الخشبي صدى.

من وجهة نظرهم، على الرغم من أن هذا الشيطان الصغير كان تدريبه ضحل، كان أكثر إخافة من القديسين القدماء. كان، وحده، يحمل اثنين من القوانين العليا التي لا تقهر. ومع ذلك، فإن لديه القانون إرادة السماء السري والقانون الذي لا يقهر البنية الجسدية الخالدة ألم يكن الشيئ الأكثر إثارة للخوف. هو مخططاته!

 

 

اقترض محنة شيطان البنية الجسدية وكذلك برق الجحيم من أجل ذبح كل منهم! حتى السلف الثامن كان لا يزال ضمن حساباته. في النهاية، كل هذه الوجود التي لا يقهر التي اجتاحت العصر كانوا فقط ضحايا مساكين ساهموا في محنته. لم يكونوا سوى أدوات له لتجاوز هذه المحنة!

وفيما يتعلق بالتدريب، على الرغم من انه تدرب على كلا القوانين، لا يمكنه أساسا المقارنة مع السلف الثامن للمملكة القديمة. مثل هذا الوجود الذي لا يقهر مثل السلف الثامن يمكن أن يسحقه بيد واحدة مثل الحشرات!

 

 

وفيما يتعلق بالتدريب، على الرغم من انه تدرب على كلا القوانين، لا يمكنه أساسا المقارنة مع السلف الثامن للمملكة القديمة. مثل هذا الوجود الذي لا يقهر مثل السلف الثامن يمكن أن يسحقه بيد واحدة مثل الحشرات!

حتى يمكن القول أن مجموعة الملوك الستة جيانغ تسو ونان تيان هودو يمكن أن يقتلوه بسهولة! ومع ذلك، اليوم، قتلهم جميعا، حتى وجود لا ينكر مثل المبجل مو شين وسليل العاهل الحكيم!

“جيل الشباب سوف يفوقنا يوما ما!” في هذه اللحظة، صوت خرج أخيرا من التابوت. كان صوت قديم ومميت. بدا كما لو أنه جاء من الماضي على طول الطريق إلى الوقت الحاضر.

 

 

اقترض محنة شيطان البنية الجسدية وكذلك برق الجحيم من أجل ذبح كل منهم! حتى السلف الثامن كان لا يزال ضمن حساباته. في النهاية، كل هذه الوجود التي لا يقهر التي اجتاحت العصر كانوا فقط ضحايا مساكين ساهموا في محنته. لم يكونوا سوى أدوات له لتجاوز هذه المحنة!

 

 

“العربة الحربية الرباعية البرونزية!” في هذا الوقت، الأميرة تشونغ تشو حدقت بهدوء في مجموعة لي تشي مع تركيز تقشعر له الأبدان على لي تشي.

بعد أن فكروا في هذه النقطة اصبح كثير من الناس يرتجفوا بالخوف في قلوبهم. كان هذا الشيطان الصغير مخيفا جدا. كان من الواضح أنه كان عمره خمسة عشر أو ستة عشر عاما فقط، لكنه كان خبيث كثعلب عجوز!

مع هذا الفكر، رأى الطفل المقدس تشاو باو الرعب في قلبه. هذا الشيطان الصغير سيكون بالتأكيد أسوأ عدو له لبقية حياته!

 

 

“كان دائما يقمع محنة البنية الجسدية خصاته! فقط لانتظار تلك اللحظة!” أصبحت عيون الطفل المقدس باو تشو باردة مثل الثلج كما كان يتمتم. قلبه لم يسعه سوى ان يشعر بالإحساس بالبرد. كان قد تجاوز محنة البنية الجسدية خاصته وكان يعلم أنه كلما كان ذلك أسرع، سيكون أسهل لتجاوز هذه المحنة! ومع ذلك، لي تشي قمع بوضوح محنته! ربما كان ينتظر نهر الجحيم وأراد أن يستفيد من مياه الجحيم!

 

 

 

مع هذا الفكر، رأى الطفل المقدس تشاو باو الرعب في قلبه. هذا الشيطان الصغير سيكون بالتأكيد أسوأ عدو له لبقية حياته!

كما توقف الصوت في التابوت بعد سماع كلمات لى تشي. كان يتساءل وربما حتى يتحقق من ذكرياته.

 

بعد ان استقر كل شيء، تشي يون، من بوابة الشياطين التسعة المقدسة، خرج من زاوية من المعبر وذهب نحو لي تشي ليتكلم بصوت منخفض: “الشاب النبيل لي، شيوخ معبد اله الحرب يريدون لقاءك”. مع قوله هذا، لم يسعه سوى ان ينظر الى لى تشي مرة أخرى. ومع ذلك، كان هناك هلع في قلبه لأنه كان مرتعبا جدا من لي تشي.

 

 

هذه النتيجة ارعبت حقا الجميع، وخلقت صمت زاحف في جميع أنحاء معبر الجحيم. في هذا الوقت، بغض النظر عن الطوائف أو التراث، سيد طائفة أو لورد ملكي، أو حتى قديم على وشك الموت دفن لأجيال عديدة، كان هناك الخوف فقط في عقولهم.

لقد شهد المعركة السابقة بأم عينيه. كان يفهم الوحش لي تشي عندما خطط ضد العجائز الذين على وشك الموت من عشيرة جيانغ تو والمملكة الجنوبية السماوية! عندما كان لي تشي يحدق في وجهه، كان يرتجف بدون سيطره!

من وجهة نظرهم، على الرغم من أن هذا الشيطان الصغير كان تدريبه ضحل، كان أكثر إخافة من القديسين القدماء. كان، وحده، يحمل اثنين من القوانين العليا التي لا تقهر. ومع ذلك، فإن لديه القانون إرادة السماء السري والقانون الذي لا يقهر البنية الجسدية الخالدة ألم يكن الشيئ الأكثر إثارة للخوف. هو مخططاته!

 

وأضاف لي تشي على مهل: “أنت على قيد الحياة حقا. حتى الرجل العجوز مو لا يمكنه أن يمر بقسوة الوقت، ولكن انت كنت قادرا على ذلك. لا بد لي من الاعتراف بأن إرادتك كالفولاذ الصلب!”

لي تشي استدار برأسه بلطف وتابع تشي يون.

 

 

 

كان هناك شاطئ رملي في نهر لبجحيم. في نهاية ذلك كان هناك مجموعة من الصخور، وكان شيوخ معبد اله الحرب يختبئون في هذا المكان. وكانت قاعدتهم وتشكيلاتهم بعيدة عن الطوائف والمتدربين الآخرين.

 

 

 

وبالمقارنة مع القوى العظمى الأخرى، كان عملاق مثل معبد اله الحرب سري للغاية في حدث الدفن في قوارب الجحيم. لم يظهروا أدنى بادرة تفاخر؛ دون شك، هذا الشخص الذي سيدفن كان مهما جدا بالنسبة لهم. ربما كان حتى لديه مكانة مخيفة في السماء، ومعبد اله الحرب لا يريد للآخرين أن يعرفوا من كانوا يدفنون!

قاطعه لي تشي ببرود وقال بجفاف: “لا تحاول اختباري. حتى لو كانت قوة معبد اله الحرب كبيرة، هناك بعض المحرمات من الأفضل ان تترك غير مستكشفة في هذا العالم!”

 

 

في الواقع، فإن الشخص الذي دفن هذه المرة سيؤثر على ارتفاعها وسقوطها في المستقبل. وهكذا، فإن معبد اله الحرب لم يمكنه أن يتحمل عدم توخي الحذر.

 

 

أصبح الرجال العجائز من معبد اله الحرب صامتين. وكان هذا الشيطان الصغير جامح جدا. كان متعجرفا جدا لدرجة دفعهتم إلى الجنون. المرء يجب أن يعرف أن اله الحرب مو كان واحدا من أسلافهم الأقوى! ولكن هذا الشيطان الصغير هو في الواقع يدعوه رجل عجوز.

في معسكرهم، كان جميع شيوخ معبد اله الحرب يجلسون على الأرض. كلهم يرتدون الجلباب والقبعات السوداء التي كانت ستائر طويلة لإخفاء وجوههم تماما.

 

 

 

شكلوا دائرة على الأرض مع التابوت قديم في الوسط. لم يكن شكل هذا التابوت خاصا بشكل مميز. كان كما لو كان مجرد دفن تلميذ عادي. وكان هذا على الأرجح ان معبد اله الحرب خفضت عمدا اي ميزة لها من أجل تبديد أي التخمينات ممكنة من الغرباء.

 

 

وأضاف لي تشي على مهل: “أنت على قيد الحياة حقا. حتى الرجل العجوز مو لا يمكنه أن يمر بقسوة الوقت، ولكن انت كنت قادرا على ذلك. لا بد لي من الاعتراف بأن إرادتك كالفولاذ الصلب!”

غادر تشي يون بعد دخول لى تشي. حتى أنه كان من الشيوخ الكبار في بوابة الشياطين التسعة المقدسة ، لكنه لم يكن مؤهلا ليكون حاضرا في هذا المكان.

 

 

 

وصل لي تشي وسرعان ما كان يحدق في جميع شيوخ الذين يجلسون على الأرض. جميعهم كان غامضا جدا، وحاولوا قصارى جهدهم لقمع الطاقة الخاصة بهم حتى أن البعض الآخر لا يمكن الكشف عن من ارتفاع وعويل قوتهم.

وصل لي تشي وسرعان ما كان يحدق في جميع شيوخ الذين يجلسون على الأرض. جميعهم كان غامضا جدا، وحاولوا قصارى جهدهم لقمع الطاقة الخاصة بهم حتى أن البعض الآخر لا يمكن الكشف عن من ارتفاع وعويل قوتهم.

 

 

“حقا رفيعة المستوى” نظر لي تشي إلى جميع شيوخ قبل أن تسقط نظرته على النعش العادي، وقال: “أعطني قليلا من الوقت لتخمين من هو الشخص في هذا التابوت. لقد ادعى انه كان سلف من معبد اله الحرب، ولكن أليس سلف كل واحد منكم هنا في هذا المكان الآن؟ كل شيء عن دفن السلف كان مجرد هراء. مع طريقة معبد اله الحرب الخاصة بك في القيام بهذه الأمور، إذا لم أكن مخطئا، الشخص في هذا التابوت يجب ان يكون إما أن يكون الحامي الإلهي للمعبد الخاص بكم، أو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة!”

 

 

 

لحظة جاءت كلماته، كل العيون سقطت فجأة عليه. إذا وصفها الناس لتكون واضحة مثل السيوف، فإن ملامح هؤلاء الرجال القدامى ستكون أكثر رعبا من السيوف الإلهية.

 

 

 

“يبدو أنني كنت على حق، وهناك أكثر من سلف واحد فقط من معبدكم هنا! معبدكم حقا يملك العديد من العناصر الجيدة لإطالة الحياة؛ العديد من كبار السن من الرجال ينبغي أن يكونوا ملقيين في قبورهم ما زالوا قادرين على التمسك بوقتهم!” لي تشي ابتسم على مهل كما ذكر.

 

 

“إذا هو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة”. بسماع هذا الصوت، لي تشي على الفور عرف من كان. إلى جانب المجموعة الحاضرة، لم يكن هناك الغرباء المعاصرين الذين يعرفون المزيد عن معبد اله الحرب اكثر منه.

إذا كان تشي يون هنا، سيكسر من الخوف بسبب كلمات لى تشي. وكان أسلاف معبد اله الحرب الوجود الذي لا يقهر، وكان هناك أكثر من واحد. كانوا يعيشون بأعداد لا تعد ولا تحصى، وكان هناك بعض الأجداد الذين عاشوا في حقبة قديمة جدا وما زالوا على قيد الحياة تحت الأرض إلى هذا اليوم! من يمكنه ألا يحترم شخصيات هذا العيار؟ ومع ذلك، لم يضعهم لي تشي في نظره.

قاطعه لي تشي ببرود وقال بجفاف: “لا تحاول اختباري. حتى لو كانت قوة معبد اله الحرب كبيرة، هناك بعض المحرمات من الأفضل ان تترك غير مستكشفة في هذا العالم!”

 

 

“جيل الشباب سوف يفوقنا يوما ما!” في هذه اللحظة، صوت خرج أخيرا من التابوت. كان صوت قديم ومميت. بدا كما لو أنه جاء من الماضي على طول الطريق إلى الوقت الحاضر.

وأضاف لي تشي على مهل: “أنت على قيد الحياة حقا. حتى الرجل العجوز مو لا يمكنه أن يمر بقسوة الوقت، ولكن انت كنت قادرا على ذلك. لا بد لي من الاعتراف بأن إرادتك كالفولاذ الصلب!”

 

 

هذه العبارة هي جملة شائعة حول الثناء على الشباب. بأن جيل الشباب يتحسن دائما

 

 

إذا كان تشي يون هنا، سيكسر من الخوف بسبب كلمات لى تشي. وكان أسلاف معبد اله الحرب الوجود الذي لا يقهر، وكان هناك أكثر من واحد. كانوا يعيشون بأعداد لا تعد ولا تحصى، وكان هناك بعض الأجداد الذين عاشوا في حقبة قديمة جدا وما زالوا على قيد الحياة تحت الأرض إلى هذا اليوم! من يمكنه ألا يحترم شخصيات هذا العيار؟ ومع ذلك، لم يضعهم لي تشي في نظره.

استمر هذا الصوت القديم: “مع هذه القدرة، ليس هناك مكان في هذا العالم حيث لا يمكنك الذهاب. لون ري يعرف حقا كيفية الحكم على الناس. ثقته فيكم لم تكن من دون سبب”.

 

 

غادر تشي يون بعد دخول لى تشي. حتى أنه كان من الشيوخ الكبار في بوابة الشياطين التسعة المقدسة ، لكنه لم يكن مؤهلا ليكون حاضرا في هذا المكان.

“إذا هو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة”. بسماع هذا الصوت، لي تشي على الفور عرف من كان. إلى جانب المجموعة الحاضرة، لم يكن هناك الغرباء المعاصرين الذين يعرفون المزيد عن معبد اله الحرب اكثر منه.

 

 

 

وأضاف لي تشي على مهل: “أنت على قيد الحياة حقا. حتى الرجل العجوز مو لا يمكنه أن يمر بقسوة الوقت، ولكن انت كنت قادرا على ذلك. لا بد لي من الاعتراف بأن إرادتك كالفولاذ الصلب!”

 

 

اقترض محنة شيطان البنية الجسدية وكذلك برق الجحيم من أجل ذبح كل منهم! حتى السلف الثامن كان لا يزال ضمن حساباته. في النهاية، كل هذه الوجود التي لا يقهر التي اجتاحت العصر كانوا فقط ضحايا مساكين ساهموا في محنته. لم يكونوا سوى أدوات له لتجاوز هذه المحنة!

في هذه المرحلة، أصبحت نظرات الشيوخ على الأرض مخيفة. وكان أولئك الذين يجلسون هنا لحماية هذا التابوت أسلافا منعزلين من معبد اله الحرب. بعضهم لم يكن يفكر حتى في ترك أحجار عصر الدم فقط ليأتوا إلى هنا من أجل إرسال النعش بعيدا!

هذا في الواقع نادر جدا. أنا لم أر هذه العبارة في روايات أخرى. تركتها لأنها جزء ممتع من لي تشي. ما يقوله هو أن الرجل العجوز عاش لفترة طويلة وبصعوبات لا تحصى من الخبرة (الملح). هذا الرجل العجوز يعرف كيف يكون هادئ وحذر حتى تحت الاستفزاز، على عكس الأجداد الأصغر سنا

 

 

حيث ان لي تشي كشف فورا سرهم، إذا كان من الضروري، فإنهم لن يترددوا في قتله. في النهاية، كانت القاعة الخفية الخالدة مهمة للغاية لمعبد اله الحرب. وكان هذا أيضا واحدا من الأسباب التي جعلها أن تقف قوية لملايين السنين!

 

 

 

“لا تفكروا حتى في قتلي لإخفاء السر” كان لى تشي يزال هادئا وهو يتحدث: “أنا أعلم أنه من أجل احضار النعش هنا، هناك بعض الناس شبه اموات خرجوا من قبورهم. ومع ذلك، كونوا أذكياء ولا تثيروني! وإلا، سوف أفكر في سحق معبد اله الحرب الخاصة بكم، حتى لو كان الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة لا يزال على قيد الحياة!”

مع هذا الفكر، رأى الطفل المقدس تشاو باو الرعب في قلبه. هذا الشيطان الصغير سيكون بالتأكيد أسوأ عدو له لبقية حياته!

 

وصل لي تشي وسرعان ما كان يحدق في جميع شيوخ الذين يجلسون على الأرض. جميعهم كان غامضا جدا، وحاولوا قصارى جهدهم لقمع الطاقة الخاصة بهم حتى أن البعض الآخر لا يمكن الكشف عن من ارتفاع وعويل قوتهم.

في هذا الوقت، وقف رجل بملبس أسود. بالنسبة له، لي تشي يعرف بالفعل الكثير.

“إذا هو الرجل العجوز من القاعة الخفية الخالدة”. بسماع هذا الصوت، لي تشي على الفور عرف من كان. إلى جانب المجموعة الحاضرة، لم يكن هناك الغرباء المعاصرين الذين يعرفون المزيد عن معبد اله الحرب اكثر منه.

 

 

“لا تكن متهورا”. الصوت القديم من النعش ظهر مرة أخرى. بعد أن سمع الأمر، الرجل العجوز – في هذا الوقت – جلس بصمت مرة أخرى دون أن يقول كلمة من البداية الى النهاية.

“يبدو أنني كنت على حق، وهناك أكثر من سلف واحد فقط من معبدكم هنا! معبدكم حقا يملك العديد من العناصر الجيدة لإطالة الحياة؛ العديد من كبار السن من الرجال ينبغي أن يكونوا ملقيين في قبورهم ما زالوا قادرين على التمسك بوقتهم!” لي تشي ابتسم على مهل كما ذكر.

 

لقد شهد المعركة السابقة بأم عينيه. كان يفهم الوحش لي تشي عندما خطط ضد العجائز الذين على وشك الموت من عشيرة جيانغ تو والمملكة الجنوبية السماوية! عندما كان لي تشي يحدق في وجهه، كان يرتجف بدون سيطره!

“هذا أفضل”. لي تشي ترك ابتسامة واستمر في: “فيما يتعلق بهذا الرجل العجوز الذي كان قادر على العيش منذ عصر الرجل العجوز مو حتى الآن، قد تناول المزيد من الملح أكثر مما قد أكلت من وجبات الطعام!”

 

 

 

هذا في الواقع نادر جدا. أنا لم أر هذه العبارة في روايات أخرى. تركتها لأنها جزء ممتع من لي تشي. ما يقوله هو أن الرجل العجوز عاش لفترة طويلة وبصعوبات لا تحصى من الخبرة (الملح). هذا الرجل العجوز يعرف كيف يكون هادئ وحذر حتى تحت الاستفزاز، على عكس الأجداد الأصغر سنا

 

 

في معسكرهم، كان جميع شيوخ معبد اله الحرب يجلسون على الأرض. كلهم يرتدون الجلباب والقبعات السوداء التي كانت ستائر طويلة لإخفاء وجوههم تماما.

أصبح الرجال العجائز من معبد اله الحرب صامتين. وكان هذا الشيطان الصغير جامح جدا. كان متعجرفا جدا لدرجة دفعهتم إلى الجنون. المرء يجب أن يعرف أن اله الحرب مو كان واحدا من أسلافهم الأقوى! ولكن هذا الشيطان الصغير هو في الواقع يدعوه رجل عجوز.

 

 

 

“تقول الأسطورة أن العربة الحربية الرباعية البرونزية كانت عرشا عاليا. سمعت مرة واحدة أسطورة ذكرت أنه خلال عصر توسع ديسولاس، عندما وصلت العربة الحربية الرباعية البرونزية ، تراجعت حتى الآلهة في حين جاء إمبراطوران خالدان لتقديم تحياتهم…” صوت العجوز من النعش الخشبي صدى.

لقد شهد المعركة السابقة بأم عينيه. كان يفهم الوحش لي تشي عندما خطط ضد العجائز الذين على وشك الموت من عشيرة جيانغ تو والمملكة الجنوبية السماوية! عندما كان لي تشي يحدق في وجهه، كان يرتجف بدون سيطره!

 

بعد ان استقر كل شيء، تشي يون، من بوابة الشياطين التسعة المقدسة، خرج من زاوية من المعبر وذهب نحو لي تشي ليتكلم بصوت منخفض: “الشاب النبيل لي، شيوخ معبد اله الحرب يريدون لقاءك”. مع قوله هذا، لم يسعه سوى ان ينظر الى لى تشي مرة أخرى. ومع ذلك، كان هناك هلع في قلبه لأنه كان مرتعبا جدا من لي تشي.

قاطعه لي تشي ببرود وقال بجفاف: “لا تحاول اختباري. حتى لو كانت قوة معبد اله الحرب كبيرة، هناك بعض المحرمات من الأفضل ان تترك غير مستكشفة في هذا العالم!”

حتى يمكن القول أن مجموعة الملوك الستة جيانغ تسو ونان تيان هودو يمكن أن يقتلوه بسهولة! ومع ذلك، اليوم، قتلهم جميعا، حتى وجود لا ينكر مثل المبجل مو شين وسليل العاهل الحكيم!

 

 

كما توقف الصوت في التابوت بعد سماع كلمات لى تشي. كان يتساءل وربما حتى يتحقق من ذكرياته.

هذا في الواقع نادر جدا. أنا لم أر هذه العبارة في روايات أخرى. تركتها لأنها جزء ممتع من لي تشي. ما يقوله هو أن الرجل العجوز عاش لفترة طويلة وبصعوبات لا تحصى من الخبرة (الملح). هذا الرجل العجوز يعرف كيف يكون هادئ وحذر حتى تحت الاستفزاز، على عكس الأجداد الأصغر سنا

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط