نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 234

مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى (2)

مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى (2)

الفصل 234: مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى (2)

 

 

يجب على المرء أن يتذكر أن العالم لديه قول مأثور: قبل ان يكون هناك السماء والأرض، في مرحلة البداية، وصلت الفوضى البدائية للكون. من الفوضى البدائية، ولدت البداية الكبرى. ومن البداية الكبرى ولادت التسعة كلمات، التسعة كلمات خلقت تسعة كنوز، ومن التسعة كنوز جاء التسعة كتب المقدسة. كانت هذه أساطير هذا العالم!

عندما كان لي تشي يقود العربة على مسار السماء، حافظت عينيه على تركيز دقيق لا أحد يعرف ماذا سيكون في نهاية هذا الطريق. يمكن أن يكون التابوت السماوي أو شيء آخر تماما.

لي تشي – مرة أخرى – طبق امر خالد أخر، يرغب في تخزين المزيد من المياه. ومع ذلك، هذه المرة، لم تكن تاورقة مطوية ذاخل الكأس قادرة على تحمل الماء، ولا حتى قليلا!

 

الفصل 234: مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى (2)

بظهور الجحيم، يبدأ ولادة جديدة. كشف مسار السماء يفتح الحجر الإلهي. أدخل النعش السماوي، وحقق عدد لا يحصى من الخبرات. اوقظ جثث الأرض، السماء ستجلب الأبدية. وظل لى تشى يفكر فى هذه الكلمات. والواقع أن التابوت السماوي قد لا يكون بالضرورة في نهاية مسار السماء!

 

 

 

ركب لي تشي العربة لمسافة طويلة جدا وكمية غير معروفة من الوقت قبل أن يصل أخيرا إلى نهاية مسار السماء.

“يبدو أن هذه المياه لديها وعيها الخاص”. حتى امر الخالد يمكنه تحمل الماء مرة واحدة فقط، وفقط كوب صغير من ذلك – ثم لم يعد فعالا. تسبب هذا ل لي تشي أن يفهم أن هذه المياه كان لها إحساسها الخاص!

 

ومع ذلك، فإن المرجل السماوي الذي لا ينضب لم تشرب كمية كبيرة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى لتخزينها ل لي تشي. حاول بتهور هضم الماء. في غمضة عين، بعث تألق باهت والعديد من النجوم الصغيرة ظهرت! كان في الواقع يمر بمرحلة تحول.

كان الجبل مجرد مع قامة بارزة، ولم يكن مشابها للجبل الشاق المعلق عليه التابوت الخشبي الذي وجده في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة.

الرونية الذهبية تشكيل التسعة عوالم، والتسعة عوالم تتحول إلى تعويذة حقيقة في حين تصبح هذه التعويذة الحقيقية تعويدة سماوية! وكانت هذه أكثر سماتها إرهابا.

 

لأنه كان من المستحيل الاعتماد على المرجل، فكر لى تشي حول عنصر مختلف. أخذ واحد من امر الخالد وطبقها ووضعها في كوب صغير، ثم استخدمع لمغرفة مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

ومع ذلك، كان هذا الجبل بالتحديد عظيم جدا صديقا مع الشمس والقمر مع النجوم تحوم حوله والمجرات تطوقه؛ كما لو كان هذا الجبل هو مركز السماء، أو بداية السماء والأرض.

 

 

 

ذهب لي تشي الى الجبل، ووجد أنه لا توجد أشياء أخرى إلى جانب مجموعة من المياه! في منتصف الجبل كانت بركة كبيرة تتدفق فيها المياه ببطء.

 

 

كان السبب بسيط جدا. عندما تكون هذه الرونية الذهبية للداو العظيم قادرة على تشكيل تعويذة حقيقية، قوتها ستكون مضاعفة! قوة ثلاثة رونية بتعويذة حقيقية ستكون لا تقل عن كنز معادن بتسعة رونية للداو العظيم!

ووجد الجدول الذي يتدفق في منتصف البركة. لم يكن عاليا كان فقط حوالي ثلاثة أقدام.

ذهب لي تشي الى الجبل، ووجد أنه لا توجد أشياء أخرى إلى جانب مجموعة من المياه! في منتصف الجبل كانت بركة كبيرة تتدفق فيها المياه ببطء.

 

 

ارتجف لي تشي لحظة رأى الماء في البركة. لم يكن الماء يختلف كثيرا عن المياه الشائعة، ولكن مع مراقبة أكثر دقة، المرء يمكنه أن يجد أن هذه المياه ليست عادية. كان هذا الماء الهادئ به وميض خافت، ولكن مع نظرة دقيقة، لم يكن هذا وميض خافت من الضوء. بدلا من ذلك، كانوا النجوم جنبا إلى جنب مع الشمس والأقمار. ورافق الداو العظيم كل من هذه المشاعل؛ لمجرد وضعه، كان السماء والأرض ملكه.

 

 

“اللعنة، هذا إسراف تماما، تلتهم مثل هذا الكنز فقط لنفسك”. وكان لي تشي صامت وليس لديه خيار سوى أن يوبخ المرجل السماوي الذي لا ينضب. هذا الفتى لم يكن جدير بالثقة على الإطلاق. أكل كمية كبيرة من الماء و ترك لا شيء ل لي تشي.

داخل الأضواء اللامعة، كانت هذه الأجسام السماوية مئات المرات أصغر من الغبار. وكان هذا هو السبب في أنها تبدو وكأنها وميض خافت من نظرة سريعة.

 

 

 

“مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى!” حتى دهش لى تشي على مرأى من هذه البركة. بعد العيش لمثل هذا الوقت الطويل، ما هو النوع من الكنوز الذي لم يراه؟ حتى الكنز الذي اعتبره العالم رقم واحد في العالم قد تم منحه بنظرته.

 

 

ولذلك، أشار بعض الناس إلى هذه الرونية الذهبية التي كانت قادرة على تشكيل تعويذة حقيقية كتعويذة كنز المعادن أو المعدن الحقيقي، وحتى أنها وضعته فوق المعدن الخالد!

كان لي تشي قد رأى مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى مرة واحدة، وكان ذلك منذ وقت طويل. كانت مجرد قطرة واحدة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى في ذلك الوقت، لكنها جلبت حربا في جميع أنحاء العوالم اللتسعة كاملة. في تلك اللحظة، حاول الأباطرة الخالدين والذين وصلوا الى الاكمال النهائي للبنية الجسدية الخالدة للاستيلاء على هذه القطرة الواحدة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى، جلبت حرب على مستوى الإمبراطور الخالد!

 

 

هذه الجملة تعني فقط أنه وقت طويل حقا، لا يحصى.

أخذ لى تشى نفسا عميقا حيث سقطت نظرته على الجدول فى البركة. وكان الجدول فقط عالي ب ثلاثة أقدام. كان كما لو كان رفع قطعة من كنز المعادن!

 

 

 

وقد ظهر كنز المعدن هذا مع الفوضى البدائية كما لو كان قد ولد خلال بداية السماء والأرض. كان مظهره غير واضح جدا، لكنه بدا وكأنه الملك الخالد كان يوعظ مع الكتب المقدسة مع تراتيل الآلهة الحقيقية. اصدرت صوت النحاس المهيب من الطبول الساحرة، مما يجعل المستمعين يصبحوا مستنيرين مع الحكمة المثالية.

 

 

 

الشيء الأكثر إثارة للخوف هو أن هناك تسعة رونيات على هذه القطعة من كنز المعادن. أنها تتشابك في وجود واحد – تعويذة الحقيقية العليا! هذه التعويذة وحدها شكلت عالمها الخاص وتحولت إلى تعويذة سماوية لا مثيل لها! ومع ذلك، كان هذا هو فقط أول شكل من أشكال التعويذة السماوية، لم تصل بعد الى الاكمال النهائي!

“بووم… بووم… بووم…” خلال فترة دهشته، ظهرت أصوات مدوية، مما تسبب ل لي تشي أن يستدير على الفور حوله!

 

وقد ظهر كنز المعدن هذا مع الفوضى البدائية كما لو كان قد ولد خلال بداية السماء والأرض. كان مظهره غير واضح جدا، لكنه بدا وكأنه الملك الخالد كان يوعظ مع الكتب المقدسة مع تراتيل الآلهة الحقيقية. اصدرت صوت النحاس المهيب من الطبول الساحرة، مما يجعل المستمعين يصبحوا مستنيرين مع الحكمة المثالية.

اطلقت عيون لى تشي تألق مسبب للعمى لتحليل الرونية الذهبية داخل المعدن، مما أدى إلى اهتزاز جسده! في ومضة، قرأ بوضوح الرونية الذهبية داخل هذه القطعة من المعدن!

 

 

بظهور الجحيم، يبدأ ولادة جديدة. كشف مسار السماء يفتح الحجر الإلهي. أدخل النعش السماوي، وحقق عدد لا يحصى من الخبرات. اوقظ جثث الأرض، السماء ستجلب الأبدية. وظل لى تشى يفكر فى هذه الكلمات. والواقع أن التابوت السماوي قد لا يكون بالضرورة في نهاية مسار السماء!

“المعدن البدائي الدنيوي!” مع تعبير صدمة، لي تشي أخذ نفس بارد، لم يسعه سوى ان يتذمر.

 

 

 

وكان لي تشي شهد الكثير من الكنوز على مر العصور. وفيما يتعلق كنز المعادن بالداو العظيم مع الكلمات الرونية الاصلية لخلق كنوز الحياة، كان معادن بتسعة رونية ذهبية لللداو العظيم الأكثر قيمة!

 

 

“تستحق حقا أن تسمى امر الخالد، كانت فريدة حقا منذ العصر القديم”. كان لي تشي متحمس بأن امر الخالد كان قادرا على قبول مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

ومع ذلك، كان معدن الكنز بالداو العظيم مع تسعة رونية ذهبية للداو العظيم لا تقدر بثمن. كان هناك قول مأثور بين المتدربين: كنز المعادن مع تسعة رونية لم تكن كبيرة مثل كنز المعادن مع ثلاثة رونية وواحدة بتعويذة حقيقية!

سأجمع هذا. تعويذة المعادن الحقيقية > معادن الرونية العادية

 

“مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى!” حتى دهش لى تشي على مرأى من هذه البركة. بعد العيش لمثل هذا الوقت الطويل، ما هو النوع من الكنوز الذي لم يراه؟ حتى الكنز الذي اعتبره العالم رقم واحد في العالم قد تم منحه بنظرته.

إذا كان معادن كنز الداو العظيم تحتوي على تسعة رونية الذهبية للداو العظيم، ولكن إذا كانت هذه الرونية الذهبية قطع مجزأة فقط، فإنه يمكن أن تعتبر فقط كنز معادن يصل إلى حده الخاص فيما يتعلق بالرونية الذهبية! ومع ذلك، إذا كان معدن كنز الداو العظيم هذا يحتوي على ثلاثة رونية ذهبية للداو العظيم التي كانت قادرة على التحول إلى تعويذة حقيقة واحدة… في نظر كثير من الناس، قيمتها ستكون أكبر بكثير من كنز معادن بتسعة رونية للداو العظيم.

 

 

 

كان السبب بسيط جدا. عندما تكون هذه الرونية الذهبية للداو العظيم قادرة على تشكيل تعويذة حقيقية، قوتها ستكون مضاعفة! قوة ثلاثة رونية بتعويذة حقيقية ستكون لا تقل عن كنز معادن بتسعة رونية للداو العظيم!

شعر لي تشي بالحث على مطاردة وفتح التابوت الخشبي، لكنه تمكن من تهدئة نفسه لأنه سمع عن أسطورة مختلفة، أسطورة مع نهاية سيئة!

 

كان لي تشي قد رأى مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى مرة واحدة، وكان ذلك منذ وقت طويل. كانت مجرد قطرة واحدة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى في ذلك الوقت، لكنها جلبت حربا في جميع أنحاء العوالم اللتسعة كاملة. في تلك اللحظة، حاول الأباطرة الخالدين والذين وصلوا الى الاكمال النهائي للبنية الجسدية الخالدة للاستيلاء على هذه القطرة الواحدة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى، جلبت حرب على مستوى الإمبراطور الخالد!

ولذلك، أشار بعض الناس إلى هذه الرونية الذهبية التي كانت قادرة على تشكيل تعويذة حقيقية كتعويذة كنز المعادن أو المعدن الحقيقي، وحتى أنها وضعته فوق المعدن الخالد!

اطلقت عيون لى تشي تألق مسبب للعمى لتحليل الرونية الذهبية داخل المعدن، مما أدى إلى اهتزاز جسده! في ومضة، قرأ بوضوح الرونية الذهبية داخل هذه القطعة من المعدن!

 

“النمل القديم الذي يحرك التابوت!” لي تشي غمر كما لو كان في نشوة. لم يمض وقت طويل قبل هذا، عندما رأى هذا النمل يحمل تابوت خشبي نحو أعمق منطقة في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. ولم يكن ذلك الوقت هو المرة الأولى التي يرى فيها هذه الظاهرة من قبل. لم يكن يتوقع أن يرى هذا النمل مرة أخرى في هذا الوقت والمكان.

سأجمع هذا. تعويذة المعادن الحقيقية > معادن الرونية العادية

 

 

 

منذ الأوقات القديمة، شهد لي تشي العديد من كنز المعادن بتعويذة حقيقية، ومعادن بثلاثة رونية وتعويذة حقيقية, وحتى معادن بستة رونية وتعويذة حقيقية.

شعر لي تشي بالحث على مطاردة وفتح التابوت الخشبي، لكنه تمكن من تهدئة نفسه لأنه سمع عن أسطورة مختلفة، أسطورة مع نهاية سيئة!

 

 

ومع ذلك، كان كنز المعادن هذا بتسعة رونية وبتشكيل تعويذة حقيقية. وكانت الحقيقة أكثر رعبا بأن هذه التعويذة بالرونية التسعة اعتبرت لتكون أول تعويذة حقيقية عليا من السماء والأرض!

ومع ذلك، فإن المرجل السماوي الذي لا ينضب لم تشرب كمية كبيرة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى لتخزينها ل لي تشي. حاول بتهور هضم الماء. في غمضة عين، بعث تألق باهت والعديد من النجوم الصغيرة ظهرت! كان في الواقع يمر بمرحلة تحول.

 

 

وكان الجانب الأكثر وحشيا أن هذه التعويذة الحقيقية بالرونية التسعة مجتمعة في واحدة وتحولت إلى تعويذة سماوية عليا.

“يبدو أن هذه المياه لديها وعيها الخاص”. حتى امر الخالد يمكنه تحمل الماء مرة واحدة فقط، وفقط كوب صغير من ذلك – ثم لم يعد فعالا. تسبب هذا ل لي تشي أن يفهم أن هذه المياه كان لها إحساسها الخاص!

 

“اللعنة، هذا إسراف تماما، تلتهم مثل هذا الكنز فقط لنفسك”. وكان لي تشي صامت وليس لديه خيار سوى أن يوبخ المرجل السماوي الذي لا ينضب. هذا الفتى لم يكن جدير بالثقة على الإطلاق. أكل كمية كبيرة من الماء و ترك لا شيء ل لي تشي.

الرونية الذهبية تشكيل التسعة عوالم، والتسعة عوالم تتحول إلى تعويذة حقيقة في حين تصبح هذه التعويذة الحقيقية تعويدة سماوية! وكانت هذه أكثر سماتها إرهابا.

ارتجف لي تشي لحظة رأى الماء في البركة. لم يكن الماء يختلف كثيرا عن المياه الشائعة، ولكن مع مراقبة أكثر دقة، المرء يمكنه أن يجد أن هذه المياه ليست عادية. كان هذا الماء الهادئ به وميض خافت، ولكن مع نظرة دقيقة، لم يكن هذا وميض خافت من الضوء. بدلا من ذلك، كانوا النجوم جنبا إلى جنب مع الشمس والأقمار. ورافق الداو العظيم كل من هذه المشاعل؛ لمجرد وضعه، كان السماء والأرض ملكه.

 

 

على الرغم من أنها كانت فقط في شكلها البدائي وبعيدة عن كونها تعويذة سماوية حقيقية، كانت بالفعل رهيبة جدا!

 

 

 

يجب على المرء أن يتذكر أن العالم لديه قول مأثور: قبل ان يكون هناك السماء والأرض، في مرحلة البداية، وصلت الفوضى البدائية للكون. من الفوضى البدائية، ولدت البداية الكبرى. ومن البداية الكبرى ولادت التسعة كلمات، التسعة كلمات خلقت تسعة كنوز، ومن التسعة كنوز جاء التسعة كتب المقدسة. كانت هذه أساطير هذا العالم!

ارتجف لي تشي لحظة رأى الماء في البركة. لم يكن الماء يختلف كثيرا عن المياه الشائعة، ولكن مع مراقبة أكثر دقة، المرء يمكنه أن يجد أن هذه المياه ليست عادية. كان هذا الماء الهادئ به وميض خافت، ولكن مع نظرة دقيقة، لم يكن هذا وميض خافت من الضوء. بدلا من ذلك، كانوا النجوم جنبا إلى جنب مع الشمس والأقمار. ورافق الداو العظيم كل من هذه المشاعل؛ لمجرد وضعه، كان السماء والأرض ملكه.

 

 

كان معدن البدائي الدنيوي أمامه في شكل التسع كنوز البدائية و التسعة كتب المقدسة. وبطبيعة الحال، إذا أراد أن يصبح كتاب سماوي أو كنز سماوي. هذا النموذج الابتدائي لا يزال يتطلب كمية لا نهاية لها من الوقت، ربما مائة مليون سنة أو حتى تريليون سنة.

ومع ذلك، هذا لا يهم – في الوقت الراهن – لي تشي. لا يمكنع ان ينتظر هذا المعدن البدائي الدنيوي ليصبح كتاب سماوي أو كنز سماوي. في النهاية، لم يتمكن من الانتظار لفترة طويلة.

 

 

هذه الجملة تعني فقط أنه وقت طويل حقا، لا يحصى.

وكان لي تشي شهد الكثير من الكنوز على مر العصور. وفيما يتعلق كنز المعادن بالداو العظيم مع الكلمات الرونية الاصلية لخلق كنوز الحياة، كان معادن بتسعة رونية ذهبية لللداو العظيم الأكثر قيمة!

 

 

ومع ذلك، هذا لا يهم – في الوقت الراهن – لي تشي. لا يمكنع ان ينتظر هذا المعدن البدائي الدنيوي ليصبح كتاب سماوي أو كنز سماوي. في النهاية، لم يتمكن من الانتظار لفترة طويلة.

ووجد الجدول الذي يتدفق في منتصف البركة. لم يكن عاليا كان فقط حوالي ثلاثة أقدام.

 

على الرغم من أنها كانت فقط في شكلها البدائي وبعيدة عن كونها تعويذة سماوية حقيقية، كانت بالفعل رهيبة جدا!

طالما أنه يمكن اغتنام هذا المعدن البدائي الدنيوي، وخلق كنز الحياة العليا منه في المستقبل، و، في نفس الوقت، حمل إرادة السماء ليصبح إمبراطور خالد، كنز الحياة هذا سيكون لا يهزم في هذا العالم. حتى الكنوز الحقيقية للإمبراطور الخالد لن تكون قادرة على التنافس معه!

“النمل القديم الذي يحرك التابوت!” لي تشي غمر كما لو كان في نشوة. لم يمض وقت طويل قبل هذا، عندما رأى هذا النمل يحمل تابوت خشبي نحو أعمق منطقة في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. ولم يكن ذلك الوقت هو المرة الأولى التي يرى فيها هذه الظاهرة من قبل. لم يكن يتوقع أن يرى هذا النمل مرة أخرى في هذا الوقت والمكان.

 

ووجد الجدول الذي يتدفق في منتصف البركة. لم يكن عاليا كان فقط حوالي ثلاثة أقدام.

كان هذا معدن البدائي الدنيوي مجرد أسطورة التي كانت موجودة فقط خلال الفوضى البدائية من السماء والأرض. ومع ذلك، لم يعتقد لى تشي انه سيرى فعلا واحد اليوم!

“اللعنة، هذا إسراف تماما، تلتهم مثل هذا الكنز فقط لنفسك”. وكان لي تشي صامت وليس لديه خيار سوى أن يوبخ المرجل السماوي الذي لا ينضب. هذا الفتى لم يكن جدير بالثقة على الإطلاق. أكل كمية كبيرة من الماء و ترك لا شيء ل لي تشي.

 

 

“بووم… بووم… بووم…” خلال فترة دهشته، ظهرت أصوات مدوية، مما تسبب ل لي تشي أن يستدير على الفور حوله!

 

 

“يبدو أن هذه المياه لديها وعيها الخاص”. حتى امر الخالد يمكنه تحمل الماء مرة واحدة فقط، وفقط كوب صغير من ذلك – ثم لم يعد فعالا. تسبب هذا ل لي تشي أن يفهم أن هذه المياه كان لها إحساسها الخاص!

وبالنظر إلى مكان الفراغ الشاسع امامه، حتى لي تشي أصبح مندهشا كما أصبحت عينيه مفتوحة على مصراعيها. النمل – واحدا تلو الآخر – كان يحمل تابوت من الجبل إلى الأمام في الفراغ.

 

 

 

“النمل القديم الذي يحرك التابوت!” لي تشي غمر كما لو كان في نشوة. لم يمض وقت طويل قبل هذا، عندما رأى هذا النمل يحمل تابوت خشبي نحو أعمق منطقة في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. ولم يكن ذلك الوقت هو المرة الأولى التي يرى فيها هذه الظاهرة من قبل. لم يكن يتوقع أن يرى هذا النمل مرة أخرى في هذا الوقت والمكان.

“تستحق حقا أن تسمى امر الخالد، كانت فريدة حقا منذ العصر القديم”. كان لي تشي متحمس بأن امر الخالد كان قادرا على قبول مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

 

 

كان لي تشي على يقين من أن هذا النمل القديم هو نفس النمل التي كان قد اجتمع منذ وقت ليس ببعيد. مثل هذه الحالة تسبب حتى ل لي تشي، الذي رأى أشياء غريبة كثيرة، با يصبح عالق في حالة ذهول!

 

 

ومع ذلك، فإن المياه في البركة لم تتحرك ولو قليلا. كان على المرء أن يعرف أن زجاجة اليشم في يد لي تشي كانت حقيبة كونية. ناهيك عن بركة من المياه، فإنه يمكنها حتى سحب نهر بأكمله. ولكن في هذا الوقت، لم يكن هناك أدنى تلميح من الحركة.

شعر لي تشي بالحث على مطاردة وفتح التابوت الخشبي، لكنه تمكن من تهدئة نفسه لأنه سمع عن أسطورة مختلفة، أسطورة مع نهاية سيئة!

“مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى!” حتى دهش لى تشي على مرأى من هذه البركة. بعد العيش لمثل هذا الوقت الطويل، ما هو النوع من الكنوز الذي لم يراه؟ حتى الكنز الذي اعتبره العالم رقم واحد في العالم قد تم منحه بنظرته.

 

 

وحين اختفى النمل القديم والتابوت في الفراغ، استعاد لي تشي أخيرا رباطة جأشه ونظر إلى البركة امامه. بعد أن أخذ نفسا عميقا، أخرج عنصرا ووجهه نحو الماء في البركة، ثم صاح: “اذهب…!”

 

 

كان الجبل مجرد مع قامة بارزة، ولم يكن مشابها للجبل الشاق المعلق عليه التابوت الخشبي الذي وجده في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة.

ومع ذلك، فإن المياه في البركة لم تتحرك ولو قليلا. كان على المرء أن يعرف أن زجاجة اليشم في يد لي تشي كانت حقيبة كونية. ناهيك عن بركة من المياه، فإنه يمكنها حتى سحب نهر بأكمله. ولكن في هذا الوقت، لم يكن هناك أدنى تلميح من الحركة.

“النمل القديم الذي يحرك التابوت!” لي تشي غمر كما لو كان في نشوة. لم يمض وقت طويل قبل هذا، عندما رأى هذا النمل يحمل تابوت خشبي نحو أعمق منطقة في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. ولم يكن ذلك الوقت هو المرة الأولى التي يرى فيها هذه الظاهرة من قبل. لم يكن يتوقع أن يرى هذا النمل مرة أخرى في هذا الوقت والمكان.

 

 

بغض النظر عن الطريقة التي حاولت أن تمتص مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى مع زجاجة اليشم، كان كل شيء للاشيئ. في هذه اللحظة، أدرك لي تشي أن هذه المياه ليست شيئا يمكن أن تحمله زجاجة اليشم. كان على المرء أن يعرف أن كل قطرة صغيرة من هذه المياه تحمل نجم أو شمس أو قمر! كيف يمكن أن تكون الحقيبة الكونية العادية قادرة على احتمال مثل هذا الشيء؟

 

 

ركب لي تشي العربة لمسافة طويلة جدا وكمية غير معروفة من الوقت قبل أن يصل أخيرا إلى نهاية مسار السماء.

في هذا الوقت، فكر في عنصر، حتى انه اخذه… المرجل السماوي الذي لا ينضب. بعد إخراجه، لم يفعل أي شيء آخر. طار المرجل السماوي الذي لا ينضب من يده، مع بووم، ابتلع بشراسة جرعة كبيرة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى!

 

 

داخل الأضواء اللامعة، كانت هذه الأجسام السماوية مئات المرات أصغر من الغبار. وكان هذا هو السبب في أنها تبدو وكأنها وميض خافت من نظرة سريعة.

ومع ذلك، فإن المرجل السماوي الذي لا ينضب لم تشرب كمية كبيرة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى لتخزينها ل لي تشي. حاول بتهور هضم الماء. في غمضة عين، بعث تألق باهت والعديد من النجوم الصغيرة ظهرت! كان في الواقع يمر بمرحلة تحول.

في هذا الوقت، فكر في عنصر، حتى انه اخذه… المرجل السماوي الذي لا ينضب. بعد إخراجه، لم يفعل أي شيء آخر. طار المرجل السماوي الذي لا ينضب من يده، مع بووم، ابتلع بشراسة جرعة كبيرة من مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى!

 

وكان لي تشي شهد الكثير من الكنوز على مر العصور. وفيما يتعلق كنز المعادن بالداو العظيم مع الكلمات الرونية الاصلية لخلق كنوز الحياة، كان معادن بتسعة رونية ذهبية لللداو العظيم الأكثر قيمة!

ومع ذلك، عندما هضم ما يقرب من نصفه، كان المرجل مثل السكران كما تحرك ذهابا وإيابا قبل أن يسقط أخيرا على الأرض مع بلوب(صوت السقوط).

 

 

 

“اللعنة، هذا إسراف تماما، تلتهم مثل هذا الكنز فقط لنفسك”. وكان لي تشي صامت وليس لديه خيار سوى أن يوبخ المرجل السماوي الذي لا ينضب. هذا الفتى لم يكن جدير بالثقة على الإطلاق. أكل كمية كبيرة من الماء و ترك لا شيء ل لي تشي.

 

 

 

لأنه كان من المستحيل الاعتماد على المرجل، فكر لى تشي حول عنصر مختلف. أخذ واحد من امر الخالد وطبقها ووضعها في كوب صغير، ثم استخدمع لمغرفة مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

سأجمع هذا. تعويذة المعادن الحقيقية > معادن الرونية العادية

 

كان لي تشي على يقين من أن هذا النمل القديم هو نفس النمل التي كان قد اجتمع منذ وقت ليس ببعيد. مثل هذه الحالة تسبب حتى ل لي تشي، الذي رأى أشياء غريبة كثيرة، با يصبح عالق في حالة ذهول!

“تستحق حقا أن تسمى امر الخالد، كانت فريدة حقا منذ العصر القديم”. كان لي تشي متحمس بأن امر الخالد كان قادرا على قبول مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

“النمل القديم الذي يحرك التابوت!” لي تشي غمر كما لو كان في نشوة. لم يمض وقت طويل قبل هذا، عندما رأى هذا النمل يحمل تابوت خشبي نحو أعمق منطقة في أرض مقابر الجثث السماوية القديمة. ولم يكن ذلك الوقت هو المرة الأولى التي يرى فيها هذه الظاهرة من قبل. لم يكن يتوقع أن يرى هذا النمل مرة أخرى في هذا الوقت والمكان.

 

عندما كان لي تشي يقود العربة على مسار السماء، حافظت عينيه على تركيز دقيق لا أحد يعرف ماذا سيكون في نهاية هذا الطريق. يمكن أن يكون التابوت السماوي أو شيء آخر تماما.

لي تشي – مرة أخرى – طبق امر خالد أخر، يرغب في تخزين المزيد من المياه. ومع ذلك، هذه المرة، لم تكن تاورقة مطوية ذاخل الكأس قادرة على تحمل الماء، ولا حتى قليلا!

 

 

 

“يبدو أن هذه المياه لديها وعيها الخاص”. حتى امر الخالد يمكنه تحمل الماء مرة واحدة فقط، وفقط كوب صغير من ذلك – ثم لم يعد فعالا. تسبب هذا ل لي تشي أن يفهم أن هذه المياه كان لها إحساسها الخاص!

لأنه كان من المستحيل الاعتماد على المرجل، فكر لى تشي حول عنصر مختلف. أخذ واحد من امر الخالد وطبقها ووضعها في كوب صغير، ثم استخدمع لمغرفة مياه النجوم التي لا تعد ولا تحصى.

ذهب لي تشي الى الجبل، ووجد أنه لا توجد أشياء أخرى إلى جانب مجموعة من المياه! في منتصف الجبل كانت بركة كبيرة تتدفق فيها المياه ببطء.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط