نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 237

صقل المعدن الدنيوي الابتدائي (1)

صقل المعدن الدنيوي الابتدائي (1)

الفصل 237: صقل المعدن الدنيوي الابتدائي (1)

 

 

 

وفيما يتعلق بسؤال مو تشن، لم يعطى لي تشي له سوى التحديق قبل الإجابة أخيرا: “أعرف أنك تريد الاستفسار عن أسرار المقابر. لسوء الحظ، أنا لا أعرف الإجابة إما. أما ما رأيت في نهاية وجهة قارب الجحيم، أخشى انني لا أستطيع أن أقول لك. اله الحرب مو اعتاد التفكير بعلو بكم. هل أخبركم عن الأمور المتعلقة بقارب الجحيم وكيف ولد من جديد لحياة أخرى؟ أخشى أنه لم يخبرك بما رأى في نهاية الرحلة!”

“ولدت طبيعيا ببنية جسدية مقدسة، مدهشة حقا.” أثنى لي تشي كما أومأ بالموافقة. على الرغم من أن سو يونغ وانغ لم تتدرب على البنية الجسدية الشمسية مثل الامبراطور الخالد مين رن، فإن البنية الجسدية يانغ الاقصى ليست أضعف من الشمسية.

 

 

مو تشن صدم لأن لي تشي يقول الحقيقة!

اهتز قلب مو تشين. كان العالم يعرف عن مدى قوة وغموض المعبد، ولكن لم يفهم الغرباء أي نوع من التراث كان عليه. ومع ذلك، استطاع لي تشي أن يشير إلى أوضاع كل من أكاديمية الداو السماوي ومعبد إله الحرب. لم يكن هذا شيء يعرفه الصغار لذلك جاء بمثابة دهشة لا تصدق ل مو تشن!

 

 

“أرض مقابر الجثث السماوية القديمة، وغيرها من الاثني عشر أرض مقابر، وحتى الستة أرض العظيمة القديمة الخالدة؛ هناك الكثير من المحرمات. إلا إذا كنت شخصيا واجهتها، فإنه سيكون من غير المجدي أن تسمع عن ذلك. هناك أيضا بعض المسائل التي لن تصدقها فقط من خلال الاستماع لأنها سوف تكسر الحس السليم الخاص بك.” لي تشي شرح ببطء.

 

 

 

مو تشين يمكنه فقط تنفس الصعداء بلطف بعد سماع كلمات لى تشي. يفهم ان لى تشي لم يكن على استعداد ليقول له.

قبل تو بويو هذه المسألة تافهة ولم يكن يريد أن يكلف لى تشي العناء.

 

 

“أين هو جدنا؟” في النهاية، طلب مو تشين أن هذه هي أهم مسألة بالنسبة له.

 

 

 

نفض لي تشي قليلا يده وتحدث: “إذا تجرأت على القيام بهذا العمل معكم، سأكون بالطبع متأكد. سيعود الرجل العجوز من القاعة الخالدة الخفية عاجلا أو آجلا. سنة واحدة إذا كان سريعا وسنتين إذا بطيئا، لكنه بالتأكيد سيعود. في ذلك الوقت، تذكر أن تجلب لي العناصر التي أريد. لا يوجد أحد في هذا العالم يمكن أن يدين لي بأي شيء والابتعاد عن ذلك!”

وجلس مو تشن هناك بصمت لبعض الشيء قبل الوقوف ليغادر.

 

 

“هذا العنصر…” مو تشن لم يسعه سوى ان يفكر للحظة عندما تم طرح هذه الصفقة.

 

 

نفض لي تشي قليلا يده وتحدث: “إذا تجرأت على القيام بهذا العمل معكم، سأكون بالطبع متأكد. سيعود الرجل العجوز من القاعة الخالدة الخفية عاجلا أو آجلا. سنة واحدة إذا كان سريعا وسنتين إذا بطيئا، لكنه بالتأكيد سيعود. في ذلك الوقت، تذكر أن تجلب لي العناصر التي أريد. لا يوجد أحد في هذا العالم يمكن أن يدين لي بأي شيء والابتعاد عن ذلك!”

لي تشي حدق به وتكلم: “هكذا؟ معبد اله الحرب الخاص بك هو أسف لذلك؟ لسوء الحظ، لقد فات الأوان بالفعل”.

 

 

وقد غرق التعبير مو تشن إلى حد كبير عندما قال لي تشي كلمات “مذبحة السماء” لأن هذا هو الحدث الذي لم يرغب إمبراطور العالم القاتل في طرحه أكثر من غيره.

“هذا ليس ما أعنيه” ابتسم مو تشن بامتعاض. وفكر في السؤال قبل الإجابة: “فيما يتعلق بهذا العنصر. لقد سمعت فقط عن عدد قليل من الشائعات، وأنا لا أعرف ما إذا كانت صحيحة أم لا”.

 

 

 

“إذا كنتم جميعا لا تعرفون حتى إذا كان حقيقيا أو وهميا، أستطيع أن أقول فقط أنكم مجموعة من كبار السن الذين يعيشون لفترة طويلة عبثا”. قال لي تشي: “أنتم وأكاديمية الداو السماوي كان ينبغي أن تعملوا معا عاجلا. معبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي هم أقدم تراث من عرق البشر مع مساهمات كبيرة. إذا كنتم يا رفاق تعملون معا، فإنه لن تتحول مملكة أزور الغامضة القديمة لتكون متغطرسة هكذا، ولن تعتبر الطائفة المحلقة الخالدة نفسها لا تقهر! همف! خلال عهد تيان تو، إذا كان تراثك قد جمع قواته عاجلا، فهل كان سيتدهور عالم الإمبراطور اللقاتل إلى هذه الدولة ؟؟”

“معبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، كل واحد منكم يعرف أنه ليس فقط الإمبراطور الخالد المستفاد من الأماكن الخاصة بكك، ولكن في نهاية المطاف، لم تأت مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو من التراث الحقيقي الخاص بكم. كل منكم قادرين شخصيا على اعداد الأباطرة الخالدين، وليس واحد فقط! ولكن ما هي النتيجة النهائية؟ كانوا، في النهاية، مجرد طلاب فخريين لمعبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، لا أكثر!”

 

 

تيان تو هنا يشير إلى الإمبراطور الخالد تيان تو خلال عصر الأميرة تشونغ تشو، الذي يعني اسمه مذبحة السماء

 

 

 

وقد غرق التعبير مو تشن إلى حد كبير عندما قال لي تشي كلمات “مذبحة السماء” لأن هذا هو الحدث الذي لم يرغب إمبراطور العالم القاتل في طرحه أكثر من غيره.

عندما غضب لى تشي مع السخط، بدأت البيضة الحجري المخزنة داخل قصر قدر لي تشي بالتحرك. “بووم!” البيضة الحجرية هاجمت بشراسة المعدن الدنيوي الابتدائي وتسببت في أن يفقد تدريجيا تألقه.

 

 

“أنتم جميعا حفنة من الحمقى العجائز، العند القديم يعيق كل التقدم! وفي ذلك العام، كانت أكاديمية الداو السماوي هي نفسها أيضا. ومع ذلك، بعد وانغ يوان، تغيرت هذه المسألة كثيرا مع العديد من الإصلاحات. اليوم، أكاديمية الداو السماوي هي أكثر ابهارا بالمقارنة مع معبد اله الحرب! على الرغم من أن إنجاز اله الحرب مو كان منقطع النظير في ذلك الوقت، وأثر على العوالم التسعة، ولكن الحقيقة تقال، كان الرجل العجوز مو ليس كبيرا مثل وانغ يوان! وانغ يوان غير تماما أكاديمية الداو السماوي، ولكن ماذا عن الرجل العجوز مو؟ كان لديه القدرة على تغيير معبد اله الحرب، ولكن للأسف، لم يفعل ذلك. معبد اله الحرب الخاصة بك لا يزال يستخدم أسلوب عاجز من الإدارة!”

قبل تو بويو هذه المسألة تافهة ولم يكن يريد أن يكلف لى تشي العناء.

 

 

واستمر لي تشي: “يوم ما، معبد اله الحرب سوف يختفي في نهر الزمن إذا استمر في هذا الاتجاه! هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تترك لتموت، لا تبقيهم إلى الأبد! حفنة من الرجال العجائز  قد يكونوا مهمين، ولكن كلما قد أنفق معبدك كثيرا في هذا الصدد كلما أصبحت يديك بالسلاسل. إذا كانوا من حقبة مختلفة سيسمح لهم معبدك فقط بالذهاب! الشجرة الكبرى لمعبد اله الحرب قد تكون وحشية، ولكن أوراقها قديمة جدا وتكلف الكثير لرعايتها!”

قبل تو بويو هذه المسألة تافهة ولم يكن يريد أن يكلف لى تشي العناء.

 

 

شجرة كبيرة هنا باللغة الصينية تعني دعم، شيء لحمايتك، لذلك هي اشارة الى الرجال العجائز

 

 

 

اهتز قلب مو تشين. كان العالم يعرف عن مدى قوة وغموض المعبد، ولكن لم يفهم الغرباء أي نوع من التراث كان عليه. ومع ذلك، استطاع لي تشي أن يشير إلى أوضاع كل من أكاديمية الداو السماوي ومعبد إله الحرب. لم يكن هذا شيء يعرفه الصغار لذلك جاء بمثابة دهشة لا تصدق ل مو تشن!

لي تشي حدق به وتكلم: “هكذا؟ معبد اله الحرب الخاص بك هو أسف لذلك؟ لسوء الحظ، لقد فات الأوان بالفعل”.

 

بعد مغادرة مو تشن، هز لي تشي رأسه. معبد اله الحرب مر من خلال عدد لا يحصى من العواصف عبر العصور. وأصبح أكثر تحفظا في الوقت الحاضر مقارنة مع أيام عصر الخراب. لملايين السنين، عندما كان غراب الظلام كانت له علاقة كبيرة مع معبد اله الحرب. حتى انه قدم لهم العديد من البذور الاستثنائية، مثل مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو! لسوء الحظ، معبد اله الحرب لم يغتنم هذه الفرصة بإحكام. على الرغم من أن لديهم علاقات كبيرة مع بعض الاباطرة الخالدين، فإنهم لم يدربوا أي من الأباطرة بعد بداية عصر الأباطرة.

“عُد. إذا عاد الرجل العجوز الى القاعة الخالدة الخفية، أخبره أنه عاش طويلا بما فيه الكفاية! خمسمائة سنة أكثر من كافية. حتى الآلهة الحقيقية والأباطرة الخالدين لا يمكنهم أن يصلوا إلى الخلود، ناهيك عنه.” في النهاية، لي تشي لوح بلطف كمه وقال: “اليوم، لقد قلت أشياء كثيرة جدا. ليس من الاحترام لمعبد اله الحرب الخاص بك اضافة مساهمة للبشرية. إذا كانت سلالة مثل مملكة ازور الغامض القديمة أو الطائفة المحلقة الخالدة، أنا لن اضيع نفسي عليهم!”

 

 

 

وجلس مو تشن هناك بصمت لبعض الشيء قبل الوقوف ليغادر.

بعودة لي تشي على قيد الحياة زادت ثقة بوابة الشياطين التسعة المقدسة أن هذه الصفقة ستكون ناجحة. كان على المرء أن يتذكر أنهم دفعوا ثمنا كبيرا لهذه الصفقة بين لي تشي والمعبد. إذا كان ناجحا، لن تكسب بوابة الشياطين التسعة المقدسة فقط دعم المعبد، ولكن أيضا حمايته.

 

مو تشين يمكنه فقط تنفس الصعداء بلطف بعد سماع كلمات لى تشي. يفهم ان لى تشي لم يكن على استعداد ليقول له.

“معبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، كل واحد منكم يعرف أنه ليس فقط الإمبراطور الخالد المستفاد من الأماكن الخاصة بكك، ولكن في نهاية المطاف، لم تأت مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو من التراث الحقيقي الخاص بكم. كل منكم قادرين شخصيا على اعداد الأباطرة الخالدين، وليس واحد فقط! ولكن ما هي النتيجة النهائية؟ كانوا، في النهاية، مجرد طلاب فخريين لمعبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، لا أكثر!”

 

 

 

وحينما وصل مو تشن إلى الباب، استمر لي تشي: “فيما يتعلق بذلك، كانت خطط الفصيلين وأفكاركم أقل فعالية بكثير من الرجال العجائز من الطائفة المحلقة الخالدة!”

 

 

 

مو تشن امام الباب لم يسعه سوى ان يصبح متجمد فجأة.

بالطبع، أرادوا أيضا معرفة نتيجة هذه الرحلة. ومع ذلك، لم يكن لي تشي في مزاج لمناقشة ذلك حتى انه ترك كل شيء ل تو بويو وقال: “أيها الصغير تو، يمكنك الإبلاغ عن كل شيء لكبار السن.”

 

 

“سوف أتوقف هنا لمساهمة المعبد الخاص بك. فكر بعناية؛ ماذا هل ستتخلون عن الكثير من الفرص!؟” في النهاية، تنهد لى تشي بهدوء وانتهى.

 

 

ومع ذلك، تجاهله المعدن كما لو كان وجود في القمة ولم يهتم بالاحساس الإلهي ل لي تشي! وبغض النظر عن مدى محاولة لي تشي للتواصل، فإن المعدن لم يتفاعل على الإطلاق.

بعد مغادرة مو تشن، هز لي تشي رأسه. معبد اله الحرب مر من خلال عدد لا يحصى من العواصف عبر العصور. وأصبح أكثر تحفظا في الوقت الحاضر مقارنة مع أيام عصر الخراب. لملايين السنين، عندما كان غراب الظلام كانت له علاقة كبيرة مع معبد اله الحرب. حتى انه قدم لهم العديد من البذور الاستثنائية، مثل مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو! لسوء الحظ، معبد اله الحرب لم يغتنم هذه الفرصة بإحكام. على الرغم من أن لديهم علاقات كبيرة مع بعض الاباطرة الخالدين، فإنهم لم يدربوا أي من الأباطرة بعد بداية عصر الأباطرة.

 

 

كان للمتدربين العديد من التقنيات المختلفة لصقل كنوزهم. ومع ذلك، اختار معظم المتدربين استخدام لهب مرجل الحياة من أجل صقل كنوزهم، وخاصة تلك المصنوعة من المعادن كنز الداو العظيم.

كانت مدينة السماء القديمة تعج بالاهتياج في كل مكان بعد أن عاد لي تشي على قيد الحياة من قارب الجحيم. المسألة حول لي تشي صدت في كل مكان في جميع أنحاء القنوات السرية!

 

 

مو تشين يمكنه فقط تنفس الصعداء بلطف بعد سماع كلمات لى تشي. يفهم ان لى تشي لم يكن على استعداد ليقول له.

ومع ذلك، فإن لى تشي لم يهتم بهذه الأمور. بعد البقاء في مدينة السماء القديمة لبضعة أيام، كان على استعداد على الفور للخروج من المدينة مرة أخرى إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة.

“معبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، كل واحد منكم يعرف أنه ليس فقط الإمبراطور الخالد المستفاد من الأماكن الخاصة بكك، ولكن في نهاية المطاف، لم تأت مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو من التراث الحقيقي الخاص بكم. كل منكم قادرين شخصيا على اعداد الأباطرة الخالدين، وليس واحد فقط! ولكن ما هي النتيجة النهائية؟ كانوا، في النهاية، مجرد طلاب فخريين لمعبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي، لا أكثر!”

 

 

أرسله شيوخ بوابة الشياطين التسعة المقدسة في حين أن معبد اله الحرب لم يكن موجودا. قال تشى يون ل لى تشى ان مجموعة معبد اله الحرب المتبقية قد غادرت بالفعل قبل يوم واحد من لى تشى.

“أرض مقابر الجثث السماوية القديمة، وغيرها من الاثني عشر أرض مقابر، وحتى الستة أرض العظيمة القديمة الخالدة؛ هناك الكثير من المحرمات. إلا إذا كنت شخصيا واجهتها، فإنه سيكون من غير المجدي أن تسمع عن ذلك. هناك أيضا بعض المسائل التي لن تصدقها فقط من خلال الاستماع لأنها سوف تكسر الحس السليم الخاص بك.” لي تشي شرح ببطء.

 

 

بعودة لي تشي على قيد الحياة زادت ثقة بوابة الشياطين التسعة المقدسة أن هذه الصفقة ستكون ناجحة. كان على المرء أن يتذكر أنهم دفعوا ثمنا كبيرا لهذه الصفقة بين لي تشي والمعبد. إذا كان ناجحا، لن تكسب بوابة الشياطين التسعة المقدسة فقط دعم المعبد، ولكن أيضا حمايته.

واستمر لي تشي: “يوم ما، معبد اله الحرب سوف يختفي في نهر الزمن إذا استمر في هذا الاتجاه! هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تترك لتموت، لا تبقيهم إلى الأبد! حفنة من الرجال العجائز  قد يكونوا مهمين، ولكن كلما قد أنفق معبدك كثيرا في هذا الصدد كلما أصبحت يديك بالسلاسل. إذا كانوا من حقبة مختلفة سيسمح لهم معبدك فقط بالذهاب! الشجرة الكبرى لمعبد اله الحرب قد تكون وحشية، ولكن أوراقها قديمة جدا وتكلف الكثير لرعايتها!”

 

 

من خلال الانتقال خلال بوابة الداو، مجموعة لي تشي عادت بسرعة إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة في وقت قصير، وكان في استقبالهم شخصيا من قبل غو تيشو والشيوخ الآخرين جنبا إلى جنب مع الحماة! وكان كل منهم مصاب بالنشوة تماما لرؤية الجميع يعودون بأمان.

 

 

وجلس مو تشن هناك بصمت لبعض الشيء قبل الوقوف ليغادر.

بالطبع، أرادوا أيضا معرفة نتيجة هذه الرحلة. ومع ذلك، لم يكن لي تشي في مزاج لمناقشة ذلك حتى انه ترك كل شيء ل تو بويو وقال: “أيها الصغير تو، يمكنك الإبلاغ عن كل شيء لكبار السن.”

بعد مغادرة مو تشن، هز لي تشي رأسه. معبد اله الحرب مر من خلال عدد لا يحصى من العواصف عبر العصور. وأصبح أكثر تحفظا في الوقت الحاضر مقارنة مع أيام عصر الخراب. لملايين السنين، عندما كان غراب الظلام كانت له علاقة كبيرة مع معبد اله الحرب. حتى انه قدم لهم العديد من البذور الاستثنائية، مثل مجموعة الإمبراطور الخالد بينغ يو! لسوء الحظ، معبد اله الحرب لم يغتنم هذه الفرصة بإحكام. على الرغم من أن لديهم علاقات كبيرة مع بعض الاباطرة الخالدين، فإنهم لم يدربوا أي من الأباطرة بعد بداية عصر الأباطرة.

 

“سوف أتوقف هنا لمساهمة المعبد الخاص بك. فكر بعناية؛ ماذا هل ستتخلون عن الكثير من الفرص!؟” في النهاية، تنهد لى تشي بهدوء وانتهى.

قبل تو بويو هذه المسألة تافهة ولم يكن يريد أن يكلف لى تشي العناء.

 

 

 

ومع ذلك، لاحظ لى تشى فقط أن الشيوخ والحماة كانوا موجودين. سيدته العرضية، الذي حدث لتكون زعيمة الطائفة، سو يونغ وانغ، لم تكن كذلك. وسأل مع بعض المفاجأة: “أين هي زعيمة الطائفة؟”

لي تشي حدق به وتكلم: “هكذا؟ معبد اله الحرب الخاص بك هو أسف لذلك؟ لسوء الحظ، لقد فات الأوان بالفعل”.

 

 

“زعيمة الطائفة في تدريب منعزل. قالت زعيم الطائفة أن محنة البنية الجسدية لها تقترب، لذلك فهي تستعد بعناية لذلك”. شرح غو تيشو بسرعة ل لي تشي.

 

 

 

وبدعم قوي من لى تشى، اصبح موقف سو يونغ وانغ فى الطائفة راسخا. في الواقع، كان حدث سعيد للطائفة لقبول زعيم الطائفة هذا من الخارج أيضا. كان على المرء أن يتذكر أن سو يونغ وانغ كانت ولدت طبيعيا ببنية جسدية مقدسة. مثل هذه الموهبة لديها إمكانيات لا مثيل لها.

“أين هو جدنا؟” في النهاية، طلب مو تشين أن هذه هي أهم مسألة بالنسبة له.

 

 

أي مرء ولد طبيعيا ببنية جسدية مقدسة سوف يتنافس من قبل جميع القوى العظمى. في الواقع، مع وضع وقوة طائفة البخور المطهرة العتيقة الحالية، فإنها أساسا لم يكن لديها القدرة على توظيف مثل هذه المواهب!

وحينما وصل مو تشن إلى الباب، استمر لي تشي: “فيما يتعلق بذلك، كانت خطط الفصيلين وأفكاركم أقل فعالية بكثير من الرجال العجائز من الطائفة المحلقة الخالدة!”

 

 

اليوم، كانت الطائفة أكثر تقديرا بعد قبول مثل هذه الموهبة.

 

 

“ولدت طبيعيا ببنية جسدية مقدسة، مدهشة حقا.” أثنى لي تشي كما أومأ بالموافقة. على الرغم من أن سو يونغ وانغ لم تتدرب على البنية الجسدية الشمسية مثل الامبراطور الخالد مين رن، فإن البنية الجسدية يانغ الاقصى ليست أضعف من الشمسية.

نفض لي تشي قليلا يده وتحدث: “إذا تجرأت على القيام بهذا العمل معكم، سأكون بالطبع متأكد. سيعود الرجل العجوز من القاعة الخالدة الخفية عاجلا أو آجلا. سنة واحدة إذا كان سريعا وسنتين إذا بطيئا، لكنه بالتأكيد سيعود. في ذلك الوقت، تذكر أن تجلب لي العناصر التي أريد. لا يوجد أحد في هذا العالم يمكن أن يدين لي بأي شيء والابتعاد عن ذلك!”

 

هذا المعدن يطفو داخل قصر القدر الثاني ل لي تشي. في هذه اللحظة، كان لا يزال محاطا بالفوضى البدائية جنبا إلى جنب مع تراتيل من الداو العظيم التي كانت مثل الوعظ من الملوك الخالدين والآلهة الحقيقية. يمكن للمرء أن يرى استخراجها ببراعة للكتب المقدسة الخالد، مما تسبب ل لي تشي ليصبح مندهش بالثناء. وكان هذا المعدن في الواقع بلا نظير.

لي تشى و غو تيشو دردشا قليلا قبل ان يعود لى تشى الى مسكنه. غو تيشو والآخرين يعرفون أن لي تشي كان لديه المسائل الخاصة به حتى أنها لم يكلفوه العناء. وتحدثوا مع تو بويو، بدلا من ذلك، للاستفسار عن الوضع.

 

 

 

أول شيء فعله لي تشي هو إخراج المعدن الدنيوي الابتدائي. وكان هذا المعدن رقم واحد على مر العصور. يجب أن يصقل هذا العنصر إلى كنز. إذا أصبحت هذه المعادن الدنيوية الابتدائية سلاح حياة، فإنه سيكون بالتأكيد السلاح رقم واحد في العالم في المستقبل.

 

 

بعودة لي تشي على قيد الحياة زادت ثقة بوابة الشياطين التسعة المقدسة أن هذه الصفقة ستكون ناجحة. كان على المرء أن يتذكر أنهم دفعوا ثمنا كبيرا لهذه الصفقة بين لي تشي والمعبد. إذا كان ناجحا، لن تكسب بوابة الشياطين التسعة المقدسة فقط دعم المعبد، ولكن أيضا حمايته.

هذا المعدن يطفو داخل قصر القدر الثاني ل لي تشي. في هذه اللحظة، كان لا يزال محاطا بالفوضى البدائية جنبا إلى جنب مع تراتيل من الداو العظيم التي كانت مثل الوعظ من الملوك الخالدين والآلهة الحقيقية. يمكن للمرء أن يرى استخراجها ببراعة للكتب المقدسة الخالد، مما تسبب ل لي تشي ليصبح مندهش بالثناء. وكان هذا المعدن في الواقع بلا نظير.

وجلس مو تشن هناك بصمت لبعض الشيء قبل الوقوف ليغادر.

 

شجرة كبيرة هنا باللغة الصينية تعني دعم، شيء لحمايتك، لذلك هي اشارة الى الرجال العجائز

في هذا الوقت، فعل لي تشي قانونه ونشط مرجل الحياة داخل قصره. في غمضة عين، النار المتوهجة للمرجل ضرب ببطء وبدأ في صقل المعدن الدنيوي الابتدائي.

 

 

“إذا كنتم جميعا لا تعرفون حتى إذا كان حقيقيا أو وهميا، أستطيع أن أقول فقط أنكم مجموعة من كبار السن الذين يعيشون لفترة طويلة عبثا”. قال لي تشي: “أنتم وأكاديمية الداو السماوي كان ينبغي أن تعملوا معا عاجلا. معبد اله الحرب وأكاديمية الداو السماوي هم أقدم تراث من عرق البشر مع مساهمات كبيرة. إذا كنتم يا رفاق تعملون معا، فإنه لن تتحول مملكة أزور الغامضة القديمة لتكون متغطرسة هكذا، ولن تعتبر الطائفة المحلقة الخالدة نفسها لا تقهر! همف! خلال عهد تيان تو، إذا كان تراثك قد جمع قواته عاجلا، فهل كان سيتدهور عالم الإمبراطور اللقاتل إلى هذه الدولة ؟؟”

كان للمتدربين العديد من التقنيات المختلفة لصقل كنوزهم. ومع ذلك، اختار معظم المتدربين استخدام لهب مرجل الحياة من أجل صقل كنوزهم، وخاصة تلك المصنوعة من المعادن كنز الداو العظيم.

اليوم، كانت الطائفة أكثر تقديرا بعد قبول مثل هذه الموهبة.

 

 

“اووم-” ومع ذلك، في اللحظة التي أراد فيها لي تشي صقله مع لهب الحياة، المعدن الدنيوي الابتدائي فجأة اخرج وميض من تألق وقمع على الفور لهب الحياة – لم يترك حتى أثر من اللهب.

أرسله شيوخ بوابة الشياطين التسعة المقدسة في حين أن معبد اله الحرب لم يكن موجودا. قال تشى يون ل لى تشى ان مجموعة معبد اله الحرب المتبقية قد غادرت بالفعل قبل يوم واحد من لى تشى.

 

وفيما يتعلق بسؤال مو تشن، لم يعطى لي تشي له سوى التحديق قبل الإجابة أخيرا: “أعرف أنك تريد الاستفسار عن أسرار المقابر. لسوء الحظ، أنا لا أعرف الإجابة إما. أما ما رأيت في نهاية وجهة قارب الجحيم، أخشى انني لا أستطيع أن أقول لك. اله الحرب مو اعتاد التفكير بعلو بكم. هل أخبركم عن الأمور المتعلقة بقارب الجحيم وكيف ولد من جديد لحياة أخرى؟ أخشى أنه لم يخبرك بما رأى في نهاية الرحلة!”

وكان لي تشي متفاجي قليلا. مثل هذا الكنز الجيد. حقا سامي، كان له وعيه. في هذا الوقت، قدم لي تشي قانون الجدارة جنبا إلى جنب مع إحساسه الإلهي من أجل التواصل مع هذا المعدن.

ومع ذلك، لاحظ لى تشى فقط أن الشيوخ والحماة كانوا موجودين. سيدته العرضية، الذي حدث لتكون زعيمة الطائفة، سو يونغ وانغ، لم تكن كذلك. وسأل مع بعض المفاجأة: “أين هي زعيمة الطائفة؟”

 

 

ومع ذلك، تجاهله المعدن كما لو كان وجود في القمة ولم يهتم بالاحساس الإلهي ل لي تشي! وبغض النظر عن مدى محاولة لي تشي للتواصل، فإن المعدن لم يتفاعل على الإطلاق.

 

 

أرسله شيوخ بوابة الشياطين التسعة المقدسة في حين أن معبد اله الحرب لم يكن موجودا. قال تشى يون ل لى تشى ان مجموعة معبد اله الحرب المتبقية قد غادرت بالفعل قبل يوم واحد من لى تشى.

كان لي تشي غاضبا لدرجة تقيء الدم من مثل هذا المشهد. على الرغم من أن هذا المعدن كان منقطع النظير في هذا العالم، إذا لم يكن هناك وسيلة لصقله، كان لا يزال غير مجدي في النهاية. لا يمكنه استخدام هذا المعدن رقم واحد في العالم كصخرة ورميها على أعدائه.

 

 

 

عندما غضب لى تشي مع السخط، بدأت البيضة الحجري المخزنة داخل قصر قدر لي تشي بالتحرك. “بووم!” البيضة الحجرية هاجمت بشراسة المعدن الدنيوي الابتدائي وتسببت في أن يفقد تدريجيا تألقه.

 

 

أرسله شيوخ بوابة الشياطين التسعة المقدسة في حين أن معبد اله الحرب لم يكن موجودا. قال تشى يون ل لى تشى ان مجموعة معبد اله الحرب المتبقية قد غادرت بالفعل قبل يوم واحد من لى تشى.

يبدو أن المعدن قد عذب بعد أن سحق بشراسة من قبل البيضة الحجرية. مرة أخرى عندما حاول لي تشي التواصل معه، كان لديه الغطرسة العليا ولم يهتم به. ومع ذلك، بعد أن تحطم من قبل البيضة الحجرية، سحب غروره.

بالطبع، أرادوا أيضا معرفة نتيجة هذه الرحلة. ومع ذلك، لم يكن لي تشي في مزاج لمناقشة ذلك حتى انه ترك كل شيء ل تو بويو وقال: “أيها الصغير تو، يمكنك الإبلاغ عن كل شيء لكبار السن.”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط