نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 239

آلهة السماء الحامية (1)

آلهة السماء الحامية (1)

الفصل 239: آلهة السماء الحامية (1)

النبلاء الملكيين مع ستة قصور صدر يدعون بالنبلاء الاسمى. فقط هذا الاسم وحده ينبغي أن يكون مؤشرا على كيفية تحدي السماء بوجود ستة قصور في عالم النبيل الملكي!

 

ضحى الإمبراطور الخالد مين رن كثيرا من أجل امرأة حمقاء. إذا لم يكن لها، كيف يمكن أن يكون يتنافس الملك الفاضل جيانغزو في المؤهلات ضد الإمبراطور الخالد مين رن الذي حمل إرادة السماء في ذلك العام؟ لي تشي، كغراب الظلام، كان ينبغي أن يكون قتل هذا المنافق في وقت سابق بكثير، ولكن للأسف، لم يريد الإمبراطور الخالد مين رن أن يؤذي تلك المرأة. وهكذا، تحت طلب الإمبراطور الخالد مين رن، لي تشي رحمه ولم يذبح كل واحد منهم.

الشيء الوحيد الذي تأسف لي تشي عليه كان ان الشقي الصغير مين قام بحب شخص ما لا ينبغي أن يحبها. وكان هناك عدد كبير جدا من النساء في هذا العالم؛ في تلك الحقبة، كان يمكن أن يكون أي جمال منقطع النظير مناسبة مع مين رن حتى عندما كان مين رن لم يحمل إرادة السماء بعد.

الشيء الوحيد الذي تأسف لي تشي عليه كان ان الشقي الصغير مين قام بحب شخص ما لا ينبغي أن يحبها. وكان هناك عدد كبير جدا من النساء في هذا العالم؛ في تلك الحقبة، كان يمكن أن يكون أي جمال منقطع النظير مناسبة مع مين رن حتى عندما كان مين رن لم يحمل إرادة السماء بعد.

 

“أخيرا، تماما كما ينبغي.” لي تشي ببساطة ابتسم بهدوء وقال ل غو تيشو: “القائد فو، ليس هناك حاجة للذعر. حتى لو سقطت السماء، شخص ما سوف يحملها.”

للأسف، هذا الشقي الصغير أحب فقط هذه المرأة! ما كان أكثر إلحاحا هو أن تلك المرأة النقية كانت عمياء عن الشخص الغبي الذي احبها هذا المنافق، الملك الفاضل جيانغزو!

ومع ذلك، كان طموح لي شوان جيان أكبر. أرادت فتح قصرها السادس. نضع في اعتبارنا أن ستة قصور قدر كان الحد الأقصى لعالم النبيل الملكي. في هذا الجيل، أي شخص كان قادرا على فتح ستة قصور قدر في عالم النبيل الملكي لم يكن بعيدا عن كونه عبقريا رقم واحد في العالم!

 

 

إذا كان الإمبراطور الخالد مين رن لم يكلمه في ذلك العام، كان سيجلب بالفعل جنرالاته الذين لا يقهرون لذبح عشيرة جيانغزو!

 

 

للأسف، هذا الشقي الصغير أحب فقط هذه المرأة! ما كان أكثر إلحاحا هو أن تلك المرأة النقية كانت عمياء عن الشخص الغبي الذي احبها هذا المنافق، الملك الفاضل جيانغزو!

والحقيقة هي أنه من بين العباقرة المدربين من قبل لى تشي، على الرغم من ان الإمبراطور الخالد مين رن ليس الأكثر استثنائية، كان له أعلى تقييم من لى تشي، حتى هذا اليوم. يمكن للمرء أن يقول أنه من أجل تدريب الإمبراطور الخالد مين رن، كان عليه أن يسرق ثروة من السماء والأرض نفسها!

“الذهاب إلى المدن الشرقية المائة؟” غو تيشو تراجع قليلا. كانت المدن الشرقية المائة بعيدة جدا عن الإقليم الأوسط الكبير، ولكن في النهاية، لم يسأل لماذا لي تشي كان ذاهبا. وأعرب عن ثقته في لي تشي، حتى انه لن يستفسر عن مثل هذه الأمور.

 

الشيء الوحيد الذي تأسف لي تشي عليه كان ان الشقي الصغير مين قام بحب شخص ما لا ينبغي أن يحبها. وكان هناك عدد كبير جدا من النساء في هذا العالم؛ في تلك الحقبة، كان يمكن أن يكون أي جمال منقطع النظير مناسبة مع مين رن حتى عندما كان مين رن لم يحمل إرادة السماء بعد.

وكان الامبراطور الخالد مين رن دائما يكن الاحترام الشديد ل لي تشي لكونه معلمه. وكان الحاجز الوحيد بين الاثنين هو هذه المرأة. أراد لى تشي أن ينسى الإمبراطور الخالد مين رن الامرأة النقية الرقيقة، ولكن كان من المستحيل أيضا تغيير راي الإمبراطور الخالد مين رن. كان قلبه عازم على حب هذه المرأة، وانه لم يتزوج أي شخص آخر في حياته بسببها.

 

 

ومع ذلك، كان طموح لي شوان جيان أكبر. أرادت فتح قصرها السادس. نضع في اعتبارنا أن ستة قصور قدر كان الحد الأقصى لعالم النبيل الملكي. في هذا الجيل، أي شخص كان قادرا على فتح ستة قصور قدر في عالم النبيل الملكي لم يكن بعيدا عن كونه عبقريا رقم واحد في العالم!

أيضا، بسبب هذه المرأة، الجنرال سو، الذي كان دائما يحب الإمبراطور الخالد مين رن وعقد أقصى ولاء له، غادر ل حافة السماء! هذه المسألة قد تسببت تقريبا للسيد والتلميذ بان يصبحوا أعداء!

 

 

كان غو تيشو صامت بعد سماع هذا. وكانت هذه هي مدينة السماء الحامية صحيح، وجود حكم مرة واحدة على التسعة عوالم لمدة ثلاثة أجيال. على الرغم من أن آلهة حامية السماء، باعتبارها سليلة المدينة، كانت جزءا من الجيل الأصغر سنا، كان لها مكانة عالية جدا في عالم الإمبراطور القاتل. حتى الملوك القاتلين للممالك القديمة والقديسين الاعلى من الطوائف العظيمة كانوا سيستقبلونها شخصيا في لحظة وصولها، ناهيك عن الجيل الأصغر سنا.

يمكن للمرء أن يقول أن الإمبراطور الخالد مين رن احترم لي تشي طوال حياته كلها، ولكن بسبب هذا الحدث، نشأ عداء كبير بينهما. وبما أن لي تشي لم يرغب في رعاية فوضى مين رن، بحلول نهاية كل شيء، اختار دخول سباته في وقت مبكر!

وكان الامبراطور الخالد مين رن دائما يكن الاحترام الشديد ل لي تشي لكونه معلمه. وكان الحاجز الوحيد بين الاثنين هو هذه المرأة. أراد لى تشي أن ينسى الإمبراطور الخالد مين رن الامرأة النقية الرقيقة، ولكن كان من المستحيل أيضا تغيير راي الإمبراطور الخالد مين رن. كان قلبه عازم على حب هذه المرأة، وانه لم يتزوج أي شخص آخر في حياته بسببها.

 

 

ضحى الإمبراطور الخالد مين رن كثيرا من أجل امرأة حمقاء. إذا لم يكن لها، كيف يمكن أن يكون يتنافس الملك الفاضل جيانغزو في المؤهلات ضد الإمبراطور الخالد مين رن الذي حمل إرادة السماء في ذلك العام؟ لي تشي، كغراب الظلام، كان ينبغي أن يكون قتل هذا المنافق في وقت سابق بكثير، ولكن للأسف، لم يريد الإمبراطور الخالد مين رن أن يؤذي تلك المرأة. وهكذا، تحت طلب الإمبراطور الخالد مين رن، لي تشي رحمه ولم يذبح كل واحد منهم.

استمر غو تيشو: “شخص واحد فقط، سليل من مدينة السماء الحامية، آلهة السماء الحامية – زي كوينينغ!” في الواقع، كان أيضا مرتبك. وكان بحر الشمال الكبير بعيدا جدا عن الإقليم الأوسط الكبير. من الناحية المنطقية، لي تشى لا ينبغي أن يعرف سليلة مدينة السماء الحامية، زي كوينينغ، ولكن اليوم، أرادت زي كوينينغ على وجه التحديد للقاء لي تشي – وهذا حيره كثيرا.

 

ضحى الإمبراطور الخالد مين رن كثيرا من أجل امرأة حمقاء. إذا لم يكن لها، كيف يمكن أن يكون يتنافس الملك الفاضل جيانغزو في المؤهلات ضد الإمبراطور الخالد مين رن الذي حمل إرادة السماء في ذلك العام؟ لي تشي، كغراب الظلام، كان ينبغي أن يكون قتل هذا المنافق في وقت سابق بكثير، ولكن للأسف، لم يريد الإمبراطور الخالد مين رن أن يؤذي تلك المرأة. وهكذا، تحت طلب الإمبراطور الخالد مين رن، لي تشي رحمه ولم يذبح كل واحد منهم.

في تلك الحقبة، كان الجنرالات الإلهيين تحت حكمه قد قلبوا السماء! كيف يمكن أن تجرؤ عشيرة جيانغزو الصغيرة على معارضته؟ كان يمكن أن يقتل العشيرة بأكملها في أي لحظة! للأسف، الإمبراطور الخالد مين رن قد وضع بالفعل رأيه في هذه المسألة.

 

 

كان غو تيشو صامت بعد سماع هذا. وكانت هذه هي مدينة السماء الحامية صحيح، وجود حكم مرة واحدة على التسعة عوالم لمدة ثلاثة أجيال. على الرغم من أن آلهة حامية السماء، باعتبارها سليلة المدينة، كانت جزءا من الجيل الأصغر سنا، كان لها مكانة عالية جدا في عالم الإمبراطور القاتل. حتى الملوك القاتلين للممالك القديمة والقديسين الاعلى من الطوائف العظيمة كانوا سيستقبلونها شخصيا في لحظة وصولها، ناهيك عن الجيل الأصغر سنا.

“مثل هذا العار لصندوق حكمة جوهرة القلب!”

في هذه اللحظة، كان سلوك لي تشي العكس تماما للوضع الراهن كما أرادها أن تأتي لرؤيته شخصيا. وكان هذا الموقف كثير بعض الشيئ. وكانت هذه سليلة من التراث الاعلى صحيح. حتى أن مملكة أزور القديمة الغامضة ستكون خائفة منها.

 

ضحى الإمبراطور الخالد مين رن كثيرا من أجل امرأة حمقاء. إذا لم يكن لها، كيف يمكن أن يكون يتنافس الملك الفاضل جيانغزو في المؤهلات ضد الإمبراطور الخالد مين رن الذي حمل إرادة السماء في ذلك العام؟ لي تشي، كغراب الظلام، كان ينبغي أن يكون قتل هذا المنافق في وقت سابق بكثير، ولكن للأسف، لم يريد الإمبراطور الخالد مين رن أن يؤذي تلك المرأة. وهكذا، تحت طلب الإمبراطور الخالد مين رن، لي تشي رحمه ولم يذبح كل واحد منهم.

وكان صندوق حكمة جوهرة القلب كنز حماية سامي الذي أعطى لمين رن عندما بدأ طريقه في التدريب. لسوء الحظ، الإمبراطور الخالد مين رن – كما لو كان معتوه – أعطى هذا الكنز لتلك المرأة البسيطة لحمايتها.

كان غو تيشو صامت بعد سماع هذا. وكانت هذه هي مدينة السماء الحامية صحيح، وجود حكم مرة واحدة على التسعة عوالم لمدة ثلاثة أجيال. على الرغم من أن آلهة حامية السماء، باعتبارها سليلة المدينة، كانت جزءا من الجيل الأصغر سنا، كان لها مكانة عالية جدا في عالم الإمبراطور القاتل. حتى الملوك القاتلين للممالك القديمة والقديسين الاعلى من الطوائف العظيمة كانوا سيستقبلونها شخصيا في لحظة وصولها، ناهيك عن الجيل الأصغر سنا.

 

 

ما كان أسوأ من ذلك هو أن المنفاق العاهل الفاضل جيانغزو استخدم كلمات مقنعة لخداع المرأة البريئة لإعطائه صندوق حكمة جوهرة القلب! وقد أثارت هذه المسألة غضب لى تشى، حتى انه أمر جنرالاته بسحق عشيرة جيانغزو. ومع ذلك، الإمبراطور الخالد مين رن تمكن من التدخل.

المواهب الفطرية لل تشن باو جياو حقا ليست كبيرة مثل لى شوان جيان. ومع ذلك، كانت روح تشن باو جياو المثابرة فيما يتعلق بتدريبها. كانت بالتأكيد الأكثر اجتهادا!

 

ما كان أسوأ من ذلك هو أن المنفاق العاهل الفاضل جيانغزو استخدم كلمات مقنعة لخداع المرأة البريئة لإعطائه صندوق حكمة جوهرة القلب! وقد أثارت هذه المسألة غضب لى تشى، حتى انه أمر جنرالاته بسحق عشيرة جيانغزو. ومع ذلك، الإمبراطور الخالد مين رن تمكن من التدخل.

هذا هو السبب في صندوق حكمة جوهرة القلب أصبح كنز حماية عشيرة جيانغزو!

“أخيرا، تماما كما ينبغي.” لي تشي ببساطة ابتسم بهدوء وقال ل غو تيشو: “القائد فو، ليس هناك حاجة للذعر. حتى لو سقطت السماء، شخص ما سوف يحملها.”

 

كنبيل أسمى مع ستة قصور جنبا إلى جنب مع الاكمال المتوسط للبنية الجسدية الفراغ الناقص، إمكانيات لي شوان جيان يمكن أن تتجاوز جميع العباقرة الآخرين في هذا العالم!

“اللعنة، يوما ما، أنا، والدك، سوف اذبح عشيرة جيانغزو بأكملها. مثل هذه النفايات لديهم صندوق حكمة جوهرة القلب خاصتي! “في هذه اللحظة، كان لي تشي مستاء للغاية. إذا لم يكن يراعي بحذر موضوع حب الإمبراطور الخالد مين رن، كان قد أرسل الناس لتدمير عشيرة جيانغزو في الأجيال اللاحقة!

غادر لي تشي قصر الاشباح، ودعا غو تيشو ليقول: “اعد هذه المواد بعناية، سوف أبدأ بصقل مرجل الدان. القوة الرئيسية لطائفة البخور المطهرة العتيقة ليست جيدة، لذلك يجب أن نعطي تلاميذ المستوى المتوسط ​​بعض حبوب القدر. وأعتزم أن أغادر لبعض الوقت للمدن الشرقية، لذلك سأترك تدريب التلاميذ في المستقبل لكم جميعا”.

 

سو يو هي انحنت وتنهد بلطف قبل أن تختفي فجأة. لم يتمكن لي تشي سوى ان يبتسم بامتعاض. بعد ملايين السنين، ولا يزال عليه تنظيف الفوضى التي خلفها الشقي الصغير مين رن!

أما بالنسبة ل سو هي التي تستمع الى لعن لي تشي، أصبح مزاجها كئيب. كانت هي التي بقيت في طائفة البخور المطهرة العتيقة، وكانت تعرف شيئا أو شيئين عن الأمور في ذلك العام. لم يكن سرا أن الإمبراطور الخالد مين رن كان مغرما بتلك المرأة خلال تلك الحقبة!

 

 

“جاء شخص من مدينة السماء الحامية.” تحدث غو تيشو مع بعض القلق عندما التقى ب لى تشي.

“دعنا ننسى الماضي”. في النهاية، لم يكن لي تشي يريد أن يركز على ذلك لفترة أطول. تحدث إلى سو يو هي: “بما ان النهاية قادمة، جهزي قلبك لذلك. في فترة قصيرة من الزمن، سأأخذ رفاتك إلى المدن الشرقية مائة وادفنك تحت شجرة الخوخ”.

 

 

لم يكن خطأه انه كان القلق. كانت مدينة السماء الحامية، بغض النظر عما إذا كان في الماضي أو الحاضر، اسم مذهل. لم يهم ما إذا كان عالم الإمبراطور القاتل أو عالم الخارجي، كانت الردود الوحيدة على سماع هذا الاسم الصدمة والرعب!

سو يو هي انحنت وتنهد بلطف قبل أن تختفي فجأة. لم يتمكن لي تشي سوى ان يبتسم بامتعاض. بعد ملايين السنين، ولا يزال عليه تنظيف الفوضى التي خلفها الشقي الصغير مين رن!

ما كان أسوأ من ذلك هو أن المنفاق العاهل الفاضل جيانغزو استخدم كلمات مقنعة لخداع المرأة البريئة لإعطائه صندوق حكمة جوهرة القلب! وقد أثارت هذه المسألة غضب لى تشى، حتى انه أمر جنرالاته بسحق عشيرة جيانغزو. ومع ذلك، الإمبراطور الخالد مين رن تمكن من التدخل.

 

بعد الاستماع لنصيحة لى تشى، قررت تشن باو جياو البقاء مع لى شوان جيان ومحاولة الاختراق للنبيل الملكي!

غادر لي تشي قصر الاشباح، ودعا غو تيشو ليقول: “اعد هذه المواد بعناية، سوف أبدأ بصقل مرجل الدان. القوة الرئيسية لطائفة البخور المطهرة العتيقة ليست جيدة، لذلك يجب أن نعطي تلاميذ المستوى المتوسط ​​بعض حبوب القدر. وأعتزم أن أغادر لبعض الوقت للمدن الشرقية، لذلك سأترك تدريب التلاميذ في المستقبل لكم جميعا”.

 

 

 

“الذهاب إلى المدن الشرقية المائة؟” غو تيشو تراجع قليلا. كانت المدن الشرقية المائة بعيدة جدا عن الإقليم الأوسط الكبير، ولكن في النهاية، لم يسأل لماذا لي تشي كان ذاهبا. وأعرب عن ثقته في لي تشي، حتى انه لن يستفسر عن مثل هذه الأمور.

استمر غو تيشو: “شخص واحد فقط، سليل من مدينة السماء الحامية، آلهة السماء الحامية – زي كوينينغ!” في الواقع، كان أيضا مرتبك. وكان بحر الشمال الكبير بعيدا جدا عن الإقليم الأوسط الكبير. من الناحية المنطقية، لي تشى لا ينبغي أن يعرف سليلة مدينة السماء الحامية، زي كوينينغ، ولكن اليوم، أرادت زي كوينينغ على وجه التحديد للقاء لي تشي – وهذا حيره كثيرا.

 

 

بعد التخطيط للرحلة إلى المدن المائة الشرقية، لي تشي أعد بعناية لمغادرته. على العكس من ذلك، لم تكن لي شوان جيان ستذهب في هذه الرحلة.

 

 

 

“أنا أريد أن أفتح قصر قدري السادس.” قالت لي شوان جيان ل لي تشي أفكارها.

 

 

كانت شهرة الملك التنين الأسود مثل موجة مليئة بالكاريزما التي لا نهاية لها. عاش وهيمن على ثلاثة أجيال دون اللجوء إلى القوة الخارجية. حتى الأباطرة الخالدين يحترموه!

في الوقت الراهن، كانت لي شوان جيان ليست فقط نبيل داو عظيم مع خمسة قصور قدر. في الواقع، كان تدريبها وصل إلى الاكمال النهائي ويمكن ان تخطو إلى عالم الكائن المستنير في أي وقت!

 

 

 

ومع ذلك، كان طموح لي شوان جيان أكبر. أرادت فتح قصرها السادس. نضع في اعتبارنا أن ستة قصور قدر كان الحد الأقصى لعالم النبيل الملكي. في هذا الجيل، أي شخص كان قادرا على فتح ستة قصور قدر في عالم النبيل الملكي لم يكن بعيدا عن كونه عبقريا رقم واحد في العالم!

 

 

 

النبلاء الملكيين مع ستة قصور صدر يدعون بالنبلاء الاسمى. فقط هذا الاسم وحده ينبغي أن يكون مؤشرا على كيفية تحدي السماء بوجود ستة قصور في عالم النبيل الملكي!

كانت هذه هي نيتها منذ البداية، وذلك بعد الحصول على موافقة لى تشي، أصبحت أكثر ثقة.

 

بعد الاستماع لنصيحة لى تشى، قررت تشن باو جياو البقاء مع لى شوان جيان ومحاولة الاختراق للنبيل الملكي!

“هذه فكرة جيدة”. كان لي تشي موافق جدا على طموح لي شوان جيان. أومأ برأسه وقال: “أنت لا تحتاجين إلى التسرع في محنة البنية الجسدية الخاصة بك في هذه اللحظة. هي حاليا جيدة جدا! إذا كان يمكنك فتح القصر السادس الخاص بك، لن يكون تجاوز محنة البنية الجسدية المتوسطة قضية في المستقبل. يمكنك حتى تجاوز ذلك مع الاكمال المثالي!”

نظر لي تشي في غو تيشو و لا يزال يتحدث بهدوء: “أنا أعلم أنها سليلة من مدينة السماء الحامية”.

 

تأسست مدينة السماء اللحامية من قبل الملك التنين الأسود في بحر الشمال الكبير! تحت حكم الملك، كانت هذه المدينة بقوة مرموقة كانت ذات مرة ترسل حملات في جميع أنحاء الأرض. البشر، الشياطين، حتى الشياطين السماوية، غوليوم حجري، والأرواح الساحرة – الذين اعتبروا الأطفال المفضلين من السماوات – فقدوا جميعا تألقهم خلال عصر الملك التنين الأسود.

كنبيل أسمى مع ستة قصور جنبا إلى جنب مع الاكمال المتوسط للبنية الجسدية الفراغ الناقص، إمكانيات لي شوان جيان يمكن أن تتجاوز جميع العباقرة الآخرين في هذا العالم!

كان غو تيشو صامت بعد سماع هذا. وكانت هذه هي مدينة السماء الحامية صحيح، وجود حكم مرة واحدة على التسعة عوالم لمدة ثلاثة أجيال. على الرغم من أن آلهة حامية السماء، باعتبارها سليلة المدينة، كانت جزءا من الجيل الأصغر سنا، كان لها مكانة عالية جدا في عالم الإمبراطور القاتل. حتى الملوك القاتلين للممالك القديمة والقديسين الاعلى من الطوائف العظيمة كانوا سيستقبلونها شخصيا في لحظة وصولها، ناهيك عن الجيل الأصغر سنا.

 

والحقيقة هي أنه من بين العباقرة المدربين من قبل لى تشي، على الرغم من ان الإمبراطور الخالد مين رن ليس الأكثر استثنائية، كان له أعلى تقييم من لى تشي، حتى هذا اليوم. يمكن للمرء أن يقول أنه من أجل تدريب الإمبراطور الخالد مين رن، كان عليه أن يسرق ثروة من السماء والأرض نفسها!

كانت هذه هي نيتها منذ البداية، وذلك بعد الحصول على موافقة لى تشي، أصبحت أكثر ثقة.

 

 

 

عندما ارادت تشن باو جياو الذهاب الى جانب لى تشى فى هذه الرحلة لرعايته، لكن فى النهاية اصدر لى تشى اوامره بعدم القيام بذلك: “انتي و لى شوان جيان تنموان معا. وسوف اكافئ دائما جهدكم. وفيما يتعلق بالمواهب الفطرية، كنت أسوأ قليلا من لي شوان جيان. ومع ذلك، فإن إرادتك تبعد أي شكاوى ممكنة. البنية الجسدية وادي الربيع المستبد الخالدة الخاصة بك هي أيضا ليست أضعف من البنية الجسدية الفراغ النقاص. هدفك لا يجب أن يكون مثل هدف لي شوان جيان لفتح الستة قصور. إذا كنت تستطيعين فتح أربعة قصور في عالم النبيل الملكي، فإنه سيكون كافيا لأن تعتبري لا مثيل لك. أنت أيضا ستصلين إلى عالم النبيل الملكي مرة أخرى. طالما لديك الثقة في نفسك، وسوف تكونين أيضا قادرة على فتح القصر الرابع بالتأكيد!”

يمكن للمرء أن يقول أن الإمبراطور الخالد مين رن احترم لي تشي طوال حياته كلها، ولكن بسبب هذا الحدث، نشأ عداء كبير بينهما. وبما أن لي تشي لم يرغب في رعاية فوضى مين رن، بحلول نهاية كل شيء، اختار دخول سباته في وقت مبكر!

 

يمكن للمرء أن يقول أن الإمبراطور الخالد مين رن احترم لي تشي طوال حياته كلها، ولكن بسبب هذا الحدث، نشأ عداء كبير بينهما. وبما أن لي تشي لم يرغب في رعاية فوضى مين رن، بحلول نهاية كل شيء، اختار دخول سباته في وقت مبكر!

المواهب الفطرية لل تشن باو جياو حقا ليست كبيرة مثل لى شوان جيان. ومع ذلك، كانت روح تشن باو جياو المثابرة فيما يتعلق بتدريبها. كانت بالتأكيد الأكثر اجتهادا!

“أنا أريد أن أفتح قصر قدري السادس.” قالت لي شوان جيان ل لي تشي أفكارها.

 

 

بعد الاستماع لنصيحة لى تشى، قررت تشن باو جياو البقاء مع لى شوان جيان ومحاولة الاختراق للنبيل الملكي!

كان هناك طائفة اسمها الارتفاع الخالد التي تعتبر نفسها لا تقبل المنافسة. ومع ذلك، خلال عصر الملك التنين الأسود، حتى طائفة الارتفاع الخالد كان تأخذ خطوة إلى الوراء! من الآلهة الحقيقية إلى العاهل الشيطان، فقدوا جميعا ألوانهم من سماع اسمه.

 

 

عندما كان لى تشي مستعدا للمغادرة الى المدن المائة الشرقية، جاء قغ تيشو فى حالة من الذعر. لم يكن هنا لجلب المواد الطبية ل لي تشي ولكن جزء من الأخبار بدلا من ذلك.

“مثل هذا العار لصندوق حكمة جوهرة القلب!”

 

“جاء شخص من مدينة السماء الحامية.” تحدث غو تيشو مع بعض القلق عندما التقى ب لى تشي.

الشيء الوحيد الذي تأسف لي تشي عليه كان ان الشقي الصغير مين قام بحب شخص ما لا ينبغي أن يحبها. وكان هناك عدد كبير جدا من النساء في هذا العالم؛ في تلك الحقبة، كان يمكن أن يكون أي جمال منقطع النظير مناسبة مع مين رن حتى عندما كان مين رن لم يحمل إرادة السماء بعد.

 

 

لم يكن خطأه انه كان القلق. كانت مدينة السماء الحامية، بغض النظر عما إذا كان في الماضي أو الحاضر، اسم مذهل. لم يهم ما إذا كان عالم الإمبراطور القاتل أو عالم الخارجي، كانت الردود الوحيدة على سماع هذا الاسم الصدمة والرعب!

 

 

 

كانت شهرة الملك التنين الأسود مثل موجة مليئة بالكاريزما التي لا نهاية لها. عاش وهيمن على ثلاثة أجيال دون اللجوء إلى القوة الخارجية. حتى الأباطرة الخالدين يحترموه!

النبلاء الملكيين مع ستة قصور صدر يدعون بالنبلاء الاسمى. فقط هذا الاسم وحده ينبغي أن يكون مؤشرا على كيفية تحدي السماء بوجود ستة قصور في عالم النبيل الملكي!

 

 

لم يصبح الملك التنين الأسود أبدا إمبراطور الخالد أو تنافس على إرادة السماء، لكنه لا يزال هاجم واجتاح العوالم التسعة. حتى الإمبراطور الخالد الذي لا يقهر لن يجرؤ على تحدي الملك التنين الأسود دون بعض الاعتبار!

 

 

للأسف، هذا الشقي الصغير أحب فقط هذه المرأة! ما كان أكثر إلحاحا هو أن تلك المرأة النقية كانت عمياء عن الشخص الغبي الذي احبها هذا المنافق، الملك الفاضل جيانغزو!

تأسست مدينة السماء اللحامية من قبل الملك التنين الأسود في بحر الشمال الكبير! تحت حكم الملك، كانت هذه المدينة بقوة مرموقة كانت ذات مرة ترسل حملات في جميع أنحاء الأرض. البشر، الشياطين، حتى الشياطين السماوية، غوليوم حجري، والأرواح الساحرة – الذين اعتبروا الأطفال المفضلين من السماوات – فقدوا جميعا تألقهم خلال عصر الملك التنين الأسود.

والحقيقة هي أنه من بين العباقرة المدربين من قبل لى تشي، على الرغم من ان الإمبراطور الخالد مين رن ليس الأكثر استثنائية، كان له أعلى تقييم من لى تشي، حتى هذا اليوم. يمكن للمرء أن يقول أنه من أجل تدريب الإمبراطور الخالد مين رن، كان عليه أن يسرق ثروة من السماء والأرض نفسها!

 

 

كان هناك طائفة اسمها الارتفاع الخالد التي تعتبر نفسها لا تقبل المنافسة. ومع ذلك، خلال عصر الملك التنين الأسود، حتى طائفة الارتفاع الخالد كان تأخذ خطوة إلى الوراء! من الآلهة الحقيقية إلى العاهل الشيطان، فقدوا جميعا ألوانهم من سماع اسمه.

“أخيرا، تماما كما ينبغي.” لي تشي ببساطة ابتسم بهدوء وقال ل غو تيشو: “القائد فو، ليس هناك حاجة للذعر. حتى لو سقطت السماء، شخص ما سوف يحملها.”

 

 

ويمكن القول أنه خلال عصره، لثلاثة أجيال، الملك التنين الأسود جنبا إلى جنب مع مدينة السماء الحامية كان مثل كف عملاق غطى العالم كله، لا شيء آخر كان يقارن به!

“اللعنة، يوما ما، أنا، والدك، سوف اذبح عشيرة جيانغزو بأكملها. مثل هذه النفايات لديهم صندوق حكمة جوهرة القلب خاصتي! “في هذه اللحظة، كان لي تشي مستاء للغاية. إذا لم يكن يراعي بحذر موضوع حب الإمبراطور الخالد مين رن، كان قد أرسل الناس لتدمير عشيرة جيانغزو في الأجيال اللاحقة!

 

 

قبل ثلاثين ألف سنة، قاتل ضد الامبراطور الخالد تا كونغ ومزق إرادة السماء بعيدا. ومنذ ذلك الحين، اختفى ملك التنين الأسود من الأنظار. على الرغم من أن هذا العصر لم يعد له اثر، أي تراث أو قوة عظمى – بما في ذلك سلالات الإمبراطور الخالد – لا يزال يرتجفون من كلمات مدينة السماء الحامية.

 

 

 

في الوقت الحاضر، الاشخاص من مدينة السماء الحامية فجأة زاروا طائفة البخور المطهرة العتيقة، لذلك كان من الطبيعي أن يصبح غو تيشو قلقا. كانت طائفة البخور المطهرة العتيقة اليوم بالمقارنة مع مدينة السماء الحامية مثل النملة للفيل.

إذا كان الإمبراطور الخالد مين رن لم يكلمه في ذلك العام، كان سيجلب بالفعل جنرالاته الذين لا يقهرون لذبح عشيرة جيانغزو!

 

 

“أخيرا، تماما كما ينبغي.” لي تشي ببساطة ابتسم بهدوء وقال ل غو تيشو: “القائد فو، ليس هناك حاجة للذعر. حتى لو سقطت السماء، شخص ما سوف يحملها.”

“اللعنة، يوما ما، أنا، والدك، سوف اذبح عشيرة جيانغزو بأكملها. مثل هذه النفايات لديهم صندوق حكمة جوهرة القلب خاصتي! “في هذه اللحظة، كان لي تشي مستاء للغاية. إذا لم يكن يراعي بحذر موضوع حب الإمبراطور الخالد مين رن، كان قد أرسل الناس لتدمير عشيرة جيانغزو في الأجيال اللاحقة!

 

 

كان غو تيشو شخصية ذات خبرة. عندما دخلت كلمات لي تشي – إلى أذنيه – كانت مثل الدواء المهدئ. أخذ نفسا عميقا واستعاد أخيرا رباطة جأشه ليقول: “الناس من مدينة السماء اللحامية يريدون لقاءكم على وجه التحديد.”

“سليلة مدينة السماء الحامية!” ضاقت عيون لي تشي بعد سماع هذا قبل استئناف: “لو وصلت، اسمح لها ان تأتي لتراني”.

 

الشيء الوحيد الذي تأسف لي تشي عليه كان ان الشقي الصغير مين قام بحب شخص ما لا ينبغي أن يحبها. وكان هناك عدد كبير جدا من النساء في هذا العالم؛ في تلك الحقبة، كان يمكن أن يكون أي جمال منقطع النظير مناسبة مع مين رن حتى عندما كان مين رن لم يحمل إرادة السماء بعد.

“من الذي جاء وكم من الناس هناك في المجموع؟” كان هناك الكثير من الذكريات عندما كان غراب الظلام جلس فوق السماوات التسعة مع مدينة السماء الحامية.

إذا كان الإمبراطور الخالد مين رن لم يكلمه في ذلك العام، كان سيجلب بالفعل جنرالاته الذين لا يقهرون لذبح عشيرة جيانغزو!

 

 

استمر غو تيشو: “شخص واحد فقط، سليل من مدينة السماء الحامية، آلهة السماء الحامية – زي كوينينغ!” في الواقع، كان أيضا مرتبك. وكان بحر الشمال الكبير بعيدا جدا عن الإقليم الأوسط الكبير. من الناحية المنطقية، لي تشى لا ينبغي أن يعرف سليلة مدينة السماء الحامية، زي كوينينغ، ولكن اليوم، أرادت زي كوينينغ على وجه التحديد للقاء لي تشي – وهذا حيره كثيرا.

 

 

 

“سليلة مدينة السماء الحامية!” ضاقت عيون لي تشي بعد سماع هذا قبل استئناف: “لو وصلت، اسمح لها ان تأتي لتراني”.

 

 

كنبيل أسمى مع ستة قصور جنبا إلى جنب مع الاكمال المتوسط للبنية الجسدية الفراغ الناقص، إمكانيات لي شوان جيان يمكن أن تتجاوز جميع العباقرة الآخرين في هذا العالم!

كان غو تيشو صامت بعد سماع هذا. وكانت هذه هي مدينة السماء الحامية صحيح، وجود حكم مرة واحدة على التسعة عوالم لمدة ثلاثة أجيال. على الرغم من أن آلهة حامية السماء، باعتبارها سليلة المدينة، كانت جزءا من الجيل الأصغر سنا، كان لها مكانة عالية جدا في عالم الإمبراطور القاتل. حتى الملوك القاتلين للممالك القديمة والقديسين الاعلى من الطوائف العظيمة كانوا سيستقبلونها شخصيا في لحظة وصولها، ناهيك عن الجيل الأصغر سنا.

ما كان أسوأ من ذلك هو أن المنفاق العاهل الفاضل جيانغزو استخدم كلمات مقنعة لخداع المرأة البريئة لإعطائه صندوق حكمة جوهرة القلب! وقد أثارت هذه المسألة غضب لى تشى، حتى انه أمر جنرالاته بسحق عشيرة جيانغزو. ومع ذلك، الإمبراطور الخالد مين رن تمكن من التدخل.

 

كان غو تيشو شخصية ذات خبرة. عندما دخلت كلمات لي تشي – إلى أذنيه – كانت مثل الدواء المهدئ. أخذ نفسا عميقا واستعاد أخيرا رباطة جأشه ليقول: “الناس من مدينة السماء اللحامية يريدون لقاءكم على وجه التحديد.”

في هذه اللحظة، كان سلوك لي تشي العكس تماما للوضع الراهن كما أرادها أن تأتي لرؤيته شخصيا. وكان هذا الموقف كثير بعض الشيئ. وكانت هذه سليلة من التراث الاعلى صحيح. حتى أن مملكة أزور القديمة الغامضة ستكون خائفة منها.

 

 

 

“هذه سليلة من مدينة السماء الحامية.” غو تيشو لم يسعه سوى تذكير لي تشي. هذا لم يعطها أي وجه على الإطلاق!

كان هناك طائفة اسمها الارتفاع الخالد التي تعتبر نفسها لا تقبل المنافسة. ومع ذلك، خلال عصر الملك التنين الأسود، حتى طائفة الارتفاع الخالد كان تأخذ خطوة إلى الوراء! من الآلهة الحقيقية إلى العاهل الشيطان، فقدوا جميعا ألوانهم من سماع اسمه.

 

 

نظر لي تشي في غو تيشو و لا يزال يتحدث بهدوء: “أنا أعلم أنها سليلة من مدينة السماء الحامية”.

 

“هذه فكرة جيدة”. كان لي تشي موافق جدا على طموح لي شوان جيان. أومأ برأسه وقال: “أنت لا تحتاجين إلى التسرع في محنة البنية الجسدية الخاصة بك في هذه اللحظة. هي حاليا جيدة جدا! إذا كان يمكنك فتح القصر السادس الخاص بك، لن يكون تجاوز محنة البنية الجسدية المتوسطة قضية في المستقبل. يمكنك حتى تجاوز ذلك مع الاكمال المثالي!”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط