نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 244

الملك القاتل للجوهرة السماوية

الملك القاتل للجوهرة السماوية

الفصل 244: الملك القاتل للجوهرة السماوية

“القوي يسود على الضعفاء. أنت على حق، غو تيشو. إذا كنت لن تسلم لي تشي، أنا شخصيا سوف ابيد طائفتك. هذا هو الحاكم القوي على الضعفاء!” نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار على غو تيشو مع زخم شامل واستمر: “حتى لو كنت قد وصلت حاليا الى عالم الكائن المستنير، فإن هذه النتيجة لا تزال لا مفر منها”.

 

إذا لم يكن للطائفة تشكيلة كبرى لوقفه، كنز الحياة هذا مع قوة الملك القاتل قد يكون كافيا لإغراق الطائفة بأكملها!

ظلت لي شوان جيان صامتة وفكرت أنه في هذا العالم، لي تشي فقط يجرؤ على التعليق هكذا على معبد اله الحرب.

(ت.م: هههه ظهور محمس)

 

“كلمات الملك القاتل جريئة جدا!” غو تيشو تحدث بهدوء: “سحق طائفة البخور المطهرة العتيقة ليس مجرد قليل من الدقيق الذي يعجن بسهولة من قبل أي شخص، ولا يمكن لأي شخص فقط أن يسيء لنا! إذا كنت تريد منا أن نسلم تلميذنا، يجب أولا سحق طائفتنا!”

“أخشى أن الوضع لا يبدو جيدا بالنسبة لنا. وبدون دعم المعبد، ليس فقط سيضر إلى بوابة الشياطين التسعة المقدسة، ولكنه أيضا غير مؤات ايضا إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة.” لي شوان جيان تنهدت بلطف كما تحدثت.

“هذا الشيطان الصغير لي هو شيطاني إلى أقصى الحدود، تجرأ حتى على قتل سليل من عشيرة جيانغ تسو والمملكة الجنوبية السماوية. حتى انه عاد على قيد الحياة من قارب الجحيم. مع هذا الشيطان الصغير، قد تكون هناك فرصة لطائفة البخور المطهرة العتيقة في الارتفاع مرة أخرى والوصول إلى مجدها السابق باعتبارها تراث الإمبراطور. إن طائفة الاله السماوية لن تدع أبدا شيء من هذا القبيل يحدث.” فهم لورد لماذا كان يهتم الملك القاتل شخصيا بهذا العمل.

 

 

كلمات لي شوان جيان جاء بالحقيقة بسرعة. لم يكن حتى يومين منذ أن تلقت الأخبار من بوابة الشياطين التسعة المقدسة، ولكن كان هناك ضجة عالية في طائفة الاله السماوية الذي أعقبه ضوء إلهي لا نهاية له. العربة الملكية من عاصمة المملكة جوهرة السماوية غادرت مباشرة نحو اتجاه طائفة البخور المطهرة العتيقة.

 

 

 

“بانغ بانغ بانغ!” مع الرعد المدوي، شخص صعد على عربة إلهية وتوجه مباشرة إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة.

 

 

“اليوم سوف استرد العربة الحربية الرباعية البرونزية!” الملك القاتل أعلن ببرود كما رفع يده. وبسبب انفجار، ظهر طريق خلفه كما فتحت بوابة داو عملاقة.

في اللحظة التي ذهب فيها هذا الشخص في رحلته، تجمع الضوء الأصفر الملكي إلى ما لا نهاية جنبا إلى جنب مع ظهور مهدئا من الداو العظيم كما انحدرت قوانين عالمية من السماء مثل شلال. هذه الهالة الملكية شملت كامل مملكة الجوهرة السماوية مع اتساعها الكبير.

 

 

 

“الملك القاتل للجوهرة السماوية!” الجميع لم يسعهم سوى ان يأخذوا نفسا عميقا بعد رؤية الشخص على العربة الإلهية يسافر عشرة آلاف ميل مع كل خطوة.

 

 

وللأسف، لم تعد الطائفة نفسها مقارنة بماضيها. وقد فقدت القاعدة الإمبراطورية للطائفة؛ إذا كان يمكن تنشيط قاعدة الإمبراطور القديمة، التشكيلة الكبرى ستنشط. حتى المثل الفاضل لن يكون قادرا على اختراقها.

فوق العربة كان رجل في منتصف العمر الذي كان على ما يبدو في نزهة في الفناء الخلفي الخاص به. كل خطوة تمتد عشرة آلاف ميل كما كان يهدف إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة. على الرغم من أن مكانة هذا الرجل لم تكن ضخمة، وجوده المهيب لا يختلف عن الجبل الذهبي أو عمود اليشم؛ كان كافيا لكسر السماوات. وفيما يتعلق بهذا الرجل الذي كان مزودا برداء التنين والتاج الملكي، وصل اعلى من غيره مع هالة لا نخفق طاغية على الأجيال!

 

 

كان غو تيشو كائن مستنير مع قانون الإمبراطور كما قدر الجدارة. كان هذا كائن مستنير قوي للغاية. ومع ذلك، لم يلقي الملك القاتل له اي اهتمام، وهذا صدم العديد من المتفرجين.

“الملك القاتل للجوهرة السماوية!” رؤية كيف أن الهالة الاستبدادية لهذا الشخص كانت تملأ السماء مع وجوده الاستبدادي، الناس لم يسعهم سوى ان يتمتموا.

“ما هي نيتك، الملك القاتل للجوهرة السماوية؟”

 

 

في الإقليم الأوسط الكبير، كان العديد من اللوردات، سادة الطوائف، وحتى الرجال العجائز الذين على وشك الموت من الجيل السابق حذرين جدا من الملك القاتل للجوهرة السماوية.

 

 

في السابق، كان هناك اثنين من العباقرة البارزين في الإقليم الأوسط الكبير. كان الملك القاتل للجوهرة السماوية الأول، والثاني كان الملك الشيطان لون ري من بوابة الشياطين التسعة المقدسة. على الرغم من أنهم ولدوا خلال عصر الداو الصعب، إلا أنهم لا يزالون يتقدمون بقوة في مسارات تدريبهم. الاثنان نظروا باحتقار على العالم أمامهم كما اجتازوا عالم الإمبراطور القاتل! خلال عصرهم، حتى الرجال العجائز المنغلقين الذين انجزوا اللقديس القديم أو السيادة السماوية لم يكن يستطيعوا سوى الاشادة بهم.

في السابق، كان هناك اثنين من العباقرة البارزين في الإقليم الأوسط الكبير. كان الملك القاتل للجوهرة السماوية الأول، والثاني كان الملك الشيطان لون ري من بوابة الشياطين التسعة المقدسة. على الرغم من أنهم ولدوا خلال عصر الداو الصعب، إلا أنهم لا يزالون يتقدمون بقوة في مسارات تدريبهم. الاثنان نظروا باحتقار على العالم أمامهم كما اجتازوا عالم الإمبراطور القاتل! خلال عصرهم، حتى الرجال العجائز المنغلقين الذين انجزوا اللقديس القديم أو السيادة السماوية لم يكن يستطيعوا سوى الاشادة بهم.

 

 

“أخشى أن الوضع لا يبدو جيدا بالنسبة لنا. وبدون دعم المعبد، ليس فقط سيضر إلى بوابة الشياطين التسعة المقدسة، ولكنه أيضا غير مؤات ايضا إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة.” لي شوان جيان تنهدت بلطف كما تحدثت.

وعلق بعض الناس أنه إذا لم يكنوا يعيشون خلال عصر الداو الصعب، كان الملك القاتل والملك شيطان قادرين على الوصول للإمبراطور الخالد.

“ما هو الصعب بسحق طائفتك!” الملك القاتل لمح في الطائفة وقال مع لهجة تقشعر لها الأبدان: “أنا أعلم أن طائفتك لا يزال لديها عدد قليل من القوى السرية من الإمبراطور الخالد، ولكن ماذا يمكن أن تنجز واحدا أو اثنين من حيازات الإمبراطور!؟ حيازات الإمبراطور وكنوز حياة الإمبراطور الخالد ليست أشياء تملكها طائفة البخور المطهرة العتيقة فقط!”

 

 

وقال واحد آخر عن الاثنين: الملك القاتل للجوهرة السماوية – مع هالة الاستبداد – كان من الاسياد في الجيل. الملك الشيطان لون ري – مع البصيرة الخارقة – كان حاكما حكيما في الجيل!

 

 

كما وقف على السماء خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة، وكان ينظر باحتقار على كل شيء مع تعبير قوي كما لو كان خالد يجلس على الغيوم.

تم جذب العديد من الناس إلى رحلة مفاجئة بسبب الملك القاتل لعلمهم أن عاصفة قادمة. الملك القاتل الذي سيطر على العالم كان صامتا لمدة مائة عام. والآن، بدأ فجأة بالتحرك. كيف يمكن أن لا يصاب الناس بالصدمة؟

“لي تشي!” شخص هتف بعد رؤية الرجل الذي وصل للتو.

 

 

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، سوف أعطيكم يوم واحد لتسليم لي تشي. وإلا، سوف ابيد كل واحد منكم!”

في ومضة، عشرة آلاف من الفرسان، التي تشبه الفيضانات المصنوعة من الصلب، احاطت فجأة بطائفة البخور المطهرة العتيقة مع نيتهم ​​القاتلة تتخلل السماء.

 

وصلت العديد من القوى العظمى واللراث أيضا بعد سماع الأخبار أن الملك القاتل كان خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة وطالب ب لي تشي. بين عشية وضحاها، أصبحت العديد من القوى العظمى مهتمة بهذه المسألة.

كما وقف على السماء خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة، وكان ينظر باحتقار على كل شيء مع تعبير قوي كما لو كان خالد يجلس على الغيوم.

 

 

اليوم، عندما لم يهتم الملك القاتل بأي شيء من غو تيشو، كان مؤشرا جدا لقوته.

وصدت أجراس الإنذار من الطائفة على الفور بصوت عال كما اهتزت الطائفة بأكملها. كان جميع التلاميذ والمراتب العليا يستعدون للحرب. في فترة قصيرة من الزمن، أضواء اخترقت السماء من داخل الطائفة كما بدأت التشكيلات الدفاعية.

كلمات لي شوان جيان جاء بالحقيقة بسرعة. لم يكن حتى يومين منذ أن تلقت الأخبار من بوابة الشياطين التسعة المقدسة، ولكن كان هناك ضجة عالية في طائفة الاله السماوية الذي أعقبه ضوء إلهي لا نهاية له. العربة الملكية من عاصمة المملكة جوهرة السماوية غادرت مباشرة نحو اتجاه طائفة البخور المطهرة العتيقة.

 

“القوي يسود على الضعفاء. أنت على حق، غو تيشو. إذا كنت لن تسلم لي تشي، أنا شخصيا سوف ابيد طائفتك. هذا هو الحاكم القوي على الضعفاء!” نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار على غو تيشو مع زخم شامل واستمر: “حتى لو كنت قد وصلت حاليا الى عالم الكائن المستنير، فإن هذه النتيجة لا تزال لا مفر منها”.

وللأسف، لم تعد الطائفة نفسها مقارنة بماضيها. وقد فقدت القاعدة الإمبراطورية للطائفة؛ إذا كان يمكن تنشيط قاعدة الإمبراطور القديمة، التشكيلة الكبرى ستنشط. حتى المثل الفاضل لن يكون قادرا على اختراقها.

“هذا الشيطان الصغير لي هو شيطاني إلى أقصى الحدود، تجرأ حتى على قتل سليل من عشيرة جيانغ تسو والمملكة الجنوبية السماوية. حتى انه عاد على قيد الحياة من قارب الجحيم. مع هذا الشيطان الصغير، قد تكون هناك فرصة لطائفة البخور المطهرة العتيقة في الارتفاع مرة أخرى والوصول إلى مجدها السابق باعتبارها تراث الإمبراطور. إن طائفة الاله السماوية لن تدع أبدا شيء من هذا القبيل يحدث.” فهم لورد لماذا كان يهتم الملك القاتل شخصيا بهذا العمل.

 

 

وصلت العديد من القوى العظمى واللراث أيضا بعد سماع الأخبار أن الملك القاتل كان خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة وطالب ب لي تشي. بين عشية وضحاها، أصبحت العديد من القوى العظمى مهتمة بهذه المسألة.

نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار في جميع أنحاء الطائفة وتحدث بلا مبالاة: “لي تشي قتل سليلي. يجب أن يدفع الدين الدم بالدم. سلم لي تشي وأنا سوف اتجنب طائفتك اليوم. وإلا، سوف تستحم طائفتك في الدم!”

 

كما وقف على السماء خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة، وكان ينظر باحتقار على كل شيء مع تعبير قوي كما لو كان خالد يجلس على الغيوم.

“ما هي نيتك، الملك القاتل للجوهرة السماوية؟”

 

 

 

كانت سو يونغ هوانغ لا تزال تتدرب في عزلة لذا غو تيشو، باعتباره أول شيخ مسؤول، صعد إلى الأمام ووقف فوق السماء كما تساءل بشكل خطير.

“أخشى أن الوضع لا يبدو جيدا بالنسبة لنا. وبدون دعم المعبد، ليس فقط سيضر إلى بوابة الشياطين التسعة المقدسة، ولكنه أيضا غير مؤات ايضا إلى طائفة البخور المطهرة العتيقة.” لي شوان جيان تنهدت بلطف كما تحدثت.

 

 

نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار في جميع أنحاء الطائفة وتحدث بلا مبالاة: “لي تشي قتل سليلي. يجب أن يدفع الدين الدم بالدم. سلم لي تشي وأنا سوف اتجنب طائفتك اليوم. وإلا، سوف تستحم طائفتك في الدم!”

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، سوف أعطيكم يوم واحد لتسليم لي تشي. وإلا، سوف ابيد كل واحد منكم!”

 

 

العديد من الخبراء الأقوياء كانوا يحدقون ببعضهم البعض بعد سماع كلمات الملك القاتل.

“الملك القاتل للجوهرة السماوية!” الجميع لم يسعهم سوى ان يأخذوا نفسا عميقا بعد رؤية الشخص على العربة الإلهية يسافر عشرة آلاف ميل مع كل خطوة.

 

 

“هذا الشيطان الصغير لي هو شيطاني إلى أقصى الحدود، تجرأ حتى على قتل سليل من عشيرة جيانغ تسو والمملكة الجنوبية السماوية. حتى انه عاد على قيد الحياة من قارب الجحيم. مع هذا الشيطان الصغير، قد تكون هناك فرصة لطائفة البخور المطهرة العتيقة في الارتفاع مرة أخرى والوصول إلى مجدها السابق باعتبارها تراث الإمبراطور. إن طائفة الاله السماوية لن تدع أبدا شيء من هذا القبيل يحدث.” فهم لورد لماذا كان يهتم الملك القاتل شخصيا بهذا العمل.

“بانغ بانغ!” مع موجات بعد موجات من الانفجارات، هرعت كتائب من سلاح الفرسان من بوابة الداو. في غمضة عين، ما يقرب من عشرة آلاف فارس ركب الهواء مع هالة رائعة، كما لو كانوا يريدون سحق الفراغ.

 

 

كانت طائفة البخور المطهرة العتيقة وطائفة الاله السماوية أعداء مميتين. قبل ثلاثين ألف سنة، طائفة البخور المطهرة العتيقة خسروا الحرب وحتى فقدوا مملكتهم. ومنذ ذلك الحين، كان ازدهارهم لا شيء بالماضي القديم! اليوم، إذا استعادت طائفة البخور المطهرة العتيقة قوتها، فإنها يتريد بالتأكيد تدمير طائفة الاله السماوية. كان هذا لا مفر منه! وبما أن هذا هو الحال، فإن طائفة الاله السماوية بطبيعة الحال لا تريد أن ترى هذه النهضة.

 

 

 

“قتل سليلك؟” هز غو تيشو رأسه مع رد حاسم: “الملك القاتل للجوهرة السماوية، الداو العظيم طويل ومضطرب حيث يسود القوي على الضعفاء. كالملك القاتل، يجب أن تعرف هذا أكثر من أي شخص آخر. طفل الداو شينغ تيان مات على يد لي تشي فقط لأنه لم يكن ماهرا بما فيه الكفاية! كشيخه، هل تشعر بأن اثارة الضجة شيئ صحيح؟”

 

 

“اليوم سوف استرد العربة الحربية الرباعية البرونزية!” الملك القاتل أعلن ببرود كما رفع يده. وبسبب انفجار، ظهر طريق خلفه كما فتحت بوابة داو عملاقة.

كانت كلمات غو تيشو لا تخلو من المنطق كما حدقوا العديد من الخبراء والنبلاء الملكيين في بعضهم البعض من بعيد! وبطبيعة الحال، فهم الجميع أن هذا ليس مجرد ثأر شخصي بسيط.

 

 

وقال واحد آخر عن الاثنين: الملك القاتل للجوهرة السماوية – مع هالة الاستبداد – كان من الاسياد في الجيل. الملك الشيطان لون ري – مع البصيرة الخارقة – كان حاكما حكيما في الجيل!

“القوي يسود على الضعفاء. أنت على حق، غو تيشو. إذا كنت لن تسلم لي تشي، أنا شخصيا سوف ابيد طائفتك. هذا هو الحاكم القوي على الضعفاء!” نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار على غو تيشو مع زخم شامل واستمر: “حتى لو كنت قد وصلت حاليا الى عالم الكائن المستنير، فإن هذه النتيجة لا تزال لا مفر منها”.

 

“العربة الحربية الرباعية البرونزية!” قال الملك القاتل للجوهرة السماوية بكل جدية مع تعبير جاد حين رأى لي تشي يقترب من بعيد على العربة. وقد أخذت هذه العربة من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل الطائفة الاله السماوية ومن ثم وهبت إلى مملكة أزور الغامضة القديمة. ولم يتوقع أحد أن تعود إلى مالكها الأصلي.

كان غو تيشو كائن مستنير مع قانون الإمبراطور كما قدر الجدارة. كان هذا كائن مستنير قوي للغاية. ومع ذلك، لم يلقي الملك القاتل له اي اهتمام، وهذا صدم العديد من المتفرجين.

 

 

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، سوف أعطيكم يوم واحد لتسليم لي تشي. وإلا، سوف ابيد كل واحد منكم!”

في السنوات الأخيرة، كان كثير من الناس تكهنوا بتدريب الملك القاتل والملك الشيطان. وقال البعض إنهم كانوا بالفعل سادة سماويين في حين أكد آخرون أنهم كانوا ملوك سماويين فعلا. ومع ذلك فإن تدريبهم الفعلي لا يزال لغزا.

كما وقف على السماء خارج طائفة البخور المطهرة العتيقة، وكان ينظر باحتقار على كل شيء مع تعبير قوي كما لو كان خالد يجلس على الغيوم.

 

إذا لم يكن للطائفة تشكيلة كبرى لوقفه، كنز الحياة هذا مع قوة الملك القاتل قد يكون كافيا لإغراق الطائفة بأكملها!

اليوم، عندما لم يهتم الملك القاتل بأي شيء من غو تيشو، كان مؤشرا جدا لقوته.

 

 

 

“كلمات الملك القاتل جريئة جدا!” غو تيشو تحدث بهدوء: “سحق طائفة البخور المطهرة العتيقة ليس مجرد قليل من الدقيق الذي يعجن بسهولة من قبل أي شخص، ولا يمكن لأي شخص فقط أن يسيء لنا! إذا كنت تريد منا أن نسلم تلميذنا، يجب أولا سحق طائفتنا!”

 

 

في السنوات الأخيرة، كان كثير من الناس تكهنوا بتدريب الملك القاتل والملك الشيطان. وقال البعض إنهم كانوا بالفعل سادة سماويين في حين أكد آخرون أنهم كانوا ملوك سماويين فعلا. ومع ذلك فإن تدريبهم الفعلي لا يزال لغزا.

“ما هو الصعب بسحق طائفتك!” الملك القاتل لمح في الطائفة وقال مع لهجة تقشعر لها الأبدان: “أنا أعلم أن طائفتك لا يزال لديها عدد قليل من القوى السرية من الإمبراطور الخالد، ولكن ماذا يمكن أن تنجز واحدا أو اثنين من حيازات الإمبراطور!؟ حيازات الإمبراطور وكنوز حياة الإمبراطور الخالد ليست أشياء تملكها طائفة البخور المطهرة العتيقة فقط!”

 

 

 

“بووم!” لحظة انتهى الملك القاتل من الكلام، حبلا من هالة الإمبراطور ارتفع من جسده وتسبب بالزلازل لنشر في جميع أنحاء الطائفة. في غمضة عين، انحنى جميع التلاميذ الضعفاء داخل الطائفة على الأرض. فإنهم لا يمكنهم أن يقاوموا القمع من هالة الإمبراطور التي كان يسيطر عليها الملك القاتل.

 

 

“هذا كنز حياة الإمبراطور الخالد، أليس كذلك؟” لحظة سيطر الملك القاتل على هالة الإمبراطور، كثير من الناس صدموا كثيرا. إذا كان هذا هو حقا كنز حياة الإمبراطور الخالد، إذا طائفة البخور المطهرة العتيقة في خطر كبير!

اليوم، عندما لم يهتم الملك القاتل بأي شيء من غو تيشو، كان مؤشرا جدا لقوته.

 

نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار في جميع أنحاء الطائفة وتحدث بلا مبالاة: “لي تشي قتل سليلي. يجب أن يدفع الدين الدم بالدم. سلم لي تشي وأنا سوف اتجنب طائفتك اليوم. وإلا، سوف تستحم طائفتك في الدم!”

إذا لم يكن للطائفة تشكيلة كبرى لوقفه، كنز الحياة هذا مع قوة الملك القاتل قد يكون كافيا لإغراق الطائفة بأكملها!

“قتل سليلك؟” هز غو تيشو رأسه مع رد حاسم: “الملك القاتل للجوهرة السماوية، الداو العظيم طويل ومضطرب حيث يسود القوي على الضعفاء. كالملك القاتل، يجب أن تعرف هذا أكثر من أي شخص آخر. طفل الداو شينغ تيان مات على يد لي تشي فقط لأنه لم يكن ماهرا بما فيه الكفاية! كشيخه، هل تشعر بأن اثارة الضجة شيئ صحيح؟”

 

(ت.م: هههه ظهور محمس)

“إنه فقط كنز حياة الإمبراطور الخالد سان داو، ولكن لا يزال لديك الأعصاب لتنفجر!” في هذا الوقت، ظهر صوت كسول.

 

(ت.م: هههه ظهور محمس)

نظر الملك القاتل للجوهرة السماوية باحتقار في جميع أنحاء الطائفة وتحدث بلا مبالاة: “لي تشي قتل سليلي. يجب أن يدفع الدين الدم بالدم. سلم لي تشي وأنا سوف اتجنب طائفتك اليوم. وإلا، سوف تستحم طائفتك في الدم!”

“لي تشي!” شخص هتف بعد رؤية الرجل الذي وصل للتو.

كانت سو يونغ هوانغ لا تزال تتدرب في عزلة لذا غو تيشو، باعتباره أول شيخ مسؤول، صعد إلى الأمام ووقف فوق السماء كما تساءل بشكل خطير.

 

 

جلس لى تشى على العربة الحربية الرباعية البرونزية مع نظرة نعسانة. كانت لي شوان جيان، مع السيف، على يمينه وتشن باو جياو، مع سيف، إلى يساره – الخادمات المزدوجة مع كل من السيف!

 

 

 

“العربة الحربية الرباعية البرونزية!” قال الملك القاتل للجوهرة السماوية بكل جدية مع تعبير جاد حين رأى لي تشي يقترب من بعيد على العربة. وقد أخذت هذه العربة من طائفة البخور المطهرة العتيقة من قبل الطائفة الاله السماوية ومن ثم وهبت إلى مملكة أزور الغامضة القديمة. ولم يتوقع أحد أن تعود إلى مالكها الأصلي.

 

 

 

عندما توقفت العربة في الهواء، حدق لي تشي في الملك القاتل وقال بهدوء: “وفيما يتعلق بحيازة الإمبراطور والسلطة الحقيقية، طائفة الاله السماوية الخاصة بك لا تزال صغيرة جدا! لا أعتقد أنك سوف تكون قادرا على سحق طائفتي فقط عن طريق اقتراض واحد أو اثنين من حيازة الإمبراطور من المملكة القديمة. أنها ليست أكثر من قمامة للرمي! وأتساءل اي كنز حياة الإمبراطور الخالد تمكنت من اقتراضه منهم! يبدو أن الدرس من آخر مرة لم يكن كافيا. مطرقة الإمبراطور البنفسجية انتهت تقريبا وكنت لا تزال تجرؤ على التسبب بالمزيد من المتاعب!”

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، سوف أعطيكم يوم واحد لتسليم لي تشي. وإلا، سوف ابيد كل واحد منكم!”

 

 

“مثل هذه الكلمات الجريئة!” بعض الخبراء يقفون بعيدا بانزعاج من لهجة لى تشي.

 

 

العديد من الخبراء الأقوياء كانوا يحدقون ببعضهم البعض بعد سماع كلمات الملك القاتل.

أما بالنسبة لعدد قليل من السادة واللوردات الذين ذهبوا فعلا إلى أرض مقابر الجثث السماوية القديمة ورأوا لي تشي يبيد عشيرة جيانغ تسو وأسلاف المملكة الجنوبية السماوية، فإنهم لم يسعهم سوى ان يبتسموا بجنون. وكان هذا الشقي لديه القوة ليكون متعجرفا!

 

 

 

“اليوم سوف استرد العربة الحربية الرباعية البرونزية!” الملك القاتل أعلن ببرود كما رفع يده. وبسبب انفجار، ظهر طريق خلفه كما فتحت بوابة داو عملاقة.

 

في غضون فترة قصيرة من الزمن، أصبحت السماء بأكملها صامتة باعتبار الشعور المنذر بالحرب يلوح في الجو.

“بانغ بانغ!” مع موجات بعد موجات من الانفجارات، هرعت كتائب من سلاح الفرسان من بوابة الداو. في غمضة عين، ما يقرب من عشرة آلاف فارس ركب الهواء مع هالة رائعة، كما لو كانوا يريدون سحق الفراغ.

 

 

 

في ومضة، عشرة آلاف من الفرسان، التي تشبه الفيضانات المصنوعة من الصلب، احاطت فجأة بطائفة البخور المطهرة العتيقة مع نيتهم ​​القاتلة تتخلل السماء.

 

 

كانت كلمات غو تيشو لا تخلو من المنطق كما حدقوا العديد من الخبراء والنبلاء الملكيين في بعضهم البعض من بعيد! وبطبيعة الحال، فهم الجميع أن هذا ليس مجرد ثأر شخصي بسيط.

في غضون فترة قصيرة من الزمن، أصبحت السماء بأكملها صامتة باعتبار الشعور المنذر بالحرب يلوح في الجو.

 

 

 

“حضروا للمعركة!” بعد رؤية مثل هذا المشهد، غو تيشو – مع تعبير كئيب – يعرف أن هذه المعركة اليوم كان لا مفر منها على الاطلاق. جاءت الطائفة الاله السماوية مستعدة والرغبة في لي تشي كانت مجرد ذريعة.

“هذا الشيطان الصغير لي هو شيطاني إلى أقصى الحدود، تجرأ حتى على قتل سليل من عشيرة جيانغ تسو والمملكة الجنوبية السماوية. حتى انه عاد على قيد الحياة من قارب الجحيم. مع هذا الشيطان الصغير، قد تكون هناك فرصة لطائفة البخور المطهرة العتيقة في الارتفاع مرة أخرى والوصول إلى مجدها السابق باعتبارها تراث الإمبراطور. إن طائفة الاله السماوية لن تدع أبدا شيء من هذا القبيل يحدث.” فهم لورد لماذا كان يهتم الملك القاتل شخصيا بهذا العمل.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط