نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 267

لوحة قطع السماء

لوحة قطع السماء

الفصل 267: لوحة قطع السماء

كانت بينغ يوكسيا ترتعش فجأة كما تحدثت الى لي تشي وقالت: “أنت تعرف البطريرك…”

 

فقط اثنين منهم كانوا داخل المبنى. وجلست بينغ يوكسيا في مكانة عالية مع ملابسها الذكورية وتحدثت مبتسمة إلى لي تشي: “من أين أنت؟”

وضع لي تشي العصا الخشبية، ثم قال للثنائي شي: “نحن سنعود”.

 

 

 

لم يكن يرغب في جذب الكثير من الاهتمام بعد الاستيلاء على هذه العصا الخشبية، لذلك كان يخطط لمغادرة هذه المنطقة. وعندما بدأوا في رحيلهم، منع شخص ما طريقهم قبل أن يتمكنوا من العودة إلى بوابة هدير الأسد.

لم يكن يرغب في جذب الكثير من الاهتمام بعد الاستيلاء على هذه العصا الخشبية، لذلك كان يخطط لمغادرة هذه المنطقة. وعندما بدأوا في رحيلهم، منع شخص ما طريقهم قبل أن يتمكنوا من العودة إلى بوابة هدير الأسد.

 

كان شي شياو دي وشي شياو داو قلقين على حد سواء يعرفون أن قصر ريشة الجليد كان بالتأكيد وحش لا يمكن أن تتحمل بوابة هدير الأسد الإساءة إليه.

سقطت الزهور السماوية أسفل من السماء كما صدت الترانيم الخالدة. وكانت مجموعة من النساء الجميلات يسقطون من السماء وتحت أقدامهن تزدهر بتلات الجليد. بعد ذلك مباشرة، ظهرت بينغ يوكسيا أمام الجميع.

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، لي تشي”. لي تشي أجاب بهدوء مع ابتسامة دون إخفاء أي شيء.

 

 

ظهورها المفاجئ جنبا إلى جنب مع تلاميذ قصر ريشة الجليد أثارت مجموعة شي شياو دي. كما فقد سيكونج توتيان هدوءه وقال: “هذه الفتاة التي يصعب العبث معها تتطلع إلينا”.

“تمنيت أن ألتقي بها، ولكن للأسف، ولدت في وقت متأخر الملايين من السنين. وإلا، مع تميزي والسحر لا نظير له ولد أيضا في نفس عهد سلفك، أود أن أكون أفضل رفيق داو لها “. لي تشي ضحك ثم هز رأسه.

 

 

كان شي شياو دي وشي شياو داو قلقين على حد سواء يعرفون أن قصر ريشة الجليد كان بالتأكيد وحش لا يمكن أن تتحمل بوابة هدير الأسد الإساءة إليه.

 

 

 

“هل نستطيع ان نتحدث قليلا؟” سارت بينغ يوكسيا إلى الأمام كما لو كانت ترقص وتبتسم بابتهاج نحو لي تشي.

 

 

 

ضاقت عيني لي تشي في هذه ال بينغ يوكسيا الغريبة أمامه وابتسم: “يمكننا أن نتحدث. الشيء المفضل لدي هو أن أتكلم مع الفتيات الجميلات مع ضغط ركبتينا قريبين”

كانت بينغ يوكسيا ترتعش فجأة كما تحدثت الى لي تشي وقالت: “أنت تعرف البطريرك…”

 

“ماذا تريد قبل أن تكون على استعداد للحديث عن لوحة قطع السماء؟” وبعد لحظة، سالت بنغ يوكسيا مع المزيد من الجاذبية.

(م.م.ا: ضغط ركبتينا قريبين = الكتف يلمس الكتف – شيء حميمي)

لي تشي حدق بها وابتسم قائلا: “لأنني لي تشي!” كانت هذه الكلمات مملة لا تزال تحمل هالة فرض مهيبة التي أنطلقت مباشرة إلى السماء.

“انظروا، يجب أن تكون السيدة الشابة حذرة. رجلك هو فاسق”. ابتسمت بينغ يوكسيا بهدوء في شي شياو دي واستمرت قائلة:” لماذا لا تتبعيني بدلا من هذا المحب الذي بلا قلب؟”

“ليس سيئا، هذه العبارة “لأنني لي تشي”. بعد فترة من الوقت، ضحكت بينغ يوكسيا بطريقة شجاعة ومنعشة في حين تجلب سحر مغري.

 

كان لي تشي لا يزال هادئا كما كان من أي وقت مضى كما انه لوح كمه وقال باستخفاف: “ايتها الفتاة، لا تستمري في هذه الأمور. إذا كنت تريدين التحدث، إذا عجلي؛ وإلا لن استمع لك.”

“ليس رجلي!” شى شياو دي علقت بغضب: “ليس لدي أي علاقة معه!”

 

 

ضاقت عيون بينج يوكسيا الجميلة وحدقت في لي تشي قبل أن تقول: “منذ وقت ليس ببعيد، سمعت عن مثل هذا الشخص. بعض الناس يقولون بأنك الشيطان الصغير الأكثر غطرسة في الإقليم الأوسط الكبير!”

كان لي تشي لا يزال هادئا كما كان من أي وقت مضى كما انه لوح كمه وقال باستخفاف: “ايتها الفتاة، لا تستمري في هذه الأمور. إذا كنت تريدين التحدث، إذا عجلي؛ وإلا لن استمع لك.”

 

 

 

موقف لي تشى المتغطرس جعل شي شياو داو يستنشق نفس بارد. كانت هذه سليلة قصر ريشة الجليد – قوة المستقبل. لم يكن هناك الكثير من الناس بين جيل الشباب يجرؤون على التحدث مع مثل هذه اللهجة الكبيرة نحو بينغ يوكسيا داخل المدن المائة الشرقية.

“من أنت على الأرض!” عيونها الجميلة تحولت الى باردة كما انها حدقت في لى تشي.

 

هالتها ليس لها تأثير على لى تشي. كان لا يزال مرتاح مثل قبل: “لماذا يجب أن أقول لكِ الجواب؟”

“جيد، سوف نتحدث إذا.” ابتسمت بينغ يوكسيا. في هذا الوقت، استدعى تلاميذ قصر ريشة الجليد كنز. في غمضة عين، ظهرت ساحة أمام الجميع.

“جيد، سوف نتحدث إذا.” ابتسمت بينغ يوكسيا. في هذا الوقت، استدعى تلاميذ قصر ريشة الجليد كنز. في غمضة عين، ظهرت ساحة أمام الجميع.

 

 

في هذا الوقت، كان التلاميذ الإناث من قصر ريشة الجليد يستضيفون مجموعة من شي شياو دي بينما لى تشى و بينغ يوكسيا ساروا معا لدخول المبنى.

 

 

فقط اثنين منهم كانوا داخل المبنى. وجلست بينغ يوكسيا في مكانة عالية مع ملابسها الذكورية وتحدثت مبتسمة إلى لي تشي: “من أين أنت؟”

 

 

“ماذا تريد قبل أن تكون على استعداد للحديث عن لوحة قطع السماء؟” وبعد لحظة، سالت بنغ يوكسيا مع المزيد من الجاذبية.

“طائفة البخور المطهرة العتيقة، لي تشي”. لي تشي أجاب بهدوء مع ابتسامة دون إخفاء أي شيء.

سقطت الزهور السماوية أسفل من السماء كما صدت الترانيم الخالدة. وكانت مجموعة من النساء الجميلات يسقطون من السماء وتحت أقدامهن تزدهر بتلات الجليد. بعد ذلك مباشرة، ظهرت بينغ يوكسيا أمام الجميع.

 

لأنني لي تشي! – مثل هذه الجملة بعثت ضجة كبيرة من كونها فوق كل شيء؛ وهذا النوع من الثقة كان قادرا على أن يكون الحاكم الوحيد للتسعة سماوات والعشرة أراضي.

ضاقت عيون بينج يوكسيا الجميلة وحدقت في لي تشي قبل أن تقول: “منذ وقت ليس ببعيد، سمعت عن مثل هذا الشخص. بعض الناس يقولون بأنك الشيطان الصغير الأكثر غطرسة في الإقليم الأوسط الكبير!”

 

 

 

“يبدو وكأن قصر ريشة الجليد الخاص بك مهتم كثيرا الإقليم الأوسط الكبير صحيح. لديك ذكاء جيد جدا.” لي تشي لم يفاجأ ولو قليلا.

سحبت بينغ يوكسيا ابتسامتها لأنها أصبحت جادة وأجابت: “إذا أنت تعرف سلفنا جيدا”.

 

لم يسعه سوى ان يبتسم بعد التفكير في الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ثم هز رأسه وقال: “ليس جيدا جدا، ولكن لقد سمعت شيئا أو اثنين عن الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. سمعت أنها كانت سيدة متعجرفة كانت باردة مثل الثلج! على الرغم من أن ارتدائها الملابس كرجل له سحر قليلا، فإنه ليس مثل الخاص بك. سمعت ان غطرستها، جعلت حقا الآخرين غير مرتاحبن للغاية!” لي تشي ربما كان الشخص الوحيد في هذا العالم الذي تجرأ على التعليق على الأباطرة الخالدين هكذا.

في الواقع، كان الإقليم الأوسط الكبير بعيدا جدا عن المدن المائة الشرقية. طائفة مطلعة على الاخبار من الإقليم الأوسط الكبير في حين تقع في المدن المائة الشرقية ستكون بالتأكيد قوية.

 

 

ظهورها المفاجئ جنبا إلى جنب مع تلاميذ قصر ريشة الجليد أثارت مجموعة شي شياو دي. كما فقد سيكونج توتيان هدوءه وقال: “هذه الفتاة التي يصعب العبث معها تتطلع إلينا”.

ضحكت بينغ يوكسيا. وكانت ضحكتها في ملابسها الذكورية سبعة أجزاء جميلة وثلاثة أجزاء مشرقة مثل أشعة الشمس. كان هناك حتى أثر للسحر مختلط في هذا النوع من المظهر كان مغري تماما.

 

 

مع نظرتها، لي تشي لم يسعه سوى ان يضحك كما هز رأسه ورد: “ايتها الفتاة، قدرتك كبيرة، ومع ذلك، لا تتباهى أمامي. إذا كنت تجرؤين على التحرك دون جلب الكنز الحقيقي للامبراطور الخالد بينغ يو هنا، احترسي وإلا سوف التقطك وأحولك إلى خادمة لتدفئة السرير!”

نظر لي تشي الى أسلوبها الرائع وهز رأسه: “فتاة مثلك لم تتعلم أي شيء إلا أسلوب بطريرك(الأم الحاكمة) من ارتداء الملابس مثل رجل. أليس هذا غريبا بعض الشيء؟”

 

 

 

سحبت بينغ يوكسيا ابتسامتها لأنها أصبحت جادة وأجابت: “إذا أنت تعرف سلفنا جيدا”.

سقطت الزهور السماوية أسفل من السماء كما صدت الترانيم الخالدة. وكانت مجموعة من النساء الجميلات يسقطون من السماء وتحت أقدامهن تزدهر بتلات الجليد. بعد ذلك مباشرة، ظهرت بينغ يوكسيا أمام الجميع.

 

“جيد، سوف نتحدث إذا.” ابتسمت بينغ يوكسيا. في هذا الوقت، استدعى تلاميذ قصر ريشة الجليد كنز. في غمضة عين، ظهرت ساحة أمام الجميع.

كان قصر ريشة الجليد تماما مثل سلفه، الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. كانت الوجود الذي لا يقهر الذي اجتاح العالم وحمل إرادة السماء – منقطعة النظير تماما.

هز لي تشي رأسه مبتسما وقال: “النساء الذين يمكنهم انتزاع انتباهي لا يقتصروا على العدد القليل من حولك. على الرغم من أنها ليست سيئة، فإنها لا تزال قصيرة بعض الشيء. ماذا عن هذا، إذا بقيت بجانبي واصبحتي خادمتي، سوف اقول لك سر في نهاية المطاف بشأن لوحة قطع السماء من قصر ريشة الجليد الخاص بك! لا يمكن إنكار حقيقة أن سلفك متغطرسة جدا. وإلا، لن تكون جلبت لوحة قطع السماء فقط في ذلك العام…”

 

لم يسعه سوى ان يبتسم بعد التفكير في الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ثم هز رأسه وقال: “ليس جيدا جدا، ولكن لقد سمعت شيئا أو اثنين عن الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. سمعت أنها كانت سيدة متعجرفة كانت باردة مثل الثلج! على الرغم من أن ارتدائها الملابس كرجل له سحر قليلا، فإنه ليس مثل الخاص بك. سمعت ان غطرستها، جعلت حقا الآخرين غير مرتاحبن للغاية!” لي تشي ربما كان الشخص الوحيد في هذا العالم الذي تجرأ على التعليق على الأباطرة الخالدين هكذا.

 

 

 

“مثل هذه اللهجة الكبيرة!” بينغ يوكسيا عبثت أثناء النظر في لى تشي. وبعد ذلك بقليل، واصلت: “لم آتي لأبحث عنك لنتحدث عن مثل هذه الأمور التافهة. نحن بحاجة إلى الحديث عن لوحة قطع السماء!”

ظهورها المفاجئ جنبا إلى جنب مع تلاميذ قصر ريشة الجليد أثارت مجموعة شي شياو دي. كما فقد سيكونج توتيان هدوءه وقال: “هذه الفتاة التي يصعب العبث معها تتطلع إلينا”.

 

 

“لوحة قطع السماء؟” انفجر لي تشي في الضحك وهز رأسه: “يبدو أنه إلى جانب تلك الفتاة، الإمبراطورة الخالدة بينغ يو، لا يستطيع أي شخص آخر أن يفهمها”.

“يجب أن تعرف حقا الكثير عن لوحة قطع السماء!” قالت بنغ يوكسيا بشكل خطير.

 

 

“وبعبارة أخرى، تعرف الكثير عن لوحة قطع السماء!” عيون بينغ يوكسيا أصبحت خطيرة كما حملت كلماتها أكثر خطورة كذلك.

 

 

هالتها ليس لها تأثير على لى تشي. كان لا يزال مرتاح مثل قبل: “لماذا يجب أن أقول لكِ الجواب؟”

من ناحية أخرى، ابتسم لي تشي مع نظرة استرخاء مقارنة بالملامح القاسية ل يينغ يوكسيا. تحدث بلا مبالاة: “إنه ليس شيئ جدير بالذكر، ولكن هذا العنصر في الأصل لم ينتمي إلى قصر ريشة الجليد الخاص بك. على الرغم من أن جدتك، الإمبراطورة الخالدة بينغ يو، كانت لها حقا بعض الغطرسة، ليست شخصا احمق. كان أسلوبها غير كاف، وبالتالي انتقلت إلى الخارج”.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا  

 

 

“من أنت على الأرض!” عيونها الجميلة تحولت الى باردة كما انها حدقت في لى تشي.

 

 

“ليس رجلي!” شى شياو دي علقت بغضب: “ليس لدي أي علاقة معه!”

لا تزال هادئة كما كانت في أي وقت مضى، لي تشي نظر إليها واستمر ببطء: “تلميذ طائفة البخور المطهرة العتيقة. في الواقع، من أنا ليس مهما بالنسبة لك. المسألة الحاسمة هي لوحة قطع السماء، ألا تظني ذلك؟”

“هل نستطيع ان نتحدث قليلا؟” سارت بينغ يوكسيا إلى الأمام كما لو كانت ترقص وتبتسم بابتهاج نحو لي تشي.

 

 

“يجب أن تعرف حقا الكثير عن لوحة قطع السماء!” قالت بنغ يوكسيا بشكل خطير.

 

 

 

“هذه نتيجة قراءة العديد من الأعمال. أيتها الفتاة، يجب أن تبقى في المنزل وتدرسي جيدا؛ اقرأي أكثر قليلا. هذا سيكون مفيدا جدا لك! ربما تكوني قادرة على العثور على الجواب”.

 

 

 

“آمل أن أسمع إجابتك أكثر من ذلك”. استجابت بينغ يوكسيا ببطء. في هذه المرحلة، كان الهواء المبجل لها لم يعد موجودا. كانت تحمل سلوكا باردا ومعاليا. في النهاية، كانت سلالة الإمبراطور الخالد – هائلة جدا.

 

 

 

هالتها ليس لها تأثير على لى تشي. كان لا يزال مرتاح مثل قبل: “لماذا يجب أن أقول لكِ الجواب؟”

كان بيان لى تشى نصف صحيح ونصف كاذب حتى لا يتمكن الناس من معرفة صحته.

 

 

ومض بريق بارد في عيون بينغ يوكسيا، وخلقت هواء تقشعر له الأبدان واخترق على طول الطريق إلى عظام المرء لأنها تحدثت: “بالتأكيد، كنت لا ترغب مني أن أدعوك مرة أخرى إلى قصر ريشة الجليد كضيف”.

 

 

كان بيان لى تشى نصف صحيح ونصف كاذب حتى لا يتمكن الناس من معرفة صحته.

مع نظرتها، لي تشي لم يسعه سوى ان يضحك كما هز رأسه ورد: “ايتها الفتاة، قدرتك كبيرة، ومع ذلك، لا تتباهى أمامي. إذا كنت تجرؤين على التحرك دون جلب الكنز الحقيقي للامبراطور الخالد بينغ يو هنا، احترسي وإلا سوف التقطك وأحولك إلى خادمة لتدفئة السرير!”

“من أنت على الأرض!” عيونها الجميلة تحولت الى باردة كما انها حدقت في لى تشي.

 

 

كوريثة قصر ريشة الجليد، كانت قوة بينغ يوكسيا غير عادية. كانت فتاة لكنها كانت ترتدي دائما كرجل دون رعاية للعالم. ومع ذلك، كانت لا تزال مشهورة جدا في المدن المائة الشرقية وكان الآخرون حذرين دائما منها.

“مثل هذه اللهجة الكبيرة!” بينغ يوكسيا عبثت أثناء النظر في لى تشي. وبعد ذلك بقليل، واصلت: “لم آتي لأبحث عنك لنتحدث عن مثل هذه الأمور التافهة. نحن بحاجة إلى الحديث عن لوحة قطع السماء!”

 

 

ولكن اليوم، هذا الشيطان الصغير أمامها لم يكن يتوقع الكثير منها على الرغم من تهديدها؛ حافظ على هدوئه كما لو كان الانتصار بالفعل في متناول يده.

 

 

 

“يبدو أنك واثق بما فيه الكفاية.” بينغ يوكسيا تحدثت ببطء. كان من النادر أن يتبجح أحدهم هكذا أمامها. حتى المنحدرين(سلالة/ورثة) من الممالك القديمة لن يكونوا بالضرورة قادرين على الكلام بمثل هذه الكلمات المتعجرفة.

 

 

من ناحية أخرى، ابتسم لي تشي مع نظرة استرخاء مقارنة بالملامح القاسية ل يينغ يوكسيا. تحدث بلا مبالاة: “إنه ليس شيئ جدير بالذكر، ولكن هذا العنصر في الأصل لم ينتمي إلى قصر ريشة الجليد الخاص بك. على الرغم من أن جدتك، الإمبراطورة الخالدة بينغ يو، كانت لها حقا بعض الغطرسة، ليست شخصا احمق. كان أسلوبها غير كاف، وبالتالي انتقلت إلى الخارج”.

لي تشي حدق بها وابتسم قائلا: “لأنني لي تشي!” كانت هذه الكلمات مملة لا تزال تحمل هالة فرض مهيبة التي أنطلقت مباشرة إلى السماء.

فقط اثنين منهم كانوا داخل المبنى. وجلست بينغ يوكسيا في مكانة عالية مع ملابسها الذكورية وتحدثت مبتسمة إلى لي تشي: “من أين أنت؟”

 

لي كيي ببساطة ابتسم ردا ولم يقل أي شيء آخر.

لأنني لي تشي! – مثل هذه الجملة بعثت ضجة كبيرة من كونها فوق كل شيء؛ وهذا النوع من الثقة كان قادرا على أن يكون الحاكم الوحيد للتسعة سماوات والعشرة أراضي.

 

 

سحبت بينغ يوكسيا ابتسامتها لأنها أصبحت جادة وأجابت: “إذا أنت تعرف سلفنا جيدا”.

“ليس سيئا، هذه العبارة “لأنني لي تشي”. بعد فترة من الوقت، ضحكت بينغ يوكسيا بطريقة شجاعة ومنعشة في حين تجلب سحر مغري.

 

 

هالتها ليس لها تأثير على لى تشي. كان لا يزال مرتاح مثل قبل: “لماذا يجب أن أقول لكِ الجواب؟”

بعد الصمت لفترة من الوقت، سالت بينغ يوكسيا لي تشي: “ما الذي يجب علي فعله لإقناعك بالحديث عن لوحة قطع السماء؟ ماذا عن تعريفك على بعض الناس؟ داخل المدن المائة الشرقية، سواء كانت أميرات الممالك القديمة، قديسات الطوائف الكبرى، الجنيات من البوابات المقدسة – أنا فعلا أعرف عدد قليل جدا منهم. هل تريد مني أن اوصلك بهم؟”

في الواقع، كان الإقليم الأوسط الكبير بعيدا جدا عن المدن المائة الشرقية. طائفة مطلعة على الاخبار من الإقليم الأوسط الكبير في حين تقع في المدن المائة الشرقية ستكون بالتأكيد قوية.

 

سقطت الزهور السماوية أسفل من السماء كما صدت الترانيم الخالدة. وكانت مجموعة من النساء الجميلات يسقطون من السماء وتحت أقدامهن تزدهر بتلات الجليد. بعد ذلك مباشرة، ظهرت بينغ يوكسيا أمام الجميع.

هز لي تشي رأسه مبتسما وقال: “النساء الذين يمكنهم انتزاع انتباهي لا يقتصروا على العدد القليل من حولك. على الرغم من أنها ليست سيئة، فإنها لا تزال قصيرة بعض الشيء. ماذا عن هذا، إذا بقيت بجانبي واصبحتي خادمتي، سوف اقول لك سر في نهاية المطاف بشأن لوحة قطع السماء من قصر ريشة الجليد الخاص بك! لا يمكن إنكار حقيقة أن سلفك متغطرسة جدا. وإلا، لن تكون جلبت لوحة قطع السماء فقط في ذلك العام…”

“جيد، سوف نتحدث إذا.” ابتسمت بينغ يوكسيا. في هذا الوقت، استدعى تلاميذ قصر ريشة الجليد كنز. في غمضة عين، ظهرت ساحة أمام الجميع.

 

 

“… ومع ذلك، كانت سلفك أيضا استثنائية وتمتلك ذكاء مخيف كالسماء. كما كانت الضفدع في الجزء السفلي من البئر، وكانت قادرة على فهم الصورة كاملة بينما يقتصر الامر على نجمة واحدة فقط. كانت قادرة على فهم عمقرالغموض لتصبح في نهاية المطاف إمبراطورة لا يقهر في الجيل! إذا كنت ستبقين كخادمتي، سوف أتيح لك معرفة أصل حقيقة لوحة قطع السماء. عند هذه النقطة، لن يكون الحصاد الخاص بك مجرد لوحة قطع السماء.” انتهى من الكلام، ثم حدق لى تشي في بينغ يوكسيا.

 

 

ضاقت عيني لي تشي في هذه ال بينغ يوكسيا الغريبة أمامه وابتسم: “يمكننا أن نتحدث. الشيء المفضل لدي هو أن أتكلم مع الفتيات الجميلات مع ضغط ركبتينا قريبين”

كانت بينغ يوكسيا ترتعش فجأة كما تحدثت الى لي تشي وقالت: “أنت تعرف البطريرك…”

“من أنت على الأرض!” عيونها الجميلة تحولت الى باردة كما انها حدقت في لى تشي.

 

وضع لي تشي العصا الخشبية، ثم قال للثنائي شي: “نحن سنعود”.

“تمنيت أن ألتقي بها، ولكن للأسف، ولدت في وقت متأخر الملايين من السنين. وإلا، مع تميزي والسحر لا نظير له ولد أيضا في نفس عهد سلفك، أود أن أكون أفضل رفيق داو لها “. لي تشي ضحك ثم هز رأسه.

“يبدو أنك واثق بما فيه الكفاية.” بينغ يوكسيا تحدثت ببطء. كان من النادر أن يتبجح أحدهم هكذا أمامها. حتى المنحدرين(سلالة/ورثة) من الممالك القديمة لن يكونوا بالضرورة قادرين على الكلام بمثل هذه الكلمات المتعجرفة.

 

 

كان بيان لى تشى نصف صحيح ونصف كاذب حتى لا يتمكن الناس من معرفة صحته.

 

 

 

“يكفي نرجسية! تعتقد أن شيطان صغير مثلك سيكون المفضل من قبل البطريرك؟ عندما كانت سلفنا على قيد الحياة، حتى الزهور والقمر تتلاشى في وجودها، انها ترى جميع الرجال في هذا العالم مثل الأوساخ! وفيما يتعلق بشيطان صغير مثلك، أخشى أن لا تعطيك السلف لمحة واحدة “. نظرت بينغ يوكسيا الى لي تشي وهزت رأسها بشكل غير مقبول.

موقف لي تشى المتغطرس جعل شي شياو داو يستنشق نفس بارد. كانت هذه سليلة قصر ريشة الجليد – قوة المستقبل. لم يكن هناك الكثير من الناس بين جيل الشباب يجرؤون على التحدث مع مثل هذه اللهجة الكبيرة نحو بينغ يوكسيا داخل المدن المائة الشرقية.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

 

لي كيي ببساطة ابتسم ردا ولم يقل أي شيء آخر.

فقط اثنين منهم كانوا داخل المبنى. وجلست بينغ يوكسيا في مكانة عالية مع ملابسها الذكورية وتحدثت مبتسمة إلى لي تشي: “من أين أنت؟”

 

لم يسعه سوى ان يبتسم بعد التفكير في الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ثم هز رأسه وقال: “ليس جيدا جدا، ولكن لقد سمعت شيئا أو اثنين عن الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. سمعت أنها كانت سيدة متعجرفة كانت باردة مثل الثلج! على الرغم من أن ارتدائها الملابس كرجل له سحر قليلا، فإنه ليس مثل الخاص بك. سمعت ان غطرستها، جعلت حقا الآخرين غير مرتاحبن للغاية!” لي تشي ربما كان الشخص الوحيد في هذا العالم الذي تجرأ على التعليق على الأباطرة الخالدين هكذا.

“ماذا تريد قبل أن تكون على استعداد للحديث عن لوحة قطع السماء؟” وبعد لحظة، سالت بنغ يوكسيا مع المزيد من الجاذبية.

 

 

كان لي تشي لا يزال هادئا كما كان من أي وقت مضى كما انه لوح كمه وقال باستخفاف: “ايتها الفتاة، لا تستمري في هذه الأمور. إذا كنت تريدين التحدث، إذا عجلي؛ وإلا لن استمع لك.”

لم يتمكن لي تشي سوى ان يبتسم بينما كان يحدق في ملابس بينغ يوكسيا أمامه. على الرغم من أن مظهر بينغ يوكسيا و والفتاة الصغيرة بينغ يو كانت مختلفة، إلا أن سحرها كان متشابه جدا، خاصة عندما كان كلاهما متصالبا. ومع ذلك، بينغ يوكسيا – في الوقت الراهن – لم تكن كبيرة مثل الإمبراطورة الخالدة بينغ يو في ذلك العام. كانت بينغ يوكسيا مجرد فتاة صغيرة كانت متغطرسة إلى أقصى الحدود. ومع ذلك، كانت حقا لديها القدرة على أن تكون الاستبداد.

 

 

كانت بينغ يوكسيا ترتعش فجأة كما تحدثت الى لي تشي وقالت: “أنت تعرف البطريرك…”

“انسي ذلك، أنا من النوع الذي يجد الفرحة في مساعدة الناس. هذا هو كل شيء لأنني قرأت الكثير من الكتب وحصلت على هذه المعرفة، مما أدى إلى اكتساب المزيد من المسؤوليات، است على حق؟” ابتسم لي تشي قبل الاستمرار:” سأعطيك تلميحا صغيرا. لا تضيعوا الوقت على النقوش على اللوحة. معنى النقوش هو أنه ليس لها معنى في الأساس!”

 

“يجب أن تعرف حقا الكثير عن لوحة قطع السماء!” قالت بنغ يوكسيا بشكل خطير.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط