نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 278

آلهة تسقط الممالك

آلهة تسقط الممالك

278 – آلهة تسقط الممالك

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

” افتح … ” كما تغير وجهه كثيرًا ، صرخ سيما لونغيون واستدعى درعًا . مع قوة الدم القوية ، التقى هذا الدرع بثقة قبضة لى تشي .

” بانغ-بانغ-بانغ !” في الثانية فقط ، ركض الثور الذهبي مثل مجنون كما تعاقبت أربعة الحوافر السماء والأرض . كعبها الصلب ركل إلى الأمام بسرعة البرق مع قوة قادرة على تدمير الجبال والأنهار .

” بانغ !” هذه القبضة هاجمت بشدة على الدرع كما كان سيما لونغيون دفع بإستمرار مرة أخرى . كانت الأرض خلفه مغمورة من قدميه ومن القوة التي يمارسها جسده ، ثقب واحد شكل بعد آخر . ثم ، مع صوت العض ، والدرع في يده تحطم فورًا إلى عدة قطع سقطت على الأرض .

هذه الدورة من الأحداث جعلت الجميع مندهشًا . مع الاكمال الكبير للبنية الجسدية الثور الذهبي ، سيما لونغيون ، النبيل الملكي ، ضرب و حلق بعيدًا بضربة  واحدة . العدو ببساطة لم يعتبره خصمً ا.

كان المشهد صامتًا فجأة . صدمت كل المعجزات الشابة . لقد كان لكمة لي تشي العرضية قادرة على تدمير كنز الدرع في لحظة – كان هذا مثل فأس عملاقة تحطم قلوبهم . أي نوع من اللحم المخيف كان هذا ؟

شي شياو داو فهمت على الفور نية لى تشي وطلب من الأميرة باو يون مغادرة هذه المعركة من أجل تجنيبها هذا الوضع الصعب .

“الوحش الصغير ، انت لا تعرف من تستفز !” دعم تعبيرًا قبيحًا ، سيما لونغيون صرخ بجنون . وقد ارتفعت طاقة دمه على الفور وتحولت الطاقة حول جسده إلى ثور قوي . في هذا الوقت ، كان جسده يشمل ضوء ذهبي كما لو كان مجموعة من الدروع الذهبية !

لي تشي أومأ بلطف بالموافقة على هذا الصوت . لقد قامت هذه الفتاة بتدريب هذا الفن الأسمى و إنجازه بشكل طفيف.

ظهر ثور ضخم مع تألق ذهبي يحيط بجسمه وكأنه مصنوع من الذهب مباشرة من قبل جسم سيما لونغيون .

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

” مووو !” خوار البقرة رن كما هالة الثور ضربت بعنف الهواء مثل موجة المد والجزر . في ومضة ، كان كما لو كان هناك جيش من الثيران المذعورة تحطم السد !

حتى شي شياو داو صاح بخوف من مشهد هيمنة لي تشي كما التفت و تنفس ببرودة .

” البنية الجسدية الثور الذهبي !” فقد العديد من الخبراء الشباب ألوانهم بعد رؤية هالة مهيبة من سيما لونغيون .

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

” الاكمال الكبير للبنية الجسدية زيانتيان !” أخذ شخص نفسًا عميقًا وتمتم .

لقد كان البشر حقًا عرضة لمثل هذه الهالة . حتى هو يو ، الذي أراد التعامل مع لي تشي ، فقد غضبه . هو ببساطة شخر نحو لي تشي قبل أن تسقط نظرته تمامًا على المرأة دون أن يكون قادرًا على تحويل  نظره لفترة طويلة .

” فن قاصر فقط “. في هذا الوقت ، كان لي تشي يتجول ولم يخدع عينه لأنه لم يضع سيما لونغيون في عينيه . في ومضة ، يبدو لي تشي في حجم طاقة الدم في المحيط جنبا إلى جنب مع قصور مصيره . ظهر كون البينغ في الهواء كما هاجمت طاقة الإمبراطور أيضا الجو .

( م.م : يعني تتوحش او تهاجم الناس ╯ 3╰)

لحظة شعور المتفرجين بهذا الوجود ، فإنها لا يمكن أن يساعدوا ولكن صرخوا : ” قانون الإمبراطور !”

لحظة شعور المتفرجين بهذا الوجود ، فإنها لا يمكن أن يساعدوا ولكن صرخوا : ” قانون الإمبراطور !”

حتى سيما لونغيون كان قلقًا بعد سماع عبارة ” قانون الإمبراطور “. ثم صرخ ببرودة : ” اقتله !”

“الوحش الصغير ، انت لا تعرف من تستفز !” دعم تعبيرًا قبيحًا ، سيما لونغيون صرخ بجنون . وقد ارتفعت طاقة دمه على الفور وتحولت الطاقة حول جسده إلى ثور قوي . في هذا الوقت ، كان جسده يشمل ضوء ذهبي كما لو كان مجموعة من الدروع الذهبية !

” بانغ-بانغ-بانغ !” في الثانية فقط ، ركض الثور الذهبي مثل مجنون كما تعاقبت أربعة الحوافر السماء والأرض . كعبها الصلب ركل إلى الأمام بسرعة البرق مع قوة قادرة على تدمير الجبال والأنهار .

و الآخرين اغنياء عن القول ؛ حتى تعابير هو يو غرقت كما أن بريق بارد في عيني النمر خاصته حمل نية قتل مخيفة .

” انصرف …” البقرة المجنونة ، مع الحوافر الصلبة التي تحمل قوة وحشية ، لم يذهل لي تشي . صرخ و يده التي كانت أقرب إلى قضيب سماوي فجأة تحطمت إلى الأمام . اتخذ الجحيم الذي لا يقهر قمع البنية الإلهية بعمل لا يمكن وقفها ، قمع .

———————————————————

” بوم !” لي تشي ضرب فورًا الثور الذهبي وحلق بعيدًا . كما حلق جسم سيما لونغيون خارجًا بينما كان يخرج الدم . وبعد ذلك انفجرت سلسلة من الانفجارات كما سقط سيما لونغيون وانهارت أجزاء من القصر . لقد كان فوضويًا جدًا بعد أن كافح من أجل الزحف حتى من الحطام المكسور .

” اعربد ؟” لي تشي ابتسم ببطء وقال: “في تسعة السماوات والعشرة أراض ، ليس هناك العديد من الأماكن التي أجرؤ على عدم العربدة . أما بالنسبة لك تريد تمزيقي الى قطع … منذ وقت قصير ، كان هناك مغفل قديم يدعى مو شين من المملكة الجنوبية السماوية آه ، لقد نسيت تقريبًا عن ذلك . أنا طحنته بطريق الخطأ إلى عجينة لحم ، وأتساءل عما إذا كانت عظامك أصعب منه أم لا . ”

هذه الدورة من الأحداث جعلت الجميع مندهشًا . مع الاكمال الكبير للبنية الجسدية الثور الذهبي ، سيما لونغيون ، النبيل الملكي ، ضرب و حلق بعيدًا بضربة  واحدة . العدو ببساطة لم يعتبره خصمً ا.

” افتح … ” كما تغير وجهه كثيرًا ، صرخ سيما لونغيون واستدعى درعًا . مع قوة الدم القوية ، التقى هذا الدرع بثقة قبضة لى تشي .

عند هذه النقطة ، كانت شي شياو دي أيضًا مندهشة  تمامًا ، ولا يمكن أن تهدأ لفترة طويلة . حتى الآن ، كانت قد افترضت دائمًا أن لي تشي كان على دراية فقط بداو الكيمياء ولم تشعر أن زراعته كانت أقوى بشكل خاص منها . ومع ذلك ، لقد كان شيئًا واحدًا إذا لم يتخذ إجراء ، ولكن بمجرد أن فعل ، كان لا يصدق تمامًا .

” لقد اجتمع الجميع لإستكشاف معنى الداو الكبير ، لماذا يجب علينا قتل بعضنا البعض ؟” في هذا الوقت ، يبدو صوت لطيف مثل تراتيل خالدة . هذا الصوت بدد فورًا نية القتل في الحديقة . في غمضة عين واحدة ، هدأ جو المشهد كما لو كان الربيع قد حان مرة أخرى إلى الأرض ، كما لو كانت البرودة لطيفة جاء خلال الطقس الحارق ، مما تسبب في الجميع الى الاسترخاء مع روح كبيرة .

حتى شي شياو داو صاح بخوف من مشهد هيمنة لي تشي كما التفت و تنفس ببرودة .

هذه الدورة من الأحداث جعلت الجميع مندهشًا . مع الاكمال الكبير للبنية الجسدية الثور الذهبي ، سيما لونغيون ، النبيل الملكي ، ضرب و حلق بعيدًا بضربة  واحدة . العدو ببساطة لم يعتبره خصمً ا.

و الآخرين اغنياء عن القول ؛ حتى تعابير هو يو غرقت كما أن بريق بارد في عيني النمر خاصته حمل نية قتل مخيفة .

وقد تضمنت الوعظ محتوى عميق جنبًا إلى جنب مع خطابة سهلة الفهم . واستخدمت البساطة لشرح التعقيد ، ثم تحولت الأفكار المعقدة إلى مفاهيم بسيطة . بدأت صور غريبة تتشكل في ذروة محاضرتها حيث ازهرت الزهور السماوية بين الربيع الذهبي الذي هرع من الأرض . كان الأمر كما لو كان عاهل الخالد يوعظ الداو كما القديسين الزائرين وكان بوذا المقدس يرددون أيضا …

في هذا الوقت ، لم يكلف لي تشي نفسه عناء إعطاء سيما لونغيون نظرة أخرى . وتساءل وكشف عن ابتسامة هادئة كما تحدث إلى شي شياو داو: ” أنا دائمًا لا ارحم وقاسي عندما اقتل النمور والتنانين . شياو داو ، خذ ملكة جمال باو داخل القصر خشية انسكاب رذاذ الدم عليها ”

مرة واحدة كانت مثل هذه الموهبة العليا مثل العظام الخالدة ، ستكون جميع التقنيات بسيطة وكان كل الداو شائعًا ! سيكون من الصعب على شخص بهذه الموهبة أن لا يكون متحديًا السماء .

شي شياو داو فهمت على الفور نية لى تشي وطلب من الأميرة باو يون مغادرة هذه المعركة من أجل تجنيبها هذا الوضع الصعب .

عند هذه النقطة ، كانت شي شياو دي أيضًا مندهشة  تمامًا ، ولا يمكن أن تهدأ لفترة طويلة . حتى الآن ، كانت قد افترضت دائمًا أن لي تشي كان على دراية فقط بداو الكيمياء ولم تشعر أن زراعته كانت أقوى بشكل خاص منها . ومع ذلك ، لقد كان شيئًا واحدًا إذا لم يتخذ إجراء ، ولكن بمجرد أن فعل ، كان لا يصدق تمامًا .

مع تعبير مظلم ، يريد هو يو أن خطوة إلى الأمام ، ولكن لي تشي قطع طريقه . لي تشي فرك ببطء يديه معًا ، وعلى مهل وتحدث : ” في وقت سابق ، قال أحدهم أنه يريد تلويث يديه بدمائي . يبدو أنني سوف أسيء إلى نفسي إذا لم أقتل نمر في هذه اللحظة “.

ظهر ثور ضخم مع تألق ذهبي يحيط بجسمه وكأنه مصنوع من الذهب مباشرة من قبل جسم سيما لونغيون .

الصمت تغلغل في الجو كما وجه الجميع في التنفس البارد . إذا كان هذا من قبل ، فإن الجميع سيضحك على لي تشي لتحدث مثل هذه الكلمات . ومع ذلك ، ركضت الرعشة الى أسفل العمود الفقري للمتفرجين لأنهم فهموا أن هذا الشخص لم يكن زميل لطيف .

هذا الصوت اجتاح كراهية وقسوة قلوب الجميع . كما لو كان صوت خالد من السماوات التسعة . حتى الجزار الوحشي الذي كان مستعدا للقتل لن يكون قادرًا على المساعدة ولكن الهدوء .

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

لحظة شعور المتفرجين بهذا الوجود ، فإنها لا يمكن أن يساعدوا ولكن صرخوا : ” قانون الإمبراطور !”

( م.م : يعني تتوحش او تهاجم الناس ╯ 3╰)

حتى شي شياو داو صاح بخوف من مشهد هيمنة لي تشي كما التفت و تنفس ببرودة .

” اعربد ؟” لي تشي ابتسم ببطء وقال: “في تسعة السماوات والعشرة أراض ، ليس هناك العديد من الأماكن التي أجرؤ على عدم العربدة . أما بالنسبة لك تريد تمزيقي الى قطع … منذ وقت قصير ، كان هناك مغفل قديم يدعى مو شين من المملكة الجنوبية السماوية آه ، لقد نسيت تقريبًا عن ذلك . أنا طحنته بطريق الخطأ إلى عجينة لحم ، وأتساءل عما إذا كانت عظامك أصعب منه أم لا . ”

” بانغ !” هذه القبضة هاجمت بشدة على الدرع كما كان سيما لونغيون دفع بإستمرار مرة أخرى . كانت الأرض خلفه مغمورة من قدميه ومن القوة التي يمارسها جسده ، ثقب واحد شكل بعد آخر . ثم ، مع صوت العض ، والدرع في يده تحطم فورًا إلى عدة قطع سقطت على الأرض .

شعر جميع الحاضرين بالاختناق لحظة سماع كلمات لي تشي . على الرغم من أن معلومات المدن المائة حول الإقليم الأوسط الكبير كانت متفرقة ، كان الجميع يعرفون عن المملكة الجنوبية السماوية . كانت بالتأكيد أقوى من مدرسة عواء النمر ، وليست أضعف !

” بوم !” لي تشي ضرب فورًا الثور الذهبي وحلق بعيدًا . كما حلق جسم سيما لونغيون خارجًا بينما كان يخرج الدم . وبعد ذلك انفجرت سلسلة من الانفجارات كما سقط سيما لونغيون وانهارت أجزاء من القصر . لقد كان فوضويًا جدًا بعد أن كافح من أجل الزحف حتى من الحطام المكسور .

“همف …” هو يو شخر فقط . ثم اتخذ خطوة واحدة إلى الأمام ، وفي هذه اللحظة ، نيران النمر صدى. كان كما لو أصبح ملك الوحوش، الذي كان قادرا على طلب جميع الحيوانات الشرسة في هذا العالم. وقد انبثقت موجات من هالة تشبه الوحش البري عصور ما قبل التاريخ، مما تسبب في كثير من الناس لاتخاذ عدة خطوات إلى الوراء.

الصمت تغلغل في الجو كما وجه الجميع في التنفس البارد . إذا كان هذا من قبل ، فإن الجميع سيضحك على لي تشي لتحدث مثل هذه الكلمات . ومع ذلك ، ركضت الرعشة الى أسفل العمود الفقري للمتفرجين لأنهم فهموا أن هذا الشخص لم يكن زميل لطيف .

” لقد اجتمع الجميع لإستكشاف معنى الداو الكبير ، لماذا يجب علينا قتل بعضنا البعض ؟” في هذا الوقت ، يبدو صوت لطيف مثل تراتيل خالدة . هذا الصوت بدد فورًا نية القتل في الحديقة . في غمضة عين واحدة ، هدأ جو المشهد كما لو كان الربيع قد حان مرة أخرى إلى الأرض ، كما لو كانت البرودة لطيفة جاء خلال الطقس الحارق ، مما تسبب في الجميع الى الاسترخاء مع روح كبيرة .

حتى سيما لونغيون كان قلقًا بعد سماع عبارة ” قانون الإمبراطور “. ثم صرخ ببرودة : ” اقتله !”

هذا الصوت اجتاح كراهية وقسوة قلوب الجميع . كما لو كان صوت خالد من السماوات التسعة . حتى الجزار الوحشي الذي كان مستعدا للقتل لن يكون قادرًا على المساعدة ولكن الهدوء .

” انصرف …” البقرة المجنونة ، مع الحوافر الصلبة التي تحمل قوة وحشية ، لم يذهل لي تشي . صرخ و يده التي كانت أقرب إلى قضيب سماوي فجأة تحطمت إلى الأمام . اتخذ الجحيم الذي لا يقهر قمع البنية الإلهية بعمل لا يمكن وقفها ، قمع .

لي تشي أومأ بلطف بالموافقة على هذا الصوت . لقد قامت هذه الفتاة بتدريب هذا الفن الأسمى و إنجازه بشكل طفيف.

” بوم !” لي تشي ضرب فورًا الثور الذهبي وحلق بعيدًا . كما حلق جسم سيما لونغيون خارجًا بينما كان يخرج الدم . وبعد ذلك انفجرت سلسلة من الانفجارات كما سقط سيما لونغيون وانهارت أجزاء من القصر . لقد كان فوضويًا جدًا بعد أن كافح من أجل الزحف حتى من الحطام المكسور .

” الآلهة مي … ” في هذا الوقت ، نسي الجميع عن المعركة في وقت سابق لأنها تحولت بسرعة نحو صوت .

شي شياو داو فهمت على الفور نية لى تشي وطلب من الأميرة باو يون مغادرة هذه المعركة من أجل تجنيبها هذا الوضع الصعب .

وصلت امرأة مزينة بزيت الثلج الأبيض عن طريق التزحلق على سطح القمر . حملت مظهر أثيري لا مثيل له مثل إلهة تنزل – مثل خرافة تحت ضوء القمر . لا يمكن للقلم والحبر أن يصفا هذه المرأة ولا هالتها . كان الأمر كما لو أن النيران والدخان الدنيويين لا يمكن أن يلمسوا النعمة منقطع النظير خاصتها . شكلها كان مجرد الكمال – نحيفة قليلًا ستكون رقيقة جدًا . قليلا أكثر شمولًا و ستسقط بقوة . ويمكن اعتبار كل من معالمها وشخصيتها اعليا .

هذه الدورة من الأحداث جعلت الجميع مندهشًا . مع الاكمال الكبير للبنية الجسدية الثور الذهبي ، سيما لونغيون ، النبيل الملكي ، ضرب و حلق بعيدًا بضربة  واحدة . العدو ببساطة لم يعتبره خصمً ا.

جنبا إلى جنب مع جو لطيف ، ظهرت صور غريبة بسبب وصولها . جعلت الآخرين يشعرون كما لو كانوا مجرد تجار محاصرين في الصحراء و فجأة عثروا على واحة مع مئات من الزهور تزهر والبذور في مهدها . بدأت الثلوج في الذوبان وبدأ الماء يشكل تيارات الغرغرة … هذه الصورة الغريبة جعلت الآخرين ينسون المشاكل الدنيوية ، ويتركون وراءهم جميع النزاعات والمظالم .

لحظة شعور المتفرجين بهذا الوجود ، فإنها لا يمكن أن يساعدوا ولكن صرخوا : ” قانون الإمبراطور !”

لقد كان البشر حقًا عرضة لمثل هذه الهالة . حتى هو يو ، الذي أراد التعامل مع لي تشي ، فقد غضبه . هو ببساطة شخر نحو لي تشي قبل أن تسقط نظرته تمامًا على المرأة دون أن يكون قادرًا على تحويل  نظره لفترة طويلة .

شي شياو داو فهمت على الفور نية لى تشي وطلب من الأميرة باو يون مغادرة هذه المعركة من أجل تجنيبها هذا الوضع الصعب .

” الآلهة مي “. العديد من الناس أطيحوا في مرآها كما أن شخص تمتم . حتى كل الفتيات الذهبيات الحساسيات اللواتي ولدن ولادة نبيلة لا يمكن أن يساعدن ولكنهن يعانين من عقدة النقص .

هذا الصوت اجتاح كراهية وقسوة قلوب الجميع . كما لو كان صوت خالد من السماوات التسعة . حتى الجزار الوحشي الذي كان مستعدا للقتل لن يكون قادرًا على المساعدة ولكن الهدوء .

يمكن اعتبار شي شياو دي ابنة فخورة في كل من مظهرها وزراعتها . لم تكن هي من النوع الذي يقلل من نفسه ، ولكن بعد رؤية مي سوياو ، هي لا يمكن أن تساعد ولكن رثت و تنفست الصعداء لأنها شعرت بالضيق في المقارنة .

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

” اليوم ، وصل أصدقائنا الفاضلون معًا لمعالجة أسرار الداو الكبير “. كشخص لم يكن ملوثًا بالعالم الدنيوي ، مي سوياو فقط استخدمت كلمة واحدة لحل الصراع ؛ كانت هذه في الواقع امرأة مخيفة .

” افتح … ” كما تغير وجهه كثيرًا ، صرخ سيما لونغيون واستدعى درعًا . مع قوة الدم القوية ، التقى هذا الدرع بثقة قبضة لى تشي .

جلس الجميع بعد أن أخذت مي سوياو مقعدها. ركزوا أفكارهم مع جو من الجدية أثناء الاستماع. لجميع المزارعين، والقدرة على الاستماع إلى الوعظ داو مي سوياو كان ثروة كبيرة. وكان الكثير من الناس محصولا كبيرا بعد سماع واحد فقط من محاضراتها.

” الاكمال الكبير للبنية الجسدية زيانتيان !” أخذ شخص نفسًا عميقًا وتمتم .

” سوف تكشف سوياو لأول مرة عن الجوانب التي تفتقر إليها والبدء بقسم . إذا كان معيبًا ، يرجى تصحيحي “. مي سوياو جلست بطريقة منظمة مع الهواء من الآلهة العليا .

” اعربد ؟” لي تشي ابتسم ببطء وقال: “في تسعة السماوات والعشرة أراض ، ليس هناك العديد من الأماكن التي أجرؤ على عدم العربدة . أما بالنسبة لك تريد تمزيقي الى قطع … منذ وقت قصير ، كان هناك مغفل قديم يدعى مو شين من المملكة الجنوبية السماوية آه ، لقد نسيت تقريبًا عن ذلك . أنا طحنته بطريق الخطأ إلى عجينة لحم ، وأتساءل عما إذا كانت عظامك أصعب منه أم لا . ”

” أصل داو هو القلب ، وهو أيضا أصل السماء والأرض – أصل عدد لا يحصى من الوجود …” لقد كان وعظ داو سوياو لطيف وحلو للمستمعين . كان لديها القدرة على البقاء في قلوبهم لفترة طويلة .

278 – آلهة تسقط الممالك

وقد تضمنت الوعظ محتوى عميق جنبًا إلى جنب مع خطابة سهلة الفهم . واستخدمت البساطة لشرح التعقيد ، ثم تحولت الأفكار المعقدة إلى مفاهيم بسيطة . بدأت صور غريبة تتشكل في ذروة محاضرتها حيث ازهرت الزهور السماوية بين الربيع الذهبي الذي هرع من الأرض . كان الأمر كما لو كان عاهل الخالد يوعظ الداو كما القديسين الزائرين وكان بوذا المقدس يرددون أيضا …

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

في لحظة ، أصبح الجميع هنا مفتونًا ؛ تم حل العديد من أسئلتهم بشأن داو الكبرى فجأة ! شعر كثير من الشباب هنا وكأن نفوسهم تنجرف في الهواء . حتى شخصيات مثل هو يو أصبح مفتون من المحاضرة .

( م.م : يعني تتوحش او تهاجم الناس ╯ 3╰)

بينما كان يجلس في ركنه ويستمع بعناية إلى مي سوياو ، لي تشي أيضًا أومأ رأسه . لم يكن من السهل حقًا لفتاة بهذا العصر أن تفهم بهذا التفوق . كانت مدرسة النهر الخالد لا يمكن فهمها حقًا لتدريب سليلة بهذا المستوى . كانت هذه الفتاة تستحق ولادتها طبيعيًا بالعظام الخالدة . ولم يكن بمقدور العباقرة الآخرين أن يقارنوا بمثل هذه الميزة المنقطعة النظير .

لقد كان البشر حقًا عرضة لمثل هذه الهالة . حتى هو يو ، الذي أراد التعامل مع لي تشي ، فقد غضبه . هو ببساطة شخر نحو لي تشي قبل أن تسقط نظرته تمامًا على المرأة دون أن يكون قادرًا على تحويل  نظره لفترة طويلة .

مرة واحدة كانت مثل هذه الموهبة العليا مثل العظام الخالدة ، ستكون جميع التقنيات بسيطة وكان كل الداو شائعًا ! سيكون من الصعب على شخص بهذه الموهبة أن لا يكون متحديًا السماء .

———————————————————

بعد الاستماع إلى الوعظ ، خرج لي تشي بصمت ودخل أعماق القصر الملكي للاستمتاع جماله .

” البنية الجسدية الثور الذهبي !” فقد العديد من الخبراء الشباب ألوانهم بعد رؤية هالة مهيبة من سيما لونغيون .

هذه المرة ، لي تشي لم يدخل القصر الملكي للاستماع لوعظ داو مي سوياو ؛ لقد كان هنا فقط لدعم شي شياو داو . في هذه اللحظة ، لقد أعطى شي شياو داو فرصة ، وذلك بعد الاستماع إلى جزء من المحاضرة ، أصبح غير مهتم وقرر الخروج من أجل التمتع بضوء القمر الخافت الذي يطل على مشهد جميل من القصر الملكي .

الصمت تغلغل في الجو كما وجه الجميع في التنفس البارد . إذا كان هذا من قبل ، فإن الجميع سيضحك على لي تشي لتحدث مثل هذه الكلمات . ومع ذلك ، ركضت الرعشة الى أسفل العمود الفقري للمتفرجين لأنهم فهموا أن هذا الشخص لم يكن زميل لطيف .

———————————————————

كان المشهد صامتًا فجأة . صدمت كل المعجزات الشابة . لقد كان لكمة لي تشي العرضية قادرة على تدمير كنز الدرع في لحظة – كان هذا مثل فأس عملاقة تحطم قلوبهم . أي نوع من اللحم المخيف كان هذا ؟

عيون النمر هو يو تومض بنية القتل كما قال: ” لا يهمني من أنت ، المدن المائة الشرقية ليست المكان المناسب لك لتعربد* ! إذا كنت تغازل الموت ، ثم أنا سوف اساعدك من خلال تمزيقك شخصيًا إلى قطع ! ”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط