نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 285

الخريف الصغير 

الخريف الصغير 

285 – الخريف الصغير

قال الداوي القديم بجنون : ” القدوم إلى ضريح الداو لسرقة الاشياء ليست جيدًا “.

لم يكن هناك شيء في الداخل عندما فتح لي تشي الجذع الأصفر ، وهذا تسبب في غيير تعبيره .

شي شياو دي صدمت . لم يكن غريبا أن يلعن شخص آخر هكذا ، لكن دودة الأرض الشائكة كانت مشهدًا لا يصدق .

فجأة ، خرج صوت كسول : ” هل تبحث عن هذا ؟” ظهور هذا الشخص صدم شي شياو دي . لقد كان هذا الداوي الذي كان نائما في ضريح الداو يقف بجوارهم دون سابق إنذار .

( م.م.ا : بعد التفكير في ذلك ، اخترت الخريف الصغير بدلا من المريب الصغير . المريب الصغير يجعله في الواقع أكثر منطقية ، و يحمل معنى الراو على نحو أفضل ، ولكن لا يزال من الغريب أن ندعو دودة الأرض سمكة في الترجمة الإنجليزية . فقط أعرف أن هذه الأسماك قد تكون ثعبان البحر أو السمكة المطوقة ، لذلك فإنه يشبه دودة الأرض . )

عينيه لا تزالان تحتويان ضباب النعاس وكانتا نصف مفتحتين . الداوي القديم حمل مدفع الطين في يده . لم يكن مدفع الطين كبيرًا ، ولكن يبدو أنه ثقيل جدًا .

ضيق لي تشي عينيه بينما كان يحدق في الداوي القديم وسأل: ” أين هو ماغو ؟ أين ذهب ماغو !! ”

( م.م : بصراحة لم افهم معنى connan و لكن اعتقد ان الترجمة الصحيحة ليست مدفع بل كتلة )

” همف ، يبدو أن هذا الطاووس ذو الرائحة الكريهة محظوظ هذه المرة !” لقد كانت دودة الأرض لا تزال تشعر بالسخط ، ولكن لم يكن أمامها خيار سوى إسقاط المسألة في نهاية المطاف .

قفز لي تشي من الطين حيث كانت عينيه تنظران الى مدفع الطين فى يد الداوي القديم .

دودة الأرض قفزت و حدقت في لي تشي بدهشة بينما قالت : ” كيف تعرف عن معبد العدم ؟” كان في جحود وسأل : ” من أنت ؟” دودة الأرض مع فم كريه و شرس فجأة اصبحت حذرة .

قال الداوي القديم بجنون : ” القدوم إلى ضريح الداو لسرقة الاشياء ليست جيدًا “.

وانغ يوان – كان هذا الاسم مثل الرعد في أذن الواحد ، وخاصة داخل المدن المائة الشرقية . لم يكن وانغ يوان إمبراطورًا خالدًا ، لكنه لم يكن أقل شهرة من واحد . في عهد قديم ، مرة احيا أكاديمية الداو السماوية ، مما تسبب في الأكاديمية التي سقطت في الارتفاع مرة أخرى . وبسبب هذا ، كان وضعه في الأكاديمية هو نفس السلف .

نظر لي تشي اليه وأجاب بلا مبالاة : ” سرقة ؟ أنت الشخص الذي يسرق . لقد دفن سلفي مرة في الأرض دودة عبور الفراغ في هذا المكان لأجيال لمجرد أنني يمكن أن يأتي ذات يوم واستعادته في المستقبل “.

بعد خلق بعض المسافة ، بدأ بالشتم : ” أيا ! أمي يا ! أي نذل تسلل لمهاجمة والدك* ؟ ”

مع عيونه المتعبة ، الداوي القديم حدق في لي تشي وسأل : ” سلفك ؟ من هذا ؟”

( م.م.ا : الراو يقوا قديم الاجوف / الفضاء / معبد الفراغ ، ولكنني استخدمت كلمة الفراغ كثيرًا ، و الاجوف يبدو باردًا جدًا مع شعور من الشيخوخة داخله ، لذلك معبد العدم بدلًا من معبد الفراغ القديم )

كان سؤاله شيئًا تريد تشي شياودي أن تسأله أيضًا ، لكنها لم ترغب في التطفل .

” الأم !” قفزت دودة أرض عبور الفراغ فجأة كما لو أنها شهدت شبحًا ، وبدأت تتلعثم : ” هذا … هل أنت جاد ؟”

وضع لي تشي ببطء دودة الأرض أسفل وقال: ” أنت تسأل عن أشياء كثيرة جدًا . هناك بعض أمور لا ينبغي طرحها . وإلا فإن شخصًا ما سيموت ميتة قبيحة “.

نظر لي تشي اليه وأجاب بلا مبالاة : ” سرقة ؟ أنت الشخص الذي يسرق . لقد دفن سلفي مرة في الأرض دودة عبور الفراغ في هذا المكان لأجيال لمجرد أنني يمكن أن يأتي ذات يوم واستعادته في المستقبل “.

” الآن حقًا ؟” ابتسم الداوي القديم بإبتسامة وقال: ” هذا الداوي القديم كان يريد الموت لفترة من الوقت الآن ، ولكن هذا ببساطة غير ممكن . منذ أن كنت قد حفرت لدودة الأرض ، يجب أن تعطيها لي فقط ، أليس كذلك ؟ هيه ، في المرة الأخيرة ، هرب هذا الشيء بطريقة سريعة جدًا . وإلا ، كان يمكن أن يكون طبق الى جانب نفيذي . ”

( م.م : هههههه احس الجملة مو واضحة من ايا ما خربتها هي مكتوبة كذا )

” الداوي القديم.، يجب أن لا تلمس شيئًا من هذا القبيل .” لي تشي تحدث ببطء: ” الم يقل لك بطريرك الفناء الأبدي ؟”

ثم قال لي تشي لدودة الأرض: ” حسنا ، إذا واصلتي الحديث كالقمامة ، سأرميك مرة أخرى إلى معبد العدم “.

بنعاس لم يهتم الداوي القديم ، و ابتسم ابتسامة عريضة : ” هيه ، الشيطان الصغير ، لا تتباهى كثيرًا ، هذا الرجل العجوز لا يصدق حيلتك .”

صرخت شي شياو دي بعد سماع اسم : ” الحكيم الثاني !”

ضيق لي تشي عينيه بينما كان يحدق في الداوي القديم وسأل: ” أين هو ماغو ؟ أين ذهب ماغو !! ”

لقد تفاجأ الداوي القديم بعيونه مفتوحة على مصراعيها عندما أقفل على لي تشي . لم يجرؤ على اتخاذ أي إجراءات متهورة حتى انه قارب ببطء قوة دمه .

توقف الداوي القديم فجأة ، وتبدد النعاس الأولي تمامًا . عينياه القديمتان نظرتا في لي تشي بشكل مكثف ؛ أصبحوا مخيفين للغاية كما لو كانوا قادرين على ابتلاع كل شيء .

( م.م : هههههه احس الجملة مو واضحة من ايا ما خربتها هي مكتوبة كذا )

لقد كانت شي شياودي خائفة جدًا . على الرغم من أنها لم تر خبيرًا حقيقيًا من قبل ، كانت تعرف أن هذا الداوي القديم كان مخيفًا جدًا . ومع ذلك ، فإنها لم تفهم لماذا الداوي القديم كان منزعجًا جدًا بعد سماع اسم “ماغو”.

(م.م : بالنسبة لي اعتقد ان المريب الصغير افضل لكني سأترجمها كما هي )

لقد كان الداوي القديم مذعورًا بينما كان يحدق في لي تشي . ثم قال بصوت خطير: ” أنت … من أنت ؟” ثم أطلق الداوي القديم ضوءًا دمويًا . شي شياو دي يمكنها الشعور بالهالة القمعية التي كانت قادرة على تدمير كل شيء . حاول الداوي القديم بذل قصارى جهده لإخفاء طاقته الدموية ، ولكن حتى ضوء دموي خافت كان كافيًا لجعل شياو دي تشعر كما لو كان هناك تنين أمامها .

شي شياو دي صدمت . لم يكن غريبا أن يلعن شخص آخر هكذا ، لكن دودة الأرض الشائكة كانت مشهدًا لا يصدق .

قال لي تشي ببطء دون قلق في العالم : ” الداوي القديم ، من الأفضل عدم اتخاذ خطوة ضدي . حتى لو زحف وانغ يوان من أكاديمية الداو السماوية من قبره ، لن يجرؤ على اتخاذ أي إجراءات ضدي ! وإلا ، سأدمر أكاديمية الداو السماوية ! ”

قال الداوي القديم بجنون : ” القدوم إلى ضريح الداو لسرقة الاشياء ليست جيدًا “.

صرخت شي شياو دي بعد سماع اسم : ” الحكيم الثاني !”

” مؤخرتي ، هرائك النتن سيء للغاية ! كنت قد تمكنت فقط من التسلل لمهاجمتي بضع مرات . فقط مع مهاراتك الضعيفة ، كنت لا تزال تجرؤ على الحلم بسرقة مدفعي الإلهي ؟ باه ، باه ، باه ، الداوي النتن ، ارجع مدفعي الإلهي ! ” دودة الأرض هددت بغضب الداوي القديم :” وإلا ، هذا الزعيم سيلغي هذا المكان ، هذا المكان حيث الدجاج لا يريد حتى وضع بيضهم فيه ، لبعد مختلف ! العن سلفك ! إذا كان هذا الزعيم لم يعد على ترك هذا المكان ، ثم كنت قد نفيتك وضريحك المقرف منذ فترة طويلة ! عجل وأعطني مرة أخرى مدفعي الإلهي ! ”

وانغ يوان – كان هذا الاسم مثل الرعد في أذن الواحد ، وخاصة داخل المدن المائة الشرقية . لم يكن وانغ يوان إمبراطورًا خالدًا ، لكنه لم يكن أقل شهرة من واحد . في عهد قديم ، مرة احيا أكاديمية الداو السماوية ، مما تسبب في الأكاديمية التي سقطت في الارتفاع مرة أخرى . وبسبب هذا ، كان وضعه في الأكاديمية هو نفس السلف .

قفز لي تشي من الطين حيث كانت عينيه تنظران الى مدفع الطين فى يد الداوي القديم .

وقد مرت ملايين السنين وانغ يوان قد توفي منذ فترة طويلة ، ولكن الأكاديمية لا تزال تذكر مساهماته حتى أنهم يدعونه الحكيم الثاني . فقط وانغ يوان وحده يحمل هذا اللقب في أكاديمية الداو السماوية .

بعد خلق بعض المسافة ، بدأ بالشتم : ” أيا ! أمي يا ! أي نذل تسلل لمهاجمة والدك* ؟ ”

لقد تفاجأ الداوي القديم بعيونه مفتوحة على مصراعيها عندما أقفل على لي تشي . لم يجرؤ على اتخاذ أي إجراءات متهورة حتى انه قارب ببطء قوة دمه .

لم يعد هناك أي أثر للنعاس في عيون الداوي القديم . لقد نظر بعناية إلى لي تشي وتأمل قليلًا قبل ان يجبر على الضحك: ” كنت امزح فقط ، لقد كانت مجرد مزحة مع دودة الأرض وفمها الفاسد . أنا فقط أخذت مدفعها الإلهي عندما لم تكن مستعدة ، ولكن لا يوجد أي كذب وراء ذلك “.

لقد تجاهله لي تشي وطرق بلطف على الجذع الأصفر لدودة الأرض بنمط النقر المتناغم .

توقف الداوي القديم فجأة ، وتبدد النعاس الأولي تمامًا . عينياه القديمتان نظرتا في لي تشي بشكل مكثف ؛ أصبحوا مخيفين للغاية كما لو كانوا قادرين على ابتلاع كل شيء .

ظهر ضجيج فجأة : ” فوو !” وبعد ذلك بفترة وجيزة ، استيقظت دودة أرض عبور الفراغ وهرعت بعيدًا .

( م.م.ا : بعد التفكير في ذلك ، اخترت الخريف الصغير بدلا من المريب الصغير . المريب الصغير يجعله في الواقع أكثر منطقية ، و يحمل معنى الراو على نحو أفضل ، ولكن لا يزال من الغريب أن ندعو دودة الأرض سمكة في الترجمة الإنجليزية . فقط أعرف أن هذه الأسماك قد تكون ثعبان البحر أو السمكة المطوقة ، لذلك فإنه يشبه دودة الأرض . )

بعد خلق بعض المسافة ، بدأ بالشتم : ” أيا ! أمي يا ! أي نذل تسلل لمهاجمة والدك* ؟ ”

ثم قال لي تشي لدودة الأرض: ” حسنا ، إذا واصلتي الحديث كالقمامة ، سأرميك مرة أخرى إلى معبد العدم “.

( م.م : هههههه احس الجملة مو واضحة من ايا ما خربتها هي مكتوبة كذا )

( م.م.ا : الراو يقوا قديم الاجوف / الفضاء / معبد الفراغ ، ولكنني استخدمت كلمة الفراغ كثيرًا ، و الاجوف يبدو باردًا جدًا مع شعور من الشيخوخة داخله ، لذلك معبد العدم بدلًا من معبد الفراغ القديم )

تجمدت شي شياو دي . لم تر قط دودة الأرض تعرف كيف تلعن الناس . كان هذا حقًا بعيدًا جدًا . مئات من الزهور المختلفة ازهرت في المدن المائة الشرقية ، وشي شياو دي شهدت العديد من الشياطين كبيرة ، لكنها لم تر قط دودة أرض تتدرب الداو بنجاح .

لم يكن هناك شيء في الداخل عندما فتح لي تشي الجذع الأصفر ، وهذا تسبب في غيير تعبيره .

رأت دودة أرض عبور الفراغ الداوي القديم ثم قفزت وصرخت : ” أي يا ، والدتي ، هذا الداهية آه رائحة كريهة !”

ومع ذلك ، فإن دودة الأرض لم تسمح لنفسها بالذهاب بسهولة وبلعنت : ” جدتك ، كنت تجرأ على التسلل لمهاجمتي من قبل ؟ هذا الزعيم سيتركك في الوقت الحالي ، أريد أن أجد ماغو … ” لقد كانت دودة الأرض خارج نطاق السيطرة مع لي تشي ورائها .

برؤية الداوي القديم يحمل مدفع الطين ، أصبح غاضبة وصرخت في نوبة غضب: ” داوي نذل ! داوي نتن ! أعطني بسرعة اعد المدفع الإلهي ! وإلا ، فإن هذا الخالد الإلهي سينسف ضريحك الصغير ! ”

أصبح وجه الداوسي القديم متجمدًا بعد سماع اسم “ماغو”.

الداوي القديم ضاقت عينيه وضحك: ” كدودة أرض عالية ! احترسي والا سأجعلك طبق بجانب نبيذي . ”

ثم ارتجت دودة الأرض وصاحت صامتة: ” يا إلهي ! النبيل الشاب ! النبيل الشاب الذي لا يقهر في هذا العالم ، في تسعة السماوات والأراضي العشر ، في الديسولايس* الخمس و الداو الستة ، في جميع العوالم والأبعاد التي لا تعد ولا تحصى … هذا الخريف الصغير يعرف أن لا شيء يمكن أن يوقف النبيل الشاب من العودة ! الملك يعود إلى الحكم على العالم وجميع الوجود في الكون ، لخلق ثلاثمائة مليار من محظيات الإمبراطورية في حريمك ، وتزوج الملايين والملايين من الجنيات … ”

” مؤخرتي ، هرائك النتن سيء للغاية ! كنت قد تمكنت فقط من التسلل لمهاجمتي بضع مرات . فقط مع مهاراتك الضعيفة ، كنت لا تزال تجرؤ على الحلم بسرقة مدفعي الإلهي ؟ باه ، باه ، باه ، الداوي النتن ، ارجع مدفعي الإلهي ! ” دودة الأرض هددت بغضب الداوي القديم :” وإلا ، هذا الزعيم سيلغي هذا المكان ، هذا المكان حيث الدجاج لا يريد حتى وضع بيضهم فيه ، لبعد مختلف ! العن سلفك ! إذا كان هذا الزعيم لم يعد على ترك هذا المكان ، ثم كنت قد نفيتك وضريحك المقرف منذ فترة طويلة ! عجل وأعطني مرة أخرى مدفعي الإلهي ! ”

” مؤخرتي ، هرائك النتن سيء للغاية ! كنت قد تمكنت فقط من التسلل لمهاجمتي بضع مرات . فقط مع مهاراتك الضعيفة ، كنت لا تزال تجرؤ على الحلم بسرقة مدفعي الإلهي ؟ باه ، باه ، باه ، الداوي النتن ، ارجع مدفعي الإلهي ! ” دودة الأرض هددت بغضب الداوي القديم :” وإلا ، هذا الزعيم سيلغي هذا المكان ، هذا المكان حيث الدجاج لا يريد حتى وضع بيضهم فيه ، لبعد مختلف ! العن سلفك ! إذا كان هذا الزعيم لم يعد على ترك هذا المكان ، ثم كنت قد نفيتك وضريحك المقرف منذ فترة طويلة ! عجل وأعطني مرة أخرى مدفعي الإلهي ! ”

شي شياو دي صدمت . لم يكن غريبا أن يلعن شخص آخر هكذا ، لكن دودة الأرض الشائكة كانت مشهدًا لا يصدق .

( م.م.ا : بعد التفكير في ذلك ، اخترت الخريف الصغير بدلا من المريب الصغير . المريب الصغير يجعله في الواقع أكثر منطقية ، و يحمل معنى الراو على نحو أفضل ، ولكن لا يزال من الغريب أن ندعو دودة الأرض سمكة في الترجمة الإنجليزية . فقط أعرف أن هذه الأسماك قد تكون ثعبان البحر أو السمكة المطوقة ، لذلك فإنه يشبه دودة الأرض . )

قفز لي تشي وقف بجواره وقال لدودة الأرض: ” حسنًا ، الخريف الصغير ، عجل تعال الى هنا ، و ستستعيد مدفعك الإلهي”.

(م.م : بالنسبة لي اعتقد ان المريب الصغير افضل لكني سأترجمها كما هي )

( م.م.ا : بعد التفكير في ذلك ، اخترت الخريف الصغير بدلا من المريب الصغير . المريب الصغير يجعله في الواقع أكثر منطقية ، و يحمل معنى الراو على نحو أفضل ، ولكن لا يزال من الغريب أن ندعو دودة الأرض سمكة في الترجمة الإنجليزية . فقط أعرف أن هذه الأسماك قد تكون ثعبان البحر أو السمكة المطوقة ، لذلك فإنه يشبه دودة الأرض . )

مع عيونه المتعبة ، الداوي القديم حدق في لي تشي وسأل : ” سلفك ؟ من هذا ؟”

(م.م : بالنسبة لي اعتقد ان المريب الصغير افضل لكني سأترجمها كما هي )

فجأة ، خرج صوت كسول : ” هل تبحث عن هذا ؟” ظهور هذا الشخص صدم شي شياو دي . لقد كان هذا الداوي الذي كان نائما في ضريح الداو يقف بجوارهم دون سابق إنذار .

لقد كانت دودة الأرض متعجرفة للغاية ؛ حدقت في لى تشي ووبخت : ” شقي ، فقط من تعتقد نفسك ؟ كنت تجرؤ على مناداتي بالخريف الصغير ؟ هل تريد مني ضربك في بعد غريب مع طلقة مدفع واحدة !؟ نادني بالخريف الصغير مرة أخرى واعرف ما إذا كان العالم الآخر لن يرفضك ، لن تكون قادرًا ابدًا على العودة مرة أخرى ! ”

الداوي القديم ضاقت عينيه وضحك: ” كدودة أرض عالية ! احترسي والا سأجعلك طبق بجانب نبيذي . ”

نظر لي تشي في دودة الأرض وقال ببطء: ” الخريف الصغير ، لا تجعلني ارميك مرة أخرى إلى معبد العدم ” .

أصبح وجه الداوسي القديم متجمدًا بعد سماع اسم “ماغو”.

( م.م.ا : الراو يقوا قديم الاجوف / الفضاء / معبد الفراغ ، ولكنني استخدمت كلمة الفراغ كثيرًا ، و الاجوف يبدو باردًا جدًا مع شعور من الشيخوخة داخله ، لذلك معبد العدم بدلًا من معبد الفراغ القديم )

( م.م.ا : بعد التفكير في ذلك ، اخترت الخريف الصغير بدلا من المريب الصغير . المريب الصغير يجعله في الواقع أكثر منطقية ، و يحمل معنى الراو على نحو أفضل ، ولكن لا يزال من الغريب أن ندعو دودة الأرض سمكة في الترجمة الإنجليزية . فقط أعرف أن هذه الأسماك قد تكون ثعبان البحر أو السمكة المطوقة ، لذلك فإنه يشبه دودة الأرض . )

دودة الأرض قفزت و حدقت في لي تشي بدهشة بينما قالت : ” كيف تعرف عن معبد العدم ؟” كان في جحود وسأل : ” من أنت ؟” دودة الأرض مع فم كريه و شرس فجأة اصبحت حذرة .

فجأة ، خرج صوت كسول : ” هل تبحث عن هذا ؟” ظهور هذا الشخص صدم شي شياو دي . لقد كان هذا الداوي الذي كان نائما في ضريح الداو يقف بجوارهم دون سابق إنذار .

لي تشي على مهل أجاب : ” أعرف حتى الطائر* الذي اخرجك من معبد العدم . إذا استمررتي بتشغيل فمك ، سآكلك !”

( م.م : بصراحة ما فهمت معنى كلمة Desolace بس وجدت ان اقرب كلمة لها هي desolate و اللي تعني مهجور )

( م.م : اتوقع لي تشي يتكلم عن نفسه يوم كان غراب )

لقد كانت شي شياودي خائفة جدًا . على الرغم من أنها لم تر خبيرًا حقيقيًا من قبل ، كانت تعرف أن هذا الداوي القديم كان مخيفًا جدًا . ومع ذلك ، فإنها لم تفهم لماذا الداوي القديم كان منزعجًا جدًا بعد سماع اسم “ماغو”.

” الأم !” قفزت دودة أرض عبور الفراغ فجأة كما لو أنها شهدت شبحًا ، وبدأت تتلعثم : ” هذا … هل أنت جاد ؟”

( م.م : بصراحة لم افهم معنى connan و لكن اعتقد ان الترجمة الصحيحة ليست مدفع بل كتلة )

” أنت تقولين “. لي تشي اخرج تعويذة حقيقية، وتحولت هذه التعويذة الحقيقية إلى قانون عالمي منظم دخل جسد دودة الأرض .

شي شياو دي صدمت . لم يكن غريبا أن يلعن شخص آخر هكذا ، لكن دودة الأرض الشائكة كانت مشهدًا لا يصدق .

ثم ارتجت دودة الأرض وصاحت صامتة: ” يا إلهي ! النبيل الشاب ! النبيل الشاب الذي لا يقهر في هذا العالم ، في تسعة السماوات والأراضي العشر ، في الديسولايس* الخمس و الداو الستة ، في جميع العوالم والأبعاد التي لا تعد ولا تحصى … هذا الخريف الصغير يعرف أن لا شيء يمكن أن يوقف النبيل الشاب من العودة ! الملك يعود إلى الحكم على العالم وجميع الوجود في الكون ، لخلق ثلاثمائة مليار من محظيات الإمبراطورية في حريمك ، وتزوج الملايين والملايين من الجنيات … ”

ثم سلم الداوي القديم المدفع الإلهي الى يدي لي تشي .

( م.م : بصراحة ما فهمت معنى كلمة Desolace بس وجدت ان اقرب كلمة لها هي desolate و اللي تعني مهجور )

لقد تفاجأ الداوي القديم بعيونه مفتوحة على مصراعيها عندما أقفل على لي تشي . لم يجرؤ على اتخاذ أي إجراءات متهورة حتى انه قارب ببطء قوة دمه .

بدأت دودة الأرض تبعث بعدد كبير من الثناء على لي تشي في لحظة . انفتحت عيون شي شياو دي و الداوي القديم بشكل واسع . دودة الأرض المتغطرسة التي كانت تشتم الجميع في وقت سابق يمكن أن تتصرف فعليًا مثل المتملق الذليل بهذه الطريقة .

مع دعم لي تشي ، أصبحت دودة الأرض أكثر تعجرفًا : ” الداوي النتن ، أعد لي مدفعي الإلهي !” وصاحت بصوت عال في الداوي القديم: ” إذا كنت لا تعطيه مرة أخرى ، النبيل الشاب سيدق كل أسنانك إلى الأرض ويحطم منزلك ، لا ، سيدمر هذا المعبد الفاسد من أكاديمية الداو السماوية ! ”

ثم قال لي تشي لدودة الأرض: ” حسنا ، إذا واصلتي الحديث كالقمامة ، سأرميك مرة أخرى إلى معبد العدم “.

مع عيونه المتعبة ، الداوي القديم حدق في لي تشي وسأل : ” سلفك ؟ من هذا ؟”

سرعان ما دارت دودة الأرض بالقرب من لي تشي ، وظهرت مع مظهر حميم لا مثيل له ؛ على ما يبدو انها تريد الفوز بخدمة لي تشي . لي تشي استفاد من الجذع الأصفر على ظهره قبل وضعه بجانبه .

( م.م : هههههه احس الجملة مو واضحة من ايا ما خربتها هي مكتوبة كذا )

مع دعم لي تشي ، أصبحت دودة الأرض أكثر تعجرفًا : ” الداوي النتن ، أعد لي مدفعي الإلهي !” وصاحت بصوت عال في الداوي القديم: ” إذا كنت لا تعطيه مرة أخرى ، النبيل الشاب سيدق كل أسنانك إلى الأرض ويحطم منزلك ، لا ، سيدمر هذا المعبد الفاسد من أكاديمية الداو السماوية ! ”

لي تشي على مهل أجاب : ” أعرف حتى الطائر* الذي اخرجك من معبد العدم . إذا استمررتي بتشغيل فمك ، سآكلك !”

استغل لي تشي دودة الأرض مرة أخرى وقال: ” حسنا ، توقفي عن الكلام كثيرًا “. صمتت دودة الأرض على الفور .

رأت دودة أرض عبور الفراغ الداوي القديم ثم قفزت وصرخت : ” أي يا ، والدتي ، هذا الداهية آه رائحة كريهة !”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

نظر لي تشي إلى الداوي القديم وقال بطريقة يقظة: ” يجب على الداوي أن يعطي المدفع الإلهي إلى حيواني الأليف الآن .” تحدث لي تشي في لهجة مهذبة ورسمية .

لي تشي استرضى دودة الأرض وقال: ” حسنا ، الزميل داوي أرجعه مرة أخرى فقط اسمح لها بالرحيل . أنت أيضا اقترضت وريد السماء والأرض من أكاديمية الداو السماوية “.

لم يعد هناك أي أثر للنعاس في عيون الداوي القديم . لقد نظر بعناية إلى لي تشي وتأمل قليلًا قبل ان يجبر على الضحك: ” كنت امزح فقط ، لقد كانت مجرد مزحة مع دودة الأرض وفمها الفاسد . أنا فقط أخذت مدفعها الإلهي عندما لم تكن مستعدة ، ولكن لا يوجد أي كذب وراء ذلك “.

عينيه لا تزالان تحتويان ضباب النعاس وكانتا نصف مفتحتين . الداوي القديم حمل مدفع الطين في يده . لم يكن مدفع الطين كبيرًا ، ولكن يبدو أنه ثقيل جدًا .

ثم سلم الداوي القديم المدفع الإلهي الى يدي لي تشي .

وقد مرت ملايين السنين وانغ يوان قد توفي منذ فترة طويلة ، ولكن الأكاديمية لا تزال تذكر مساهماته حتى أنهم يدعونه الحكيم الثاني . فقط وانغ يوان وحده يحمل هذا اللقب في أكاديمية الداو السماوية .

ثم وضع لي تشي المدفع الإلهي مرة أخرى في الجذع الأصفر على ظهر دودة الأرض .

صرخت شي شياو دي بعد سماع اسم : ” الحكيم الثاني !”

ومع ذلك ، فإن دودة الأرض لم تسمح لنفسها بالذهاب بسهولة وبلعنت : ” جدتك ، كنت تجرأ على التسلل لمهاجمتي من قبل ؟ هذا الزعيم سيتركك في الوقت الحالي ، أريد أن أجد ماغو … ” لقد كانت دودة الأرض خارج نطاق السيطرة مع لي تشي ورائها .

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا نظر لي تشي إلى الداوي القديم وقال بطريقة يقظة: ” يجب على الداوي أن يعطي المدفع الإلهي إلى حيواني الأليف الآن .” تحدث لي تشي في لهجة مهذبة ورسمية .

أصبح وجه الداوسي القديم متجمدًا بعد سماع اسم “ماغو”.

” الأم !” قفزت دودة أرض عبور الفراغ فجأة كما لو أنها شهدت شبحًا ، وبدأت تتلعثم : ” هذا … هل أنت جاد ؟”

لي تشي استرضى دودة الأرض وقال: ” حسنا ، الزميل داوي أرجعه مرة أخرى فقط اسمح لها بالرحيل . أنت أيضا اقترضت وريد السماء والأرض من أكاديمية الداو السماوية “.

صرخت شي شياو دي بعد سماع اسم : ” الحكيم الثاني !”

” همف ، يبدو أن هذا الطاووس ذو الرائحة الكريهة محظوظ هذه المرة !” لقد كانت دودة الأرض لا تزال تشعر بالسخط ، ولكن لم يكن أمامها خيار سوى إسقاط المسألة في نهاية المطاف .

لم يعد هناك أي أثر للنعاس في عيون الداوي القديم . لقد نظر بعناية إلى لي تشي وتأمل قليلًا قبل ان يجبر على الضحك: ” كنت امزح فقط ، لقد كانت مجرد مزحة مع دودة الأرض وفمها الفاسد . أنا فقط أخذت مدفعها الإلهي عندما لم تكن مستعدة ، ولكن لا يوجد أي كذب وراء ذلك “.

بدأت دودة الأرض تبعث بعدد كبير من الثناء على لي تشي في لحظة . انفتحت عيون شي شياو دي و الداوي القديم بشكل واسع . دودة الأرض المتغطرسة التي كانت تشتم الجميع في وقت سابق يمكن أن تتصرف فعليًا مثل المتملق الذليل بهذه الطريقة .

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط