نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 302

ذبح الشبح وقتل العنقاء

ذبح الشبح وقتل العنقاء

الفصل 302: ذبح الشبح وقتل العنقاء

 

 

هبط صوت جوي فوشو من السماء مع هيبة مقدسة: “الحيوان الصغير, مت!”

اكثر شيء كان يخيف المتدربين هو نطاق الاربعة قصور الخاص بالعدو او مملكة القصور الثمانية. بمجرد ان تعلق بالداخل, سيعني ان المرء قد وقع في منطقة العدو المطلقة, وان العدو لديه افضلية نهائية. تستطيع فكرة واحدة من العدو ان تغير السماء والارض- فكرة واحدة لتقلب الالديسولاس الثمانية رأسا على عقب! سيكون من الصعب جدا الهرب من وضع كهذا, وفي اغلب هذه الحالات, لا يسع المرء سوى ان ينتظر موته حالما يعلق في منطقة مطلقة.

“بووم!” بعد انفجار مدوي, اصطدمت الشمس والقمر بجناحها الذهبي, واجبروها على الرجوع عدة خطوات الى الوراء فقط.

 

 

“افتح!!” زأر لي تشي عاليا بينما سحقت البنية الجسدية السماوية الارض المهتزة. شق مخيف ظهر في منطقة الديسولاس الخمسة. صعق هذا جوي فوشو بشدة. ولكن, على الرغم من ذلك, استعجل جوي فوشو الاشباح الاربعة الشريرة كما اخرجوا السلاسل التي تعلق في هدفها الى الابد.

“بووم!” احرق محيط النيران اقليم الخمس ديسولاس وتماثيل الاشباح الاربعة قد تحولت الى رماد.

 

“اليوم, اريد ان امزق اطرافك الى قطع صغيره!” سحبت تماثيل الاشباح الشريره الاربعه السلاسل الكبيره التي قيدت لي تشي. اربعتهم سحبوا بقوة, وبدأ جسد لي تشي يصدر اصوات صرير. اذا استمر هذا, سيتمزق الى خمس قطع!

“حتى لو كانت بنيتك الجسدية لا تقهر, لا زلت ستموت تحت قوة الديسولاس الخمسة خاصتي والاشباح المقدسة!” زأر الجوي فوشو الاربعة. في لمح البصر, الاربع اشباح اصبحوا اقوى كما غطت ملايين الاميال في هذا العالم بالهالة المروعه.

بعد ان تم سماع الانفجار من قبل الكل, جسد جوي فوشو كان محترقا تماما.

 

تفاجأ الكثير من الناس لرؤية عيون تشي زياو دي المقدسة قادرة على صنع الاسلحه التي بدت مثل الاشياء الحقيقية والتي احتوت على قوة كبيرة. اي تقنية كانت هذه؟

“زاانج-” اخذت السلاسل التي لا تحصى ورنينها المشؤوم لي تشي على حين غرة وغطته في الداخل.

 

 

“كلانج, كلانك, كلانج…” على كل, على حلبة اخرى, يوجد معركة كبيره. تحولت هوانج فو فينج الى عصفور ذهبي عملاق, جناحيها الاثنين كانا قادرين على محو(او طمس) الشمس بينما بينما كانت مخالبها قادرتا على تمزيق اسلحة كنز.

كان الاقليم الكبير للخمسة ديسولاس منطقة جوي فوشو المطلقة, في هذا المكان, سيكون لي تشي دائما في وضع غير مؤات. ما كان اكثر ارعابا حتى هو السلاسل التي لا تنتهي, فقط بالقليل من اللا مبالاه, سيحبس المرء من قبلهم.

في الحلبة الاخرى, تشي زياو دي- من كانت تقاتل هوانج فو فينج- كانت خائفة لرؤية لي تشي محاصر بداخل الاقليم  واصبحت مشتتة الذهن. استغلت هوانج فو فينج هذا الامر واستمرت في دفع تشي زياو دي الى الوراء.

 

“افتح!!” زأر لي تشي عاليا بينما سحقت البنية الجسدية السماوية الارض المهتزة. شق مخيف ظهر في منطقة الديسولاس الخمسة. صعق هذا جوي فوشو بشدة. ولكن, على الرغم من ذلك, استعجل جوي فوشو الاشباح الاربعة الشريرة كما اخرجوا السلاسل التي تعلق في هدفها الى الابد.

“اليوم, اريد ان امزق اطرافك الى قطع صغيره!” سحبت تماثيل الاشباح الشريره الاربعه السلاسل الكبيره التي قيدت لي تشي. اربعتهم سحبوا بقوة, وبدأ جسد لي تشي يصدر اصوات صرير. اذا استمر هذا, سيتمزق الى خمس قطع!

 

 

“افتح!!” زأر لي تشي عاليا بينما سحقت البنية الجسدية السماوية الارض المهتزة. شق مخيف ظهر في منطقة الديسولاس الخمسة. صعق هذا جوي فوشو بشدة. ولكن, على الرغم من ذلك, استعجل جوي فوشو الاشباح الاربعة الشريرة كما اخرجوا السلاسل التي تعلق في هدفها الى الابد.

لهث العديد من الطلبة ععندما شاهدوا جسد لي تشي يبدا بالتشقق بينما كانت اطرافه الاربعه على وشك ان تقطع. حتى عباقرة العصر المقدس لن يربتوا على صدورهم ويعلنوا بجرأة انهم يستطيعون الهرب من الاقليم الكبير للخمسة ديسولاس. بداخل هذه المنطقة المطلقة, جوي فوشو كان حاكما, وارادته تستطيع قتل كل شيء.

 

 

 

“هيه, الحيوان الصغيرهذا تغزل بالموت, نطاق الخمسه ديسولاس الخاص بالاخ جوي قادر على قتله بسهوله مثل سحق نمله.”

على الرغم من ان هذين السلاحين كانا متواضعين في الحجم, الا انهما كانا قادرين على تدمير كل شيء! تم صنعهم من نظرة تشي زياو دي المقدسة.

 

 

في الحلبة الاخرى, تشي زياو دي- من كانت تقاتل هوانج فو فينج- كانت خائفة لرؤية لي تشي محاصر بداخل الاقليم  واصبحت مشتتة الذهن. استغلت هوانج فو فينج هذا الامر واستمرت في دفع تشي زياو دي الى الوراء.

“زاانج-” كانت السلاسل التي حبست لي تشي قد امتدت الى اقصى حدودها, تريد ان تقطع لي تشي الى قطع.

 

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

هبط صوت جوي فوشو من السماء مع هيبة مقدسة: “الحيوان الصغير, مت!”

اكثر شيء كان يخيف المتدربين هو نطاق الاربعة قصور الخاص بالعدو او مملكة القصور الثمانية. بمجرد ان تعلق بالداخل, سيعني ان المرء قد وقع في منطقة العدو المطلقة, وان العدو لديه افضلية نهائية. تستطيع فكرة واحدة من العدو ان تغير السماء والارض- فكرة واحدة لتقلب الالديسولاس الثمانية رأسا على عقب! سيكون من الصعب جدا الهرب من وضع كهذا, وفي اغلب هذه الحالات, لا يسع المرء سوى ان ينتظر موته حالما يعلق في منطقة مطلقة.

 

ظن الجميع ان هوانج فو فينج ستقتل تشي زياو دي في هذه المعركة وان لي تشي-

“زاانج-” كانت السلاسل التي حبست لي تشي قد امتدت الى اقصى حدودها, تريد ان تقطع لي تشي الى قطع.

 

 

“زاانج-” اخذت السلاسل التي لا تحصى ورنينها المشؤوم لي تشي على حين غرة وغطته في الداخل.

“فن صغير فقط, هل تظن بأنها قادرة على حبسي؟” لم يكن لي تشي المحبوس متوترا على الاطلاق وكان هادئا كالعاده. ثم تحدث على مهل: “سوف اريك كيف يكون الفن المطلق!”

صرخت الرياح بجنون عند رفرفة هوانج فو فينج جناحيها وفجأة حطمت نار الشمس وضوء القمر.

 

اصبحت تشي زياو دي مفعمة بالحيوية بعد سماع نصيحة لي تشي. تشي زياو دي التي دفعت بإستمرار الى الوراء فجأة اخذت نفسا عميقا وحافظت على موطئها. تحولت عيونها الى ساطعة بينما بعث بؤيؤ العين المقدس تالقا ذهبيا يعمي العين.

اصوات قعقعه ثقيله وقعت بينما زحفت سلاسل للخارج من صدر لي تشي. ما ظهر كان قفلا مصنوعا من نيران الشمس. حصنته و, في لحظه, بغض النظر عن كم كانت تماثيل الشبح الاربعة تشده بعنف, لم يتمكنوا من تحريكه, ناهيك عن تمزيقه الى قطع.

 

 

“تشانج-” تحولت عين تشي زياو دي اليسرى الى هلال بينما تحولت عينها اليمنى الى شمس. الشمس والقمر طاروا بشكل مدوي بإتجاه هوانج فو فينج.

ثم اخرج لي تشي صرخة: “افتح من اجلي!”

خرج لي تشي بهدوء بعد ان تدمرت المنطقة المطلقة. طافت الشموس التسعة خلف ظهر لي تشي مع درجة حرارة مهولة. مع ان كل جوهر اليانج الناري كان قد تكثف بداخل التسعة شموس, هذه الحراره قادرة على حرق كل الوجود.

 

في الحلبة الاخرى, تشي زياو دي- من كانت تقاتل هوانج فو فينج- كانت خائفة لرؤية لي تشي محاصر بداخل الاقليم  واصبحت مشتتة الذهن. استغلت هوانج فو فينج هذا الامر واستمرت في دفع تشي زياو دي الى الوراء.

“اوممم-” في هذا الوقت, عدة شموس بدأت بالارتفاع خلف لي تشي حتى كان هناك تسعة شموس في السماء, تنير السماء والارض. غلف اقليم الخمس ديسولاس الخاص بجوي فوشو من قبل الشموس الخمسة.

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

 

 

“بووم!” في غمضة عين, نيران شمس عنيفة سقطت الى الاسفل, محيط لا نهاية له من اللهب غطى الديسولاس الخمسة. يستطيع هذا اللهب ان يدمر النطاقات على الارض والنجوم في السماوات. قوة اللهب النقي للغاية هذا قادرة على ابتلاع اي شيء تلمسه الى رماد.

 

 

 

قانون قفل التسع شموس السماوي- التقنية التي عرفت سابقا بالاقوى في طائفة البخور المطهر العتيقة, التقنية التي ايضا حظيت بسمعة سيئة منذ العصور القديمة. من بين التقنيات في هذا العالم, صنفت ضمن الخمس الاوائل!

 

 

“حتى لو كانت بنيتك الجسدية لا تقهر, لا زلت ستموت تحت قوة الديسولاس الخمسة خاصتي والاشباح المقدسة!” زأر الجوي فوشو الاربعة. في لمح البصر, الاربع اشباح اصبحوا اقوى كما غطت ملايين الاميال في هذا العالم بالهالة المروعه.

“بووم!” احرق محيط النيران اقليم الخمس ديسولاس وتماثيل الاشباح الاربعة قد تحولت الى رماد.

حدق كل التلاميذ برعب عندما رأوا التسعة شموس تطفوا خلف لي تشي. بدا كما لو ان, وبمجرد نزوة واحده, يستطيع ان يحول السماء والارض الى رماد. اذا انحدرت هذه الشموس التسعه, لا احد منهم سيستطيع الهرب من هذا الدمار! بالرغم من ذلك, لا احد منهم عرف ما هي هذه التقنية.

 

“حتى لو كانت بنيتك الجسدية لا تقهر, لا زلت ستموت تحت قوة الديسولاس الخمسة خاصتي والاشباح المقدسة!” زأر الجوي فوشو الاربعة. في لمح البصر, الاربع اشباح اصبحوا اقوى كما غطت ملايين الاميال في هذا العالم بالهالة المروعه.

“اهه-” صرخ الجوي فوشو بتعاسه كما اصبح نطاقه رمادا*. النيران المصقوله انتشرت من اقليمه والى جسده الحقيقي. في اللحظة التي اصبح اقليمه رمادا, جسده ايضا تحول الى غبار. في ثانيه فقط, النسخ الثلاثه قد تدمرت, تاركين جسده الحقيقي وراءهم, لكن جسده الحقيقي ايضا لم يستطع الهرب من اللهب الحارق للسماء هذا.

 

[*الاربعة جوي فوشو معا]

[*تم شرح موضوع عظم الروح في الفصل 272 ]

بعد ان تم سماع الانفجار من قبل الكل, جسد جوي فوشو كان محترقا تماما.

 

 

“وووووشش!”

“ااهه-” واصل الصراخ الحاد على الخروج. سقط جسده المتفحم من الحلبه. موته كان مؤكدا بعد ان تم حرقه الى هذه الدرجه.

هذا النكرة, لن يستطيع ان يتنافس ضد جوي فوشو.

 

بعد ان فعلت هذا, سخرت بإحتقار وقالت: “مجرد فن صغير… اه!”

خرج لي تشي بهدوء بعد ان تدمرت المنطقة المطلقة. طافت الشموس التسعة خلف ظهر لي تشي مع درجة حرارة مهولة. مع ان كل جوهر اليانج الناري كان قد تكثف بداخل التسعة شموس, هذه الحراره قادرة على حرق كل الوجود.

“اوممم-” في هذا الوقت, عدة شموس بدأت بالارتفاع خلف لي تشي حتى كان هناك تسعة شموس في السماء, تنير السماء والارض. غلف اقليم الخمس ديسولاس الخاص بجوي فوشو من قبل الشموس الخمسة.

 

صرخت الرياح بجنون عند رفرفة هوانج فو فينج جناحيها وفجأة حطمت نار الشمس وضوء القمر.

حدق كل التلاميذ برعب عندما رأوا التسعة شموس تطفوا خلف لي تشي. بدا كما لو ان, وبمجرد نزوة واحده, يستطيع ان يحول السماء والارض الى رماد. اذا انحدرت هذه الشموس التسعه, لا احد منهم سيستطيع الهرب من هذا الدمار! بالرغم من ذلك, لا احد منهم عرف ما هي هذه التقنية.

********************************************************************************************

 

 

مجهول للكل, رجل عجوز كان يقف خارج حلبة حكم التنين, وقد خسر الوانه بينما همس: “قانون قفل التسعة شموس السماوي!” اقوى تقنية اسطورية في طائفة البخور المطهر العتيقه- صنفت في افضل خمس تقنيات في هذا العالم!”

اصوات قعقعه ثقيله وقعت بينما زحفت سلاسل للخارج من صدر لي تشي. ما ظهر كان قفلا مصنوعا من نيران الشمس. حصنته و, في لحظه, بغض النظر عن كم كانت تماثيل الشبح الاربعة تشده بعنف, لم يتمكنوا من تحريكه, ناهيك عن تمزيقه الى قطع.

 

 

“سيد القاعة-” خاف كل الطلبه بعد ان رأوا هذا الرجل العجوز, بالاضافة الى افضل العباقره ! هذا الرجل العجوز كان سيد قاعة العصر المقدس. لقد كان هائلا تماما ولم يعرف اي احد كم كان قويا. لقد درب شخصيا عددا لا يحصى من الطغاة والاسياد.

 

 

بعد ان فعلت هذا, سخرت بإحتقار وقالت: “مجرد فن صغير… اه!”

“ربما يكون لمملكة ثمان قصور حقيقيه فرصة صغيرة لتحتجزني…” القى لي تشي نظرة سريعة بدون مشاعر على قطعة الفحم على الارضية- ما تبقى من جوي فوشو.

[*تم شرح موضوع عظم الروح في الفصل 272 ]

 

مع ذلك, اخذت النهاية الجميع على حين غرة!

في هذا الوقت, كان جميع الطلبة عاجزين عن الحديث تماما. حتى تلاميذ العصر المقدس حملوا تعبيرا رسميا. اعترف الجميع بقوى جوي فوشو, حتى هم, عباقرة شيطانيون, لا يستطيعون الهرب سالمين من اقليم الديسولاس الخمسة, لكن اليوم, تم حرقه للموت من لي تشي!

اصوات قعقعه ثقيله وقعت بينما زحفت سلاسل للخارج من صدر لي تشي. ما ظهر كان قفلا مصنوعا من نيران الشمس. حصنته و, في لحظه, بغض النظر عن كم كانت تماثيل الشبح الاربعة تشده بعنف, لم يتمكنوا من تحريكه, ناهيك عن تمزيقه الى قطع.

 

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

“كلانج, كلانك, كلانج…” على كل, على حلبة اخرى, يوجد معركة كبيره. تحولت هوانج فو فينج الى عصفور ذهبي عملاق, جناحيها الاثنين كانا قادرين على محو(او طمس) الشمس بينما بينما كانت مخالبها قادرتا على تمزيق اسلحة كنز.

 

 

 

العصفور الذهبي في الجو يهجم احيانا بجناحيه, ثم بمخالبه الحاده, دون ان ننسى منقاره الحديدي الحاد مثل الشفرة… كان شرسا للغاية, تماما مثل طائر شرير من ما قبل التاريخ يعود للحياة.

مع ذلك, اخذت النهاية الجميع على حين غرة!

 

“اهه-” صرخ الجوي فوشو بتعاسه كما اصبح نطاقه رمادا*. النيران المصقوله انتشرت من اقليمه والى جسده الحقيقي. في اللحظة التي اصبح اقليمه رمادا, جسده ايضا تحول الى غبار. في ثانيه فقط, النسخ الثلاثه قد تدمرت, تاركين جسده الحقيقي وراءهم, لكن جسده الحقيقي ايضا لم يستطع الهرب من اللهب الحارق للسماء هذا.

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

هبط صوت جوي فوشو من السماء مع هيبة مقدسة: “الحيوان الصغير, مت!”

 

 

تفاجأ الكثير من الناس لرؤية عيون تشي زياو دي المقدسة قادرة على صنع الاسلحه التي بدت مثل الاشياء الحقيقية والتي احتوت على قوة كبيرة. اي تقنية كانت هذه؟

“حتى لو كانت بنيتك الجسدية لا تقهر, لا زلت ستموت تحت قوة الديسولاس الخمسة خاصتي والاشباح المقدسة!” زأر الجوي فوشو الاربعة. في لمح البصر, الاربع اشباح اصبحوا اقوى كما غطت ملايين الاميال في هذا العالم بالهالة المروعه.

 

“افتح!!” زأر لي تشي عاليا بينما سحقت البنية الجسدية السماوية الارض المهتزة. شق مخيف ظهر في منطقة الديسولاس الخمسة. صعق هذا جوي فوشو بشدة. ولكن, على الرغم من ذلك, استعجل جوي فوشو الاشباح الاربعة الشريرة كما اخرجوا السلاسل التي تعلق في هدفها الى الابد.

هز لي تشي راسه وقال: “تفتقر الى خبرة القتال.” ثم, امر: “انت فقط تستخدمين من عشرين الى ثلاثين بالمائة من قوة النظرة المقدسة, لديك قوة اكثر من كافية, ولكن دقة غير كافية. صنعهم هي البداية فقط. سوف اعطيك تلميحا, استعملي كلا السلاحين مع توافق الين واليانج!”

حدق كل التلاميذ برعب عندما رأوا التسعة شموس تطفوا خلف لي تشي. بدا كما لو ان, وبمجرد نزوة واحده, يستطيع ان يحول السماء والارض الى رماد. اذا انحدرت هذه الشموس التسعه, لا احد منهم سيستطيع الهرب من هذا الدمار! بالرغم من ذلك, لا احد منهم عرف ما هي هذه التقنية.

 

لهث العديد من الطلبة ععندما شاهدوا جسد لي تشي يبدا بالتشقق بينما كانت اطرافه الاربعه على وشك ان تقطع. حتى عباقرة العصر المقدس لن يربتوا على صدورهم ويعلنوا بجرأة انهم يستطيعون الهرب من الاقليم الكبير للخمسة ديسولاس. بداخل هذه المنطقة المطلقة, جوي فوشو كان حاكما, وارادته تستطيع قتل كل شيء.

اصبحت تشي زياو دي مفعمة بالحيوية بعد سماع نصيحة لي تشي. تشي زياو دي التي دفعت بإستمرار الى الوراء فجأة اخذت نفسا عميقا وحافظت على موطئها. تحولت عيونها الى ساطعة بينما بعث بؤيؤ العين المقدس تالقا ذهبيا يعمي العين.

صرخت الرياح بجنون عند رفرفة هوانج فو فينج جناحيها وفجأة حطمت نار الشمس وضوء القمر.

 

“اليوم, اريد ان امزق اطرافك الى قطع صغيره!” سحبت تماثيل الاشباح الشريره الاربعه السلاسل الكبيره التي قيدت لي تشي. اربعتهم سحبوا بقوة, وبدأ جسد لي تشي يصدر اصوات صرير. اذا استمر هذا, سيتمزق الى خمس قطع!

“تشانج-” تحولت عين تشي زياو دي اليسرى الى هلال بينما تحولت عينها اليمنى الى شمس. الشمس والقمر طاروا بشكل مدوي بإتجاه هوانج فو فينج.

 

 

 

“انت لا تعرفين ماذا تفعلين*” طوت هوانج فينج بشكل العصفور الذهبي المشرق اجنحتها الى الامام لتشكل اثنين من البوابات المقدسة الدفاعية.

 

[*المعنى هنا هو ان تشي زياو دي قد يئست ولم تعرف ماذا تفعل]

 

“بووم!” بعد انفجار مدوي, اصطدمت الشمس والقمر بجناحها الذهبي, واجبروها على الرجوع عدة خطوات الى الوراء فقط.

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

 

خرج لي تشي بهدوء بعد ان تدمرت المنطقة المطلقة. طافت الشموس التسعة خلف ظهر لي تشي مع درجة حرارة مهولة. مع ان كل جوهر اليانج الناري كان قد تكثف بداخل التسعة شموس, هذه الحراره قادرة على حرق كل الوجود.

“هذه السلالة الشهيرة, انها تستحق بالفعل بنية العصفور الذهبي العظيم الجسدية من الاساطير.”

[*المعنى هنا هو ان تشي زياو دي قد يئست ولم تعرف ماذا تفعل]

 

“تشانج-” تحولت عين تشي زياو دي اليسرى الى هلال بينما تحولت عينها اليمنى الى شمس. الشمس والقمر طاروا بشكل مدوي بإتجاه هوانج فو فينج.

“وووووشش!”

الفصل 302: ذبح الشبح وقتل العنقاء

 

[*المعنى هنا هو ان تشي زياو دي قد يئست ولم تعرف ماذا تفعل]

صرخت الرياح بجنون عند رفرفة هوانج فو فينج جناحيها وفجأة حطمت نار الشمس وضوء القمر.

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

 

 

بعد ان فعلت هذا, سخرت بإحتقار وقالت: “مجرد فن صغير… اه!”

صرخت الرياح بجنون عند رفرفة هوانج فو فينج جناحيها وفجأة حطمت نار الشمس وضوء القمر.

 

 

على الرغم من ذلك, قبل ان تنهي جملتها, توقف ضحكها فجأة كما سقط جسدها من السماء. في هذا الوقت, رأى الاخرون اخيرا- بوضوح تام- ان هناك جرحا في منطقة عظمة الروح* كما سالت قطرات دم منه. في هذا الوقت, ارتفع تنين صغير مصنوع من الين واليانج من عظم الروح الخاص بها. مع تفحص ادق, سيجد المرء ان هذا لم يكن تنينا صغيرا, لكن سيفا وسايبر. السايبر كان شفرة هلال ين اما السيف فلديه حافة يانج, تشابك كلاهما معا وكانوا صغارا مثل خيط حرير, ولكن احتووا على قوة لا نهائية من الين واليانج.

 

[*تم شرح موضوع عظم الروح في الفصل 272 ]

الفصل 302: ذبح الشبح وقتل العنقاء

على الرغم من ان هذين السلاحين كانا متواضعين في الحجم, الا انهما كانا قادرين على تدمير كل شيء! تم صنعهم من نظرة تشي زياو دي المقدسة.

 

 

مع ان تشي زياو دي صنعت الكثير من الاسلحه الرائعه بإستخدام عيونها, لا شيء منهم قادر على قتل هوانج فو فينج. بل بالعكس, كانت في موضع دفاع واستمرت على التراجع الى الخلف. في البداية, تقاتلوا بتساوي, لكن عندما تشتت انتباهها من موقف لي تشي السلبي سابقا, كان تفكيرها مشوشا واخذت هوانج فو فينج زمام المبادرة.

للحظة, كانت الحلبة في صمت تام كما لم يسع الجميع سوى ان يلقوا نظرة اخرى على هذا المشهد. قتل لي تشي جوي فوشو, والان, ذبحت تشي زياو دي هوانج فو فينج ايضا, لم يستطع اي احد ان يتوقع نتيجة كهذه.

“بووم!” في غمضة عين, نيران شمس عنيفة سقطت الى الاسفل, محيط لا نهاية له من اللهب غطى الديسولاس الخمسة. يستطيع هذا اللهب ان يدمر النطاقات على الارض والنجوم في السماوات. قوة اللهب النقي للغاية هذا قادرة على ابتلاع اي شيء تلمسه الى رماد.

 

“حتى لو كانت بنيتك الجسدية لا تقهر, لا زلت ستموت تحت قوة الديسولاس الخمسة خاصتي والاشباح المقدسة!” زأر الجوي فوشو الاربعة. في لمح البصر, الاربع اشباح اصبحوا اقوى كما غطت ملايين الاميال في هذا العالم بالهالة المروعه.

ظن الجميع ان هوانج فو فينج ستقتل تشي زياو دي في هذه المعركة وان لي تشي-

“بووم!” احرق محيط النيران اقليم الخمس ديسولاس وتماثيل الاشباح الاربعة قد تحولت الى رماد.

هذا النكرة, لن يستطيع ان يتنافس ضد جوي فوشو.

 

 

 

مع ذلك, اخذت النهاية الجميع على حين غرة!

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

 

********************************************************************************************

“بووم!” بعد انفجار مدوي, اصطدمت الشمس والقمر بجناحها الذهبي, واجبروها على الرجوع عدة خطوات الى الوراء فقط.

*ملاحظة: ذكر المسافات الشاسعه مثل 100000 ميل و1000000 ليس بالضرورة ان يكون واقعيا لان الكاتب يستعمل هذه الارقام كاسلوب مبالغة

“فن صغير فقط, هل تظن بأنها قادرة على حبسي؟” لم يكن لي تشي المحبوس متوترا على الاطلاق وكان هادئا كالعاده. ثم تحدث على مهل: “سوف اريك كيف يكون الفن المطلق!”

خرج لي تشي بهدوء بعد ان تدمرت المنطقة المطلقة. طافت الشموس التسعة خلف ظهر لي تشي مع درجة حرارة مهولة. مع ان كل جوهر اليانج الناري كان قد تكثف بداخل التسعة شموس, هذه الحراره قادرة على حرق كل الوجود.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط