نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 306

كارثة عظيمة تبدأ

كارثة عظيمة تبدأ

الفصل 306: كارثة عظيمة تبدأ

بعض الأخبار المروعة أرسلت عبر الأكاديمية: “سمعت أن التلميذ الأول لي يي غادر.”

 

(صراحة في رأي الشخصي أحس أن هذا الموقف لي شي هو من أمر الداوي القديم بينغ يعني السلف أن يعمل هذه الخطة لكي يبقى فقط الأشخاص الذين يردون أن استغلال الفرصة من أجل الصيد في المياه العكرة فهمتني لي شي يحب مثل هذه الموقف لكي يذبح جميع الطوائف المتكبرة)

شي شياو دي لا تعرف سواء أن تضحك أو تبكي، قلبها تحسر(تنهد) سرا، وهزت رأسها قبل الإجابة: ” لا شيء من هذا القبيل.”

“شجرة العالم! ” الخريف الصغير هتف في دهشة: “أليست شجرة العالم فقط أسطورة؟”

بعد الاستماع للإجابة، الأميرة لم يسعها فعل شيء لكن همست:” المرة المقبلة التي سوف تأتين لزيارة بلدي، هل يمكن أن تساعدني وتجلبه لوحده كضيف، أرجوك؟” بقول هذا، الأميرة احمرة خجلا قليلا.

أخد لي تشي كنز ورماه الى الخريف الصغير: “ارتدي هذا الشيء واستخدمه مع مدفعك الكبير. “

لم هنالك شك بأن هذه الأميرة الصريحة كانت مهتمة قليلا ب لي تشي.

لي شي هز رأسه وقال: “ليست أسطورة، لكن لم أستطيع تسلقها المرة الأخيرة بسبب عدم التحضير لها جيدا! “

نظرة شي شياودي الى مظهر الأميرة وتنهدت سرا. لا تريد أن تعكر مزاجها. شي شياودي لم تجرؤ أن تقول أنها حقا لم تفهم لي تشي، لكن تعرف بعض من الأمور المتعلقة به، وتعرف أن رغبه الأميرة لن تتحقق أبدا. كم كانت عظمة بينغ يوكسيا؟ فيما يتعلق بالموهبة، الخلفية (خلفية نسبها)، والجمال، *تجاوزتهم في كل شيء (بمعنى أخر أن بينغ يوكسيا تجاوزت عظمة موهبة وخلفية الأميرة وجميع الفتيات)، لكن لي تشي لم يضعها في عقله، ناهيك عنهم.

الفصل 306: كارثة عظيمة تبدأ

شي شياودي لا تستطيع أن تتحمل تحطم بشكل قاسي حلم الأميرة لكن أومأة رأسها بلطف وقالت: “في المرة المقبلة التي سوف أتي لزيارة بلدتك، سوف أسأله حول الأمر.”

مرت عدة أيام وبدأت عدة ظواهر في الأكاديمية مع زلازل بدون توقف. مع أقصى خطورة، ظهرت شقوق في كل مكان. السماء والأرض فجأة أصبحت هشة.

بعد إرسال جميع الفتيات، شياودي قامت بالعودة الى الغرفة ووجدت أن لي تشي يستريح مع عيون مغلقة. جلست بهدوء مقابله بدون قول أي شيء.

لي شي حدقت بعينين نصف مغمضتين والتي كانت تصدر ضوء مرعب: “لا يهم ان كانت البوابة ستظهر أو لا. ان ظهرت شجرة العالم. فإنه سيكون كل شيء على ما يرام إذا لم يكن هناك بوابة الفراغ. لن افوتها بتأكيد هذه المرة! “

في وقت لاحق، فتح عيونه وسأل بتأني: “ستبدأ فوضى قريبا، ومشهد من المجزرة أمر لا مفر منه، هل ستعودين الى بلدة هدير الأسد،أو ستبقين؟”

أصب الناس بالذعر، خصوص التلميذ من القاعتين *السفليتين (يعني القاعات الأدنى مرتبة). هذه الكارثة المفاجئة أرعبت الكثير منهم لا يعرفون ما الذي يجري هنا. الأكاديمية ظلت كتومة حول الموضوع، حتى سادة القاعات أصبحوا غير راغبين الكشف عن شيء للتلميذ.

شي شياودي أخدت نفس عميق، وحدقة في لي شي: “سوف أبقى.” كانت مصرة بعزيمة راسخة.

التلميذ الذين اعتبروا الحجر الأساس للأكاديمية الداو السماوية، كانوا مختلفين عن التلميذ القاعات. في هذه اللحظة، عندما أرسلت الأكاديمية جميع التلميذ الأقل تدريب، العديد من الطلاب من القاعات الخمس شعروا بخطورة هذا الوضع، أن الأكاديمية كانت حقا في ورطة –ولم يكن هذا الأمر مازحا.

لي شي أومأ برأسه وقال: “العاصفة قادمة يجب عليك أن تهيئ لها عقليا. هذه المعركة الدموية سوف تخترق السماوات!”

“هناك استعمالات أخرى لها، لكن يمكن استعماله مؤقتا كسلاح.” ضاقت عينيه لي شي واهلن “لقد حان الوقت لكي نذهب للمذبحة!”

شي شياودي أومأت بصمت. وأيضا لا تعرف أي شيء حول المعركة الدموية التالية، لكن برؤية مظهر الجليل ل لي شي، وعرفت أن هذه المعركة ستكون غير عادية.

“شهدت هذا قبلا.” لي شي ضاقت عينيه وقال بتأني: ” وقد ظهرت مرة من قبل في أكاديمية الداو السماوية منذ فترة طويلة جدا. وكان ذلك أثناء ولادة إله العالم وعندما ظهرت شجرة العالم! “

“هذا متعب” فجأة ظهر الخريف الصغير من لا مكان كما لو أنه قد خرج للتو من بعد آخر مثل إله.

“تبا، لهذه تسعة الكنوز السماوية الكبرى، صراحة هي غامضة. لا عجب لماذا الأباطرة الخالدين والآلهة الحقيقين كانوا دائما معرفة الأسرار وراءهم.” الخريف الصغير صرح عاطفيا.

خرج وشاهد لي شي وشي شياودي يجلسان معا، حدق بلي شي قليلا، ثم شياودي، ذهل وقال: “هل أزعجتكم؟ هيهي، في هذه الحالة، اذن تصرفوا، تصرفوا، كأني لم أتي مسبقا.”

“*بريق الفوضى الزمكاني” نظر لي شي لهذا البند وقال بتأني: “هل يمكن أن هنالك مشكلة في البوابة التي تربط بعالم السماء هذه المرة؟ “

لي شي نظر إليه وقال: “هل جلدك لديه حكة حول الضرب؟ عجل وقل لي حول اعمالنا (بمعنى أخر الامور حول بوابة الفراغ).”

بعد أن غادرت، الخريف الصغير جلس بسرعة في الكرسي الكبير في ارتياح بطريقة جامحة وابتسم: “النبيل الشاب، هذه الانسة الشابة ليست سيئة. أرى أنها أصبحت صالحة بعد أن علمتها. أصبح الأن تدرك باستقامة، سيكون جيدا ان تركتها بجانبك.”

شي شياودي – من ناحية أخرى – لم يسعها إلا أن تحمر خجلا. وقفت بسرعة وقالت: “سأذهب لإعداد بعض الوجبات.” سرعان ما تركت المكان بعد قول هذا.

ابتسم لي شي وقال: ” عدد قليل من الناس يعرفون ذلك منذ زمن سحيق. مالم تكون قادر على المرور الى داخل بوابة الفراغ أو التسلق الى اعلى ارتفاع في شجرة العالم، لن تتمكن من معرفة الأسرار وراء ذلك!”

بعد أن غادرت، الخريف الصغير جلس بسرعة في الكرسي الكبير في ارتياح بطريقة جامحة وابتسم: “النبيل الشاب، هذه الانسة الشابة ليست سيئة. أرى أنها أصبحت صالحة بعد أن علمتها. أصبح الأن تدرك باستقامة، سيكون جيدا ان تركتها بجانبك.”

الفصل 306: كارثة عظيمة تبدأ

لي شي حدق فيه وقال علة مهل: “منذ متى تقرر أموري؟”

شي شياودي أخدت نفس عميق، وحدقة في لي شي: “سوف أبقى.” كانت مصرة بعزيمة راسخة.

الخريف الصغير ضحك بامتعاض وقال بسرعة: “هاها، إنه فقط اقتراح، فقط اقتراح. النبيل الشاب لدي اكتشاف كبير!”

الشقوق تشكلت بعنف أكثر من السابق، في النهاية، [*قامت الأكاديمية بإلقاء بعض الضوء على الطلاب] (فسرت لهم ما الذي يجري في الأكاديمية): “كارثة أصابه أكاديميتنا وأرضينا في خطر. للأمان، التلميذ يجب عليهم أن يعدو الى ديارهم ولا يجب عليهم العودة حتى تنتهي الكارثة.”

لي شي أصبح مفعم بالحيوية وسأل: “ما نوع هذا الاكتشاف؟”

 

الخريف الصغير أخذ بند وأظهره ل لي شي: “أنظر وأعرف ما هذا. أضمن لك أن هذا الشيء لم يظهر من قبل في المرة السابقة التي فتحت بها البوابة.”

العديد من التلميذ في حالة ذهول بعد البلاغ (الإعلان)، خصوصا الأشخاص القادمين من الطبقة العادية. عملوا بجد من أجل أن يدخلوا للأكاديمية ويتمنون أن يتخرجوا في يوم من الأيام (أن يصبحوا خرجي الأكاديمية)، لكن هذه الكارثة وقعت على حين غرة.

أخد لي شي البند. يشبه شيء مثل خيط أسود من الضوء، شيء رقيق مثل الدبوس وينبعث منه توهج أسود. وهو قادر على أكل الوقت – مخيف للغاية.

شي شياودي لا تستطيع أن تتحمل تحطم بشكل قاسي حلم الأميرة لكن أومأة رأسها بلطف وقالت: “في المرة المقبلة التي سوف أتي لزيارة بلدتك، سوف أسأله حول الأمر.”

“*بريق الفوضى الزمكاني” نظر لي شي لهذا البند وقال بتأني: “هل يمكن أن هنالك مشكلة في البوابة التي تربط بعالم السماء هذه المرة؟ “

“أسطوانة مُفَتّت عالم الفضائي!” رؤية هذا الشيء في حوزته، الخريف الصغير ذهل وقال: “أليس هذا كنز الامبراطور الخالد فاي يانغ الذي خدع للحصول عليه؟ بعد ان اختفى الامبراطور فاي يانغ، هذا العنصر اختفى أيضا. سيدي القديم حول أن يبحث عليه لمدة طويلة بدون جدوة “

(*الترجمة الحرفية للجملة صعبة ولا تعطي أي معنى لذلك وضعت هذه الجملة بهذه الطريقة ليسهل تذكرها وهي مقاربة لمعنى الجملة بنسبة 95 بالمئة)

شي شياودي أخدت نفس عميق، وحدقة في لي شي: “سوف أبقى.” كانت مصرة بعزيمة راسخة.

الخريف الصغير هز رأسه وأجاب: “لا أعرف، لم أرى من قبل هذا الشيء. مع ذلك، يمكن للمرء أن يتخيل أنه عند فتح البوابة، سيكون هناك العديد من البوابات المكانية المؤدية إلى عوالم مختلفة. ظهور هذا الشيء يعني أنه قبل فتح البوابة، الفضاء نفسه سيكون في اضطراب. ربما حتى سيتحطم. فقط ما مقدار الطاقة الذي يتطلبه ذلك؟”

شي شياودي أومأت بصمت. وأيضا لا تعرف أي شيء حول المعركة الدموية التالية، لكن برؤية مظهر الجليل ل لي شي، وعرفت أن هذه المعركة ستكون غير عادية.

“شهدت هذا قبلا.” لي شي ضاقت عينيه وقال بتأني: ” وقد ظهرت مرة من قبل في أكاديمية الداو السماوية منذ فترة طويلة جدا. وكان ذلك أثناء ولادة إله العالم وعندما ظهرت شجرة العالم! “

التلميذ الذين اعتبروا الحجر الأساس للأكاديمية الداو السماوية، كانوا مختلفين عن التلميذ القاعات. في هذه اللحظة، عندما أرسلت الأكاديمية جميع التلميذ الأقل تدريب، العديد من الطلاب من القاعات الخمس شعروا بخطورة هذا الوضع، أن الأكاديمية كانت حقا في ورطة –ولم يكن هذا الأمر مازحا.

“شجرة العالم! ” الخريف الصغير هتف في دهشة: “أليست شجرة العالم فقط أسطورة؟”

“شهدت هذا قبلا.” لي شي ضاقت عينيه وقال بتأني: ” وقد ظهرت مرة من قبل في أكاديمية الداو السماوية منذ فترة طويلة جدا. وكان ذلك أثناء ولادة إله العالم وعندما ظهرت شجرة العالم! “

لي شي هز رأسه وقال: “ليست أسطورة، لكن لم أستطيع تسلقها المرة الأخيرة بسبب عدم التحضير لها جيدا! “

بعد أن غادرت، الخريف الصغير جلس بسرعة في الكرسي الكبير في ارتياح بطريقة جامحة وابتسم: “النبيل الشاب، هذه الانسة الشابة ليست سيئة. أرى أنها أصبحت صالحة بعد أن علمتها. أصبح الأن تدرك باستقامة، سيكون جيدا ان تركتها بجانبك.”

الخريف الصغير جلس وفجأة أصبح غير قادر على الكلام. بعد فترة من الوقت، هدأ وسأل: “البوابة ستفتح قريبا جدا، ماذا سنفعل؟”

“فقط انتظر، بعض العجزة الغير ميتين أصبحوا قليل الصبر.” لي شي اغلق عينيه وقال بلا بمبالاة.

لي شي حدقت بعينين نصف مغمضتين والتي كانت تصدر ضوء مرعب: “لا يهم ان كانت البوابة ستظهر أو لا. ان ظهرت شجرة العالم. فإنه سيكون كل شيء على ما يرام إذا لم يكن هناك بوابة الفراغ. لن افوتها بتأكيد هذه المرة! “

ابتسم لي شي وقال: ” عدد قليل من الناس يعرفون ذلك منذ زمن سحيق. مالم تكون قادر على المرور الى داخل بوابة الفراغ أو التسلق الى اعلى ارتفاع في شجرة العالم، لن تتمكن من معرفة الأسرار وراء ذلك!”

الخريف الصغير لم يسعه سوى التذمر: “ماذا يوجد وراء بوابة الفراغ؟ ما الذي تمثله شجرة العالم؟”

” يجب أن تكون قريبة.” بعض من التلميذ العصر المقدس تذمروا (جمع تذمر غير راضي) بسبب أنهم يعرفون القصة الداخلية (موضع تدهور الأكاديمية).

ابتسم لي شي وقال: ” عدد قليل من الناس يعرفون ذلك منذ زمن سحيق. مالم تكون قادر على المرور الى داخل بوابة الفراغ أو التسلق الى اعلى ارتفاع في شجرة العالم، لن تتمكن من معرفة الأسرار وراء ذلك!”

الخريف الصغير جلس وفجأة أصبح غير قادر على الكلام. بعد فترة من الوقت، هدأ وسأل: “البوابة ستفتح قريبا جدا، ماذا سنفعل؟”

“تبا، لهذه تسعة الكنوز السماوية الكبرى، صراحة هي غامضة. لا عجب لماذا الأباطرة الخالدين والآلهة الحقيقين كانوا دائما معرفة الأسرار وراءهم.” الخريف الصغير صرح عاطفيا.

التلميذ الذين اعتبروا الحجر الأساس للأكاديمية الداو السماوية، كانوا مختلفين عن التلميذ القاعات. في هذه اللحظة، عندما أرسلت الأكاديمية جميع التلميذ الأقل تدريب، العديد من الطلاب من القاعات الخمس شعروا بخطورة هذا الوضع، أن الأكاديمية كانت حقا في ورطة –ولم يكن هذا الأمر مازحا.

أخد لي تشي كنز ورماه الى الخريف الصغير: “ارتدي هذا الشيء واستخدمه مع مدفعك الكبير. “

أخد لي شي البند. يشبه شيء مثل خيط أسود من الضوء، شيء رقيق مثل الدبوس وينبعث منه توهج أسود. وهو قادر على أكل الوقت – مخيف للغاية.

“أسطوانة مُفَتّت عالم الفضائي!” رؤية هذا الشيء في حوزته، الخريف الصغير ذهل وقال: “أليس هذا كنز الامبراطور الخالد فاي يانغ الذي خدع للحصول عليه؟ بعد ان اختفى الامبراطور فاي يانغ، هذا العنصر اختفى أيضا. سيدي القديم حول أن يبحث عليه لمدة طويلة بدون جدوة “

ابتسم لي شي وقال: ” عدد قليل من الناس يعرفون ذلك منذ زمن سحيق. مالم تكون قادر على المرور الى داخل بوابة الفراغ أو التسلق الى اعلى ارتفاع في شجرة العالم، لن تتمكن من معرفة الأسرار وراء ذلك!”

“هناك استعمالات أخرى لها، لكن يمكن استعماله مؤقتا كسلاح.” ضاقت عينيه لي شي واهلن “لقد حان الوقت لكي نذهب للمذبحة!”

(*الترجمة الحرفية للجملة صعبة ولا تعطي أي معنى لذلك وضعت هذه الجملة بهذه الطريقة ليسهل تذكرها وهي مقاربة لمعنى الجملة بنسبة 95 بالمئة)

الخريف الصغير لا يمكن احتواء انفعاله وقال بلهفة: ” مذبحة؟ هاهاها! أحب هذه الكلمات كثيرا! منذ مدة طويلة لم اقم بأي شيء ضخم. في الوقت الحالي، فقط قل لي أوامرك، أيها النبيل الشاب! “

“فقط انتظر، بعض العجزة الغير ميتين أصبحوا قليل الصبر.” لي شي اغلق عينيه وقال بلا بمبالاة.

الشقوق تشكلت بعنف أكثر من السابق، في النهاية، [*قامت الأكاديمية بإلقاء بعض الضوء على الطلاب] (فسرت لهم ما الذي يجري في الأكاديمية): “كارثة أصابه أكاديميتنا وأرضينا في خطر. للأمان، التلميذ يجب عليهم أن يعدو الى ديارهم ولا يجب عليهم العودة حتى تنتهي الكارثة.”

مرت عدة أيام وبدأت عدة ظواهر في الأكاديمية مع زلازل بدون توقف. مع أقصى خطورة، ظهرت شقوق في كل مكان. السماء والأرض فجأة أصبحت هشة.

لي شي هز رأسه وقال: “ليست أسطورة، لكن لم أستطيع تسلقها المرة الأخيرة بسبب عدم التحضير لها جيدا! “

أصب الناس بالذعر، خصوص التلميذ من القاعتين *السفليتين (يعني القاعات الأدنى مرتبة). هذه الكارثة المفاجئة أرعبت الكثير منهم لا يعرفون ما الذي يجري هنا. الأكاديمية ظلت كتومة حول الموضوع، حتى سادة القاعات أصبحوا غير راغبين الكشف عن شيء للتلميذ.

الخريف الصغير لا يمكن احتواء انفعاله وقال بلهفة: ” مذبحة؟ هاهاها! أحب هذه الكلمات كثيرا! منذ مدة طويلة لم اقم بأي شيء ضخم. في الوقت الحالي، فقط قل لي أوامرك، أيها النبيل الشاب! “

رؤية تشقق الجبال تحطم *الأجنحة (جمع جناح يعني القاعات) ترك التلميذ في خوف كأن نهاية العالم اقترب.

الخريف الصغير لا يمكن احتواء انفعاله وقال بلهفة: ” مذبحة؟ هاهاها! أحب هذه الكلمات كثيرا! منذ مدة طويلة لم اقم بأي شيء ضخم. في الوقت الحالي، فقط قل لي أوامرك، أيها النبيل الشاب! “

مع ذلك، بشأن هذا التغيير المفاجئ، التلميذ من قاعة عصر الذروة وقاعة عصر المقدس مختلفون.

(صراحة في رأي الشخصي أحس أن هذا الموقف لي شي هو من أمر الداوي القديم بينغ يعني السلف أن يعمل هذه الخطة لكي يبقى فقط الأشخاص الذين يردون أن استغلال الفرصة من أجل الصيد في المياه العكرة فهمتني لي شي يحب مثل هذه الموقف لكي يذبح جميع الطوائف المتكبرة)

جاءوا من القوى العظمى وكانوا محظوظين لبعض الأشياء التي لم يعرفها تلميذ القاعتين السفليتين. هذه فرصة لهم، فرصة من الصعب أن تأتي حتى بعد عشرة آلاف سنة.

ابتسم لي شي وقال: ” عدد قليل من الناس يعرفون ذلك منذ زمن سحيق. مالم تكون قادر على المرور الى داخل بوابة الفراغ أو التسلق الى اعلى ارتفاع في شجرة العالم، لن تتمكن من معرفة الأسرار وراء ذلك!”

الشقوق تشكلت بعنف أكثر من السابق، في النهاية، [*قامت الأكاديمية بإلقاء بعض الضوء على الطلاب] (فسرت لهم ما الذي يجري في الأكاديمية): “كارثة أصابه أكاديميتنا وأرضينا في خطر. للأمان، التلميذ يجب عليهم أن يعدو الى ديارهم ولا يجب عليهم العودة حتى تنتهي الكارثة.”

الخريف الصغير لا يمكن احتواء انفعاله وقال بلهفة: ” مذبحة؟ هاهاها! أحب هذه الكلمات كثيرا! منذ مدة طويلة لم اقم بأي شيء ضخم. في الوقت الحالي، فقط قل لي أوامرك، أيها النبيل الشاب! “

(صراحة في رأي الشخصي أحس أن هذا الموقف لي شي هو من أمر الداوي القديم بينغ يعني السلف أن يعمل هذه الخطة لكي يبقى فقط الأشخاص الذين يردون أن استغلال الفرصة من أجل الصيد في المياه العكرة فهمتني لي شي يحب مثل هذه الموقف لكي يذبح جميع الطوائف المتكبرة)

” يجب أن تكون قريبة.” بعض من التلميذ العصر المقدس تذمروا (جمع تذمر غير راضي) بسبب أنهم يعرفون القصة الداخلية (موضع تدهور الأكاديمية).

الاكاديمية أرسلت إنذار، ألا تجبر التلميذ على المغادرة. كانوا سعداء لفتح بوابة الداو لهم للمغادرة، أيضا قبلت التلميذ الذين يردون البقاء.

“هذا متعب” فجأة ظهر الخريف الصغير من لا مكان كما لو أنه قد خرج للتو من بعد آخر مثل إله.

العديد من التلميذ في حالة ذهول بعد البلاغ (الإعلان)، خصوصا الأشخاص القادمين من الطبقة العادية. عملوا بجد من أجل أن يدخلوا للأكاديمية ويتمنون أن يتخرجوا في يوم من الأيام (أن يصبحوا خرجي الأكاديمية)، لكن هذه الكارثة وقعت على حين غرة.

جاءوا من القوى العظمى وكانوا محظوظين لبعض الأشياء التي لم يعرفها تلميذ القاعتين السفليتين. هذه فرصة لهم، فرصة من الصعب أن تأتي حتى بعد عشرة آلاف سنة.

في غضون يوم واحد، فتحت الأكاديمية. العديد من بوابات الداو  لكي يرسلوا التلميذ الذين لديهم أقل تدريب (عوض كلمة زراعة سأضع كلمة نطاقة القوى أو تدريب).

“تبا، لهذه تسعة الكنوز السماوية الكبرى، صراحة هي غامضة. لا عجب لماذا الأباطرة الخالدين والآلهة الحقيقين كانوا دائما معرفة الأسرار وراءهم.” الخريف الصغير صرح عاطفيا.

“لقد سمعت أن جميع التلميذ من النبيل الملكي أرسلوا الى ديارهم!” انتشرت هذه الأخبار المفاجئة بسرعة في جميع أنحاء الأكاديمية.

بعد أن غادرت، الخريف الصغير جلس بسرعة في الكرسي الكبير في ارتياح بطريقة جامحة وابتسم: “النبيل الشاب، هذه الانسة الشابة ليست سيئة. أرى أنها أصبحت صالحة بعد أن علمتها. أصبح الأن تدرك باستقامة، سيكون جيدا ان تركتها بجانبك.”

التلميذ الذين اعتبروا الحجر الأساس للأكاديمية الداو السماوية، كانوا مختلفين عن التلميذ القاعات. في هذه اللحظة، عندما أرسلت الأكاديمية جميع التلميذ الأقل تدريب، العديد من الطلاب من القاعات الخمس شعروا بخطورة هذا الوضع، أن الأكاديمية كانت حقا في ورطة –ولم يكن هذا الأمر مازحا.

بعد إرسال جميع الفتيات، شياودي قامت بالعودة الى الغرفة ووجدت أن لي تشي يستريح مع عيون مغلقة. جلست بهدوء مقابله بدون قول أي شيء.

بعض الأخبار المروعة أرسلت عبر الأكاديمية: “سمعت أن التلميذ الأول لي يي غادر.”

لي شي أومأ برأسه وقال: “العاصفة قادمة يجب عليك أن تهيئ لها عقليا. هذه المعركة الدموية سوف تخترق السماوات!”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

بين عشية وضحاها، اقتربت العاصفة. أصبح الناس المذعورين في البداية أكثر خوفا. كان لي يي التلميذ الواعد في الأكاديمية. الآن، حتى لو يي أرسل بعيدا، لذلك الجميع أدركوا أن كارثة الأكاديمية كانت أكثر خطورة مما كان متوقعا.

الفصل 306: كارثة عظيمة تبدأ

“يجب علينا نحن أيضا أن نغادر ونعود بعد انتهاء الكارثة”. هز العديد من التلاميذ الذين لم يرغبوا في المغادرة، وجمعوا أمتعتهم لمغادرة البلاد. فتحت الأكاديمية المزيد من البوابات حتى يتمكنوا من المغادرة.”

“شهدت هذا قبلا.” لي شي ضاقت عينيه وقال بتأني: ” وقد ظهرت مرة من قبل في أكاديمية الداو السماوية منذ فترة طويلة جدا. وكان ذلك أثناء ولادة إله العالم وعندما ظهرت شجرة العالم! “

في وقت قصير، أخذ العديد من الطلاب من القاعات الخمس بالمغادرة. ومع ذلك، فإن معظم الطلاب كانوا من قاعة العصر الكبير وقاعة عصر الخمول. لم يغادر الكثير من الناس من قاعة عصر المقدس و قاعة عصر الذروة.

شي شياودي أخدت نفس عميق، وحدقة في لي شي: “سوف أبقى.” كانت مصرة بعزيمة راسخة.

” يجب أن تكون قريبة.” بعض من التلميذ العصر المقدس تذمروا (جمع تذمر غير راضي) بسبب أنهم يعرفون القصة الداخلية (موضع تدهور الأكاديمية).

شي شياودي – من ناحية أخرى – لم يسعها إلا أن تحمر خجلا. وقفت بسرعة وقالت: “سأذهب لإعداد بعض الوجبات.” سرعان ما تركت المكان بعد قول هذا.

*************************************************************

بعض الأخبار المروعة أرسلت عبر الأكاديمية: “سمعت أن التلميذ الأول لي يي غادر.”

في غضون يوم واحد، فتحت الأكاديمية. العديد من بوابات الداو  لكي يرسلوا التلميذ الذين لديهم أقل تدريب (عوض كلمة زراعة سأضع كلمة نطاقة القوى أو تدريب).

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط