نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 307

مثل النمر الذي يطارد فرسته

مثل النمر الذي يطارد فرسته

الفصل 307: مثل النمر الذي يطارد فرسته

بعد تصرحه، تبع عدد لا يحصى من العباقرة حدوه: “هذا صحيح، الأخ جيكونغ ودي على حق. نحن من الأكاديمية، كتلاميذها، لبد علينا أن نعمل معا لتجاوز هذه المحنة!”

 

” مثل هذه لهجة كبيرة! ” بينغ يوكسيا حدقت في وسألت: “هل تحتاج أن أعرفك على فتاة جميلة؟ ربما سوف تسحرك. ماذا حول أميرة من مدرسة اللوتس الصافية؟ ذكية وانيقة – كنقاء المياه. إذا التقيت بها، ربما سوف تضيع في رائحة اللطافة من الجمال مع عدم وجود مكان للهروب. “

ليس هنالك حائط يمكن أن يصد الرياح بشكل كامل ولا ورقة باستطاعتها أن تطفئ النيران بشكل نهائيا. عندما أراد العديد من التلاميذ ذات تنشئة متواضعة من قاعة عصر الكبير وقاعة عصر الخمول المغادرة، سمع القليل منهم بعض الإشاعات.

“أيها الرفاق تابعوا عرضكم.” بنغ يوكسيا اغلق مروحيتها وقالت مع حيلة لا نظيرة لها: “لدي موعد مع أنسة لمشاهدة القمر معا. أنا ذاهب الأن، لذلك ابقوني على اطلاع ان كنتم ستدخلون للبوابة. ” بينغ يوكسيا هي فتاة، وما تزال تريد أن تغازل الفتيات. مجموعة سيكونغ توتيان لم يجرؤ على التعليق عليها الانهم يعرفون هيجناها لن يكون سهلا الاسترضاء.

بعض التلاميذ المتفوقين من قاعة عصر الذروة لم يكونوا يعرفون مالذي يجري قبلا، لكن بعد معرفة الأمور، قرروا البقاء في الأكاديمية.

الخريف الصغير نظر اليه وقال: “ياو، الست متأخر كثيرا على التملق؟ هيهي، نبيلي الشاب لا يحتاج الى توابع مخلصين.”

بعض التلاميذ من قاعة عصر الكبير وعصر الخمول أيضا قرروا البقاء بعد أن وصلتهم الأخبار.

رؤية هذا الشاب المهيب، تغيرت ألوان تلاميذ قاعة عصر المقدس: “المعبود جيكونغ ودي! أخيرا غادر قاعة عصر الامبراطور!”

البوابة من الأساطير دخل إليها مجموعة من الناس منذ بداية الوقت (منذ نشأة الكنوز السماوية الكبرى)، من بين الأشهر منهم هو الإمبراطور الخالد هاو هاي من بوابة الألف أباطرة. الأسطورة تقول أنه كان أيضا من تلاميذ الأكاديمية، وقد دخل للبوابة، إشاعة أخرى تقول انه امتلك أحد الكتب الأسطورية السماوية التسعة.

بعض من التلاميذ من قاعة عصر الكبير وعصر الخمول قرروا البقاء في الخلف من أجل ثروة البوابة. أغلبية التلاميذ من عصر الذروة فعلوا نفس الشيء.

بعد ذلك، حكاية أشاذة أن الجميع جاء للتعرف على الجيل الذي لم يسبق لها مثيل والذي ذكر عنه. الامبراطور الخالد هاو هاي أصبح امبراطور لا يقهر وحمل إرادة السماء ليسيطر على الكون! الجزء الأكثر إثارة للخوف أنه أسس بوابة الألف أباطرة، أربعة أباطرة خالدين أتوا من هذا المكان معجزة لم يسبق لها مثيلعلى مر العصور.

مع ذلك، بالنسبة للطلاب الأكثر *استنارة (أكثر معرفة)، أصبحوا متحمسين على الرغم من عدم إظهار ذلك.

الشائعة تقول أن هذه الإنجازات كانت بسبب مغامرته داخل البوابة.

بدأ طلاب آخرون في البكاء: “نريد أن نعيش ونموت مع اكاديمية الداو السماوية!” في مدة صغيرة من الوقت، العديد من التلاميذ الذين لا يعرفون الهدف الحقيقي وراء هذا التمثيل بدأوا في الرثاء. كانوا حقا يمتلكون هذه البطولة ذات الدم الحار بينما أولئك الذين يريدون الاستفادة من المياه الموحلة.

مع افتتاح البوابة، كيف لتلاميذ ألا يكونوا فرحين مع قلب يقفز بسرعة (مع شدة الحماس)؟ من في هذا العالم لا يريد أن يصبح الامبراطور الخالد هاو هاي الثاني؟

“سواء ندخل أو لا، سنستمع لجميع أوامرك ولا يهم مالذي يحدث، حتى لو قلت لي أن ادخل الى بحر من النيران. ” سيكونغ توتيان ضرب صدره لإظهار ولائه.

بعض من التلاميذ من قاعة عصر الكبير وعصر الخمول قرروا البقاء في الخلف من أجل ثروة البوابة. أغلبية التلاميذ من عصر الذروة فعلوا نفس الشيء.

جاء العباقرة الشيطانيون للأكاديمية لهذا السبب. البوابة هو أمر ثانوي للفوز بوريد السماوي من أجل طائفتهم. بدون ذكر، بعد ملايين من تراكم، الأكاديمية يجب أن تكدس كمية غير معقولة من الكنوز المقدسة، كافية لجعل جميع طوائف العالم يسيل لعابها.

من الصعب القول لماذا اختار العباقرة الشيطانيون من عصر الذروة البقاء. جاءوا من نسل القوى العظمى لذلك عرفوا الكثير من الاخبار من الداخل (يعني حول أخبار البوابة).

 

بووم”! بووم! بووم!” مرت الأيام مع أصوات الانفجارات، الانقلابات داخل الأكاديمية أصبحت أكثر عنفا. التشققات بدأت تنتشر في الأرض. لو لم يكن أساس الامبراطور داخل الأكاديمية، سوف يصبح هذا الجزء من الأرض مهدم، مع ذلك، تدهورت الحالة إلى حد لا مفر منه.

لي شي نظر اليها بهدوء وقال: “حتى ألهة من التسع سماوات سيكون صعبا عليها لتسحرني. لا تحتاجين لتضيع وقتك. في رأي، يجب ان تبقي خلفي لتصبحي خادمتي. بعد ذلك، ربما سوف أخبرك عن حقيقة أسرار قطعة لوحة السماء.”

“من الممكن أن تكون هذه علامة قبل افتتاح البوابة؟” الذين لم يخفى عنهم السر أصبحوا مذعورين. مثل هذه القوة قادرة على تدمير كل شيء… ان كانت هذه الطاقة من داخل البوابة، هل يمكن أن يكسبوا شيء من الداخل؟ ربما، في الداخل، ينتظرهم سوى الموت.

“من الممكن أن تكون هذه علامة قبل افتتاح البوابة؟” الذين لم يخفى عنهم السر أصبحوا مذعورين. مثل هذه القوة قادرة على تدمير كل شيء… ان كانت هذه الطاقة من داخل البوابة، هل يمكن أن يكسبوا شيء من الداخل؟ ربما، في الداخل، ينتظرهم سوى الموت.

مع ذلك، بالنسبة للطلاب الأكثر *استنارة (أكثر معرفة)، أصبحوا متحمسين على الرغم من عدم إظهار ذلك.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا لي شي حدق فيه، مما أدى إلى صمت مفاجئ. ولقد نسي ان شي شياو دي و سيكونغ توتيان في الانحاء.

“الأكاديمية ستختفي من هذا الجيل، في الأخير سماء الأجداد و وريد الأرض سيتغير ملكها (أصحابها) ” تلميذ من قاعة عصر المقدس لم يسعه إخفاء اثارته هتف من خلال الظلام.

مع ذلك، بالنسبة للطلاب الأكثر *استنارة (أكثر معرفة)، أصبحوا متحمسين على الرغم من عدم إظهار ذلك.

(لو عرفوا ما لذي ينتظرهم لتمنوا من الأول ألا يحضروا الى الأكاديمية، لي تشي ينتظر بفرغ الصبر لكي يبدأ للمذبحة)

بعض التلاميذ من قاعة عصر الكبير وعصر الخمول أيضا قرروا البقاء بعد أن وصلتهم الأخبار.

متوسط التلاميذ اشتهى الثروة والمغامرة، ان حصلوا على نفس ما حصل عليه الامبراطور هاو هاي، سوف يصلون الى السماوات فقط مع خطوة واحدة والوصول للقمة.

“الفتاة الصغير، لا تغير طريقك؟” لي شي قال مع عين مغمضة وسأل: “فتاة ترتدي لباس الأولاد كل يوم، ألا تتعبين من الأمر؟ حاولي ارتداء ملابس كأنسة جميلة وحاولي ان تتزوجي. “

على أي حال، الأشخاص القادمين من أنساب عظيمة، لهو امر مختلف. لديهم بالفعل موارد عظيمة مع قوانين الامبراطور وكمية لا محدودة من الكنوز والأسلحة، أصلا لديهم كنوز الامبراطور الخالد الحقيقية أو عناصر المقدسة. لهم، المغامرة داخل البوابة فقط كخياطة الزهور على الحرير الناعم. لهم ولطوائف أخرى، سماء الأجداد الفريدة و وريد الأرض تحت الأكاديمية هو الشيء الذي جعل قلوبهم تقفز بلهفة.

متوسط التلاميذ اشتهى الثروة والمغامرة، ان حصلوا على نفس ما حصل عليه الامبراطور هاو هاي، سوف يصلون الى السماوات فقط مع خطوة واحدة والوصول للقمة.

جاء العباقرة الشيطانيون للأكاديمية لهذا السبب. البوابة هو أمر ثانوي للفوز بوريد السماوي من أجل طائفتهم. بدون ذكر، بعد ملايين من تراكم، الأكاديمية يجب أن تكدس كمية غير معقولة من الكنوز المقدسة، كافية لجعل جميع طوائف العالم يسيل لعابها.

بعد ذلك، حكاية أشاذة أن الجميع جاء للتعرف على الجيل الذي لم يسبق لها مثيل والذي ذكر عنه. الامبراطور الخالد هاو هاي أصبح امبراطور لا يقهر وحمل إرادة السماء ليسيطر على الكون! الجزء الأكثر إثارة للخوف أنه أسس بوابة الألف أباطرة، أربعة أباطرة خالدين أتوا من هذا المكان معجزة لم يسبق لها مثيلعلى مر العصور.

“الإنذار الأخير! الأكاديمية تواجه كارثة عظيمة. أيها التلاميذ، ارجوكم غادروا بسرعة!” أصبح شق السماء والأرض أكثر حدة والأكاديمية صرحت بإنذار صارم للمرة الأخيرة.

في هذه اللحظة تقدم صوت من الخارج تعهد بالبقاء في الأكاديمية: “اكاديمية الداو السماوية تواجه وقت صعب، كتلاميذ الأكاديمية يجب أن نتجمع معا لتجاوز هذه المحنة الشاقة. حتى لو كان تدريبنا ضحلا، لكن أعزاءي الشيوخ، ثقوا بأننا نقدر ان نقدم مساعدة قليلة!” شاب ينحدر (نزل) من السماء كأن الداو الكبير بدأ الغناء لتمجيد لهالته الفريدة كأنه الحاكم الوحيد للأرض.

بدأ طلاب آخرون في البكاء: “نريد أن نعيش ونموت مع اكاديمية الداو السماوية!” في مدة صغيرة من الوقت، العديد من التلاميذ الذين لا يعرفون الهدف الحقيقي وراء هذا التمثيل بدأوا في الرثاء. كانوا حقا يمتلكون هذه البطولة ذات الدم الحار بينما أولئك الذين يريدون الاستفادة من المياه الموحلة.

رؤية هذا الشاب المهيب، تغيرت ألوان تلاميذ قاعة عصر المقدس: “المعبود جيكونغ ودي! أخيرا غادر قاعة عصر الامبراطور!”

” لسنا في عجلة من امرنا.” الهادئ لي شي قال بتأني: “سنشهد هذه المسرحية، أولا.”

(متى أصبح جيكونغ ودي من تلاميذ قاعة عصر الامبراطور هذا جديد علي. المهم لتذكير فقط هنالك اختلاف في بعض الكلمات أريد توضيحها ك كلمة [Deity = معبود] وليس إله)

في هذه اللحظة تقدم صوت من الخارج تعهد بالبقاء في الأكاديمية: “اكاديمية الداو السماوية تواجه وقت صعب، كتلاميذ الأكاديمية يجب أن نتجمع معا لتجاوز هذه المحنة الشاقة. حتى لو كان تدريبنا ضحلا، لكن أعزاءي الشيوخ، ثقوا بأننا نقدر ان نقدم مساعدة قليلة!” شاب ينحدر (نزل) من السماء كأن الداو الكبير بدأ الغناء لتمجيد لهالته الفريدة كأنه الحاكم الوحيد للأرض.

المعبود جيكونغ ودي، مع ثلاثة قدرات قديس، لا مثيل له، رقم واحد بين جيل الشباب. مع ذلك، ان كان هنالك شخص يجب ذكره، يجب أن يكون الهة مي سوياو مع عظم الروح الخالد.

“سواء ندخل أو لا، سنستمع لجميع أوامرك ولا يهم مالذي يحدث، حتى لو قلت لي أن ادخل الى بحر من النيران. ” سيكونغ توتيان ضرب صدره لإظهار ولائه.

بعد تصرحه، تبع عدد لا يحصى من العباقرة حدوه: “هذا صحيح، الأخ جيكونغ ودي على حق. نحن من الأكاديمية، كتلاميذها، لبد علينا أن نعمل معا لتجاوز هذه المحنة!”

“أيها الرفاق تابعوا عرضكم.” بنغ يوكسيا اغلق مروحيتها وقالت مع حيلة لا نظيرة لها: “لدي موعد مع أنسة لمشاهدة القمر معا. أنا ذاهب الأن، لذلك ابقوني على اطلاع ان كنتم ستدخلون للبوابة. ” بينغ يوكسيا هي فتاة، وما تزال تريد أن تغازل الفتيات. مجموعة سيكونغ توتيان لم يجرؤ على التعليق عليها الانهم يعرفون هيجناها لن يكون سهلا الاسترضاء.

(لتذكير فقط في بعض الجمل يجب عليك أن تركز على علامة التعجب [!] الانها تعني الكثير في القصة. يقوم المثال صورة واحدة تغني عن ألف كلامه.)

لي شي ابتسم وقال: ” أولئك الذين يريدون حقا مساعدة الأكاديمية لتجاوز هذا الوقت الصعب سوف يكونوا واضحون جدا في وقت قريب. أما بالنسبة للمخلص والخائن… بعد بضعة أيام أخرى وسوف يأتي كل ذلك إلى *النور. (سيتبين الصالح من الطالح)”

بدأ طلاب آخرون في البكاء: “نريد أن نعيش ونموت مع اكاديمية الداو السماوية!” في مدة صغيرة من الوقت، العديد من التلاميذ الذين لا يعرفون الهدف الحقيقي وراء هذا التمثيل بدأوا في الرثاء. كانوا حقا يمتلكون هذه البطولة ذات الدم الحار بينما أولئك الذين يريدون الاستفادة من المياه الموحلة.

“الأكاديمية ستختفي من هذا الجيل، في الأخير سماء الأجداد و وريد الأرض سيتغير ملكها (أصحابها) ” تلميذ من قاعة عصر المقدس لم يسعه إخفاء اثارته هتف من خلال الظلام.

“يجب على الشيوخ فتح أراضي الأكاديمية حتى نتمكن نحن واعمامنا للعمل معا من أجل تغير مجرى المياه! (يعني مساعدة الأكاديمية)” تلاميذ قاعة العصر المقدس استغلوا هي الفرصة من أجل الطلب.

الفصل 307: مثل النمر الذي يطارد فرسته

لم تستجيب الأكاديمية لطلب التلاميذ وظلت الأراضي مغلقة. أيضا ظل مجموعة من خبراء الأكاديمية الذين يترأسون القاعات الخمس، والسادة الأخرون لم يظهروا كما لو كانوا يتعاملون مع الكارثة.

لي شي ابتسم وقال: ” أولئك الذين يريدون حقا مساعدة الأكاديمية لتجاوز هذا الوقت الصعب سوف يكونوا واضحون جدا في وقت قريب. أما بالنسبة للمخلص والخائن… بعد بضعة أيام أخرى وسوف يأتي كل ذلك إلى *النور. (سيتبين الصالح من الطالح)”

على الرغم من عدم الاستجابة، المعبود جيكونغ ودي لم يغادر وأقسم على مقاسة هذه المعاناة مع الأكاديمية. “لا يهم مالذي يحدث، جميع التلاميذ لديهم مسؤولية عندما تواجه الأكاديمية المشاكل!”

 

وقد حظيت مبادرته بقبول جيد. ويمكن القول أن هذه المرة كانت كلماته أمرا للتلاميذ؛ كان ملكا دون تاج بين الجيل الأصغر سنا.

 

” هذه المجموعة جيدة حقا في التمثيل.” ابتسمت بينغ يوكسافي حين تحمل مروحة ورقية: ” الاله وحده يعرف مالذي يفكرون فيه حقا “.

“الأكاديمية ستختفي من هذا الجيل، في الأخير سماء الأجداد و وريد الأرض سيتغير ملكها (أصحابها) ” تلميذ من قاعة عصر المقدس لم يسعه إخفاء اثارته هتف من خلال الظلام.

ذهل سوكينغ توتيان وأضاف: “تلاميذ عصر الكبير قليلي التجربة، على أي حال، أصبحوا متحمسين وذات دماء حارة. أما بالنسبة لتلاميذ قاعة الخمول … من الصعب القول. لكن بالنسبة لتلاميذ العصر المقدس وهؤلاء العباقرة من أصول كبيرة، يعرفون مالذي يجري في قلوبهم.”

مع ذلك، بالنسبة للطلاب الأكثر *استنارة (أكثر معرفة)، أصبحوا متحمسين على الرغم من عدم إظهار ذلك.

لي شي ابتسم وقال: ” أولئك الذين يريدون حقا مساعدة الأكاديمية لتجاوز هذا الوقت الصعب سوف يكونوا واضحون جدا في وقت قريب. أما بالنسبة للمخلص والخائن… بعد بضعة أيام أخرى وسوف يأتي كل ذلك إلى *النور. (سيتبين الصالح من الطالح)”

“الإنذار الأخير! الأكاديمية تواجه كارثة عظيمة. أيها التلاميذ، ارجوكم غادروا بسرعة!” أصبح شق السماء والأرض أكثر حدة والأكاديمية صرحت بإنذار صارم للمرة الأخيرة.

ابتسم سيكونغ توتيان وقال: “دعك من هذه الأمور التافهة. بعد فتح البوابة، سندخل مباشرة بعد إعطاء أوامرك.”

بعض التلاميذ المتفوقين من قاعة عصر الذروة لم يكونوا يعرفون مالذي يجري قبلا، لكن بعد معرفة الأمور، قرروا البقاء في الأكاديمية.

” لسنا في عجلة من امرنا.” الهادئ لي شي قال بتأني: “سنشهد هذه المسرحية، أولا.”

“من الممكن أن تكون هذه علامة قبل افتتاح البوابة؟” الذين لم يخفى عنهم السر أصبحوا مذعورين. مثل هذه القوة قادرة على تدمير كل شيء… ان كانت هذه الطاقة من داخل البوابة، هل يمكن أن يكسبوا شيء من الداخل؟ ربما، في الداخل، ينتظرهم سوى الموت.

“سواء ندخل أو لا، سنستمع لجميع أوامرك ولا يهم مالذي يحدث، حتى لو قلت لي أن ادخل الى بحر من النيران. ” سيكونغ توتيان ضرب صدره لإظهار ولائه.

بعض التلاميذ من قاعة عصر الكبير وعصر الخمول أيضا قرروا البقاء بعد أن وصلتهم الأخبار.

الخريف الصغير نظر اليه وقال: “ياو، الست متأخر كثيرا على التملق؟ هيهي، نبيلي الشاب لا يحتاج الى توابع مخلصين.”

متوسط التلاميذ اشتهى الثروة والمغامرة، ان حصلوا على نفس ما حصل عليه الامبراطور هاو هاي، سوف يصلون الى السماوات فقط مع خطوة واحدة والوصول للقمة.

سيكونغ توتيان تجاهله تماما وتابع ضحكته المكتومة.

على الرغم من عدم الاستجابة، المعبود جيكونغ ودي لم يغادر وأقسم على مقاسة هذه المعاناة مع الأكاديمية. “لا يهم مالذي يحدث، جميع التلاميذ لديهم مسؤولية عندما تواجه الأكاديمية المشاكل!”

“أيها الرفاق تابعوا عرضكم.” بنغ يوكسيا اغلق مروحيتها وقالت مع حيلة لا نظيرة لها: “لدي موعد مع أنسة لمشاهدة القمر معا. أنا ذاهب الأن، لذلك ابقوني على اطلاع ان كنتم ستدخلون للبوابة. ” بينغ يوكسيا هي فتاة، وما تزال تريد أن تغازل الفتيات. مجموعة سيكونغ توتيان لم يجرؤ على التعليق عليها الانهم يعرفون هيجناها لن يكون سهلا الاسترضاء.

(لتذكير فقط في بعض الجمل يجب عليك أن تركز على علامة التعجب [!] الانها تعني الكثير في القصة. يقوم المثال صورة واحدة تغني عن ألف كلامه.)

“الفتاة الصغير، لا تغير طريقك؟” لي شي قال مع عين مغمضة وسأل: “فتاة ترتدي لباس الأولاد كل يوم، ألا تتعبين من الأمر؟ حاولي ارتداء ملابس كأنسة جميلة وحاولي ان تتزوجي. “

لعبت بينغ يوكسا دور الخاطبة وشجعته للذهاب للموعد.

لم تهتم بينغ يوكسيا وقالت ببرودة: “أوه؟ هل انت غيور؟ غيور أني محبوب من امرأة؟ أو غيور أني املك ثلاثة ألف من الحريم الجميل؟”

(الخريف الصغير خربها همهههه)

(هااااا؟ ثلاثة ألف من الحريم هذا رقم كبير ههه)

ابتسم سيكونغ توتيان وقال: “دعك من هذه الأمور التافهة. بعد فتح البوابة، سندخل مباشرة بعد إعطاء أوامرك.”

حدق لي شي على مهل وقال: “الفتيات من جانبك في الواقع لسنا سيئات “

“الفتاة الصغير، لا تغير طريقك؟” لي شي قال مع عين مغمضة وسأل: “فتاة ترتدي لباس الأولاد كل يوم، ألا تتعبين من الأمر؟ حاولي ارتداء ملابس كأنسة جميلة وحاولي ان تتزوجي. “

” مثل هذه لهجة كبيرة! ” بينغ يوكسيا حدقت في وسألت: “هل تحتاج أن أعرفك على فتاة جميلة؟ ربما سوف تسحرك. ماذا حول أميرة من مدرسة اللوتس الصافية؟ ذكية وانيقة – كنقاء المياه. إذا التقيت بها، ربما سوف تضيع في رائحة اللطافة من الجمال مع عدم وجود مكان للهروب. “

“الأكاديمية ستختفي من هذا الجيل، في الأخير سماء الأجداد و وريد الأرض سيتغير ملكها (أصحابها) ” تلميذ من قاعة عصر المقدس لم يسعه إخفاء اثارته هتف من خلال الظلام.

لعبت بينغ يوكسا دور الخاطبة وشجعته للذهاب للموعد.

بعض التلاميذ المتفوقين من قاعة عصر الذروة لم يكونوا يعرفون مالذي يجري قبلا، لكن بعد معرفة الأمور، قرروا البقاء في الأكاديمية.

لي شي نظر اليها بهدوء وقال: “حتى ألهة من التسع سماوات سيكون صعبا عليها لتسحرني. لا تحتاجين لتضيع وقتك. في رأي، يجب ان تبقي خلفي لتصبحي خادمتي. بعد ذلك، ربما سوف أخبرك عن حقيقة أسرار قطعة لوحة السماء.”

بعض التلاميذ المتفوقين من قاعة عصر الذروة لم يكونوا يعرفون مالذي يجري قبلا، لكن بعد معرفة الأمور، قرروا البقاء في الأكاديمية.

منذ زمن سحيق، لي شي التقى بعدد لا يحصى من النساء. في الماضي، إلهة السيف العليا بجنبه أشرقة ببراعة لملايين السنين؛ جمالها، لطفها، والمواهب كلها استثنائية.

في هذه اللحظة تقدم صوت من الخارج تعهد بالبقاء في الأكاديمية: “اكاديمية الداو السماوية تواجه وقت صعب، كتلاميذ الأكاديمية يجب أن نتجمع معا لتجاوز هذه المحنة الشاقة. حتى لو كان تدريبنا ضحلا، لكن أعزاءي الشيوخ، ثقوا بأننا نقدر ان نقدم مساعدة قليلة!” شاب ينحدر (نزل) من السماء كأن الداو الكبير بدأ الغناء لتمجيد لهالته الفريدة كأنه الحاكم الوحيد للأرض.

“بوف، انسى ذلك. سوف أخذ وقتي لكي أحل لغز اللوحة. ” مع صوت حفيف، بينغ يوكسيا فتح مروحيته وغادرت.

حدق لي شي على مهل وقال: “الفتيات من جانبك في الواقع لسنا سيئات “

“همف! هذه الفتاة خسرت فرصة كبيرة. لقد انتظرت أن أصبح خادم النبيل الشاب من العصور القديمة حتى الآن …” الخريف الصغير عبس وقال.

على أي حال، الأشخاص القادمين من أنساب عظيمة، لهو امر مختلف. لديهم بالفعل موارد عظيمة مع قوانين الامبراطور وكمية لا محدودة من الكنوز والأسلحة، أصلا لديهم كنوز الامبراطور الخالد الحقيقية أو عناصر المقدسة. لهم، المغامرة داخل البوابة فقط كخياطة الزهور على الحرير الناعم. لهم ولطوائف أخرى، سماء الأجداد الفريدة و وريد الأرض تحت الأكاديمية هو الشيء الذي جعل قلوبهم تقفز بلهفة.

(الخريف الصغير خربها همهههه)

الخريف الصغير نظر اليه وقال: “ياو، الست متأخر كثيرا على التملق؟ هيهي، نبيلي الشاب لا يحتاج الى توابع مخلصين.”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

لي شي حدق فيه، مما أدى إلى صمت مفاجئ. ولقد نسي ان شي شياو دي و سيكونغ توتيان في الانحاء.

لم تستجيب الأكاديمية لطلب التلاميذ وظلت الأراضي مغلقة. أيضا ظل مجموعة من خبراء الأكاديمية الذين يترأسون القاعات الخمس، والسادة الأخرون لم يظهروا كما لو كانوا يتعاملون مع الكارثة.

 

“من الممكن أن تكون هذه علامة قبل افتتاح البوابة؟” الذين لم يخفى عنهم السر أصبحوا مذعورين. مثل هذه القوة قادرة على تدمير كل شيء… ان كانت هذه الطاقة من داخل البوابة، هل يمكن أن يكسبوا شيء من الداخل؟ ربما، في الداخل، ينتظرهم سوى الموت.

****************************************

على الرغم من عدم الاستجابة، المعبود جيكونغ ودي لم يغادر وأقسم على مقاسة هذه المعاناة مع الأكاديمية. “لا يهم مالذي يحدث، جميع التلاميذ لديهم مسؤولية عندما تواجه الأكاديمية المشاكل!”

ليس هنالك حائط يمكن أن يصد الرياح بشكل كامل ولا ورقة باستطاعتها أن تطفئ النيران بشكل نهائيا. عندما أراد العديد من التلاميذ ذات تنشئة متواضعة من قاعة عصر الكبير وقاعة عصر الخمول المغادرة، سمع القليل منهم بعض الإشاعات.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط