نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 313

قوة بينغ يوكسيا

قوة بينغ يوكسيا

الفصل 313 – قوة بينغ يوكسيا

تكلمت مع الجميع بعد انحدارها المشابه للجنية: “البوابة الأبدية كانت دائما من املك الأكاديمية. كملكها، الأكاديمية راغبة في ان تشاركها مع بقية العالم؛ ماهي المؤهلات أو الفضائل التي تسمح لبعض الطوائف بالسرقة من الآخرين؟ حتى السادة الفاضلين والحكماء الحكيمين خلال عصرنا المعاصر ليس لديهم الحق في سرقة الآخرين. كل الوجود سواسية دون رؤساء أو توابع، لذلك إذا كانت الأكاديمية على استعداد لفتح أبوابها، وبتالي يجب على الجميع ان يبارك مع ثروة البوابة. الطوائف الكبرى، الدول القوية، الطوائف الصغيرة والمتدربين المتشردين جميعهم لديهم الحق في ان يجني هذه المكاسب.”

 

ومع ذلك، بعد رؤية تسعة قصور القدر تحوم فوق رأس بينغ يوكسيا، خسر كل العباقرة توهجهم. في هذه اللحظة، كانت بينغ يوكسيا ليس فقط قديسة قديم، لكن لديها أيضا تسعة قصور القدر.

في حين أن المجموعة التي تتألف من زو هوانغوو، با شيا، والأمير السماوي تشينغ شوان يردون احاطة لي شي وقتله، صوت مثل تراتيل الخلود ظهرت: “زميل الداوي يجعل هذا منطقي جدا.”

صاح أحدهم بعد رؤية هذا الشاب الذي ينزل من السماء: “الإله جيكونغ ودي!”

امرأة انحدارات. وصولها اللطيف اشبه بإله نزل من السماء؛ مع حضورها الإلهي، كانت شخص طاهرة من الأمور الدونية في هذا العالم البشري. بدأت صور غريبة لتظهر مع وصولها؛ سقطت زهور اللوتس من السماء بينما الينابيع الذهبية خرجت من الأرض، أشبه بظهور خالد حقيقي.

“إذا كان لديك أي مظالم مع لي شي، اذن حارب بشكل مباشر وقتله بدلا من مجرد تلويح راية العدالة. عن ماذا يدور موضوع قرار استجواب اسياد الفاضلين؟ لماذا لا يظهر السادة الفاضلين أنفسهم بحيث يمكن للجميع أن يرى هؤلاء الناس العظيمين وما إذا كانوا يستحقون لقب سيد فاضل أم لا؟ كرجل، طريقك لإدارة الأعمال هي جبانة. قول شيء معين ولكن المعنى يختلف — مثل المنافق. كيف يمكنك أن تدعوا نفسك بالعبقري مع هذه الشخصية وتجرؤ على الحديث عن التنافس على إرادة السماء في المستقبل؟ الناس ستفقد اسنانها من الضحك عليك! ”

المعبودة مي سوياو! ممثل مدرسة النهر الخالد. وكان كل من خلفيتها وذاتها جدير بالقلق والاحترام. كانت لديها المؤهلات لتصبح أسطورة العصر المعاصر!

“كيف… كيف يمكن أن يكون هذا؟ ” جميع الخبراء، كل من العباقرة الشباب والقديسين القدماء من الأجيال السابقة، تغيرت كل تعبيراتهم من قبل تسعة قصور القدر لبينغ يوكسيا.

تكلمت مع الجميع بعد انحدارها المشابه للجنية: “البوابة الأبدية كانت دائما من املك الأكاديمية. كملكها، الأكاديمية راغبة في ان تشاركها مع بقية العالم؛ ماهي المؤهلات أو الفضائل التي تسمح لبعض الطوائف بالسرقة من الآخرين؟ حتى السادة الفاضلين والحكماء الحكيمين خلال عصرنا المعاصر ليس لديهم الحق في سرقة الآخرين. كل الوجود سواسية دون رؤساء أو توابع، لذلك إذا كانت الأكاديمية على استعداد لفتح أبوابها، وبتالي يجب على الجميع ان يبارك مع ثروة البوابة. الطوائف الكبرى، الدول القوية، الطوائف الصغيرة والمتدربين المتشردين جميعهم لديهم الحق في ان يجني هذه المكاسب.”

في حين أن المجموعة التي تتألف من زو هوانغوو، با شيا، والأمير السماوي تشينغ شوان يردون احاطة لي شي وقتله، صوت مثل تراتيل الخلود ظهرت: “زميل الداوي يجعل هذا منطقي جدا.”

الأشخاص من الخلفيات المتواضعة هتفوا على الفور: “المعبودة مي أوضحت بشكل واضح! ” على الرغم من أن الجميع اتفق مع كلمات لي شي كذلك، قليل من الناس هتف له. في النهاية، كان وحده دون دعم، لذلك على الرغم من أن الجميع اعترف بموقفه، لا يمكنهم أن يظهروا ذلك علنا ​​بسبب عدم وجود قوة.

الإله جيكونغ ودي، سليل فضاء سحق الجبال وحفيد الكبير من الإمبراطور الخالد تا كونغ بعد ستة أجيال. في هذا العصر المعاصر، بغض النظر عن الشهرة أو المواهب، لا يمكن أن تكون معجزة مقارنة مع الإله جيكونغ ودي؛ كل الوجود كانت خافتة من قبل عظمته.

كانت آلهة مي سوياو مختلفة. وكانت يتعذر فهمها، بدون ذكر أن مدرسة النهر الخالدة وراءها كانت مخيفة جدا. كل من مملكة التألق القديمة ومملكة أزور الغامضة القديمة كانت بعيدة كل البعد عن أن تكون مشابهة لمدرسة نهر الخالدة.

في حين أن المجموعة التي تتألف من زو هوانغوو، با شيا، والأمير السماوي تشينغ شوان يردون احاطة لي شي وقتله، صوت مثل تراتيل الخلود ظهرت: “زميل الداوي يجعل هذا منطقي جدا.”

خفضت نغمة زو هوانغوو كما تحدث: “كلمات المعبودة منطقية، ولكن يجب أن ينفى عدد قليل من الناس الذين يأوون النوايا الشريرة. لا يمكننا السماح له بالبقاء في المائة مدن الشرقية لمواصلة نواياه الخادعة لخلق الصراع! ” كان ينظر في اتجاه لي شي بينما نطق هذه الكلمات.

“هذه الفتاة الصغيرة هي حقا تماما مثل الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ” رؤية الغطرسة الفخورة لبينغ يوكسيا. لي شي صفق بيديه ونحب. في هذه الثانية، كما لو كان يشهد الإمبراطورة الخالدة بينغ يو خلال شبابها مرة أخرى.

دوت ضحكة واضحة، متبوعة بهذه الكلمات: “منذ متى مملكة التألق القديمة تتحدث عن كامل المائة مدن الشرقية؟” اقتربت بينغ يوكسيا بهدوء مع لباسها الذكوري. كان هناك جمال يسقط المدن إلى اليمين واليسار، مما يعطيها مظهر السيد الشاب العذب.

في لحظة واحدة، بينغ يوكسيا بغطرسة تحدت زو هوانغوو، وكانت سلالتين على وشك القتال.

حتى مع هذا العدد الكبير من الناس، بينغ يوكسيا لا تزال فعلت كما انها سعيدة وعانقت الجمال دون اهتمام. جاءت إلى الأمام وقالت مع ابتسامة: “المائة مدن الشرقية تنتمي للعرق البشري وكل سكان هذا العالم. كحكيم من الحكماء العرق البشري قم ببناء هذه الأرض الواسعة لكي يكون لأي شخص الحرية في البقاء في هذا المكان. من أعطى لمملكة التألق القديمة الحق في طرد تلاميذ البشر؟ مملكة التألق القديمة ودولة عضب القديس الخالد، ما هو الجيد في هذا الوجودين؟ ”

وبالمقارنة مع الكلمات الأنيقة والرشيقة من مي سوياو، كانت ملاحظة بنغ يوكسيا أكثر متغطرسة ووقحة؛ كانت مليئة مع طابع ساخن. ومع ذلك، أسلوبها اقنع حقا المتدربين مع بدايات متواضعة. لم يجرؤوا على الإساءة إلى الدولتين القوتين، لكنهم لم سعهم الا أن يهتفوا في أذهانهم لأنهم اعتقدوا أن توبيخ بينغ يوكسيا مناسب جدا.

“ان كنت تريد احتكار البوابة الخالدة، فقط قلها بصراحة. لا تصنع الأعذار واستعمال جلد النمر كراية؛ هذا بالفعل عار على شرف اسلافك.”

صاح أحدهم بعد رؤية هذا الشاب الذي ينزل من السماء: “الإله جيكونغ ودي!”

“إذا كان لديك أي مظالم مع لي شي، اذن حارب بشكل مباشر وقتله بدلا من مجرد تلويح راية العدالة. عن ماذا يدور موضوع قرار استجواب اسياد الفاضلين؟ لماذا لا يظهر السادة الفاضلين أنفسهم بحيث يمكن للجميع أن يرى هؤلاء الناس العظيمين وما إذا كانوا يستحقون لقب سيد فاضل أم لا؟ كرجل، طريقك لإدارة الأعمال هي جبانة. قول شيء معين ولكن المعنى يختلف — مثل المنافق. كيف يمكنك أن تدعوا نفسك بالعبقري مع هذه الشخصية وتجرؤ على الحديث عن التنافس على إرادة السماء في المستقبل؟ الناس ستفقد اسنانها من الضحك عليك! ”

بدأ الإله جيكونغ ودي، بكل ما لا يقهر من الحضور، يتحدث: “إن ثروات البوابة الخالدة مصيرية لكل فرد. إذا كان الأصدقاء هنا يعتبرون أنفسهم المعجزة المعاصرة، إذن امضي قدما وخذ زمام المبادرة. لماذا الحاجة إلى التخوف من المنافسة؟ الثروات مصرية بشكل حاسم، لذلك أيها الأصدقاء لا تحتاجون إلى استبعاد الآخرين. ما إذا كان أحد سيحصل على ثروات داخل البوابة أم لا، وسوف يعتمد على مهاراته الخاصة “. كانت لهجة جيكونغ ودي المستبدة مليئة بالثقة لأنه كان ببساطة لا يخاف من المنافسة.

وبالمقارنة مع الكلمات الأنيقة والرشيقة من مي سوياو، كانت ملاحظة بنغ يوكسيا أكثر متغطرسة ووقحة؛ كانت مليئة مع طابع ساخن. ومع ذلك، أسلوبها اقنع حقا المتدربين مع بدايات متواضعة. لم يجرؤوا على الإساءة إلى الدولتين القوتين، لكنهم لم سعهم الا أن يهتفوا في أذهانهم لأنهم اعتقدوا أن توبيخ بينغ يوكسيا مناسب جدا.

“أنا أتفق مع كلمات المعبودة مي.” انحدر متكلم من السماء مع عدد لا يحصى من القوانين وأتباعه. أصبح واحدا من الداو الكبرى مع كل خطوة اتخذها — السيادة الوحيدة لهذا العالم. فجأة، فقدت الشمس والقمر تألقها عندما سار على طريقه المنعزل، هز الجبال والأنهار. كانت جميع الوجود ترتعد حيث كما لو كان إله من السماوات التسعة.

“الفتاة الصغيرة، كلماتك الآن تشبه حقا أسلوب الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. “لي شي صفق بيديه وقال: “أنا بدأتي تروقين لي أكثر وأكثر.”

وبالمقارنة مع الكلمات الأنيقة والرشيقة من مي سوياو، كانت ملاحظة بنغ يوكسيا أكثر متغطرسة ووقحة؛ كانت مليئة مع طابع ساخن. ومع ذلك، أسلوبها اقنع حقا المتدربين مع بدايات متواضعة. لم يجرؤوا على الإساءة إلى الدولتين القوتين، لكنهم لم سعهم الا أن يهتفوا في أذهانهم لأنهم اعتقدوا أن توبيخ بينغ يوكسيا مناسب جدا.

نظرت بينغ يوكسيا في لي شي وقالت: ” انسى ذلك، أنا فقط أحب الفتيات الجميلات، لدي اهتمام منعدم تجاه الرجال.”

“الفتاة الصغيرة، كلماتك الآن تشبه حقا أسلوب الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. “لي شي صفق بيديه وقال: “أنا بدأتي تروقين لي أكثر وأكثر.”

سببت طريقتها الغير محترمة للعديد من الناس ان يعجزوا عن الكلام. كانت في مثل هذا الجمال الأعلى ولكنها تفضل الفتيات الجميلات الأخرى — لم يكن هذا سرا في المائة مدن الشرقية.

 

مجموعة زو هوانغوو، الأمير السماوي تشينغ شوان، وبا شيا أصبحوا منزعجين جدا. كانت المعبودة مي سوياو لا تزال مهذبة، لكن كلمات بينغ يوكسيا لم تدخر مجالا للتوتر الودي.

“مالذي يستحقه هؤلاء العباقرة؟ ” بينغ يوكسيا كانت امرأة، لكن كانت متغطرسة جدا. وأعلنت ببرودة: ” أكره العباقرة أكثر! ”

رد زو هوانغوو ببطء: “وأنتي تقولين ان قصر ريشة الجليد يمكن ان يمثل المائة مدن الشرقية؟” مع ارتفاع الهالة المقدسة، زو هوانغوو دافع عن كرامته رسميا. انبعث من جسده ترتيل الحكماء الحكيمين. كخبير، في اللحظة التي بدأ فيها الكلام، خلق هالة قمعية التي جعلت الآخرين يقعون في الخوف والرعب.

في لحظة واحدة، بينغ يوكسيا بغطرسة تحدت زو هوانغوو، وكانت سلالتين على وشك القتال.

حدقت بينغ يوكسيا فيه وتركت الجمال من يديها كما اغلقت
مروحيتها الورقية. ثم عدلت نفسها وابتسامة بحرية: ” زو هوانغوو، من الذي تحاول اخافته في حضوري؟ من أنت بحق الجحيم؟ شخص مع فنون من إمبراطورين، صحيح؟ الأن، الأن، اسمح لي أن أجرب فنون الإمبراطور المزدوج الخاصة بك. ما هو الجيد في شهرتك العبقرية؟ هذا العم دائما ينظر باحتقار للعباقرة! “في هذه اللحظة انهت كلمها، أطلق انفجارا تسعة قصور القدر ظهروا فوق رأسها.

في هذا الجيل، جيكونغ ودي إنظم إلى قاعة عصر الإمبراطور — وفقا للإشاعات — لم يكن فقط للتنافس مع الإمبراطور الخالد هاو هاي عندما كان صغيرا، ولكن أيضا للتعويض عن أسف الامبراطور الخالد تا كونغ من عدم قبوله.

رؤية هذه التسعة قصور القدر، صدم كل شخص: “تسعة قصور القدر القديس القديم، ذروة القديس! “

قال الناس أيضا أن آلهة مي سوياو كانت مؤهلا للانضمام إلى قاعة عصر الإمبراطور، لكنها اختارت عدم الانضمام. كان وضع مي سوياو خاص جدا؛ لم تكن تلميذة ولا معلمة في الأكاديمية. وبطبيعة الحال، كانت على دراية تامة لأنها كانت تناقش الداو الكبير مع أساتذة قاعات الأكاديمية.

[ملاحظة مترجم الرواية: لتذكير القديس القديم لديه العديد من الأسماء اعتمادا على عدد قصور القدر الذي يمتلكه في الترتيب التالي: القديس الصغير (4)، القديس الشاب (4)، القديس الكبير (4)، قديس بعث السماء (5)، قديس بعث الداو (6)، القديس السماوي (7)، داو القديس الكبير (8)، ذروة القديس (9)، حرب القديس (10)، القديس الخالد (11)، القديس البدائي (12)]

كان هناك الكثير من العباقرة في هذا الاجتماع. الأمير السماوي تشينغ شوان، زو هوانغوو، وبا شيا جميعهم عباقرة. التلاميذ من قاعة العصر المقدس أيضا هم العباقرة الشيطانين.

وبالمقارنة مع الكلمات الأنيقة والرشيقة من مي سوياو، كانت ملاحظة بنغ يوكسيا أكثر متغطرسة ووقحة؛ كانت مليئة مع طابع ساخن. ومع ذلك، أسلوبها اقنع حقا المتدربين مع بدايات متواضعة. لم يجرؤوا على الإساءة إلى الدولتين القوتين، لكنهم لم سعهم الا أن يهتفوا في أذهانهم لأنهم اعتقدوا أن توبيخ بينغ يوكسيا مناسب جدا.

ومع ذلك، بعد رؤية تسعة قصور القدر تحوم فوق رأس بينغ يوكسيا، خسر كل العباقرة توهجهم. في هذه اللحظة، كانت بينغ يوكسيا ليس فقط قديسة قديم، لكن لديها أيضا تسعة قصور القدر.

زو هوانغوو وتعبيرات الحشد أصبحت ضعيفة. تسعة قصور القديس القديم كانت كبيرة حقا. لجميع المتدربين، تسعة قصور هو سيكون الحد، واما بالنسبة لعشرة قصور الأسطورية، يمكن عدهم على إصبع واحد. بينما بينغ يوكسيا مازالت شابة، ربما يمكن حتى ان تفتح عشرة قصور في المستقبل.

كان هذا مرعبا للغاية؛ في عالم القديس القديم، تسعة قصور القدر يمكن اعتباره الحد. ذروة القديس يمكن ان ينظر في ازدراء على جميع القديسين القدماء. حتى العاهل السماوي الموجودين سيفقدون ألوانهم جراء هذه العبقرية الأسمى.

“المعبودة مي والإله قالوا قولا حسنا. جميع الوجود متساوية، والثروات داخل البوابة مصرية للكل. الجميع سيكون لهم حصة! ” فجأة، المتدربين من الطوائف الضعيفة صدى بصوت عال في الاتفاق وأثنى على اثنين.

“كيف… كيف يمكن أن يكون هذا؟ ” جميع الخبراء، كل من العباقرة الشباب والقديسين القدماء من الأجيال السابقة، تغيرت كل تعبيراتهم من قبل تسعة قصور القدر لبينغ يوكسيا.

“إذا كان لديك أي مظالم مع لي شي، اذن حارب بشكل مباشر وقتله بدلا من مجرد تلويح راية العدالة. عن ماذا يدور موضوع قرار استجواب اسياد الفاضلين؟ لماذا لا يظهر السادة الفاضلين أنفسهم بحيث يمكن للجميع أن يرى هؤلاء الناس العظيمين وما إذا كانوا يستحقون لقب سيد فاضل أم لا؟ كرجل، طريقك لإدارة الأعمال هي جبانة. قول شيء معين ولكن المعنى يختلف — مثل المنافق. كيف يمكنك أن تدعوا نفسك بالعبقري مع هذه الشخصية وتجرؤ على الحديث عن التنافس على إرادة السماء في المستقبل؟ الناس ستفقد اسنانها من الضحك عليك! ”

“مالذي يستحقه هؤلاء العباقرة؟ ” بينغ يوكسيا كانت امرأة، لكن كانت متغطرسة جدا. وأعلنت ببرودة: ” أكره العباقرة أكثر! ”

قال الناس أيضا أن آلهة مي سوياو كانت مؤهلا للانضمام إلى قاعة عصر الإمبراطور، لكنها اختارت عدم الانضمام. كان وضع مي سوياو خاص جدا؛ لم تكن تلميذة ولا معلمة في الأكاديمية. وبطبيعة الحال، كانت على دراية تامة لأنها كانت تناقش الداو الكبير مع أساتذة قاعات الأكاديمية.

لا أحد يعتقد أن كلماتها المستبدة لا أساس لها من الصحة. تسعة قصور القديس القديم في هذا العمر المبكر يضمن غطرستها مهما كان موضعها.

المعبودة مي سوياو! ممثل مدرسة النهر الخالد. وكان كل من خلفيتها وذاتها جدير بالقلق والاحترام. كانت لديها المؤهلات لتصبح أسطورة العصر المعاصر!

“هذه الفتاة الصغيرة هي حقا تماما مثل الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ” رؤية الغطرسة الفخورة لبينغ يوكسيا. لي شي صفق بيديه ونحب. في هذه الثانية، كما لو كان يشهد الإمبراطورة الخالدة بينغ يو خلال شبابها مرة أخرى.

كانت آلهة مي سوياو مختلفة. وكانت يتعذر فهمها، بدون ذكر أن مدرسة النهر الخالدة وراءها كانت مخيفة جدا. كل من مملكة التألق القديمة ومملكة أزور الغامضة القديمة كانت بعيدة كل البعد عن أن تكون مشابهة لمدرسة نهر الخالدة.

زو هوانغوو وتعبيرات الحشد أصبحت ضعيفة. تسعة قصور القديس القديم كانت كبيرة حقا. لجميع المتدربين، تسعة قصور هو سيكون الحد، واما بالنسبة لعشرة قصور الأسطورية، يمكن عدهم على إصبع واحد. بينما بينغ يوكسيا مازالت شابة، ربما يمكن حتى ان تفتح عشرة قصور في المستقبل.

ومع ذلك، بعد رؤية تسعة قصور القدر تحوم فوق رأس بينغ يوكسيا، خسر كل العباقرة توهجهم. في هذه اللحظة، كانت بينغ يوكسيا ليس فقط قديسة قديم، لكن لديها أيضا تسعة قصور القدر.

في لحظة واحدة، بينغ يوكسيا بغطرسة تحدت زو هوانغوو، وكانت سلالتين على وشك القتال.

بدأ الإله جيكونغ ودي، بكل ما لا يقهر من الحضور، يتحدث: “إن ثروات البوابة الخالدة مصيرية لكل فرد. إذا كان الأصدقاء هنا يعتبرون أنفسهم المعجزة المعاصرة، إذن امضي قدما وخذ زمام المبادرة. لماذا الحاجة إلى التخوف من المنافسة؟ الثروات مصرية بشكل حاسم، لذلك أيها الأصدقاء لا تحتاجون إلى استبعاد الآخرين. ما إذا كان أحد سيحصل على ثروات داخل البوابة أم لا، وسوف يعتمد على مهاراته الخاصة “. كانت لهجة جيكونغ ودي المستبدة مليئة بالثقة لأنه كان ببساطة لا يخاف من المنافسة.

“هذه المرة، اجتمعنا جميعا هنا للثروات داخل البوابة الخالدة، وليس لقتل بعضنا البعض! وافقت أكاديمية الداو السماوية على مشاركة البوابة مع بقية العالم، لذلك ليس لأي طائفة الحق في حرمان الآخرين من هذا الامتياز! ” في هذا الوقت، فتحت مي سوياو فمها، ونبذ كلمات الخالد التي رافقت مع تراتيل جميلة. انبعثت سحر لا يوصف والذي كان قادرة على تهدئة المستمعين.

كانت آلهة مي سوياو مختلفة. وكانت يتعذر فهمها، بدون ذكر أن مدرسة النهر الخالدة وراءها كانت مخيفة جدا. كل من مملكة التألق القديمة ومملكة أزور الغامضة القديمة كانت بعيدة كل البعد عن أن تكون مشابهة لمدرسة نهر الخالدة.

“أنا أتفق مع كلمات المعبودة مي.” انحدر متكلم من السماء مع عدد لا يحصى من القوانين وأتباعه. أصبح واحدا من الداو الكبرى مع كل خطوة اتخذها — السيادة الوحيدة لهذا العالم. فجأة، فقدت الشمس والقمر تألقها عندما سار على طريقه المنعزل، هز الجبال والأنهار. كانت جميع الوجود ترتعد حيث كما لو كان إله من السماوات التسعة.

“مالذي يستحقه هؤلاء العباقرة؟ ” بينغ يوكسيا كانت امرأة، لكن كانت متغطرسة جدا. وأعلنت ببرودة: ” أكره العباقرة أكثر! ”

صاح أحدهم بعد رؤية هذا الشاب الذي ينزل من السماء: “الإله جيكونغ ودي!”

الإله جيكونغ ودي، سليل فضاء سحق الجبال وحفيد الكبير من الإمبراطور الخالد تا كونغ بعد ستة أجيال. في هذا العصر المعاصر، بغض النظر عن الشهرة أو المواهب، لا يمكن أن تكون معجزة مقارنة مع الإله جيكونغ ودي؛ كل الوجود كانت خافتة من قبل عظمته.

كان هذا مرعبا للغاية؛ في عالم القديس القديم، تسعة قصور القدر يمكن اعتباره الحد. ذروة القديس يمكن ان ينظر في ازدراء على جميع القديسين القدماء. حتى العاهل السماوي الموجودين سيفقدون ألوانهم جراء هذه العبقرية الأسمى.

وكان جيكونغ ودي التلاميذ الوحيد في الجيل الحالي من قاعة عصر الإمبراطور. الشائعات أنه حصل على حصاد لا يصدق داخل القاعة. كانت قاعة عصر الإمبراطور قاعة مع أعلى المتطلبات، ومنذ بداية الوقت، يمكن عد تلاميذها على إصبع واحد. حتى سلف جيكونغ ودي، الامبراطور الخالد تا كونغ، لم يكن مؤهلا للانضمام إلى هذه القاعة عندما كان أصغر سنا.

“هذه الفتاة الصغيرة هي حقا تماما مثل الإمبراطورة الخالدة بينغ يو. ” رؤية الغطرسة الفخورة لبينغ يوكسيا. لي شي صفق بيديه ونحب. في هذه الثانية، كما لو كان يشهد الإمبراطورة الخالدة بينغ يو خلال شبابها مرة أخرى.

في هذا الجيل، جيكونغ ودي إنظم إلى قاعة عصر الإمبراطور — وفقا للإشاعات — لم يكن فقط للتنافس مع الإمبراطور الخالد هاو هاي عندما كان صغيرا، ولكن أيضا للتعويض عن أسف الامبراطور الخالد تا كونغ من عدم قبوله.

وبالمقارنة مع الكلمات الأنيقة والرشيقة من مي سوياو، كانت ملاحظة بنغ يوكسيا أكثر متغطرسة ووقحة؛ كانت مليئة مع طابع ساخن. ومع ذلك، أسلوبها اقنع حقا المتدربين مع بدايات متواضعة. لم يجرؤوا على الإساءة إلى الدولتين القوتين، لكنهم لم سعهم الا أن يهتفوا في أذهانهم لأنهم اعتقدوا أن توبيخ بينغ يوكسيا مناسب جدا.

قال الناس أيضا أن آلهة مي سوياو كانت مؤهلا للانضمام إلى قاعة عصر الإمبراطور، لكنها اختارت عدم الانضمام. كان وضع مي سوياو خاص جدا؛ لم تكن تلميذة ولا معلمة في الأكاديمية. وبطبيعة الحال، كانت على دراية تامة لأنها كانت تناقش الداو الكبير مع أساتذة قاعات الأكاديمية.

صاح أحدهم بعد رؤية هذا الشاب الذي ينزل من السماء: “الإله جيكونغ ودي!”

بدأ الإله جيكونغ ودي، بكل ما لا يقهر من الحضور، يتحدث: “إن ثروات البوابة الخالدة مصيرية لكل فرد. إذا كان الأصدقاء هنا يعتبرون أنفسهم المعجزة المعاصرة، إذن امضي قدما وخذ زمام المبادرة. لماذا الحاجة إلى التخوف من المنافسة؟ الثروات مصرية بشكل حاسم، لذلك أيها الأصدقاء لا تحتاجون إلى استبعاد الآخرين. ما إذا كان أحد سيحصل على ثروات داخل البوابة أم لا، وسوف يعتمد على مهاراته الخاصة “. كانت لهجة جيكونغ ودي المستبدة مليئة بالثقة لأنه كان ببساطة لا يخاف من المنافسة.

كان هناك الكثير من العباقرة في هذا الاجتماع. الأمير السماوي تشينغ شوان، زو هوانغوو، وبا شيا جميعهم عباقرة. التلاميذ من قاعة العصر المقدس أيضا هم العباقرة الشيطانين.

“المعبودة مي والإله قالوا قولا حسنا. جميع الوجود متساوية، والثروات داخل البوابة مصرية للكل. الجميع سيكون لهم حصة! ” فجأة، المتدربين من الطوائف الضعيفة صدى بصوت عال في الاتفاق وأثنى على اثنين.

كان هذا مرعبا للغاية؛ في عالم القديس القديم، تسعة قصور القدر يمكن اعتباره الحد. ذروة القديس يمكن ان ينظر في ازدراء على جميع القديسين القدماء. حتى العاهل السماوي الموجودين سيفقدون ألوانهم جراء هذه العبقرية الأسمى.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط