نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 326

سرقة أسلحة الإمبراطور

سرقة أسلحة الإمبراطور

326 – سرقة أسلحة الإمبراطور

“قفل الإمبراطور لا يمكن أن يسبب مشكلة بالنسبة لي!” كشف لي شي ابتسامة مبهجة وقال. فجأة، أخرج زجاجة، ثم قطر قطرتين من دم طول العمر على المطرقة والقضيب.

 

“حتى لو أخذتهم، سوف يكون مؤقتا فقط. أسلحة الإمبراطور لديها أقفال الإمبراطور. حتى لو كانت المطرقة الإمبراطورية البنفسجية في متناول يدك، لا تزال غير قادر على استخدامها! “

مع ذلك، في اللحظة الأخيرة، لا يزال لي شي تمكن من البقاء على قيد الحياة.

[م.م.ا: تيان تو = مذبحة السماء]

“الانتهاء الصغير للبنية الجسدية الخالدة!” في هذا الوقت، لا يهم اي كانوا، يمكنهم فقط أن يتمتموا هذا في دهشة. قد أصبحت البنية الجسدية الخالدة كابوسا لجميع المتفرجين. حقا كانت أكثر التقنيات رهبة.

كانت مجموعة شي شياوداو في نفس الحالة. تمكن لي شي في الواقع من أداء معجزة ونجا من هجوم اثنين من أسلحة الإمبراطور.

“دون تشكيل داو الواحد السماوي الخاصة به، من في الجيل الأصغر سنا يمكن أن ينافسوه ضد استكماله الصغير للبنية الخالدة؟” حتى اللوردات الملكية وسادة الطائفة من القوى العظمى كانوا مندهشين. اليوم، جميعا علموا أخيرا كيف كانت البنية الخالدة مرعبة جدا.

“يا أماه، هم على وشك الهجوم مع أسلحة الامبراطور مرة أخرى، أهرب!” أدركت الشخصيات الكبيرة من بلدان قوية أن كلا الجانبين على وشك أن يذهب في ذلك مرة أخرى، لذلك كان فجأة شعور سيء وغادروا مع التلاميذ.

حتى الآن، العالم قد علم دائما الخصائص المروعة للبنية الخالدة، لكن عدد قليل جدا من الناس رأوا ذلك بأعينهم. اليوم، الجميع شاهدوا شخصيا طبيعتها مرعبة!

“بووم!” ضربة منحدرة، كانت أقوى بكثير من الهجوم السابق. هرع عدد لا يحصى من القوانين العالمية من أرض الأكاديمية، لكن تم تدميرها من قبل هذا الهجوم حيث أن هذه القطعة من الأرض قد أبيدت تماما!

“نعم! هيا، أيها الأخ لي! اهزمهم! هذه الليلة، جميع الفتيات سوف يسخن السرير الخاص بك! “في هذه اللحظة، طالب غير معروف من قاعة العصر الكبير صرخ بصوت عال

لسوء الحظ، خلال عصر الإمبراطور الخالد تيان تو، دمرت المملكة القارة الوسطى القديمة. ومنذ ذلك الحين، فقدت المرآة. وكان الإمبراطور الخالد تيان تو نفسه دائما يبحث عن هذه المرآة خلال عصره.

“نعم! هذا هو أخي لي! “فجأة، اندلع طلاب العصر الكبير مع تصفيق. جاءوا من أصول متواضعة وبما أنهم كانوا أيضا جزءا من قاعة العصر الكبير، وقت من شرف لي شي كان لهم أيضا، نفس الشيء مع لحظات عاره!

“ياه! الأخ لي، اهزمهم! ثم، يمكنك اختيار أي أخت في الأكاديمية الليلة. لا، يمكنك اختيار ثمانية أو عشرة منهم! “كان طلاب عصر الكبير هدروا مع هتافات.

“ياه! الأخ لي، اهزمهم! ثم، يمكنك اختيار أي أخت في الأكاديمية الليلة. لا، يمكنك اختيار ثمانية أو عشرة منهم! “كان طلاب عصر الكبير هدروا مع هتافات.

“دون تشكيل داو الواحد السماوي الخاصة به، من في الجيل الأصغر سنا يمكن أن ينافسوه ضد استكماله الصغير للبنية الخالدة؟” حتى اللوردات الملكية وسادة الطائفة من القوى العظمى كانوا مندهشين. اليوم، جميعا علموا أخيرا كيف كانت البنية الخالدة مرعبة جدا.

في الوقت نفسه، كان أولئك من قاعة العصر المقدس وقاعة عصر الذروة صامتين، وخاصة طلاب عصر الذروة من القوى العظمى الذين كانوا يصرخون فقط (من أعلى رئتيهم). أولئك الذين يظهرون غطرسة كبيرة الآن كانوا شاحبين كورقة.

في لحظة، الكنزين سقطوا في أيدي لي شي، وتغير أصحابها.

بعد قمع عجرفة طلاب عصر الذروة، طلاب العصر الكبير أخيرا تنهدوا الصعداء وأخرجوا الغضب من قلوبهم.

“أوممم ــــ” طار يين يانغ الأسماك من المرآة مع هالة قادرة على اجتياح السماء والأرض.

“انه لشيء رائع انه بخير، رائع حقا… ” بكت شي شياودي من السعادة كما كانت عينيها مليئة بالدموع.

“حتى الانتهاء الصغير للبنية الجسدية الخالدة مقدر لها ان تموت اليوم!” أخذ زو هوانغوو نفسا عميقا وأعلن رسميا.

كانت مجموعة شي شياوداو في نفس الحالة. تمكن لي شي في الواقع من أداء معجزة ونجا من هجوم اثنين من أسلحة الإمبراطور.

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

“حتى الانتهاء الصغير للبنية الجسدية الخالدة مقدر لها ان تموت اليوم!” أخذ زو هوانغوو نفسا عميقا وأعلن رسميا.

في هذه اللحظة، السلاحين امتص بشكل محموم طاقة الدم من زو هوانغوو والأميرة السماوية. تغيروا ملامحهم للشحب وشعروا بقوتهم تنحرف منهم.

“حتى الخالد الإلهي الكبير لن يكون قادرا على انقاذك اليوم!” أضاف الأمير تشينغ شوان مع ترتيل بارد.

“دعنا ننتهي من هذا!” زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان هدروا مع عزم. ارتفعت عجلات حياتهم حيث أن سلاح الإمبراطور ناضح من التألق المسببة للعمى. السلحفاة السوداء حررت قضيب ساميا ومقدسا. وقفوا بفخر على أعلى مكان؛ الوحش الذي قمع ذات مرة الشياطين والآلهة!

عند هذه النقطة، هما — مرة أخرى — أخرجوا أسلحة الإمبراطور مع تعبير جدي. مرة واحدة طوفوا في هالة الإمبراطور، أصبحوا الآلهة التي لا تقهر.

بالنسبة لهم، كان زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان إخراج أسلحة الإمبراطور شيء لا يثير الدهشة لأنهم شهدوا العديد من العواصف والأمواج من قبل. ومع ذلك، عندما أخرج لي شي من مرآة يين يانغ الخالد، صدموا!

“يا أماه، هم على وشك الهجوم مع أسلحة الامبراطور مرة أخرى، أهرب!” أدركت الشخصيات الكبيرة من بلدان قوية أن كلا الجانبين على وشك أن يذهب في ذلك مرة أخرى، لذلك كان فجأة شعور سيء وغادروا مع التلاميذ.

“حتى الخالد الإلهي الكبير لن يكون قادرا على انقاذك اليوم!” أضاف الأمير تشينغ شوان مع ترتيل بارد.

الجميع يفهم أن كلا الجانبين على وشك إطلاق العنان لحركات قاتلة. كان الجميع يخشون من سلاحين الإمبراطور، لذلك في لحظة واحدة، هرب عدد لا يحصى من الناس من ساحة المعركة والأكاديمية لمشاهدة المعركة من بعيد لتجنب أن يصيبوا بأضرار جانبية من معركة تحطم السماء.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا استخدموا الانشوده السامية من أجل استدعاء الكنوز حياة الإمبراطور الخالد من أجل الاستيلاء عليها مرة أخرى.

“دعنا ننتهي من هذا!” زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان هدروا مع عزم. ارتفعت عجلات حياتهم حيث أن سلاح الإمبراطور ناضح من التألق المسببة للعمى. السلحفاة السوداء حررت قضيب ساميا ومقدسا. وقفوا بفخر على أعلى مكان؛ الوحش الذي قمع ذات مرة الشياطين والآلهة!

كنز طار للخارج من الصندوق الحجري.

الطاقة الأرجواني البنفسجي لمطرقة الإمبراطوري عبأت السماء كما بدأت الرونية بالتحرك لتشكيل الكتاب المقدس. التراتيل الخالدة فتحت مدخل إلى عالم خالدة، وكان على وشك استخدام قوة هذا العالم لتدمير عدوه.

“اذهب!” لي شي لم يكن متحفظا مع دمه طول العمر كما انه وضعه في المرآة.

في هذه اللحظة، السلاحين امتص بشكل محموم طاقة الدم من زو هوانغوو والأميرة السماوية. تغيروا ملامحهم للشحب وشعروا بقوتهم تنحرف منهم.

كان كل سلاح الإمبراطور قفل الإمبراطور. وهذا يعني أن السلاح كان مرتبطا بسلالة الإمبراطور الخالد — أحفادهم. خارج نسل الإمبراطور أو الوراثة، لا يمكن لأي شخص آخر استخدام السلاح حتى لو كان ذلك في متناول أيديهم إلا إذا كان لديهم طريقة تتحدى السماء من تجاوز قفل إمبراطور، أو إذا كان هذا تراث الإمبراطور متدمر. بخلاف ذلك، لم يكنوا أكثر من خردة المعادن في أيد الغرباء.

كنز حياة الإمبراطور الخالد كان أقوى بكثير من حيازة الإمبراطور. كنوز الحياة كانت تسمى أيضا أسلحة الإمبراطور. على الرغم من أنها لم تكن قوية مثل الكنوز الحقيقية، لكن خارج كنوز الحقيقية، لم يكن هناك شيء آخر في هذا العالم أكثر قوة منها.

“الآن بعد أن سقطوا في يدي، لا تفكر حتى في استرجاعهم.” لي شي تحدث ببطء بعد أن أنهى قمع السلاحين.

كان كل من كنوز الحياة وكنوز الحقيقية أبدية؛ فإنها يمكن أن تستخدم وتمرر لعدة أجيال. مع ذلك، فإن السيطرة على كنز الحياة ليست مسألة سهلة. من أجل إطلاق العنان لضربة مع قوة الإمبراطور، يجب على المرء أن ينفق قدرا كبيرا من طاقة الدم، لذلك الناس العاديين لا يمكنهم السيطرة كنوز الحياة للإمبراطور الخالد.

هناك قول مأثور في هذه الحقبة: إذا كان هناك خالدون في السماوات، إذن المرآة قادرة على صقلهم. لذلك يمكن للمرء أن يتصور بالفعل كيف كانت مخيفة هذه المرآة.

صرخ الأمير السماوي تشينغ شوان قائلا: “هذا ينتهي الآن”. حتى أنهم خرجوا دمهم طول العمر الأكثر قيمة دون اهتمام من أجل توجيه أقوى ضربة من أسلحتهم.

في أعمق الظلام في السماء، وهو لا ميت قديم هتف مع عدم تصديق: “مستحيل! هذا … هذا … كنز الذي فقد منذ ملايين السنين! كيف يمكن أن يكون في يد هذا الشيطان الصغير؟ “

“بووم!” ضربة منحدرة، كانت أقوى بكثير من الهجوم السابق. هرع عدد لا يحصى من القوانين العالمية من أرض الأكاديمية، لكن تم تدميرها من قبل هذا الهجوم حيث أن هذه القطعة من الأرض قد أبيدت تماما!

 

بدأ عدد لا يحصى من الناس في الارتجاف في المائة مدن الشرقية.

الجميع يفهم أن كلا الجانبين على وشك إطلاق العنان لحركات قاتلة. كان الجميع يخشون من سلاحين الإمبراطور، لذلك في لحظة واحدة، هرب عدد لا يحصى من الناس من ساحة المعركة والأكاديمية لمشاهدة المعركة من بعيد لتجنب أن يصيبوا بأضرار جانبية من معركة تحطم السماء.

“هذا … هل يحاولون أن يغرق الأكاديمية؟” بدأ لا ميت قديم يحدق في الأكاديمية من بعيد وهمس.

في هذه اللحظة، السلاحين امتص بشكل محموم طاقة الدم من زو هوانغوو والأميرة السماوية. تغيروا ملامحهم للشحب وشعروا بقوتهم تنحرف منهم.

بدأت الأمور في تهدأ في ساحة المعركة، لكن كل المتفرجين الذين كانوا يشاهدون من الأفق ما زالوا يمسكون بأنفاسهم. فتحوا أعينهم الواسعة في عدم التصديق لأنهم لم يعدوا قادرون على تصديق هذا المشهد المعروض عليهم.

“أوممم ــــ” طار يين يانغ الأسماك من المرآة مع هالة قادرة على اجتياح السماء والأرض.

في نهاية المطاف، شخص فرك عينيه وهمس بشكل لا يصدق: “هذا… مستحيل!”

عند هذه النقطة، هما — مرة أخرى — أخرجوا أسلحة الإمبراطور مع تعبير جدي. مرة واحدة طوفوا في هالة الإمبراطور، أصبحوا الآلهة التي لا تقهر.

في هذه اللحظة، شهد الجميع مشهد لا يصدق. وقد تم اقاف نزول أسلحة الامبراطورين. كان لي شي يمسك صندوق الحجر. بمجرد أن فتح هذا الصندوق، ضوء خالد شغل السماء، وتوقفت مطرقة البنفسجية الإمبراطورية وقضيب السلحفاة السوداء.

“يا أماه، هم على وشك الهجوم مع أسلحة الامبراطور مرة أخرى، أهرب!” أدركت الشخصيات الكبيرة من بلدان قوية أن كلا الجانبين على وشك أن يذهب في ذلك مرة أخرى، لذلك كان فجأة شعور سيء وغادروا مع التلاميذ.

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

في هذه اللحظة، شهد الجميع مشهد لا يصدق. وقد تم اقاف نزول أسلحة الامبراطورين. كان لي شي يمسك صندوق الحجر. بمجرد أن فتح هذا الصندوق، ضوء خالد شغل السماء، وتوقفت مطرقة البنفسجية الإمبراطورية وقضيب السلحفاة السوداء.

حتى زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان تغيرت تعبيراتهم كثيرا. تم إيقاف اثنين من أسلحة الإمبراطور تماما. أي نوع من الكنز كان هذا!؟

مع ذلك، في اللحظة الأخيرة، لا يزال لي شي تمكن من البقاء على قيد الحياة.

“دوري!” ضحك لي شي بصوت عال وقال: “تماما كما قلت، لقد آن الأوان لهذا أن ينتهي.”

“يا أماه، هم على وشك الهجوم مع أسلحة الامبراطور مرة أخرى، أهرب!” أدركت الشخصيات الكبيرة من بلدان قوية أن كلا الجانبين على وشك أن يذهب في ذلك مرة أخرى، لذلك كان فجأة شعور سيء وغادروا مع التلاميذ.

كنز طار للخارج من الصندوق الحجري.

326 – سرقة أسلحة الإمبراطور

كانت مرآة. لم تكن من البرونز ولا الذهب، ليس الفضة ولا الصلب. كانت المادة غير معروفة. نصف يين ونصف يانغ، وهذا يين ويانغ جنبا إلى جنب معا في اثنين من الأسماك يين يانغ التي كانت تسبح في الأرجاء دون توقف. كان الضوء الخالد الذي تم إطلاقه من عيون هذه الأسماك التي أوقفت اثنين من الأسلحة الإمبراطور.

كان زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان على حد سواء غاضبون ومدعورين. لم يتمكنوا من الاعتقاد بأن مرآة لي شي يمكن أن تقمع كنوز الحياة إمبراطور الخالد. إلا إذا كان كنز الحقيقي الإمبراطور الخالدة، لا شيء آخر في هذا العالم يمكن يقمع كنوز الحياة الامبراطور الخالد. هل يمكن أن تكون مرآة لي شي مشابهة لكنز الحقيقي للإمبراطور الخالد؟

“اذهب!” لي شي لم يكن متحفظا مع دمه طول العمر كما انه وضعه في المرآة.

الجميع يفهم أن كلا الجانبين على وشك إطلاق العنان لحركات قاتلة. كان الجميع يخشون من سلاحين الإمبراطور، لذلك في لحظة واحدة، هرب عدد لا يحصى من الناس من ساحة المعركة والأكاديمية لمشاهدة المعركة من بعيد لتجنب أن يصيبوا بأضرار جانبية من معركة تحطم السماء.

“أوممم ــــ” طار يين يانغ الأسماك من المرآة مع هالة قادرة على اجتياح السماء والأرض.

هناك قول مأثور في هذه الحقبة: إذا كان هناك خالدون في السماوات، إذن المرآة قادرة على صقلهم. لذلك يمكن للمرء أن يتصور بالفعل كيف كانت مخيفة هذه المرآة.

“بووم!” حدث انفجار مرعب. زو هوانغوو والأمير السماوي، في حين شاهروا أسلحة الإمبراطور، ضربوا محلقين بعيدا كما تحطمت عظامهم. كلاهما رشوا الدماء من الفم.

“أوممم — ” المطرقة والقضيب المعدني يهتزون بينما كانت تكافح من أجل أن تطير من يد لي شي. تعبيرات لي شي غرقت كما انه استخدم تقنية كبيرة لمنع اثنين من الأسلحة الامبراطور كما مرآة يين ويانغ الخالدة طفت فوق رأسه.

“أوممم—” حدث شيء آخر لا يصدق! تحولت الأسماك يين يانغ إلى دوامة يين يانغ وامتص مطرقة البنفسجي الإمبراطورية وقضيب المعدني لسلحفاة السوداء.

في لحظة، الكنزين سقطوا في أيدي لي شي، وتغير أصحابها.

في لحظة، الكنزين سقطوا في أيدي لي شي، وتغير أصحابها.

“دون تشكيل داو الواحد السماوي الخاصة به، من في الجيل الأصغر سنا يمكن أن ينافسوه ضد استكماله الصغير للبنية الخالدة؟” حتى اللوردات الملكية وسادة الطائفة من القوى العظمى كانوا مندهشين. اليوم، جميعا علموا أخيرا كيف كانت البنية الخالدة مرعبة جدا.

في أعمق الظلام في السماء، وهو لا ميت قديم هتف مع عدم تصديق: “مستحيل! هذا … هذا … كنز الذي فقد منذ ملايين السنين! كيف يمكن أن يكون في يد هذا الشيطان الصغير؟ “

” مرآة يين يانغ الخالد! كنز الحصن في مملكة القارة الوسطى القديمة! “حتى بعض اللاميتين القدماء الذين كانوا دائما يختبئون في الظلام أخذ نفسا عميقا وقالوا في دهشة.

الطاقة الأرجواني البنفسجي لمطرقة الإمبراطوري عبأت السماء كما بدأت الرونية بالتحرك لتشكيل الكتاب المقدس. التراتيل الخالدة فتحت مدخل إلى عالم خالدة، وكان على وشك استخدام قوة هذا العالم لتدمير عدوه.

اليوم، لم يكن هناك فقط اللاميتين القدماء من التحالف الذي يريد الاستيلاء على الأكاديمية، كان هناك أيضا عدد قليل من اللاميتين يختبئون في خارج فقط للمشاهدة.

 

بالنسبة لهم، كان زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان إخراج أسلحة الإمبراطور شيء لا يثير الدهشة لأنهم شهدوا العديد من العواصف والأمواج من قبل. ومع ذلك، عندما أخرج لي شي من مرآة يين يانغ الخالد، صدموا!

في أعمق الظلام في السماء، وهو لا ميت قديم هتف مع عدم تصديق: “مستحيل! هذا … هذا … كنز الذي فقد منذ ملايين السنين! كيف يمكن أن يكون في يد هذا الشيطان الصغير؟ “

هذه المرآة لها أصل غامض للغاية، ولم يكن أحد يعرف التفاصيل الدقيقة. كان كنز الحصن في مملكة القارة الوسطى القديمة — واحدة من أقوى الممالك القديمة خلال عصر توسع الموحش (Desolace)!

كان كل سلاح الإمبراطور قفل الإمبراطور. وهذا يعني أن السلاح كان مرتبطا بسلالة الإمبراطور الخالد — أحفادهم. خارج نسل الإمبراطور أو الوراثة، لا يمكن لأي شخص آخر استخدام السلاح حتى لو كان ذلك في متناول أيديهم إلا إذا كان لديهم طريقة تتحدى السماء من تجاوز قفل إمبراطور، أو إذا كان هذا تراث الإمبراطور متدمر. بخلاف ذلك، لم يكنوا أكثر من خردة المعادن في أيد الغرباء.

[سأقوم بتغير كلمة ديسولاس الى موحش أو مقفر]

كانت مجموعة شي شياوداو في نفس الحالة. تمكن لي شي في الواقع من أداء معجزة ونجا من هجوم اثنين من أسلحة الإمبراطور.

هناك قول مأثور في هذه الحقبة: إذا كان هناك خالدون في السماوات، إذن المرآة قادرة على صقلهم. لذلك يمكن للمرء أن يتصور بالفعل كيف كانت مخيفة هذه المرآة.

“دوري!” ضحك لي شي بصوت عال وقال: “تماما كما قلت، لقد آن الأوان لهذا أن ينتهي.”

لسوء الحظ، خلال عصر الإمبراطور الخالد تيان تو، دمرت المملكة القارة الوسطى القديمة. ومنذ ذلك الحين، فقدت المرآة. وكان الإمبراطور الخالد تيان تو نفسه دائما يبحث عن هذه المرآة خلال عصره.

326 – سرقة أسلحة الإمبراطور

[م.م.ا: تيان تو = مذبحة السماء]

هناك قول مأثور في هذه الحقبة: إذا كان هناك خالدون في السماوات، إذن المرآة قادرة على صقلهم. لذلك يمكن للمرء أن يتصور بالفعل كيف كانت مخيفة هذه المرآة.

“عد!” رؤية لي شي انتزاع الأسلحة الامبراطورية اثنين، أصيب زو هوانغوو والأميرة تشينغ شوان بجروح خطيرة. ثم تكلوا بعبارات بغية الاتصال بهم مرة أخرى.

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

استخدموا الانشوده السامية من أجل استدعاء الكنوز حياة الإمبراطور الخالد من أجل الاستيلاء عليها مرة أخرى.

“أوممم ــــ” طار يين يانغ الأسماك من المرآة مع هالة قادرة على اجتياح السماء والأرض.

“أوممم — ” المطرقة والقضيب المعدني يهتزون بينما كانت تكافح من أجل أن تطير من يد لي شي. تعبيرات لي شي غرقت كما انه استخدم تقنية كبيرة لمنع اثنين من الأسلحة الامبراطور كما مرآة يين ويانغ الخالدة طفت فوق رأسه.

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

“بوف!” عيون الأسماك يين يانغ أخرجت أضواء خالدة، يين واحد ويانغ واحد، في السلاحين وفجأة أغلاقهم. لم يتمكن زو هوانغوو والأمير السماوي من استدعاء الأسلحة مرة أخرى لأن كنوزهما كانت مغلقة تماما.

في لحظة، الكنزين سقطوا في أيدي لي شي، وتغير أصحابها.

“الآن بعد أن سقطوا في يدي، لا تفكر حتى في استرجاعهم.” لي شي تحدث ببطء بعد أن أنهى قمع السلاحين.

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

كان زو هوانغوو والأمير تشينغ شوان على حد سواء غاضبون ومدعورين. لم يتمكنوا من الاعتقاد بأن مرآة لي شي يمكن أن تقمع كنوز الحياة إمبراطور الخالد. إلا إذا كان كنز الحقيقي الإمبراطور الخالدة، لا شيء آخر في هذا العالم يمكن يقمع كنوز الحياة الامبراطور الخالد. هل يمكن أن تكون مرآة لي شي مشابهة لكنز الحقيقي للإمبراطور الخالد؟

في نهاية المطاف، شخص فرك عينيه وهمس بشكل لا يصدق: “هذا… مستحيل!”

“حتى لو أخذتهم، سوف يكون مؤقتا فقط. أسلحة الإمبراطور لديها أقفال الإمبراطور. حتى لو كانت المطرقة الإمبراطورية البنفسجية في متناول يدك، لا تزال غير قادر على استخدامها! “

“أوممم — ” المطرقة والقضيب المعدني يهتزون بينما كانت تكافح من أجل أن تطير من يد لي شي. تعبيرات لي شي غرقت كما انه استخدم تقنية كبيرة لمنع اثنين من الأسلحة الامبراطور كما مرآة يين ويانغ الخالدة طفت فوق رأسه.

كان كل سلاح الإمبراطور قفل الإمبراطور. وهذا يعني أن السلاح كان مرتبطا بسلالة الإمبراطور الخالد — أحفادهم. خارج نسل الإمبراطور أو الوراثة، لا يمكن لأي شخص آخر استخدام السلاح حتى لو كان ذلك في متناول أيديهم إلا إذا كان لديهم طريقة تتحدى السماء من تجاوز قفل إمبراطور، أو إذا كان هذا تراث الإمبراطور متدمر. بخلاف ذلك، لم يكنوا أكثر من خردة المعادن في أيد الغرباء.

“أوممم ــــ” طار يين يانغ الأسماك من المرآة مع هالة قادرة على اجتياح السماء والأرض.

“قفل الإمبراطور لا يمكن أن يسبب مشكلة بالنسبة لي!” كشف لي شي ابتسامة مبهجة وقال. فجأة، أخرج زجاجة، ثم قطر قطرتين من دم طول العمر على المطرقة والقضيب.

كان كل من كنوز الحياة وكنوز الحقيقية أبدية؛ فإنها يمكن أن تستخدم وتمرر لعدة أجيال. مع ذلك، فإن السيطرة على كنز الحياة ليست مسألة سهلة. من أجل إطلاق العنان لضربة مع قوة الإمبراطور، يجب على المرء أن ينفق قدرا كبيرا من طاقة الدم، لذلك الناس العاديين لا يمكنهم السيطرة كنوز الحياة للإمبراطور الخالد.

“سناب! في هذه اللحظة، الجميع سمع فتح القفل. القوانين العالمية الامبراطور الخالد التي استخدمت لقفل الأسلحة فتحه فجأة.

اليوم، لم يكن هناك فقط اللاميتين القدماء من التحالف الذي يريد الاستيلاء على الأكاديمية، كان هناك أيضا عدد قليل من اللاميتين يختبئون في خارج فقط للمشاهدة.

انبعث سلاح الامبراطورين ضوءا ساطعا في أيدي لي شي كما أصبحت قوة الإمبراطور أكثر قوة!

هذا الصندوق الحجري كان كنز كبير من مملكة القارة الوسطى القديمة، كنز سامي الذي تداوله والحصول عليه من أيدي أميرة القارة الأوسط.

عند هذه النقطة، هما — مرة أخرى — أخرجوا أسلحة الإمبراطور مع تعبير جدي. مرة واحدة طوفوا في هالة الإمبراطور، أصبحوا الآلهة التي لا تقهر.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط