نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 374

تخويف المائة مدن الشرقية

تخويف المائة مدن الشرقية

374 – تخويف المائة مدن الشرقية

في نظر الكثيرين، تم الانتهاء من مدرسة عواء النمر، لكن لا تزال هناك فرصة لمملكة التألق القديمة في المستقبل البعيد. وقد تم الانتهاء من هذا الجيل بالنسبة لهم لأنهم اضطروا إلى ختم أنفسهم، لكن أساس الإمبراطور لا يزال قائما. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لمدرسة عواء النمر. فقدوا أساس اسلافهم، وعلاوة على ذلك، حتى وريد العظيم لنمر الأبيض الخاص بهم قد امتص حتى الجفاف من جوهره الدنيوي من طرف لي شي، لذلك ظلت فقط الأطلال.

سيكونغ توتيان والملك السماوي لهدير الأسد سيكون لديهم كوابيس من هذا الحدث. كان هذا استبدادي جدا؛ لم ير قط الكارثة القدر قد تدمر في ضربة واحدة دون حتى وجود فرصة للرد! تحت هذا الرمح الواحد، سلف عواء النمر، أربعة مقابر المشؤومة، وحتى أرض الأجداد المدرسة أصبحت لا شيء في لحظة.

وبالمقارنة مع هزيمة المملكة القديمة، فإن تدمير مدرسة عواء النمر لم يكن موضوعا ساخنا. لم يكن هذا شيئا غريبا. وبما أن المدرسة والمملكة القديمة لم تكن قريبة من نفس المستوى، فإن تدميرها لم يكن مثيرا للإعجاب.

“مجزرة إمبراطورية! لا، يجب أن يكون ابادة سماوية! ” بعد فترة طويلة من مغادرة مجموعة لي شي، الأشخاص الذين كانوا في حالة ذهول هدأوا أخيرا وهتفوا في صدمة.

منذ أن الملك التنين الأسود حارب ضد الإمبراطور الخالد تا كونغ، لم يكن هناك حدث عظيم مثل تراجع مملكة التألق القديمة. حتى الوحش (القوة العظمى) ذات الإمبراطور المزدوج يمكن أن تقع قبل قدوم وجود لا يقهر، لذلك ليست هنالك قوى عظمة أخرى كانت آمنة.

“الابادة السماوي — الهجوم النهائي في هذا العالم!” نظر الكثير من الاشخاص إلى أرض الأجداد التي كانت الآن حفرة مظلمة، ثم نظروا إلى اثار لا تحمى في السماء. لقد شعروا بأن أجسادهم بأكمله أصبح ببطء في عرق بارد.

ولم يتم بعد مرور اربعة او خمسة ايام عندما كان الجميع تعافى من صدمة هزيمة المملكة القديمة.

حتى الأجداد (الاسلاف) المتفرجين من القوى العظمى كانوا يرتجفون حتى لو كانوا سيموتون تحت مثل هذه الضربة!

في نظر الكثيرين، تم الانتهاء من مدرسة عواء النمر، لكن لا تزال هناك فرصة لمملكة التألق القديمة في المستقبل البعيد. وقد تم الانتهاء من هذا الجيل بالنسبة لهم لأنهم اضطروا إلى ختم أنفسهم، لكن أساس الإمبراطور لا يزال قائما. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لمدرسة عواء النمر. فقدوا أساس اسلافهم، وعلاوة على ذلك، حتى وريد العظيم لنمر الأبيض الخاص بهم قد امتص حتى الجفاف من جوهره الدنيوي من طرف لي شي، لذلك ظلت فقط الأطلال.

مع ذلك، لم يكنوا يعرفون أنه لم تكن إبادة السماوية ولا مجزرة إمبراطورية. كان رمح الدم الخالد لدى لي شي ليس كنز الحياة ولا الكنز الحقيقة! كان مجرد أن هذا الرمح قد ذاق ذات مرة دم إمبراطور خالد كما اخترق من خلال حلقه!

في نظر الكثيرين، تم الانتهاء من مدرسة عواء النمر، لكن لا تزال هناك فرصة لمملكة التألق القديمة في المستقبل البعيد. وقد تم الانتهاء من هذا الجيل بالنسبة لهم لأنهم اضطروا إلى ختم أنفسهم، لكن أساس الإمبراطور لا يزال قائما. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لمدرسة عواء النمر. فقدوا أساس اسلافهم، وعلاوة على ذلك، حتى وريد العظيم لنمر الأبيض الخاص بهم قد امتص حتى الجفاف من جوهره الدنيوي من طرف لي شي، لذلك ظلت فقط الأطلال.

أخذ لي شي مجموعة لي شوانغيان في رحلة الى مملكة التألق القديمة. لم يكن على استعداد لقبول هروب قضيب اخضاع الشر. يريد الاستيلاء عليه كما أن إله العالم كان يهاجم المملكة القديمة.

منذ أن الملك التنين الأسود حارب ضد الإمبراطور الخالد تا كونغ، لم يكن هناك حدث عظيم مثل تراجع مملكة التألق القديمة. حتى الوحش (القوة العظمى) ذات الإمبراطور المزدوج يمكن أن تقع قبل قدوم وجود لا يقهر، لذلك ليست هنالك قوى عظمة أخرى كانت آمنة.

مع ذلك، قبل أن يتمكن من الوصول إليها، رسالة رهيبة تنتشر في جميع أنحاء المائة مدن الشرقية التي تركت جميع اللاميتين مذعورين. “الحامي الوحش الالهي قد قتل من قبل إله العالم! لقد استسلمت المملكة القديمة. ”

أما القوى العظمى الأخرى فلم تكن قابلة للمقارنة مع طائفة الإمبراطور المبارزة مثل مملكة التألق القديمة، لذلك كان معارضة الأكاديمية مثل رمي بيضة في حجر. في نهاية المطاف، هؤلاء الأجداد لم يجرؤ على إضاعة الوقت على التفكير. ركضوا جميعا هنا بين عشية وضحاها للركوع أمام الأكاديمية وتسول إله العالم ليغفر لطوائفهم!

مملكة التألق القديمة — طائفة واحدة مع اثنين من الأباطرة. كان هذا الوحش الذي لا يتزعزع داخل المائة مدن الشرقية استسلم من قبل هلك الضخم لإله العالم!

في ذلك الوقت، أعلن لي شي أن اسم المدرسة سيتم محوها من المائة مدن الشرقية. ثم قام عدد لا يحصى من الناس سخر من المبالغة في تقدير قدراته الخاصة. مع ذلك، فإن هؤلاء الناس يندمون الآن على كل شيء. لماذا كانوا يشعرون بالحاجة إلى اغلاق فم لي شي في مثل هذه الطريقة؟ ماذا لو انتقم لي شي؟ ألن يصبحوا مدرسة عواء النمر الثانية!؟

“إن إله العالم قد أبدى رحمة لمملكة التألق القديمة. وستدفع المملكة عشرة أضعاف الخسائر التي عانت منها الأكاديمية في العام الماضي وستعلن حالة الاحتواء. لن يكونوا أبدا في حيز الوجود مرة أخرى! ” في حين أن الجميع ما زالوا يعانون من الصدمة بسبب أول قطعة من الأخبار، والقطعة الثانية من الأخبار التي كانت أكثر صدمة وصلت.

“هذا الجيل قد انتهى بالنسبة لمملكة التألق القديمة. على الرغم من أن إله العالم نجا المملكة، الحامي الوحش الإلهي، وجميع أسلافهم، وحتى الشيوخ والحماة مات في المعركة! بعد معركة واحدة فقط، تم القضاء على النخبة في المملكة. حتى لو أغلقوا مملكتهم لجيل، فإنهم لن يكونوا قادرين على التعافي، وسوف يكونون في الانحدار من الآن فصاعدا. ” كان السلف الذي شهد المعركة بأم عينيه يتكلم مع ظهره لا يزال مرهق في عرق بارد.

“إله العالم سريع جدا!” لي شي سمع الأخبار قبل وصولهم، ولم يسعه سوى أن يبتسم بشكل محرج. منذ أن غفر إله العالم للمملكة القديمة، لم تكن هناك فرصة له للحصول على قضيب إخضاع الشر.

هيمنة إله العالم يمكن أن يسقط حتى الوجود الوحشي مع اثنين من الأباطرة، فما هي السلالات الأخرى التي ستتجرأ على معارضة الأكاديمية الآن؟

“إن إله العالم رحيم جدا. ” حتى الملك السماوي لإله العالم لم يسعه سوى ان يقول.

حتى الأجداد (الاسلاف) المتفرجين من القوى العظمى كانوا يرتجفون حتى لو كانوا سيموتون تحت مثل هذه الضربة!

هز سيكونغ توتيان رأسه ردا على ذلك: “كانت أكاديمية الداو السماوية هكذا دائما. أيضا، تدمير أساس الإمبراطور لمملكة التألق يجب ألا يكون من السهل جدا. كان من المرجح جدا أن إله العالم لا يريد أن يترك الأكاديمية لفترة طويلة، لذلك نجا المملكة القديمة. ”

مملكة التألق القديمة — طائفة واحدة مع اثنين من الأباطرة. كان هذا الوحش الذي لا يتزعزع داخل المائة مدن الشرقية استسلم من قبل هلك الضخم لإله العالم!

“اللعنة! دعنا نذهب، لقد فقدت كنز الحقيقي للإمبراطور الخالدة! ” لي شي كان منزعج جدا، وأعرب عن أسفه لتأخير الخطوة الأولى له. إذا كان يعلم أن هذا سيحدث، كان قد قمع الكنز الحقيقي أولا قبل القيام بأي شيء آخر.

مع ذلك، قبل أن يتمكن من الوصول إليها، رسالة رهيبة تنتشر في جميع أنحاء المائة مدن الشرقية التي تركت جميع اللاميتين مذعورين. “الحامي الوحش الالهي قد قتل من قبل إله العالم! لقد استسلمت المملكة القديمة. ”

الأخبار المرعبة بشأن هزيمة المملكة القديمة وتدمير مدرسة عواء النمر اجتاحت المائة مدن الشرقية بين عشية وضحاها، وأذهلة عدد لا يحصى من الأشخاص.

“إن إله العالم رحيم جدا. ” حتى الملك السماوي لإله العالم لم يسعه سوى ان يقول.

“هذا الجيل قد انتهى بالنسبة لمملكة التألق القديمة. على الرغم من أن إله العالم نجا المملكة، الحامي الوحش الإلهي، وجميع أسلافهم، وحتى الشيوخ والحماة مات في المعركة! بعد معركة واحدة فقط، تم القضاء على النخبة في المملكة. حتى لو أغلقوا مملكتهم لجيل، فإنهم لن يكونوا قادرين على التعافي، وسوف يكونون في الانحدار من الآن فصاعدا. ” كان السلف الذي شهد المعركة بأم عينيه يتكلم مع ظهره لا يزال مرهق في عرق بارد.

“هذا الجيل قد انتهى بالنسبة لمملكة التألق القديمة. على الرغم من أن إله العالم نجا المملكة، الحامي الوحش الإلهي، وجميع أسلافهم، وحتى الشيوخ والحماة مات في المعركة! بعد معركة واحدة فقط، تم القضاء على النخبة في المملكة. حتى لو أغلقوا مملكتهم لجيل، فإنهم لن يكونوا قادرين على التعافي، وسوف يكونون في الانحدار من الآن فصاعدا. ” كان السلف الذي شهد المعركة بأم عينيه يتكلم مع ظهره لا يزال مرهق في عرق بارد.

هيمنة إله العالم يمكن أن يسقط حتى الوجود الوحشي مع اثنين من الأباطرة، فما هي السلالات الأخرى التي ستتجرأ على معارضة الأكاديمية الآن؟

أما القوى العظمى الأخرى فلم تكن قابلة للمقارنة مع طائفة الإمبراطور المبارزة مثل مملكة التألق القديمة، لذلك كان معارضة الأكاديمية مثل رمي بيضة في حجر. في نهاية المطاف، هؤلاء الأجداد لم يجرؤ على إضاعة الوقت على التفكير. ركضوا جميعا هنا بين عشية وضحاها للركوع أمام الأكاديمية وتسول إله العالم ليغفر لطوائفهم!

خلال الوقت الذي كان الناس لا يزالون يحاولون التعامل مع هذه الأنباء، في اليوم الثاني، مباشرة خارج أكاديمية الداو السماوي، مجموعة من الرجال ذوي الشعر الرمادي المسنين جميع انحنوا في احترام خارج الأكاديمية. كانوا جميعهم الوجود المشهورة، أسلاف القوى العظمى التي كانت تشارك في التحالف الذي حاصر الأكاديمية في ذلك العام!

مملكة التألق القديمة — طائفة واحدة مع اثنين من الأباطرة. كان هذا الوحش الذي لا يتزعزع داخل المائة مدن الشرقية استسلم من قبل هلك الضخم لإله العالم!

“أسلاف القوى العظمى الذين شاركوا في تلك المعركة راكعون خارج مدخل الأكاديمية مباشرة. إنهم مستعدون لقبول عقابهم، وهم على استعداد للانتحار لتعويض! “هذه الأخبار المروعة سرعان ما خرجت.

كان قوة أساس الاسلاف تجسيدا لجهود حكماء الماضي. كان ذلك نتيجة دمائهم وعرق أجيال لا تعد ولا تحصى.

حتى العديد من الطلاب من الأكاديمية لم يتمكنوا من الهدوء. كان هؤلاء الرجال من ذوي الشعر الرمادي خارج البوابة كلهم من الوجود الأسمى التي يمكن أن تنظر إلى أسفل مع ازدراء تجاه الملوك السماويين. لكن اليوم، كانوا جميعا يركعون للمسامحة!

حتى العديد من الطلاب من الأكاديمية لم يتمكنوا من الهدوء. كان هؤلاء الرجال من ذوي الشعر الرمادي خارج البوابة كلهم من الوجود الأسمى التي يمكن أن تنظر إلى أسفل مع ازدراء تجاه الملوك السماويين. لكن اليوم، كانوا جميعا يركعون للمسامحة!

مصير مملكة التألق القديمة أخافت جميع المذعورين. فالقوى العظمى التي شاركت في هذا التحالف لا تستطيع أن تفعل شيئا إلا الاعتراف بجرائمها؛ وكان أسلافهم على استعداد للركوع قبل الأكاديمية ودفع ثمن كل الأضرار التي عانت منها الأكاديمية في العام الماضي. كانوا حتى على استعداد للانتحار طالما وافق إله العالم على تجنيب طوائفهم تماما بمثل كيف أنه سامح المملكة القديمة!

“إن إله العالم رحيم جدا. ” حتى الملك السماوي لإله العالم لم يسعه سوى ان يقول.

أما القوى العظمى الأخرى فلم تكن قابلة للمقارنة مع طائفة الإمبراطور المبارزة مثل مملكة التألق القديمة، لذلك كان معارضة الأكاديمية مثل رمي بيضة في حجر. في نهاية المطاف، هؤلاء الأجداد لم يجرؤ على إضاعة الوقت على التفكير. ركضوا جميعا هنا بين عشية وضحاها للركوع أمام الأكاديمية وتسول إله العالم ليغفر لطوائفهم!

كان قوة أساس الاسلاف تجسيدا لجهود حكماء الماضي. كان ذلك نتيجة دمائهم وعرق أجيال لا تعد ولا تحصى.

وقد خلق الكم الهائل من الأجداد الراكعين خارج الأكاديمية مشهدا من شأنه أن يجعل المشاهدين يعجزون عن الكلام.

ولم يتم بعد مرور اربعة او خمسة ايام عندما كان الجميع تعافى من صدمة هزيمة المملكة القديمة.

“هذه هي الطريقة التي يجب الرجل أن يكون!” بعد رؤية هذا المشهد، شي شياوداو، الذي تمكن من الهروب بالكاد مع حياته، شعر يغليان الدم.

وقد تعود قوة عظمى من فقدان نخبتها في المعركة وتحمل أيضا فقدان قوانين الأسلحة والجدارة. بعد كل شيء، أي قوة كبيرة يمكن أن تجد كل هذه الأشياء في المستقبل وتدريب أشخاص جدد.

ابتسم لي شي قائلا: ” سيأتي هناك يوم عندما ستحضر اعراق لا تعد ولا تحصى في العوالم التسعة لدف الاحترام، وكل الآلهة والشياطين سوف سيسجدون لي.”

هز سيكونغ توتيان رأسه ردا على ذلك: “كانت أكاديمية الداو السماوية هكذا دائما. أيضا، تدمير أساس الإمبراطور لمملكة التألق يجب ألا يكون من السهل جدا. كان من المرجح جدا أن إله العالم لا يريد أن يترك الأكاديمية لفترة طويلة، لذلك نجا المملكة القديمة. ”

هذه الكلمات الطاغية أدهشت مجموعة سيكونغ توتيان. بدا متغطرس جدا حتى أنه كان تقريبا ال قطة التي أصبحت مجهولة، لكن في هذه الثانية، كانوا كما لو أنه يمكنهم أن يتصورا مشهد تنبأ لي شي!

هيمنة إله العالم يمكن أن يسقط حتى الوجود الوحشي مع اثنين من الأباطرة، فما هي السلالات الأخرى التي ستتجرأ على معارضة الأكاديمية الآن؟

بعد هذه المعركة التي تهز السماء، كانت المائة مدن الشرقية بأكملها في حالة من الذعر، وخاصة تلك القوى العظمى الذين شاركوا في المعركة تلك السنة. بدا الأمر كما لو كانت كارثة تلوح في الأفق فوق رؤوسهم.

في نظر الكثيرين، تم الانتهاء من مدرسة عواء النمر، لكن لا تزال هناك فرصة لمملكة التألق القديمة في المستقبل البعيد. وقد تم الانتهاء من هذا الجيل بالنسبة لهم لأنهم اضطروا إلى ختم أنفسهم، لكن أساس الإمبراطور لا يزال قائما. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لمدرسة عواء النمر. فقدوا أساس اسلافهم، وعلاوة على ذلك، حتى وريد العظيم لنمر الأبيض الخاص بهم قد امتص حتى الجفاف من جوهره الدنيوي من طرف لي شي، لذلك ظلت فقط الأطلال.

إله العالم اجتاح من خلال مملكة التألق القديمة في ليلة واحدة قد أخافت الكثير من الناس الذين شعروا بالخوف والقلق نتيجة وجود امل؛ إذا كان الإمبراطور الخالد لم يخرج، قد لا يكون هناك أي شخص كان قادرا على محاربة إله العالم.

“اللعنة! دعنا نذهب، لقد فقدت كنز الحقيقي للإمبراطور الخالدة! ” لي شي كان منزعج جدا، وأعرب عن أسفه لتأخير الخطوة الأولى له. إذا كان يعلم أن هذا سيحدث، كان قد قمع الكنز الحقيقي أولا قبل القيام بأي شيء آخر.

في اليوم الثالث، بعد دفع ثمن كبير لكسب عفو إله العالم، العديد من القوى العظمى في النهاية كانت قادرة على التنفس الصعداء لأنهم كانوا قادرين في نهاية المطاف على تجنب هذه الكارثة!

هز سيكونغ توتيان رأسه ردا على ذلك: “كانت أكاديمية الداو السماوية هكذا دائما. أيضا، تدمير أساس الإمبراطور لمملكة التألق يجب ألا يكون من السهل جدا. كان من المرجح جدا أن إله العالم لا يريد أن يترك الأكاديمية لفترة طويلة، لذلك نجا المملكة القديمة. ”

منذ أن الملك التنين الأسود حارب ضد الإمبراطور الخالد تا كونغ، لم يكن هناك حدث عظيم مثل تراجع مملكة التألق القديمة. حتى الوحش (القوة العظمى) ذات الإمبراطور المزدوج يمكن أن تقع قبل قدوم وجود لا يقهر، لذلك ليست هنالك قوى عظمة أخرى كانت آمنة.

“إن إله العالم قد أبدى رحمة لمملكة التألق القديمة. وستدفع المملكة عشرة أضعاف الخسائر التي عانت منها الأكاديمية في العام الماضي وستعلن حالة الاحتواء. لن يكونوا أبدا في حيز الوجود مرة أخرى! ” في حين أن الجميع ما زالوا يعانون من الصدمة بسبب أول قطعة من الأخبار، والقطعة الثانية من الأخبار التي كانت أكثر صدمة وصلت.

وبالمقارنة مع هزيمة المملكة القديمة، فإن تدمير مدرسة عواء النمر لم يكن موضوعا ساخنا. لم يكن هذا شيئا غريبا. وبما أن المدرسة والمملكة القديمة لم تكن قريبة من نفس المستوى، فإن تدميرها لم يكن مثيرا للإعجاب.

374 – تخويف المائة مدن الشرقية

ولم يتم بعد مرور اربعة او خمسة ايام عندما كان الجميع تعافى من صدمة هزيمة المملكة القديمة.

الأخبار المرعبة بشأن هزيمة المملكة القديمة وتدمير مدرسة عواء النمر اجتاحت المائة مدن الشرقية بين عشية وضحاها، وأذهلة عدد لا يحصى من الأشخاص.

“تحرك خاطئ من مدرسة عواء النمر كلفهم كل شيء. فقد خسروا الميراث والذي كان متراكم شيئا فشيئا من قبل اسلفهم.” بعد سماع الاخبار، أحد الأشخاص رثى عن اسفه.

مع ذلك، كان تدمير اساس الاسلاف غير قابل للاسترداد. كان أساس الاسلاف لهذه القوى العظمى كلها مهددة من قبل وجود قوي للغاية. إذا لم يكن أحد ما نموذج فاضل، فإنهم لن يكونوا مؤهلين للحديث عن إقامة مملكة أو طائفة.

وأضاف شخص آخر: ” مدرسة عواء النمر انتهت. انها تماما مثل ما قال لي شي، لن يكون هناك مدرسة عواء النمر في المائة مدن الشرقية من الآن فصاعدا! ”

مع ذلك، قبل أن يتمكن من الوصول إليها، رسالة رهيبة تنتشر في جميع أنحاء المائة مدن الشرقية التي تركت جميع اللاميتين مذعورين. “الحامي الوحش الالهي قد قتل من قبل إله العالم! لقد استسلمت المملكة القديمة. ”

في ذلك الوقت، أعلن لي شي أن اسم المدرسة سيتم محوها من المائة مدن الشرقية. ثم قام عدد لا يحصى من الناس سخر من المبالغة في تقدير قدراته الخاصة. مع ذلك، فإن هؤلاء الناس يندمون الآن على كل شيء. لماذا كانوا يشعرون بالحاجة إلى اغلاق فم لي شي في مثل هذه الطريقة؟ ماذا لو انتقم لي شي؟ ألن يصبحوا مدرسة عواء النمر الثانية!؟

وقد خلق الكم الهائل من الأجداد الراكعين خارج الأكاديمية مشهدا من شأنه أن يجعل المشاهدين يعجزون عن الكلام.

في نظر الكثيرين، تم الانتهاء من مدرسة عواء النمر، لكن لا تزال هناك فرصة لمملكة التألق القديمة في المستقبل البعيد. وقد تم الانتهاء من هذا الجيل بالنسبة لهم لأنهم اضطروا إلى ختم أنفسهم، لكن أساس الإمبراطور لا يزال قائما. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لمدرسة عواء النمر. فقدوا أساس اسلافهم، وعلاوة على ذلك، حتى وريد العظيم لنمر الأبيض الخاص بهم قد امتص حتى الجفاف من جوهره الدنيوي من طرف لي شي، لذلك ظلت فقط الأطلال.

الأخبار المرعبة بشأن هزيمة المملكة القديمة وتدمير مدرسة عواء النمر اجتاحت المائة مدن الشرقية بين عشية وضحاها، وأذهلة عدد لا يحصى من الأشخاص.

على الرغم من أن العديد من التلاميذ تمكنوا من الفرار، فقدان أساس الامبراطور والوريد العظيم قد قطع تماما كل الأمل في المدرسة.

ابتسم لي شي قائلا: ” سيأتي هناك يوم عندما ستحضر اعراق لا تعد ولا تحصى في العوالم التسعة لدف الاحترام، وكل الآلهة والشياطين سوف سيسجدون لي.”

وقد تعود قوة عظمى من فقدان نخبتها في المعركة وتحمل أيضا فقدان قوانين الأسلحة والجدارة. بعد كل شيء، أي قوة كبيرة يمكن أن تجد كل هذه الأشياء في المستقبل وتدريب أشخاص جدد.

حتى العديد من الطلاب من الأكاديمية لم يتمكنوا من الهدوء. كان هؤلاء الرجال من ذوي الشعر الرمادي خارج البوابة كلهم من الوجود الأسمى التي يمكن أن تنظر إلى أسفل مع ازدراء تجاه الملوك السماويين. لكن اليوم، كانوا جميعا يركعون للمسامحة!

مع ذلك، كان تدمير اساس الاسلاف غير قابل للاسترداد. كان أساس الاسلاف لهذه القوى العظمى كلها مهددة من قبل وجود قوي للغاية. إذا لم يكن أحد ما نموذج فاضل، فإنهم لن يكونوا مؤهلين للحديث عن إقامة مملكة أو طائفة.

وقد خلق الكم الهائل من الأجداد الراكعين خارج الأكاديمية مشهدا من شأنه أن يجعل المشاهدين يعجزون عن الكلام.

كان قوة أساس الاسلاف تجسيدا لجهود حكماء الماضي. كان ذلك نتيجة دمائهم وعرق أجيال لا تعد ولا تحصى.

منذ أن الملك التنين الأسود حارب ضد الإمبراطور الخالد تا كونغ، لم يكن هناك حدث عظيم مثل تراجع مملكة التألق القديمة. حتى الوحش (القوة العظمى) ذات الإمبراطور المزدوج يمكن أن تقع قبل قدوم وجود لا يقهر، لذلك ليست هنالك قوى عظمة أخرى كانت آمنة.

كان إصلاح اساس الأسلاف المدمر أكثر صعوبة من الوصول إلى السماوات.

وبالمقارنة مع هزيمة المملكة القديمة، فإن تدمير مدرسة عواء النمر لم يكن موضوعا ساخنا. لم يكن هذا شيئا غريبا. وبما أن المدرسة والمملكة القديمة لم تكن قريبة من نفس المستوى، فإن تدميرها لم يكن مثيرا للإعجاب.

مع ذلك، فإن ما كان أكثر كارثية هو تدمير الوريد العظيم. وكان هذا هو السبب الحقيقي لليأس.

مع ذلك، فإن ما كان أكثر كارثية هو تدمير الوريد العظيم. وكان هذا هو السبب الحقيقي لليأس.

********************************

“إن إله العالم رحيم جدا. ” حتى الملك السماوي لإله العالم لم يسعه سوى ان يقول.

بعد هذه المعركة التي تهز السماء، كانت المائة مدن الشرقية بأكملها في حالة من الذعر، وخاصة تلك القوى العظمى الذين شاركوا في المعركة تلك السنة. بدا الأمر كما لو كانت كارثة تلوح في الأفق فوق رؤوسهم.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط