نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 376

المظالم السابقة

المظالم السابقة

376 – المظالم السابقة

كان من المفاجئ أن تفكر زي كوينينغ في هذا لحظة. عندما كان البطريرك، الملك التنين الأسود، لا يزال في هذا العالم، هيبت المدينة ارتفعت فوق العوالم تسعة. من يجرؤ على معارضتها؟ من الذي يجرؤ فعلا على أسر السلف قو ومحاولة رميه في الهاوية الزرقاء فقط لتدخل البطريرك؟

قبل أن يغادر إلى العالم السفلي المقدس، أعاد لي شي رمح الدم الخالد إلى زي كوينينغ. ثم سألت بعد قبول الرمح: “يجب أن أعود إلى مدينة السماء الحامية، هل لديك أي شيء تريد مني أن أفعله؟”

حتى يومنا هذا، كانت هي نفسها في شك حول ما إذا كانت أصبحت سليلة بسبب مواهبها الخاصة، أو إذا كان ذلك بسبب الملك التنين الأسود اختيارها لأنها جاءت من قرية البحر الصغير.

أعطت لي شي نظرة لها وابتسم: “حتى لو كان لدي شيء لتفعله، أخشى أنك لن تصدقني. انسي ذلك، أنا شخصيا سأزور مدينة السماء الحامية في وقت لاحق. ”

كانت لديها ثقة مطلقة في مواهبها، ولكن بعد أن واجهت بضعة أشياء، شعرت أن اختيارها لتصبح خليفة هو أكثر مما يبدو على المظهر الخارجي.

في الواقع، يجب عليه الذهاب إلى مدينة السماء الحامية عاجلا أم آجلا على أي حال. مع ذلك، لم يكن مستعجلا في الوقت الراهن. على الرغم من أنه لم يكن يمانع في بدء مجزرة في مدينة السماء الحامية، من حب الملك التنين الأسود، فإنه لا يأمل أن يتصاعد إلى مثل هذه الحالة.

“لا حاجة للتفكير أكثر من اللازم، فقط قومي بعمل جيد في التدريب. مسألة الرجل العجوز قو لا يمكن الاستفسار عنها مع تدريبك الحالي! ” هز لي شي رأسه واستمر:” انتظري حتى تكوني قوية بما فيه الكفاية لتكوني مسؤولة عن مدينة السماء الحامية. ثم، سوف تتيح لك فرصة معرفة ذلك. الآن، كل ما عليك القيام به هو التدريب جيدا. لا تخذلني. ”

“أخبرني. إذا كنت قادرة، ثم أنا بالتأكيد سأقدم لك يد المساعدة! ” زي كوينينغ تأمل للحظة قبل التحدث.

أعطاه لي شي نظرة وقال: “إذا كان لديك شيء لتقوله، إذن باشر القول. لا تسير في دوائر معي! ”

كان لي شي يبتسم كما قال: “إذا كنت حقا تريد نصيحتي، إذن سأعطيك نصيحة: راقبي غو زون. ”

“كان قو زون يطمع في الخزينة لفترة طويلة جدا، لكن لسوء حظه، فإنه لن يكون قادرا على فتحها حتى لو كان لديه عشرة أجيال من الزمن.” هز لي كيي رأسه وقال: “ما سميته سلف هو مجرد صعلوك جاحد. لقد مر الكثير من الوقت، وقد توفي أسلاف مدينتك تقريبا. في تلك السنة، إذا لم يكن لشفاعة البطريرك الخاص بك، الملك التنين الأسود، الناكر للجميل مثل قو زون قد ألقي في الهاوية الزرقاء منذ فترة طويلة! ”

ارتعد عقل زي كوينينغ بعد سماع كلمات لي شي. نضع في اعتبارنا أن قو زون كان شيخا من مدينة السماء الحامية، الذي هو حقا ذات قوة. يمكن للمرء أن يصفه بأنه سلفهم العالي.

حدق لي شي فيه وقال: “يجب أن تسأل إله العالم، وليس أنا. وبالتالي؟ هل رفض طلبك؟ ”

والآن، غريب يريد منها، كسليلة، لمراقبة اسلافها! إذا كان أي شخص آخر، فإنها ستعتقد بالتأكيد أن لي شي كان مجنون.

بعد سماع هذا، توقفت زي كوينينغ للحظة، خاصة بسبب الآثار المترتبة على الجملة الأخيرة له.

“ها انت، لا تصدقني على الإطلاق. ” لي شي لوح يده وابتسم: ” فقط لندعها للقدر. قومي بكل ما تردين لطالما حافظتي على تلميح من الحذر. ”

في بعض الأحيان، فإنها حتى تشتبه في أن السبب وراء أن تصبح سليل المدينة لم يكن بهذه البساطة. منذ زمن طويل، قال لها أحد الأسلاف ذات مرة أن لديها مواهب لا مثيل لها، وتم اختياره من قبل سليل جديد من قبل شيوخ آخرين. وفي وقت لاحق، كانت هناك شائعة أخرى تقول إنها الوريث الذي اختاره البطريرك منذ أجيال عديدة.

أصبحت زي كوينينغ صامتا للحظة. مع ذلك، لم تكن قادرة على التراجع عن سؤالها: “هل لديك نوع من المظالم مع سلفنا غو؟”

أصبحت محيرة جدا لأن سلفهم قو لم يخرج لحيز الوجود لفترة طويلة جدا. ومن الناحية المنطقية، ينبغي الا يقابل لي شي قط، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك فرصة لمظاليم لتتشكل بين الاثنين منهم. ومع ذلك، كان لدى لي شي عداء واضح تجاهه.

“مظالم؟” لي شي حدق بعينين نصف مغمضتين وهز رأسه بلطف كما ابتسم: “بصراحة، لا يزال غو زون الخاص بك لا يستحق وجود ضغينة معي!”

“لا حاجة للتفكير أكثر من اللازم، فقط قومي بعمل جيد في التدريب. مسألة الرجل العجوز قو لا يمكن الاستفسار عنها مع تدريبك الحالي! ” هز لي شي رأسه واستمر:” انتظري حتى تكوني قوية بما فيه الكفاية لتكوني مسؤولة عن مدينة السماء الحامية. ثم، سوف تتيح لك فرصة معرفة ذلك. الآن، كل ما عليك القيام به هو التدريب جيدا. لا تخذلني. ”

إذا لم يكن ذلك بسبب التماس الملك التنين الأسود، لي شي كان قد قتل بالفعل قو زون في الحقبة الماضية بدلا من السماح له بالقيام كما كان مسرورا في مدينة السماء الحامية.

أصبحت زي كوينينغ صامتا للحظة. مع ذلك، لم تكن قادرة على التراجع عن سؤالها: “هل لديك نوع من المظالم مع سلفنا غو؟”

مع ذلك، اختار عدم فتح هذا الموضوع.

حدق لي شي فيه وقال: “يجب أن تسأل إله العالم، وليس أنا. وبالتالي؟ هل رفض طلبك؟ ”

أصبحت نظرة زي كوينينغ جدية. أي مستمع آخر سيعتقد أن لهجة لي شي كانت متفاخر جدا لأن قو زون من مدينة السماء الحامية كان واحدا من أقوى الوجود. ربما، كان فقط أضعف قليلا من إله العالم!

“يبدو أنك لا تعرفين عن هذه المسألة!” قال لي شي بابتسامة: “انها لا تنتمي إلى مدينة السماء الحامية الخاص بك، ولكن قو زون يطمع فيها لفترة طويلة جدا!”

أصبحت محيرة جدا لأن سلفهم قو لم يخرج لحيز الوجود لفترة طويلة جدا. ومن الناحية المنطقية، ينبغي الا يقابل لي شي قط، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك فرصة لمظاليم لتتشكل بين الاثنين منهم. ومع ذلك، كان لدى لي شي عداء واضح تجاهه.

أصبحت زي كوينينغ صامتا للحظة. مع ذلك، لم تكن قادرة على التراجع عن سؤالها: “هل لديك نوع من المظالم مع سلفنا غو؟”

“حسنا، الفتاة الصغيرة، أنا أعلم أن لديك الكثير من الأسئلة تجول في عقلك، ولكن لا أستطيع أن أكشف عن أشياء كثيرة لك. باختصار، انت جئت من قرية البحر الصغير، لذلك لن تكوني على نفس الجانب كما الرجل العجوز غو زون. وفيما يتعلق بهذا، يمكنك التحدث مع الرجل العجوز في القرية. ”

أعطاه لي شي نظرة وقال: “إذا كان لديك شيء لتقوله، إذن باشر القول. لا تسير في دوائر معي! ”

“أما بالنسبة ل غو زون آه … إذا كنت تريدين حقا أن تعرفي، إذن أستطيع أن أقول لك شيئا واحدا. ” لي شي قدر كثيرا زي كوينينغ، لذلك كشف شيئا واحدا لها: ” مدينة السماء الحامية لديها خزينة معينة، الكنز الحقيقي الذي هو متفوق بشكل كبير على خزينة مدينتك! ”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا كان الداوست العجوز محرجا للغاية وحاول إخفاء ابتسامته. هز لي شي رأسه وقال: ” انسى ذلك، هذا أمر مستحيل. وجهتي هي اشكالية بعض الشيء، إله العالم لا يمكن أن يضمن هبوط الدقيق. ناهيك، بدلا من جلب رجل عجوز مثلك إلى العالم السفلي المقدس، أود أن أحضر الجمال كمرفقات لي. على الأقل فإنها ستكون أكثر ارضاء للعيون مما أنت. ”

” خزينة… ” تفاجأت زي كوينينغ للحظة بتعبير صادم! ثم تذكرت ببعض الأشياء التي لم يتطرق اليها أحد في المدينة. لم يكن تلاميذه يعرفون حول ذلك، ولم يسمعوا إلا القليل من الأجداد يتحدثون عنها بسرية، لذلك لم تكن تعرف التفاصيل الدقيقة المتعلقة بهذه الخزينة بالتحديد.

هز لي شي بلطف رأسه وأجاب بابتسامة: “إنه أمر جيد إذا كنت لا تصدقني. إذا كان لا يزال هناك رجل عجوز من نفس الجيل كما قو زون، يمكنك العودة وتسألين عن ذلك لمعرفة ما إذا كان أو لم يكن قو زون تقريبا ألقي في الهاوية الزرقاء في ذلك العام. إذا لم يكن لملك التنين الأسود… هاه! حتى لو كان لديه عشرة حياة أخرى، فإنه لا يزال لن تكون كافية! ​​”

الآن، أثار لي شي هذه المسألة التي لم تكن معروفة لها، السليل الرسمي للمدينة، كما لو كان يعرف كل شيء.

كان لي شي يبتسم كما قال: “إذا كنت حقا تريد نصيحتي، إذن سأعطيك نصيحة: راقبي غو زون. ”

“يبدو أنك لا تعرفين عن هذه المسألة!” قال لي شي بابتسامة: “انها لا تنتمي إلى مدينة السماء الحامية الخاص بك، ولكن قو زون يطمع فيها لفترة طويلة جدا!”

أصبحت نظرة زي كوينينغ جدية. أي مستمع آخر سيعتقد أن لهجة لي شي كانت متفاخر جدا لأن قو زون من مدينة السماء الحامية كان واحدا من أقوى الوجود. ربما، كان فقط أضعف قليلا من إله العالم!

كانت خزينة لي شي! ولكن بطبيعة الحال، لم يستطع أن يقول هذه الكلمات.

زي كوينينغ أخيرا اخذت نفسا عميقا وقالت: “حسنا إذن، سوف أنتظر منك أن تأتي إلى مدينة السماء الحامية الخاصة بي في المستقبل!”

“أي نوع من الخزينة هي؟” أخذت زي كوينينغ نفسا عميقا وسألت بعد الفشل لتمسك في فضولها.

كان من المفاجئ أن تفكر زي كوينينغ في هذا لحظة. عندما كان البطريرك، الملك التنين الأسود، لا يزال في هذا العالم، هيبت المدينة ارتفعت فوق العوالم تسعة. من يجرؤ على معارضتها؟ من الذي يجرؤ فعلا على أسر السلف قو ومحاولة رميه في الهاوية الزرقاء فقط لتدخل البطريرك؟

“حسنا، كيف يجب أن أقول هذا… ” ابتسم لي شي وقال على مهل: “إذا كان الاباطرة الخالدين يعرف عن هذه الخزينة، فإنهم سيسال لعابهم لمرحلة لا يمكن السيطرة عليها. هناك أشياء حتى أنها لا تملك! ”

“أي نوع من الخزينة هي؟” أخذت زي كوينينغ نفسا عميقا وسألت بعد الفشل لتمسك في فضولها.

زي كوينينغ لم يسعها سوى ان تصبح مذهولة. الخزينة كانت مطمعا حتى من قبل الأباطرة الخالدين! فقط أي نوع من الخزينة كانت؟

[أحس بأن اثناء مقابلة لي شي مع غو زون سيقتله لا محالة لأنه سيكون عائقا له.]

“كان قو زون يطمع في الخزينة لفترة طويلة جدا، لكن لسوء حظه، فإنه لن يكون قادرا على فتحها حتى لو كان لديه عشرة أجيال من الزمن.” هز لي كيي رأسه وقال: “ما سميته سلف هو مجرد صعلوك جاحد. لقد مر الكثير من الوقت، وقد توفي أسلاف مدينتك تقريبا. في تلك السنة، إذا لم يكن لشفاعة البطريرك الخاص بك، الملك التنين الأسود، الناكر للجميل مثل قو زون قد ألقي في الهاوية الزرقاء منذ فترة طويلة! ”

“كان قو زون يطمع في الخزينة لفترة طويلة جدا، لكن لسوء حظه، فإنه لن يكون قادرا على فتحها حتى لو كان لديه عشرة أجيال من الزمن.” هز لي كيي رأسه وقال: “ما سميته سلف هو مجرد صعلوك جاحد. لقد مر الكثير من الوقت، وقد توفي أسلاف مدينتك تقريبا. في تلك السنة، إذا لم يكن لشفاعة البطريرك الخاص بك، الملك التنين الأسود، الناكر للجميل مثل قو زون قد ألقي في الهاوية الزرقاء منذ فترة طويلة! ”

[أحس بأن اثناء مقابلة لي شي مع غو زون سيقتله لا محالة لأنه سيكون عائقا له.]

الآن، أثار لي شي هذه المسألة التي لم تكن معروفة لها، السليل الرسمي للمدينة، كما لو كان يعرف كل شيء.

“أنت ثلوث سمعة اسم سلفنا!” زي كوينينغ لم يعد قادرا على تحمله وكان في حالة احتجاج. في النهاية، كانت لا تزال سليل السماء الحامية.

منذ فترة طويلة جدا، أراد لي شي قتل قو زون. مع ذلك، الملك التنين الأسود أعط وعد لشخص معين لرعاية أحفاده. خلال تلك الحقبة، أمر لي شي أتباعه بالقبض على قو زون ورميه إلى الهاوية الزرقاء، لكنه تركه بسبب الملك التنين الأسود.

هز لي شي بلطف رأسه وأجاب بابتسامة: “إنه أمر جيد إذا كنت لا تصدقني. إذا كان لا يزال هناك رجل عجوز من نفس الجيل كما قو زون، يمكنك العودة وتسألين عن ذلك لمعرفة ما إذا كان أو لم يكن قو زون تقريبا ألقي في الهاوية الزرقاء في ذلك العام. إذا لم يكن لملك التنين الأسود… هاه! حتى لو كان لديه عشرة حياة أخرى، فإنه لا يزال لن تكون كافية! ​​”

أصبحت محيرة جدا لأن سلفهم قو لم يخرج لحيز الوجود لفترة طويلة جدا. ومن الناحية المنطقية، ينبغي الا يقابل لي شي قط، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك فرصة لمظاليم لتتشكل بين الاثنين منهم. ومع ذلك، كان لدى لي شي عداء واضح تجاهه.

كان من المفاجئ أن تفكر زي كوينينغ في هذا لحظة. عندما كان البطريرك، الملك التنين الأسود، لا يزال في هذا العالم، هيبت المدينة ارتفعت فوق العوالم تسعة. من يجرؤ على معارضتها؟ من الذي يجرؤ فعلا على أسر السلف قو ومحاولة رميه في الهاوية الزرقاء فقط لتدخل البطريرك؟

أصبحت محيرة جدا لأن سلفهم قو لم يخرج لحيز الوجود لفترة طويلة جدا. ومن الناحية المنطقية، ينبغي الا يقابل لي شي قط، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك فرصة لمظاليم لتتشكل بين الاثنين منهم. ومع ذلك، كان لدى لي شي عداء واضح تجاهه.

منذ فترة طويلة جدا، أراد لي شي قتل قو زون. مع ذلك، الملك التنين الأسود أعط وعد لشخص معين لرعاية أحفاده. خلال تلك الحقبة، أمر لي شي أتباعه بالقبض على قو زون ورميه إلى الهاوية الزرقاء، لكنه تركه بسبب الملك التنين الأسود.

“لا حاجة للتفكير أكثر من اللازم، فقط قومي بعمل جيد في التدريب. مسألة الرجل العجوز قو لا يمكن الاستفسار عنها مع تدريبك الحالي! ” هز لي شي رأسه واستمر:” انتظري حتى تكوني قوية بما فيه الكفاية لتكوني مسؤولة عن مدينة السماء الحامية. ثم، سوف تتيح لك فرصة معرفة ذلك. الآن، كل ما عليك القيام به هو التدريب جيدا. لا تخذلني. ”

كانت زي كوينينغ في حالة ذهول لأنها لم تسمع هذه القصة من قبل. لم تستطع حتى تخيل ذلك. من الذي يجرؤ على أسر سلفهم بينما كان بطريركهم لا يزال على قيد الحياة؟

“حسنا، كيف يجب أن أقول هذا… ” ابتسم لي شي وقال على مهل: “إذا كان الاباطرة الخالدين يعرف عن هذه الخزينة، فإنهم سيسال لعابهم لمرحلة لا يمكن السيطرة عليها. هناك أشياء حتى أنها لا تملك! ”

كان هذا بالتأكيد حكاية يمكن أن تخترق السماوات، ولكن لم تكن هناك شائعات حول ذلك في مدينة السماء الحامية. أصبحت زي كوينينغ جدية جدا عن أي نوع الأشخاص كان ذلك ليتطلب الالتماس الشخصي للبطريرك!؟

مع ذلك، اختار عدم فتح هذا الموضوع.

“لا حاجة للتفكير أكثر من اللازم، فقط قومي بعمل جيد في التدريب. مسألة الرجل العجوز قو لا يمكن الاستفسار عنها مع تدريبك الحالي! ” هز لي شي رأسه واستمر:” انتظري حتى تكوني قوية بما فيه الكفاية لتكوني مسؤولة عن مدينة السماء الحامية. ثم، سوف تتيح لك فرصة معرفة ذلك. الآن، كل ما عليك القيام به هو التدريب جيدا. لا تخذلني. ”

أعطاه لي شي نظرة وقال: “إذا كان لديك شيء لتقوله، إذن باشر القول. لا تسير في دوائر معي! ”

بعد سماع هذا، توقفت زي كوينينغ للحظة، خاصة بسبب الآثار المترتبة على الجملة الأخيرة له.

أعطاه لي شي نظرة وقال: “إذا كان لديك شيء لتقوله، إذن باشر القول. لا تسير في دوائر معي! ”

لم تفهم زي كوينينغ لماذا عرف لي شي الكثير عن مدينة السماء الحامية على الإطلاق، لكنها شعرت بأن هناك علاقة كبيرة بين لي شي والمدينة. كانت مجرد أنها لم تكن خاضعة للتفاصيل الدقيقة.

والآن، غريب يريد منها، كسليلة، لمراقبة اسلافها! إذا كان أي شخص آخر، فإنها ستعتقد بالتأكيد أن لي شي كان مجنون.

بعد لقاء لي شي، شعرت أن هناك العديد من الأسرار وراء المدينة والتي لا تعرفها.

“ها انت، لا تصدقني على الإطلاق. ” لي شي لوح يده وابتسم: ” فقط لندعها للقدر. قومي بكل ما تردين لطالما حافظتي على تلميح من الحذر. ”

في بعض الأحيان، فإنها حتى تشتبه في أن السبب وراء أن تصبح سليل المدينة لم يكن بهذه البساطة. منذ زمن طويل، قال لها أحد الأسلاف ذات مرة أن لديها مواهب لا مثيل لها، وتم اختياره من قبل سليل جديد من قبل شيوخ آخرين. وفي وقت لاحق، كانت هناك شائعة أخرى تقول إنها الوريث الذي اختاره البطريرك منذ أجيال عديدة.

“أنت ثلوث سمعة اسم سلفنا!” زي كوينينغ لم يعد قادرا على تحمله وكان في حالة احتجاج. في النهاية، كانت لا تزال سليل السماء الحامية.

حتى يومنا هذا، كانت هي نفسها في شك حول ما إذا كانت أصبحت سليلة بسبب مواهبها الخاصة، أو إذا كان ذلك بسبب الملك التنين الأسود اختيارها لأنها جاءت من قرية البحر الصغير.

*******************************************

كانت لديها ثقة مطلقة في مواهبها، ولكن بعد أن واجهت بضعة أشياء، شعرت أن اختيارها لتصبح خليفة هو أكثر مما يبدو على المظهر الخارجي.

أصبحت محيرة جدا لأن سلفهم قو لم يخرج لحيز الوجود لفترة طويلة جدا. ومن الناحية المنطقية، ينبغي الا يقابل لي شي قط، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك فرصة لمظاليم لتتشكل بين الاثنين منهم. ومع ذلك، كان لدى لي شي عداء واضح تجاهه.

خاصة بعد اجتماع مع لي شي، أصبحت مشبوهة في كل من هذه الاحتمالات. ربما لم يكن اختيار الملك التنين الأسود، وربما لم يكن حتى بسبب مواهبها التي لا مثيل لها. يمكن أن يكون السبب غير معروف التي ينبع من وراء الكواليس.

” خزينة… ” تفاجأت زي كوينينغ للحظة بتعبير صادم! ثم تذكرت ببعض الأشياء التي لم يتطرق اليها أحد في المدينة. لم يكن تلاميذه يعرفون حول ذلك، ولم يسمعوا إلا القليل من الأجداد يتحدثون عنها بسرية، لذلك لم تكن تعرف التفاصيل الدقيقة المتعلقة بهذه الخزينة بالتحديد.

“حسنا، الفتاة الصغيرة، لا تفكري كثيرا!” رؤيتها في حالة ذهول، هز لي شي رأسه وقال بابتسامة: “هناك بعض الأشياء التي كانت من الأفضل من عدم معرفتها الآن. الشيء الوحيد الذي عليك القيام به هو التدرب في سلام!”

مع ذلك، اختار عدم فتح هذا الموضوع.

زي كوينينغ أخيرا اخذت نفسا عميقا وقالت: “حسنا إذن، سوف أنتظر منك أن تأتي إلى مدينة السماء الحامية الخاصة بي في المستقبل!”

مع ذلك، اختار عدم فتح هذا الموضوع.

ابتسم لي شي وقال: ” أنا بالتأكيد يجب أن أذهب إلى مدينة السماء الحامية، لكن يجب أن لا تتطلعي إلى ذلك كثيرا. رحلتي إلى المدينة لن تكون بالضرورة شيء جيد. إذا لم يبشر بالخير، فإن الأنهار ستسيل بالدماء! ”

الداوست العجوز ترك ضحكة محرجة وأجاب: “هيه، سمعت أن جزيرة عيون الشبح في العالم السفلي المقدسة هي مشهورة ومعروفة في جميع أنحاء العوالم التسعة. هذا الداويست العجوز يريد أن يتذوق (يقصد الأطعمة يعني وحوش ذات مذق خيالي)، منذ أن الشاب النبيل ذاهب إلى العالم السفلي المقدس، هل تمانع في أخدي معك؟ ”

مع قلب مصدوم، زي كوينينغ غادرت بهدوء. غادرت على الفور من الأكاديمية في ذلك اليوم نفسه للعودة إلى مدينة السماء الحامية.

هز لي شي بلطف رأسه وأجاب بابتسامة: “إنه أمر جيد إذا كنت لا تصدقني. إذا كان لا يزال هناك رجل عجوز من نفس الجيل كما قو زون، يمكنك العودة وتسألين عن ذلك لمعرفة ما إذا كان أو لم يكن قو زون تقريبا ألقي في الهاوية الزرقاء في ذلك العام. إذا لم يكن لملك التنين الأسود… هاه! حتى لو كان لديه عشرة حياة أخرى، فإنه لا يزال لن تكون كافية! ​​”

بعد مغادرتها، لم يسع لي شي سوى ان يتنفس الصعداء بهدوء.

“كان قو زون يطمع في الخزينة لفترة طويلة جدا، لكن لسوء حظه، فإنه لن يكون قادرا على فتحها حتى لو كان لديه عشرة أجيال من الزمن.” هز لي كيي رأسه وقال: “ما سميته سلف هو مجرد صعلوك جاحد. لقد مر الكثير من الوقت، وقد توفي أسلاف مدينتك تقريبا. في تلك السنة، إذا لم يكن لشفاعة البطريرك الخاص بك، الملك التنين الأسود، الناكر للجميل مثل قو زون قد ألقي في الهاوية الزرقاء منذ فترة طويلة! ”

قبل أن تبدأ رحلة لي شي إلى العالم السفلي المقدس، جاء الداويست بنغ العجوز لرؤيته. وبطبيعة الحال، فإنه لم يأت لرؤية لي شي.

في بعض الأحيان، فإنها حتى تشتبه في أن السبب وراء أن تصبح سليل المدينة لم يكن بهذه البساطة. منذ زمن طويل، قال لها أحد الأسلاف ذات مرة أن لديها مواهب لا مثيل لها، وتم اختياره من قبل سليل جديد من قبل شيوخ آخرين. وفي وقت لاحق، كانت هناك شائعة أخرى تقول إنها الوريث الذي اختاره البطريرك منذ أجيال عديدة.

“هيهي، سمعت من إله العالم أن الشباب النبيل يريد أن يذهب إلى العالم السفلي المقدس!” قال الداوي العجوز مع ابتسامة.

” خزينة… ” تفاجأت زي كوينينغ للحظة بتعبير صادم! ثم تذكرت ببعض الأشياء التي لم يتطرق اليها أحد في المدينة. لم يكن تلاميذه يعرفون حول ذلك، ولم يسمعوا إلا القليل من الأجداد يتحدثون عنها بسرية، لذلك لم تكن تعرف التفاصيل الدقيقة المتعلقة بهذه الخزينة بالتحديد.

أعطاه لي شي نظرة وقال: “إذا كان لديك شيء لتقوله، إذن باشر القول. لا تسير في دوائر معي! ”

كان من المفاجئ أن تفكر زي كوينينغ في هذا لحظة. عندما كان البطريرك، الملك التنين الأسود، لا يزال في هذا العالم، هيبت المدينة ارتفعت فوق العوالم تسعة. من يجرؤ على معارضتها؟ من الذي يجرؤ فعلا على أسر السلف قو ومحاولة رميه في الهاوية الزرقاء فقط لتدخل البطريرك؟

الداوست العجوز ترك ضحكة محرجة وأجاب: “هيه، سمعت أن جزيرة عيون الشبح في العالم السفلي المقدسة هي مشهورة ومعروفة في جميع أنحاء العوالم التسعة. هذا الداويست العجوز يريد أن يتذوق (يقصد الأطعمة يعني وحوش ذات مذق خيالي)، منذ أن الشاب النبيل ذاهب إلى العالم السفلي المقدس، هل تمانع في أخدي معك؟ ”

الآن، أثار لي شي هذه المسألة التي لم تكن معروفة لها، السليل الرسمي للمدينة، كما لو كان يعرف كل شيء.

حدق لي شي فيه وقال: “يجب أن تسأل إله العالم، وليس أنا. وبالتالي؟ هل رفض طلبك؟ ”

كان لي شي يبتسم كما قال: “إذا كنت حقا تريد نصيحتي، إذن سأعطيك نصيحة: راقبي غو زون. ”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

كان الداوست العجوز محرجا للغاية وحاول إخفاء ابتسامته. هز لي شي رأسه وقال: ” انسى ذلك، هذا أمر مستحيل. وجهتي هي اشكالية بعض الشيء، إله العالم لا يمكن أن يضمن هبوط الدقيق. ناهيك، بدلا من جلب رجل عجوز مثلك إلى العالم السفلي المقدس، أود أن أحضر الجمال كمرفقات لي. على الأقل فإنها ستكون أكثر ارضاء للعيون مما أنت. ”

كان من المفاجئ أن تفكر زي كوينينغ في هذا لحظة. عندما كان البطريرك، الملك التنين الأسود، لا يزال في هذا العالم، هيبت المدينة ارتفعت فوق العوالم تسعة. من يجرؤ على معارضتها؟ من الذي يجرؤ فعلا على أسر السلف قو ومحاولة رميه في الهاوية الزرقاء فقط لتدخل البطريرك؟

*******************************************

قبل أن يغادر إلى العالم السفلي المقدس، أعاد لي شي رمح الدم الخالد إلى زي كوينينغ. ثم سألت بعد قبول الرمح: “يجب أن أعود إلى مدينة السماء الحامية، هل لديك أي شيء تريد مني أن أفعله؟”

في الواقع، يجب عليه الذهاب إلى مدينة السماء الحامية عاجلا أم آجلا على أي حال. مع ذلك، لم يكن مستعجلا في الوقت الراهن. على الرغم من أنه لم يكن يمانع في بدء مجزرة في مدينة السماء الحامية، من حب الملك التنين الأسود، فإنه لا يأمل أن يتصاعد إلى مثل هذه الحالة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط