نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 386

السيدة الغامضة باللون الأزرق

السيدة الغامضة باللون الأزرق

386 – السيدة الغامضة باللون الأزرق

[م.م.ا: واحدة من أكثر المناطق الآسيوية شيوعا هي أن الزوجات الجدد يتعرضن لتنمر من جانب أم / أسرة زوجها.]

“إن العالم السفلي المقدس هو في الأساس عالم مروع. ربما هناك أشباح وحشية دفنت تحت الأرض، لذلك حتى لو كانت جزر الألف مصنوعة من تسعة وتسعين شبح، فإنها ليست مميزة جدا. ” أجاب لي شي بابتسامة.

السيدة تقيأة الدم تقريبا من الغضب. فتاة فخور مثلها في الواقع تقوم بطهي الطعام لشخص ما. لم يكن مثل هذا الشيء المنخفض شيئا تريد القيام به.

لم يكن هناك الكثير في هذا العالم الذي يعرف أكثر عن أصل جزر الألف من لي شي؛ وبطبيعة الحال، فإن الوجود الملقى تحت الأرض لا يتحسب!

“انه على ما يرام، فإنه ليس من الصعب أن يأكل!” في نهاية المطاف، لي شي قيم وجبتها مع ابتسامة.

“هذا ليس الجزء الأكثر رعبا!” السيدة باللون الأزرق تراجعت عينيها الحماسية وقالت بهدوء: ” أجسادهم تحولت للجزر، وتحول شعرهم إلى أشجار جراد الأشباح. الراتنج من أشجار الجراد الأشباح هو في الواقع الدم الملعون لهذه الأشباح، لذلك أي شخص يصاب بهذا الدم سيعاني من اللعنة. ”

السيدة الزرقاء لا يمكنها كبح نفسها: “العم، لماذا تضحك؟ هذه أسطورة حقيقية، وليس فقط بعض الحكايات المؤلفة التي أنشأتها على الفور. ”

“العم، عليك أن تكون حذرا لأنه إذا أصبت باللعنة، تقول أسطورة أنك ستتحول إلى حجر. ” ابتسمت السيدة بلطف وقالت.

نظر لي شي إليها. نقر بهدوء على الطاولة وقال مع ابتسامة على مهل: “اهتمي بمظهرك، مظهرك. أي نوع من الفتيات تصرخ كالنمر فجأة عندما يحدث شيء خاطئ؟ حافظي على مظهر وسلوك السيدة… هل تعرفين حتى ما هي السيدة؟ آمل ألا أعلمك حتى هذا! ”

لم يسع لي شي سوى الضحك من قصة السيدة.

“الشقي الصغير، إذا كنت لا تريد أن تأكل، إذن ارميه بعيدا!” لم تعد قادرة على تحمله وصاحت.

السيدة الزرقاء لا يمكنها كبح نفسها: “العم، لماذا تضحك؟ هذه أسطورة حقيقية، وليس فقط بعض الحكايات المؤلفة التي أنشأتها على الفور. ”

“انه على ما يرام، فإنه ليس من الصعب أن يأكل!” في نهاية المطاف، لي شي قيم وجبتها مع ابتسامة.

لي شي نظر إليها وقال على مهل: “لعنة… هل تعرف ما هي اللعنة الأكثر رعبا في هذا العالم؟”

[م.م.ا: واحدة من أكثر المناطق الآسيوية شيوعا هي أن الزوجات الجدد يتعرضن لتنمر من جانب أم / أسرة زوجها.]

“ما هي؟” السيدة في الأزرق حركت رأسها بشكل فضولي ونظرت إلى لي شي.

“العم، ما هو الشيء الذي تحصد له الكثير من الراتنج؟” لم تستسلم السيدة وأبقى على متابعة لي شي. كان من الواضح أنها أكبر سنا منه، لكنها أرادت أن تثيره، لذلك حافظت على الإشارة إليه بأنه “العم” مرارا وتكرارا.

أشار لي شي في وجهها وقال ببهجة: ” اللعنة الأكثر رعبا في هذا العالم… هو أنا! لعنة الأشباح تعتبر لا شيء. حتى لعنة من السماوات العالية — بالنسبة لي — هو تماما مثل السحب المنجرفة، لا أكثر من ذلك. ”

لم يكن هناك شيء غريب أو خاص حول هذا الشقي. وفيما يتعلق بالعباقرة والمواهب والمعجزة، رأت الكثير منها.

“العم، أنت حقا لا يمكنك أن **تحيد عن وظيفتك الرئيسية. مجرد بضع كلمات وأنت قد بدأت تتفخر مرة أخرى. ” السيدة باللون الأزرق لم يسعها سوى ان تكشف عن ضحكه جميلة جدا كما ضاقت عيونها الجميلة.

مع وجهها وشخصيتها، حتى لو لم تكن الرقم الواحد في منطقة الغيمة البعيدة، فإنها لا تزال من بين الرتب العليا. بشكل مطلق كانت جمالا عظيما كان قادرا على إسقاط الممالك والمدن، ولكن الآن، كانت مجرد امرأة عجوز واهنة في عيون لي شي.

[**المعنى هنا صعب ترجمته لذلك بدلت جهدي لكن ترجمتها صعبة بعض الشيء]

كانت المسألة الأكثر إثارة للاهتمام أن لي شي أساسا لا يعتقد أنها لا شيء. مع موهبتها وخلفيتها، كانت بالتأكيد ابنة السماء الفخورة الأكثر شهرة في الوقت الحالي.

ابتسم لي شي وهز رأسه على ذلك وتوقف عن الاهتمام بها مرة أخرى. كيف يمكنها معرفة السر فيما يتعلق بهذه المسألة؟

“ما هي؟” السيدة في الأزرق حركت رأسها بشكل فضولي ونظرت إلى لي شي.

“العم، ما هو الشيء الذي تحصد له الكثير من الراتنج؟” لم تستسلم السيدة وأبقى على متابعة لي شي. كان من الواضح أنها أكبر سنا منه، لكنها أرادت أن تثيره، لذلك حافظت على الإشارة إليه بأنه “العم” مرارا وتكرارا.

أشار لي شي في وجهها وقال ببهجة: ” اللعنة الأكثر رعبا في هذا العالم… هو أنا! لعنة الأشباح تعتبر لا شيء. حتى لعنة من السماوات العالية — بالنسبة لي — هو تماما مثل السحب المنجرفة، لا أكثر من ذلك. ”

توقف لي شي ونظر إليها: “هل تريدين حقا معرفة ما أريد أن أفعله؟”

لي شي ابتسم فقط ولم يقل أي شيء آخر كما واصل تناول الطعام براحة البال.

” كلي آذان صاغية!” اتخذت السيدة باللون الأزرق وقفة جليلة، مما تسبب لها أن تبدو أنيقة جدا. البعض الآخر لا يجرؤ على يولد أفكار ملوثة في مرأها.

لي شي نظر إليها وقال على مهل: “لعنة… هل تعرف ما هي اللعنة الأكثر رعبا في هذا العالم؟”

ضاقت عيون لي شي وحدق في وجهها. هذا تسبب لقلب السيدة ليقفز منذ أن شعرت بهالة خطيرة. في الوقت الحالي، كان حدسها يحذرها من الخطر الذي ينبعث من لي شي. كان كما لو كان وحشا بريا من عصور ما قبل التاريخ وكانت هي مجرد لحم ضأن عاجز أصبح فريسة من قبله!

“الشقي الصغير، إذا كنت لا تريد أن تأكل، إذن ارميه بعيدا!” لم تعد قادرة على تحمله وصاحت.

“ليس من الصعب جدا معرفة السر!” قال لي شي بابتسامة: “أنا شخص كريم جدا من شأنه أن يشارك بسعادة الأسرار مع الآخرين. ماذا عن هذا، أنا في حاجة إلى زوجة عجوزة واهنة لطهي الطعام لي. يمكنك البقاء معي كطباخة، بعد ذلك قد تكوني قادرة على العثور على أسرار الداخل. ”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا ومع ذلك، فإن هذا الشقي امامها ببساطة لا يمكن مقارنته مع العباقرة. كانت لهجته المتعجرفة فقط من خارج هذا العالم! كان الأمر كما لو أن شيئا لا يمكن أن يصل إلى مرأى الخاص به على الرغم من أن هذا العالم واسع للغاية.

عند سماع هذا، السيدة لم يسعها سوى ان تلمس وجهها قليلا. كانت الفتيات دائما حساسة حول المظاهر، لذلك قالت بطريقة جذابة: “أنا لست امرأة عجوز واهنة!”

وفي الوقت نفسه، نظر لي شي إليها وابتسم: “إذن؟ أنت الشخص الذي يرغب في البقاء ورائي كربة بيت؛ يجب أن يكون لدى المتدرب إرادة ثابتة، ولا تستسلم في منتصف الطريق. ”

“ليس هناك فرق كبير. ” قال لي شي بإهمال: “حتى لو لم تكوني واحدة الآن، عمرك ليست بعيدة جدا. ابقي ورائي وكوني ربة بيت لطيفة. الطبخ بالنسبة لي ليس غير لائق لك. ”

” كلي آذان صاغية!” اتخذت السيدة باللون الأزرق وقفة جليلة، مما تسبب لها أن تبدو أنيقة جدا. البعض الآخر لا يجرؤ على يولد أفكار ملوثة في مرأها.

السيدة في الأزرق فجأة أصبحت عاجزة عن الكلام وشعرت أيضا بدافع لتصبح مجنونة! على الرغم من أن ابنة السماء الفخورة مثلها لم تهتم بمظهرها كثيرا، كانت مدفوعة تقريبا للجنون من كلمات لي شي اليوم.

“انه على ما يرام، فإنه ليس من الصعب أن يأكل!” في نهاية المطاف، لي شي قيم وجبتها مع ابتسامة.

مع وجهها وشخصيتها، حتى لو لم تكن الرقم الواحد في منطقة الغيمة البعيدة، فإنها لا تزال من بين الرتب العليا. بشكل مطلق كانت جمالا عظيما كان قادرا على إسقاط الممالك والمدن، ولكن الآن، كانت مجرد امرأة عجوز واهنة في عيون لي شي.

السيدة في الأزرق رفعت رأسها ونظرت الى لي شي قبل أن ترد بشكل مفاجئ: “هاي، العم، تفاخرك أصبح أكثر فظاعة. هل تعرف حتى ما يمثل نطاق الأجداد في العالم السفلي المقدس؟ ”

كانت المسألة الأكثر إثارة للاهتمام أن لي شي أساسا لا يعتقد أنها لا شيء. مع موهبتها وخلفيتها، كانت بالتأكيد ابنة السماء الفخورة الأكثر شهرة في الوقت الحالي.

ضاقت عيون لي شي وحدق في وجهها. هذا تسبب لقلب السيدة ليقفز منذ أن شعرت بهالة خطيرة. في الوقت الحالي، كان حدسها يحذرها من الخطر الذي ينبعث من لي شي. كان كما لو كان وحشا بريا من عصور ما قبل التاريخ وكانت هي مجرد لحم ضأن عاجز أصبح فريسة من قبله!

اليوم، تحدث لي شي كما لو أنها لا شيء، وحتى أرادها لتكون طباخة كبشري. وكان أسوأ جزء أنه أخبرها كما لو كان الطبخ بالنسبة له كان عملا شريفا!

” كلي آذان صاغية!” اتخذت السيدة باللون الأزرق وقفة جليلة، مما تسبب لها أن تبدو أنيقة جدا. البعض الآخر لا يجرؤ على يولد أفكار ملوثة في مرأها.

“لا مشكلة إن كنت لا تردين. ” ثم واصل لي شي عمله دون أن يعطيها أي اعتبار.

قال لي شي بلطف لوح بأكمامه وقال: “لقد تأخر الوقت، لذلك يجب أن تعودي أولا. أعدي غداء جيد لي حتى أتمكن من تناوله عندما أعود. ”

“حسنا، سأكتفي بالبقاء بعد ذلك!” السيدة باللون الأزرق أخذ نفسا عميقا، وأخيرا تمكنت من تحمل غضبها.

“حسنا، يبدو أن أنك قد وضعتي فيه بعض الجهد، لذا فإنني سأتذوق الأطباق الخاصة بك. أحضري الأرز. ” مع هذا، سلم لي شي وعائه الى السيدة باللون الأزرق.

قال لي شي بلطف لوح بأكمامه وقال: “لقد تأخر الوقت، لذلك يجب أن تعودي أولا. أعدي غداء جيد لي حتى أتمكن من تناوله عندما أعود. ”

“العم، عليك أن تكون حذرا لأنه إذا أصبت باللعنة، تقول أسطورة أنك ستتحول إلى حجر. ” ابتسمت السيدة بلطف وقالت.

كانت السيدة في اللون الأزرق ترتجف من الغضب. ابنة السماء فخورة مثلها كانت الآن خادمه! لكنها لا تزال قادرة على احتواء دافعها للجنون.

“حسنا، سأكتفي بالبقاء بعد ذلك!” السيدة باللون الأزرق أخذ نفسا عميقا، وأخيرا تمكنت من تحمل غضبها.

‘يجب أن تحمل، يجب أن تحمل… لن يكون متأخرا جدا لتعليم ببطء هذا الشقي درسا في وقت لاحق. ثم، سنرى ما إذا كان يمكن أن يكون لا يزال متعجرف جدا! ” في النهاية، عادت إلى لطبخ ل لي شي. إذا كان الغرباء يعرفون هذه المسألة، عيونهم بالتأكيد ستتدحرج على الأرض.

لم يكن هناك الكثير في هذا العالم الذي يعرف أكثر عن أصل جزر الألف من لي شي؛ وبطبيعة الحال، فإن الوجود الملقى تحت الأرض لا يتحسب!

عند وقت الظهر، عاد لي شي الى الجزيرة، وشم رائحة على الفور. بعد أن لاحظ أن هناك عدد قليل من الأطباق المحروقة على الطاولة، هز رأسه وقال: “يا إلهي، مهارات الطبخ الخاص بك هو أسوأ بكثير من امرأة عجوز واهنة. ”

السيدة الزرقاء لا يمكنها كبح نفسها: “العم، لماذا تضحك؟ هذه أسطورة حقيقية، وليس فقط بعض الحكايات المؤلفة التي أنشأتها على الفور. ”

السيدة تقيأة الدم تقريبا من الغضب. فتاة فخور مثلها في الواقع تقوم بطهي الطعام لشخص ما. لم يكن مثل هذا الشيء المنخفض شيئا تريد القيام به.

“العم، عليك أن تكون حذرا لأنه إذا أصبت باللعنة، تقول أسطورة أنك ستتحول إلى حجر. ” ابتسمت السيدة بلطف وقالت.

مع ذلك، فإن الطعام قد يكون محرقا قليلا، لكن على الأقل كان لا يزال اعدته مع جهودها! ناهيك عن أنه لا يمكن إلقاء اللوم عليها. من أي وقت مضى منذ أن بدأت التدريب في طائفتها، فإنها لم تكن مشاركة في مثل هذه الواجبات التافهة. كان من الرائع بالفعل أنها يمكن أن تفعل شيئا من هذا القبيل.

[**المعنى هنا صعب ترجمته لذلك بدلت جهدي لكن ترجمتها صعبة بعض الشيء]

“الشقي الصغير، إذا كنت لا تريد أن تأكل، إذن ارميه بعيدا!” لم تعد قادرة على تحمله وصاحت.

[م.م.ا: واحدة من أكثر المناطق الآسيوية شيوعا هي أن الزوجات الجدد يتعرضن لتنمر من جانب أم / أسرة زوجها.]

نظر لي شي إليها. نقر بهدوء على الطاولة وقال مع ابتسامة على مهل: “اهتمي بمظهرك، مظهرك. أي نوع من الفتيات تصرخ كالنمر فجأة عندما يحدث شيء خاطئ؟ حافظي على مظهر وسلوك السيدة… هل تعرفين حتى ما هي السيدة؟ آمل ألا أعلمك حتى هذا! ”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا ومع ذلك، فإن هذا الشقي امامها ببساطة لا يمكن مقارنته مع العباقرة. كانت لهجته المتعجرفة فقط من خارج هذا العالم! كان الأمر كما لو أن شيئا لا يمكن أن يصل إلى مرأى الخاص به على الرغم من أن هذا العالم واسع للغاية.

السيدة باللون الأزرق كانت قريبة من الموت جراء غاضبها كما حدقت في لي شي.

ابتسم لي شي وهز رأسه على ذلك وتوقف عن الاهتمام بها مرة أخرى. كيف يمكنها معرفة السر فيما يتعلق بهذه المسألة؟

“حسنا، يبدو أن أنك قد وضعتي فيه بعض الجهد، لذا فإنني سأتذوق الأطباق الخاصة بك. أحضري الأرز. ” مع هذا، سلم لي شي وعائه الى السيدة باللون الأزرق.

“قم برميه بعيدا إذا كنت لا تريد أن تأكله!” ارتفعت درجة حرارة السيدة مرة أخرى كما أعطته نظرة صارمة. ثم تجاهلت لي شي كما جلست إلى جانب مع مظهر **الابنة في القانون مظلومة.

شعرت السيدة في الأزرق بأنها تريد أن تضرب هذا الشقي الذي فكرة بطريقة عالية جدا على نفسه.

“العم، عليك أن تكون حذرا لأنه إذا أصبت باللعنة، تقول أسطورة أنك ستتحول إلى حجر. ” ابتسمت السيدة بلطف وقالت.

وفي الوقت نفسه، نظر لي شي إليها وابتسم: “إذن؟ أنت الشخص الذي يرغب في البقاء ورائي كربة بيت؛ يجب أن يكون لدى المتدرب إرادة ثابتة، ولا تستسلم في منتصف الطريق. ”

لي شي نظر إليها وقال على مهل: “لعنة… هل تعرف ما هي اللعنة الأكثر رعبا في هذا العالم؟”

السيدة في الأزرق جلبت بغضب بعض الأرز للي شي. إذا رأى الغرباء هذا المشهد، فإنهم سيكونوا في حالة من الكفر. كان هذا كالجنية في أحلام عدد لا يحصى من الشباب الوسيمين الذين يحاربون بعضهم البعض فقط لكسب استحسانها. مع ذلك، كانت هذه الجنية، في الوقت الراهن، تطهي الطعام لشخص آخر والقيام بجميع المهام التي كانت ربة البيت لتفعله. حتى أنها تعرضت لتنمر!

السيدة تقيأة الدم تقريبا من الغضب. فتاة فخور مثلها في الواقع تقوم بطهي الطعام لشخص ما. لم يكن مثل هذا الشيء المنخفض شيئا تريد القيام به.

كما كان لي شي يمضغ بعناية، السيدة باللون الأزرق كان لديها بعض التوقعات كما أنها تنظر إلى لي شي. في النهاية، كان أول مرة لها لتطبخ لذلك شعرت بإنجاز كامل وأرادت أن تسأل لي شي عن الطعم.

“لا مشكلة إن كنت لا تردين. ” ثم واصل لي شي عمله دون أن يعطيها أي اعتبار.

“انه على ما يرام، فإنه ليس من الصعب أن يأكل!” في نهاية المطاف، لي شي قيم وجبتها مع ابتسامة.

386 – السيدة الغامضة باللون الأزرق

“قم برميه بعيدا إذا كنت لا تريد أن تأكله!” ارتفعت درجة حرارة السيدة مرة أخرى كما أعطته نظرة صارمة. ثم تجاهلت لي شي كما جلست إلى جانب مع مظهر **الابنة في القانون مظلومة.

[**المعنى هنا صعب ترجمته لذلك بدلت جهدي لكن ترجمتها صعبة بعض الشيء]

[م.م.ا: واحدة من أكثر المناطق الآسيوية شيوعا هي أن الزوجات الجدد يتعرضن لتنمر من جانب أم / أسرة زوجها.]

لم يسع لي شي سوى الضحك من قصة السيدة.

لم يسع لي شي سوى أن يضحك. ثم هز رأسه: “الفتاة الصغيرة، لا أعتقد أنه يتم التعامل معك بشكل غير عادل. أنا فقط اعتني بك بجانبي لأنني أفكر فيك عاليا! إذا كنت أرغب في الحصول على الخادمات، إذن انسي القوى العظمى في الغيمة البعيدة، حتى آلهة والجنيات من نطاق الأجداد الخاص بك يجب أن يكونوا وصيفاتي. ”

“الشقي الصغير، إذا كنت لا تريد أن تأكل، إذن ارميه بعيدا!” لم تعد قادرة على تحمله وصاحت.

السيدة في الأزرق رفعت رأسها ونظرت الى لي شي قبل أن ترد بشكل مفاجئ: “هاي، العم، تفاخرك أصبح أكثر فظاعة. هل تعرف حتى ما يمثل نطاق الأجداد في العالم السفلي المقدس؟ ”

السيدة تقيأة الدم تقريبا من الغضب. فتاة فخور مثلها في الواقع تقوم بطهي الطعام لشخص ما. لم يكن مثل هذا الشيء المنخفض شيئا تريد القيام به.

“ما الذي يمثله؟” قال لي شي بتكاسل: “إنها مجرد مجموعة من الأشياء التي لم تكن من البشر ولا الاشباح الذي يختبئ تحت الأرض، وليسوا جريئين للخروج. إذا شبح عظيم حقيقي يمكنه أن يخرج، إذن قد يكون من المدهش بعض الشيء. إن لم يكن، فإنها ليست صفقة كبيرة في عيني! ”

السيدة الزرقاء لا يمكنها كبح نفسها: “العم، لماذا تضحك؟ هذه أسطورة حقيقية، وليس فقط بعض الحكايات المؤلفة التي أنشأتها على الفور. ”

“قلل من الثرثرة من فضلك!” قالت السيدة في الأزرق بغضب.

كما كان لي شي يمضغ بعناية، السيدة باللون الأزرق كان لديها بعض التوقعات كما أنها تنظر إلى لي شي. في النهاية، كان أول مرة لها لتطبخ لذلك شعرت بإنجاز كامل وأرادت أن تسأل لي شي عن الطعم.

لي شي ابتسم فقط ولم يقل أي شيء آخر كما واصل تناول الطعام براحة البال.

كانت السيدة في اللون الأزرق ترتجف من الغضب. ابنة السماء فخورة مثلها كانت الآن خادمه! لكنها لا تزال قادرة على احتواء دافعها للجنون.

نظرت السيدة في لي شي ولم تعرف ماذا تقول لفترة من الوقت. الآن، كانت ضائعة تماما. وكانت نيتها الأولية في الحكم على هويته الآن مشوشة تماما بالارتباك.

لم يكن هناك شيء غريب أو خاص حول هذا الشقي. وفيما يتعلق بالعباقرة والمواهب والمعجزة، رأت الكثير منها.

لم يكن هناك شيء غريب أو خاص حول هذا الشقي. وفيما يتعلق بالعباقرة والمواهب والمعجزة، رأت الكثير منها.

“حسنا، يبدو أن أنك قد وضعتي فيه بعض الجهد، لذا فإنني سأتذوق الأطباق الخاصة بك. أحضري الأرز. ” مع هذا، سلم لي شي وعائه الى السيدة باللون الأزرق.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

ومع ذلك، فإن هذا الشقي امامها ببساطة لا يمكن مقارنته مع العباقرة. كانت لهجته المتعجرفة فقط من خارج هذا العالم! كان الأمر كما لو أن شيئا لا يمكن أن يصل إلى مرأى الخاص به على الرغم من أن هذا العالم واسع للغاية.

نظرت السيدة في لي شي ولم تعرف ماذا تقول لفترة من الوقت. الآن، كانت ضائعة تماما. وكانت نيتها الأولية في الحكم على هويته الآن مشوشة تماما بالارتباك.

في الوقت الراهن، فإنها لن تفهم من أين جاءت ثقة هذا الرجل على الإطلاق.

“قلل من الثرثرة من فضلك!” قالت السيدة في الأزرق بغضب.

لا يبدو أنه جاهل لدرجة كونه متعجرف، ولكن إذا لم يكن جاهلا، فإنه يجب أن يعرف بشكل أفضل وليس لديه الكثير من الثقة بالنفس.

“ما الذي يمثله؟” قال لي شي بتكاسل: “إنها مجرد مجموعة من الأشياء التي لم تكن من البشر ولا الاشباح الذي يختبئ تحت الأرض، وليسوا جريئين للخروج. إذا شبح عظيم حقيقي يمكنه أن يخرج، إذن قد يكون من المدهش بعض الشيء. إن لم يكن، فإنها ليست صفقة كبيرة في عيني! ”

السيدة باللون الأزرق كانت قريبة من الموت جراء غاضبها كما حدقت في لي شي.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط