نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 388

غموض جزر الألف

غموض جزر الألف

388 – غموض جزر الألف

كان كما لو أن التسعة وتسعين المنقوشة على المفتاح وضع من هيئات هذه التسعة وتسعين شبح صغير من تحت الأرض.

كانت السيدة في الأزرق ذات معرفة كبيرة لأنها جاءت من طائفة مشهورة. كانت قد رأت هذه الورقة الشابة فقط في ”لفائف قديمة”. وعلاوة على ذلك، لم يكن لديها صورة ورقة الشجرة، كان هناك سوى وصف تفيد أن هناك برق ذهبي معمم من خلالها. كان من النادر بالتأكيد، الشائعات تقول أن الإمبراطور الخالد هاو هاي فقط من قد حصل عليها.

بكامل الفضول، السيدة في الأزرق بعجالة تعقبته على الفور. لي شي لم يذهب بعيدا جدا. ذهب إلى أعلى موقع على هذه الجزيرة وتوقف ثلاثة أقدام قبل جذع الشجرة المذكور سابقا.

حتى في أحلامها، لم تتوقع أن تظهر مثل هذه الورقة الشابة الأسطورية في أيدي لي شي، ناهيك عن أن تكون قادرة على رؤيتها على مثل هذه الجزيرة العادية.

“هذا هو الإسراف بحق!” لم يسعها سوى ان تمتم.

وفي الوقت نفسه، وضع لي شي بعناية الورقة الشابة في الراتنج المصقل كما يسيطر على المرجل لصقل الورقة كذلك.

“اوممم—” في حين أن السيدة باللون الأزرق كان مذعورة من الخوف، المفتاح الذي كان مغمورة في المكون الطبية الغريب بعث ضوء والذي كان مليئا بالوجود الخالد كما لو كان أبدي.

يبدو أن لهب يمتلك احساسه الخاص كما أعمدة من اللهب أحاطت الورقة بلطف. في مجرد غمضة عين، تحولت الورقة إلى سائل. دخل البرق الذهبي الراتنج مثل حبر الخط الذي يفيض على قطعة من الورق داخل المرجل.

حتى في أحلامها، لم تتوقع أن تظهر مثل هذه الورقة الشابة الأسطورية في أيدي لي شي، ناهيك عن أن تكون قادرة على رؤيتها على مثل هذه الجزيرة العادية.

كانت العملية برمتها تستغرق وقتا طويلا جدا. بعد فترة طويلة من الزمن، الراتنج اغلي ببطء كما المرجل خلق قوانين عالمية مختلفة كانت رقيقة مثل السلاسل الحريرية لتحيط الراتنج.

هذه ‘الجذع الشجرة’ ميت بالفعل ولم يعد لديه أي علامات على الحياة. كان مركزه مجرد فراغ على شكل كف.

ببطء، تحولت الراتنج شفافة في البداية فجأة إلى السائل ذهبي معد.

هذه ‘الجذع الشجرة’ ميت بالفعل ولم يعد لديه أي علامات على الحياة. كان مركزه مجرد فراغ على شكل كف.

في الوقت نفسه، أصبحت السيدة باللون الأزرق عاجزة عن الكلام كما شاهدت هذا المشهد. الورقة الشابة من شجرة العالم كان عنصرا لا يقدر بثمن يمكن أن يعكس الحياة والموت. مع ذلك، لي شي في الواقع استخدم مثل هذا البند الذي لا يقدر بثمن لصقل هذا الراتنج — مسرف جدا وغير عقلاني.

في هذه اللحظة، شعرت أن شيئا ما برز في أعمق أجزاء تحت جزر الألف. كان ذلك كما لو أن القلب قد قفز، تليها ضربات القلب الهادئة التي اختفت فجأة دون أن تترك أي أثر.

“هذا هو الإسراف بحق!” لم يسعها سوى ان تمتم.

يبدو أن لهب يمتلك احساسه الخاص كما أعمدة من اللهب أحاطت الورقة بلطف. في مجرد غمضة عين، تحولت الورقة إلى سائل. دخل البرق الذهبي الراتنج مثل حبر الخط الذي يفيض على قطعة من الورق داخل المرجل.

“عنصر جيد يجب أن يستخدم بشكل صحيح؛ إذا ما استخدم بشكل غير صحيح، فإنه مهما كانت حجم هذا البند هو، فإنه لا يزال لا قيمة له. ” لي شي نظر في السائل الذهبي المطهو في مرجل ولم يسعه سوى ان يبتسم.

وسط ارتباكها، أشباح صغيرة — واحدا تلو الآخر — قفز فجأة من جذع الشجرة الفارغ. كانت هذه الأشباح الصغيرة مكتظة بالضباب، وكان لكل منهم شخصيات وأشكال مختلفة.

بعد ذلك، ألقى أيضا مفتاح أصل اسلاف الشبح في الداخل. بمجرد دخوله، ظل لي شي على تأجيج النيران، مما سبب في للمكون الطبي المطهو للغليان أكثر!

في عينيها، لم يكن لي شي مجرد يصقل أي حبوب خالد عادية أو حبوب إلهية. لكن على الرغم من هذا، كان في الواقع يستخدم الورقة الشابة النادرة الأبدية من شجرة العالم. كان هذا غير منطقي جدا! مع مثل هذه الورقة كمكون رئيسي، يمكن للمرء ربما ان ينتج أندر نوع من الإكسير الخالد في هذا العالم. مع ذلك، لي شي استخدم فقط هذه الورقة النادرة على المادة المعدة السوداء مع استخدام غير معروف. مثل هذا الإسراف يستحق الانتقاد من الجميع.

كما بدأ المكون الطبي المطهو يخرج فقاعات، كان المفتاح مثل قطعة من الحبر المجفف أطلق مادة سوداء. لم يمض وقت طويل، اكتسب الذهبي المطهو بأكمله لون أسود قاتم مثل الحبر.

الأشباح التسعة وتسعون كلهم نجحوا بالعثور على نقش يتوافق معهم على مفتاح وأصبحوا واحد معه.

“أنت، أنت مسرف جدا!” كانت السيدة في الأزرق راغبة في وقف لي شي. مثل هذه الورقة الشابة التي لا تشوبها شائبة من شجرة العالم أهدرت بهذه الطريقة، هل يمكن أن يكون هناك ابن أكثر تبذيرا مما هو عليه في هذا العالم؟ لم يكن أحد منهم جدير بالذكر في حضوره!

مع ذلك، حدث شيء غريب جدا في هذا الوقت. بدأت موجات من الصراخ الشبحي تنبعث من داخل المرجل، تليها أشباح لا تعد ولا تحصى تسارعت للخروج.

مع ذلك، حدث شيء غريب جدا في هذا الوقت. بدأت موجات من الصراخ الشبحي تنبعث من داخل المرجل، تليها أشباح لا تعد ولا تحصى تسارعت للخروج.

مع ذلك، حدث شيء غريب جدا في هذا الوقت. بدأت موجات من الصراخ الشبحي تنبعث من داخل المرجل، تليها أشباح لا تعد ولا تحصى تسارعت للخروج.

كل هذه الأشباح بدأت تخرج أنيابها ومخالبها، غرست الخوف في جميع المتفرجين.

كما بدأ المكون الطبي المطهو يخرج فقاعات، كان المفتاح مثل قطعة من الحبر المجفف أطلق مادة سوداء. لم يمض وقت طويل، اكتسب الذهبي المطهو بأكمله لون أسود قاتم مثل الحبر.

“اوممم—” في حين أن السيدة باللون الأزرق كان مذعورة من الخوف، المفتاح الذي كان مغمورة في المكون الطبية الغريب بعث ضوء والذي كان مليئا بالوجود الخالد كما لو كان أبدي.

“أنت، أنت مسرف جدا!” كانت السيدة في الأزرق راغبة في وقف لي شي. مثل هذه الورقة الشابة التي لا تشوبها شائبة من شجرة العالم أهدرت بهذه الطريقة، هل يمكن أن يكون هناك ابن أكثر تبذيرا مما هو عليه في هذا العالم؟ لم يكن أحد منهم جدير بالذكر في حضوره!

“نجحت!” رؤية هذا المشهد، لي شي أصبح متحمسا وهمس: “إذن كان حقا مثل هذا!”

الأشباح التسعة وتسعون كلهم نجحوا بالعثور على نقش يتوافق معهم على مفتاح وأصبحوا واحد معه.

في هذا الوقت، أصبحت هذا الشكل الغريب مرة أخرى هادئا، والأشباح المخيفة في وقت سابق اختفت. لي شي السعيد أخذ المفتاح من المكون الطبي الغريب وسكب السائل في جرة.

[**في الفصول المقبلة من الممكن ان اغير هذه الجملة]

رؤية لي شي انتهى من عملية الصقل، السيدة باللون الأزرق لم يسعها سوى ان تسأل: “ما، ما هو المعجون الطبي الذي تنقيه؟”

هذه الأشباح هرعت فجأة إلى أصل اسلاف مفتاح الشبح. كان لدى المفتاح الطويل ذات الثلاث أقدام في البداية تسعة وتسعين أشباح صغيرة منحوتة عليها، وبالتالي فإن الأشباح التي قفزت من جذع شجرة وجدت المنحوتات المقابلة وأصبحوا واحد مع المفتاح (اندمجوا مع المفتاح).

في عينيها، لم يكن لي شي مجرد يصقل أي حبوب خالد عادية أو حبوب إلهية. لكن على الرغم من هذا، كان في الواقع يستخدم الورقة الشابة النادرة الأبدية من شجرة العالم. كان هذا غير منطقي جدا! مع مثل هذه الورقة كمكون رئيسي، يمكن للمرء ربما ان ينتج أندر نوع من الإكسير الخالد في هذا العالم. مع ذلك، لي شي استخدم فقط هذه الورقة النادرة على المادة المعدة السوداء مع استخدام غير معروف. مثل هذا الإسراف يستحق الانتقاد من الجميع.

كان هذه تعويذة عظيم والتي لي شي وضعها! نضع في الاعتبار أن أبحاثه بشأن الجزر لم يكن شيئا بدأه مؤخرا. وقد سبق له أن بحث في هذه الجزر منذ فترة طويلة، وعلى الرغم من وجود نتائج طفيفة، فإنه لا يزال عثر على شيء أو اثنين فيما يتعلق بأسرار هذا المكان. للأسف، كان قد افتقد الى اثنين من الأشياء الرئيسية — الورقة الشابة من شجرة العالم ومفتاح أصل سلاف الأشباح!

“**المكون الطبي الجاذب للأشباح!” ابتسم لي شي بهدوء وقال: ” الفتاة الصغيرة، لأنك كنت تتصرفين كربة منزل لفترة طويلة، سوف أعطيك فرصة لتوسيع آفاقك. اتبعني!”

رؤية لي شي انتهى من عملية الصقل، السيدة باللون الأزرق لم يسعها سوى ان تسأل: “ما، ما هو المعجون الطبي الذي تنقيه؟”

[**في الفصول المقبلة من الممكن ان اغير هذه الجملة]

كان هذه تعويذة عظيم والتي لي شي وضعها! نضع في الاعتبار أن أبحاثه بشأن الجزر لم يكن شيئا بدأه مؤخرا. وقد سبق له أن بحث في هذه الجزر منذ فترة طويلة، وعلى الرغم من وجود نتائج طفيفة، فإنه لا يزال عثر على شيء أو اثنين فيما يتعلق بأسرار هذا المكان. للأسف، كان قد افتقد الى اثنين من الأشياء الرئيسية — الورقة الشابة من شجرة العالم ومفتاح أصل سلاف الأشباح!

بإنهائه الكلام، حمل جرة المكون الطبي وسار بعيدا.

كانت السيدة في الأزرق ذات معرفة كبيرة لأنها جاءت من طائفة مشهورة. كانت قد رأت هذه الورقة الشابة فقط في ”لفائف قديمة”. وعلاوة على ذلك، لم يكن لديها صورة ورقة الشجرة، كان هناك سوى وصف تفيد أن هناك برق ذهبي معمم من خلالها. كان من النادر بالتأكيد، الشائعات تقول أن الإمبراطور الخالد هاو هاي فقط من قد حصل عليها.

بكامل الفضول، السيدة في الأزرق بعجالة تعقبته على الفور. لي شي لم يذهب بعيدا جدا. ذهب إلى أعلى موقع على هذه الجزيرة وتوقف ثلاثة أقدام قبل جذع الشجرة المذكور سابقا.

وفي الوقت نفسه، وضع لي شي بعناية الورقة الشابة في الراتنج المصقل كما يسيطر على المرجل لصقل الورقة كذلك.

هذه ‘الجذع الشجرة’ ميت بالفعل ولم يعد لديه أي علامات على الحياة. كان مركزه مجرد فراغ على شكل كف.

“نعم!” لي شي ابتهج بعد رؤية هذه الورقة الخضراء الخافتة! وسط هذه اللحظة من البهجة، فجأة الجدع المجفف طرد فجأة ضباب كثيف أسود مثل الحبر. وكان هذا الضباب مثل سحابة من الطاقة النادرة التي تسبب للآخرين لدعر مع توقف شعرهم بشكل مستقيم.

كان الجذع الخشبي مثل هذا في وسط الغابة شيء لا يسوغ اهتمام أي شخص. مع ذلك، في هذا الوقت، لي شي فتح بعناية جرة المكون الطبي وسكب المكون الذي صقل من طبقة الجذع واحدة تلو الأخرى. في لحظة واحدة، تم ملء الجذع بطبقات من المكون الطبي، وحين أصبح مجفف، كان كما لو كانت طبقة من بقايا سوداء تغطي الجذع.

في هذا الوقت، لي شي فجأة أصبح متوترا عندما كان يحمل مفتاح أصل أسلاف الأشباح وحدق في الجذع الميت الذي كان مغطاة في المكون الطبي. فقط لهذه الجذع الميت، فإنه استثمر بالفعل الورقة الشابة من شجرة العالم. إذا لم ينجح ذلك، فإنه سيكون حقا مضيعة.

رؤية هذا المشهد، السيدة في الأزرق شعرت أنها ستقتل شخص ما. هذا هو الدواء الذي تم إنشاؤه مع ورقة شجرة العالم، لكن لي شي كان قد سكبه على الجذع الميت. من في هذا العالم كان أكثر إهدارا منه؟

هذه الأشباح هرعت فجأة إلى أصل اسلاف مفتاح الشبح. كان لدى المفتاح الطويل ذات الثلاث أقدام في البداية تسعة وتسعين أشباح صغيرة منحوتة عليها، وبالتالي فإن الأشباح التي قفزت من جذع شجرة وجدت المنحوتات المقابلة وأصبحوا واحد مع المفتاح (اندمجوا مع المفتاح).

في هذا الوقت، لي شي فجأة أصبح متوترا عندما كان يحمل مفتاح أصل أسلاف الأشباح وحدق في الجذع الميت الذي كان مغطاة في المكون الطبي. فقط لهذه الجذع الميت، فإنه استثمر بالفعل الورقة الشابة من شجرة العالم. إذا لم ينجح ذلك، فإنه سيكون حقا مضيعة.

رؤية هذا المشهد، السيدة في الأزرق شعرت أنها ستقتل شخص ما. هذا هو الدواء الذي تم إنشاؤه مع ورقة شجرة العالم، لكن لي شي كان قد سكبه على الجذع الميت. من في هذا العالم كان أكثر إهدارا منه؟

في وقت لاحق، هز مصب النهر كله فجأة. شعر العديد من المتدربين في الجزيرة بهذا التغيير في الأرض، بما في ذلك منطقة اللورد لو بايكيو. لم يكن هناك متابعة للهزة الأولي.

رأى العديد من المتدربين أنه كان مجرد وهم، كان مجرد هزة صغيرة، وبالتالي لا أحد أخد هذا في الاعتبار. مع ذلك، السادة الحقيقين مثل السيدة في الأزرق لم يكن لديهم نفس الرأي.

كان الجذع الخشبي مثل هذا في وسط الغابة شيء لا يسوغ اهتمام أي شخص. مع ذلك، في هذا الوقت، لي شي فتح بعناية جرة المكون الطبي وسكب المكون الذي صقل من طبقة الجذع واحدة تلو الأخرى. في لحظة واحدة، تم ملء الجذع بطبقات من المكون الطبي، وحين أصبح مجفف، كان كما لو كانت طبقة من بقايا سوداء تغطي الجذع.

في هذه اللحظة، شعرت أن شيئا ما برز في أعمق أجزاء تحت جزر الألف. كان ذلك كما لو أن القلب قد قفز، تليها ضربات القلب الهادئة التي اختفت فجأة دون أن تترك أي أثر.

كانت السيدة في الأزرق ذات معرفة كبيرة لأنها جاءت من طائفة مشهورة. كانت قد رأت هذه الورقة الشابة فقط في ”لفائف قديمة”. وعلاوة على ذلك، لم يكن لديها صورة ورقة الشجرة، كان هناك سوى وصف تفيد أن هناك برق ذهبي معمم من خلالها. كان من النادر بالتأكيد، الشائعات تقول أن الإمبراطور الخالد هاو هاي فقط من قد حصل عليها.

على الرغم من اختفاء هذا الصوت، فإنها لا تزال شعرت بأن شيئا ما كان أوقظ في أعماق الأرض. ربما كان أقوى مخلوق منذ بداية الزمان كان ينام تحت هذه الاراضي.

في عينيها، لم يكن لي شي مجرد يصقل أي حبوب خالد عادية أو حبوب إلهية. لكن على الرغم من هذا، كان في الواقع يستخدم الورقة الشابة النادرة الأبدية من شجرة العالم. كان هذا غير منطقي جدا! مع مثل هذه الورقة كمكون رئيسي، يمكن للمرء ربما ان ينتج أندر نوع من الإكسير الخالد في هذا العالم. مع ذلك، لي شي استخدم فقط هذه الورقة النادرة على المادة المعدة السوداء مع استخدام غير معروف. مثل هذا الإسراف يستحق الانتقاد من الجميع.

في هذه اللحظة، أي شخص يمكن أن يرى علامات الشفرة التي تركها لي شي على أشجار جراد الأشباح في جميع أنحاء الجزر سوف تجد أن هذه الشقوق كانت على قيد الحياة. بدأت الرونية في التحرك، وفجأة انتقلت تحت الأرض.

على الرغم من اختفاء هذا الصوت، فإنها لا تزال شعرت بأن شيئا ما كان أوقظ في أعماق الأرض. ربما كان أقوى مخلوق منذ بداية الزمان كان ينام تحت هذه الاراضي.

كان هذه تعويذة عظيم والتي لي شي وضعها! نضع في الاعتبار أن أبحاثه بشأن الجزر لم يكن شيئا بدأه مؤخرا. وقد سبق له أن بحث في هذه الجزر منذ فترة طويلة، وعلى الرغم من وجود نتائج طفيفة، فإنه لا يزال عثر على شيء أو اثنين فيما يتعلق بأسرار هذا المكان. للأسف، كان قد افتقد الى اثنين من الأشياء الرئيسية — الورقة الشابة من شجرة العالم ومفتاح أصل سلاف الأشباح!

في وقت لاحق، هز مصب النهر كله فجأة. شعر العديد من المتدربين في الجزيرة بهذا التغيير في الأرض، بما في ذلك منطقة اللورد لو بايكيو. لم يكن هناك متابعة للهزة الأولي.

خصوصا خلال الالهام المفاجئ عندما نظر إلى المفتاح. في ذلك الوقت، أجاب على الفور على بعض الأسئلة التي كان تطارد في عقله، وعدد قليل من الأسرار التي لم تحل في العالم السفلي المقدس!

في وقت لاحق، هز مصب النهر كله فجأة. شعر العديد من المتدربين في الجزيرة بهذا التغيير في الأرض، بما في ذلك منطقة اللورد لو بايكيو. لم يكن هناك متابعة للهزة الأولي.

وقف هناك مع تنفس هادئ كما شاهد الجدع ميتة. كمية غير معروفة من الوقت مرت قبل ظهور صوت طفيف رن بلطف. في هذا الوقت، فجأة الجدع الذابل ولادة ورقة خضراء شابة! كانت هذه الورقة الشابة ذات اللون الأخضر الرائع وتبرعمت من طبقة سميكة من المعجون الطبي، مما يدل على أنه كان صحي ومتنامي.

واحد من أشباح الصغيرة ارتدى رداء ذهبي كما لو كان ملك الأشباح، كان لدى الأخر اثنين من الأنياب في حين كان الثالث لديه اثنين من الأجنحة…

“نعم!” لي شي ابتهج بعد رؤية هذه الورقة الخضراء الخافتة! وسط هذه اللحظة من البهجة، فجأة الجدع المجفف طرد فجأة ضباب كثيف أسود مثل الحبر. وكان هذا الضباب مثل سحابة من الطاقة النادرة التي تسبب للآخرين لدعر مع توقف شعرهم بشكل مستقيم.

حتى في أحلامها، لم تتوقع أن تظهر مثل هذه الورقة الشابة الأسطورية في أيدي لي شي، ناهيك عن أن تكون قادرة على رؤيتها على مثل هذه الجزيرة العادية.

القى لي شي على الفور المفتاح من يده في الضباب. مع صوت ‘الطنين’، المفتاح في الواقع طافة في الضباب وبعث موجات كثيرة من الضوء الذي يحمل الطاقة الأبدية.

هذه ‘الجذع الشجرة’ ميت بالفعل ولم يعد لديه أي علامات على الحياة. كان مركزه مجرد فراغ على شكل كف.

هذه الخيوط من الضوء اختراق فجأة الجذع وحفر في الأرض من تلك البقعة.

على الرغم من اختفاء هذا الصوت، فإنها لا تزال شعرت بأن شيئا ما كان أوقظ في أعماق الأرض. ربما كان أقوى مخلوق منذ بداية الزمان كان ينام تحت هذه الاراضي.

بعد ذلك، سمعت السيدة في الأزرق سلسلة من الأصوات التي تشبه الهتافات، لكنها شعرت كما لو كان هذا مجرد وهم ولا يمكن أن القول ما إذا كانت حقيقيا أم لا.

بإنهائه الكلام، حمل جرة المكون الطبي وسار بعيدا.

وسط ارتباكها، أشباح صغيرة — واحدا تلو الآخر — قفز فجأة من جذع الشجرة الفارغ. كانت هذه الأشباح الصغيرة مكتظة بالضباب، وكان لكل منهم شخصيات وأشكال مختلفة.

بعد ذلك، ألقى أيضا مفتاح أصل اسلاف الشبح في الداخل. بمجرد دخوله، ظل لي شي على تأجيج النيران، مما سبب في للمكون الطبي المطهو للغليان أكثر!

واحد من أشباح الصغيرة ارتدى رداء ذهبي كما لو كان ملك الأشباح، كان لدى الأخر اثنين من الأنياب في حين كان الثالث لديه اثنين من الأجنحة…

يبدو أن لهب يمتلك احساسه الخاص كما أعمدة من اللهب أحاطت الورقة بلطف. في مجرد غمضة عين، تحولت الورقة إلى سائل. دخل البرق الذهبي الراتنج مثل حبر الخط الذي يفيض على قطعة من الورق داخل المرجل.

هذه الأشباح هرعت فجأة إلى أصل اسلاف مفتاح الشبح. كان لدى المفتاح الطويل ذات الثلاث أقدام في البداية تسعة وتسعين أشباح صغيرة منحوتة عليها، وبالتالي فإن الأشباح التي قفزت من جذع شجرة وجدت المنحوتات المقابلة وأصبحوا واحد مع المفتاح (اندمجوا مع المفتاح).

وفي الوقت نفسه، وضع لي شي بعناية الورقة الشابة في الراتنج المصقل كما يسيطر على المرجل لصقل الورقة كذلك.

كانت السيدة باللون الأزرق عاجزة عن الكلام وفي حالة ذهول، لكنها لا تزال تمكنت من عد الأشباح الصغيرة التي خرجت من الأرض. بعد ظهور آخر واحد، يمكن رؤية ما مجموعه تسعة وتسعين أشباح صغيرة على المفتاح.

كان كما لو أن التسعة وتسعين المنقوشة على المفتاح وضع من هيئات هذه التسعة وتسعين شبح صغير من تحت الأرض.

الأشباح التسعة وتسعون كلهم نجحوا بالعثور على نقش يتوافق معهم على مفتاح وأصبحوا واحد معه.

“نعم!” لي شي ابتهج بعد رؤية هذه الورقة الخضراء الخافتة! وسط هذه اللحظة من البهجة، فجأة الجدع المجفف طرد فجأة ضباب كثيف أسود مثل الحبر. وكان هذا الضباب مثل سحابة من الطاقة النادرة التي تسبب للآخرين لدعر مع توقف شعرهم بشكل مستقيم.

كان كما لو أن التسعة وتسعين المنقوشة على المفتاح وضع من هيئات هذه التسعة وتسعين شبح صغير من تحت الأرض.

“أنت، أنت مسرف جدا!” كانت السيدة في الأزرق راغبة في وقف لي شي. مثل هذه الورقة الشابة التي لا تشوبها شائبة من شجرة العالم أهدرت بهذه الطريقة، هل يمكن أن يكون هناك ابن أكثر تبذيرا مما هو عليه في هذا العالم؟ لم يكن أحد منهم جدير بالذكر في حضوره!

بعد أن دخلت جميع الاشباح الصغيرة الى النقوش، بدا أن المفتاح لديه حياة من تلقاء نفسه وبعث ضباب إلهي مثل الهالة. في فترة قصيرة من الزمن، الطاقة الشبحية غطت المفتاح، لكنها لم تعد مشؤومة. بدلا من ذلك، كانت مليئة بهالة إلهية كما لو كان نفسا من الشبح الخالد!

القى لي شي على الفور المفتاح من يده في الضباب. مع صوت ‘الطنين’، المفتاح في الواقع طافة في الضباب وبعث موجات كثيرة من الضوء الذي يحمل الطاقة الأبدية.

خصوصا خلال الالهام المفاجئ عندما نظر إلى المفتاح. في ذلك الوقت، أجاب على الفور على بعض الأسئلة التي كان تطارد في عقله، وعدد قليل من الأسرار التي لم تحل في العالم السفلي المقدس!

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط