نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 417

إعلان الحرب

إعلان الحرب

417 – إعلان الحرب

فتح لي شي عينيه وسأل بهدوء: “ما هو الخطأ؟ هل السماء تسقط؟ ”

” هل تأملين في أن أهرب من نهر الألف شبوط بين عشية وضحاها؟” ابتسم لي شي وقال بنما ينظر في لان يونزو الغاضبة.

“عم ماذا تتحدث عنه في مثل وقت هذا!” لان يونزو الغاضبة داست بقدمها على الارض وهتفت.

“من الأفضل أن تبدأ بالهروب الآن. ” اعتقدت لان يونزو أن لي شي قد غير رأيه واستمر بسعادة: “إذا هربت الآن، فإنه لا يزال لديك فرصة للهروب من نهر ألف شبوط. بمجرد كونك خارج الطائفة، ومغادرة الغيمة البعيدة كذلك؛ انتقل إلى الحدود السفلية أو النهر الأخضر. فمن الأفضل تجنب المناطق مع الكثير من قبائل الأشباح. بغض النظر عما تفعله، فلن تكون آمنا إذا بقيت في منطقة الغيمة البعيدة. ”

أخذت لان يونزو نفسا عميقا وقالت بطريقة جدية: “أنا سوف أغطي عليك، لا أحد سيلاحظني وانا أقودك. بمجرد الخروج من هنا، الهروب لن يكون صعبا. ”

نظر لي شي إليها وابتسم: “الفتاة، هل تحاولين العمل جنبا إلى جنب مع العدو؟”

كان هذا مبهرا منها. كانت هذه جريمة خيانة. وبمجرد القبض عليها، فإنها سوف تعاقب بشدة على الرغم من كونه السليلة الرئيسية.

“هل ستهرب أو لا!” لان يونزو قطعته ونظرت إليه.

“هل ستهرب أو لا!” لان يونزو قطعته ونظرت إليه.

” سترين ذلك بنفسك. ” لي شي لوح بيده وقال: “في هذه اللحظة، الجزيرة محاطة تماما. لا توجد ثغرات وعيون لا تعد ولا تحصى علي. تخبريني للهروب من نهر الألف شبوط الخاص بك ليست بهذه المهمة السهلة. ”

وخلافا لغضب لو بايكيو، لم يتأثر لي شي وابتسم: “ليست قائمة سيئة بالجرائم. وبطبيعة الحال، لأنك تهدف إلى تلفيق اتهامات كاذبة علي، أي سبب من الأسباب سيعمل كما يجب. ”

أخذت لان يونزو نفسا عميقا وقالت بطريقة جدية: “أنا سوف أغطي عليك، لا أحد سيلاحظني وانا أقودك. بمجرد الخروج من هنا، الهروب لن يكون صعبا. ”

أصبح وجه يان لونغ شاحب اللون لأن لي شي ‘أصاب البقعة التي تحكه’. ثم صرخ: “اذهبوا، لا تظهروا الرحمة إذا قاوم!”

“هل هذا هو الحال؟” لي شي لمس ذقنه وكشف عن شكل التأمل: “لكن أنا لا أريد أن أتركك. إذا هربت الآن، لن نرى بعضنا البعض مرة أخرى. ”

ثم احاط بلي ش مع العديد من الخبراء، ولم يترك وراءه فجوة واحدة لإمكانية الفرار.

“عم ماذا تتحدث عنه في مثل وقت هذا!” لان يونزو الغاضبة داست بقدمها على الارض وهتفت.

[هذا افضل لكم الا تنظموا، وأخيرا الحماسسس سيبدأ]

نظر لي شي إليها مع نظرة عاطفية وقال: “الفتاة، ماذا عن الهروب معا؟ سنترك نهر الألف شبوط ونصبح متلازمين من ذلك الحين. بعد ذلك، سوف تكوني حرة مثل الطيور في السماء أو الأسماك في المحيط. ”

“عم ماذا تتحدث عنه في مثل وقت هذا!” لان يونزو الغاضبة داست بقدمها على الارض وهتفت.

“يوك، من الذي يريد أن يهرب معك!” المحرجة لان يونزو ساخرا واستمرت: “يمكنك أن تحلم فقط! إذن؟ هل ستغادر أم لا؟ إذا كنت ترغب في ذلك، إذن سوف أخذك لخارج الطائفة، ولكن إذا لم يكن كذلك، إذن أنا فقط سوف أتجاهلك. ”

“من الأفضل أن تبدأ بالهروب الآن. ” اعتقدت لان يونزو أن لي شي قد غير رأيه واستمر بسعادة: “إذا هربت الآن، فإنه لا يزال لديك فرصة للهروب من نهر ألف شبوط. بمجرد كونك خارج الطائفة، ومغادرة الغيمة البعيدة كذلك؛ انتقل إلى الحدود السفلية أو النهر الأخضر. فمن الأفضل تجنب المناطق مع الكثير من قبائل الأشباح. بغض النظر عما تفعله، فلن تكون آمنا إذا بقيت في منطقة الغيمة البعيدة. ”

كان هذا مبهرا منها. كانت هذه جريمة خيانة. وبمجرد القبض عليها، فإنها سوف تعاقب بشدة على الرغم من كونه السليلة الرئيسية.

“هل هذا هو الحال؟” لي شي لمس ذقنه وكشف عن شكل التأمل: “لكن أنا لا أريد أن أتركك. إذا هربت الآن، لن نرى بعضنا البعض مرة أخرى. ”

فحص لي شي تعبيرها الجدي وابتسم حين ربت بلطف على خدها ليقول: “الفتاة، كيف يمكن أن اورطك في هذه الفوضى؟ لا تقلق، أنا لن أهرب. إذا كان مثل هذه المسألة الصغيرة تجبرني على الهروب، إذن أنا لست لي شي.

أخذت لان يونزو نفسا عميقا وقالت بطريقة جدية: “أنا سوف أغطي عليك، لا أحد سيلاحظني وانا أقودك. بمجرد الخروج من هنا، الهروب لن يكون صعبا. ”

“خارج احترام مشاعرك، أنا لن أصعب الامور على نهر الألف شبوط هذه المرة. أنا أيضا لن أسلب الصفصاف الإلهي الذهبي بحيث الطائفة يمكن أن تستمر في الازدهار. ومع ذلك، أما بالنسبة للمتهورين الحمقى… لن أتردد في ذبحهم. ”

“يوك، من الذي يريد أن يهرب معك!” المحرجة لان يونزو ساخرا واستمرت: “يمكنك أن تحلم فقط! إذن؟ هل ستغادر أم لا؟ إذا كنت ترغب في ذلك، إذن سوف أخذك لخارج الطائفة، ولكن إذا لم يكن كذلك، إذن أنا فقط سوف أتجاهلك. ”

“هل تعتقد حقا أنك يمكن أن تتغلب على الطائفة بأكملها بنفسك؟” لان يونزو تحدث بغضب.

فتح لي شي عينيه وسأل بهدوء: “ما هو الخطأ؟ هل السماء تسقط؟ ”

أومأة لي شي رأسه بطريقة جدية وأعلن: “نعم! يمكنني هزيمة الطائفة بأكملها لأنني لي شي! ”

“هل هذا هو الحال؟” لي شي سخر: “هل هذا هو القرار الذي اتخذته الطائفة، أم أن هذا قرارك الشخصي؟”

لان يونزو كانت مخدرة تماما. لأنني لي شي — كانت هذه العبارة الأكثر استبدادا والتي سمعتها في أي وقت مضى. كما أن، من بين السماوات التسعة وعشرة الأراضي على مر العصور، لن يكون بمقدور أي شيء أن يتطابق مع هذا التعليق المهيمن.

“بووم!” بعد انفجار صاخب، خلق الخبراء الذين جاءوا معه شبكة لا مفر منها. بدأت السماء تهتز كما تم إغلاق جميع الاتجاهات الأربعة إلى أسفل.

لحظة استجاع رباطة جأشها، فإنها هتفت بغضب: “إنسى ذلك، يمكنك أن تفعل كما يحلو لك! لا تلومني عندما تموت موت البائس هنا! ” بعد أن قالت ذلك، فإنها سرعان ما اندفعت للخارج.

رأى العديد من التلاميذ هذا المشهد من بعيد، ولكن أيا منهم لم يجرؤ على قول أي شيء ولم يأت للانضمام إلى المرح.

لي كيي دهش من مشهد سخطها. وفي وقت لاحق، كان ينظر إلى الأفق في سماء الليل وتنهد بلطف.

نظر لي شي إليها مع نظرة عاطفية وقال: “الفتاة، ماذا عن الهروب معا؟ سنترك نهر الألف شبوط ونصبح متلازمين من ذلك الحين. بعد ذلك، سوف تكوني حرة مثل الطيور في السماء أو الأسماك في المحيط. ”

ثم همس لنفسه: “تشيان لي، لا يمكنك إلقاء اللوم علي على هذا، قوم بإلقاء اللوم على أحفادك بدلا من عدم معرفة متى يتوقفون. لقد أعطيت الكثير لنهر الألف شبوط من خلال ترك ورائي شجرة الإلهية والكنوز. إذا كان هناك أولئك الذين لا يستمعون، إذن ربما حان الوقت لشخص آخر أكثر ليونة لسيطرة على هذه الأرض. ”

“بانغ—بانغ–بانج!” سلسلة من الآثار المدوية جنبا إلى جنب مع صرخات شديدة. كان الخبراء الذين يريدون القبض على لي شي على الفور انفجروا بعيدا كما رسمت دمهم السماء الزرقاء الحمراء.

في صباح اليوم التالي، هرعت لو بايكيو على عجل وقالت: ” النبيل الشباب، الأمور لا تبدوا جيدة!”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا “بووم!” قبل أن يعرف يان يانغ ما كان يحدث، سبق وكان قد تم تفجيره بالفعل، مما أدى الى تقيؤ الدم مع كسر عظامه. قبل أن يحصل على فرصة ليذرك ما كان يحدث، رقبته شعرت بقبضة والتي دفعته عاليا. كان لي شي امسك يان لونغ من حلقه في الجو.

فتح لي شي عينيه وسأل بهدوء: “ما هو الخطأ؟ هل السماء تسقط؟ ”

“هل ستهرب أو لا!” لان يونزو قطعته ونظرت إليه.

وقال لو بايكيو اللاهث: “السماء لن تسقط، ولكن الأخ الأكبر يان لونغ يقود مجموعة كبيرة لهنا للقبض على النبيل الشاب. ”

“الوحش الصغير، دعه يذهب!” الشيخ لين هدر وأطلق العنان لقبضة تحطم السماء نحو لي شي، واحدة من دون أي رحمة.

ضاقت عيون لي شي وقال بابتسامة: “القبض علي؟ دعنا نذهب، يمكننا أن ندع هؤلاء الحمقى الجهال يتذوقون طعم الدم. اليوم هو اليوم الذي سيتغير فيه نهر الألف شبوط. ”

“هل هذا هو الحال؟” لي شي سخر: “هل هذا هو القرار الذي اتخذته الطائفة، أم أن هذا قرارك الشخصي؟”

ذهب لي شي الى الخارج مع لو بايكيو ورأى مجموعة يان لونغ من الخبراء تسير نحوهم. كانوا جميعا لديهم هالة شرسة.

كان يان لونغ ينتظر طويلا بما فيه الكفاية لفرصته للعودة الى لي شي. مصير أسوأ من الموت ينتظر لي شي إذا كان ينبغي أن يقع في يد يان لونغ، مصير يستحقه شخص حاول سرقة امرأته.

أصبحت عيون يان لونغ محقنة بالدم لحظة رأى لي شي. قبل بضعة أيام، كان عاجزا أمام لي شي، وكان على سيده استخدام الكثير من الإكسيرات الثمينة لشفاء جروحه. فكيف لا يمكن أن يحمر مع الغضب الآن حيث عدوه كان أمام عينيه؟

بمجرد هذا الشبكة احتجت المنطقة بأكملها، سلاح النموذج الفاضل لدى يان لونغ أخفض أسفل مع قمع نموذج فاضل.

ثم احاط بلي ش مع العديد من الخبراء، ولم يترك وراءه فجوة واحدة لإمكانية الفرار.

“هل هذا هو الحال؟” لي شي لمس ذقنه وكشف عن شكل التأمل: “لكن أنا لا أريد أن أتركك. إذا هربت الآن، لن نرى بعضنا البعض مرة أخرى. ”

رأى العديد من التلاميذ هذا المشهد من بعيد، ولكن أيا منهم لم يجرؤ على قول أي شيء ولم يأت للانضمام إلى المرح.

فحص لي شي تعبيرها الجدي وابتسم حين ربت بلطف على خدها ليقول: “الفتاة، كيف يمكن أن اورطك في هذه الفوضى؟ لا تقلق، أنا لن أهرب. إذا كان مثل هذه المسألة الصغيرة تجبرني على الهروب، إذن أنا لست لي شي.

[هذا افضل لكم الا تنظموا، وأخيرا الحماسسس سيبدأ]

فحص لي شي تعبيرها الجدي وابتسم حين ربت بلطف على خدها ليقول: “الفتاة، كيف يمكن أن اورطك في هذه الفوضى؟ لا تقلق، أنا لن أهرب. إذا كان مثل هذه المسألة الصغيرة تجبرني على الهروب، إذن أنا لست لي شي.

في اليومين الماضيين، كان الجو في الطائفة متوترا جدا منذ أن أعطى شيوخ الأمر لإغلاق البحيرة، ومنع الآخرين من الدخول والخروج.

“هل هذا هو الحال؟” لي شي لمس ذقنه وكشف عن شكل التأمل: “لكن أنا لا أريد أن أتركك. إذا هربت الآن، لن نرى بعضنا البعض مرة أخرى. ”

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

“إذن نهر الألف شبوط تحب أن تعود على كلماتك؟ سلالة الإمبراطور الفعلية تختار أن تتصرف بطريقة غير مشروعة… هذا أمر مخيب للآمال حقا. ” أجاب لي شي دون أن يحرك عينه وهو يقف بشجاعة وكلتا يديه كانت خلف ظهره.

كان مظهر يان لونغ شرس جدا؛ كان كما لو أنه يريد قطع لحم لي شي من جسده وإزالة عظامه. وقال في نهاية المطاف: “لي، هل تقبل القبض عليك بشكل سليم، أم أن علينا أن نجبرك على ان تخضع؟”

لي كيي دهش من مشهد سخطها. وفي وقت لاحق، كان ينظر إلى الأفق في سماء الليل وتنهد بلطف.

“إذن نهر الألف شبوط تحب أن تعود على كلماتك؟ سلالة الإمبراطور الفعلية تختار أن تتصرف بطريقة غير مشروعة… هذا أمر مخيب للآمال حقا. ” أجاب لي شي دون أن يحرك عينه وهو يقف بشجاعة وكلتا يديه كانت خلف ظهره.

“كلماتنا؟ نحن نتصرف بشرف فقط تجاه السادة الأفاضل. أما بالنسبة إلى خسيس تعيس مثلك، فلا جدوى من القيام بذلك. أنت تجسست على طائفتنا لسرقة أسرارنا وحتى قانون إرادة السماء السرية؛ أي من هذه الجرائم يستحق قطع الرأس. ”

“كلماتنا؟ نحن نتصرف بشرف فقط تجاه السادة الأفاضل. أما بالنسبة إلى خسيس تعيس مثلك، فلا جدوى من القيام بذلك. أنت تجسست على طائفتنا لسرقة أسرارنا وحتى قانون إرادة السماء السرية؛ أي من هذه الجرائم يستحق قطع الرأس. ”

أصبحت عيون يان لونغ محقنة بالدم لحظة رأى لي شي. قبل بضعة أيام، كان عاجزا أمام لي شي، وكان على سيده استخدام الكثير من الإكسيرات الثمينة لشفاء جروحه. فكيف لا يمكن أن يحمر مع الغضب الآن حيث عدوه كان أمام عينيه؟

“التجسس على نهر الألف شبوط؟” بعد سماع التهم، لو بايكيو، التي كانت خلف لي شي، شعرت بالسخط.

أصبح وجه يان لونغ شاحب اللون لأن لي شي ‘أصاب البقعة التي تحكه’. ثم صرخ: “اذهبوا، لا تظهروا الرحمة إذا قاوم!”

الجميع يعرف أن لي شي جاء لترتيب الزواج، حتى الطائفة نفسها اعترفت ووافقت على ذلك. واتهامه بالمجيء إلى الطائفة للتجسس عليهم — كان هذا ادعاء كاذبا.

[هذا افضل لكم الا تنظموا، وأخيرا الحماسسس سيبدأ]

وخلافا لغضب لو بايكيو، لم يتأثر لي شي وابتسم: “ليست قائمة سيئة بالجرائم. وبطبيعة الحال، لأنك تهدف إلى تلفيق اتهامات كاذبة علي، أي سبب من الأسباب سيعمل كما يجب. ”

نظر لي شي إليها وابتسم: “الفتاة، هل تحاولين العمل جنبا إلى جنب مع العدو؟”

“أوقف هدر الوقت. كن ذكيا ودعنا نلقي القبض عليك، وإلا سوف تجلب المزيد من المتاعب على نفسك. ” قال يان لونغ بصوت عميق:” إذا اخترت أن تقاوم، إذن سنأخذ ذراعيك وساقيك، ونحولك إلى شخص مشلول. في هذه المرحلة، لا تلوم طائفتنا لعدم منحك فرصة في البداية. ” في هذه المرحلة، كشف عن ابتسامة قاسية من المتعة.

كان يان لونغ ينتظر طويلا بما فيه الكفاية لفرصته للعودة الى لي شي. مصير أسوأ من الموت ينتظر لي شي إذا كان ينبغي أن يقع في يد يان لونغ، مصير يستحقه شخص حاول سرقة امرأته.

“خارج احترام مشاعرك، أنا لن أصعب الامور على نهر الألف شبوط هذه المرة. أنا أيضا لن أسلب الصفصاف الإلهي الذهبي بحيث الطائفة يمكن أن تستمر في الازدهار. ومع ذلك، أما بالنسبة للمتهورين الحمقى… لن أتردد في ذبحهم. ”

“هل هذا هو الحال؟” لي شي سخر: “هل هذا هو القرار الذي اتخذته الطائفة، أم أن هذا قرارك الشخصي؟”

نظر لي شي إليها مع نظرة عاطفية وقال: “الفتاة، ماذا عن الهروب معا؟ سنترك نهر الألف شبوط ونصبح متلازمين من ذلك الحين. بعد ذلك، سوف تكوني حرة مثل الطيور في السماء أو الأسماك في المحيط. ”

لم يجيب يان لونغ بشكل مباشر وأعلن ببرودة بدلا من ذلك: “كل تلاميذ الألف شبوط مسؤولون عن قتل شخص يتجسس على طائفتنا ويسرق قانون إرادة السماء. ”

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

ابتسم لي شي وأومأ رأسه: “انا أفهم الأمر، إذن هو ثأر شخصي. لكنك وحدك لا تكفي للقبض علي. ”

بمجرد هذا الشبكة احتجت المنطقة بأكملها، سلاح النموذج الفاضل لدى يان لونغ أخفض أسفل مع قمع نموذج فاضل.

أصبح وجه يان لونغ شاحب اللون لأن لي شي ‘أصاب البقعة التي تحكه’. ثم صرخ: “اذهبوا، لا تظهروا الرحمة إذا قاوم!”

ابتسم لي شي وأومأ رأسه: “انا أفهم الأمر، إذن هو ثأر شخصي. لكنك وحدك لا تكفي للقبض علي. ”

بعد أن قال ذلك، هرعت طاقة دمه للأمام كما انه أخرج الكنز الحياة نموذج الفاضل.

لي كيي دهش من مشهد سخطها. وفي وقت لاحق، كان ينظر إلى الأفق في سماء الليل وتنهد بلطف.

“بووم!” بعد انفجار صاخب، خلق الخبراء الذين جاءوا معه شبكة لا مفر منها. بدأت السماء تهتز كما تم إغلاق جميع الاتجاهات الأربعة إلى أسفل.

أصبحت عيون يان لونغ محقنة بالدم لحظة رأى لي شي. قبل بضعة أيام، كان عاجزا أمام لي شي، وكان على سيده استخدام الكثير من الإكسيرات الثمينة لشفاء جروحه. فكيف لا يمكن أن يحمر مع الغضب الآن حيث عدوه كان أمام عينيه؟

جاءت المجموعة على استعداد وعزموا القبض على لي شي مهما كان الثمن.

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

بمجرد هذا الشبكة احتجت المنطقة بأكملها، سلاح النموذج الفاضل لدى يان لونغ أخفض أسفل مع قمع نموذج فاضل.

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

بينما كان على حافة الحياة والموت، لي شي نقل قليلا جسده. في تلك اللحظة، بدا كما لو كان الوقت نفسه يرتجف منه على ما يبدو رفرفة أجنحته.

“هل تعتقد حقا أنك يمكن أن تتغلب على الطائفة بأكملها بنفسك؟” لان يونزو تحدث بغضب.

“بانغ—بانغ–بانج!” سلسلة من الآثار المدوية جنبا إلى جنب مع صرخات شديدة. كان الخبراء الذين يريدون القبض على لي شي على الفور انفجروا بعيدا كما رسمت دمهم السماء الزرقاء الحمراء.

“الوحش الصغير، دعه يذهب!” الشيخ لين هدر وأطلق العنان لقبضة تحطم السماء نحو لي شي، واحدة من دون أي رحمة.

“بووم!” كان جسم لي شي أقوى سلاح. حملت كل من هجماته قوة جبل إلهي، لذلك حتى سلاح النموذج الفاضل قد تم طرقه بعيدا.

نظر لي شي إليها مع نظرة عاطفية وقال: “الفتاة، ماذا عن الهروب معا؟ سنترك نهر الألف شبوط ونصبح متلازمين من ذلك الحين. بعد ذلك، سوف تكوني حرة مثل الطيور في السماء أو الأسماك في المحيط. ”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

“بووم!” قبل أن يعرف يان يانغ ما كان يحدث، سبق وكان قد تم تفجيره بالفعل، مما أدى الى تقيؤ الدم مع كسر عظامه. قبل أن يحصل على فرصة ليذرك ما كان يحدث، رقبته شعرت بقبضة والتي دفعته عاليا. كان لي شي امسك يان لونغ من حلقه في الجو.

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

“شخص مثلك يريد امساكي؟” لي شي ابتسم في يان لونغ وأمر: “أخبر أولئك الذين يأمرونك للخروج، وإلا أنا سوف أسحقك!”

ضاقت عيون لي شي وقال بابتسامة: “القبض علي؟ دعنا نذهب، يمكننا أن ندع هؤلاء الحمقى الجهال يتذوقون طعم الدم. اليوم هو اليوم الذي سيتغير فيه نهر الألف شبوط. ”

“الوحش الصغير، دعه يذهب!” الشيخ لين هدر وأطلق العنان لقبضة تحطم السماء نحو لي شي، واحدة من دون أي رحمة.

“الوحش الصغير، دعه يذهب!” الشيخ لين هدر وأطلق العنان لقبضة تحطم السماء نحو لي شي، واحدة من دون أي رحمة.

حتى التلميذ الأكثر غموضا عرف أن شيئا ما حدث في الطائفة، وكانت مسألة كبيرة جدا. ومع ذلك، فإن التلاميذ العاديين لم يجرؤا على السؤال عن ذلك.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط