نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 426

بحر الليل

بحر الليل

426 – بحر الليل

قبل أن يكمل بنغ تشوانغ الكلام، استدارت كيورونغ وانكسو لذلك فإنه أغلق بسرعة فمه من الخوف.

” سلالة مع ثلاثة أباطرة، أليس كذلك؟ “!” الستة شعروا بأن عقولهم تأثرت؛ شعروا أن لي شي كان بطيئا جدا. صاح بنغ تشاوانغ: “الأخ، هذه طائفة واحدة، ثلاثة أباطرة! هل تعرف مدى قوة السير دي زو هو؟ يقول الناس أنه حتى السياديين السماويين من الأجيال السابقة يجب أن يعامله مع التقديس. ”

ابتسم لي شي والتقى بنظرتها؛ واصل هذا الجمود لفترة من الوقت، لكن كيورونغ وانكسو لم تقل أي شيء.

قامت المجموعة بإلقاء شباكها لمدة يومين، لكن لم يتمكن أي شخص من صيد أي اسماك الليل. كيورونغ وانكسو غيرت باستمرار اتجاه القارب والموقع دون جدوى.

القارب دخل ببطء الى بحر الليل. كيورونغ وانكسو قد كانت هنا من قبل لذلك كانت على ما يرام، لكن تم اخافت الشباب تماما.

[”استغفر الله العظيم” والله في بعض الأحيان يصعب وضع مثل هذه الجمل لكن هذا يبقى من معتقداتهم الخاصة ونحن نؤمن بإله واحد. لذلك لكل معتقداته ويجب ان يحترم على ذلك.]

على الرغم من أنه لم يكن هناك شيء مخيف بشكل خاص حول بحر الليل بالإضافة إلى مياهه المظلمة، فإن أولئك الذين كانوا على متن القوارب التي تخرج إلى البحر كان لديهم شعور كما لو كانوا ينزلون إلى هاوية غير معروفة. يبدو أن تدفق المياه السوداء قادرة على ابتلاع كل الأشياء، مما سبب في لشعر الناس ليقف لنهايته.

كان صحيحا أن بحر الليل مكان خطير جدا. حتى الملوك السماويين والنماذج الفاضلة سيموتون بشكل بائس من دون سفينة في هذا البحر. كان هذا البحر مثل الوحش الشرس الذي يمكن ابتلاع جميع الناس. حتى عظامهم لن تنجوا. النموذج الفاضل قادر على الحصول على لقب الاله لكن لا يزال غير قادر على الهروب من هذا المصير إذا حاولوا الدخول بقوة الى بحر الليل.

كان صحيحا أن بحر الليل مكان خطير جدا. حتى الملوك السماويين والنماذج الفاضلة سيموتون بشكل بائس من دون سفينة في هذا البحر. كان هذا البحر مثل الوحش الشرس الذي يمكن ابتلاع جميع الناس. حتى عظامهم لن تنجوا. النموذج الفاضل قادر على الحصول على لقب الاله لكن لا يزال غير قادر على الهروب من هذا المصير إذا حاولوا الدخول بقوة الى بحر الليل.

اصطياد سمكة حث الشباب حتى افترضوا أن الحصاد كبيرة ومن المؤكد أن يتبع ذلك. ومع ذلك، لم يصطادوا أي أسماك أخرى خلال اليومين المقبلين.

كانت هناك شائعة تقول أن الاباطرة الخالد فقط من يمكن أن يفرض طريقهم إلى بحر الليل، لكن لم يكن هناك أي وسيلة للتحقق من ذلك.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا ظلت كيورونغ وانكسو هادئة بينما أصبحت الستة أكثر صبرا.

شعر بانغ تشوانغ بقلق شديد عندما جلس على متن قارب فوق بحر الليل. إذا كيورونغ وانكسو لم تقل أي شيء، فإن الشباب لن يجرؤ على الخروج خارج القارب على الإطلاق. بعد كل شيء، إذا سقطوا، فإن الموت سيكون النتيجة الوحيدة.

السير على طريق طويل ملتف ليس من اسلوب لي شي، لذلك سأل مع ابتسامة: “لماذا نحن نتجنبهم؟”

نظر لي شي في هذا البحر الذي كان على ما يبدو وكأنه عالم من الظلام وهمس: “بحر الليل… ”

كيورونغ وانكسو تحدث عاطفيا بعد رؤية هذا القارب الضخم: “حتى دولة الشرارة الإلهية هنا. جاء الأمير الشرارة الإلهية شخصيا أيضا. ” ثم أخبرت المسؤول لصف قارب من حولهم.

عرف لي شي أن هذا البحر يخبئ العديد من الأسرار تماما مثل مدينة الموتى. في الواقع، كان هناك واحد على وجه الخصوص الذي كان غير معروف لجميع الآخرين، وهو واحد مهم جدا (المقصود هنا سر ما).

ابتسم لي شي والتقى بنظرتها؛ واصل هذا الجمود لفترة من الوقت، لكن كيورونغ وانكسو لم تقل أي شيء.

بعد أن ذهبوا إلى أبعد من ذلك في البحر، أعطى المسؤول كل شخص شبكة. كانت شبكة الصيد هذه خاصة جدا؛ كان مصنوعا من مادة غير معروفة ويبدو وكأنه منسوجة من الضوء. لم يكن هناك وزن لها عندما عقدت في يد شخص ما.

نظر لي شي في هذا البحر الذي كان على ما يبدو وكأنه عالم من الظلام وهمس: “بحر الليل… ”

كانت هذه شبكة صيد مصممة للقبض على اسماك الليل وأعطيت للناس من قبل المسؤولين. مع ذلك، فإن الجزء الغريب هو أن المسؤول أنفسهم لم يقبضوا على هذه الأسماك، ولا أحد يعرف السبب.

كان الشخص الذي جلس في المقدمة الأكثر ادهاشا. النيران التي رقصت على جسده تحولت إلى حلقات إلهية خلفه مباشرة. جعلت الحلقات الخاص به تبدو كما لو كان محميا من قبل الآلهة.

قامت المجموعة بإلقاء شباكها لمدة يومين، لكن لم يتمكن أي شخص من صيد أي اسماك الليل. كيورونغ وانكسو غيرت باستمرار اتجاه القارب والموقع دون جدوى.

نظر لي شي في هذا البحر الذي كان على ما يبدو وكأنه عالم من الظلام وهمس: “بحر الليل… ”

بعد ثلاثة أيام من دون أي نتائج، أصبح بنغ تشوانغ مكتئب قليلا: “ولا حتى سمكة ليل واحدة… لا تخبرني أن كل الأسماك في هذا البحر تم اصطيادها بالفعل؟” كان منعدم الصبر وله الرغبة في القفز إلى أسفل في البحر نفسه.

السير على طريق طويل ملتف ليس من اسلوب لي شي، لذلك سأل مع ابتسامة: “لماذا نحن نتجنبهم؟”

بالمقارنة مع ستة شبان، كان كيورونغ وانكسو أكثر هدوءا بكثير. هزت رأسها وقالت: “اصطياد اسماك الليل ليست سهلة. وهي عملة المتداولة في مدينة الموتى، حتى إذا كنت تستطيع القبض عليهم في أي وقت تريد، ثم سوف تكون قادرة على الحصول على أشياء كثيرة في المدينة. هناك الكثير من الناس يصطادون الاسماك لعدة أشهر قبل الحصول على أي حصاد. إذا فقدت صبرك الآن، فإنك لن تحصل على أي شيء في مدينة الموتى. ”

بعد مرور ثلاثة أيام، لم يتم القبض على سمكة واحدة، لكن مجموعة لي شي لم تكن المجموعة الوحيدة التي تعاني هذا المصير المؤسف. التقوا بعديد من المجموعات مؤخرا؛ كانوا جميعا من الشباب من جميع أنحاء العالم، وركوب هذه العبارات من أجل امساك اسماك الليل.

كانت ترغب في تدريبهم حتى انها لم تكن في عجلة على الإطلاق على الرغم من عدم اصطياد أي من الأسماك.

“سمكة الليل!” كان التلميذ الذي اصطادها متحمسا للغاية، خاصة وأنه كان أول من اصطياد واحد.

بعد مرور ثلاثة أيام، لم يتم القبض على سمكة واحدة، لكن مجموعة لي شي لم تكن المجموعة الوحيدة التي تعاني هذا المصير المؤسف. التقوا بعديد من المجموعات مؤخرا؛ كانوا جميعا من الشباب من جميع أنحاء العالم، وركوب هذه العبارات من أجل امساك اسماك الليل.

“لقد حصلنا أخيرا على شيء. ” قفز ستة شبان صعودا وهبوطا لحسن الحظ.

واجهت كيورونغ وانكسو من قبيل الصدفة العديد من طوائف الشبح المألوفة وأعضاء الشبح ألقوا التحية. من محادثاتهم، وجدوا أن العديد من الناس الذين جاءوا هنا لمدة شهر فقط تمكنوا من صيد ثلاثة إلى خمسة أسماك في أحسن الأحوال.

على الرغم من أنه لم يكن هناك شيء مخيف بشكل خاص حول بحر الليل بالإضافة إلى مياهه المظلمة، فإن أولئك الذين كانوا على متن القوارب التي تخرج إلى البحر كان لديهم شعور كما لو كانوا ينزلون إلى هاوية غير معروفة. يبدو أن تدفق المياه السوداء قادرة على ابتلاع كل الأشياء، مما سبب في لشعر الناس ليقف لنهايته.

بعد سماعها عن النتائج الباهتة من الآخرين، شعرت مجموعة بنغ تشوانغ بإحساس أفضل. وبما أن الآخرين أخذوا شهر للقبض على حوالي خمسة أسماك، فإنه ليس من المستغرب بالنسبة لهم ألا يمسكوا أي واحدة في غضون أيام قليلة.

القارب دخل ببطء الى بحر الليل. كيورونغ وانكسو قد كانت هنا من قبل لذلك كانت على ما يرام، لكن تم اخافت الشباب تماما.

وفي اليوم الثامن، اجتمعت مجموعة لي شي مع طائفة قوية بشكل خاص. استأجروا عبارة كبيرة جدا حملت العديد من الشبان الذين كان لديهم طاقات دم مرتفعة. اللهب الإلهي على أجسامهم جعلهم أكثر منعا. يبدو أن هؤلاء الشباب هم أطفال لعرق إلهي وكان لكل منهم هالة قمعية.

اصطياد سمكة حث الشباب حتى افترضوا أن الحصاد كبيرة ومن المؤكد أن يتبع ذلك. ومع ذلك، لم يصطادوا أي أسماك أخرى خلال اليومين المقبلين.

كان الشخص الذي جلس في المقدمة الأكثر ادهاشا. النيران التي رقصت على جسده تحولت إلى حلقات إلهية خلفه مباشرة. جعلت الحلقات الخاص به تبدو كما لو كان محميا من قبل الآلهة.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا ظلت كيورونغ وانكسو هادئة بينما أصبحت الستة أكثر صبرا.

كيورونغ وانكسو تحدث عاطفيا بعد رؤية هذا القارب الضخم: “حتى دولة الشرارة الإلهية هنا. جاء الأمير الشرارة الإلهية شخصيا أيضا. ” ثم أخبرت المسؤول لصف قارب من حولهم.

حذرتهم كيورونغ وانكسو: “إذا كان سكان الغيمة البعيدة الجنوبيين هنا كذلك، فإن مدينة الموتى ستصبح حية جدا في الأزمنة القادمة. علينا أن نكون حذرين أكثر من اللازم ولا نسبب مشاكل. ”

السير على طريق طويل ملتف ليس من اسلوب لي شي، لذلك سأل مع ابتسامة: “لماذا نحن نتجنبهم؟”

“سمكة الليل!” ابتسمت كيورونغ وانكسو بعد رؤية هذه السمكة الصغيرة؛ كانت ابتسامة جميلة تشبه زهرة الفاوانيا المزهرة.

نظر بنغ تشاوانغ إليه بفضول وسأل: “جاء الأخ لي من نهر الألف شبوط، لكن أنت لا تعرف عن دولة الشرارة الإلهية؟”

كان الشخص الذي جلس في المقدمة الأكثر ادهاشا. النيران التي رقصت على جسده تحولت إلى حلقات إلهية خلفه مباشرة. جعلت الحلقات الخاص به تبدو كما لو كان محميا من قبل الآلهة.

“ماذا بخصوص دولة الشرارة الإلهية؟” ابتسم لي شي وسأل دون اهتمام.

بالمقارنة مع ستة شبان، كان كيورونغ وانكسو أكثر هدوءا بكثير. هزت رأسها وقالت: “اصطياد اسماك الليل ليست سهلة. وهي عملة المتداولة في مدينة الموتى، حتى إذا كنت تستطيع القبض عليهم في أي وقت تريد، ثم سوف تكون قادرة على الحصول على أشياء كثيرة في المدينة. هناك الكثير من الناس يصطادون الاسماك لعدة أشهر قبل الحصول على أي حصاد. إذا فقدت صبرك الآن، فإنك لن تحصل على أي شيء في مدينة الموتى. ”

نقر بنغ شوانغ جبهته وأجاب: “الأخ لي، المعلومات الخاصة بك قديمة جدا. دولة الشرارة الإلهية هي واحد من الأنساب الأقوى في جنوب الغيمة البعيدة الخاص بك. على الرغم من أنها ليست من النسب الإمبراطور، فإنها لا تزال قوة كبيرة من الدرجة الأولى وأضعف قليلا من النسب الإمبراطور. ”

نظر لي شي في هذا البحر الذي كان على ما يبدو وكأنه عالم من الظلام وهمس: “بحر الليل… ”

أضاف تلميذ آخر: “نعم، سمعت أنهم من عرق إلهي. إنهم يسمون أنفسهم ‘أحفاد الاله الحقيقي’. ”

قامت المجموعة بإلقاء شباكها لمدة يومين، لكن لم يتمكن أي شخص من صيد أي اسماك الليل. كيورونغ وانكسو غيرت باستمرار اتجاه القارب والموقع دون جدوى.

[”استغفر الله العظيم” والله في بعض الأحيان يصعب وضع مثل هذه الجمل لكن هذا يبقى من معتقداتهم الخاصة ونحن نؤمن بإله واحد. لذلك لكل معتقداته ويجب ان يحترم على ذلك.]

بعد سماعها عن النتائج الباهتة من الآخرين، شعرت مجموعة بنغ تشوانغ بإحساس أفضل. وبما أن الآخرين أخذوا شهر للقبض على حوالي خمسة أسماك، فإنه ليس من المستغرب بالنسبة لهم ألا يمسكوا أي واحدة في غضون أيام قليلة.

لم يكن لي شي مندهشا على الاطلاق عندما كان يضحك: “هل هذا صحيح. ” لم يهتم حتى لأنساب الامبراطور، لذلك قوة كبيرة مثل دولة الشرارة الإلهية بطبيعة الحال لا يمكن أن تدخل في رؤيته.

حذرتهم كيورونغ وانكسو: “إذا كان سكان الغيمة البعيدة الجنوبيين هنا كذلك، فإن مدينة الموتى ستصبح حية جدا في الأزمنة القادمة. علينا أن نكون حذرين أكثر من اللازم ولا نسبب مشاكل. ”

“هذا ليس فقط. ” تحدثت التلميذة الأنثى الوحيدة: “سمعت أن أميرة الشرارة الإلهية هي إلهة مشهورة وجميلة من جنوب الغيمة البعيدة الخاص بك. تزوجت من السير دي زو. ”

السير على طريق طويل ملتف ليس من اسلوب لي شي، لذلك سأل مع ابتسامة: “لماذا نحن نتجنبهم؟”

[م.م.ا: دي زو = عرش الإمبراطور. كإسم قوي ومتغطرس]

كيورونغ وانكسو تحدث عاطفيا بعد رؤية هذا القارب الضخم: “حتى دولة الشرارة الإلهية هنا. جاء الأمير الشرارة الإلهية شخصيا أيضا. ” ثم أخبرت المسؤول لصف قارب من حولهم.

“من هو دي زو؟” لي شي نظر إليها وسأل مرة أخرى؛ كانت الضحكة لا تزال على وجهه. لم يفعل هذا عن قصد لأنه حقا لا يعرف من الذي كان دي زو.

واجهت كيورونغ وانكسو من قبيل الصدفة العديد من طوائف الشبح المألوفة وأعضاء الشبح ألقوا التحية. من محادثاتهم، وجدوا أن العديد من الناس الذين جاءوا هنا لمدة شهر فقط تمكنوا من صيد ثلاثة إلى خمسة أسماك في أحسن الأحوال.

تصرف التلاميذ الستة كما لو كانوا على وشك أن يغمى عليهم ونظروا إلى لي شي كما لو كان وحشا. بينغ تشوانغ نقر جبهته مرة أخرى وقال بشكل مؤلم: “الأخ لي… بأي حال من الأحوال. الاخ لي لا يعرف حتى من هو السير دي زو؟ هو واحد من الأبطال الثلاثة في عالمنا السفلي المقدس. ”

ابتسم لي شي والتقى بنظرتها؛ واصل هذا الجمود لفترة من الوقت، لكن كيورونغ وانكسو لم تقل أي شيء.

[أحس بأن لي شي سيكون الشخص الذي سيذمر هذه الدولة هذا فقط إحساس هههه]

كانت هذه شبكة صيد مصممة للقبض على اسماك الليل وأعطيت للناس من قبل المسؤولين. مع ذلك، فإن الجزء الغريب هو أن المسؤول أنفسهم لم يقبضوا على هذه الأسماك، ولا أحد يعرف السبب.

“ثلاثة أبطال؟ من هم؟ “لي شي ظلت غافل.

واجهت كيورونغ وانكسو من قبيل الصدفة العديد من طوائف الشبح المألوفة وأعضاء الشبح ألقوا التحية. من محادثاتهم، وجدوا أن العديد من الناس الذين جاءوا هنا لمدة شهر فقط تمكنوا من صيد ثلاثة إلى خمسة أسماك في أحسن الأحوال.

وضح بنغ شوانغ بسرعة: “تشان يانغ، دي زو، وتيان لونهوي هم أقوى ثلاثة عباقرة في عالمنا السفلي المقدس. يقول الناس أن هؤلاء الثلاثة لديهم أكبر فرصة لحمل إرادة السماء في هذا الجيل. السير دي زو لديه خلفية الأكثر رعبا؛ وهو السليل الوحيد للعرش العظام الوافرة. ”

بعد سماعها عن النتائج الباهتة من الآخرين، شعرت مجموعة بنغ تشوانغ بإحساس أفضل. وبما أن الآخرين أخذوا شهر للقبض على حوالي خمسة أسماك، فإنه ليس من المستغرب بالنسبة لهم ألا يمسكوا أي واحدة في غضون أيام قليلة.

ابتسم لي شي فجأة كما لو كان سعيدا بالتعرف عل اسم: “آه، العرش العظام الوافرة — لقد سمعت من هذا الاسم. هو النسب مع ثلاثة الأباطرة، صحيح؟ ”

أضاف تلميذ آخر: “نعم، سمعت أنهم من عرق إلهي. إنهم يسمون أنفسهم ‘أحفاد الاله الحقيقي’. ”

” سلالة مع ثلاثة أباطرة، أليس كذلك؟ “!” الستة شعروا بأن عقولهم تأثرت؛ شعروا أن لي شي كان بطيئا جدا. صاح بنغ تشاوانغ: “الأخ، هذه طائفة واحدة، ثلاثة أباطرة! هل تعرف مدى قوة السير دي زو هو؟ يقول الناس أنه حتى السياديين السماويين من الأجيال السابقة يجب أن يعامله مع التقديس. ”

426 – بحر الليل قبل أن يكمل بنغ تشوانغ الكلام، استدارت كيورونغ وانكسو لذلك فإنه أغلق بسرعة فمه من الخوف.

“أنا أرى.” أجاب لي شي بصورة مملة. لم يكن هو الذي ينظر إلى الآخرين بازدراء؛ طائفة واحدة، كان ثلاثة أباطرة شيء طبيعي جدا في رأيه.

نظر بنغ تشاوانغ إليه بفضول وسأل: “جاء الأخ لي من نهر الألف شبوط، لكن أنت لا تعرف عن دولة الشرارة الإلهية؟”

تحدثت الأنثى: “أميرة الشرارة الإلهية – العنقاء العذراء لشرارة الإلهية وهي خطيبة السير دي زو. سمعت أنه بعد خبر الارتباط، ارتفعت شهرة دولة الشرارة الإلهية مثل سفينة تجتمع مع الأمواج. ”

“هذا ليس فقط. ” تحدثت التلميذة الأنثى الوحيدة: “سمعت أن أميرة الشرارة الإلهية هي إلهة مشهورة وجميلة من جنوب الغيمة البعيدة الخاص بك. تزوجت من السير دي زو. ”

“كان الشخص الذي جلس في المقدمة في وقت سابق هو الأمير لشرارة الإلهية، الأخ الصغير للعنقاء العذراء . ” أكدت كيورونغ وانكسو من المقدمة: “إن دولة الشرارة الإلهية هي قوة كبيرة، لذلك فمن الأفضل للناس مثلنا لتجنبهم.”

السير على طريق طويل ملتف ليس من اسلوب لي شي، لذلك سأل مع ابتسامة: “لماذا نحن نتجنبهم؟”

كان من المعقول لكيورونغ وانكسو لإظهار الحذر بسبب طبيعة قبيتها الصغيرة التي كانت لا تضاهى تماما إلى قوة كبيرة مثل دولة الشرارة الإلهية. يمكن للبلاد رفع الاصبع وتدمير قبيتهم بسهولة، لذلك بطبيعة الحال سوف تتجنب مثل هذا الوجود الوحشي.

كانت هذه شبكة صيد مصممة للقبض على اسماك الليل وأعطيت للناس من قبل المسؤولين. مع ذلك، فإن الجزء الغريب هو أن المسؤول أنفسهم لم يقبضوا على هذه الأسماك، ولا أحد يعرف السبب.

“فهم الآن. ” كشف لي شي عن مظهر مستنير وأومأ رأسه بابتسامة.

بعد ثلاثة أيام من دون أي نتائج، أصبح بنغ تشوانغ مكتئب قليلا: “ولا حتى سمكة ليل واحدة… لا تخبرني أن كل الأسماك في هذا البحر تم اصطيادها بالفعل؟” كان منعدم الصبر وله الرغبة في القفز إلى أسفل في البحر نفسه.

حذرتهم كيورونغ وانكسو: “إذا كان سكان الغيمة البعيدة الجنوبيين هنا كذلك، فإن مدينة الموتى ستصبح حية جدا في الأزمنة القادمة. علينا أن نكون حذرين أكثر من اللازم ولا نسبب مشاكل. ”

“سمكة الليل!” ابتسمت كيورونغ وانكسو بعد رؤية هذه السمكة الصغيرة؛ كانت ابتسامة جميلة تشبه زهرة الفاوانيا المزهرة.

كزعيمة لقبيلة صغيرة تعيش بين القوى العظمى، فإنها وقبيلة ظل الثلج يجب ان يكونوا حذرين جدا.

“من هو دي زو؟” لي شي نظر إليها وسأل مرة أخرى؛ كانت الضحكة لا تزال على وجهه. لم يفعل هذا عن قصد لأنه حقا لا يعرف من الذي كان دي زو.

***

“سمكة الليل!” ابتسمت كيورونغ وانكسو بعد رؤية هذه السمكة الصغيرة؛ كانت ابتسامة جميلة تشبه زهرة الفاوانيا المزهرة.

كانت مجموعة لي شي على البحر لمدة عشرة أيام، وأخيرا حصلوا على بعض النتائج. كانت شبكتي لي شي وكيورونغ وانكسو فارغة بحيث لم يكن التلميذ الأخير الذي كان يكبح بشبكته في البداية أملا كبيرا، إلا أن ضوءا ساطعا نبع داخل شباكه المسترجعة. جاء الجميع لإلقاء نظرة وجدوا أن داخل الشبكة كان سمكة صغيرة بحجم الإبهام، التي انبعث منها بعض أشعة الشمس. يبدو أنها منحوتة من يشم النار كلهب الذي يحرق بقوة على جسدها.

ابتسم لي شي والتقى بنظرتها؛ واصل هذا الجمود لفترة من الوقت، لكن كيورونغ وانكسو لم تقل أي شيء.

“سمكة الليل!” ابتسمت كيورونغ وانكسو بعد رؤية هذه السمكة الصغيرة؛ كانت ابتسامة جميلة تشبه زهرة الفاوانيا المزهرة.

بعد سماعها عن النتائج الباهتة من الآخرين، شعرت مجموعة بنغ تشوانغ بإحساس أفضل. وبما أن الآخرين أخذوا شهر للقبض على حوالي خمسة أسماك، فإنه ليس من المستغرب بالنسبة لهم ألا يمسكوا أي واحدة في غضون أيام قليلة.

“سمكة الليل!” كان التلميذ الذي اصطادها متحمسا للغاية، خاصة وأنه كان أول من اصطياد واحد.

بالمقارنة مع ستة شبان، كان كيورونغ وانكسو أكثر هدوءا بكثير. هزت رأسها وقالت: “اصطياد اسماك الليل ليست سهلة. وهي عملة المتداولة في مدينة الموتى، حتى إذا كنت تستطيع القبض عليهم في أي وقت تريد، ثم سوف تكون قادرة على الحصول على أشياء كثيرة في المدينة. هناك الكثير من الناس يصطادون الاسماك لعدة أشهر قبل الحصول على أي حصاد. إذا فقدت صبرك الآن، فإنك لن تحصل على أي شيء في مدينة الموتى. ”

“لقد حصلنا أخيرا على شيء. ” قفز ستة شبان صعودا وهبوطا لحسن الحظ.

“سمكة الليل!” ابتسمت كيورونغ وانكسو بعد رؤية هذه السمكة الصغيرة؛ كانت ابتسامة جميلة تشبه زهرة الفاوانيا المزهرة.

اصطياد سمكة حث الشباب حتى افترضوا أن الحصاد كبيرة ومن المؤكد أن يتبع ذلك. ومع ذلك، لم يصطادوا أي أسماك أخرى خلال اليومين المقبلين.

“لقد حصلنا أخيرا على شيء. ” قفز ستة شبان صعودا وهبوطا لحسن الحظ.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

ظلت كيورونغ وانكسو هادئة بينما أصبحت الستة أكثر صبرا.

“لقد حصلنا أخيرا على شيء. ” قفز ستة شبان صعودا وهبوطا لحسن الحظ.

“فهم الآن. ” كشف لي شي عن مظهر مستنير وأومأ رأسه بابتسامة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط