نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 429

توضيح

توضيح

429 – توضيح

“عن ماذا تبحث؟” كيورونغ وانكسو استفسر كذلك.

جلس لي شي بهدوء في مقدمة القارب وابتسم الى كيورونغ وانكسو، التي تجلس بجانبه. من حيث الجمال والجاذبية، كانت كيورونغ وانكسو بعيدا عن مستوى تشن باوجياو. ومع ذلك، تشن باوجياو لم يكن لديها سحر ناضج ولا الأناقة المهيبة من كيورونغ وانكسو.

جلس لي شي بهدوء في مقدمة القارب وابتسم الى كيورونغ وانكسو، التي تجلس بجانبه. من حيث الجمال والجاذبية، كانت كيورونغ وانكسو بعيدا عن مستوى تشن باوجياو. ومع ذلك، تشن باوجياو لم يكن لديها سحر ناضج ولا الأناقة المهيبة من كيورونغ وانكسو.

كان جمال تشن باوجياو مسببا للكوارث ومسقطا للممالك، وهو سحر عظيم استولى على نفوس الآخرين بنظرة واحدة.

بنغ تشاوانغ همس بهدوء: “هيه، أشعر أن الأخ لي وزعيمتنا مناسبان تماما. ”

كانت كيورونغ وانكسو أيضا جميلة ومؤثرة، خاصة سحرها الناضج لا يختلف عن الخوخ الناضج التي تسبب للقلوب لخفق بسرعة؛ الناس سيحبها أكثر وأكثر كلما تعرفوا عليها.

فتح لي شي المقبرة عدة مرات. أحيانا كان وحده، وأحيانا كان له صحبة. ومع ذلك، في كل مرة يتطلب كمية كبيرة من اسماك الليل. وبسبب هذه الأسماك، درس لي شي بحر الليل لفترة طويلة. بل كان قد أقام في مدينة الموتى لجيل.

“هل الزعيمة كيورونغ لديها ما تقوله؟” لي شي نظر في ملامحها الشهوانية وسأل بهدوء.

كانت كيورونغ وانكسو أيضا جميلة ومؤثرة، خاصة سحرها الناضج لا يختلف عن الخوخ الناضج التي تسبب للقلوب لخفق بسرعة؛ الناس سيحبها أكثر وأكثر كلما تعرفوا عليها.

كان قلب كيورونغ وانكسو مليئا بالعواطف كما نظرت إلى هذا الرجل الغير معروف، على الرغم من كونه أصغر بكثير منها، بدا باطني جدا. كان لي شي عاديا جدا عندما جاء الأمر إلى وجهه وهالته.

كانت كيورونغ وانكسو أيضا جميلة ومؤثرة، خاصة سحرها الناضج لا يختلف عن الخوخ الناضج التي تسبب للقلوب لخفق بسرعة؛ الناس سيحبها أكثر وأكثر كلما تعرفوا عليها.

ومع ذلك، تفاعل واحد معه أكثر من ذلك، فإنها سوف تجده كامل من أسرار. فإنه سيجعل الآخرين يشعرون وكأنهم تم امتصاصهم كما لو كان ثقبا أسود لا مفر منه.

ابتسم لي شي وقال: “حتى الزعيمة كيورونغ لم تصدقني. لقد تحدثت عن الحقيقة، كانت حدسي حساس جدا منذ سن مبكرة، خاصة عندما أقيم في نفس المكان لفترة طويلة. انها هدية طبيعية من الولادة. ”

“ما هو هدف النبيل الشاب لي في المجيء إلى مدينة الموتى هذه المرة؟” تأملت كيورونغ وانكسو للحظة قبل أن تطرح السؤال الذي كان يطاردها.

جعل مظهر لي شي لكيورونغ وانكسو أن تعجز عن الكلام منذ أن وقفت من طرف تمثيله.

اعربت كيورونغ وانكسو عن امله في اجراء محادثات حقيقية مع لي شي اذا ما كانوا سيواصلون البقاء في مدينة الموتى لانهم لا يعرفون شيئا عنه!

كان لي شي مبتهجا كما هو الحال دائما، كان لا يخاف من غضبها. كان ينظر مباشرة إلى عينيها أثناء وضع مظهر بريء.

لم يجيب لي شي على سؤالها ولكنه سأل بدل من ذلك: “ما هدف زعيمة كيورونغ في المدينة؟”

لي شي ابتسم فقط ردا على نظرتها الغاضب وجمال كيورونغ وانكسو. فإنه لا يمكن ان يخبر هذا السر لشخص آخر.

حدقت في وجهه بينما التقى نظرتها، مباشرة في عيونها الواضحة والمشرقة. كانوا يحدقون في بعضهم البعض قليلا، كانت كيورونغ وانكسو أول من ابتعدت.

بعد ذلك مباشرة، استذكرت: “اليد الوحشية التي تحدث عنها بنغ تشوانغ… كانت هناك بالفعل. في يوم الكسوف، كنت امتص الطاقة الدنيوية في حين أتتطلع نحو المقبرة المشؤومة الأصلية. ” توقفت هنا للحظة.

ثم أخذت نفسا عميقا وفكرت قليلا قبل أن تقول بحزم: “إذا كنا على نفس الجانب، إذن نحن بحاجة إلى العمل معا. إذا كنت ترغب في المعرفة، إذن سأخبرك. هذه المرة، جئت إلى المدينة للعثور على شيء ما فقدته قبيلتي. ” منذ أرادت محادثة صادقة مع لي شي، كشفت الحقيقة بعد التفكير قليلا.

فتح لي شي المقبرة عدة مرات. أحيانا كان وحده، وأحيانا كان له صحبة. ومع ذلك، في كل مرة يتطلب كمية كبيرة من اسماك الليل. وبسبب هذه الأسماك، درس لي شي بحر الليل لفترة طويلة. بل كان قد أقام في مدينة الموتى لجيل.

“هذا هو الحال. ” ابتسم لي شي وأجاب. كان يفهم مخاوفها، فقال: “لا أمانع أن أخبرك؛ جئت هذه المرة من أجل العثور على شيء معين. ”

بعد الاستماع إلى ذكرياتها، ابتسم لي شي قائلا: “كان الأمر كذلك.” الآن، كان متأكدا تماما من الأحداث التي تجلى. وهذا يعني أنه يجب عليه بتأكيد الحصول على المفتاح لدخول المقبرة.

“عن ماذا تبحث؟” كيورونغ وانكسو استفسر كذلك.

لم يجيب لي شي على سؤالها ولكنه سأل بدل من ذلك: “ما هدف زعيمة كيورونغ في المدينة؟”

لي شي لم يجيب. حدق في مفاتن وجهها الأبيض الثلجي وسأل: “الزعيمة كيورونغ، ما البند الذي فقدته قبيلتك؟”

لي شي لم يجيب. حدق في مفاتن وجهها الأبيض الثلجي وسأل: “الزعيمة كيورونغ، ما البند الذي فقدته قبيلتك؟”

أصبحت كيورونغ وانكسو صامت. كانت هذه المسألة ذات أهمية كبيرة للقبيلة، حتى أنها لا يمكن أن تخبر غريب دون مبالاة.

لي شي ضحك على مرأى من تأملها بعناية. ثم سأل: “لن نتحدث عن هذه المسألة بعد الآن، يمكننا الحديث عن الكسوف المفاجئ بدلا من ذلك. في ذلك اليوم، هل رأيت شيئا غريبا؟ ”

لي شي ضحك على مرأى من تأملها بعناية. ثم سأل: “لن نتحدث عن هذه المسألة بعد الآن، يمكننا الحديث عن الكسوف المفاجئ بدلا من ذلك. في ذلك اليوم، هل رأيت شيئا غريبا؟ ”

يمكن القول أنه في الوقت الراهن، لا أحد في هذا العالم يفهم بحر الليل ودينة الموتى أفضل من لي شي.

حصل لي شي على الكثير من الامور من بنغ تشوانغ، لكنه لأن سأل كيورونغ وانكسو لتأكد من ذلك. كان السبب بسيط جدا. كلما تحدث بنغ تشوانغ عن اليد العملاقة من المقبرة المشؤومة الأصلية، كيورونغ وانكسو تصيح في وجهه لوقفه. جعل هذا لي شي يعتقد أنها تعرف شيئا أو اثنين حول هذا الموضوع.

تأملت كيورونغ وانكسو قليلا بينما كانت تنظر إلى لي شي الذي كان ينتظر بهدوء للحصول على إجابة. ثم أخذت نفسا عميقا وأومأت رأسها بالاتفاق.

استدارت كيورونغ وانكسو حولها للنظر في مجموعة الشباب. كانوا يجلسون في الطرف الآخر مع ظهور ظهورهم نحو لي شي ويبدو أنهم لا يولون اهتماما لهم.

“هذا هو الحال. ” ابتسم لي شي وأجاب. كان يفهم مخاوفها، فقال: “لا أمانع أن أخبرك؛ جئت هذه المرة من أجل العثور على شيء معين. ”

“حتى جاء النبيل الشاب لي بسبب هذه المسألة؟” تكهنت كيورونغ وانكسو هذه الإمكانية في وقت مبكر منذ لي شي قد أبدى اهتماما في هذه المسألة منذ البداية.

كيورونغ وانكسو نظرت إليه في غضب منذ أن خدعها. فإنها لا تصدق هرائه على الإطلاق. إذا كان يمكن صيد هذه الأسماك في بحر الليل بالحدس، فإنها قد انقرضت بالفعل.

لم يخفي لي شي أي شيء وابتسم: “يمكنك وضعه على هذا النحو. أنا على ثقة من أنك تعرفين شيئا أو اثنين، لذلك يمكنك أن تخبريني؟ ”

كان هذا هو السبب في أنها وجدت كل شيء غريب جدا؛ وهذا كله يتضمن أسرار دون علمها. في كل مرة اتذكر بنغ تشوانغ ذلك، سرعان ما اسكتته لأنها لا تريد أن تحدث أي مشكلة لقبيلة ظل الثلج.

تأملت كيورونغ وانكسو قليلا بينما كانت تنظر إلى لي شي الذي كان ينتظر بهدوء للحصول على إجابة. ثم أخذت نفسا عميقا وأومأت رأسها بالاتفاق.

قالت كيورونغ وانكسو في حالة من الغضب: ” النبيل الشباب لي، حتى لو كنت لا ترغب في التحدث بالحقيقة، لا تحتاج إلى التوصل إلى مثل هذا الذريعة لخداعي. ” كزعيمة، كانت دائما داهية وحذرة، لكن هذه المرة، تم خداعها من قبل لي شي الذي تحدث معها.

بعد ذلك مباشرة، استذكرت: “اليد الوحشية التي تحدث عنها بنغ تشوانغ… كانت هناك بالفعل. في يوم الكسوف، كنت امتص الطاقة الدنيوية في حين أتتطلع نحو المقبرة المشؤومة الأصلية. ” توقفت هنا للحظة.

أخدت كيورونغ وانكسو نفسا مهدئا واستمرت في النهاية: “مباشرة عندما ‘السماء لم تعد مظلمة’، رأيت… المقبرة المشؤومة الأصلية مفتوحة. ”

“وبعد ذلك؟” لم يكن لي شي قلقا للغاية لأنه كان متأكدا تماما مما حدث.

عندما انتهى الكسوف، دهشت كيورونغ وانكسو من افتتاح المقبرة لأنه بدا مستحيلا. لم يتم فتح المقبرة لفترة طويلة، وسمعت أن هناك حاجة إلى مفتاح. ولم يسمع سلفها أي شخص يحصل على هذا المفتاح بالذات.

أخدت كيورونغ وانكسو نفسا مهدئا واستمرت في النهاية: “مباشرة عندما ‘السماء لم تعد مظلمة’، رأيت… المقبرة المشؤومة الأصلية مفتوحة. ”

كيورونغ وانكسو نظرت في اتجاهه وسأل: “بما أنني كشفت الأشياء التي يريدها النبيل الشباب، هل يمكن أن تخبرني شيئا واحدا؟”

كان بنغ تشاوانغ غير متأكد من هذه المسألة لأنه كان مرعبا تماما بعد رؤية اليد العملاقة، ولكن كيورونغ وانكسو حدقت في القبر طوال الوقت.

“وبعد ذلك؟” لم يكن لي شي قلقا للغاية لأنه كان متأكدا تماما مما حدث.

عندما انتهى الكسوف، دهشت كيورونغ وانكسو من افتتاح المقبرة لأنه بدا مستحيلا. لم يتم فتح المقبرة لفترة طويلة، وسمعت أن هناك حاجة إلى مفتاح. ولم يسمع سلفها أي شخص يحصل على هذا المفتاح بالذات.

“أوه، يبدو أني أضرت مشاعر الزعيمة كيورونغ. ” لي كيي هتف بشكل مذهل: “إذا كان الأمر كذلك، إذن يجب أن أحاول للتعويض عن المزيد لتعديل علاقتنا. إنه خطأي لعدم ملاحظ لمودتك في وقت سابق. ”

كان هذا هو السبب في أنها وجدت كل شيء غريب جدا؛ وهذا كله يتضمن أسرار دون علمها. في كل مرة اتذكر بنغ تشوانغ ذلك، سرعان ما اسكتته لأنها لا تريد أن تحدث أي مشكلة لقبيلة ظل الثلج.

لم يجيب لي شي على سؤالها ولكنه سأل بدل من ذلك: “ما هدف زعيمة كيورونغ في المدينة؟”

بعد الاستماع إلى ذكرياتها، ابتسم لي شي قائلا: “كان الأمر كذلك.” الآن، كان متأكدا تماما من الأحداث التي تجلى. وهذا يعني أنه يجب عليه بتأكيد الحصول على المفتاح لدخول المقبرة.

كان حصادهم صادمة جدا. كان هناك ذات مرة سليل من النسب الإمبراطور الذي جلب كنز سامي لبحر الليل، ولكن هذا الحصاد الشخصي على مدار السنة لم يكن مشابها لما حصل عليه لي شي في شهر واحد فقط. كانت هذه المسألة معلقة على عقل كيورونغ وانكسو.

كيورونغ وانكسو نظرت في اتجاهه وسأل: “بما أنني كشفت الأشياء التي يريدها النبيل الشباب، هل يمكن أن تخبرني شيئا واحدا؟”

عندما انتهى الكسوف، دهشت كيورونغ وانكسو من افتتاح المقبرة لأنه بدا مستحيلا. لم يتم فتح المقبرة لفترة طويلة، وسمعت أن هناك حاجة إلى مفتاح. ولم يسمع سلفها أي شخص يحصل على هذا المفتاح بالذات.

“لا مشكلة امضي قدما.” قال لي شي بهدوء: “سأكشف بسعادة عن ما أعرفه لزعيمة كيورونغ. ”

بينما كانوا يتحدثون، كان بنغ تشاوانغ والشبان الآخرون يهمسون لبعضهم البعض حول الاثنين.

ثم سألت: “كيف عرفت مواقع حيث اسماك الليل ستظهر؟”

كان حصادهم صادمة جدا. كان هناك ذات مرة سليل من النسب الإمبراطور الذي جلب كنز سامي لبحر الليل، ولكن هذا الحصاد الشخصي على مدار السنة لم يكن مشابها لما حصل عليه لي شي في شهر واحد فقط. كانت هذه المسألة معلقة على عقل كيورونغ وانكسو.

كان حصادهم صادمة جدا. كان هناك ذات مرة سليل من النسب الإمبراطور الذي جلب كنز سامي لبحر الليل، ولكن هذا الحصاد الشخصي على مدار السنة لم يكن مشابها لما حصل عليه لي شي في شهر واحد فقط. كانت هذه المسألة معلقة على عقل كيورونغ وانكسو.

جعل مظهر لي شي لكيورونغ وانكسو أن تعجز عن الكلام منذ أن وقفت من طرف تمثيله.

ابتسم لي شي وقال: “حتى الزعيمة كيورونغ لم تصدقني. لقد تحدثت عن الحقيقة، كانت حدسي حساس جدا منذ سن مبكرة، خاصة عندما أقيم في نفس المكان لفترة طويلة. انها هدية طبيعية من الولادة. ”

حصل لي شي على الكثير من الامور من بنغ تشوانغ، لكنه لأن سأل كيورونغ وانكسو لتأكد من ذلك. كان السبب بسيط جدا. كلما تحدث بنغ تشوانغ عن اليد العملاقة من المقبرة المشؤومة الأصلية، كيورونغ وانكسو تصيح في وجهه لوقفه. جعل هذا لي شي يعتقد أنها تعرف شيئا أو اثنين حول هذا الموضوع.

كيورونغ وانكسو نظرت إليه في غضب منذ أن خدعها. فإنها لا تصدق هرائه على الإطلاق. إذا كان يمكن صيد هذه الأسماك في بحر الليل بالحدس، فإنها قد انقرضت بالفعل.

جعل مظهر لي شي لكيورونغ وانكسو أن تعجز عن الكلام منذ أن وقفت من طرف تمثيله.

لي شي ابتسم فقط ردا على نظرتها الغاضب وجمال كيورونغ وانكسو. فإنه لا يمكن ان يخبر هذا السر لشخص آخر.

بعد الاستماع إلى ذكرياتها، ابتسم لي شي قائلا: “كان الأمر كذلك.” الآن، كان متأكدا تماما من الأحداث التي تجلى. وهذا يعني أنه يجب عليه بتأكيد الحصول على المفتاح لدخول المقبرة.

قضى جهودا لا تحصى في مدينة الموتى. في الملايين الماضية من السنين، على الأقل نصف مقدار المرات التي فتحت المقبرة يحتوي على آثار من الغراب المظلم، لي شي.

حصل لي شي على الكثير من الامور من بنغ تشوانغ، لكنه لأن سأل كيورونغ وانكسو لتأكد من ذلك. كان السبب بسيط جدا. كلما تحدث بنغ تشوانغ عن اليد العملاقة من المقبرة المشؤومة الأصلية، كيورونغ وانكسو تصيح في وجهه لوقفه. جعل هذا لي شي يعتقد أنها تعرف شيئا أو اثنين حول هذا الموضوع.

لم يكن من السهل العثور على مفتاح المقبرة الأصلية منذ أنه يحتاج إلى التعامل مع سكان مدينة الموتى. على الرغم من التعامل معهم كان سهلا منذ أنه فقط بحاجة كافية من اسماك الليل إلى التجارة بالأشياء التي يريدها، كان الشرط الأكثر أهمية العثور على الشخص المناسب، لا، الشبح المناسب.

بعد ذلك مباشرة، استذكرت: “اليد الوحشية التي تحدث عنها بنغ تشوانغ… كانت هناك بالفعل. في يوم الكسوف، كنت امتص الطاقة الدنيوية في حين أتتطلع نحو المقبرة المشؤومة الأصلية. ” توقفت هنا للحظة.

فتح لي شي المقبرة عدة مرات. أحيانا كان وحده، وأحيانا كان له صحبة. ومع ذلك، في كل مرة يتطلب كمية كبيرة من اسماك الليل. وبسبب هذه الأسماك، درس لي شي بحر الليل لفترة طويلة. بل كان قد أقام في مدينة الموتى لجيل.

فتح لي شي المقبرة عدة مرات. أحيانا كان وحده، وأحيانا كان له صحبة. ومع ذلك، في كل مرة يتطلب كمية كبيرة من اسماك الليل. وبسبب هذه الأسماك، درس لي شي بحر الليل لفترة طويلة. بل كان قد أقام في مدينة الموتى لجيل.

يمكن القول أنه في الوقت الراهن، لا أحد في هذا العالم يفهم بحر الليل ودينة الموتى أفضل من لي شي.

“ما هو هدف النبيل الشاب لي في المجيء إلى مدينة الموتى هذه المرة؟” تأملت كيورونغ وانكسو للحظة قبل أن تطرح السؤال الذي كان يطاردها.

قالت كيورونغ وانكسو في حالة من الغضب: ” النبيل الشباب لي، حتى لو كنت لا ترغب في التحدث بالحقيقة، لا تحتاج إلى التوصل إلى مثل هذا الذريعة لخداعي. ” كزعيمة، كانت دائما داهية وحذرة، لكن هذه المرة، تم خداعها من قبل لي شي الذي تحدث معها.

ومع ذلك، تفاعل واحد معه أكثر من ذلك، فإنها سوف تجده كامل من أسرار. فإنه سيجعل الآخرين يشعرون وكأنهم تم امتصاصهم كما لو كان ثقبا أسود لا مفر منه.

“أوه، يبدو أني أضرت مشاعر الزعيمة كيورونغ. ” لي كيي هتف بشكل مذهل: “إذا كان الأمر كذلك، إذن يجب أن أحاول للتعويض عن المزيد لتعديل علاقتنا. إنه خطأي لعدم ملاحظ لمودتك في وقت سابق. ”

كان بنغ تشاوانغ غير متأكد من هذه المسألة لأنه كان مرعبا تماما بعد رؤية اليد العملاقة، ولكن كيورونغ وانكسو حدقت في القبر طوال الوقت.

“أنت!” تأرجح ثديي كيورونغ وانكسو صعودا وهبوطا مثل موجة قوية كما أنها نظرت في لي شي. ولم يسعها سوى ان تشد من قبضتها. كان هذا الشيطان الصغير متعجرف جدا. حتى انه تجرأ على إثرتها! كان هذا أكثر من اللازم! قبل ذلك، شعرت أن هذا الشيطان الصغير كان جيدا جدا. لكن الآن، كان واضحا أن كل فعل، كان مجرد ذئب في ملابس الأغنام.

فتح لي شي المقبرة عدة مرات. أحيانا كان وحده، وأحيانا كان له صحبة. ومع ذلك، في كل مرة يتطلب كمية كبيرة من اسماك الليل. وبسبب هذه الأسماك، درس لي شي بحر الليل لفترة طويلة. بل كان قد أقام في مدينة الموتى لجيل.

كان لي شي مبتهجا كما هو الحال دائما، كان لا يخاف من غضبها. كان ينظر مباشرة إلى عينيها أثناء وضع مظهر بريء.

كان حصادهم صادمة جدا. كان هناك ذات مرة سليل من النسب الإمبراطور الذي جلب كنز سامي لبحر الليل، ولكن هذا الحصاد الشخصي على مدار السنة لم يكن مشابها لما حصل عليه لي شي في شهر واحد فقط. كانت هذه المسألة معلقة على عقل كيورونغ وانكسو.

جعل مظهر لي شي لكيورونغ وانكسو أن تعجز عن الكلام منذ أن وقفت من طرف تمثيله.

كان هذا هو السبب في أنها وجدت كل شيء غريب جدا؛ وهذا كله يتضمن أسرار دون علمها. في كل مرة اتذكر بنغ تشوانغ ذلك، سرعان ما اسكتته لأنها لا تريد أن تحدث أي مشكلة لقبيلة ظل الثلج.

بينما كانوا يتحدثون، كان بنغ تشاوانغ والشبان الآخرون يهمسون لبعضهم البعض حول الاثنين.

429 – توضيح

بنغ تشاوانغ همس بهدوء: “هيه، أشعر أن الأخ لي وزعيمتنا مناسبان تماما. ”

كان لي شي مبتهجا كما هو الحال دائما، كان لا يخاف من غضبها. كان ينظر مباشرة إلى عينيها أثناء وضع مظهر بريء.

“مستحيل!” التلميذة هزت رأسها وأجابت: “الأخ لي في ‘سننا’ (العمر)، لكن زعيمتنا هي كبيرة السن قليلا. ”

اعربت كيورونغ وانكسو عن امله في اجراء محادثات حقيقية مع لي شي اذا ما كانوا سيواصلون البقاء في مدينة الموتى لانهم لا يعرفون شيئا عنه!

“يقول المثل القديم: العمر ليس حاجزا. ” قال بنغ تشاوانغ بشكل مضلل: “أشعر أن زعيمتنا تعقد الأخ لي في اعتبار عالي، ألا ترون ذلك يا رفاق؟ كانت قد ضائعة في التفكير أثناء النظر إليه. ”

جعل مظهر لي شي لكيورونغ وانكسو أن تعجز عن الكلام منذ أن وقفت من طرف تمثيله.

**************************

تأملت كيورونغ وانكسو قليلا بينما كانت تنظر إلى لي شي الذي كان ينتظر بهدوء للحصول على إجابة. ثم أخذت نفسا عميقا وأومأت رأسها بالاتفاق.

بنغ تشاوانغ همس بهدوء: “هيه، أشعر أن الأخ لي وزعيمتنا مناسبان تماما. ”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط