نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 439

الراهب دازي خائف من ‘زوجته’

الراهب دازي خائف من ‘زوجته’

 439 – الراهب دازي خائف من ‘زوجته’

توجهت المجموعة نحو وسط المدينة. ومع ذلك، فإنهم لم يتوجهوا بعيد جدا قبل أن تحلق سحابة حمراء عائمة في الأفق نحوهم بسرعة فائقة للغاية.

ظهر راهب أصلع مع علامات فريد من نوعها على رأسه. سلسلة من الخرز البوذية الكبيرة والمستديرة معلقة من عنقه كما كان واقفا هناك مع كفيه وضع معا. وجهه المبتسم الودي سوف يخدع الآخرين في التفكير على أنه كان راهبا بارع.

“أنت مخطئ، هذا لأنك حاولت أن تكون باردا في وقت سابق. لا شيء لتفعله معي. إذا لم تحاول أن تكون باردا، فإن لا شيء كان قد حدث. ” ابتسم لي شي على مهل.

نظر لي شي إلى الراهب أمامه وهز رأسه ليقول: “الراهب دازي”

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

الراهب دازي التقى نظيره وأداء تعويذة بوذية قبل أن يقول: “أميتابها، فاعل الخير لي، يبدو أننا مرتبطون من قبل مصير. لم أكن أتوقع أن أراك هنا في أقصى الحدود السفلية. ”

الراهب دازي اندهش من لي شي، لذلك اتخذ عدة خطوات مرة اخرى واجبر ابتسامة جافة: “اميتابا، اميتابها. فاعل الخير لي جدي جدا، أنا امزح فقط. ”

“توقف!” لي شي لوح يده وقال: “أنا لا أحب الرهبان. أنت جئت لهنا ولتخرب متعتي. كنت ذاهب لجعل اللحم يخرج من هذا الشقي، لكن أنت أخفته بعيدا. ”

 439 – الراهب دازي خائف من ‘زوجته’

الراهب دازي لم يهم بلي شي له وابتسم: “كيف يمكن أن يكون من الصعب على فاعل الخير لي لرعايته؟ كما يقول المثل، قد يكون الراهب قادرا على الفرار، لكن المعبد لا يمكن. إذا كنت حقا لا تريد لتجنيبه، إذن فقط اندفع مباشرة الى طائفة سائر الليل، إبادتها، اذبح قبيلته بأكملها! ”

لي شي لوح بيده وقال: “حسنا، أنت مدمن اللحم والخمر، توقف عن التظاهر لتكون راهبا محترما أمامي. حتى لو أخبرت تلك الفتاة، فإنه لا طائل منه. من الطبيعي أن يكون لدى الرجل ثلاث زوجات وأربعة محظيات. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد امرأة لا أستطيع التعامل معها. ”

اتخذت كيورونغ وانكسو فاجأ من كلمات الراهب. كانت طائفة سائر الليل قوة كبيرة، لكن هذا الراهب كان يتحدث عن إبادة ــ طريقة متعجرفة جدا.

“حسنا إذن، أنا حر على أي حال لذلك أنا قد أذهب كذلك وأرى.” إذا كان حقا عفريت نقر النعش، إذن كان يستحق رحلة.

نظر لي شي يلمح إليه ورد: “هل تحاول خداعي؟ الراهب، لا تستخدمني كأداة، وإلا سوف أكسر معبدك وأسحب كل شعرك. ”

شعر الراهب دازي بالصدمة عندما رأى هذه السحابة الحمراء وسرعان ما أخبر لي شي: “الأخ لي، شيء جاء فجأة. أنا يجب أن أذهب. ” مع ذلك، فإنه هرب بسرعة بحيث يبدو كما لو كان الطاعون يقترب.

“أميتابها، أميتابها. عدائية فاعل الخير لي تعبر من خلال السقف. يجب أن تظهر نفسك. ” وضع الراهب دازي يديه معا ووضع مظهر الراهب الحكيم.

لي شي غاضب ثم ضاقت عينيه على الراهب: “إذن تريد تنوير ي؟ كنت انتظر شخص ما ليعلمني الطريق. لماذا لا تحاول؟ ”

لي شي غاضب ثم ضاقت عينيه على الراهب: “إذن تريد تنوير ي؟ كنت انتظر شخص ما ليعلمني الطريق. لماذا لا تحاول؟ ”

“منحرف!” كيورونغ وانكسو هتفت بغضب في حين احمرت. هذا الرجل الصغير تجرأ حقا على القول مثل هذا الشيء.

قفز الراهب دازي من الخوف وسرعان ما استغرق عدة خطوات ثقيلة إلى الوراء قبل الحركة بيديه: “مزحة، كنت أمزح فقط. هذا الراهب الصغير هو واحد الذي يبدأ النار للطهي والاستحمام. كيف يمكن أن تكون معرفتي البوذية تافهة كافية لتنوير إله مثل فاعل الخير لي؟ ”

الراهب دازي التقى نظيره وأداء تعويذة بوذية قبل أن يقول: “أميتابها، فاعل الخير لي، يبدو أننا مرتبطون من قبل مصير. لم أكن أتوقع أن أراك هنا في أقصى الحدود السفلية. ”

“انه لامر جيد ان كنت على بينة من هذا. تذكر، أنت مدين لي بواحد منذ أن أخفت فريستي بعيدا ” لي شي نظر بلا مبالاة على الراهب وقال.

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

“أوه … إذن اسمح لي أن أذهب وأقبض على يا شا لك” قال الراهب دازي على الفور.

لي شي لوح بيده وقال: “حسنا، أنت مدمن اللحم والخمر، توقف عن التظاهر لتكون راهبا محترما أمامي. حتى لو أخبرت تلك الفتاة، فإنه لا طائل منه. من الطبيعي أن يكون لدى الرجل ثلاث زوجات وأربعة محظيات. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد امرأة لا أستطيع التعامل معها. ”

هز لي شي رأسه وقال: ” فات الأوان، يجب على المرء أن يولي اهتماما للعملية أثناء الصيد. حتى لو أحضرته مرة أخرى الآن، المتعة ذهبت بالفعل. باختصار، أنت فقط مدين لي بخدمة، فهمت؟ ”

“أنت مخطئ، هذا لأنك حاولت أن تكون باردا في وقت سابق. لا شيء لتفعله معي. إذا لم تحاول أن تكون باردا، فإن لا شيء كان قد حدث. ” ابتسم لي شي على مهل.

راهب دازي وابتسامة بامتعاض: “هذا هو فاعل الخير لي يجبرني الى حفرة. أنت تصعب علي الأمور عن قصد. ”

قفز الراهب دازي من الخوف وسرعان ما استغرق عدة خطوات ثقيلة إلى الوراء قبل الحركة بيديه: “مزحة، كنت أمزح فقط. هذا الراهب الصغير هو واحد الذي يبدأ النار للطهي والاستحمام. كيف يمكن أن تكون معرفتي البوذية تافهة كافية لتنوير إله مثل فاعل الخير لي؟ ”

“أنت مخطئ، هذا لأنك حاولت أن تكون باردا في وقت سابق. لا شيء لتفعله معي. إذا لم تحاول أن تكون باردا، فإن لا شيء كان قد حدث. ” ابتسم لي شي على مهل.

هز لي شي رأسه ثم سأل مبتسم: “لا تنسى، كل أسرة لديها مشاكل خاصة بهم؛ عليك أن تهتم بنفسك. ومع ذلك، راهب زائف، لماذا قمت أتيت إلى الحدود السفلية؟ ”

نقر الراهب دازي رأسه في استسلام. ومع ذلك، كان الراهب متفائلا أيضا. بعد ذلك قليلا، لاحظ كيورونغ وانكسو تقف بجانب لي شي وكشف عن ابتسامة مؤثرة.

ضحك لي شي عليه وسأل: “إذن؟ أنت لا تريد أن تكون راهبا بعد الآن وتريد فجأة للعودة إلى نمط الحياة الدنيوية؟ ”

“أميتابها”. وردد الراهب وابتسم قائلا: “كيف هو تقدم فاعل الخير لي مع الفتاة الصغيرة من قرية إحياء الذروة؟”

“حسنا إذن، أنا حر على أي حال لذلك أنا قد أذهب كذلك وأرى.” إذا كان حقا عفريت نقر النعش، إذن كان يستحق رحلة.

“ما الذي يجب أن أفعله معك؟” لي شي نظر إليه بعين واحدة وسأل: “أنت راهب فلماذا تسأل عن الأمور الدنيوية؟”

“أنت راهب مزيف. ” لي شي ضحك وأضاف: “انه لأمر لتكون راهب مدمن اللحوم والنبيذ، لكن أنت في الواقع واحدة زائف!”

“ههها، فاعل الخير لي، لأنني أهتم بك. ” ابتسم وأضاف: “يجب أن نعرف أن الفتاة الصغيرة تشتهر بأنها صعبة في الغيمة البعيدة الجنوبية. إذا أصبحت غاضبة، فإن الجميع سيحصل على صداع بسبب غضبها. أنت، كخطيبها، أتيت لهنا إلى الحدود السفلية وحدك مع سيدة أخرى… إذا وجدتك الفتاة الصغيرة، فإنه لن يكون لديك وقت سهل. ”

كان الراهب دازي محرجا قليلا كما أجاب: “أنا لن أخفي عنك، الأخ لي. أنا راهب فقط بسبب الضرورة. ”

كيورونغ وانكسو استحى وفهمت أن هذا الراهب لم يكن راهب لائق على الإطلاق!

أطلق الراهب دازي موجة من الثناء تجاه لي شي.

“أه؟ أنت تهددني؟ ” لي شي نظر غلأيه واستفسر.

المترجم: KAMAL AIT BOUIA

استجاب هذا الأمر مع ملامح كما رد الراهب دازي: “فاعل الخير لي، كما يقول المثل، مطلوب الرشوة مطلوبة للحفاظ على فم أحد مغلق، وأنا على حق؟ أخشى أن فمي واسع قليلا، ما لم أحصل على شيء ما. ”

“مدهش، مدهش حقا!” الراهب دازي أعطاه ابهام للأعلى وأشاد بالإعجاب. ثم فرك يديه بطريقة منخفضة وقال: “ههها، فاعل الخير لي، لا، الأخ لي، هل يمكنك تعليم هذا الأخ الصغير شيئا أو اثنين؟ أنا أحترم مهارات تعاملك مع زوجتك كثيرا. احترامي لك هو مثل سيل صارم من الأنهار الثلاثة… ”

ابتسم لي سي ورد على مهل: “عندما يتعلق الأمر إلى ختم فم واحد، أنا أعلم أفضل طريقة. في هذا العالم، للحفاظ على شيء سرا، هل تعرف ما هي أفضل طريقة؟ …الناس الميتون لا يتحدثون، لذلك لا معنى لههم كم يعرفون. ”

كيورونغ وانكسو نظرت في وجهه. هذا الشاب ليس فقط ذات لهجة كبيرة ضد أعدائه، كان أيضا متفاخر جدا حول هذا النوع من المسألة.

“ماذا يحدث؟” أصبحت كيورونغ وانكسو منزعجة جدا. كانوا يتحدثون كما لو كانت لها علاقة ظليلة مع لي شي. ومن الواضح أن اثنين منهم ليس لم اي شيء على الإطلاق.

لم يكن لي شي مندهشا جدا حول هذا الخبر. الورقة لا يمكن الالتفاف حول النار، لذلك مجموعة كيورونغ وانكسو لم تكن الوحيدة التي شهدت اليد العملاقة. الكسوف، واختفاء الجزيرة، واليد العملاقة من السهل جدا لربطها معا.

الراهب دازي اندهش من لي شي، لذلك اتخذ عدة خطوات مرة اخرى واجبر ابتسامة جافة: “اميتابا، اميتابها. فاعل الخير لي جدي جدا، أنا امزح فقط. ”

هز لي شي رأسه ثم سأل مبتسم: “لا تنسى، كل أسرة لديها مشاكل خاصة بهم؛ عليك أن تهتم بنفسك. ومع ذلك، راهب زائف، لماذا قمت أتيت إلى الحدود السفلية؟ ”

لي شي لوح بيده وقال: “حسنا، أنت مدمن اللحم والخمر، توقف عن التظاهر لتكون راهبا محترما أمامي. حتى لو أخبرت تلك الفتاة، فإنه لا طائل منه. من الطبيعي أن يكون لدى الرجل ثلاث زوجات وأربعة محظيات. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد امرأة لا أستطيع التعامل معها. ”

جعل هذا التغيير المفاجئ كيورونغ وانكسو عاجزة عن الكلام. لماذا يريد الراهب أن يتعلم مهارات التعامل مع الزوجات؟

كيورونغ وانكسو نظرت في وجهه. هذا الشاب ليس فقط ذات لهجة كبيرة ضد أعدائه، كان أيضا متفاخر جدا حول هذا النوع من المسألة.

الراهب دازي لم يهم بلي شي له وابتسم: “كيف يمكن أن يكون من الصعب على فاعل الخير لي لرعايته؟ كما يقول المثل، قد يكون الراهب قادرا على الفرار، لكن المعبد لا يمكن. إذا كنت حقا لا تريد لتجنيبه، إذن فقط اندفع مباشرة الى طائفة سائر الليل، إبادتها، اذبح قبيلته بأكملها! ”

“مدهش، مدهش حقا!” الراهب دازي أعطاه ابهام للأعلى وأشاد بالإعجاب. ثم فرك يديه بطريقة منخفضة وقال: “ههها، فاعل الخير لي، لا، الأخ لي، هل يمكنك تعليم هذا الأخ الصغير شيئا أو اثنين؟ أنا أحترم مهارات تعاملك مع زوجتك كثيرا. احترامي لك هو مثل سيل صارم من الأنهار الثلاثة… ”

“أنت مخطئ، هذا لأنك حاولت أن تكون باردا في وقت سابق. لا شيء لتفعله معي. إذا لم تحاول أن تكون باردا، فإن لا شيء كان قد حدث. ” ابتسم لي شي على مهل.

أطلق الراهب دازي موجة من الثناء تجاه لي شي.

كيورونغ وانكسو نظرت في وجهه. هذا الشاب ليس فقط ذات لهجة كبيرة ضد أعدائه، كان أيضا متفاخر جدا حول هذا النوع من المسألة.

جعل هذا التغيير المفاجئ كيورونغ وانكسو عاجزة عن الكلام. لماذا يريد الراهب أن يتعلم مهارات التعامل مع الزوجات؟

نظر لي شي إلى الراهب أمامه وهز رأسه ليقول: “الراهب دازي”

ضحك لي شي عليه وسأل: “إذن؟ أنت لا تريد أن تكون راهبا بعد الآن وتريد فجأة للعودة إلى نمط الحياة الدنيوية؟ ”

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

كان الراهب دازي محرجا قليلا كما أجاب: “أنا لن أخفي عنك، الأخ لي. أنا راهب فقط بسبب الضرورة. ”

راهب دازي وابتسامة بامتعاض: “هذا هو فاعل الخير لي يجبرني الى حفرة. أنت تصعب علي الأمور عن قصد. ”

“أنت راهب مزيف. ” لي شي ضحك وأضاف: “انه لأمر لتكون راهب مدمن اللحوم والنبيذ، لكن أنت في الواقع واحدة زائف!”

هز لي شي رأسه وقال: ” فات الأوان، يجب على المرء أن يولي اهتماما للعملية أثناء الصيد. حتى لو أحضرته مرة أخرى الآن، المتعة ذهبت بالفعل. باختصار، أنت فقط مدين لي بخدمة، فهمت؟ ”

ثم قام لي شي حدق بعينين نصف مغمضتين وواصل: “مهارات التعامل مع الزوجة؟ التقنيات؟ حسنا، سأعلمك. فقط ادفعها مباشرة الى السرير، ثم كل شيء سيكون جيدا. ”

“إذن اتضح أنه يخاف من زوجته.” ابتسم لي شي وقال بعد مشاهدة الراهب الهارب. كما فهم لماذا طلب منه الراهب لبعض تقنيات التعامل مع الزوجة.

“منحرف!” كيورونغ وانكسو هتفت بغضب في حين احمرت. هذا الرجل الصغير تجرأ حقا على القول مثل هذا الشيء.

قفز الراهب دازي من الخوف وسرعان ما استغرق عدة خطوات ثقيلة إلى الوراء قبل الحركة بيديه: “مزحة، كنت أمزح فقط. هذا الراهب الصغير هو واحد الذي يبدأ النار للطهي والاستحمام. كيف يمكن أن تكون معرفتي البوذية تافهة كافية لتنوير إله مثل فاعل الخير لي؟ ”

“حسنا… ” صدم الراهب دازي أيضا في حين أعطي ابتسامة مبتهجة.

كان الراهب دازي محرجا قليلا كما أجاب: “أنا لن أخفي عنك، الأخ لي. أنا راهب فقط بسبب الضرورة. ”

هز لي شي رأسه ثم سأل مبتسم: “لا تنسى، كل أسرة لديها مشاكل خاصة بهم؛ عليك أن تهتم بنفسك. ومع ذلك، راهب زائف، لماذا قمت أتيت إلى الحدود السفلية؟ ”

“ماذا يحدث؟” أصبحت كيورونغ وانكسو منزعجة جدا. كانوا يتحدثون كما لو كانت لها علاقة ظليلة مع لي شي. ومن الواضح أن اثنين منهم ليس لم اي شيء على الإطلاق.

“نفس سبب الأخ لي. ” رد الراهب دازي: “بعد أن اختفت الجزيرة الأسطورية المفقودة، اندلعت قطعة من الأخبار فجأة في الغيمة البعيدة. شهد عدد قليل من الناس في الحدود السفلية يد عملاقة تمتد من المقبرة المشؤومة الأصلية، الكثير من القوى العظمى جاء تركض لهنا. الآن، العديد من الرجال القدامى تكهن أن المقبرة سوف تفتح في هذا الجيل، لذلك جاء الكثير من الناس هنا للمتعة. هذا نفسه معي. ”

الراهب دازي اندهش من لي شي، لذلك اتخذ عدة خطوات مرة اخرى واجبر ابتسامة جافة: “اميتابا، اميتابها. فاعل الخير لي جدي جدا، أنا امزح فقط. ”

لم يكن لي شي مندهشا جدا حول هذا الخبر. الورقة لا يمكن الالتفاف حول النار، لذلك مجموعة كيورونغ وانكسو لم تكن الوحيدة التي شهدت اليد العملاقة. الكسوف، واختفاء الجزيرة، واليد العملاقة من السهل جدا لربطها معا.

“إذن اتضح أنه يخاف من زوجته.” ابتسم لي شي وقال بعد مشاهدة الراهب الهارب. كما فهم لماذا طلب منه الراهب لبعض تقنيات التعامل مع الزوجة.

مع ذلك، تكهن لي شي أكثر من غيره واخد خطوة واحدة إلى الأمام.

كيورونغ وانكسو استحى وفهمت أن هذا الراهب لم يكن راهب لائق على الإطلاق!

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

“مدهش، مدهش حقا!” الراهب دازي أعطاه ابهام للأعلى وأشاد بالإعجاب. ثم فرك يديه بطريقة منخفضة وقال: “ههها، فاعل الخير لي، لا، الأخ لي، هل يمكنك تعليم هذا الأخ الصغير شيئا أو اثنين؟ أنا أحترم مهارات تعاملك مع زوجتك كثيرا. احترامي لك هو مثل سيل صارم من الأنهار الثلاثة… ”

هز الراهب رأسه وأجاب: “ليس من السهل الحصول على المفتاح. المفتاح هو خلق عظيم! بالنسبة لي، لا يهم من الذي يحصل على المفتاح لأن أي شخص يمكن أن يدخل المقبرة المشؤومة الأصلية بعد فتحه. الشيء الوحيد الذي يهم هو أن المالك الرئيسي سيفتح المقبرة مباشرة بعد الحصول عليه. ”

“توقف!” لي شي لوح يده وقال: “أنا لا أحب الرهبان. أنت جئت لهنا ولتخرب متعتي. كنت ذاهب لجعل اللحم يخرج من هذا الشقي، لكن أنت أخفته بعيدا. ”

” أحسنت. ” ابتسم لي شي. ومع ذلك، يجب عليه الحصول على المفتاح لأنه، بالنسبة له، لم يكن المفتاح مجرد وسيلة لفتح المقبرة.

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

ثم واصل الراهب: “ومع ذلك، سمعت عن شيء معين. هناك مزاد في وسط المدينة يسمى مزاد عفريت نقر النعش. وأتساءل عما إذا كنت ترغب في الذهاب معا؟ ”

راهب دازي وابتسامة بامتعاض: “هذا هو فاعل الخير لي يجبرني الى حفرة. أنت تصعب علي الأمور عن قصد. ”

بدأ قلب لي شي في للخفقان بسرعة. أصبح جديا وسأل لتأكد: ” عفريت نقر النعش؟” تذكر وجود معين والذي لم يظهر لفترة طويلة. حتى انه يعتقد ان هذا الوجود كان ميتا.

لي شي لوح بيده وقال: “حسنا، أنت مدمن اللحم والخمر، توقف عن التظاهر لتكون راهبا محترما أمامي. حتى لو أخبرت تلك الفتاة، فإنه لا طائل منه. من الطبيعي أن يكون لدى الرجل ثلاث زوجات وأربعة محظيات. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد امرأة لا أستطيع التعامل معها. ”

“حسنا إذن، أنا حر على أي حال لذلك أنا قد أذهب كذلك وأرى.” إذا كان حقا عفريت نقر النعش، إذن كان يستحق رحلة.

“انه لامر جيد ان كنت على بينة من هذا. تذكر، أنت مدين لي بواحد منذ أن أخفت فريستي بعيدا ” لي شي نظر بلا مبالاة على الراهب وقال.

توجهت المجموعة نحو وسط المدينة. ومع ذلك، فإنهم لم يتوجهوا بعيد جدا قبل أن تحلق سحابة حمراء عائمة في الأفق نحوهم بسرعة فائقة للغاية.

هز الراهب رأسه وأجاب: “ليس من السهل الحصول على المفتاح. المفتاح هو خلق عظيم! بالنسبة لي، لا يهم من الذي يحصل على المفتاح لأن أي شخص يمكن أن يدخل المقبرة المشؤومة الأصلية بعد فتحه. الشيء الوحيد الذي يهم هو أن المالك الرئيسي سيفتح المقبرة مباشرة بعد الحصول عليه. ”

شعر الراهب دازي بالصدمة عندما رأى هذه السحابة الحمراء وسرعان ما أخبر لي شي: “الأخ لي، شيء جاء فجأة. أنا يجب أن أذهب. ” مع ذلك، فإنه هرب بسرعة بحيث يبدو كما لو كان الطاعون يقترب.

“حسنا… ” صدم الراهب دازي أيضا في حين أعطي ابتسامة مبتهجة.

جاء صوت شرس من الأفق: “جيان شيوان، وسوف أمسكك حتى لو كنت تهرب إلى زوايا العالم!” كانت سحابة الحمراء في الأفق في الواقع فتاة في الزي الأحمر. مع سرعة قصوى، فإنها سرعان ما طاردة الراهب دازي.

” أحسنت. ” ابتسم لي شي. ومع ذلك، يجب عليه الحصول على المفتاح لأنه، بالنسبة له، لم يكن المفتاح مجرد وسيلة لفتح المقبرة.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

الراهب دازي لم يجرؤ على الاستمرار لفترة أطول قليلا واختفى في الأفق في مجرد غمضة عين. كان يشبه الفأر الذي رأى للتو قط.

الراهب دازي اندهش من لي شي، لذلك اتخذ عدة خطوات مرة اخرى واجبر ابتسامة جافة: “اميتابا، اميتابها. فاعل الخير لي جدي جدا، أنا امزح فقط. ”

“إذن اتضح أنه يخاف من زوجته.” ابتسم لي شي وقال بعد مشاهدة الراهب الهارب. كما فهم لماذا طلب منه الراهب لبعض تقنيات التعامل مع الزوجة.

نظر لي شي يلمح إليه ورد: “هل تحاول خداعي؟ الراهب، لا تستخدمني كأداة، وإلا سوف أكسر معبدك وأسحب كل شعرك. ”

**************************************

“حسنا… ” صدم الراهب دازي أيضا في حين أعطي ابتسامة مبتهجة.

المترجم: KAMAL AIT BOUIA

“منحرف!” كيورونغ وانكسو هتفت بغضب في حين احمرت. هذا الرجل الصغير تجرأ حقا على القول مثل هذا الشيء.

نظر لي شي إلى الراهب وقال: “لذلك جئت إلى المدينة للعثور على المفتاح كذلك؟”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط