نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 491

الوحوش الثمانية عشر

الوحوش الثمانية عشر

491 – الوحوش الثمانية عشر

“أنا مـأثر جدا” ضحكت لي شي وهز رأسه، ” هذه الكلمات مصاغة بدقة، لكن الحقيقة تشير إلى نتيجة مختلفة. في وقت سابق، لقد قتلت للتو عشرات الآلاف من جيش الشرارة الالهية مع أخوك الصغير المستقبلي كملك، لكنك الآن تقول أنك تريدين أن تصبح صديقاً معي… أنا ببساطة لا أستطيع تصديق هذه الكلمات.”

اعترض الوحوش الثمانية عشر تقدم لي شي. على الرغم من قلة عددهم، إلا أن الثمانية عشر شخصًا قدموا شعورًا حصن غير قابل للاختراق وكان لديهم زخم لجيش كبير.

“عندما تقول الحكماء الحكيمين، هل تشير إلى عرش العظام الوافرة الخاص بك؟” سأل لي شي بضحكة: ” أتساءل كم عدد الحكماء الحكيمين لدى طائفتك، وما إذا كانوا فعلا مذهلين أم لا. “

قال القائد بقلق: “يا صغير، غادر هذا المكان لتفادي ارتكاب خطأ كبير!”

“الصغير، أنت مدهش بالفعل لتحقيق هذا الإنجاز في سن مبكرة. أنا متأكد من أن هذا ليس بالأمر السهل. ” ورد القائد على عدوانية لي شي:” لكن قتل عشرات الآلاف لا يعني أنك لا تقهر. العالم السفلي المقدس هو أرض ذات نمر رابض وتنانين مخفية والعديد من الحكماء الحكيمون… “

نظر إليهم لي شي وأجاب بابتسامة: “مثير للاهتمام. سيدك يريد حياتي، لكن الآن يا رفاق تخبروني أن أرحل. ماذا علي أن أفعل؟”

أعطى القائد لي شي خطوات ليهبط عليها، وكذلك فعلت العنقاء. في الواقع، حاولت العنقاء صنع السلام مع لي شي بطريقة طبيعية.

تحدث القائد ببرود: “نحن مسؤولون فقط عن سلامة السيدة، ولا نريد التدخل في أمور أخرى. “

تسبب رد لي شي في أن ينظر القائد إلى العنقاء العذراء في الأفق. كان مجرد النظر إلى تعبير العنقاء العذراء كافياً لإعلام القائد بما يدور في ذهنه.

لوح لي شي بيده ثم ضحك قبل أن يتحدث: “من الصعب عليك جميعًا ألا تتورط. أخبرها أن تخرج وتقاتل، صبري محدود. “

كجزء من الأبطال الثلاثة، أراد كل من دي زو وتيان لونهوي أن يصبحوا إمبراطورًا خالدين. كانت قوتهم مطابقة بشكل جيد، لذلك إذا نجح دي زو في تجنيد موهبة متحدية للسماء مثل لي شي، سيصبح نمرًا ذا أجنحة. لم يرد تيان لونهوي رؤية هذا يحدث على الإطلاق.

كانت كلمات لي شي واضحة، لكنها حملت زخمًا عدوانيًا كان أكثر تعجرفا من هؤلاء لدى العنقاء العذراء.

“عندما تقول الحكماء الحكيمين، هل تشير إلى عرش العظام الوافرة الخاص بك؟” سأل لي شي بضحكة: ” أتساءل كم عدد الحكماء الحكيمين لدى طائفتك، وما إذا كانوا فعلا مذهلين أم لا. “

لم يكن من المستغرب بعد الآن؛ لم يظن أحد أنه كان لا يزال متعجرفا بعد الأحداث الأخيرة. كان لديه المؤهلات ليقول مثل هذه الأشياء بعد قتل العديد من الأعداء.

“إن العنقاء العذراء هي في الواقع هائلة.” حتى لان يونزو التي كانت تقف في الأفق البعيدة لم يسعها إلا أن تتنهد أثناء مشاهدة هذا المشهد.

كانت هذه معركة من شأنها أن تصدم العالم. الجميع فهم أنه لحاق بالثلاثة أبطال العالم السفلي المقدس. بعد هذه المعركة، لن تستطيع الأحفاد الإمبراطور مثل طفل الهلال والطفل الشر أن يسيروا جنبا إلى جنب مع لي شي في أحسن الأحوال.

دحض القائد ببرود: “الحقيقة صعبة على الأذنين. التدريب الخاصة بك الآن ليس شيئًا شائعًا وأنت نفسك تنين وطائر العنقاء بين الرجال، لكن معارضة عرش العظام والسير دي زو لن ينتهي بشكل جيد. حتى لو كنت عبقريًا بين العباقرة، فسوف تموت في النهاية. كن ذكياً وتقبل هزيمتك لأنه لم يفت الأوان بعد. ربما يمكننا حتى تغيير حالة الحرب هذه إلى سلام. السير دي زو هو محب للخير ويقدر المواهب؛ إذا كنت على استعداد للقبول واتباع السير دي زو لتحقيق إنجاز مذهل، أذن السير دي زو… “

“الصغير، أنت مدهش بالفعل لتحقيق هذا الإنجاز في سن مبكرة. أنا متأكد من أن هذا ليس بالأمر السهل. ” ورد القائد على عدوانية لي شي:” لكن قتل عشرات الآلاف لا يعني أنك لا تقهر. العالم السفلي المقدس هو أرض ذات نمر رابض وتنانين مخفية والعديد من الحكماء الحكيمون… “

أعطى القائد لي شي خطوات ليهبط عليها، وكذلك فعلت العنقاء. في الواقع، حاولت العنقاء صنع السلام مع لي شي بطريقة طبيعية.

“عندما تقول الحكماء الحكيمين، هل تشير إلى عرش العظام الوافرة الخاص بك؟” سأل لي شي بضحكة: ” أتساءل كم عدد الحكماء الحكيمين لدى طائفتك، وما إذا كانوا فعلا مذهلين أم لا. “

“إن العنقاء العذراء هي في الواقع هائلة.” حتى لان يونزو التي كانت تقف في الأفق البعيدة لم يسعها إلا أن تتنهد أثناء مشاهدة هذا المشهد.

“إن الحكماء الحكيمين لعرش العظام الوافرة عديدة بما يكفي للتعامل مع جميع الأزمات في هذا العالم. إنهم مقارنون مع جميع الوجود العظيمة الأخرى! ” تحدث قائد الوحوش الثمانية عشر مع رزانة.

تسببت كلمات القائد في أن يقف المتدربون على مسافة بعيدة لينظروا إلى بعضهم البعض. تصرفاته تناقض ما أمرته العنقاء العذراء؛ كان أحدهم يلعب بلطف بينما كان الآخر يلعب خشنًا. ومع ذلك، بعد التفكير في ذلك، هذا منطقي جدا. كان لي شي يتحدى السماء لدرجة أنه حتى دي زو كان سيدع بسهولة مظالمه إذا كان لي شي راغباً في أن يكون تابعاً له.

كانت كلمات القائد جريئة جدا ومتغطرسة، لكنها كانت أيضا الحقيقة. لم يجرؤ أي فرد أو سلالة في العالم السفلي المقدس على التقليل من شأن عرش العظام.

491 – الوحوش الثمانية عشر

كانت طائفة واحدة بها ثلاثة أباطرة قوة قادرة على احتجاز الجميع في ازدراء. لم يكن أقدم ميراث ولم يكن أكثر الطوائف القديمة التي تتحدى السماء. ومع ذلك، كانت السلالة الأقوى والمرعب عند الحدود السفلية الشرقية. تماما مثل ما قاله القائد، كانت قوتهم الحقيقية كافية للتعامل مع جميع الأخطار في هذا العالم. حملوا ثقة كافية لاجتياح كل أعدائهم.

“أن عرش العظام هو خير ومستعدا للعمل مع الحكماء الحكيمين في هذا العالم لبناء مستقبل أفضل. ” قال الزعيم بطريقة جادة: “كمتدرب، شفراتنا ملطخة تكون ملطخة بالدم أمر طبيعي. كما أن القيام بالثأر أمر شائع أيضاً، ويحدث الابتسام على نحو متكرر لتبديد الخلافات السابقة. وكما يقول المثل، فإن تبادل الضربات قد يؤدي إلى الصداقة. كما تقول إنه من الأفضل كبح العداوة بدلاً من إبقائه على قيد الحياة. عرش العظام لدينا يحب مواهب جديدة، ودي زو سيكون سعيدا لتكوين صداقة معك. “

” هم! مثل هذه الكلمات الشجاعة ” قال لي شي بينما يلمس ذقنه: “لكن حتى لو جاء كل شخص في عرش العظام اليوم، فإنه لا يزال غير قادر على تحريك تصميمي. “

” هم! مثل هذه الكلمات الشجاعة ” قال لي شي بينما يلمس ذقنه: “لكن حتى لو جاء كل شخص في عرش العظام اليوم، فإنه لا يزال غير قادر على تحريك تصميمي. “

دحض القائد ببرود: “الحقيقة صعبة على الأذنين. التدريب الخاصة بك الآن ليس شيئًا شائعًا وأنت نفسك تنين وطائر العنقاء بين الرجال، لكن معارضة عرش العظام والسير دي زو لن ينتهي بشكل جيد. حتى لو كنت عبقريًا بين العباقرة، فسوف تموت في النهاية. كن ذكياً وتقبل هزيمتك لأنه لم يفت الأوان بعد. ربما يمكننا حتى تغيير حالة الحرب هذه إلى سلام. السير دي زو هو محب للخير ويقدر المواهب؛ إذا كنت على استعداد للقبول واتباع السير دي زو لتحقيق إنجاز مذهل، أذن السير دي زو… “

كان لدى كل من دي زو وتيان لونهوي الكثير من التابعين. عرف هؤلاء الأتباع أنهم لم يكونوا أقوياء بما فيه الكفاية حتى لا يتمتعون بمعاملة تفضيلية من هذين الاثنين. ومع ذلك، كل منهم يحلم باليوم عندما أصبح أحدهما إمبراطور خالدة. بعد ذلك، سيكون هؤلاء الأتباع هم الأبطال المؤسسين. لن يكون الأمر سهلاً مثل العودة إلى مسقط رأسهم بأردية الحرير، سيكون لديهم القدرة على حكم العالم!

تسببت كلمات القائد في أن يقف المتدربون على مسافة بعيدة لينظروا إلى بعضهم البعض. تصرفاته تناقض ما أمرته العنقاء العذراء؛ كان أحدهم يلعب بلطف بينما كان الآخر يلعب خشنًا. ومع ذلك، بعد التفكير في ذلك، هذا منطقي جدا. كان لي شي يتحدى السماء لدرجة أنه حتى دي زو كان سيدع بسهولة مظالمه إذا كان لي شي راغباً في أن يكون تابعاً له.

” هم! مثل هذه الكلمات الشجاعة ” قال لي شي بينما يلمس ذقنه: “لكن حتى لو جاء كل شخص في عرش العظام اليوم، فإنه لا يزال غير قادر على تحريك تصميمي. “

نظر العديد من الناس إلى لي شي، خاصةً أبناء الجيل الأصغر الذين غرق قلوبهم. شعر طفل الهلال وطفل الشر أن هذا لن ينتهي بشكل جيد. في هذه الأثناء، حتى النظرة العميقة من تيان لونهوي الغامض أصبحت خطيرة.

كجزء من الأبطال الثلاثة، أراد كل من دي زو وتيان لونهوي أن يصبحوا إمبراطورًا خالدين. كانت قوتهم مطابقة بشكل جيد، لذلك إذا نجح دي زو في تجنيد موهبة متحدية للسماء مثل لي شي، سيصبح نمرًا ذا أجنحة. لم يرد تيان لونهوي رؤية هذا يحدث على الإطلاق.

قرر عرش العظام الوافرة في الواقع تجنيد لي شي في الوقت الحالي. سواء كان هذا ما تحاوله العنقاء العذراء عمدا لتجنيد موهبة كبيرة لخطيبها، أو إذا كان القرار الشخصي للعرش، فإن أيا منها لم يكن ذا أهمية لأنه كان مسألة كبيرة يمكن أن تؤثر على كثير من الناس.

مع ذلك، بعد التفكير مليًا في ذلك، سيكون من دواعي سرورهم أيضًا أن يفعلوا الشيء نفسه. كان من السهل الوصول إلى ألف جندي، لكن كان من الصعب العثور على الجنرال! تماما مثل ما قاله قائد الوحوش ثمانية عشر، فإن عرش العظام لديه ما يكفي من السلطة والقوة للتعامل مع جميع المخاطر.

بعد أحداث اليوم، كان الجميع قد رأوا ما يمكن أن يفعله لي شي، وأدركوا أن إمكاناته المستقبلية تنافس قدرة الأبطال الثلاثة. إذا انضم لي شي الى دي زو، فإنها عواقب لا يمكن تصورها.

بعد أحداث اليوم، كان الجميع قد رأوا ما يمكن أن يفعله لي شي، وأدركوا أن إمكاناته المستقبلية تنافس قدرة الأبطال الثلاثة. إذا انضم لي شي الى دي زو، فإنها عواقب لا يمكن تصورها.

كان دي زو لوحده مرعوبًا بما فيه الكفاية، لذلك إذا انضم إليه لي شي، لن يكون له مثيل في السماوات التسعة. سيكون تحقيق إنجاز لا مثيل له في المستقبل سهلاً مثل لعب الأطفال.

كان لدى كل من دي زو وتيان لونهوي الكثير من التابعين. عرف هؤلاء الأتباع أنهم لم يكونوا أقوياء بما فيه الكفاية حتى لا يتمتعون بمعاملة تفضيلية من هذين الاثنين. ومع ذلك، كل منهم يحلم باليوم عندما أصبح أحدهما إمبراطور خالدة. بعد ذلك، سيكون هؤلاء الأتباع هم الأبطال المؤسسين. لن يكون الأمر سهلاً مثل العودة إلى مسقط رأسهم بأردية الحرير، سيكون لديهم القدرة على حكم العالم!

“أنت تحاول تجنيدي؟” ضحك لي شي بعد سماع كلمات القائد ثم تحدث ببطء: “هذا هو أطرف شيء سمعته في أي وقت مضى. تحاول عرش العظام الوفرة تجنيدي؟ هل هذا القط يبكي على الفأر الميت؟ “

لم يكن من المستغرب بعد الآن؛ لم يظن أحد أنه كان لا يزال متعجرفا بعد الأحداث الأخيرة. كان لديه المؤهلات ليقول مثل هذه الأشياء بعد قتل العديد من الأعداء.

تسبب رد لي شي في أن ينظر القائد إلى العنقاء العذراء في الأفق. كان مجرد النظر إلى تعبير العنقاء العذراء كافياً لإعلام القائد بما يدور في ذهنه.

اعترض الوحوش الثمانية عشر تقدم لي شي. على الرغم من قلة عددهم، إلا أن الثمانية عشر شخصًا قدموا شعورًا حصن غير قابل للاختراق وكان لديهم زخم لجيش كبير.

“أن عرش العظام هو خير ومستعدا للعمل مع الحكماء الحكيمين في هذا العالم لبناء مستقبل أفضل. ” قال الزعيم بطريقة جادة: “كمتدرب، شفراتنا ملطخة تكون ملطخة بالدم أمر طبيعي. كما أن القيام بالثأر أمر شائع أيضاً، ويحدث الابتسام على نحو متكرر لتبديد الخلافات السابقة. وكما يقول المثل، فإن تبادل الضربات قد يؤدي إلى الصداقة. كما تقول إنه من الأفضل كبح العداوة بدلاً من إبقائه على قيد الحياة. عرش العظام لدينا يحب مواهب جديدة، ودي زو سيكون سعيدا لتكوين صداقة معك. “

بعد أحداث اليوم، كان الجميع قد رأوا ما يمكن أن يفعله لي شي، وأدركوا أن إمكاناته المستقبلية تنافس قدرة الأبطال الثلاثة. إذا انضم لي شي الى دي زو، فإنها عواقب لا يمكن تصورها.

“أنا مـأثر جدا” ضحكت لي شي وهز رأسه، ” هذه الكلمات مصاغة بدقة، لكن الحقيقة تشير إلى نتيجة مختلفة. في وقت سابق، لقد قتلت للتو عشرات الآلاف من جيش الشرارة الالهية مع أخوك الصغير المستقبلي كملك، لكنك الآن تقول أنك تريدين أن تصبح صديقاً معي… أنا ببساطة لا أستطيع تصديق هذه الكلمات.”

كان عشرات الآلاف من العامة لتبادل لأجل جنرال واحدة شائعة الحدوث. منذ زمن بعيد، كان العديد من الجنرالات الذين لا يقهرون في السابق يتنافسون على الأباطرة الخالدين في شبابهم ولكنهم في وقت لاحق تجاهلوا نزعاتهم بابتسامة.

ثم كرر القائد: “يجب على الأعداء أن يرخي العقدة، وعدم تشديدها. عرش العظام الخاص بنا يريد حقا أن يناقش الداو الكبير مع الأصدقاء وجميع الحكماء الحكيمين في هذا العالم. علاوة على ذلك، أنت بطل عظيم لذا تحتاج إلى دولة كبيرة لتحقيق رؤيتك الكبرى. عرش العظام هو رائد في البحث عن داو الكبير. نحن سلالة سحيقة وجميع الداو في العوالم التسعة لديهم علاقة مع عرشنا. أنا على ثقة بأننا سنحصل على شيء مناسب لك! “

كانت كلمات القائد جريئة جدا ومتغطرسة، لكنها كانت أيضا الحقيقة. لم يجرؤ أي فرد أو سلالة في العالم السفلي المقدس على التقليل من شأن عرش العظام.

أضافت العنقاء العذراء التي كانت تجلس في السماء ببطء: “يمكن للمتدربين الكبار في هذا العالم التخلي عن كل العداوات بابتسامة. إذا كنت ترغب في مساعدة عرق الشبح الخاص بنا، فإننا سنكون سعداء بقبولك كصديق، وسننسى الماضي. “

كانت هذه معركة من شأنها أن تصدم العالم. الجميع فهم أنه لحاق بالثلاثة أبطال العالم السفلي المقدس. بعد هذه المعركة، لن تستطيع الأحفاد الإمبراطور مثل طفل الهلال والطفل الشر أن يسيروا جنبا إلى جنب مع لي شي في أحسن الأحوال.

حتى العنقاء العذراء كانت مفتوحة للوساطة من أجل تجنيد لي شي. هذا تسبب في ارتعاش كثير من الناس. العديد من الأشباح كانوا غير راضين عن كلماتهم. في وقت سابق، كانت معركة مزلزلة حتى الموت، لكن الآن كانت سعيدة لتحقيق السلام مع لي شي. هذا أدهش الكثير من الأشباح.

تحدث القائد ببرود: “نحن مسؤولون فقط عن سلامة السيدة، ولا نريد التدخل في أمور أخرى. “

مع ذلك، بعد التفكير مليًا في ذلك، سيكون من دواعي سرورهم أيضًا أن يفعلوا الشيء نفسه. كان من السهل الوصول إلى ألف جندي، لكن كان من الصعب العثور على الجنرال! تماما مثل ما قاله قائد الوحوش ثمانية عشر، فإن عرش العظام لديه ما يكفي من السلطة والقوة للتعامل مع جميع المخاطر.

لوح لي شي بيده ثم ضحك قبل أن يتحدث: “من الصعب عليك جميعًا ألا تتورط. أخبرها أن تخرج وتقاتل، صبري محدود. “

مع ذلك، فقد احتاجوا إلى مواهب، وخاصة موهبة مثل لي شي. تطلع دي زو إلى أن يصبح إمبراطورًا خالداً، لذا إذا كان بإمكانهم أن يتمتعوا بموهبة لا مثيل لها مثل لي شي، فإن دي زو سيكون له جنرال لا يقهر تحت جناحيه لفتح الطريق إلى إرثه الأبدي في المستقبل!

لوح لي شي بيده ثم ضحك قبل أن يتحدث: “من الصعب عليك جميعًا ألا تتورط. أخبرها أن تخرج وتقاتل، صبري محدود. “

أعطى القائد لي شي خطوات ليهبط عليها، وكذلك فعلت العنقاء. في الواقع، حاولت العنقاء صنع السلام مع لي شي بطريقة طبيعية.

قرر عرش العظام الوافرة في الواقع تجنيد لي شي في الوقت الحالي. سواء كان هذا ما تحاوله العنقاء العذراء عمدا لتجنيد موهبة كبيرة لخطيبها، أو إذا كان القرار الشخصي للعرش، فإن أيا منها لم يكن ذا أهمية لأنه كان مسألة كبيرة يمكن أن تؤثر على كثير من الناس.

“العنقاء العذراء هي حقا زوجة رائعة.” انزعج سيد طائفة الشبح بعد الاستماع إلى ما كان يقال، لكن كان عليه أن يعترف: “أولئك الذين ينجزون الأمور الكبرى لا يهتمون بتفاصيل التافهة. عشرات الآلاف للتداول لجنرال واحد يستحق كل هذا العناء. “

لوح لي شي بيده ثم ضحك قبل أن يتحدث: “من الصعب عليك جميعًا ألا تتورط. أخبرها أن تخرج وتقاتل، صبري محدود. “

كان عشرات الآلاف من العامة لتبادل لأجل جنرال واحدة شائعة الحدوث. منذ زمن بعيد، كان العديد من الجنرالات الذين لا يقهرون في السابق يتنافسون على الأباطرة الخالدين في شبابهم ولكنهم في وقت لاحق تجاهلوا نزعاتهم بابتسامة.

اعترض الوحوش الثمانية عشر تقدم لي شي. على الرغم من قلة عددهم، إلا أن الثمانية عشر شخصًا قدموا شعورًا حصن غير قابل للاختراق وكان لديهم زخم لجيش كبير.

“إن العنقاء العذراء هي في الواقع هائلة.” حتى لان يونزو التي كانت تقف في الأفق البعيدة لم يسعها إلا أن تتنهد أثناء مشاهدة هذا المشهد.

“عندما تقول الحكماء الحكيمين، هل تشير إلى عرش العظام الوافرة الخاص بك؟” سأل لي شي بضحكة: ” أتساءل كم عدد الحكماء الحكيمين لدى طائفتك، وما إذا كانوا فعلا مذهلين أم لا. “

قتل لي شي جيش بلدها مع شقيقها، لكن من أجل الحصول على جنرال خطيبها، كانت العنقاء العذراء مستعدة لترك هذه المظالم. اختيار دي زو لها كان الخيار الصحيح.

قال القائد بقلق: “يا صغير، غادر هذا المكان لتفادي ارتكاب خطأ كبير!”

في هذا الوقت، كان أولئك الذين جاءوا راغبين في كسب رضى دي زو غير مرتاحين للغاية، لكنهم كانوا يتنفسون فقط بينما كانوا يحاولون تحمل هذا التحول في الأحداث. كانوا يعلمون أنهم استخدموا كعلف للمدافع، ولكن إذا تم إعطاؤهم نفس الوضع، فإنهم سيظلون يتخذون نفس الخيار.

” هم! مثل هذه الكلمات الشجاعة ” قال لي شي بينما يلمس ذقنه: “لكن حتى لو جاء كل شخص في عرش العظام اليوم، فإنه لا يزال غير قادر على تحريك تصميمي. “

كان لدى كل من دي زو وتيان لونهوي الكثير من التابعين. عرف هؤلاء الأتباع أنهم لم يكونوا أقوياء بما فيه الكفاية حتى لا يتمتعون بمعاملة تفضيلية من هذين الاثنين. ومع ذلك، كل منهم يحلم باليوم عندما أصبح أحدهما إمبراطور خالدة. بعد ذلك، سيكون هؤلاء الأتباع هم الأبطال المؤسسين. لن يكون الأمر سهلاً مثل العودة إلى مسقط رأسهم بأردية الحرير، سيكون لديهم القدرة على حكم العالم!

تسببت كلمات القائد في أن يقف المتدربون على مسافة بعيدة لينظروا إلى بعضهم البعض. تصرفاته تناقض ما أمرته العنقاء العذراء؛ كان أحدهم يلعب بلطف بينما كان الآخر يلعب خشنًا. ومع ذلك، بعد التفكير في ذلك، هذا منطقي جدا. كان لي شي يتحدى السماء لدرجة أنه حتى دي زو كان سيدع بسهولة مظالمه إذا كان لي شي راغباً في أن يكون تابعاً له.

هذه كانت الحقيقة القاسية. طالما أن المرء لديه قوة كافية، فسيتم احترامهم بغض النظر عن المكان الذي ذهبوا إليه.

” هم! مثل هذه الكلمات الشجاعة ” قال لي شي بينما يلمس ذقنه: “لكن حتى لو جاء كل شخص في عرش العظام اليوم، فإنه لا يزال غير قادر على تحريك تصميمي. “

في الوقت نفسه، شعر البعض بقدر كبير من الضغط، وخاصة أولئك الذين لديهم طموحات كبيرة، مثل تيان لونهوي.

اعترض الوحوش الثمانية عشر تقدم لي شي. على الرغم من قلة عددهم، إلا أن الثمانية عشر شخصًا قدموا شعورًا حصن غير قابل للاختراق وكان لديهم زخم لجيش كبير.

كجزء من الأبطال الثلاثة، أراد كل من دي زو وتيان لونهوي أن يصبحوا إمبراطورًا خالدين. كانت قوتهم مطابقة بشكل جيد، لذلك إذا نجح دي زو في تجنيد موهبة متحدية للسماء مثل لي شي، سيصبح نمرًا ذا أجنحة. لم يرد تيان لونهوي رؤية هذا يحدث على الإطلاق.

قتل لي شي جيش بلدها مع شقيقها، لكن من أجل الحصول على جنرال خطيبها، كانت العنقاء العذراء مستعدة لترك هذه المظالم. اختيار دي زو لها كان الخيار الصحيح.

مع ذلك، بعد التفكير مليًا في ذلك، سيكون من دواعي سرورهم أيضًا أن يفعلوا الشيء نفسه. كان من السهل الوصول إلى ألف جندي، لكن كان من الصعب العثور على الجنرال! تماما مثل ما قاله قائد الوحوش ثمانية عشر، فإن عرش العظام لديه ما يكفي من السلطة والقوة للتعامل مع جميع المخاطر.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط