نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 519

الحجر الأكثر تكبرا تقبل سيده

الحجر الأكثر تكبرا تقبل سيده

519 – الحجر الأكثر تكبرا تقبل سيده

حتى لان يونزو لم يسعها سوى أن تتعجب. تسبب الأحجار بأكملها في التنافس من أجله كان صادما بما فيه الكفاية. كانت عاجزة عن الكلام كما شهدت اختيار الحجارة، شيطاني عبقري مختلف بالفعل، فقد كان هذا أبعد من خيال المرء. ولم يكن الأمر هذا فقط، حتى أنه أخذ الكثير من الأحجار ـــ وهذا أيضا كسر الحس العام.

“لا تفعل ذلك، لا تفعل ذلك، فهو لن يستطيع فعل ذلك على الإطلاق. من فضلكم لا تنجح. ” كان متدربوا الشبح يلعنون لي شي سرا، في هذه اللحظة، كان الجميع يأملون في حدوث معجزة.

“ربما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئًا؟” ابتسم لي شي، وأضاف: “إذا كنت أريد سحق الحجر، بغض النظر عن نوع الحجر، طالما أنني مصمم على ذلك… فإني أعتقد أنني أستطيع العثور على بعض الطرق. تماماً كما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئا، مع إرادة مصممة، فإن سحق حجر لا شيء بالنسبة لي أيضاً. إذا لم أتمكن من الحصول عليه، فحتى أكثر الأشياء الثمينة التي لا تقدر بثمن لن يكون لها قيمة في نظري. بما أنني لا أستطيع الحصول عليه، لما لا أتردد في سحقه؟ ما رأيك بهذا؟”

من قبل، سيكون الأمر معجزة إذا قبل الحجر سيدا، لكن الآن كانت قصة مختلفة. سيكون معجزة للحجر لعدم قبول لي شي!

أرجع بضع أحجار ثمانية وتسعة تراكمات. بعض الأحجار الخمسة، ستة، وسبعة أحجار كانت غير راغبين وبدأوا كما لو كانوا يحدقون به تحسبا.

كان هذا حجرا لم يهتم بالإمبراطور الخالد وقد تم اختباره من قبل عدد لا يحصى من الناس في الأجيال القادمة. سيكون معجزة لجيل كامل إذا قبل هذا الحجر سيده. ومع ذلك، فقد عكس لي شي هذا اليوم. بدا من الطبيعي جدا أن يقبله الحجر كسيده.

519 – الحجر الأكثر تكبرا تقبل سيده

ذهب لي شي بجانب الحجر وجلس ببطء. كان الجميع يتنفسون بينما كانت مشاعرهم ترقص عند كل عمل من أعمال لي شي.

“أنا أعلم أنك متغطرس جدا. ” قال لي شي بابتسامة: “لكنني رأيت حتى مظاهر غرور أعظم، كما تعلم؟ بالنسبة لي، لا شيء مستحيل ما دامت أضع عقلي حيال ذلك. “

انه ببساطة جلس دون أي تدفق طاقة الدم والقيام بأية أعمال مثيرة للإعجاب، فإنه لمس فقط بلطف الحجر.

مع ذلك، كان لي شي لا يزال هادئا جدا. كان لديه ابتسامة على وجهه ويداه على الأرض بينما كان يحدق في السماء. كان سلوكه كما لو كان يتحدث مع صديق قديم: “هل تتذكر عندما جاء الإمبراطور الخالد تشيان لي؟ أنت لم تقبله. لطالما اعتقدت أنه ربما لم يكن الوقت المناسب في ذلك الوقت، ناهيك عن إمبراطور الخالد مينغ دو قبله. لكن اليوم، لقد جئت شخصيا لذلك لم يعد الماضي يهم، أليس كذلك؟”

“صديق القديم، لقد مر بعض الوقت.” ابتسم لي شي وقال. تسببت لمسه للحجر ليهتز قليلا، إلى جانب قلوب الآخرين.

“لكن إذا كنت مقتنع وتفضل البقاء هنا، فلا مانع لدي. هناك عدد لا يحصى من الأسلحة في هذا العالم، وإذا رغبت في ذلك، فإن أفضل الأسلحة ستصل في النهاية إلى يدي. أنا لا أحتاجك. ” مع ذلك، استدار لي شي ليغادر.

“من فضلك لا تقبله!” لم يكن أحد يعرف من قال ذلك بصوت عال، لكن هذا كان الامر العام في أذهان الجميع.

“ربما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئًا؟” ابتسم لي شي، وأضاف: “إذا كنت أريد سحق الحجر، بغض النظر عن نوع الحجر، طالما أنني مصمم على ذلك… فإني أعتقد أنني أستطيع العثور على بعض الطرق. تماماً كما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئا، مع إرادة مصممة، فإن سحق حجر لا شيء بالنسبة لي أيضاً. إذا لم أتمكن من الحصول عليه، فحتى أكثر الأشياء الثمينة التي لا تقدر بثمن لن يكون لها قيمة في نظري. بما أنني لا أستطيع الحصول عليه، لما لا أتردد في سحقه؟ ما رأيك بهذا؟”

لحسن الحظ، أهتز الحجر مرة واحدة فقط، ثم لم يتحرك مرة أخرى. الناس تنفسوا الصعداء بعد رؤية هذا؛ شعرت كما لو كان وزن ضخم قد رفعت ظهورهم. ومع ذلك، فإنهم لم يجرؤوا على إصدار صوت بينما كانوا يشاهدون بشكل مكثف القمة لأنهم كانوا يعلمون أنه لم ينته.

“تبا، أليس هناك عدالة في هذا العالم؟” عبقري بشكل عاطفي أشار نحو السماء ولعن: “السماوات، أليس لديك عيون؟ هل أنت فقط تضايقين الناس الضعفاء مثلنا؟ سيكون من الأفضل أن تعطيه كل أحجار القدر في هذا العالم، لكن ليس هذا الحجر الأكثر تعجرفاً! كيف يمكننا أن نعيش نحن المتدربون الصغار من الآن فصاعدا؟

ابتسم لي شي وقال بعد رؤية ثبات الحجر: “مثل هذا الحجر المتغطرس، أتساءل كم من الوقت تنوي البقاء هنا؟”

كان هذا حجرا لم يهتم بالإمبراطور الخالد وقد تم اختباره من قبل عدد لا يحصى من الناس في الأجيال القادمة. سيكون معجزة لجيل كامل إذا قبل هذا الحجر سيده. ومع ذلك، فقد عكس لي شي هذا اليوم. بدا من الطبيعي جدا أن يقبله الحجر كسيده.

لتمتع بالجميع، ظل الحجر هادئا. قال أحد المتفرجين بحماس: “هذه معجزة، السماوات لها أعين!”

“لا تفعل ذلك، لا تفعل ذلك، فهو لن يستطيع فعل ذلك على الإطلاق. من فضلكم لا تنجح. ” كان متدربوا الشبح يلعنون لي شي سرا، في هذه اللحظة، كان الجميع يأملون في حدوث معجزة.

كثير من الناس أومأ في الاتفاق. عدم قبول الحجر لــ لي شي جعل الجميع يشعرون بالراحة والفرح.

حطم هذا المشهد الحس السليم لدى الجميع حيث كانت عيونهم تقترب من الأرض.

مع ذلك، كان لي شي لا يزال هادئا جدا. كان لديه ابتسامة على وجهه ويداه على الأرض بينما كان يحدق في السماء. كان سلوكه كما لو كان يتحدث مع صديق قديم: “هل تتذكر عندما جاء الإمبراطور الخالد تشيان لي؟ أنت لم تقبله. لطالما اعتقدت أنه ربما لم يكن الوقت المناسب في ذلك الوقت، ناهيك عن إمبراطور الخالد مينغ دو قبله. لكن اليوم، لقد جئت شخصيا لذلك لم يعد الماضي يهم، أليس كذلك؟”

“من فضلك لا تقبله!” لم يكن أحد يعرف من قال ذلك بصوت عال، لكن هذا كان الامر العام في أذهان الجميع.

كان الحجر لا يزال لا يتحرك كما كان من قبل. كان الناس على الجبل لا يزالون ينتظرون بعصبية؛ لم يعرفوا ما كان يقوله لي شي للحجر، لكنهم كانوا ينتظرون حدوث معجزة ـــ لأن الحجر لم يقبل لي شي كسيّد.

ومع ذلك، كان من غير المعقول أن يغار من لي شي لأنه لا يمكن لأحد أن يسرق حجر القدر. حتى لو تم سلبه بنجاح، فإن الحجر لن يقبلهم كسيد وسيهربون فقط.

“أنا أعلم أنك متغطرس جدا. ” قال لي شي بابتسامة: “لكنني رأيت حتى مظاهر غرور أعظم، كما تعلم؟ بالنسبة لي، لا شيء مستحيل ما دامت أضع عقلي حيال ذلك. “

“واحد في كل مرة، لا تتسرعوا، لا تتسرعوا.” ابتسم لي شي وقال، ثم نشر كفه. حصل على أغلبية أحجار التراكمات الثمانية والتسعة وكذلك جزء من خمسة، ستة، وسبعة تراكمات.

كان الحجر لا يزال صامتا، لكن لي شي لم يكن في عجلة من أمره. واستمر في سلوكه البهيج: “هناك الكثير من الأشياء التي لا تصدق في هذا العالم، مثل قتل الآلهة وإنهاء الخالدون. كيف تشعر حيال هذه الأمور؟ أو ربما أنت أشعر بأن ذبح الآلهة لا شيء؟ إذن ماذا عن قتل إمبراطور خالد؟”

“لكن إذا كنت مقتنع وتفضل البقاء هنا، فلا مانع لدي. هناك عدد لا يحصى من الأسلحة في هذا العالم، وإذا رغبت في ذلك، فإن أفضل الأسلحة ستصل في النهاية إلى يدي. أنا لا أحتاجك. ” مع ذلك، استدار لي شي ليغادر.

كانت لان يونزو تقف إلى جانبه لسبب كانت متحيرة لماذا كان يتحدث مع هذا الحجر بهذه الأشياء. كان قتل الآلهة بالفعل أمرا مرعبا، لكن قتل إمبراطور خالد؟ بصراحة، كان هذا مستحيلاً.

كان الحجر لا يزال لا يتحرك كما كان من قبل. كان الناس على الجبل لا يزالون ينتظرون بعصبية؛ لم يعرفوا ما كان يقوله لي شي للحجر، لكنهم كانوا ينتظرون حدوث معجزة ـــ لأن الحجر لم يقبل لي شي كسيّد.

“ربما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئًا؟” ابتسم لي شي، وأضاف: “إذا كنت أريد سحق الحجر، بغض النظر عن نوع الحجر، طالما أنني مصمم على ذلك… فإني أعتقد أنني أستطيع العثور على بعض الطرق. تماماً كما تعتقد أن قتل الخالدين والآلهة ليس شيئا، مع إرادة مصممة، فإن سحق حجر لا شيء بالنسبة لي أيضاً. إذا لم أتمكن من الحصول عليه، فحتى أكثر الأشياء الثمينة التي لا تقدر بثمن لن يكون لها قيمة في نظري. بما أنني لا أستطيع الحصول عليه، لما لا أتردد في سحقه؟ ما رأيك بهذا؟”

من ناحية أخرى، كان لدى البشر مشاعر مختلطة. لم يعرفوا ما إذا كانوا سعداء أو حزينين. باختصار، كان عدد لا يحصى من العواطف متفشية في أذهانهم. قال أحد أتباع الطوائف البشرية بكل سرور: “إن ظهور ابن السماء الفخور مثله هو في الواقع مصدر فخر لنا نحن البشر. ومع ذلك، فإن مثل هذا الوحش الشيطاني مثله سوف يجتاح هذا الجيل ويمهد مسار جميع العباقرة الآخرين. من الآن فصاعدا، يجب على أي شخص يريد الوصول إلى القمة أن يتجاوز هذا الشيطان أولاً. “

هذه المرة، كان رد فعل الحجر في نهاية المطاف عن طريق الارتعاش قليلا.

“لا تفعل ذلك، لا تفعل ذلك، فهو لن يستطيع فعل ذلك على الإطلاق. من فضلكم لا تنجح. ” كان متدربوا الشبح يلعنون لي شي سرا، في هذه اللحظة، كان الجميع يأملون في حدوث معجزة.

شعر المتدربون البعيدين من عرق الأشباح بأن قلوبهم تضرب أسرع بعد أن رأوا ردة فعل الحجر. صلى العديد من أجل معجزة: “من فضلك لا تقبله كسيد!”

“أنا أعلم أنك متغطرس جدا. ” قال لي شي بابتسامة: “لكنني رأيت حتى مظاهر غرور أعظم، كما تعلم؟ بالنسبة لي، لا شيء مستحيل ما دامت أضع عقلي حيال ذلك. “

في هذا الوقت، استمر لي شي بمنتهى البهجة: “على الرغم من أنني شرس، فأنا لست شريرا.” ثم سار بطريقة هادئة: “أعشق المواهب والكنوز، لذلك لن اسحقك اليوم. أخذت السماء والأرض عددا لا يحصى من الأجيال لمجرد أن تلد حجراً مثلك ـــ وهذا في الواقع لم يكن سهلاً. إذا سحقتك، فسيكون ذلك تبذيرا. “

يمكن لجميع المتدربين الأشباح التنفس أخيرا مرة أخرى. كانوا جميعا مبتهجين، ونفس الشيء ينطبق على المتدربين. في هذه اللحظة، شعروا كما لو كان هذا أسعد لحظة في حياتهم.

ثم ربت لي شي يديه بعد الوقوف وقال: “إذا كنت ترغب في الاستمرار في البقاء في هذا المكان الملعون لهذا الجيل، فأنا على ثقة أنك ستفتقد أكثر العصور ابتكارا وإشراقا منذ بداية الزمان. لم يكن هناك أبداً مثل هذه الحقبة من قبل، سوف تفوت أيضا أهم سيد سامي عبر العصور.”

“لا!!!!” كان هذا العواء أكثر حزنا من صراخ شخص كان قد قطع للتو بسكين.

“لكن إذا كنت مقتنع وتفضل البقاء هنا، فلا مانع لدي. هناك عدد لا يحصى من الأسلحة في هذا العالم، وإذا رغبت في ذلك، فإن أفضل الأسلحة ستصل في النهاية إلى يدي. أنا لا أحتاجك. ” مع ذلك، استدار لي شي ليغادر.

“صديق القديم، لقد مر بعض الوقت.” ابتسم لي شي وقال. تسببت لمسه للحجر ليهتز قليلا، إلى جانب قلوب الآخرين.

يمكن لجميع المتدربين الأشباح التنفس أخيرا مرة أخرى. كانوا جميعا مبتهجين، ونفس الشيء ينطبق على المتدربين. في هذه اللحظة، شعروا كما لو كان هذا أسعد لحظة في حياتهم.

أرجع بضع أحجار ثمانية وتسعة تراكمات. بعض الأحجار الخمسة، ستة، وسبعة أحجار كانت غير راغبين وبدأوا كما لو كانوا يحدقون به تحسبا.

“هاهاها، لي شي ليست سوى ــــ سوـــ” مع ذلك، قبل أن يتمكن من الانتهاء، فتح فمه بشكل واسعة مرة أخرى. كان كبيرا بما يكفي لملائمة بيضة الإوز!

كان الحجر لا يزال لا يتحرك كما كان من قبل. كان الناس على الجبل لا يزالون ينتظرون بعصبية؛ لم يعرفوا ما كان يقوله لي شي للحجر، لكنهم كانوا ينتظرون حدوث معجزة ـــ لأن الحجر لم يقبل لي شي كسيّد.

“تومب!” مباشرة عندما استدار لي شي للمغادرة، قفز الحجر فجأة في كفه.

شعر المتدربون البعيدين من عرق الأشباح بأن قلوبهم تضرب أسرع بعد أن رأوا ردة فعل الحجر. صلى العديد من أجل معجزة: “من فضلك لا تقبله كسيد!”

“لا!!!!” كان هذا العواء أكثر حزنا من صراخ شخص كان قد قطع للتو بسكين.

“صديق القديم، لقد مر بعض الوقت.” ابتسم لي شي وقال. تسببت لمسه للحجر ليهتز قليلا، إلى جانب قلوب الآخرين.

“تبا، أليس هناك عدالة في هذا العالم؟” عبقري بشكل عاطفي أشار نحو السماء ولعن: “السماوات، أليس لديك عيون؟ هل أنت فقط تضايقين الناس الضعفاء مثلنا؟ سيكون من الأفضل أن تعطيه كل أحجار القدر في هذا العالم، لكن ليس هذا الحجر الأكثر تعجرفاً! كيف يمكننا أن نعيش نحن المتدربون الصغار من الآن فصاعدا؟

حتى لان يونزو لم يسعها سوى أن تتعجب. تسبب الأحجار بأكملها في التنافس من أجله كان صادما بما فيه الكفاية. كانت عاجزة عن الكلام كما شهدت اختيار الحجارة، شيطاني عبقري مختلف بالفعل، فقد كان هذا أبعد من خيال المرء. ولم يكن الأمر هذا فقط، حتى أنه أخذ الكثير من الأحجار ـــ وهذا أيضا كسر الحس العام.

“لم تحدث معجزة. اللعنة! هذا العالم ليس عدلاً! “صرخ أحد المتدربون الموهوبين.

“من فضلك لا تقبله!” لم يكن أحد يعرف من قال ذلك بصوت عال، لكن هذا كان الامر العام في أذهان الجميع.

كان المتدربون الأشباح هم الذين عانوا من أكبر ضربة في الوقت الحالي. كان لي شي قد استحوذ على دي زو وتيان لونهوي، وهما أكبر فخر عرق الأشباح. في لحظة واحدة، ساهم تألق لي شي في زخم الجنس البشري.

519 – الحجر الأكثر تكبرا تقبل سيده

من ناحية أخرى، كان لدى البشر مشاعر مختلطة. لم يعرفوا ما إذا كانوا سعداء أو حزينين. باختصار، كان عدد لا يحصى من العواطف متفشية في أذهانهم. قال أحد أتباع الطوائف البشرية بكل سرور: “إن ظهور ابن السماء الفخور مثله هو في الواقع مصدر فخر لنا نحن البشر. ومع ذلك، فإن مثل هذا الوحش الشيطاني مثله سوف يجتاح هذا الجيل ويمهد مسار جميع العباقرة الآخرين. من الآن فصاعدا، يجب على أي شخص يريد الوصول إلى القمة أن يتجاوز هذا الشيطان أولاً. “

“تبا، أليس هناك عدالة في هذا العالم؟” عبقري بشكل عاطفي أشار نحو السماء ولعن: “السماوات، أليس لديك عيون؟ هل أنت فقط تضايقين الناس الضعفاء مثلنا؟ سيكون من الأفضل أن تعطيه كل أحجار القدر في هذا العالم، لكن ليس هذا الحجر الأكثر تعجرفاً! كيف يمكننا أن نعيش نحن المتدربون الصغار من الآن فصاعدا؟

في هذه الفترة القصيرة من الزمن، كان لدى الجميع مشاعر مختلفة. لم يسع المتدربون البشريون أن سوى أن يصبحوا غيورين من لي شي. كان الابن المفضل للسماوات ـــ غير عادل.

“واحد في كل مرة، لا تتسرعوا، لا تتسرعوا.” ابتسم لي شي وقال، ثم نشر كفه. حصل على أغلبية أحجار التراكمات الثمانية والتسعة وكذلك جزء من خمسة، ستة، وسبعة تراكمات.

“هذا هو الخيار الصحيح. ” نظر لي شي للحجر وقال بابتسامة. ثم وضعه بعيدا بينما كان آخرون يحدقون به بعيون محمرة ومجنونة.

حتى لان يونزو لم يسعها سوى أن تتعجب. تسبب الأحجار بأكملها في التنافس من أجله كان صادما بما فيه الكفاية. كانت عاجزة عن الكلام كما شهدت اختيار الحجارة، شيطاني عبقري مختلف بالفعل، فقد كان هذا أبعد من خيال المرء. ولم يكن الأمر هذا فقط، حتى أنه أخذ الكثير من الأحجار ـــ وهذا أيضا كسر الحس العام.

ومع ذلك، كان من غير المعقول أن يغار من لي شي لأنه لا يمكن لأحد أن يسرق حجر القدر. حتى لو تم سلبه بنجاح، فإن الحجر لن يقبلهم كسيد وسيهربون فقط.

حتى لان يونزو لم يسعها سوى أن تتعجب. تسبب الأحجار بأكملها في التنافس من أجله كان صادما بما فيه الكفاية. كانت عاجزة عن الكلام كما شهدت اختيار الحجارة، شيطاني عبقري مختلف بالفعل، فقد كان هذا أبعد من خيال المرء. ولم يكن الأمر هذا فقط، حتى أنه أخذ الكثير من الأحجار ـــ وهذا أيضا كسر الحس العام.

“تومب ــ تومب ــ تومب” كل من أحجار القدر أسفل القمة كانوا يقفزون كما لو كان هذا أسعد لحظة في حياتهم.

في هذه الفترة القصيرة من الزمن، كان لدى الجميع مشاعر مختلفة. لم يسع المتدربون البشريون أن سوى أن يصبحوا غيورين من لي شي. كان الابن المفضل للسماوات ـــ غير عادل.

ضاع المتدربون عندما رأوا مثل هذا المشهد: “ما الذي يحدث؟”

“لم تحدث معجزة. اللعنة! هذا العالم ليس عدلاً! “صرخ أحد المتدربون الموهوبين.

“واحد في كل مرة، لا تتسرعوا، لا تتسرعوا.” ابتسم لي شي وقال، ثم نشر كفه. حصل على أغلبية أحجار التراكمات الثمانية والتسعة وكذلك جزء من خمسة، ستة، وسبعة تراكمات.

يعلم الجميع أن المتدربين يمكنهم اختيار حجر قدر واحد فقط. حتى لو تم قبولهم من قبل الكثيرين، بعد اختيار واحد، فإن الأحجار الأخرى لن تتبعهم.

أرجع بضع أحجار ثمانية وتسعة تراكمات. بعض الأحجار الخمسة، ستة، وسبعة أحجار كانت غير راغبين وبدأوا كما لو كانوا يحدقون به تحسبا.

“تبا، أليس هناك عدالة في هذا العالم؟” عبقري بشكل عاطفي أشار نحو السماء ولعن: “السماوات، أليس لديك عيون؟ هل أنت فقط تضايقين الناس الضعفاء مثلنا؟ سيكون من الأفضل أن تعطيه كل أحجار القدر في هذا العالم، لكن ليس هذا الحجر الأكثر تعجرفاً! كيف يمكننا أن نعيش نحن المتدربون الصغار من الآن فصاعدا؟

“عودوا وتدربوا مع مرور الوقت. سيكون لدى جميعكم فرصة، ومستقبلكم لن ينتهي هنا فقط. ” قال لي شي وهو يلوح بيده. وأخيرا، ارتدت هذه الأحجار الغير راغبة إلى أماكنها الأصلية.

في لحظة، أصبح جبل التنين الإلهي فارغا. كانت احجار الثمانية والتاسعة تراكمات كلها تقريبا أخدت من قبل لي شي، لذا لم يبق الكثير منها.

كان الحجر لا يزال صامتا، لكن لي شي لم يكن في عجلة من أمره. واستمر في سلوكه البهيج: “هناك الكثير من الأشياء التي لا تصدق في هذا العالم، مثل قتل الآلهة وإنهاء الخالدون. كيف تشعر حيال هذه الأمور؟ أو ربما أنت أشعر بأن ذبح الآلهة لا شيء؟ إذن ماذا عن قتل إمبراطور خالد؟”

حطم هذا المشهد الحس السليم لدى الجميع حيث كانت عيونهم تقترب من الأرض.

مع ذلك، كان لي شي لا يزال هادئا جدا. كان لديه ابتسامة على وجهه ويداه على الأرض بينما كان يحدق في السماء. كان سلوكه كما لو كان يتحدث مع صديق قديم: “هل تتذكر عندما جاء الإمبراطور الخالد تشيان لي؟ أنت لم تقبله. لطالما اعتقدت أنه ربما لم يكن الوقت المناسب في ذلك الوقت، ناهيك عن إمبراطور الخالد مينغ دو قبله. لكن اليوم، لقد جئت شخصيا لذلك لم يعد الماضي يهم، أليس كذلك؟”

حتى لان يونزو لم يسعها سوى أن تتعجب. تسبب الأحجار بأكملها في التنافس من أجله كان صادما بما فيه الكفاية. كانت عاجزة عن الكلام كما شهدت اختيار الحجارة، شيطاني عبقري مختلف بالفعل، فقد كان هذا أبعد من خيال المرء. ولم يكن الأمر هذا فقط، حتى أنه أخذ الكثير من الأحجار ـــ وهذا أيضا كسر الحس العام.

كانت لان يونزو تقف إلى جانبه لسبب كانت متحيرة لماذا كان يتحدث مع هذا الحجر بهذه الأشياء. كان قتل الآلهة بالفعل أمرا مرعبا، لكن قتل إمبراطور خالد؟ بصراحة، كان هذا مستحيلاً.

يعلم الجميع أن المتدربين يمكنهم اختيار حجر قدر واحد فقط. حتى لو تم قبولهم من قبل الكثيرين، بعد اختيار واحد، فإن الأحجار الأخرى لن تتبعهم.

ذهب لي شي بجانب الحجر وجلس ببطء. كان الجميع يتنفسون بينما كانت مشاعرهم ترقص عند كل عمل من أعمال لي شي.

كانت لان يونزو تقف إلى جانبه لسبب كانت متحيرة لماذا كان يتحدث مع هذا الحجر بهذه الأشياء. كان قتل الآلهة بالفعل أمرا مرعبا، لكن قتل إمبراطور خالد؟ بصراحة، كان هذا مستحيلاً.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط