نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 527

متدرب

متدرب

 527 – متدرب

ماذا لو… ماذا لو كان لي شي لديه بنيتان؟ اثنين من البنيات الداخلية الخالد؟ أصبحت مجنونة في هذه المرحلة.

إن تشكيل اثني عشر قصراً يعني أن الشخص سوف يكتسح فوق التسعة سماوات والعشرة أراضي. دي زو، من كان هذا؟ تيان لونهوي، ماذا في ذلك؟ حتى لو كان تيان لونهوي في الواقع تجسيد للإمبراطور الخالد، فإنه ما زال غير قادر على إيقاف ارتقاء لي شي إلى العرش الإمبراطوري.

تسبب حظ طائفة النهر للعديد من الناس أن يسال لعابهم لكلا الجشع والحسد. كانت حفنة من المتدربين في عالم الماء مليئين بالندم، قال أحدهم: “أزز، كان ينبغي أن أتبع طريق طائفة النهر حتى النهاية. لقد استسلمت في منتصف الطريق لذلك فقدت هذه الفرصة العظيمة. “

الشاردة الذهن لان يونزو لم يسعها سوى اجبار ضحكة ساخرة. لم تكن عبقرية مثلها مقارنة بشخص مثل لي شي. في نظر شخص آخر، كان امتلاك مواهب قديس مزدوجة هو قمة لا يمكن الوصول إليها، وهو سبب للفخر، لكن لم يكن لديها خيار سوى الاقتناع امام لي شي. لم يكن من المبالغة أنه حتى شخص لديه مواهب ثلاثية لا يمكن مقارنته مع لي شي.

ومع ذلك، لحسن الحظ لعرق الشبح، لم تكن طائفة النهر المجموعة الوحيدة ذات الحظ السعيد. وإلا لكانوا سيضربون صدورهم بغضب!

وبمجرد أن يملك لي شي اثني عشر قصرا، فإن مواهبه وجسمه وعظامه سوف ستعبر السحب في السماء ـــ لم تعد ذات صلة. لم تكن هناك حاجة لذكر المعجزات الأخرى. القصور الاثني عشر وحدها من شأنه أن يجعل أي شخص مذعور.

في حين كان لي شي ولان يونزو يتدربان داخل الحديقة المفقودة، حدثت العديد من الأشياء المروعة بالخارج. كان هناك أخيرا شخص حصل على محصول كبير.

أربعة قصور لتشكيل مجال، ثمانية قصور لتشكيل مملكة، واثني عشر قصورا لتشكيل السماوات! حالما يكون لديه اثنا عشر قصور، سيكون هو السماوات نفسه؛ أي وجود كان أكبر من السماء؟ ربما فقط ما وراء السماوات التسعة العالية!

أي شخص سمع هذه التكهنات سيعتقد على الفور أنها كانت مجنونة لأنها لم تحدث من قبل. كان وجود اثنين من البنيات الخالد الداخلية أكثر لا يصدق من شخص ذات القدر الخالد.

“وششش!” ظهر تشوه بسيط بينما أجبرت لان يونزو ابتسامة على وجهها. ثم ركزت عينيها على شيء بدا وكأنه يرفرف بجناحيه.

“قصر الاله النار… ” بعد سماع هذا، أحد اللاميتين من نسب الإمبراطور هتف عاطفيا: “تقول الأسطورة أن هذه هي أكبر الثروة وأكثرها رغبة في عالم النار. يقول البعض أن الأحد الاشخاص مع الاكمال الكبير للبنية الخالدة من عرش العظام أراد أن يدخل هذا القصر عندما كان هنا في عالم النار في سن مبكرة، لكن للأسف، لم ينجح. من كان يظن أن تيان لونهوي سيحصل على فرصة كبيرة كهذه؟”

لم يسعها سوى إلقاء نظرة فاحصة ولاحظت وجود شخصية تظهر في صدر لي شي مثل الارتفاع الخالد. وراء هذه الهيئة كانت بوابات إلى جميع التسعة سماوات والعشرة أراضي. ثم تحولت هذه البوابات في النهاية إلى أجنحة خالدة سامية!

تسبب حظ طائفة النهر للعديد من الناس أن يسال لعابهم لكلا الجشع والحسد. كانت حفنة من المتدربين في عالم الماء مليئين بالندم، قال أحدهم: “أزز، كان ينبغي أن أتبع طريق طائفة النهر حتى النهاية. لقد استسلمت في منتصف الطريق لذلك فقدت هذه الفرصة العظيمة. “

كان هذا الظل الطائر محاطًا بسلاسل حريريّة من القوانين الخالدة، وخلق مشهدًا هادئا جدًا كما لو أن كل شيء قد توقف في مساراته.

“لا، انتظر… ” ومع ذلك، فقد وجدته غريباً عندما اختفى البرق لأنه لم يتزحزح. يبدو أن الصاعقة السابقة من البرق تم قمعها. كان الأمر كما لو كان هناك شيء أقوى وراء بنية الارتفاع الخالدة.

ومع ذلك، عندما استخدمت لان يونزو نظرتها السماوية لإلقاء نظرة أفضل، اندهشت بسرعة. هذه الخيوط الحريرية من القوانين الخالدة لم تكن تقف ساكنة، كانت تدور بسرعة لا تصدق. لأنهم كانوا يتحركون بسرعة كبيرة، بدا الأمر كما لو كانوا لا يتحركون ابدا. (سرعة الضوء)

“هذا مستحيل… ” لان يونزو شعرت أنها كانت ترى أشياء فقط. يمكن للمتدرب أن يكون لديهم بنية داخلية واحدة فقط ـــ هذه المعرفة لم تتغير منذ بداية الوقت.

“بنية الارتفاع الخالدة!” في النهاية، اكتشفت البنية الخالدة التي يتدرب عليها لي شي.

الشاردة الذهن لان يونزو لم يسعها سوى اجبار ضحكة ساخرة. لم تكن عبقرية مثلها مقارنة بشخص مثل لي شي. في نظر شخص آخر، كان امتلاك مواهب قديس مزدوجة هو قمة لا يمكن الوصول إليها، وهو سبب للفخر، لكن لم يكن لديها خيار سوى الاقتناع امام لي شي. لم يكن من المبالغة أنه حتى شخص لديه مواهب ثلاثية لا يمكن مقارنته مع لي شي.

تم اعتبرت بينة الارتفاع الخالدة أسرع بنية في هذا العالم. بمجرد أن تصل إلى الاكتمال الكبير، لن يكون هناك شيء أسرع منه.

ومع ذلك، عندما استخدمت لان يونزو نظرتها السماوية لإلقاء نظرة أفضل، اندهشت بسرعة. هذه الخيوط الحريرية من القوانين الخالدة لم تكن تقف ساكنة، كانت تدور بسرعة لا تصدق. لأنهم كانوا يتحركون بسرعة كبيرة، بدا الأمر كما لو كانوا لا يتحركون ابدا. (سرعة الضوء)

“كيف يمكن لأي شخص أن يتحمل العيش بعد رؤية هذا؟” لم يسع لان يونزو سوى أن تبتسم بامتعاض مرة أخرى.

لم يسعها سوى إلقاء نظرة فاحصة ولاحظت وجود شخصية تظهر في صدر لي شي مثل الارتفاع الخالد. وراء هذه الهيئة كانت بوابات إلى جميع التسعة سماوات والعشرة أراضي. ثم تحولت هذه البوابات في النهاية إلى أجنحة خالدة سامية!

[هذه فقط الصدمة الأولية ولا تزال لم تعرف لي شي انه لديه أكثر من بنية خالدة واحدة هههههه]

آخر قطعة من الأخبار لشخص لديه حظ كبير بدأت في الانتشار. كان تيان لونهوي، وهو سليل مملكة كل العصور القديمة، قد دخل قصر الاله النار.

أحد عشر قصراً أخذ بالفعل أنفاس الآخرين، ولكن الآن، كان لي شي لديه أيضا بنية الارتفاع الخالد. كان هذا مثل قمع كل العباقرة الآخرين في هذا العالم.

الشاردة الذهن لان يونزو لم يسعها سوى اجبار ضحكة ساخرة. لم تكن عبقرية مثلها مقارنة بشخص مثل لي شي. في نظر شخص آخر، كان امتلاك مواهب قديس مزدوجة هو قمة لا يمكن الوصول إليها، وهو سبب للفخر، لكن لم يكن لديها خيار سوى الاقتناع امام لي شي. لم يكن من المبالغة أنه حتى شخص لديه مواهب ثلاثية لا يمكن مقارنته مع لي شي.

الآن، فهمت لان يونزو لماذا لم يهتم لي شي لدي زو. على الرغم من أنه كان لا يزال في عالم القديس القديم، إلا أن هذه كانت مسألة تافهة. أحد عشر قصراً تجاوز بالفعل حدود القديس القديم. ما الذي يمكن أن يفعله السيادي السماوي ضد أحد عشر قصراً للقديس القديم؟

أي شخص سمع هذه التكهنات سيعتقد على الفور أنها كانت مجنونة لأنها لم تحدث من قبل. كان وجود اثنين من البنيات الخالد الداخلية أكثر لا يصدق من شخص ذات القدر الخالد.

عندما يقترن بهذه البنية الارتفاع الخالدة، كان هذا ببساطة يتحدى السماء. حتى لو كان دي زو سيصل إلى مستوى الملك السماوي، فإن فرصة الفوز ضد لي شي ستكون ضئيلة.

لم يسعها سوى إلقاء نظرة فاحصة ولاحظت وجود شخصية تظهر في صدر لي شي مثل الارتفاع الخالد. وراء هذه الهيئة كانت بوابات إلى جميع التسعة سماوات والعشرة أراضي. ثم تحولت هذه البوابات في النهاية إلى أجنحة خالدة سامية!

ربما لو استطاع دي زو الوصول إلى وجود الملك السماوي، ربما يمكن أن يستمر. ومع ذلك، لم تكن هناك فرصة لهذا لأن دي زو كان لا يزال صغيرا جدا. يمكنه الوصول إلى الملك السماوي في هذه اللحظة، لكن سيكون من المستحيل على الإطلاق الوصول إلى وجود الملك السماوي دون سنوات قليلة أخرى.

ماذا لو… ماذا لو كان لي شي لديه بنيتان؟ اثنين من البنيات الداخلية الخالد؟ أصبحت مجنونة في هذه المرحلة.

[‘وجود الملك السماوي’ هي مرحلة من مراحل الملك السماوي وتعتبر في المرتبة الرابعة من أصل ستة مراحل في الملك السماوي للوصول الى ذروة الملك السماوي والانتقال الى النموذج الفاضل]

آخر قطعة من الأخبار لشخص لديه حظ كبير بدأت في الانتشار. كان تيان لونهوي، وهو سليل مملكة كل العصور القديمة، قد دخل قصر الاله النار.

“قعقعة!” بينما كانت تبتسم بامتعاض، ضربت سلسلة من الصواعق فجأة لي شي؛ لنكون أكثر دقة، ضربت البنية الداخلية في وسط صدره. ومع ذلك، اختف البرق فجأة كما لو تم قمعه من قبل شيء ما.

في الوقت الحال، لم يكن الافتتاح الثاني عشر أمامه تحديا، بل كان بالفعل أمرًا مفروغا منه. التحدي الحقيقي كان افتتاح القصر الثالث عشر.

[لشرح مالذي حدث هنا هو ان الصاعقة هي عقوبة من السماء باعتبار لي شي يتدرب على بنتين جسديتين]

تسبب حظ طائفة النهر للعديد من الناس أن يسال لعابهم لكلا الجشع والحسد. كانت حفنة من المتدربين في عالم الماء مليئين بالندم، قال أحدهم: “أزز، كان ينبغي أن أتبع طريق طائفة النهر حتى النهاية. لقد استسلمت في منتصف الطريق لذلك فقدت هذه الفرصة العظيمة. “

“محنة البنية الخالدة… محنة الاكمال الصغير على وشك المجيء!” لا يمكن لــ لان يونزو القول ما الذي يجري بعد رؤية وميض البرق. كانت محنته البدنية على وشك المجيء.

قوة نهر الألف شبوط ليس فقط الاسم. أدركت العديد من القوى العظمى أنه من أجل محاربة طائفة النهر، يجب أن يتعاون اثنان على الأقل من سلالات الإمبراطور أو لن تكون هناك فرصة. سيظل عمل القوات العظمى معا ولا يزال هنالك مذبحة.

“لا، انتظر… ” ومع ذلك، فقد وجدته غريباً عندما اختفى البرق لأنه لم يتزحزح. يبدو أن الصاعقة السابقة من البرق تم قمعها. كان الأمر كما لو كان هناك شيء أقوى وراء بنية الارتفاع الخالدة.

في الوقت الحال، لم يكن الافتتاح الثاني عشر أمامه تحديا، بل كان بالفعل أمرًا مفروغا منه. التحدي الحقيقي كان افتتاح القصر الثالث عشر.

في جزء من الثانية، رأت لان يونزو بنية جسدية أخرى، وهي بنية داخلية قادر على قمع كامل السماوات التسعة وعشرة أراضي، وهي بنية داخلية تسببت في ارتجاف الشياطين.

“وششش!” ظهر تشوه بسيط بينما أجبرت لان يونزو ابتسامة على وجهها. ثم ركزت عينيها على شيء بدا وكأنه يرفرف بجناحيه.

“هذا مستحيل… ” لان يونزو شعرت أنها كانت ترى أشياء فقط. يمكن للمتدرب أن يكون لديهم بنية داخلية واحدة فقط ـــ هذه المعرفة لم تتغير منذ بداية الوقت.

مثل هذا الحصاد الغني ترك العديد من الأشخاص محمرين مع الطمع. أراد عدد قليل من القوى العظمى والخبراء التسلل لهجوم من أجل الكنوز، لكن نسب الإمبراطور لم يكن من الممكن استفزازه بسهولة. قتل كبار الشيوخ من طائفة النهر ثلاثة ملوك سماويين وضربوا كل اللصوص للاستسلام. بعد ذلك، لم يجرؤ أحد على المحاولة مرة أخرى.

افترضت أنها مجرد وهم لأن أحدا لم يتمكن من كسر هذا المنطق. بينة خالدة واحد فقط لكل متدرب، حتى بالنسبة لشخص مع القدر الخالد.

وبمجرد أن يملك لي شي اثني عشر قصرا، فإن مواهبه وجسمه وعظامه سوف ستعبر السحب في السماء ـــ لم تعد ذات صلة. لم تكن هناك حاجة لذكر المعجزات الأخرى. القصور الاثني عشر وحدها من شأنه أن يجعل أي شخص مذعور.

ومع ذلك، الآن لم تكن متأكدة جدا وشعرت بانعدام الثقة. الحس السليم ـــ يبدو أن هذا ليس له أي تأثير على لي شي.

ومع ذلك، عندما استخدمت لان يونزو نظرتها السماوية لإلقاء نظرة أفضل، اندهشت بسرعة. هذه الخيوط الحريرية من القوانين الخالدة لم تكن تقف ساكنة، كانت تدور بسرعة لا تصدق. لأنهم كانوا يتحركون بسرعة كبيرة، بدا الأمر كما لو كانوا لا يتحركون ابدا. (سرعة الضوء)

لن تكون هذه هي المرة الأولى التي يكسر فيها الحس السليم. تماما مثل العودة إلى جبل التنين الإلهي عندما اختارت جميع أحجار القدر متابعته. حتى الآن، كانت الحجارة دائما ما تلتقط أسيادها، لكن الآن كان لي شي هو الذي اختار الحجارة.

افترضت أنها مجرد وهم لأن أحدا لم يتمكن من كسر هذا المنطق. بينة خالدة واحد فقط لكل متدرب، حتى بالنسبة لشخص مع القدر الخالد.

ماذا لو… ماذا لو كان لي شي لديه بنيتان؟ اثنين من البنيات الداخلية الخالد؟ أصبحت مجنونة في هذه المرحلة.

بعد فترة وجيزة، هدأت وتنهدت برفق، ثم هزت رأسها ولم تعد ترغب في التفكير. ووقفت ولاحظت أن لي شي ما زال ضائعا في تأمله. لم ترغب في إزعاجه، لذلك غادرت الحقل الطبي بصمت، واعتزمت الذهاب إلى أماكن أخرى لمشاهدة الحديقة المفقودة بالكامل.

أي شخص سمع هذه التكهنات سيعتقد على الفور أنها كانت مجنونة لأنها لم تحدث من قبل. كان وجود اثنين من البنيات الخالد الداخلية أكثر لا يصدق من شخص ذات القدر الخالد.

ومع ذلك، الآن لم تكن متأكدة جدا وشعرت بانعدام الثقة. الحس السليم ـــ يبدو أن هذا ليس له أي تأثير على لي شي.

لكن في هذا الوقت، كان هذا تخمينها المذهل. إذا كان لي شي لديه اثنين من البنيات الداخلية، إذن يجب أن تكون البينة الداخلية الأخرى أقوى من بنية الارتفاع الخالد في هذه اللحظة.

***

بعد أن فكرت في هذه النقطة، شعرت أنه إذا كان هذا هو الحال بالفعل، فإن الأبطال الثلاثة لعالم السفلي المقدس لن يكونوا أي شيء على الإطلاق!

ربما لو استطاع دي زو الوصول إلى وجود الملك السماوي، ربما يمكن أن يستمر. ومع ذلك، لم تكن هناك فرصة لهذا لأن دي زو كان لا يزال صغيرا جدا. يمكنه الوصول إلى الملك السماوي في هذه اللحظة، لكن سيكون من المستحيل على الإطلاق الوصول إلى وجود الملك السماوي دون سنوات قليلة أخرى.

بعد فترة وجيزة، هدأت وتنهدت برفق، ثم هزت رأسها ولم تعد ترغب في التفكير. ووقفت ولاحظت أن لي شي ما زال ضائعا في تأمله. لم ترغب في إزعاجه، لذلك غادرت الحقل الطبي بصمت، واعتزمت الذهاب إلى أماكن أخرى لمشاهدة الحديقة المفقودة بالكامل.

في الوقت الحال، لم يكن الافتتاح الثاني عشر أمامه تحديا، بل كان بالفعل أمرًا مفروغا منه. التحدي الحقيقي كان افتتاح القصر الثالث عشر.

كان لي شي لا يزال يجلس متأملا في الحقل بينما كان مغمورًا في عالمه الخاص. أصبح أساس الداو وقدره الحقيقي مثالي بعد صقل الطاقة الدنيوية النقية للغاية.

“لا، انتظر… ” ومع ذلك، فقد وجدته غريباً عندما اختفى البرق لأنه لم يتزحزح. يبدو أن الصاعقة السابقة من البرق تم قمعها. كان الأمر كما لو كان هناك شيء أقوى وراء بنية الارتفاع الخالدة.

كل من هذه الطاقة الدنيوية والجوهر الطبي من المرجل السماوي ساعده كثيرا. وبسبب هذا، كان قادرا على فتح القصر الحادي عشر بسهولة.

في جزء من الثانية، رأت لان يونزو بنية جسدية أخرى، وهي بنية داخلية قادر على قمع كامل السماوات التسعة وعشرة أراضي، وهي بنية داخلية تسببت في ارتجاف الشياطين.

في الوقت الحال، لم يكن الافتتاح الثاني عشر أمامه تحديا، بل كان بالفعل أمرًا مفروغا منه. التحدي الحقيقي كان افتتاح القصر الثالث عشر.

في البداية، طارد العديد من المتدربين الشبوط الألماسي لفترة طويلة جدا مثل طائفة النهر. ومع ذلك، بعد فترة، بدأت مجموعة بعد مجموعة في الاستسلام لأنهم شعروا أن إضاعة الوقت في مطاردة الشبوط الألماسي لا يستحق كل هذا العناء.

***

إن تشكيل اثني عشر قصراً يعني أن الشخص سوف يكتسح فوق التسعة سماوات والعشرة أراضي. دي زو، من كان هذا؟ تيان لونهوي، ماذا في ذلك؟ حتى لو كان تيان لونهوي في الواقع تجسيد للإمبراطور الخالد، فإنه ما زال غير قادر على إيقاف ارتقاء لي شي إلى العرش الإمبراطوري.

في حين كان لي شي ولان يونزو يتدربان داخل الحديقة المفقودة، حدثت العديد من الأشياء المروعة بالخارج. كان هناك أخيرا شخص حصل على محصول كبير.

[هذه فقط الصدمة الأولية ولا تزال لم تعرف لي شي انه لديه أكثر من بنية خالدة واحدة هههههه]

تمكّن نهر ألف شبوط من مطاردة الشبوط الألماسي على طول الطريق إلى عشّه. كان شيوخهم أول من استولى على العش، وحصلوا على العديد من العناصر الإلهية والكنوز الخالدة، بما في ذلك العديد من المعادن المدهشة والمياه الاصلية. مثل هذا الحصاد العظيم عزز قوة الطائفة!

“لا، انتظر… ” ومع ذلك، فقد وجدته غريباً عندما اختفى البرق لأنه لم يتزحزح. يبدو أن الصاعقة السابقة من البرق تم قمعها. كان الأمر كما لو كان هناك شيء أقوى وراء بنية الارتفاع الخالدة.

في الوقت الذي هرع فيه قوى عظمى أخرى إلى عالم الماء بعد سماع هذا الخبر، انتهت عملية الحفر في عشّ الشبوط الألماسي بالفعل. حصلت طائفة النهر على معظم الكنوز هناك.

أربعة قصور لتشكيل مجال، ثمانية قصور لتشكيل مملكة، واثني عشر قصورا لتشكيل السماوات! حالما يكون لديه اثنا عشر قصور، سيكون هو السماوات نفسه؛ أي وجود كان أكبر من السماء؟ ربما فقط ما وراء السماوات التسعة العالية!

مثل هذا الحصاد الغني ترك العديد من الأشخاص محمرين مع الطمع. أراد عدد قليل من القوى العظمى والخبراء التسلل لهجوم من أجل الكنوز، لكن نسب الإمبراطور لم يكن من الممكن استفزازه بسهولة. قتل كبار الشيوخ من طائفة النهر ثلاثة ملوك سماويين وضربوا كل اللصوص للاستسلام. بعد ذلك، لم يجرؤ أحد على المحاولة مرة أخرى.

“محنة البنية الخالدة… محنة الاكمال الصغير على وشك المجيء!” لا يمكن لــ لان يونزو القول ما الذي يجري بعد رؤية وميض البرق. كانت محنته البدنية على وشك المجيء.

قوة نهر الألف شبوط ليس فقط الاسم. أدركت العديد من القوى العظمى أنه من أجل محاربة طائفة النهر، يجب أن يتعاون اثنان على الأقل من سلالات الإمبراطور أو لن تكون هناك فرصة. سيظل عمل القوات العظمى معا ولا يزال هنالك مذبحة.

بعد فترة وجيزة، هدأت وتنهدت برفق، ثم هزت رأسها ولم تعد ترغب في التفكير. ووقفت ولاحظت أن لي شي ما زال ضائعا في تأمله. لم ترغب في إزعاجه، لذلك غادرت الحقل الطبي بصمت، واعتزمت الذهاب إلى أماكن أخرى لمشاهدة الحديقة المفقودة بالكامل.

تسبب حظ طائفة النهر للعديد من الناس أن يسال لعابهم لكلا الجشع والحسد. كانت حفنة من المتدربين في عالم الماء مليئين بالندم، قال أحدهم: “أزز، كان ينبغي أن أتبع طريق طائفة النهر حتى النهاية. لقد استسلمت في منتصف الطريق لذلك فقدت هذه الفرصة العظيمة. “

إن تشكيل اثني عشر قصراً يعني أن الشخص سوف يكتسح فوق التسعة سماوات والعشرة أراضي. دي زو، من كان هذا؟ تيان لونهوي، ماذا في ذلك؟ حتى لو كان تيان لونهوي في الواقع تجسيد للإمبراطور الخالد، فإنه ما زال غير قادر على إيقاف ارتقاء لي شي إلى العرش الإمبراطوري.

في البداية، طارد العديد من المتدربين الشبوط الألماسي لفترة طويلة جدا مثل طائفة النهر. ومع ذلك، بعد فترة، بدأت مجموعة بعد مجموعة في الاستسلام لأنهم شعروا أن إضاعة الوقت في مطاردة الشبوط الألماسي لا يستحق كل هذا العناء.

[هذه فقط الصدمة الأولية ولا تزال لم تعرف لي شي انه لديه أكثر من بنية خالدة واحدة هههههه]

من يتوقع أن تصل طائفة النهر فعليًا إلى عشه وأن تحصل على مثل هذا الحظ الحسود؟

[‘وجود الملك السماوي’ هي مرحلة من مراحل الملك السماوي وتعتبر في المرتبة الرابعة من أصل ستة مراحل في الملك السماوي للوصول الى ذروة الملك السماوي والانتقال الى النموذج الفاضل]

ومع ذلك، لحسن الحظ لعرق الشبح، لم تكن طائفة النهر المجموعة الوحيدة ذات الحظ السعيد. وإلا لكانوا سيضربون صدورهم بغضب!

عندما يقترن بهذه البنية الارتفاع الخالدة، كان هذا ببساطة يتحدى السماء. حتى لو كان دي زو سيصل إلى مستوى الملك السماوي، فإن فرصة الفوز ضد لي شي ستكون ضئيلة.

آخر قطعة من الأخبار لشخص لديه حظ كبير بدأت في الانتشار. كان تيان لونهوي، وهو سليل مملكة كل العصور القديمة، قد دخل قصر الاله النار.

في حين كان لي شي ولان يونزو يتدربان داخل الحديقة المفقودة، حدثت العديد من الأشياء المروعة بالخارج. كان هناك أخيرا شخص حصل على محصول كبير.

كان عرق الأشباح الأكثر إثارة بعد سماع هذا. سرعان ما راحوا يطالبون بمزيد من المعلومات: “ما هو قصر الاله النار؟”

افترضت أنها مجرد وهم لأن أحدا لم يتمكن من كسر هذا المنطق. بينة خالدة واحد فقط لكل متدرب، حتى بالنسبة لشخص مع القدر الخالد.

كان هذا سببًا للاحتفال منذ أن حصل تيان لونهوي، أحد الأبطال الثلاثة، على ثروة كبيرة.

قبل ذلك، ترك محصول طائفة النهر الكبير لعرق الأشباح الضيق والحسد، لكن الآن، حصل شخص ما من عرق الأشباح على ثروة كبيرة واكتسب عرق الأشباح بعض الفخر!

قبل ذلك، ترك محصول طائفة النهر الكبير لعرق الأشباح الضيق والحسد، لكن الآن، حصل شخص ما من عرق الأشباح على ثروة كبيرة واكتسب عرق الأشباح بعض الفخر!

كان لي شي لا يزال يجلس متأملا في الحقل بينما كان مغمورًا في عالمه الخاص. أصبح أساس الداو وقدره الحقيقي مثالي بعد صقل الطاقة الدنيوية النقية للغاية.

“قصر الاله النار… ” بعد سماع هذا، أحد اللاميتين من نسب الإمبراطور هتف عاطفيا: “تقول الأسطورة أن هذه هي أكبر الثروة وأكثرها رغبة في عالم النار. يقول البعض أن الأحد الاشخاص مع الاكمال الكبير للبنية الخالدة من عرش العظام أراد أن يدخل هذا القصر عندما كان هنا في عالم النار في سن مبكرة، لكن للأسف، لم ينجح. من كان يظن أن تيان لونهوي سيحصل على فرصة كبيرة كهذه؟”

تم اعتبرت بينة الارتفاع الخالدة أسرع بنية في هذا العالم. بمجرد أن تصل إلى الاكتمال الكبير، لن يكون هناك شيء أسرع منه.

مثل هذا الحصاد الغني ترك العديد من الأشخاص محمرين مع الطمع. أراد عدد قليل من القوى العظمى والخبراء التسلل لهجوم من أجل الكنوز، لكن نسب الإمبراطور لم يكن من الممكن استفزازه بسهولة. قتل كبار الشيوخ من طائفة النهر ثلاثة ملوك سماويين وضربوا كل اللصوص للاستسلام. بعد ذلك، لم يجرؤ أحد على المحاولة مرة أخرى.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط