نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 532

افتتاح النعش

افتتاح النعش

532 – افتتاح النعش

لاحظ الجينسنغ أن لي شي لم يكن يمزح، لذا ابتعد عن العش الخشبي وراقب من بعيد.

“أنت مجنون!” بعد أن سمع هذا، كان الجينسنغ خائف في ذهنه عندما قفز وقال: “هل تعرف حتى ما هو؟!”

لقد كان مثل مزهرية مكسورة على الأرض حيث تم تكسير جثته إلى العديد من القطع، مما خلق مشهدًا بائسًا.

“ليس من المهم ما هو عليه. ما يهمني هو أنني أريده الآن. ” قال لي شي بمرح:” لهذا السبب أريد أن أقمع مصدر الفوضى البدائية. “

“هذا… هذا غير واقعي للغاية!” لاهث الجينسنغ في الأفق في هذا المشهد.

“لن تكون قادرًا على ذلك!” الجينسنغ لفظ ببرود.

كان هذا دفاع لي شي النهائي. بعد بركات لا تعد ولا تحصى من الوجود القديم والأباطرة الخالدون، كان هذا أكثر ما يملكه.

“ماذا لو قمت بفتح نصف التابوت الخشبي؟ لا أحتاج إلى قمعه لمدة طويلة، ثانية واحدة كافية. “

“بووم!” في غضون ثانية واحدة، وصلت حالة لي شي إلى أقصى الحدود. كان الأمر كما لو أن كلا من البنيات الخالدة قد وصلت الى الاكتمال الكبير. بدا اثنين من البنيات مثل اثنين من الآلهة الحقيقية ربطت نفسها بجسم لي شي.

“نصف التابوت؟ هل أنت مجنون؟ هل تعتقد أنك تستطيع البقاء على قيد الحياة بعد ذلك؟ ” أجاب الجينسنغ بسرعة.

لم يكن فقط متصدع ولكن تم تحميصه أيضا بنار. كان جسده كله محترقا ولا يمكن التعرف عليه تماما. لقد كانت معجزة بالفعل أنه كان لا يزال على قيد الحياة في هذه الحالة!

“انت مخطئ. إذا أردت حقا أن أخاطر بكل شيء، فستكون لدي فرصة العيش بعد فتح التابوت بأكمله، ناهيك عن نصفه. ” قال لي شي بابتسامة.

بعد مشاهدتها للوصول إلى مسافة آمنة، أخذ لي شي نفسا عميقا.

لاحظ الجينسنغ أن لي شي لم يكن يمزح، لذا ابتعد عن العش الخشبي وراقب من بعيد.

في نفس الوقت، سارت لان يونزو أسفل الجبل وذهب بعيدا جدا للنظر في العش الخشبي العملاق. لم تكن تحوم في السماء لمشاهدة مثل الجينسنغ الخماسي الخالد.

قال لي شي لــ لان يونزو في نبرة جدية: “غادري هذا المكان وانزلي من الجبل. لا تقترب وإلا فلن يكون بإمكان أي شيء أن يحميك. “

كان يعلم أن الرجل الذي فتح التابوت يمكن أن يوقف مركز العش الخشبي للحظة قصيرة، لكنه سيصاب هو نفسه. فتح نصف النعش الخشبي سيكون مرعباً للغاية. حتى الآلهة الحقيقية سوف تتراجع أمام هذا العرض. على الرغم من استخدام عدد لا يحصى من الكنوز الوقائية وحتى الأساس الاحتياطي، لم يكن لي شي متأكدًا من نجاحه. إذا كانت طريقته الدفاعية مفتقرة إلى حد ما، فعندئذ سيموت بدون قبر وسيتحول إلى قطع صغيرة!

“كن حذرا. ” قالت لان يونزو بهدوء بعد رؤية تعبير الرسمي لدى لي شي. ثم غادرت دون قول أي شيء آخر.

“كيف حالك الآن؟” ساعدته لان يونزو بسرعة. كانت سعيدة وخائفة على حد سواء لأنها كانت خائفة تقريبا من البكاء في وقت سابق.

بعد مشاهدتها للوصول إلى مسافة آمنة، أخذ لي شي نفسا عميقا.

“هاهاهاها! فعلتها! ” ضحك لي شي بصوت عال. على الرغم من ضعفه في هذه اللحظة، إلا أنه لم يستطع إيقاف حماسه عندما كان يلوح بيده.

“بووم!” ظهرت أحد عشر قصورا القدر. في هذه اللحظة، تحولوا إلى سماء مملكة سماوية متألقة مليئة بالطاقة الروحية كما لو كانت على وشك أن ‘تخرج’ إله.

532 – افتتاح النعش

مملكة هذه القصور الإحدى عشر كانت قوية للغاية، تماما مثل بلد قديم مع قوة متراكمة كبيرة بما يكفي لقمع كل شيء.

“نصف التابوت؟ هل أنت مجنون؟ هل تعتقد أنك تستطيع البقاء على قيد الحياة بعد ذلك؟ ” أجاب الجينسنغ بسرعة.

ثم فتح القصر لإخراج مرآة يين يانغ المصقلة الخالدة. نادرا ما استخدم لي شي هذا الكنز المعرف من مملكة القارة القديمة. سكبت المرآة قانون يين يانغ العالمي وتحولت إلى سمكتين يين ويانغ. سبحت السمكتين الخالدتين امام لي شي واستخدمتا الداو الكبير لليين واليانغ لحمايته.

كانت هذه أول مرة يستخدمه، حيث يمكن القول أنه كان على وشك المخاطرة بكل ذلك في هذا العمل.

كان هذا أكثر من كافي. أمسك أيضا المزهرية السماوية المراوغة. كان هذا هو الكنز الذي تركه الإمبراطور الخالد تشيان لي من أجله، وهو شيء كان يبحث عنه منذ فترة طويلة.

لم يكن فقط متصدع ولكن تم تحميصه أيضا بنار. كان جسده كله محترقا ولا يمكن التعرف عليه تماما. لقد كانت معجزة بالفعل أنه كان لا يزال على قيد الحياة في هذه الحالة!

“تومب ـــ تومب ــ تانك ـــ تانك ـــ تانك!” في هذه المرحلة، صدت أصوات ‘برونزية’. خمسة أبواب برونزية خرجت امامة لي شي. أحاطوا به مثل خمسة جدران برونزية.

“ليس من المهم ما هو عليه. ما يهمني هو أنني أريده الآن. ” قال لي شي بمرح:” لهذا السبب أريد أن أقمع مصدر الفوضى البدائية. “

ختم السماء الخماسي ـــ كنز آخر حصل عليه لي شي من العفريت.

لاحظ الجينسنغ أن لي شي لم يكن يمزح، لذا ابتعد عن العش الخشبي وراقب من بعيد.

“من المؤسف أنني لست قوياً بما فيه الكفاية، وإلا فإن البوابة الخماسية وحدها كانت ستكفي.” قال بأسف. في هذا الوقت، لم يكن لديه خيار سوى استخدام كل كنوزه المخفية.

كان هذا أكثر من كافي. أمسك أيضا المزهرية السماوية المراوغة. كان هذا هو الكنز الذي تركه الإمبراطور الخالد تشيان لي من أجله، وهو شيء كان يبحث عنه منذ فترة طويلة.

بعد إعداد كل شيء، أبقى لي شي أيضا قطرة من المياه النجمية في فمه دون ابتلاعها.

مرت فترة غير معروفة من الوقت، والشقوق على جسمه انصهرت ببطء معا حتى لم يكن هناك المزيد من الجروح. نهض في النهاية لكنه تعثر بسبب وضعه الحالي الضعيف.

“بووم!” في غضون ثانية واحدة، وصلت حالة لي شي إلى أقصى الحدود. كان الأمر كما لو أن كلا من البنيات الخالدة قد وصلت الى الاكتمال الكبير. بدا اثنين من البنيات مثل اثنين من الآلهة الحقيقية ربطت نفسها بجسم لي شي.

كان الأمر كما لو، في هذا الوقت، كان الأباطرة الخالدون يزورون العش الخشبي، ولم يكن مجرد واحد أو اثنين. لقد اندلعت الهالات الإمبراطورية التي لا تقهر بلا نهاية كما لو أن جميع الأباطرة عادوا إلى الحياة ونزلوا إلى هذا العالم.

أخذ نفسا عميقا بيد واحدة حمل التابوت الخشبي وأخرى تستعد لفتحه في أي وقت.

أخذ نفسا عميقا بيد واحدة حمل التابوت الخشبي وأخرى تستعد لفتحه في أي وقت.

بعد أن كان كل شيء جاهزا، انقسم وسط جبين لي شي فجأة. في هذا الوقت، ظهر بحره ذكرياته. كانت هذه مجرة ​​عملاقة بلا نهاية. بدأت قوانين الأباطرة الخالدين العملاقة في قفل النجوم في السماء كما لو كان الأباطرة الخالدون في موقع دفاعي.

كان يعلم أن الرجل الذي فتح التابوت يمكن أن يوقف مركز العش الخشبي للحظة قصيرة، لكنه سيصاب هو نفسه. فتح نصف النعش الخشبي سيكون مرعباً للغاية. حتى الآلهة الحقيقية سوف تتراجع أمام هذا العرض. على الرغم من استخدام عدد لا يحصى من الكنوز الوقائية وحتى الأساس الاحتياطي، لم يكن لي شي متأكدًا من نجاحه. إذا كانت طريقته الدفاعية مفتقرة إلى حد ما، فعندئذ سيموت بدون قبر وسيتحول إلى قطع صغيرة!

كان هذا دفاع لي شي النهائي. بعد بركات لا تعد ولا تحصى من الوجود القديم والأباطرة الخالدون، كان هذا أكثر ما يملكه.

كان يعلم أن الرجل الذي فتح التابوت يمكن أن يوقف مركز العش الخشبي للحظة قصيرة، لكنه سيصاب هو نفسه. فتح نصف النعش الخشبي سيكون مرعباً للغاية. حتى الآلهة الحقيقية سوف تتراجع أمام هذا العرض. على الرغم من استخدام عدد لا يحصى من الكنوز الوقائية وحتى الأساس الاحتياطي، لم يكن لي شي متأكدًا من نجاحه. إذا كانت طريقته الدفاعية مفتقرة إلى حد ما، فعندئذ سيموت بدون قبر وسيتحول إلى قطع صغيرة!

كانت هذه أول مرة يستخدمه، حيث يمكن القول أنه كان على وشك المخاطرة بكل ذلك في هذا العمل.

“أنت… أنت… كيف حالك؟” لم تكن لان يونزو تعرف من أين تبدأ. لم تجرؤ على لمس لي شي لئلا يتحطم الى قطع. كان صوتها يرتجف وعلى وشك البكاء.

“هذا… هذا غير واقعي للغاية!” لاهث الجينسنغ في الأفق في هذا المشهد.

مملكة هذه القصور الإحدى عشر كانت قوية للغاية، تماما مثل بلد قديم مع قوة متراكمة كبيرة بما يكفي لقمع كل شيء.

كان لدى لي شي العديد من الكنوز، وكانوا جميعهم يتحدوا السماء لدرجة أنها تجاوزت تماما خيال الجينسنغ. في اللحظة التي فتح لي شي بحر ذكرياته، فإن المكون الطبي الخالد الحقيقي في شكل طائر العنقاء فقد عقله منذ أن فهم شيئا فجأة.

“لن تكون قادرًا على ذلك!” الجينسنغ لفظ ببرود.

في نفس الوقت، سارت لان يونزو أسفل الجبل وذهب بعيدا جدا للنظر في العش الخشبي العملاق. لم تكن تحوم في السماء لمشاهدة مثل الجينسنغ الخماسي الخالد.

كان لدى لي شي العديد من الكنوز، وكانوا جميعهم يتحدوا السماء لدرجة أنها تجاوزت تماما خيال الجينسنغ. في اللحظة التي فتح لي شي بحر ذكرياته، فإن المكون الطبي الخالد الحقيقي في شكل طائر العنقاء فقد عقله منذ أن فهم شيئا فجأة.

لم ترغب في المشاهدة ولم تجرؤ على المشاهدة. لم تكن تأمل أن يحدث شيء غير مواتٍ لـ لي شي. كانت تعرفه لفترة من الزمن، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يمارس فيها مثل هذا التعبير الرسمي. يجب أن يكون حدثا خبيثا بالنسبة لي شي لإظهار مثل هذا السلوك الرزين.

“هاهاهاها! فعلتها! ” ضحك لي شي بصوت عال. على الرغم من ضعفه في هذه اللحظة، إلا أنه لم يستطع إيقاف حماسه عندما كان يلوح بيده.

“قعقعة” في هذه اللحظة، حجبت السماء والأرض، وارتجف العالم بأكمله.

“لن تكون قادرًا على ذلك!” الجينسنغ لفظ ببرود.

كان الأمر كما لو، في هذا الوقت، كان الأباطرة الخالدون يزورون العش الخشبي، ولم يكن مجرد واحد أو اثنين. لقد اندلعت الهالات الإمبراطورية التي لا تقهر بلا نهاية كما لو أن جميع الأباطرة عادوا إلى الحياة ونزلوا إلى هذا العالم.

“كيف حالك الآن؟” ساعدته لان يونزو بسرعة. كانت سعيدة وخائفة على حد سواء لأنها كانت خائفة تقريبا من البكاء في وقت سابق.

قمع الوجود الذي لا يقهر جميع الوجود في العالم وأجبرهم على السجود امام قوته. في هذه اللحظة، حتى أقوى الوجود سيشعر بحدود وجودهم، وهو إدراك لا أهمية له.

“هاهاهاها! فعلتها! ” ضحك لي شي بصوت عال. على الرغم من ضعفه في هذه اللحظة، إلا أنه لم يستطع إيقاف حماسه عندما كان يلوح بيده.

“هذا جنون!” قفز قلب الجينسنغ حيث سرعان ما هبط على الأرض وعاد إلى شكله الحقيقي، متجذرا في مكانه.

“تومب ـــ تومب ــ تانك ـــ تانك ـــ تانك!” في هذه المرحلة، صدت أصوات ‘برونزية’. خمسة أبواب برونزية خرجت امامة لي شي. أحاطوا به مثل خمسة جدران برونزية.

في هذه اللحظة، كان الأمر كما لو أن الأرض كانت تتحطم إلى أجزاء. ارتفعت الطاقة البدائية داخل العش لأعداد موجة لا تعد ولا تحصى مثل المد والجزر والتي تتفجر تمزق في السماء. كان الأمر كما لو أن هذه الموجة أرادت إنزال النجوم.

ختم السماء الخماسي ـــ كنز آخر حصل عليه لي شي من العفريت.

“بانغ ـــ بانغ ـــ بانغ!” سلسلة من الانفجارات متواصلة باستمرار. كانت العوالم التي لا تعد ولا تحصى في خوف تحت هذه الهالة الإلهية التي لا تقهر. كان الأمر كما لو أن معركة بين الآلهة كانت تجري داخل العش الخشبي. لقد نزلت الآلهة الحقيقية للمشاركة، وأخيرا وصل الأباطرة الخالدون.

كان هذا دفاع لي شي النهائي. بعد بركات لا تعد ولا تحصى من الوجود القديم والأباطرة الخالدون، كان هذا أكثر ما يملكه.

“بووم!” وأخيرا، مع انفجار يصم الآذان، انفصلت الفوضى البدائية التي لا نهاية لها مثل المحيط الذي تمزق. هذه الطاقة أغرقت النجوم السماوي في السماء بينما يبدو حتى الآلهة الحقيقية ضئيلين.

مملكة هذه القصور الإحدى عشر كانت قوية للغاية، تماما مثل بلد قديم مع قوة متراكمة كبيرة بما يكفي لقمع كل شيء.

لان يونزو يمكنها أن ترتجف فقط تحت هالة الإمبراطور والتنفس الخالد. كما شعرت أن لا شيء آخر مهم في هذا العالم في هذه اللحظة بالذات. تغيرت أيضا تعابير الجينسنغ بشكل كبير، إذا كان لديه واحد بالطبع.

كان الأمر كما لو، في هذا الوقت، كان الأباطرة الخالدون يزورون العش الخشبي، ولم يكن مجرد واحد أو اثنين. لقد اندلعت الهالات الإمبراطورية التي لا تقهر بلا نهاية كما لو أن جميع الأباطرة عادوا إلى الحياة ونزلوا إلى هذا العالم.

كان يعلم أن الرجل الذي فتح التابوت يمكن أن يوقف مركز العش الخشبي للحظة قصيرة، لكنه سيصاب هو نفسه. فتح نصف النعش الخشبي سيكون مرعباً للغاية. حتى الآلهة الحقيقية سوف تتراجع أمام هذا العرض. على الرغم من استخدام عدد لا يحصى من الكنوز الوقائية وحتى الأساس الاحتياطي، لم يكن لي شي متأكدًا من نجاحه. إذا كانت طريقته الدفاعية مفتقرة إلى حد ما، فعندئذ سيموت بدون قبر وسيتحول إلى قطع صغيرة!

بعد فترة طويلة من الزمن، أضاءت هيئة لي شي. سقطت الجروح مثل القشور تماما مثل ثعبان يسقط جلده.

بعد مرور بعض الوقت، عاد الهدوء. وقفت لان يونزو بينما كان قلبها على وشك القفز من الصدر. صرخت: “العم!” ثم هرعت على الفور إلى قمة الجبل.

لاحظ الجينسنغ أن لي شي لم يكن يمزح، لذا ابتعد عن العش الخشبي وراقب من بعيد.

ركضت بأسرع ما تستطيع. هرعت على الفور إلى لي شي بمجرد رأيته مستلقيا بجانب حافة الهاوية. كانت في حالة من الفزع في اللحظة التي رأت فيها وضعه بوضوح.

في نفس الوقت، سارت لان يونزو أسفل الجبل وذهب بعيدا جدا للنظر في العش الخشبي العملاق. لم تكن تحوم في السماء لمشاهدة مثل الجينسنغ الخماسي الخالد.

لقد كان مثل مزهرية مكسورة على الأرض حيث تم تكسير جثته إلى العديد من القطع، مما خلق مشهدًا بائسًا.

مرت فترة غير معروفة من الوقت، والشقوق على جسمه انصهرت ببطء معا حتى لم يكن هناك المزيد من الجروح. نهض في النهاية لكنه تعثر بسبب وضعه الحالي الضعيف.

لم يكن فقط متصدع ولكن تم تحميصه أيضا بنار. كان جسده كله محترقا ولا يمكن التعرف عليه تماما. لقد كانت معجزة بالفعل أنه كان لا يزال على قيد الحياة في هذه الحالة!

“أنت مجنون!” بعد أن سمع هذا، كان الجينسنغ خائف في ذهنه عندما قفز وقال: “هل تعرف حتى ما هو؟!”

“أنت… أنت… كيف حالك؟” لم تكن لان يونزو تعرف من أين تبدأ. لم تجرؤ على لمس لي شي لئلا يتحطم الى قطع. كان صوتها يرتجف وعلى وشك البكاء.

532 – افتتاح النعش

“لا تلمسني، لقد ابتلعت بالفعل بعض المياه النجمية. ” كان لي شي ينطق بنبرة ضعيفة.

لم يكن هذا المصباح لافت للنظر على الإطلاق. لن يزعج أحد أن يلتقطه إذا رأوه في الشوارع. ومع ذلك، أشارت لان يونزو بصوت ضعيف إلى أنه عندما فتحت نظرتها السماوية للنظر داخل الجناح الخشبي، بدا أن هناك شيء مثل مصباح.

هدأت بعد سماعه الكلام. على أقل تقدير، كان لا يزال على قيد الحياة. لم تجرؤ على لمسه لذلك وقفت بهدوء هناك، تنتظر.

“ليس من المهم ما هو عليه. ما يهمني هو أنني أريده الآن. ” قال لي شي بمرح:” لهذا السبب أريد أن أقمع مصدر الفوضى البدائية. “

بعد فترة طويلة من الزمن، أضاءت هيئة لي شي. سقطت الجروح مثل القشور تماما مثل ثعبان يسقط جلده.

ثم فتح القصر لإخراج مرآة يين يانغ المصقلة الخالدة. نادرا ما استخدم لي شي هذا الكنز المعرف من مملكة القارة القديمة. سكبت المرآة قانون يين يانغ العالمي وتحولت إلى سمكتين يين ويانغ. سبحت السمكتين الخالدتين امام لي شي واستخدمتا الداو الكبير لليين واليانغ لحمايته.

مرت فترة غير معروفة من الوقت، والشقوق على جسمه انصهرت ببطء معا حتى لم يكن هناك المزيد من الجروح. نهض في النهاية لكنه تعثر بسبب وضعه الحالي الضعيف.

أخذ نفسا عميقا بيد واحدة حمل التابوت الخشبي وأخرى تستعد لفتحه في أي وقت.

“كيف حالك الآن؟” ساعدته لان يونزو بسرعة. كانت سعيدة وخائفة على حد سواء لأنها كانت خائفة تقريبا من البكاء في وقت سابق.

“هذا… هذا غير واقعي للغاية!” لاهث الجينسنغ في الأفق في هذا المشهد.

“هاهاهاها! فعلتها! ” ضحك لي شي بصوت عال. على الرغم من ضعفه في هذه اللحظة، إلا أنه لم يستطع إيقاف حماسه عندما كان يلوح بيده.

قال لي شي لــ لان يونزو في نبرة جدية: “غادري هذا المكان وانزلي من الجبل. لا تقترب وإلا فلن يكون بإمكان أي شيء أن يحميك. “

في هذا الوقت، رأت لان يونزو الشيء الذي كان لي شي يمسكه بإحكام. كان مصباحا(فانوس) قديما للغاية مليئا بالصدأ، مما يجعله يبدو كما لو أنه تم رميه منذ زمن طويل جدا.

“انت مخطئ. إذا أردت حقا أن أخاطر بكل شيء، فستكون لدي فرصة العيش بعد فتح التابوت بأكمله، ناهيك عن نصفه. ” قال لي شي بابتسامة.

لم يكن هذا المصباح لافت للنظر على الإطلاق. لن يزعج أحد أن يلتقطه إذا رأوه في الشوارع. ومع ذلك، أشارت لان يونزو بصوت ضعيف إلى أنه عندما فتحت نظرتها السماوية للنظر داخل الجناح الخشبي، بدا أن هناك شيء مثل مصباح.

كانت هذه أول مرة يستخدمه، حيث يمكن القول أنه كان على وشك المخاطرة بكل ذلك في هذا العمل.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

[المترجم الإنجليزي لم يتأكد من كلمة المصباح لذلك حاليا يقول انه سيعتمد على هذه الكلمة]

532 – افتتاح النعش

سعل لي شي بعد صيحته المتحمسة. لان يونزو سرعان لطفت ظهره وقالت بقلق: “انتبه، لقد تعافيت للتو. “

هدأت بعد سماعه الكلام. على أقل تقدير، كان لا يزال على قيد الحياة. لم تجرؤ على لمسه لذلك وقفت بهدوء هناك، تنتظر.

ختم السماء الخماسي ـــ كنز آخر حصل عليه لي شي من العفريت.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط