نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 1857

سر هذا العنصر

سر هذا العنصر

الفصل 1857: سر هذا العنصر

 

ضاقت عيون لي تشي أثناء التحديق في هذا العنصر المشرق . لم يكن مبهر بشكل مفرط ولكن كان من الصعب النظر إلى الضوء . أصبحت نظرة لي تشي عميقة مع هدوء غير عادي . بؤرة هذه النظرة يمكن أن تمزق الفوضى البدائية.

في هذا الوقت ، كان لدى لي تشي ثلاثة عشر قصرا بالفعل ، لذلك كان هذا هو الحد الأقصى بالفعل . فتح واحد أكثر لم يعد ممكنا . على الأقل ، لم يذهب أي شخص إلى هذا الحد ، لذا إذا أراد أن يحطم سجله ، فإن الصعوبة ستكون باهظة.

لقد فتح عينيه ببطء مثل نافذتين متصلتين بأعلى موقع في العالم . كان الأمر كما لو كان بإمكانهم إلقاء الضوء على جميع شقوق العالم وإلقاء الضوء عليها.

 

 

على الرغم من عدم وجود طريقة لفتح قصر جديد الرابع عشر ، إلا أن قصور لي تشى الباهتة قد بدأت في الانتعاش . بدأت أسرار القصور تستمد نفسها من جديد.

 

 

على سبيل المثال ، جلبت المينغ القديم شعلة الحرب إلى المكان كله . حتى سلالة واحدة مع تسعة أباطرة تحولت إلى رماد في ذلك الوقت.

كان عدد القصور مفيدًا جدًا له حيث سمح بامتصاص طاقة الفوضى على نطاق واسع.

الفصل 1857: سر هذا العنصر  

 

 

طاقات الفوضى في أراضي الاستكشاف لم تكن مناسبة للتدريب . كانت الأبدية سفينة قوية مع تشكيل تنقية رائع ، و قادرة على تكرير طاقات الفوضى في أراضي الاستكشاف . ومع ذلك ، فإن السلالات الناتجة لا تزال غير مناسبة لغالبية المتدربين.

 

 

عراف السماء ، الاسم الذي قدمه لى تشي لهذه التقنية بالذات . عندما استخدم عينيه ، كان بإمكانه رؤية كل الأشياء تمامًا مثل السماء العالية.

كان أخذ كمية صغيرة على ما يرام ، ولكن الإفراط فيها يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل ، حتى الانحراف تشي.

 

 

أصبح قلبه ثقيلًا أثناء النظر إليه . لم يكن الآخرون على علم بأصله ولكنه كان واضحًا . لقد جاءت من مكان البعثة الاستكشافية النهائية ، لذا فهي ، بمعنى ما ، لا تنتمي إلى هذا العالم.

كان لى تشى يامتص الطاقة مثل الحوت لكنه ظل على حاله . كان هذا جزئيًا بسبب عملية تحسين فن الإرتداد المميت القوي ولكن الأهم من ذلك هو القصور الثلاثة عشر.

 

 

 

يمكن أن يقفزوا من كل القيود لأن لديهم العمق النهائي . كانت قوية بما فيه الكفاية لتنقية هذه الطاقات دون أي جهد . كانت الطاقة لا تختلف عن تلك الموجودة في الخارج على الإطلاق.

 

 

أخذ لي تشي نفسًا عميقًا وأغلق عينيه ببطء مرة أخرى أثناء وضع يديه على القطعة.

في الوقت نفسه ، لم يكن بحاجة إلى امتصاص الطاقة هنا بجنون كجزء من فوج تدريب خاص و سريع . لقد أراد ببساطة اختبار قوة قصوره ، لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الهروب من جميع القيود داخل أراضي الاستكشاف.

كان عدد القصور مفيدًا جدًا له حيث سمح بامتصاص طاقة الفوضى على نطاق واسع.

 

بالطبع ، لم يكن مباري لي تشي . لم يكن ذلك فقط بسبب امتلاك تجربة لا مثيل لها . الأهم من ذلك ، كان لديه القصور الثلاثة عشر التي لا نظير لها والتي كانت فوق كل الأغلال . وبالتالي ، كان قادرا على فتح هذه الطبقة الخارجية في أقصر وقت.

بعد محاولات متعددة ، كان سعيدًا جدًا بالخصائص السحرية للقصور . لقد تحرروا حقًا من أي قوانين تقييدية . وهكذا ، خارج قلب داو ، كانت القصور الثلاثة عشر أغلى من أي قانون كنز أو جدارة . سمحت له أن يكون لديه إمكانيات غير محدودة.

 

 

إذا حدث شيء كهذا في هذا الجيل ، فستكون الحيل الحزينة في كل مكان. كان هذا أكثر رعبا من أي حرب.

في النهاية ، استذكر قصوره و توقف عن امتصاص طاقة الفوضى.

 

 

حتى لو كانت محاولة فاشلة ، فإنها ستظل قادرة على إحداث بعض الضرر . وبالتالي ، فإن العناصر ستسقط بالتأكيد في نهاية ذلك العالم .

لقد فتح عينيه ببطء مثل نافذتين متصلتين بأعلى موقع في العالم . كان الأمر كما لو كان بإمكانهم إلقاء الضوء على جميع شقوق العالم وإلقاء الضوء عليها.

 

 

كان الأمر كما لو كان بإمكانه رؤية أي مكان في القارات الثلاثة عشر طالما كانت عيناه مفتوحتين.

في غمضة عين ، لم يعد لى تشى . كانت السماء العالية ، حاكم الجميع . لا أسرار وعمق لا يمكن أن يراوغ نظرته.

أعطى الإمبراطور الخالد مو تشو لى تشى ورقة صفراء . احتوت على معرفة الإمبراطور و إستيعاب في السماء.

 

 

عراف السماء ، الاسم الذي قدمه لى تشي لهذه التقنية بالذات . عندما استخدم عينيه ، كان بإمكانه رؤية كل الأشياء تمامًا مثل السماء العالية.

ترجمة : ALAE khalid

 

في نهاية المطاف ، إله عالٍ بعشرة قصور تطلبمنه الأمر ثلاثمائة ألف سنة قبل إكمال التمرير نصف المكسور.

أعطى الإمبراطور الخالد مو تشو لى تشى ورقة صفراء . احتوت على معرفة الإمبراطور و إستيعاب في السماء.

 

 

 

استمد لي تشي ، بمساعدة حكمته وتجربته ، معرفة الإمبراطور في هذه التقنية المدهشة.

أصبح قلبه ثقيلًا أثناء النظر إليه . لم يكن الآخرون على علم بأصله ولكنه كان واضحًا . لقد جاءت من مكان البعثة الاستكشافية النهائية ، لذا فهي ، بمعنى ما ، لا تنتمي إلى هذا العالم.

 

في الوقت نفسه ، لم يكن بحاجة إلى امتصاص الطاقة هنا بجنون كجزء من فوج تدريب خاص و سريع . لقد أراد ببساطة اختبار قوة قصوره ، لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الهروب من جميع القيود داخل أراضي الاستكشاف.

تغير المشهد في عينيه بشكل مستمر ، من جبل إلهي مهيب إلى عشيرة فخمة ثم موقع غامض آخر …

تأثرت عيون لي تشي من التعرض الطويل لذلك لم يكن لديه خيار سوى سحب نظرته . بدأ يلمس ويشعر بإيقاعه . في النهاية ، تنهد بلطف وقال: “من المنطقي لماذا عادت هذه القطعة إلى عشيرة جيلين .

 

 

كان الأمر كما لو كان بإمكانه رؤية أي مكان في القارات الثلاثة عشر طالما كانت عيناه مفتوحتين.

بعد تغيير أكثر للمشاهد ، استرجع أخيرًا نظرته وأخذت عيناه مظهرهما الأصلي . ابتسم وقال: “أريد اختبار قوتها في نهاية المطاف.”

 

 

بعد تغيير أكثر للمشاهد ، استرجع أخيرًا نظرته وأخذت عيناه مظهرهما الأصلي . ابتسم وقال: “أريد اختبار قوتها في نهاية المطاف.”

الفصل 1857: سر هذا العنصر  

 

 

بعد ذلك ، أخرج عنصرًا و وضعه على طاولة . كان هذا الشيء أسود تمامًا كما لو كان قد تم حرقه من قبل . كان العنصر من الجزء العلوي المنتمي إلى عشيرة جيلين .

هذه العناصر من المجال الخارجي كانت تسمى أيضا عناصر من السماء العالية . على سبيل المثال ، سلاح الأشد بلا حدود للاله العالي قصر الإلهي . لقد أمضى مائة ألف سنة فقط للحصول على السلاح و مائة ألف سنة أخرى لفتحه . نفس الفترة الزمنية كانت مطلوبة للبحث والفهم

 

ضاقت عيون لي تشي أثناء التحديق في هذا العنصر المشرق . لم يكن مبهر بشكل مفرط ولكن كان من الصعب النظر إلى الضوء . أصبحت نظرة لي تشي عميقة مع هدوء غير عادي . بؤرة هذه النظرة يمكن أن تمزق الفوضى البدائية.

أصبح قلبه ثقيلًا أثناء النظر إليه . لم يكن الآخرون على علم بأصله ولكنه كان واضحًا . لقد جاءت من مكان البعثة الاستكشافية النهائية ، لذا فهي ، بمعنى ما ، لا تنتمي إلى هذا العالم.

على سبيل المثال ، جلبت المينغ القديم شعلة الحرب إلى المكان كله . حتى سلالة واحدة مع تسعة أباطرة تحولت إلى رماد في ذلك الوقت.

 

 

سوف تسقط العناصر دائما بعد كل بعثة استكشافية . بعد كل شيء ، كان هناك الكثير من الأباطرة الذين يقاتلون معًا بحيث كان مستوى القوة هذا غير عادي . بالإضافة إلى ذلك ، لقد جاؤوا بالكامل.

 

 

يمكن أن يقفزوا من كل القيود لأن لديهم العمق النهائي . كانت قوية بما فيه الكفاية لتنقية هذه الطاقات دون أي جهد . كانت الطاقة لا تختلف عن تلك الموجودة في الخارج على الإطلاق.

حتى لو كانت محاولة فاشلة ، فإنها ستظل قادرة على إحداث بعض الضرر . وبالتالي ، فإن العناصر ستسقط بالتأكيد في نهاية ذلك العالم .

 

 

 

أخذ لي تشي نفسًا عميقًا وأغلق عينيه ببطء مرة أخرى أثناء وضع يديه على القطعة.

يمكن أن يقفزوا من كل القيود لأن لديهم العمق النهائي . كانت قوية بما فيه الكفاية لتنقية هذه الطاقات دون أي جهد . كانت الطاقة لا تختلف عن تلك الموجودة في الخارج على الإطلاق.

 

كان هذا موطنًا لمئات الأجناي أيضًا . إذا كان هناك شيء يهاجم المكان ، فإن مئات الأجناس ستعاني تمامًا مثل الأجناي الثلاثة.

“اهتزاز”. ظهرت قصوره الثلاثة عشر و نضحت بضوء نابض بالحياة . لقد استخلصوا بكل جنون أسرار العالم ، بما في ذلك القوانين و الأوامر التي لا حدود لها . في النهاية ، تم تشكيل العديد من الرموز التي أصبحت قوانين كبيرة مثل المحيط بسرعة لا تصدق.

تمامًا مثل الأشد بلا حدود ، لم يكن صابر هلالي في البداية . ومع ذلك ، أثناء عملية البحث ، قرر الاله العالي أن يصبح صابرا نهائيًا.

 

كان الأمر كما لو كان بإمكانه رؤية أي مكان في القارات الثلاثة عشر طالما كانت عيناه مفتوحتين.

كانت طاقات الفوضى تحوم حول كف لي تشي كما لو كان لديهم وعيهم الخاص قبل الحفر في المادة من المجال الخارجي.

 

 

“حدود الرجل الكبير في السن هي مجرد قطعة مكسورة مقارنة بالعنصر الموجود في معبد إله الحرب ، ولكن هذا العنصر هو مجرد خردة مقارنة بهذا.”

لم يكن هناك شيء خارج عن المألوف بعد دخولهم. استغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل حدوث فرقعة . بعد ذلك ، تم فتح العنصر المحروق بمشهد يشبه بتلات تفتح من لوتس أسود .

سوف تسقط العناصر دائما بعد كل بعثة استكشافية . بعد كل شيء ، كان هناك الكثير من الأباطرة الذين يقاتلون معًا بحيث كان مستوى القوة هذا غير عادي . بالإضافة إلى ذلك ، لقد جاؤوا بالكامل.

 

 

جاء نسيم لطيف ، وجفت الطبقة الخارجية للعنصر على الفور وتناثرت ، تاركةً شيئًا واحدًا غادر ببريق إشعاعي .

كان عدد القصور مفيدًا جدًا له حيث سمح بامتصاص طاقة الفوضى على نطاق واسع.

 

 

هذه العناصر من المجال الخارجي كانت تسمى أيضا عناصر من السماء العالية . على سبيل المثال ، سلاح الأشد بلا حدود للاله العالي قصر الإلهي . لقد أمضى مائة ألف سنة فقط للحصول على السلاح و مائة ألف سنة أخرى لفتحه . نفس الفترة الزمنية كانت مطلوبة للبحث والفهم

 

 

 

في نهاية المطاف ، إله عالٍ بعشرة قصور تطلبمنه الأمر ثلاثمائة ألف سنة قبل إكمال التمرير نصف المكسور.

في الوقت نفسه ، لم يكن بحاجة إلى امتصاص الطاقة هنا بجنون كجزء من فوج تدريب خاص و سريع . لقد أراد ببساطة اختبار قوة قصوره ، لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الهروب من جميع القيود داخل أراضي الاستكشاف.

 

حتى لو كانت محاولة فاشلة ، فإنها ستظل قادرة على إحداث بعض الضرر . وبالتالي ، فإن العناصر ستسقط بالتأكيد في نهاية ذلك العالم .

بالطبع ، لم يكن مباري لي تشي . لم يكن ذلك فقط بسبب امتلاك تجربة لا مثيل لها . الأهم من ذلك ، كان لديه القصور الثلاثة عشر التي لا نظير لها والتي كانت فوق كل الأغلال . وبالتالي ، كان قادرا على فتح هذه الطبقة الخارجية في أقصر وقت.

كان هذا موطنًا لمئات الأجناي أيضًا . إذا كان هناك شيء يهاجم المكان ، فإن مئات الأجناس ستعاني تمامًا مثل الأجناي الثلاثة.

 

استمد لي تشي ، بمساعدة حكمته وتجربته ، معرفة الإمبراطور في هذه التقنية المدهشة.

ضاقت عيون لي تشي أثناء التحديق في هذا العنصر المشرق . لم يكن مبهر بشكل مفرط ولكن كان من الصعب النظر إلى الضوء . أصبحت نظرة لي تشي عميقة مع هدوء غير عادي . بؤرة هذه النظرة يمكن أن تمزق الفوضى البدائية.

 

 

 

استغرق الأمر الكثير من الجهد قبل أن يتمكن من رؤية العنصر بداخله . كانت تشبه الحصاة ولكنها بالتأكيد ليست واحدة . كانت هناك علامات باهتة على السطح ، حتى أقدم من الزمن و السماء والأرض . لقد جاء عند التأسيس ، وليس من أسباب خارجية.

 

 

 

تأثرت عيون لي تشي من التعرض الطويل لذلك لم يكن لديه خيار سوى سحب نظرته . بدأ يلمس ويشعر بإيقاعه . في النهاية ، تنهد بلطف وقال: “من المنطقي لماذا عادت هذه القطعة إلى عشيرة جيلين .

 

 

 

العناصر التي سقطت من السماء لم يكن لها مظاهر خاصة . تم تحديد شكلها النهائي من قبل سيده الأول ، الشخص الذي فهمه أكثر من غيره.

بعد ذلك ، أخرج عنصرًا و وضعه على طاولة . كان هذا الشيء أسود تمامًا كما لو كان قد تم حرقه من قبل . كان العنصر من الجزء العلوي المنتمي إلى عشيرة جيلين .

 

 

تمامًا مثل الأشد بلا حدود ، لم يكن صابر هلالي في البداية . ومع ذلك ، أثناء عملية البحث ، قرر الاله العالي أن يصبح صابرا نهائيًا.

 

 

 

“حدود الرجل الكبير في السن هي مجرد قطعة مكسورة مقارنة بالعنصر الموجود في معبد إله الحرب ، ولكن هذا العنصر هو مجرد خردة مقارنة بهذا.”

وبالتالي ، كانت قيمتها صدمة . لم تكن صدفة أنها عادت إلى جيلين. كان هذا جزءًا من الخطة.

 

 

خلال هذا النوع من البعثات الاستكشافية ، تم إسقاط أكثر من عنصر أو عنصرين . وكانت الغالبية غير مكتملة و مكسورة . ومع ذلك ، كان هذا واحد خاص الكمال و الضروري.

في غمضة عين ، لم يعد لى تشى . كانت السماء العالية ، حاكم الجميع . لا أسرار وعمق لا يمكن أن يراوغ نظرته.

 

 

وبالتالي ، كانت قيمتها صدمة . لم تكن صدفة أنها عادت إلى جيلين. كان هذا جزءًا من الخطة.

 

 

جاء نسيم لطيف ، وجفت الطبقة الخارجية للعنصر على الفور وتناثرت ، تاركةً شيئًا واحدًا غادر ببريق إشعاعي .

العناصر التي سقطت منتشرة في كل مكان . كانت نادرة بما فيه الكفاية ، وعدد أقل من الناس تمكنوا فعلا من العثور عليها . ومثلما قال العاهل الخالد جيلين ، كان ينتظر المصيريين الذين تحولوا إلى لي تشي.

 

 

أخذ لي تشي نفسًا عميقًا وأغلق عينيه ببطء مرة أخرى أثناء وضع يديه على القطعة.

وضعه بعيدًا وتنهد بلطف: “آمل أن يكون هذا قد جاء من الحرب . إذا لم يكن الأمر كذلك ، فربما تتغير الحقبة من الآن فصاعدًا “.

 

 

 

خلال المعركة النهائية ، قد يهرب شيء غريب وغير معروف إلى القارات الثلاثة عشر . سيؤدي ذلك إلى كارثة على الأرض.

“حدود الرجل الكبير في السن هي مجرد قطعة مكسورة مقارنة بالعنصر الموجود في معبد إله الحرب ، ولكن هذا العنصر هو مجرد خردة مقارنة بهذا.”

 

خلال المعركة النهائية ، قد يهرب شيء غريب وغير معروف إلى القارات الثلاثة عشر . سيؤدي ذلك إلى كارثة على الأرض.

كان هذا موطنًا لمئات الأجناي أيضًا . إذا كان هناك شيء يهاجم المكان ، فإن مئات الأجناس ستعاني تمامًا مثل الأجناي الثلاثة.

بعد تغيير أكثر للمشاهد ، استرجع أخيرًا نظرته وأخذت عيناه مظهرهما الأصلي . ابتسم وقال: “أريد اختبار قوتها في نهاية المطاف.”

 

 

على سبيل المثال ، جلبت المينغ القديم شعلة الحرب إلى المكان كله . حتى سلالة واحدة مع تسعة أباطرة تحولت إلى رماد في ذلك الوقت.

 

 

العناصر التي سقطت منتشرة في كل مكان . كانت نادرة بما فيه الكفاية ، وعدد أقل من الناس تمكنوا فعلا من العثور عليها . ومثلما قال العاهل الخالد جيلين ، كان ينتظر المصيريين الذين تحولوا إلى لي تشي.

إذا حدث شيء كهذا في هذا الجيل ، فستكون الحيل الحزينة في كل مكان. كان هذا أكثر رعبا من أي حرب.

 

 

أعطى الإمبراطور الخالد مو تشو لى تشى ورقة صفراء . احتوت على معرفة الإمبراطور و إستيعاب في السماء.

وبالتالي ، فقد كان من المنطقي بالنسبة للإمبراطور العالمي والآخرين إغلاق المكان . لم يكن فقط للتخطيط ضد لي تشي . لقد رأوا علامات على ظواهر غريبة حتى اتخذ جميع الأباطرة ، بمن فيهم العوالم التسعة ، هذا القرار.

طاقات الفوضى في أراضي الاستكشاف لم تكن مناسبة للتدريب . كانت الأبدية سفينة قوية مع تشكيل تنقية رائع ، و قادرة على تكرير طاقات الفوضى في أراضي الاستكشاف . ومع ذلك ، فإن السلالات الناتجة لا تزال غير مناسبة لغالبية المتدربين.

 

على سبيل المثال ، جلبت المينغ القديم شعلة الحرب إلى المكان كله . حتى سلالة واحدة مع تسعة أباطرة تحولت إلى رماد في ذلك الوقت.

بالطبع ، لم يكونوا على علم بأن هذه الظواهر الغريبة التي ظهرت في هذا الجيل كانت ناجمة عن لي تشي نفسه

 

 

 

 

ترجمة : ALAE khalid

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط