نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 1861

امتصاص البرق

امتصاص البرق

الفصل 1861: امتصاص البرق

 

لقد صدم فنغ يي برؤية لي تشي لا يزال يتجول على مهل . شعر أن الرجل كان غير واقعي للغاية ، وقادر على القيام بذلك مع كمية ضئيلة من الطاقة الفوضى . بدا الأمر مثل السحر الأسود!

 

هرع الفيضان الجديد من البرق الأرجواني إلى لي تشي بزخم لا يمكن إيقافه .

صُدم المتدربون الذين كانوا يرون لي تشي لأول مرة بالكفر : “كيف يمكن أن يكون داو الثعبان فقط عندما يكون شديدًا ؟ هل يخفي قوته الحقيقية؟ “

 

 

 

“من يعرف؟ إذا تجرأ على تسمية نفسه بالشرس ، فمن السهل أن تتخيل مدى قوته . ليس من السهل أن تكون رقم واحد في أي فئة . لكن على أي حال ، إنه منحرف لا يخاف أي شخص ، لا ، لا يخشى قتل أي شخص . قال شخص آخر: “ستشهد عاصفة عبر القارات الثلاثة عشر بسبب هذا الرجل”.

 

 

“بووم!” خلقت الزيادة الجديدة في السرعة انفصالًا جديدًا بين الاثنين.

وفي الوقت نفسه ، كان لى تشى يتجول فى مجال البرق . كانت كل خطوة عالمًا آخر ، لذا سرعان ما استوعب فنغ يي .

اتصلت البراغي مع جسده ، مما تسبب في خروج الدخان . يمكن أن يصبح رمادا في أي لحظة.

 

“بووم! بووم! بووم! “زادت البراغي حول لى تشى فقط . أصبح قضيب مانع للصواعق ، أخذ كل شيء في مكان قريب.

كان فنغ يي غير مقتنع و نشط حيويته إلى الحد الأقصى . في غمضة عين ، اندلع ضوء خالد حول جسمه . أطلقت أشعة على السماء و ارتعد الفضاء من حوله فجأة . زادت سرعته بجنون مثل النيزك. تم إنشاء فجوة كبيرة بين الاثنين.

 

 

وفي الوقت نفسه ، كان لى تشى يتجول فى مجال البرق . كانت كل خطوة عالمًا آخر ، لذا سرعان ما استوعب فنغ يي .

ابتسم لى تشى بكل بساطة واستمر فى السير عبر هذه المنطقة المحفوفة بالمخاطر.

هرع الفيضان الجديد من البرق الأرجواني إلى لي تشي بزخم لا يمكن إيقافه .

 

وفي الوقت نفسه ، كان لى تشى يتجول فى مجال البرق . كانت كل خطوة عالمًا آخر ، لذا سرعان ما استوعب فنغ يي .

“بووم! بووم! بووم! ”حاولت براغي البرق لا تعد ولا تحصى بشكل محموم مقاطعة نزهته . حتى كلمة “السيول” لم تكن كافية لوصفها . وبدا أن لديهم كراهية لا توصف تجاهه ، متواصلة حتى وفاته.

 

 

“اللعنة!” كان فنغ يي مرعباً و أخذ كنوز متعددة.

ولكن على الرغم من هجومهم المجنون ، تمكن قصره من إيقاف كل شيء . أصبح موقفه مكان تجمع البرق ، أكثر بكثير من فنغ يي.

“بووم!” في هذه اللحظة بالتحديد ، انفجرت جميع براغي البرق مع انفجارات هائجة . وارتفعت موجة هائلة من البراغي من المحيط ، و شكلت بالكامل ظلا الأرجواني.

 

كان فنغ يي غير مقتنع و نشط حيويته إلى الحد الأقصى . في غمضة عين ، اندلع ضوء خالد حول جسمه . أطلقت أشعة على السماء و ارتعد الفضاء من حوله فجأة . زادت سرعته بجنون مثل النيزك. تم إنشاء فجوة كبيرة بين الاثنين.

كان يدخل منطقة أكثر تركيزًا حيث كانت البراغي ملفوفة حوله مثل الكروم ، متمنياً إغراقه.

يمكن أن يتحمل حتى المحنة السماوية ويمتصها ، ناهيك عن هذه البراغي البرق التافهة . لقد كانت وجبة سهلة.

 

لقد استخدم الفنون الإمبراطورية بدلاً من ذلك لكنها لم تكن كافية أيضًا . حطم الفيضان البرق قوانينه على الفور.

“هناك شيء غير صحيح ، لا ، قصره لا يوقف البرق ، إنه في الحقيقة يلتهم القوة في هذا المجال ، ويحولها إليه !”

ولكن على الرغم من هجومهم المجنون ، تمكن قصره من إيقاف كل شيء . أصبح موقفه مكان تجمع البرق ، أكثر بكثير من فنغ يي.

 

“أنا لن أستسلم بهذه السهولة دون الوصول إلى النهاية!”على الرغم من حيويته المستنزفة ، فإن فنغ يي لا يزال غير مستسلم

بدأت الشخصيات الكبيرة الأخرى المطلعة في الحصول على بعض القرائن . منذ البداية ، ظنوا أن القصر كان بمثابة درع ، لكن هذا لم يعد على ما يبدو.

 

 

هذه القوة الغزيرة يمكن أن تدمر كل شيء في هذا العالم دون إبطاء.

“أرى ، لذلك فقد مجال البرق السيطرة ؛ إنه خبير يلتهم كل شيء. “غمغم خبير آخر في حالة ذهول.

 

 

 

“يبدو أن عددًا أقل من البراغي تضربنا”. وبدأ آخرون في ملاحظة هذه الظاهرة الغريبة أيضًا . كانت الأبدية لا تزال تحلق و لكن من الواضح أن الموجات براغي البرق التي كانت تضربها أقل من ذي قبل . تم أخذ الأغلبية بواسطة لي تشى.

 

 

“ليس جيدًا ، الحقل غاضب لأنه يسرق من مصدره ، وستكون هذه محنة صاعقة الآن.” تغيير تعبير شخصية كبيرة من الجيل الأخير

“اللعنة ، هذا شقي غريب ، لسرقة البراغي بنشاط في أراضي الاستكشاف . هم هنا أكثر بكثير من الرعب من البرق في الخارج. ” أخذ أحد المتدربين نفسا عميقا.

 

 

في هذه اللحظة ، كان لي تشي يسير في طريقه إلى فنغ يي و كان يسير جنبًا إلى جنب معه . نظر إلى الشباب المنقوع بالعرق و ضحك : “المحنة قادمة ، لم يفت الأوان بعد للتخلي و الهرب أو ستفقد الفرصة في وقت لاحق”.

في وقت قصير ، أصبح الكثير من الناس خائفين. لم يستطع اللحم التعامل مع هذه البراغي . ولكن الآن ، كان لى تشى يمتصهم بالفعل ذلك أرعب الجماهير.

 

 

“بووم! بووم! بووم! ”حاولت براغي البرق لا تعد ولا تحصى بشكل محموم مقاطعة نزهته . حتى كلمة “السيول” لم تكن كافية لوصفها . وبدا أن لديهم كراهية لا توصف تجاهه ، متواصلة حتى وفاته.

بالطبع ، لم يكونوا يعلمون أن لي تشي كان لديه عنصر أسمى داخل الصور الأربعة لقصره ، رون الفراغ العتيق!

 

 

 

يمكن أن يتحمل حتى المحنة السماوية ويمتصها ، ناهيك عن هذه البراغي البرق التافهة . لقد كانت وجبة سهلة.

 

 

صُدم المتدربون الذين كانوا يرون لي تشي لأول مرة بالكفر : “كيف يمكن أن يكون داو الثعبان فقط عندما يكون شديدًا ؟ هل يخفي قوته الحقيقية؟ “

لم يكن بحاجة إلى الطاقة لأنه كان قادرًا على معالجة المساحة . لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لفنغ يي . بعد استخدام أسلوب حركته إلى أقصى الحدود للتقدم إلى الأمام ، كان يحرق حيوية و طاقة الفوضى بمعدل سريع . على الرغم من زيادة المسافة بينه وبين لي تشي ، فإن هذا لن يستمر لفترة أطول.

 

 

“بووم! بووم! بووم! “زادت البراغي حول لى تشى فقط . أصبح قضيب مانع للصواعق ، أخذ كل شيء في مكان قريب.

 

 

يمكن أن يتحمل حتى المحنة السماوية ويمتصها ، ناهيك عن هذه البراغي البرق التافهة . لقد كانت وجبة سهلة.

“يا إلهي ، هل هو مجنون؟” دهش الخبراء على الأبدية.

لم يكن بحاجة إلى الطاقة لأنه كان قادرًا على معالجة المساحة . لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لفنغ يي . بعد استخدام أسلوب حركته إلى أقصى الحدود للتقدم إلى الأمام ، كان يحرق حيوية و طاقة الفوضى بمعدل سريع . على الرغم من زيادة المسافة بينه وبين لي تشي ، فإن هذا لن يستمر لفترة أطول.

 

 

إذا نظرنا من بعيد ، كان لي تشي غارقًا تمامًا في البراغي كما لو كان مصنوعًا منها . كان البرق يعقب و يومض عبر جسده.

 

 

 

هزت أميرة جلين رأسها و ابتسمت بقلق . كانت هذه مجرد لعبة أطفال لأفرلورد مثل لي تشي . كانت هذه المنافسة برمتها رغبة غريبة الأطوار . شخص ما من مستوى فنغ يي لم يستطع رؤيته.

 

 

 

“بوووم!” بدأت البراغي التي تضربه تتغير . الآن حملوا توهج أرجواني . لم يبدوا كأنه يعمي كما كان من قبل . في الواقع ، بدا هذا أكثر جمالا .

 

 

 

“ليس جيدًا ، الحقل غاضب لأنه يسرق من مصدره ، وستكون هذه محنة صاعقة الآن.” تغيير تعبير شخصية كبيرة من الجيل الأخير

إذا نظرنا من بعيد ، كان لي تشي غارقًا تمامًا في البراغي كما لو كان مصنوعًا منها . كان البرق يعقب و يومض عبر جسده.

 

“إذا اخترت أن تكون عنيدًا ، فلن أستطيع مساعدتك بعد ذلك . اذهب الآن ، في أسرع وقت ممكن . المحنة قادمة ، سواء أكنت تعيش ذلك مرتبطًا بثروتك “. ابتسم لي تشي و قال.

في هذه اللحظة ، كان لي تشي يسير في طريقه إلى فنغ يي و كان يسير جنبًا إلى جنب معه . نظر إلى الشباب المنقوع بالعرق و ضحك : “المحنة قادمة ، لم يفت الأوان بعد للتخلي و الهرب أو ستفقد الفرصة في وقت لاحق”.

لقد استخدم الفنون الإمبراطورية بدلاً من ذلك لكنها لم تكن كافية أيضًا . حطم الفيضان البرق قوانينه على الفور.

 

“من يعرف؟ إذا تجرأ على تسمية نفسه بالشرس ، فمن السهل أن تتخيل مدى قوته . ليس من السهل أن تكون رقم واحد في أي فئة . لكن على أي حال ، إنه منحرف لا يخاف أي شخص ، لا ، لا يخشى قتل أي شخص . قال شخص آخر: “ستشهد عاصفة عبر القارات الثلاثة عشر بسبب هذا الرجل”.

لقد صدم فنغ يي برؤية لي تشي لا يزال يتجول على مهل . شعر أن الرجل كان غير واقعي للغاية ، وقادر على القيام بذلك مع كمية ضئيلة من الطاقة الفوضى . بدا الأمر مثل السحر الأسود!

ولكن على الرغم من هجومهم المجنون ، تمكن قصره من إيقاف كل شيء . أصبح موقفه مكان تجمع البرق ، أكثر بكثير من فنغ يي.

 

 

“أنا لن أستسلم بهذه السهولة دون الوصول إلى النهاية!”على الرغم من حيويته المستنزفة ، فإن فنغ يي لا يزال غير مستسلم

“بووم!” خلقت الزيادة الجديدة في السرعة انفصالًا جديدًا بين الاثنين.

 

الفصل 1861: امتصاص البرق  

“إذا اخترت أن تكون عنيدًا ، فلن أستطيع مساعدتك بعد ذلك . اذهب الآن ، في أسرع وقت ممكن . المحنة قادمة ، سواء أكنت تعيش ذلك مرتبطًا بثروتك “. ابتسم لي تشي و قال.

“من يعرف؟ إذا تجرأ على تسمية نفسه بالشرس ، فمن السهل أن تتخيل مدى قوته . ليس من السهل أن تكون رقم واحد في أي فئة . لكن على أي حال ، إنه منحرف لا يخاف أي شخص ، لا ، لا يخشى قتل أي شخص . قال شخص آخر: “ستشهد عاصفة عبر القارات الثلاثة عشر بسبب هذا الرجل”.

 

 

“هيا نذهب!” هتف فنغ يى حيث انطلقت طاقته الحيوية و طاقة الفوضى مثل السد المكسور . على الرغم من علمه أنه قد خسر ، فإنه لا يريد الاستسلام . كان يفضل أن يبذل قصارى جهده في التخلي عن الإحتراس لذلك أطلق كل طاقته.

 

 

 

كانت هذه خطوة قاتلة . حتى لو استطاع الوصول إلى نهاية المجال ، فسيترك وراءه أضرار دائمة . لم يكن الأمر يتعلق فقط باستنفاد طاقة الفوضى.

“إذا اخترت أن تكون عنيدًا ، فلن أستطيع مساعدتك بعد ذلك . اذهب الآن ، في أسرع وقت ممكن . المحنة قادمة ، سواء أكنت تعيش ذلك مرتبطًا بثروتك “. ابتسم لي تشي و قال.

 

وفي الوقت نفسه ، كان لى تشى يتجول فى مجال البرق . كانت كل خطوة عالمًا آخر ، لذا سرعان ما استوعب فنغ يي .

“بووم!” خلقت الزيادة الجديدة في السرعة انفصالًا جديدًا بين الاثنين.

اتصلت البراغي مع جسده ، مما تسبب في خروج الدخان . يمكن أن يصبح رمادا في أي لحظة.

 

الفصل 1861: امتصاص البرق  

“بووم!” في هذه اللحظة بالتحديد ، انفجرت جميع براغي البرق مع انفجارات هائجة . وارتفعت موجة هائلة من البراغي من المحيط ، و شكلت بالكامل ظلا الأرجواني.

 

 

هذه القوة الغزيرة يمكن أن تدمر كل شيء في هذا العالم دون إبطاء.

 

 

 

“ليس جيدًا”. كان الجميع على الأبدية خائفين في عقولهم.

“أرى ، لذلك فقد مجال البرق السيطرة ؛ إنه خبير يلتهم كل شيء. “غمغم خبير آخر في حالة ذهول.

 

 

هرع الفيضان الجديد من البرق الأرجواني إلى لي تشي بزخم لا يمكن إيقافه .

 

 

 

“اللعنة!” كان فنغ يي مرعباً و أخذ كنوز متعددة.

 

 

 

على الرغم من وجود مسافة كبيرة بينه و بين لي تشي ، فقد تم إلقاء جميع البرق أسفل الحقل ، لذا لم تكن منطقته آمنة . لم يكن هناك مراوغة له لأنه كان داخل دائرة نصف قطرها.

 

 

 

“تنشيط!” أصبحت جميع كنوزه متألقية من أجل بناء أقوى دفاع.

“يا إلهي ، هل هو مجنون؟” دهش الخبراء على الأبدية.

 

 

“بوووم!” كان هذا فيضانًا كارثيًا من القوة ، مما أدى إلى تفجيرات صماء .

“أرى ، لذلك فقد مجال البرق السيطرة ؛ إنه خبير يلتهم كل شيء. “غمغم خبير آخر في حالة ذهول.

 

 

كانت طبقات دفاع فنغ يي عديمة الفائدة ؛ لقد انهاروا كالفروع المجففة.

 

 

 

لقد استخدم الفنون الإمبراطورية بدلاً من ذلك لكنها لم تكن كافية أيضًا . حطم الفيضان البرق قوانينه على الفور.

إذا نظرنا من بعيد ، كان لي تشي غارقًا تمامًا في البراغي كما لو كان مصنوعًا منها . كان البرق يعقب و يومض عبر جسده.

 

بالطبع ، لم يكونوا يعلمون أن لي تشي كان لديه عنصر أسمى داخل الصور الأربعة لقصره ، رون الفراغ العتيق!

اتصلت البراغي مع جسده ، مما تسبب في خروج الدخان . يمكن أن يصبح رمادا في أي لحظة.

لم يكن بحاجة إلى الطاقة لأنه كان قادرًا على معالجة المساحة . لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لفنغ يي . بعد استخدام أسلوب حركته إلى أقصى الحدود للتقدم إلى الأمام ، كان يحرق حيوية و طاقة الفوضى بمعدل سريع . على الرغم من زيادة المسافة بينه وبين لي تشي ، فإن هذا لن يستمر لفترة أطول.

 

 

“لا!” أصيب فنغ يي بالذعر لأنه لم يكن هناك شيء يمكنه فعله سوى مشاهدة طوفان البرق وهو يأتى . كان متأكدا من موته . سيكون الموت دون أن يترك الجسم وراءه.

 

 

 

“لقد انتهى الأمر”. كان الخبراء في الأبدية متأكدين من أنه قد تم القيام به من أجله أيضًا

 

 

ولكن على الرغم من هجومهم المجنون ، تمكن قصره من إيقاف كل شيء . أصبح موقفه مكان تجمع البرق ، أكثر بكثير من فنغ يي.

ترجمة : : ALAE khalid

“بووم! بووم! بووم! ”حاولت براغي البرق لا تعد ولا تحصى بشكل محموم مقاطعة نزهته . حتى كلمة “السيول” لم تكن كافية لوصفها . وبدا أن لديهم كراهية لا توصف تجاهه ، متواصلة حتى وفاته.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط