نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 1866

اقتراب الكارثة

اقتراب الكارثة

الفصل 1866: اقتراب الكارثة

 

 

“اهتزاز!” ارتعد ركن الأمل فجأة بانفجار قوي . جاء تسونامي هائل من العمق .

 

“ما هذا؟” رأى لي تشى ما حدث أثناء وقوفه على ذروته . سألته الأميرة بفضول.

كان أحمر مثل الدم و بارتفاع برج لا يصدق . هرع هذا اللون المبهر إلى السماء مثل الشيطان المشؤوم .

 

 

 

“أركض!” في عمق الأمل ، كان الخبراء يرتفعون إلى السماء هاربين من تسونامي .

 

 

“كنز؟ في أراضي الاستكشاف ، تأتي الكوارث والكنوز جنبًا إلى جنب. “أصبحت المناقشات ساخنة على الفور.

ومع ذلك ، يبدو أن لديها قوة مص الرعب . دماء الخبراء الفارين خرجت بالفعل من أجسادهم و تمتصها الموجة .

 

 

 

في غمضة عين ، كان خبير استنزفت حيويته بالكامل مع ثقوب صغيرة في جميع أنحاء جسمه. لم يتبق سوى جثة جافة على الأرض .

“فقط ما كان هذا الشيء ، موجة من الدم؟” غمغم خبير ، لا يزال خائفًا كما كان من قبل.

 

 

“بوووم!” افجر ااتسونامي فجأة و أصبح أكبر من ذي قبل.

“لكن أليس هذا المكان مكتشفًا بالكامل من قبل الأباطرة؟ إن الاعتقاد التقليدي ينص على أنه لا يوجد شيء مفيد هنا. ” قالت الأميرة

 

 

“آه!” انبثقت صرخات متدرب الآخر تم تجفيفه بالكامل ، تاركًا وراءه فقط الجلد و العظام .

 

 

 

كان هذا التسونامي مثل لسان وحش رهيب . التعرض لعق من شأنه أن يسلب أي وجود لقوة حياتهم و حيويتهم .

 

 

“أركض!” كان جميع المتدربين خائفون في ذهنهم و بدأوا في الجري بينما هرع التسونامي وراءهم . ركضوا من أجل حياتهم وتمنوا أن يكون لديهم المزيد من الأرجل من أجل الهروب من الأمل بشكل أسرع.

 

 

 

“آه!” رن المزيد من الصراخ . معظمهم لم يستطيعون الهروب من هذه الكارثة . كانوا سريعين ولكن التسونامي كان أسرع . الشيء الوحيد الذي ترك بعد صراخهم هو جثتهم الذابلة .

 

 

 

“روون!” أصبح الإنذار من الأبدية أكثر إلحاحًا . تلك مع رد فعل سريع استقل أخيرا السفينة.

“آه!” انبثقت صرخات متدرب الآخر تم تجفيفه بالكامل ، تاركًا وراءه فقط الجلد و العظام .

 

في النهاية هدأ الخبراء ونظروا حولهم . لم يتبق الكثير من السفن السليمة في هذا المكان . تم القضاء على الغالبية العظمى من جراء التسونامي.

“هيا بنا!” أدركت العديد من السفن القريبة الوضع غير المواتي و فرت على الفور . لم يهتموا بما إذا كان ركابهم ما زالوا عالقين أو لا.

 

 

في البداية ، شعروا أن هذه السفينة كانت باهظة الثمن بالنسبة للآخرين . بالتأكيد لم يكن هذا هو الحال بعد الآن . كان هذا المال يستحق إنفاقه على السفينة الأكثر أمانًا في أراضي الاستكشاف.

قلة فقط مثل الأبدية كانت تمسك بقوة و تنتظر ركابها.

 

 

“أركض!” كان جميع المتدربين خائفون في ذهنهم و بدأوا في الجري بينما هرع التسونامي وراءهم . ركضوا من أجل حياتهم وتمنوا أن يكون لديهم المزيد من الأرجل من أجل الهروب من الأمل بشكل أسرع.

“بوووم!” استخدمت السفينة سرعة لا تصدق لعبور الأمل وتهدف إلى الفضاء الجوي أعلاه.

 

 

 

“اهتزاز”. أصبحت السفينة بأكملها رائعة مع تشكيل إمبراطوري كبير يرتفع ببطء .

 

 

 

هاجم تسونامي مع زخمًا يدمر العالم و أغرق إلى الأبدية .

 

 

 

“آه!” وفي الوقت نفسه ، لم تتمكن العديد من السفن من الفرار بما يكفي من كارثة تسونامي المدمرة . تحطمت الكثير على الفور و أصبح الركاب ضحايا .

 

 

جاء التسونامي و غادر بسرعة . في النهاية تراجع مرة أخرى إلى عمق الأمل . أصبح المكان هادئًا مرة أخرى كما لو لم يحدث شيء .

قوة إمبراطورية اجتاحت من الأبدية نحو تسونامي . ظهرت ست شخصيات عليا حول السفينة . مع ظهورها ، قمعت الهالات الإمبراطورية الصمت و هدأت الكون.

“بوووم!” استخدمت السفينة سرعة لا تصدق لعبور الأمل وتهدف إلى الفضاء الجوي أعلاه.

 

 

سقط العديد من الركاب على ركبهم على الفور . كانت هذه إرادة الأباطرة ، من المستحيل مقاومتها تمامًا!

“كنز؟ في أراضي الاستكشاف ، تأتي الكوارث والكنوز جنبًا إلى جنب. “أصبحت المناقشات ساخنة على الفور.

 

 

“بووم!” يمكن للضوء الساحق للأباطرة أن يمزق العالم . لا شيء يمكن أن يدمر هذا النور .

 

 

 

“بووم!” ارتجفت السفينة قليلاً منذ أن فشل التسونامي في تدميرها بعد الغمر .

كانت الأن الجثث في كل مكان هذا أرعب المتفرجين . أخذ التسونامي حيوية فقط وترك الجسد وراءهم . ليس الكثير تمكن فعلا من الفرار . قتل تسعون في المئة من الذين كانوا على الأمل . كانت السفينة الأبدية مع أكثر الناجين .

 

“بوووم!” استخدمت السفينة سرعة لا تصدق لعبور الأمل وتهدف إلى الفضاء الجوي أعلاه.

أصبح الركاب قلقين في هذه الحالة بالذات . ومع ذلك ، نظروا للأعلى ورأوا الشخصيات الست المهيبة . هذا هدأهم لأنه لم يكن هناك شيء أكثر أمانًا من حماية الأباطرة .

“عنصر؟ أي نوع؟ “لقد تفاجئ الجميع بعد سماع هذا

 

 

جاء التسونامي و غادر بسرعة . في النهاية تراجع مرة أخرى إلى عمق الأمل . أصبح المكان هادئًا مرة أخرى كما لو لم يحدث شيء .

 

 

 

في النهاية هدأ الخبراء ونظروا حولهم . لم يتبق الكثير من السفن السليمة في هذا المكان . تم القضاء على الغالبية العظمى من جراء التسونامي.

“آه!” رن المزيد من الصراخ . معظمهم لم يستطيعون الهروب من هذه الكارثة . كانوا سريعين ولكن التسونامي كان أسرع . الشيء الوحيد الذي ترك بعد صراخهم هو جثتهم الذابلة .

 

 

دون أي حماية ، عانى الخبراء في هذه السفن من الموت الرهيب .

 

 

 

كان الناس من الأبدية يتنفسون الصعداء وأدركوا أن الأباطرة قاموا بحمايتهم . ومع ذلك ، فإن الأرقام كانت تخفي مظهرها حتى لا يستطيع أحد أن يقول من هم.

 

 

“أليس الامل أكثر المناطق أمانًا ؟ لماذا حدثت مثل هذه الكارثة؟ “وجد متدرب هذا أمر لا يصدق:” لقد كنت هنا أكثر من عشر مرات ، لم يحدث شيء كهذا من قبل. “

امتدح الحشد ثروتهم لاختيارهم الأبدية . أي سفينة أخرى والتي كانت نهاية لهم .

 

 

في البداية ، شعروا أن هذه السفينة كانت باهظة الثمن بالنسبة للآخرين . بالتأكيد لم يكن هذا هو الحال بعد الآن . كان هذا المال يستحق إنفاقه على السفينة الأكثر أمانًا في أراضي الاستكشاف.

 

 

“روون!” أصبح الإنذار من الأبدية أكثر إلحاحًا . تلك مع رد فعل سريع استقل أخيرا السفينة.

كانت الأن الجثث في كل مكان هذا أرعب المتفرجين . أخذ التسونامي حيوية فقط وترك الجسد وراءهم . ليس الكثير تمكن فعلا من الفرار . قتل تسعون في المئة من الذين كانوا على الأمل . كانت السفينة الأبدية مع أكثر الناجين .

امتدح الحشد ثروتهم لاختيارهم الأبدية . أي سفينة أخرى والتي كانت نهاية لهم .

 

 

غمرت أكفافهم بالعرق البارد أثناء تصوير مصيرهم إذا لم تكن الأبدية .

 

 

“كنز؟ في أراضي الاستكشاف ، تأتي الكوارث والكنوز جنبًا إلى جنب. “أصبحت المناقشات ساخنة على الفور.

“فقط ما كان هذا الشيء ، موجة من الدم؟” غمغم خبير ، لا يزال خائفًا كما كان من قبل.

 

 

 

نظر الناس إلى بعضهم البعض في حيرة . جاء هذا الشيء و غادر بسرعة كبيرة حتى لم يحصل أحد على نظرة جيدة .

 

 

 

“أليس الامل أكثر المناطق أمانًا ؟ لماذا حدثت مثل هذه الكارثة؟ “وجد متدرب هذا أمر لا يصدق:” لقد كنت هنا أكثر من عشر مرات ، لم يحدث شيء كهذا من قبل. “

“ما هذا؟” رأى لي تشى ما حدث أثناء وقوفه على ذروته . سألته الأميرة بفضول.

 

كان الرجل شاحبًا تمامًا و شعر بالخوف ، لكن لم يجرؤ أحد على الضحك . كان هذا رد فعل مفهوما.

“قام شخص ما بحفر عنصر عميق تحت هذه الموجة الدموية فجأة.” تكلم شخص نجح في الفرار

 

 

كان أحمر مثل الدم و بارتفاع برج لا يصدق . هرع هذا اللون المبهر إلى السماء مثل الشيطان المشؤوم .

“عنصر؟ أي نوع؟ “لقد تفاجئ الجميع بعد سماع هذا

 

 

 

“لا أعرف”. كان هذا الهارب قويًا للغاية ولكنه كان يرتعش على سطح السفينة و هز رأسه : “لم أسمع سوى شخص قال إنه عثر على شيء قبل أن تخرج موجة الدم . هرب على الفور دون النظر إلى الوراء “.

 

 

 

كان الرجل شاحبًا تمامًا و شعر بالخوف ، لكن لم يجرؤ أحد على الضحك . كان هذا رد فعل مفهوما.

 

 

 

“كنز؟ في أراضي الاستكشاف ، تأتي الكوارث والكنوز جنبًا إلى جنب. “أصبحت المناقشات ساخنة على الفور.

في البداية ، شعروا أن هذه السفينة كانت باهظة الثمن بالنسبة للآخرين . بالتأكيد لم يكن هذا هو الحال بعد الآن . كان هذا المال يستحق إنفاقه على السفينة الأكثر أمانًا في أراضي الاستكشاف.

 

سقط العديد من الركاب على ركبهم على الفور . كانت هذه إرادة الأباطرة ، من المستحيل مقاومتها تمامًا!

“ما هذا؟” رأى لي تشى ما حدث أثناء وقوفه على ذروته . سألته الأميرة بفضول.

 

 

 

“أسطورة دون أي سجلات مكتوبة ولكن تم استكشافها بالفعل في الوقت الحالي . هذه ضربة حظ “. أجاب لي تشي.

“اهتزاز”. أصبحت السفينة بأكملها رائعة مع تشكيل إمبراطوري كبير يرتفع ببطء .

 

 

“لكن أليس هذا المكان مكتشفًا بالكامل من قبل الأباطرة؟ إن الاعتقاد التقليدي ينص على أنه لا يوجد شيء مفيد هنا. ” قالت الأميرة

 

 

 

ابتسم لى تشى وقال: “هذا صحيح أيضا . ومع ذلك ، لا تنس أن هذه المناطق المكسورة في أراضي الاستكشاف هي بقايا من العصور القديمة. هذه هي المناطق المكانية التي لا تزال موجودة حتى بعد الدمار الأكثر رعبا خلال نهاية الحقبة . إذا استطاعوا النجاة من هذه الكارثة ، فهل يمكنك أن تتخيل مدى قوة هذه المناطق المكانية الثمينة؟ “

 

 

 

 

“أليس الامل أكثر المناطق أمانًا ؟ لماذا حدثت مثل هذه الكارثة؟ “وجد متدرب هذا أمر لا يصدق:” لقد كنت هنا أكثر من عشر مرات ، لم يحدث شيء كهذا من قبل. “

ترجمة : : ALAE khalid

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط