نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 1877

المظهر الشرير

المظهر الشرير

1877 – المظهر الشرير

“بووم!” انحرف التنين وانهار. يبدو أن الوقت قد حان لتوقفه. لا يمكن للمرء أن يرى سوى فنغ يينغ يجرى تفجيرها بينما تحطم رمح التنين إلى قطع لا حصر لها. تم إخراج القطع معها وتناثرت في كل مكان.

 

 

“هل هي تركت ملك شيطاني سامي يستولي عليها؟” تذمر سيد طائفة وأصبح شاحبًا.

“اوووف!” بصقت الدماء من فمها، ورسم مشهد جميل من اللون الأحمر في الفضاء.

 

 

 

أصبح الجميع مرعوبين. لا يزال المتفرجون يسقطون على الأرض، وهم يتعرضون للقمع من هذه القوة الرهيبة رغم أنهم بعيدون بما فيه الكفاية.

لم يكن معظم الأشخاص على دراية بهذه العناوين حتى يصلوا إلى مستوى معين.

 

لم يسمع أحد بهذا الأسلوب من قبل، ولا حتى تلاميذ قلعة التنين. كانت هذه واحدة من أفضل التقنيات خلال حقبة ضائعة.

أخذ السادة هنا نفسًا عميقًا عندما انبثق البرد عبر أجسامهم. تراجعوا أكثر لأن هذا السيف الهيكلي كان أكثر من اللازم.

 

 

ومع ذلك، فقد تم تحطيمه بسهولة إلى قطع لا حصر لها، ولم يكن قادرًا على تحمل ضربة واحدة.

تذكر أن رمح التنين قد جاء من الإمبراطور الخالد كان لونغ. تم صنعه حتى من العمود الفقري لتنين حقيقي ناضج. فقط هذا وحده يجب أن يشير إلى قوته.

أصبح الجميع مرعوبين. لا يزال المتفرجون يسقطون على الأرض، وهم يتعرضون للقمع من هذه القوة الرهيبة رغم أنهم بعيدون بما فيه الكفاية.

 

“مت!” لم تضيع فنغ يينغ الكلمات وأطلقت ضربة كف مزدوجة. أصبح العالم فجأة صغيرًا بالمقارنة.

ومع ذلك، فقد تم تحطيمه بسهولة إلى قطع لا حصر لها، ولم يكن قادرًا على تحمل ضربة واحدة.

 

 

 

“عظام حقيقية من العصور التي لا تعد ولا تحصى، تماما مثل الأساطير. لسوء الحظ، لن أتمكن من الحصول عليها.” علق لى تشى بانفعال أثناء النظر إلى سيفه.

أخذ السادة هنا نفسًا عميقًا عندما انبثق البرد عبر أجسامهم. تراجعوا أكثر لأن هذا السيف الهيكلي كان أكثر من اللازم.

 

 

لم يكن أحد يعرف هذا الاسم بالذات، لكن كان هناك طريقة أخرى لتسميته – قطعة أثرية من الحقبة.

 

 

 

لم يكن معظم الأشخاص على دراية بهذه العناوين حتى يصلوا إلى مستوى معين.

 

 

1877 – المظهر الشرير “بووم!” انحرف التنين وانهار. يبدو أن الوقت قد حان لتوقفه. لا يمكن للمرء أن يرى سوى فنغ يينغ يجرى تفجيرها بينما تحطم رمح التنين إلى قطع لا حصر لها. تم إخراج القطع معها وتناثرت في كل مكان.

بالطبع، لم يكن هذا السيف الهيكلي مصنوع من عظام حقيقية أو قطعة أثرية. لم يكن سوى شيء صنعه بإرادته العليا.

“لورد قلعة التنين، لم يفت الأوان بعد للتراجع الآن.” رفعت الأميرة صوتها في فنغ يينغ بدافع القلق.

 

 

كانت العظام الحقيقية هي النتيجة النهائية من التضحية بمخلوقات لا حصر لها في الحقبة.

 

 

كانت العظام الحقيقية هي النتيجة النهائية من التضحية بمخلوقات لا حصر لها في الحقبة.

استخدم لي تشي فكرة واحدة للخلق من كتاب الأفكار لصياغة هذا السيف من العظام الموجودة هنا. كان مجرد تقليد بمعنى فضفاض.

“ولكن بعد فوات الأوان، لقد أغضبتني. لن ينتهي هذا حتى يسكب الدم!” هدرت بوحشية.

 

أصبح الجميع مرعوبين. لا يزال المتفرجون يسقطون على الأرض، وهم يتعرضون للقمع من هذه القوة الرهيبة رغم أنهم بعيدون بما فيه الكفاية.

ومع ذلك، كان لا يزال عظيم بما فيه الكفاية لأنه كان ينسخ قطعة أثرية.

ترجمة: Scrub 

 

“ولكن بعد فوات الأوان، لقد أغضبتني. لن ينتهي هذا حتى يسكب الدم!” هدرت بوحشية.

“اصطدام!” استيقظت وو فنغ يينغ أخيرًا بعد الكثير من الصعوبات. كانت في حالة مؤسفة، أصيبت بجروح خطيرة ولطخ درعها بأكمله بالدم.

 

 

……. 

ساقيها كانت ضعيفة وبشرتها باهتة. ليس هناك شك في أن هذه الضربة العرضية قد أضرت بها بشدة أو كانت ستتعافى بالفعل، نظرًا لتدريبها.

“لا، لقد فات الأوان بالنسبة لك. أنت لا تعرفي السلاح الذي تواجهينه.” ابتسم لي تشي ورفع ببطء سيفه الهيكلي.

 

“بووم!” تحولت السماء إلى ظلام. بدا وكأن شيطان إلهي عتيق يزحف من عمق الجحيم.

“لقد خسرتي.” حدق لي تشي بوقاحة في وجهها. كان هذا انتصارا تافها بالنسبة له. العظام الحقيقية في يده يمكن أن تضخ الإرهاب في قلب الأعداء، على الرغم من كونه تقليدًا.

 

 

“عظام حقيقية من العصور التي لا تعد ولا تحصى، تماما مثل الأساطير. لسوء الحظ، لن أتمكن من الحصول عليها.” علق لى تشى بانفعال أثناء النظر إلى سيفه.

جعل موقف لى تشى اللامبالاة الجميع يرتجف. الأشخاص الذين كانوا يركعون على الأرض لم يتمكنوا من القيام على الإطلاق. حدقوا برعب في السيف الهيكلي الذي كان في يده. لا يهم من يكونون، سيشعر أي وجود بالفزع.

 

 

 

لم يعرفوا خلفية هذا السيف ولكن هالة الرعب وحدها أخبرتهم بالحكايات.

“يبدو أنكِ لم تستسلمي بعد. جيد جدا، استخدمي ما تريدين.” هز لى تشى رأسه.

 

 

“هراء! طالما أنا على قيد الحياة، لا يزال يمكنني القتال!”على الرغم من مظهرها المنهك، كانت لا تزال مستبدة بلا خوف كما كانت دائمًا، مثل نمر يغادر الجبل. إن الإصابات التي لحقت بها لم تقلل من إرادتها في القتال، ولم تتراجع أبدًا أمام أي شخص.

وبمجرد أن يكون لدى لي تشى لديها الرغبة في القتل، فإنها ستكون عاجزة عن إيقافه. كان لدى عشيرة جيلين علاقة ودية مع قلعة التنين، لذلك لا ترغب الأميرة في رؤية موت بلا معنى.

 

لم يسمع أحد بهذا الأسلوب من قبل، ولا حتى تلاميذ قلعة التنين. كانت هذه واحدة من أفضل التقنيات خلال حقبة ضائعة.

“لورد قلعة التنين، لم يفت الأوان بعد للتراجع الآن.” رفعت الأميرة صوتها في فنغ يينغ بدافع القلق.

 

 

“يبدو أنكِ لم تستسلمي بعد. جيد جدا، استخدمي ما تريدين.” هز لى تشى رأسه.

كانت تعرف تمام المعرفة أنه حتى لو كان لدى فنغ يينغ وسائل أخرى تتحدى السماء، فإنها كانت بلا معنى أمام لي تشي. في الواقع، لم تكن مبارية له حتى بعد أن تصبح إمبراطوراً.

 

 

 

وبمجرد أن يكون لدى لي تشى لديها الرغبة في القتل، فإنها ستكون عاجزة عن إيقافه. كان لدى عشيرة جيلين علاقة ودية مع قلعة التنين، لذلك لا ترغب الأميرة في رؤية موت بلا معنى.

وبمجرد أن يكون لدى لي تشى لديها الرغبة في القتل، فإنها ستكون عاجزة عن إيقافه. كان لدى عشيرة جيلين علاقة ودية مع قلعة التنين، لذلك لا ترغب الأميرة في رؤية موت بلا معنى.

 

“اوووف!” بصقت الدماء من فمها، ورسم مشهد جميل من اللون الأحمر في الفضاء.

“لنذهب مرة أخرى!” لم تستسلم فنغ يينغ لأن هذا كان جزءًا من طبيعتها. صرخت وطفت في الهواء مرة أخرى بنفس الثقة كما كانت من قبل.

“هل هي تركت ملك شيطاني سامي يستولي عليها؟” تذمر سيد طائفة وأصبح شاحبًا.

 

“هل هي تركت ملك شيطاني سامي يستولي عليها؟” تذمر سيد طائفة وأصبح شاحبًا.

تنهدت الأميرة بلطف. لم يكن هناك طريقة لإقناع فنغ يينغ بالاستسلام و التراجع عن هذه المعركة.

“هراء! طالما أنا على قيد الحياة، لا يزال يمكنني القتال!”على الرغم من مظهرها المنهك، كانت لا تزال مستبدة بلا خوف كما كانت دائمًا، مثل نمر يغادر الجبل. إن الإصابات التي لحقت بها لم تقلل من إرادتها في القتال، ولم تتراجع أبدًا أمام أي شخص.

 

كانت تعرف تمام المعرفة أنه حتى لو كان لدى فنغ يينغ وسائل أخرى تتحدى السماء، فإنها كانت بلا معنى أمام لي تشي. في الواقع، لم تكن مبارية له حتى بعد أن تصبح إمبراطوراً.

“يبدو أنكِ لم تستسلمي بعد. جيد جدا، استخدمي ما تريدين.” هز لى تشى رأسه.

“المظهر الشرير!” فوجئ لي تشي: “الإمبراطور الخالد كان لونغ والآخرون بالفعل استثنائيون، في الواقع كانوا قادرين على استنباط هذا الفن إلى حيز الوجود مرة أخرى. هذا فن قديم لا يعود إلى حقبتنا، وهو أسلوب رؤية رئيسي لنظام التدريب. لقد قمتِ بالفعل بتدريبه، ليس سيئًا، ولا عجب لماذا كنتِ قادرة على أن تصبحي لورد القلعة.”

 

لم يكن أحد يعرف هذا الاسم بالذات، لكن كان هناك طريقة أخرى لتسميته – قطعة أثرية من الحقبة.

“تفعيل!” طارت تعويذة من فم فنغ يينغ أثناء قيامها بأداء مودرا. في غمضة عين، تجمعت قوة العوالم التي لا تعد ولا تحصى في هذا المكان لاستخدامها.

 

 

 

“بووم!” تحولت السماء إلى ظلام. بدا وكأن شيطان إلهي عتيق يزحف من عمق الجحيم.

استخدم لي تشي فكرة واحدة للخلق من كتاب الأفكار لصياغة هذا السيف من العظام الموجودة هنا. كان مجرد تقليد بمعنى فضفاض.

 

 

طغت طاقة شريرة مرعبة العالم وقمعت جميع الأبعاد هنا. لقد كان هذا الشيطان الإلهي يغفو لفترة طويلة، الآن استيقظ لفهم الكون مرة أخرى.

 

 

 

“قعقعة!” بدأت عاصفة مدمرة في موقعها. انحدرت براغي البرق السميكة من حولها.

 

 

“هراء! طالما أنا على قيد الحياة، لا يزال يمكنني القتال!”على الرغم من مظهرها المنهك، كانت لا تزال مستبدة بلا خوف كما كانت دائمًا، مثل نمر يغادر الجبل. إن الإصابات التي لحقت بها لم تقلل من إرادتها في القتال، ولم تتراجع أبدًا أمام أي شخص.

لقد بدت وكأنها كارثة تمشي حاليًا، وهي تجتاح وتمزق كل شيء يقف في طريقها.

ساقيها كانت ضعيفة وبشرتها باهتة. ليس هناك شك في أن هذه الضربة العرضية قد أضرت بها بشدة أو كانت ستتعافى بالفعل، نظرًا لتدريبها.

 

“طنين.” فتحت عينيها بالكامل. كانت حمراء مثل الدم، لم تعد عيون العنقاء جميلة كما كانت من قبل. كان هذا زوجًا وحشيًا من عيون الدم، يلتهم روح كل من ينظر إليهم.

“طنين.” فتحت عينيها بالكامل. كانت حمراء مثل الدم، لم تعد عيون العنقاء جميلة كما كانت من قبل. كان هذا زوجًا وحشيًا من عيون الدم، يلتهم روح كل من ينظر إليهم.

 

 

 

كانت لا تزال نفس الشخص دون أي تغيير في المظهر. للأسف، شعر أولئك الذين يحدقون بها كما لو أنها تحولت إلى عملاق. يمكن أن تفجر ضخامتها السماء بأكملها. حتى الكواكب القريبة كانت صغيرة بالمقارنة. كان على الناس رفع رؤوسهم لمجرد النظر إليها وشعروا فجأة بالرغبة في السجود أمام هذا الكائن الرائع. كان نفس الشيء مثل عبادة إله فائق.

 

 

 

خلفها بدا أن هناك زوجًا من الأجنحة السوداء التي مزقت كل الضوء من ثلاثة آلاف عالم. فقط ظلام دامس ترك وراءه الحشد مرعوبًا.

 

 

 

“هل هي تركت ملك شيطاني سامي يستولي عليها؟” تذمر سيد طائفة وأصبح شاحبًا.

 

 

 

ضع في اعتبارك أن معظم التقنيات الإمبراطورية كانت صالحة في الطبيعة. لم يكن هذا الشكل منها يشبه التقنيات الإمبراطورية.

 

 

 

فوجئت الأميرة لرؤية هذا التحول كذلك. لم تسمع قط أن قلعة التنين تمتلك فنًا شنيعًا مثل هذا!

“اصطدام!” استيقظت وو فنغ يينغ أخيرًا بعد الكثير من الصعوبات. كانت في حالة مؤسفة، أصيبت بجروح خطيرة ولطخ درعها بأكمله بالدم.

 

 

“المظهر الشرير!” فوجئ لي تشي: “الإمبراطور الخالد كان لونغ والآخرون بالفعل استثنائيون، في الواقع كانوا قادرين على استنباط هذا الفن إلى حيز الوجود مرة أخرى. هذا فن قديم لا يعود إلى حقبتنا، وهو أسلوب رؤية رئيسي لنظام التدريب. لقد قمتِ بالفعل بتدريبه، ليس سيئًا، ولا عجب لماذا كنتِ قادرة على أن تصبحي لورد القلعة.”

 

 

ضع في اعتبارك أن معظم التقنيات الإمبراطورية كانت صالحة في الطبيعة. لم يكن هذا الشكل منها يشبه التقنيات الإمبراطورية.

لم يسمع أحد بهذا الأسلوب من قبل، ولا حتى تلاميذ قلعة التنين. كانت هذه واحدة من أفضل التقنيات خلال حقبة ضائعة.

 

 

“تفعيل!” طارت تعويذة من فم فنغ يينغ أثناء قيامها بأداء مودرا. في غمضة عين، تجمعت قوة العوالم التي لا تعد ولا تحصى في هذا المكان لاستخدامها.

بعد العثور على قانون الجدارة هذا، أمضت مجموعة الإمبراطور الخالد كام لونغ أجيال عديدة لاستخلاص شكله النهائي. الآن، تمكنت وو فنغ يينغ من تدريبها بنجاح.

“عظام حقيقية من العصور التي لا تعد ولا تحصى، تماما مثل الأساطير. لسوء الحظ، لن أتمكن من الحصول عليها.” علق لى تشى بانفعال أثناء النظر إلى سيفه.

 

“هذا يشبه الهجوم من شرير عالي، وهو ما يكفي لإبادة عالم كامل!”

“أنت تعرف قانون الجدارة هذا؟” فوجئت فنغ يينغ أيضًا. لا ينبغي لأحد أن يعرف هذه التقنية خارج أسلاف طائفتهم.

 

 

“عظام حقيقية من العصور التي لا تعد ولا تحصى، تماما مثل الأساطير. لسوء الحظ، لن أتمكن من الحصول عليها.” علق لى تشى بانفعال أثناء النظر إلى سيفه.

“ولكن بعد فوات الأوان، لقد أغضبتني. لن ينتهي هذا حتى يسكب الدم!” هدرت بوحشية.

“اوووف!” بصقت الدماء من فمها، ورسم مشهد جميل من اللون الأحمر في الفضاء.

 

أخذ السادة هنا نفسًا عميقًا عندما انبثق البرد عبر أجسامهم. تراجعوا أكثر لأن هذا السيف الهيكلي كان أكثر من اللازم.

“لا، لقد فات الأوان بالنسبة لك. أنت لا تعرفي السلاح الذي تواجهينه.” ابتسم لي تشي ورفع ببطء سيفه الهيكلي.

 

 

“هراء! طالما أنا على قيد الحياة، لا يزال يمكنني القتال!”على الرغم من مظهرها المنهك، كانت لا تزال مستبدة بلا خوف كما كانت دائمًا، مثل نمر يغادر الجبل. إن الإصابات التي لحقت بها لم تقلل من إرادتها في القتال، ولم تتراجع أبدًا أمام أي شخص.

“مت!” لم تضيع فنغ يينغ الكلمات وأطلقت ضربة كف مزدوجة. أصبح العالم فجأة صغيرًا بالمقارنة.

كانت لا تزال نفس الشخص دون أي تغيير في المظهر. للأسف، شعر أولئك الذين يحدقون بها كما لو أنها تحولت إلى عملاق. يمكن أن تفجر ضخامتها السماء بأكملها. حتى الكواكب القريبة كانت صغيرة بالمقارنة. كان على الناس رفع رؤوسهم لمجرد النظر إليها وشعروا فجأة بالرغبة في السجود أمام هذا الكائن الرائع. كان نفس الشيء مثل عبادة إله فائق.

 

ترجمة: Scrub 

“قعقعة!” انفجرت النجوم في المنطقة المجاورة بسهولة.

……. 

 

 

“هذا يشبه الهجوم من شرير عالي، وهو ما يكفي لإبادة عالم كامل!”

 

 

 

……. 

خلفها بدا أن هناك زوجًا من الأجنحة السوداء التي مزقت كل الضوء من ثلاثة آلاف عالم. فقط ظلام دامس ترك وراءه الحشد مرعوبًا.

 

 

ترجمة: Scrub 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط