نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

emperor’s domination 1892

عبور نهر الغانج

عبور نهر الغانج

1892 – عبور نهر الغانج

 

 

“إن سفينة العبور هنا.” صاح أحدهم بعد رؤية القارب. كثير من الخبراء أمام الضريح الذهبي حولوا لإلقاء نظرة. حتى أولئك الذين لم يتمكنوا من المجيء حولوا لإلقاء نظرة سريعة.

 

 

 

“هل هناك شخص سيبحر؟” كان على الرجل أن يسأل.

“ماذا يحدث إذا ذهبنا إلى هناك؟ ربما يمكننا الوصول إلى الشاطئ الآخر.” أراد خبير شاب أن يجرب.

 

 

“ماذا يحدث إذا ذهبنا إلى هناك؟ ربما يمكننا الوصول إلى الشاطئ الآخر.” أراد خبير شاب أن يجرب.

 

 

 

“الذهاب إلى هناك مؤخرتي!” صفعه سيده على الفور الجزء الخلفي من رأسه لإيقاظه قائلاً: “في ذلك الوقت، كان جدك إلهًا عاليًا لديه سبع طواطم. لقد ذهب مع هذا القارب ولم يعد!”

 

 

لم يشرح لي تشي التفاصيل وجلس هناك وعيناه مغلقة. نسخت مظهره وجلست بهدوء كذلك.

بعد قول هذا، كان لدى السيد تعبير حزين.

 

 

 

ارتجف من سمع هذه القصة أول مرة. حتى إله عالي مع سبعة الطواطم لا يمكن أن يعود؟

“صحيح.” ضحك لي تشي قائلًا: “حتى كبار الآلهة العالية لا يمكن أن يعودوا على قيد الحياة، لكننا لن نذهب إلى هناك.”

 

شاهد الجميع كما اختفى الثنائي ببطء على طول النهر.

“هل يذهب هذا القارب بالفعل إلى الشاطئ الآخر؟” سأل الخبير الشاب مرة أخرى.

 

 

هذه الثقوب السوداء مكدسة فوق بعضها البعض، من واحدة إلى أخرى، مثل سلسلة لا نهاية لها. الجزء الأكثر رعبا هو أن هذه الثقوب السوداء كانت تدور في اتجاهات مختلفة كما لو كانت تؤدي إلى عوالم مختلفة.

هز السيد رأسه ردًا: “من يعلم؟ تقول الأسطورة أنه لم يعد أي شخص على الإطلاق بعد الابحار، كما لو كان قد اختفى مثل الهواء الرقيق. لا يوجد نقص في الشخصيات الشهيرة الذين أبحروا ولكن لا يوجد نجاح. على الأقل ليس على حد علمي.”

 

 

 

أصبح المتفرجون هنا للمتعة خائفين. تم إغراء البعض في وقت سابق ولكن هذا التحذير كان مثل صب حوض من الماء البارد فوق رؤوسهم.

شاهد الجميع كما اختفى الثنائي ببطء على طول النهر.

 

 

“الوصول إلى الشاطئ الأخرى، التحرر من الكارما، للحصول على الفاكهة الميمونة والحياة الأبدية. انا اتسائل ان كان هذا صحيحا.” كان الخبير القديم لا يزال مغرًا وهو ينظر إلى القارب لكنه نجح في كبح جماح نفسه.

“هذا الشرس غير واقعي، في الواقع يجرؤ على الذهاب. هل هناك شيء يخاف منه؟” انذهل خبير بعد رؤية هذا.

 

فتحت الأميرة على الفور عينيها لإلقاء نظرة كذلك. لقد قفزت تقريبًا من الخوف لأنها شاهدت العديد من الثقوب السوداء في نهاية النهر.

كانت الآلهة العالية التي لم تتمكن من العودة أفضل علامة تحذيرية. لم يكن لدى الحشد خيار سوى التخلي عن هذا الفكرة.

 

 

 

على الرغم من أن الحياة الأبدية كانت مغرية للغاية، إلا أن الفشل ردع الجميع. لقد حاول هؤلاء الأقوى منهم وفشلوا حتى لا يجرؤوا على المخاطرة.

كان هذا العرق على كراهية معينة مع لي تشي منذ وقت قريب، قتل العديد من السماويين.

 

 

أصبح الحشد فضوليًا جدًا حول جثة التجديف. لم يكن له تعبير، فقط جثة بدون عواطف. ومع ذلك، لم يحاول أي شخص فعل أي شيء لاستفزازه لأن كل ما له علاقة بالبوذية هنا كان له بعض العلاقات الكارمية. لم يكن هناك مفر بمجرد التورط.

 

 

 

“أصعدي.” فحص لي تشي الوقت ووجد أنه كان على حق. قال للأميرة قبل صعوده.

 

 

“المكان الذي لم يعد فيه أحد من أي وقت مضى؟” قلبها كاد أن يتوقف.

تبعته الأميرة دون أي تردد. كانت لديها ثقة لا حدود لها في لي تشي وكانت لا تعرف الخوف طالما كانت على مقربة.

 

 

ترجمة: Scrub 

“صعد الشرس و الأميرة جيلين.” أصبح المشهد مزدحمًا حيث تجمعت العديد من العيون عليهم.

 

 

ربما كان لي تشي على حق. نهر الغانج لم يكن نهرًا، تم إنشاؤه من الإيمان الذي لا حدود له للحقبة واستمر في التدفق على الرغم من أن الفترة لم تعد موجودة.

“هذا الشرس غير واقعي، في الواقع يجرؤ على الذهاب. هل هناك شيء يخاف منه؟” انذهل خبير بعد رؤية هذا.

هذا ما كان عليه الحال دائمًا بالنسبة لسفن العبور. سوف تظهر على فترات زمنية معينة من الشاطئ وتتوقف لفترة وجيزة. بعد ذلك، لا يهم ما إذا كان هناك مسافرون أم لا، فستغادر في الوقت المناسب.

 

 

وسط الحشد المذهول، حرك الجثة ببطء القارب وغادر دون انتظار أي شخص.

“صحيح.” ضحك لي تشي قائلًا: “حتى كبار الآلهة العالية لا يمكن أن يعودوا على قيد الحياة، لكننا لن نذهب إلى هناك.”

 

 

هذا ما كان عليه الحال دائمًا بالنسبة لسفن العبور. سوف تظهر على فترات زمنية معينة من الشاطئ وتتوقف لفترة وجيزة. بعد ذلك، لا يهم ما إذا كان هناك مسافرون أم لا، فستغادر في الوقت المناسب.

 

 

 

تقول الأسطورة أن ذلك لم يوقف هذا الجدول. لم يعرف أحد من أين أتت وإلى أين كانت ذاهبة. على الرغم من أن بعض الشخصيات المزعومة التي لا تقهر – الأقوى في عصرهم – قد ابحروا، إلا أن أيا منهم لم يعود.

“المكان الذي لم يعد فيه أحد من أي وقت مضى؟” قلبها كاد أن يتوقف.

 

 

وبسبب هذا، أصبحت سفينة العبور مرادفة للموت. في وقت لاحق، كان عدد أقل من الناس على استعداد لمنح الأمر فرصة.

 

 

وسط الحشد المذهول، حرك الجثة ببطء القارب وغادر دون انتظار أي شخص.

شاهد الجميع كما اختفى الثنائي ببطء على طول النهر.

أصبح الحشد فضوليًا جدًا حول جثة التجديف. لم يكن له تعبير، فقط جثة بدون عواطف. ومع ذلك، لم يحاول أي شخص فعل أي شيء لاستفزازه لأن كل ما له علاقة بالبوذية هنا كان له بعض العلاقات الكارمية. لم يكن هناك مفر بمجرد التورط.

 

 

“همف، الشرس لن يعود من الآن فصاعدا. الموت أكيد بعد الصعود إلى ذلك القارب، ولا يمكن حتى عودة الآلهة العالية، ناهيك عنه.” شخر شخص من عرق السماء.

تحول انتباهها نحو الراهب الميت. كان لا يزال هو نفسه دون أي تعبير أثناء التجديف القارب.

 

 

كان هذا العرق على كراهية معينة مع لي تشي منذ وقت قريب، قتل العديد من السماويين.

 

 

 

“يا له من عار على الأميرة.” أضاف خبير شاب مع الأسف: “إنها في المرتبة الثانية من حيث الجمال والمواهب في النقية وسوف ترث جيلين. حتى لو كانت لا تريد أن تصبح إمبراطورًا، فستكون بالتأكيد إلهًا عاليًا مدهشًا. آه، يبدو أنها ستسقط مع الشرس.” تنهد بخيبة أمل، وبدا وحيدا بعض الشيء.

 

 

 

“همف، اللعنة على هذا الشرس. إذا كان يريد أن يموت، فلماذا يجرها معه؟! لا بد أنه استخدم بعض السحر لسحرها!” كره معجبوها الشباب لي تشي.

“أصعدي.” فحص لي تشي الوقت ووجد أنه كان على حق. قال للأميرة قبل صعوده.

 

“هذا الشرس غريب حقًا. لديه تدريب ضعيف لكنه لا يهزم، وآمل أن يتمكن من خلق معجزة. منذ ملايين السنين، لم يعد أحد على قيد الحياة. لقد تخلى الجميع عن الأمل في هذه السفن العابرة، فإذا استطاع العودة، فسوف يجلب الأمل للأجيال القادمة. ربما يمكن أن الشاطئ الآخر يمنح الخلاص.” على الرغم من الغالبية المتشككة، أرادت بعض الشخصيات الكبيرة القديمة أن يخلق معجزة.

“هذا الشرس غريب حقًا. لديه تدريب ضعيف لكنه لا يهزم، وآمل أن يتمكن من خلق معجزة. منذ ملايين السنين، لم يعد أحد على قيد الحياة. لقد تخلى الجميع عن الأمل في هذه السفن العابرة، فإذا استطاع العودة، فسوف يجلب الأمل للأجيال القادمة. ربما يمكن أن الشاطئ الآخر يمنح الخلاص.” على الرغم من الغالبية المتشككة، أرادت بعض الشخصيات الكبيرة القديمة أن يخلق معجزة.

ارتجف من سمع هذه القصة أول مرة. حتى إله عالي مع سبعة الطواطم لا يمكن أن يعود؟

 

 

إذا كان هذا ممكنًا، فسيصبح المستقبل مشرقًا جدًا! ربما يمنح الشاطئ الآخر بالفعل الحياة الأبدية.

 

 

 

كان نهر الغانج يتدفق بهدوء بينما كان الاثنان على قمة القارب. نظرت الأميرة إلى الوراء ولم تعد تستطيع رؤية الشاطئ. التفتت نحو الجانب الآخر ولم تستطع إلا رؤية فوضى باهتة.

 

 

 

تحول انتباهها نحو الراهب الميت. كان لا يزال هو نفسه دون أي تعبير أثناء التجديف القارب.

 

 

 

في الجزء الثانية القادمة، شعرت وكأنهم لم يعودوا داخل المجال المكاني الزماني للنقية، ولا حتى في نفس الفترة. لقد أخرجتهم هذه السفينة من جميع الروابط الكارمية في العالم أثناء تحركها ببطء على هذا النهر الغامض من الزمن.

 

 

فوجئت الأميرة بسبب التناقض. أرادت السفينة نقلهم إلى أرض الموت لكنهم لم يذهبوا إلى هناك؟

ربما كان لي تشي على حق. نهر الغانج لم يكن نهرًا، تم إنشاؤه من الإيمان الذي لا حدود له للحقبة واستمر في التدفق على الرغم من أن الفترة لم تعد موجودة.

 

 

 

أي شخص سيخاف في هذا السيناريو، كانت الأميرة ليست استثناءً. شعرت كما لو أنه لم يكن هناك عودة حتى نظرت إلى تعبير لي تشي الهادئ. أصبح عقلها في سلام وجميع آثار الخوف ذهبت بعيدا.

 

 

“الذهاب إلى هناك مؤخرتي!” صفعه سيده على الفور الجزء الخلفي من رأسه لإيقاظه قائلاً: “في ذلك الوقت، كان جدك إلهًا عاليًا لديه سبع طواطم. لقد ذهب مع هذا القارب ولم يعد!”

“أين يأخذنا القارب؟ الشاطئ الآخر؟” سألت بهدوء.

تقول الأسطورة أن ذلك لم يوقف هذا الجدول. لم يعرف أحد من أين أتت وإلى أين كانت ذاهبة. على الرغم من أن بعض الشخصيات المزعومة التي لا تقهر – الأقوى في عصرهم – قد ابحروا، إلا أن أيا منهم لم يعود.

 

تقول الأسطورة أن ذلك لم يوقف هذا الجدول. لم يعرف أحد من أين أتت وإلى أين كانت ذاهبة. على الرغم من أن بعض الشخصيات المزعومة التي لا تقهر – الأقوى في عصرهم – قد ابحروا، إلا أن أيا منهم لم يعود.

هزّ لي تشي رأسه بلطف: “لم تعد تلك الحقبة موجودة، لذلك لم يكن الشاطئ القديم الآخر موجودًا. أصبح هذا المكان أرضًا للموت، وجهة القارب.”

 

 

كان هذا العرق على كراهية معينة مع لي تشي منذ وقت قريب، قتل العديد من السماويين.

“المكان الذي لم يعد فيه أحد من أي وقت مضى؟” قلبها كاد أن يتوقف.

 

 

 

“صحيح.” ضحك لي تشي قائلًا: “حتى كبار الآلهة العالية لا يمكن أن يعودوا على قيد الحياة، لكننا لن نذهب إلى هناك.”

“ماذا يحدث إذا ذهبنا إلى هناك؟ ربما يمكننا الوصول إلى الشاطئ الآخر.” أراد خبير شاب أن يجرب.

 

 

فوجئت الأميرة بسبب التناقض. أرادت السفينة نقلهم إلى أرض الموت لكنهم لم يذهبوا إلى هناك؟

 

 

ارتجف من سمع هذه القصة أول مرة. حتى إله عالي مع سبعة الطواطم لا يمكن أن يعود؟

لم يشرح لي تشي التفاصيل وجلس هناك وعيناه مغلقة. نسخت مظهره وجلست بهدوء كذلك.

“الذهاب إلى هناك مؤخرتي!” صفعه سيده على الفور الجزء الخلفي من رأسه لإيقاظه قائلاً: “في ذلك الوقت، كان جدك إلهًا عاليًا لديه سبع طواطم. لقد ذهب مع هذا القارب ولم يعد!”

 

بعد قول هذا، كان لدى السيد تعبير حزين.

بعد وقتٍ كافٍ، فتح لي تشي عينيه فجأة وقال: “أرض الموت أمامنا.”

 

 

 

فتحت الأميرة على الفور عينيها لإلقاء نظرة كذلك. لقد قفزت تقريبًا من الخوف لأنها شاهدت العديد من الثقوب السوداء في نهاية النهر.

 

 

 

هذه الثقوب السوداء مكدسة فوق بعضها البعض، من واحدة إلى أخرى، مثل سلسلة لا نهاية لها. الجزء الأكثر رعبا هو أن هذه الثقوب السوداء كانت تدور في اتجاهات مختلفة كما لو كانت تؤدي إلى عوالم مختلفة.

هزّ لي تشي رأسه بلطف: “لم تعد تلك الحقبة موجودة، لذلك لم يكن الشاطئ القديم الآخر موجودًا. أصبح هذا المكان أرضًا للموت، وجهة القارب.”

 

 

……..

 

 

 

ترجمة: Scrub 

 

كانت الآلهة العالية التي لم تتمكن من العودة أفضل علامة تحذيرية. لم يكن لدى الحشد خيار سوى التخلي عن هذا الفكرة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط